منتديات السادة الهوارة

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
منتديات السادة الهوارة

د/مصطفى سليمان أبو الطيب الهوارى

د مصطفى سليمان ابوالطيب ابويوسف عايد الهوارى من مواليد محافظة الاسكندرية 8-6-1973 الاصل من محافظه اسيوط مركز صدفا قرية الدوير عايد قبيلة هوارة عايد الهوارى دكتوراة فى التاريخ الاسلامى فى انساب القبائل العربية عام 2015 من اكاديمة مشكاة للدرسات الاسلامية عن القبائل النازحة لمصر عقب الفتح الاسلامى سفير النوايا الحسنة المنظمه الضمير العالمى لحقوق الإنسان إحدى منظمات التابعه للامم المتحده رئيس ومؤسس الجمعية الخيرية لأبناء الهوارة عام 2012 المشهرة برقم 3107 ومؤلف مجلد قاموس القبائل العربية المصرية( مفاتيح الانارة فى انساب قبائل العرب والمرابطين والهوارة) و موسوعه القبائل والعائلات العربية والمصرية وهم1-تاريخ الامارة فى أنساب قبائل وعائلات الهوارة 2- القول السليم فى بطون وعشائر بنى سليم 3- القول المتين فى تاريخ وأنساب قبائل المرابطين وبنى سليم 4-رجال العصر فى أنسابهوازن وبنى هلال وبنى نصر 5-الأقوال الجلية فى أنساب وقبائل سيناء والشرقية -6-القول الشاف فى أنساب قبائل الأنصار والأشراف و الامين العام لمجلس للقبائل المصرية والعربية بالاسكندرية حاصل على درع وشهادة تقدير من المجلس المصرى للقبائل المصرية والعربية رئيس اللجنة العليا لدعم الجيش والشرطة والمصالحات بالمنظمة المصرية لحقوق الانسان بالاسكندرية حاصل على شهادة تفدير من المنظمة المصرية لحقوق الانسان [رئيس الجمعية الخيرية لأبناء محافظة أسيوطفرع عبدالقادرالعامرية الإسكندرية/ وكيل مؤسسين حزب التحرير العربى حزب لم يكتمل امين عام التنظيم بحزب مصر الثورة سابقا مرشح مجلس الشعب بالدائرة الرابعه بالاسكندرية عن الشباب والجمعيات الاهلية عام 2011 حاصل على العديد من شهادات التقدير من الجمعيات الاهلية والمجالس عن دورة فى المجتمع المدنى رئيس لجنة المساعدات الطبية بالجمعيات الاهلية شعبة العامرية وباحث ومؤرخ فى تاريخ القبائل العربية بمصر والوطن العربى موبايل رقم 01224369577 01002920977 01119825377
من هـو د:مصطفي سليمان أبوالطيب أبوعايـد الهواري د:مصـطفى سليمان السـيد أبو الطيب محمد أبو الطيب محمد أبويـوسف بن شيخ العـرب محمد بن شيخ عربان هوارة حمد بن شيخ العرب محمود بن شيخ العرب حمد بن الأمير حماد بن الأمير ريان بن الأمير عايد الهوارى الملقب بسيد العرب الأمير منصور بن الأمير ناصر بن الأميرسليم بن الأمير بهنان بن الأمير عوف بن الأمير مالك بن الأمير ناصر بن الأمير قيس بن الأميرالحارث بن الأمير سعد بن الأمير مالك بن الأميرغندور بن الأمير سرحان بن الأمير مالك بن الأميرعمرو بن الأمير عمارة بن الأمير عمران بن الأمير حمدان بن الأمير عامر بن الأمير عمرو بن سعد بن مسعود بن عمر بن عمير بن عامر بن ربيعة بن معاوية بن عامر بن ربيعة فارس العرب الذى قتل أول فارسى فى معركة القادسية منه بنو ربيعه بن عثمان بن ربيعة بن النابغة بن عنز بن حبيب بن وائلة بن دهمان ومنه بنو دهمان بن نصر ومنه بنو نصر بن معاوية بن بكر بن هوازن ومنه القبائل الهوازنية بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس ومنه القبائل القيسية بن عيلان بن مضر ومنه بنو مضر بن نزار بن معد بن عدنان هو جد القبائل العدنانية بجزيرة العرب بن أد بن أدد بن هميسع بن سلامان ابن عوص بن بوز بن قموال بن أبي بن عوام بن ناشد بن بلداس بن يدلاف بن طانج بن جاحم بن ناحش بن ماخي بن عيض بن عبقر بن عبيد بن الدعا بن حمدان بن سنبر بن يثربي بن يحزن بن يلحن بن ارعوى بن عيض بن ديشان بن عيص بن أفناد بن أيهام بن مقصر بن ناحث بن زارح بن سمي بن مزي بن عوضه بن عرام بن قيدار بن إسماعيل عليه السلام بن إبراهيم عليه السلام أبن تارح بن ناحور بن ساروع أو ساروغ بن راعو بن فالخ بن عابر بن شالخ ابن ارفخشد بن سام بن نوح عليه السلام بن لامك بن متوشلخ بن أخنوخ بن إدريس عليه السلام ابن يرد بن مهلائيل بن قينان بن آنوشة بن شيت بن آدم عليهما السلام من مواليد محافظـة الإسكندرية 8-6-1973 الأصل من محافظه أسيوط مركز صدفا قرية الدوير عايد قبيـلة هوارة عايد الهوارى مسقـط رأس شيـخ مشايـخ عربان هوارة أسيوط الأمير عايد الهواري الملقب بسيـد العرب دكتوراة فى التاريخ الاسلامى فى انساب القبائل العربية عام 2015 من اكاديمية مشكـاة للدرسات العربية والاسلامية عن القبائـل النازحة لمصـر عقب الفتح الاسلامى سفير النوايا الحسنة المنظمه الضمير العالمى لحقوق الإنسان إحدى منظمات التابعه للامم المتحده رئيس ومؤسس الجمعية الخيرية لأبناء هوارة عام 2012 المشهرة برقم 3107 سفيـر النوايا الحسنة من منظـمة الضميـر التابعة للامم المتحدة ومؤلف مجـلد قاموس القبائل العربية المصرية 1:مفاتيح الانارة فى انساب قبائل العرب والمرابطين والهوارة 2:موسوعه القبائل والعائلات العربية والمصرية وهــم 1:تاريخ الامارة فى أنساب قبائل وعائلات الهوارة 2: القول السليم فى بطون وعشائر بنى سليم 3:القول المتين فى تاريخ وأنساب قبائل المرابطين وبنى سليم 4:رجال العصر فى أنساب هوازن وبنى هلال وبنى نصر 5:الأقوال الجلية فى أنساب وقبائل سيناء والشرقية 6:القول الشاف فى أنساب قبائل الأنصار والأشراف الامين العام لمجلس القبائل المصرية والعربية بالإسكندرية حاصل على درع وشهادة تقدير من المجلس المصري للقبائل المصرية والعربية رئيس اللجنة العليا لدعم الجيش والشرطة والمصالحات بالمنظمة المصرية لحقوق الانسان بالإسكندرية حاصل على شهادة تقدير من المنظمة المصرية لحقوق الانسان رئيس الجمعية الخيرية لأبناء محافظة أسيوط فرع عبدالقادر العامرية الإسكندرية وكيل مؤسسين حزب التحرير العربي حزب لم يكتمل امين عام التنظـيم بحزب مصر الثـورة سابقاً مرشح مجلس الشعب بالدائرة الرابعة بالإسكندرية عن الشباب والجمعيات الاهلية عام 2011 حاصـل على العديد من شهادات التقدير من الجمعيات الاهلية والمجالس عن دورة فى المجتمع المدني. رئيس لجـنة المساعدات الطبية بالجمعيات الاهلية شعبة العامرية باحث ومؤرخ فى تاريخ القبائل العربية والمصرية بمصر والوطن العربي أمين عام المجلس الأعلى للقبائل العربية والمصرية بالإسكندريــة
من هـو د:مصطفي سليمان أبوالطيب أبوعايـد الهواري د:مصـطفى سليمان السـيد أبو الطيب محمد أبو الطيب محمد أبويـوسف بن شيخ العـرب محمد بن شيخ عربان هوارة حمد بن شيخ العرب محمود بن شيخ العرب حمد بن الأمير حماد بن الأمير ريان بن الأمير عايد الهوارى الملقب بسيد العرب الأمير منصور بن الأمير ناصر بن الأميرسليم بن الأمير بهنان بن الأمير عوف بن الأمير مالك بن الأمير ناصر بن الأمير قيس بن الأميرالحارث بن الأمير سعد بن الأمير مالك بن الأميرغندور بن الأمير سرحان بن الأمير مالك بن الأميرعمرو بن الأمير عمارة بن الأمير عمران بن الأمير حمدان بن الأمير عامر بن الأمير عمرو بن سعد بن مسعود بن عمر بن عمير بن عامر بن ربيعة بن معاوية بن عامر بن ربيعة فارس العرب الذى قتل أول فارسى فى معركة القادسية منه بنو ربيعه بن عثمان بن ربيعة بن النابغة بن عنز بن حبيب بن وائلة بن دهمان ومنه بنو دهمان بن نصر ومنه بنو نصر بن معاوية بن بكر بن هوازن ومنه القبائل الهوازنية بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس ومنه القبائل القيسية بن عيلان بن مضر ومنه بنو مضر بن نزار بن معد بن عدنان هو جد القبائل العدنانية بجزيرة العرب بن أد بن أدد بن هميسع بن سلامان ابن عوص بن بوز بن قموال بن أبي بن عوام بن ناشد بن بلداس بن يدلاف بن طانج بن جاحم بن ناحش بن ماخي بن عيض بن عبقر بن عبيد بن الدعا بن حمدان بن سنبر بن يثربي بن يحزن بن يلحن بن ارعوى بن عيض بن ديشان بن عيص بن أفناد بن أيهام بن مقصر بن ناحث بن زارح بن سمي بن مزي بن عوضه بن عرام بن قيدار بن إسماعيل عليه السلام بن إبراهيم عليه السلام أبن تارح بن ناحور بن ساروع أو ساروغ بن راعو بن فالخ بن عابر بن شالخ ابن ارفخشد بن سام بن نوح عليه السلام بن لامك بن متوشلخ بن أخنوخ بن إدريس عليه السلام ابن يرد بن مهلائيل بن قينان بن آنوشة بن شيت بن آدم عليهما السلام من مواليد محافظـة الإسكندرية 8-6-1973 الأصل من محافظه أسيوط مركز صدفا قرية الدوير عايد قبيـلة هوارة عايد الهوارى مسقـط رأس شيـخ مشايـخ عربان هوارة أسيوط الأمير عايد الهواري الملقب بسيـد العرب دكتوراة فى التاريخ الاسلامى فى انساب القبائل العربية عام 2015 من اكاديمية مشكـاة للدرسات العربية والاسلامية عن القبائـل النازحة لمصـر عقب الفتح الاسلامى سفير النوايا الحسنة المنظمه الضمير العالمى لحقوق الإنسان إحدى منظمات التابعه للامم المتحده رئيس ومؤسس الجمعية الخيرية لأبناء هوارة عام 2012 المشهرة برقم 3107 سفيـر النوايا الحسنة من منظـمة الضميـر التابعة للامم المتحدة ومؤلف مجـلد قاموس القبائل العربية المصرية 1:مفاتيح الانارة فى انساب قبائل العرب والمرابطين والهوارة 2:موسوعه القبائل والعائلات العربية والمصرية وهــم 1:تاريخ الامارة فى أنساب قبائل وعائلات الهوارة 2: القول السليم فى بطون وعشائر بنى سليم 3:القول المتين فى تاريخ وأنساب قبائل المرابطين وبنى سليم 4:رجال العصر فى أنساب هوازن وبنى هلال وبنى نصر 5:الأقوال الجلية فى أنساب وقبائل سيناء والشرقية 6:القول الشاف فى أنساب قبائل الأنصار والأشراف الامين العام لمجلس القبائل المصرية والعربية بالإسكندرية حاصل على درع وشهادة تقدير من المجلس المصري للقبائل المصرية والعربية رئيس اللجنة العليا لدعم الجيش والشرطة والمصالحات بالمنظمة المصرية لحقوق الانسان بالإسكندرية حاصل على شهادة تقدير من المنظمة المصرية لحقوق الانسان رئيس الجمعية الخيرية لأبناء محافظة أسيوط فرع عبدالقادر العامرية الإسكندرية وكيل مؤسسين حزب التحرير العربي حزب لم يكتمل امين عام التنظـيم بحزب مصر الثـورة سابقاً مرشح مجلس الشعب بالدائرة الرابعة بالإسكندرية عن الشباب والجمعيات الاهلية عام 2011 حاصـل على العديد من شهادات التقدير من الجمعيات الاهلية والمجالس عن دورة فى المجتمع المدني. رئيس لجـنة المساعدات الطبية بالجمعيات الاهلية شعبة العامرية باحث ومؤرخ فى تاريخ القبائل العربية والمصرية بمصر والوطن العربي أمين عام المجلس الأعلى للقبائل العربية والمصرية بالإسكندريــة
من هـو د:مصطفي سليمان أبوالطيب أبوعايـد الهواري د:مصـطفى سليمان السـيد أبو الطيب محمد أبو الطيب محمد أبويـوسف بن شيخ العـرب محمد بن شيخ عربان هوارة حمد بن شيخ العرب محمود بن شيخ العرب حمد بن الأمير حماد بن الأمير ريان بن الأمير عايد الهوارى الملقب بسيد العرب الأمير منصور بن الأمير ناصر بن الأميرسليم بن الأمير بهنان بن الأمير عوف بن الأمير مالك بن الأمير ناصر بن الأمير قيس بن الأميرالحارث بن الأمير سعد بن الأمير مالك بن الأميرغندور بن الأمير سرحان بن الأمير مالك بن الأميرعمرو بن الأمير عمارة بن الأمير عمران بن الأمير حمدان بن الأمير عامر بن الأمير عمرو بن سعد بن مسعود بن عمر بن عمير بن عامر بن ربيعة بن معاوية بن عامر بن ربيعة فارس العرب الذى قتل أول فارسى فى معركة القادسية منه بنو ربيعه بن عثمان بن ربيعة بن النابغة بن عنز بن حبيب بن وائلة بن دهمان ومنه بنو دهمان بن نصر ومنه بنو نصر بن معاوية بن بكر بن هوازن ومنه القبائل الهوازنية بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس ومنه القبائل القيسية بن عيلان بن مضر ومنه بنو مضر بن نزار بن معد بن عدنان هو جد القبائل العدنانية بجزيرة العرب بن أد بن أدد بن هميسع بن سلامان ابن عوص بن بوز بن قموال بن أبي بن عوام بن ناشد بن بلداس بن يدلاف بن طانج بن جاحم بن ناحش بن ماخي بن عيض بن عبقر بن عبيد بن الدعا بن حمدان بن سنبر بن يثربي بن يحزن بن يلحن بن ارعوى بن عيض بن ديشان بن عيص بن أفناد بن أيهام بن مقصر بن ناحث بن زارح بن سمي بن مزي بن عوضه بن عرام بن قيدار بن إسماعيل عليه السلام بن إبراهيم عليه السلام أبن تارح بن ناحور بن ساروع أو ساروغ بن راعو بن فالخ بن عابر بن شالخ ابن ارفخشد بن سام بن نوح عليه السلام بن لامك بن متوشلخ بن أخنوخ بن إدريس عليه السلام ابن يرد بن مهلائيل بن قينان بن آنوشة بن شيت بن آدم عليهما السلام من مواليد محافظـة الإسكندرية 8-6-1973 الأصل من محافظه أسيوط مركز صدفا قرية الدوير عايد قبيـلة هوارة عايد الهوارى مسقـط رأس شيـخ مشايـخ عربان هوارة أسيوط الأمير عايد الهواري الملقب بسيـد العرب دكتوراة فى التاريخ الاسلامى فى انساب القبائل العربية عام 2015 من اكاديمية مشكـاة للدرسات العربية والاسلامية عن القبائـل النازحة لمصـر عقب الفتح الاسلامى رئيس ومؤسس الجمعية الخيرية لأبناء هوارة عام 2012 المشهرة برقم 3107 سفيـر النوايا الحسنة من منظـمة الضميـر التابعة للامم المتحدة ومؤلف مجـلد قاموس القبائل العربية المصرية 1:مفاتيح الانارة فى انساب قبائل العرب والمرابطين والهوارة 2:موسوعه القبائل والعائلات العربية والمصرية وهــم 1:تاريخ الامارة فى أنساب قبائل وعائلات الهوارة 2: القول السليم فى بطون وعشائر بنى سليم 3:القول المتين فى تاريخ وأنساب قبائل المرابطين وبنى سليم 4:رجال العصر فى أنساب هوازن وبنى هلال وبنى نصر 5:الأقوال الجلية فى أنساب وقبائل سيناء والشرقية 6:القول الشاف فى أنساب قبائل الأنصار والأشراف الامين العام لمجلس القبائل المصرية والعربية بالإسكندرية حاصل على درع وشهادة تقدير من المجلس المصري للقبائل المصرية والعربية رئيس اللجنة العليا لدعم الجيش والشرطة والمصالحات بالمنظمة المصرية لحقوق الانسان بالإسكندرية حاصل على شهادة تقدير من المنظمة المصرية لحقوق الانسان رئيس الجمعية الخيرية لأبناء محافظة أسيوط فرع عبدالقادر العامرية الإسكندرية وكيل مؤسسين حزب التحرير العربي حزب لم يكتمل امين عام التنظـيم بحزب مصر الثـورة سابقاً مرشح مجلس الشعب بالدائرة الرابعة بالإسكندرية عن الشباب والجمعيات الاهلية عام 2011 حاصـل على العديد من شهادات التقدير من الجمعيات الاهلية والمجالس عن دورة فى المجتمع المدني. رئيس لجـنة المساعدات الطبية بالجمعيات الاهلية شعبة العامرية باحث ومؤرخ فى تاريخ القبائل العربية والمصرية بمصر والوطن العربي أمين عام المجلس الأعلى للقبائل العربية والمصرية بالإسكندريــة

من هـو د:مصطفي سليمان أبوالطيب أبوعايـد الهواري د:مصـطفى سليمان السـيد أبو الطيب محمد أبو الطيب محمد أبويـوسف بن شيخ العـرب محمد بن شيخ عربان هوارة حمد بن شيخ العرب محمود بن شيخ العرب حمد بن الأمير حماد بن الأمير ريان بن الأمير عايد الهوارى الملقب بسيد العرب الأمير منصور بن الأمير ناصر بن الأميرسليم بن الأمير بهنان بن الأمير عوف بن الأمير مالك بن الأمير ناصر بن الأمير قيس بن الأميرالحارث بن الأمير سعد بن الأمير مالك بن الأميرغندور بن الأمير سرحان بن الأمير مالك بن الأميرعمرو بن الأمير عمارة بن الأمير عمران بن الأمير حمدان بن الأمير عامر بن الأمير عمرو بن سعد بن مسعود بن عمر بن عمير بن عامر بن ربيعة بن معاوية بن عامر بن ربيعة فارس العرب الذى قتل أول فارسى فى معركة القادسية منه بنو ربيعه بن عثمان بن ربيعة بن النابغة بن عنز بن حبيب بن وائلة بن دهمان ومنه بنو دهمان بن نصر ومنه بنو نصر بن معاوية بن بكر بن هوازن ومنه القبائل الهوازنية بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس ومنه القبائل القيسية بن عيلان بن مضر ومنه بنو مضر بن نزار بن معد بن عدنان هو جد القبائل العدنانية بجزيرة العرب بن أد بن أدد بن هميسع بن سلامان ابن عوص بن بوز بن قموال بن أبي بن عوام بن ناشد بن بلداس بن يدلاف بن طانج بن جاحم بن ناحش بن ماخي بن عيض بن عبقر بن عبيد بن الدعا بن حمدان بن سنبر بن يثربي بن يحزن بن يلحن بن ارعوى بن عيض بن ديشان بن عيص بن أفناد بن أيهام بن مقصر بن ناحث بن زارح بن سمي بن مزي بن عوضه بن عرام بن قيدار بن إسماعيل عليه السلام بن إبراهيم عليه السلام أبن تارح بن ناحور بن ساروع أو ساروغ بن راعو بن فالخ بن عابر بن شالخ ابن ارفخشد بن سام بن نوح عليه السلام بن لامك بن متوشلخ بن أخنوخ بن إدريس عليه السلام ابن يرد بن مهلائيل بن قينان بن آنوشة بن شيت بن آدم عليهما السلام من مواليد محافظـة الإسكندرية 8-6-1973 الأصل من محافظه أسيوط مركز صدفا قرية الدوير عايد قبيـلة هوارة عايد الهوارى مسقـط رأس شيـخ مشايـخ عربان هوارة أسيوط الأمير عايد الهواري الملقب بسيـد العرب دكتوراة فى التاريخ الاسلامى فى انساب القبائل العربية عام 2015 من اكاديمية مشكـاة للدرسات العربية والاسلامية عن القبائـل النازحة لمصـر عقب الفتح الاسلامى رئيس ومؤسس الجمعية الخيرية لأبناء هوارة عام 2012 المشهرة برقم 3107 سفيـر النوايا الحسنة من منظـمة الضميـر التابعة للامم المتحدة ومؤلف مجـلد قاموس القبائل العربية المصرية 1:مفاتيح الانارة فى انساب قبائل العرب والمرابطين والهوارة 2:موسوعه القبائل والعائلات العربية والمصرية وهــم 1:تاريخ الامارة فى أنساب قبائل وعائلات الهوارة 2: القول السليم فى بطون وعشائر بنى سليم 3:القول المتين فى تاريخ وأنساب قبائل المرابطين وبنى سليم 4:رجال العصر فى أنساب هوازن وبنى هلال وبنى نصر 5:الأقوال الجلية فى أنساب وقبائل سيناء والشرقية 6:القول الشاف فى أنساب قبائل الأنصار والأشراف الامين العام لمجلس القبائل المصرية والعربية بالإسكندرية حاصل على درع وشهادة تقدير من المجلس المصري للقبائل المصرية والعربية رئيس اللجنة العليا لدعم الجيش والشرطة والمصالحات بالمنظمة المصرية لحقوق الانسان بالإسكندرية حاصل على شهادة تقدير من المنظمة المصرية لحقوق الانسان رئيس الجمعية الخيرية لأبناء محافظة أسيوط فرع عبدالقادر العامرية الإسكندرية وكيل مؤسسين حزب التحرير العربي حزب لم يكتمل امين عام التنظـيم بحزب مصر الثـورة سابقاً مرشح مجلس الشعب بالدائرة الرابعة بالإسكندرية عن الشباب والجمعيات الاهلية عام 2011 حاصـل على العديد من شهادات التقدير من الجمعيات الاهلية والمجالس عن دورة فى المجتمع المدني. رئيس لجـنة المساعدات الطبية بالجمعيات الاهلية شعبة العامرية باحث ومؤرخ فى تاريخ القبائل العربية والمصرية بمصر والوطن العربي أمين عام المجلس الأعلى للقبائل العربية والمصرية بالإسكندريــة

قبائل جذام

مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام


عدد المساهمات : 9948
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 48

قبائل جذام   Empty قبائل جذام

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأحد نوفمبر 28, 2021 3:56 am

بنو جذام
اسم جُذام:
بضم الجيم وفتح الذال وألف ثم ميم, وجُذام أخو لخم , والجذام في أصل اللغة اسم للداء المعروف, قيل دُعي بذلك لأنه لما لطمه أخوه (لخم) قام (عمرو) بجذم إصبع أخيه أي قطعها فسمي جذاماً, والنسب إلى قبيلة جذام جذامي. وروي بعضهم أنهم من أعقاب (مَدْيَن) وأن (النبي شعيب  ) منهم, وقال صاحب حماة وكان في جُذام العدَدُ والشرف.
نسب جذام:
يقول الله تعالى: { يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ }.
تنتسب جذام إلى العرب العاربة القحطانية , فجذام بطن من كهلان من قحطان ، وهم بنو جذام وجذام هو عمرو بن عدي بن الحارث بن مرّة بن أدد بن زيد بن يشجب ين عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ , وأخوه لخم واسمه مالك وإنما قيل لهما لخم وجذام من أجل أنهما تخاصما، فجذم جذام بفمه اصبعَ لخمٍ أخيه فقطعها والجذام القطع، فلخم لَخْمٌ وجه أخيه جذام أي لطمه فخصر عينه فسمي لخماً وهو عم كِندة وله من الولد حرام وحشم وتسمى قبائل جذام بقبائل النصرة لنصرتها للغساسنة من بني زهير في حربهم ضد الدولة الرومانية والذي أدى إلى مهادنة الروم لهم ومصالحتهم لصد هجمات الأعراب عليهم وكذلك لوقوفهم بعد تبوك مع الدعوة الاسلامية والفتوحات الاسلامية مع عمرو بن العاص  فكانوا خير قوم نُصرة .
فيما ذ,كر نسب جذام بأنه : جذام بن عدي بن عمرو بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان بن عابر(هود ) بن شالخ بن أرفخشذ بن سام بن نوح .
وهي قبيلة كبيرة ارتحلت من اليمن بعد خراب سد مأرب 542 م وانتشرت في الحجاز والشام والأردن وفلسطين ومصر والسودان والمغرب والأندلس , وبرز منهم فرسان وأمراء ونبلاء وعظماء ومن فروعهم القديمة : بنو حرام، وبنو جشم، وأفصي، وغطفان، والنفاثة, والضبيب .
ويذكر أن النبي شعيب عليه السلام : هو شعيب بن ثويب بن حبيش بن وائل بن مالك بن حرام بن جذام , من جذام وكانت جذام أول من هاجروا إلى مدين قديماً واستوطنوا بها لذا مدين هي ديار جذام الأولى ثم نزلت بجبال حِسْمَى بعد سيل العرم , ومساكنهم بين مدين إلى تبوك، فإلى أذرح، وأيلة ووادي رم حتى البلقاء شمالاً, ومنها فخذ مما يلي طبرية من أرض الأردن، إلى اللّجون واليامون، ثم إلى ناحية عكا , ومنهم بساحل فلسطين وغزة والداروم .
وجذام أول من سكن مصر من العرب، حين جاءوا في الفتحوحات الإسلامية , فاتحين مع الصحابي الجليل عمرو بن العاص  ، وأُقطعوا فيها بلاداً, وكذلك كان بالإسكندرية من جذام أقوام ذو عدد وعدد، وأهل شجاعة وإقدام، وضرب بالسيف، ورشق بالسهام، وكانوا يسكنون الحوف شرقي الدلتا في سنة 803 هـ- 1400 م، وكانوا ولخم أكبر أنداد لقيس العدنانية في هذه المنطقة. وبداية الدعوة والعهد الإسلامي غزا زيد بن حارثة  جذام ، وقد حاربت جذام المسلمين سنة 8 هـ ضد جيش عبد الله ابن رواحة  , وسارت جذام مع هرقل الروم سنة 14 هـ إلى انطاكية.
أم عبادتهم فقد كانوا يعبدون المشتري، وصنماً كان لهم في مشارف الشام يقال له : الأُقيصر، وكانوا يحجون إليه، ويحلقون رؤوسهم عنده.
وكانت تلبيتهم في الجاهلية إذا حجوا ( لبيك عن جذام ذوي النُهى والأحلام).
وذُكِرً عن ابن لهيعة عن ابن هبيرة عن علقمة بن وعلة عن ابن عباس  ، أن رسول الله صلي الله عليه وسلم سُئل عن سبأ ما هو : أبلد أم رجل أم امرأة ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ليس بأرض ولا امرأة ولكنه رجل وله عشرة من الولد فتيامن ستة وتشأم أربعة فأما الذين تشاءموا فلخم وجذام وعاملة وغسان وأما الذين تيامنوا فكندة والأشعريون والأزد ومذحج وحِمْيَر وأنمار ".
فهذا يدل دلالة واضحة على صحة نسب جذام إلى سبأ من قحطان, من أصل العرب.
وتصديقاً لقول رسول صلى الله عليه وسلم في جذام " الإيمان يمان هكذا وهكذا بني جذام , صلوات الله على جذام يقاتلون الكفار على رؤوس الشعف ينصرون الله ورسوله ".
وفي رواية أخرى قال رسول صلى الله عليه وسلم: "الإيمان يمان حتى جبال جذام وبارك الله في جذام ".
وكذلك قوله صلي الله عليه وسلم " الإيمان يمان والحكمة هاهنا إلى لخم وجذام ".
وفي غزوة تبوك عندما جاء وفد جذام مبايعاً للنبي  , فقال النبي صلى الله عليه وسلم لهم : " مرحباً بقوم شعيب وأصهار موسى , ولا تقوم الساعة حتى يتزوج فيكم المسيح , ويولد له ".
ويقول الشاعر:
جذامُ سيوفُ اللهِ في كلِّ موطنٍ إذا أزمتَ يومً اللقاءِ أزام
هم منعوا ما بين فذي القرى إلى الشامِ مَن حَلَّ به وحرام.
وجذام قبيلة يمنية قحطانية نزلت جبال حِسْمى , إلا أن نسابة مضر تزعم أنهم من معد العدنانية , وهو رأي ضعيف, حيث قال شاعرهم الكميت يذكر انتقالهم إلى اليمن بنسبهم:
نعاءُ جذاما ً غيرَ موتٍ ولا قتلٍ ولكن فراقاً للدعائم والأصل .
لقب جُذام :
جذام لقب لجد جاهلي كهلاني قحطاني اسمه عمرو بن عدي بن الحارث بن مرة بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان بن عابر(هود ) بن شالخ بن أرفخشذ بن سام بن نوح  .
وقد أنجب ولدين في الجاهلية هما حرام وجشم , وفي الإسلام بقيتهم اليوم (أي أواخر القرن الثامن الهجري) في شعبين أحدهما (بنو عائد) وهم مابين بلبيس من أعمال مصر إلى العقبة أيلة (خليج العقبة) إلى الكرك من ناحية فلسطين, والثاني (بنو عقبة) ولهم الكرك إلى الأزلم من برية الحجاز وضمان السابلة ما بين مصر والمدينة المنورة إلى حدود غزة من الشام , والشعب تتفرع منه القبيلة والبطون والأفخاذ.
إعداد وتجميع
الشيخ مجدى رمضان العايدى
د مصطفى سليمان ابوالطيب أبوعايدالهوارى


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام


عدد المساهمات : 9948
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 48

قبائل جذام   Empty رد: قبائل جذام

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأحد نوفمبر 28, 2021 3:57 am

ديار جذام
إن أهم مواطن جذام قبل الإسلام وبعد الخروج من مأرب باليمن شمال غرب الجزيرة هي :-
مَدْيَن: عندما استقام الأمر لسبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان المُلك قسمه بين ولديه حمير وكهلان , فجعل سياسة الملك لحمير، وجعل أعنة الخيل وملك الأطراف والثغور لكهلان : فيقال: أن حمير وكهلان لم يزالا على ذلك، وكذلك أولادهما وأولاد أولادهما، لحمير على كهلان الطاعة، ولكهلان على حمير المال والنجدة، والملوك الراتبة في دار المملكة من حمير، والملوك في الأطراف والثغور من كهلان.
ويقال أن كهلان لما تقلد الأطراف وثغورها وأعمالها واستقام أمره وأمر أخيه حمير على ذلك قال لأخيه حمير: إني قد عزمت على أن أبعث العساكر إلى الأطراف والثغور، فأمر بالمصالح لذلك. قال: فأمر حمير بالمال والخيل والإبل والطعام والروايا وتقدم إلى أهل المملكة أن يمتثلوا ما يومئ إليهم به كهلان.
فجرّد كهلان إلى أرض الحجاز رجلاً يقال له هيّ بن بي بن جرهم فغلب العمالقة وأمره عليهم . ثم جرد إلى أرض نجد رجلاً يقال له الهميم بن عاصم بن جلهمة في جديس وأمره عليهم.
ثم إن كهلان دعا عمرو بن جحدر جد ثمود ويقال إنه جد النبي صالح  ، فجرده إلى الوادي، بين الشام والحجاز، وعقد له الولاية على ساكني الوادي، ثم أوصى ابنه زيد بن كهلان بالولاء للهميسع بن حمير بعد موت أخيه حمير، فحفظ وصية أبيه، وثبت عليها، وعمل بها، وكذلك مع عمَّال أبيه في الأطراف والثغور. ثم جرد زيد بن كهلان ابنه يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان إلى مدين وما حولها في الخيل والرجال، وعقد له الولاية على مدين، وأمرهم له بالسمع والطاعة ودفع الإتاوة إليه، ثم تولاها من أحفاده عمرو بن الحارث (جذام) , ثم ولاها لإبنه حرام وعاد لليمن ؛ إلى أن تواترها وائل بن مالك بن حرام بن جذام , ويقال: أن شعيب النبي  من نسله وذريته، وإنه جد بني جذام، ثم أحد بني وائل.
موقع مَدْيَن : فمدين تقع علي بحر القلزم(الأحمر) في أقصى الشمال الغربي للجزيرة العربية . في وادي عفال الممر التاريخي القديم جداً حتى قبل الحج فهو يربط بين الحجاز واليمن مع فلسطين ومصر والشام , لهذا كان أهل مدين قد استقروا بها للتجارة ونقل البضائع بين الشمال والجنوب وكانت حاضرة جذام التي دمرها الله بسبب كفره أهلها وغشهم التجاري. لكن آثار مدين لا زالت تمر بها قوافل الحجيج لوجودها على طريق الحج , لوجود بئر مدين العظيمة والتي يتوقف عندها الحجاج للتزود بالماء , وقد أُطلق على هذا المكان عدة أسماء فهو بئر مدين ثم سموه بئر موسى ثم سموه مغاير شعيب وامتد الاسم ليشمل الوادي ثم سماه أهل المنطقة البدع لما ابتدعوا فيه قبيلة المساعيد بساتين نخل , وقد غلب اسم البدع الآن التي أصبحت بلدة كبيرة ونُسيت الأسماء القديمة , أمانسبة هذه البئر إلى موسى فهي قديمة متوارثة وتحول اسمها إلى بئر موسى بسبب ورود الآيات الكريمة التي تقص كيف أن موسى عليه السلام ورد بئر مدين وتعد مدين حاضرة جذام الأولى والتي انتقلت فيما بعد إلى أيلة "العقبة".
ثم إن زيد بن كهلان جرد ابنه عمرو بن زيد بن كهلان- وهو أبو جذام إلى مَديَن وما حولها في الخيل والرجال, وعقد له الولاية على مَديَن, وأمرهم له بالسمع والطاعة ودفع الإتاوة إليه .
ويقال أن شعيب  من نسله وذريته, وأنه جد بني جذام ثم جد بني وائل منها.
حِسْمَى
بعد انهيار سد مأرب كلياً 542 للميلاد , 86 قبل الهجرة وتدميره والخراب الذي لحق بالعرب واحتلال أبرهه الحبشي لليمن , خرجت القبائل العربية الجنوبية نحو الشمال فكانت جذام منهم, فنزلت مشجر وهو بناحية فرش ملل أسفل مدين, جانب ماء لجهينة, وقد أجلت جهينة من يندد جذام عن ديارهم وكان بها نخل وماء, فتوجهت جذام إلى حقل ثم إلى جبال حِسمى بواد إرم واستقرت به . فحِسمى أرض طيبة تؤدى لين النخلة من لينها وتنبت جميع النبات في تربتها الحمراء , وهي مملوءة جبالاً في كَبد السماءِ متناوحة مُنس الجوانب إذا أراد الناظر النظر إلى قُمة أحدهما قتَلَ عنقَهُ حتى يراها بشدة ومنها ما لا يقدر أحد أن يراه ولا يصعده ولا يكاد القتَام يفارقها, يعرفها من رآها من حيث يراها لأنها لا مثل لها في الدنيا، بل بها جبل يعرف بإرَم عظيم العلو تزعم أهل البادية أن فيه كروماً وصنوبرإً. وفي حديث أبي هريرة رضي الله عنه " تُخرجكم الروم منها كَفراً كَفراً إلى سُنبُك من الأرض " قيل له: وما ذلك السنبك ؟ قال: حِسْمَى جُذَام , وبحسمى إرم وهو اسم وادي وجبل من جبال حِسمىَ من ديارُ جُذام يين أيلة وتيه بني إسرائيل وهو جبل عالٍ عظيم العلو ، وكان النبي عليه السلام قد كتب لبني جعال بن ربيعة بن زيد الجذاميين أن لهم إرم لا يحَلها أحد عليهم لغلبهم ولا يحاقهم فمن حاقهم فلاحق له وحقهم حق إرم ذات العِمَاد , فحقاً إرم والبديعة ونعمان وَعَلَلاَنَ.
موقع حِسْمَى: إن موطن جذام عند ظهور الإسلام جبال حِسْمَى. ومن أرضهم أيضا ً ذات السلاسل أو سلسل وبهذا الموضع سميت غزوة ذات السلاسل وقيل السلاسل ماء لجذام, وغزة موضع من ديار جذام. ومن ديار جذام ( كراع ربه وعراد جبل من منازل جذام ومعان ) وكان أميراً عليها فروة بن عمرو بن النافرة الجذامي الذي اعتنق النصرانية ثم أسلم طوعاً في أول عهد النبي, وقد بعث فروة بن عمرو بن النافرة الجذامي إلى الرسول صلى الله عليه وسلم كتاباً مع مسعود بن سعد ومعه بغلة وفرس وحمار وأثواب لين وقباء سندس مخوص بالذهب , وكتب الرسول صلى الله عليه وسلم لفروة رداً على كتابه, وكان فروة عاملاً للروم على من يليهم من العرب منزلة (معان), فلما علموا أنه كاتب الرسول وأنه أسلم, أخذوه فحبسوه وساوموه ليرتد عن دينه فأبى ثم ضربوا عنقه وصلبوه عند بئر ماء بفلسطين يقال لها العفراء .
وقال في ذلك شعراً يذكر فيه إسلامه ويذكر الرسول صلى الله عليه وسلم:
أبلغْ سُراةَ المسلمين بأنني * * * سلمٌ لربي أعضمي ومقامي.
إرم
إرم: هو اسم وادي وجبل من جبال حِسمىَ, وأرض إرم من ديار جذام , في الجزء الشمالي الغربي من شبه جزيرة العرب, في منطقة حسمى، ويقع شمال أيلة " العقبة" , وتعتبر مناطق جذام المستودع الذي أمد مصر بموجاته العربية المتلاحقة من الصحابة والفرسان.
وكذلك من أهم مواطن جذام قديماً هي ( حسمى ) و( إيلة ـ العقبة) و( الأتم ) , وفي صدر الأسلام إتسع نفوذ جذام في البلدان وأنتشروا في مصر وصحراء سيناء وفلسطين والأندلس , وأكثرهم في مصر وفلسطين والأردن و حسمي هى بادية جذام وديارهم .
موطن إرِم : إن إرم من مواطن جذام حتى دومة الجندل شرق الحجاز, فقد ذكرها الحمداني في كتابه الأنساب فقال: وديارهم من الشوبك إلى حسمى إلى تبوك إلى تيماء , ثم على الحريداء, وهي شرق الحجاز.
وكذلك ديارهم من الكرك إلى الأزلم في برية الحجاز , وعليهم درك الطريق مابين المدينة النبوية إلى حدود غزة من بلاد الشام.
وكذلك كانت ديار جذام في الأندلس شذونة والجزيرة وتدمير وأشبيلية.
إعداد
الشيخ مجدى رمضان الشيخ مجدي العايدي
د مصطفى سليمان ابوالطيب أبوعايدالهوارى


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام


عدد المساهمات : 9948
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 48

قبائل جذام   Empty رد: قبائل جذام

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأحد نوفمبر 28, 2021 4:07 am

قبيلة جذام القحطانيه
الجزء الخامس
شجرة نسب جذام
ذكر النسابة والمؤرخون شجرة نسب جذام بطرق كثيرة ومختلفة وآراء متعددة منها:
رأي العلامة هشام بن محمد بن السائب الكلبي:
ولَد جُذام بن عَدِيّ حراماً، وحِشْماَ - وإنما سُمي جٌذاماً أن ابن عمَّ له ضَرَب يده فجذمها.
فوَلَد حِشْم بن جٌذام : بُديلاً.
فوَلَد بُديلُ : سُوداً، وشنْوة فوَلَد سُود بن بُديلُ:عَمْراً، وبَكراً.
فوَلَد عَمْرو بن سُود:عُدَياً، بطن فوَلَد بَكر بن سُود:حَبِيباً، وعُقبَة.
وولَدَ شنْوة بن بُديلُ: مَالِكاً، والهَزْن. و وَلَد مَالِك بن شنْوة:أسْلم، وعَوْفاً.
فوَلَد أسْلم بن مَالِك : عتياَ، وهم اليوم في شيبان، وفيهم قال عَدِيّ بن زَيْدٍ:
فإِنَّكَ والَّذي نَرْجو وترْجو ... كَما تَرْجو أَصاغِرَها عَتيبُ
وكان مَالِك في ذلك الزمان أغار عليهم فسبى الرجال، وكانوا عِنده، فكانوا
يقولون : إذا أَدْرك صبياننا افتكونا فلم يزالوا عنْده حتى هلكوا فكانوا مثلاً.
فوَلدَ عتيب بن أسْلم :دهْراً، وجاحِفاً، وعبْد اللّهِ.
وولَدَ عَوْف بن مَالِك : حرياً، بطن.
فوَلَد حَرِي بن عَوْف : القاطِع، وهم بالفَرما، والبقارةَ والورادة لهم عددٌ.
فولَدَ إياس بن حرام : سَعْداً. وولَدَ سَعْد بن إياس بن حرام: غطفَانَ، وأفصى، وإليهما عدد جُذام وشرفها.
فولَدَ أفصى بن سَعْد: زَيْد مَناة، وتيْماً.
فولَدَ زَيْد مَناة بن أفصى: وائِلاً، بطن، ومَالِكاً وإليهما البيت.
منهم : روْحُ بن زنباع بن سَلَمة بن حُداد بن حديدة بن أُمية بن آمرىء القَيْس بن جُمانةَ بن وائِل بن مَالِك بن زَيْد مَناة بن أفصى.
وقَيْس بن زَيْد بن حَيان بن آمرىء القَيْس بن ثَعْلَبة بن حبِيب بن ذُبيان بن عَوْف بن أنمار بن زنباع بن مازِن بن سَعْد بن مَالِك بن زَيْد مَناة بن أفصى، وفد إلى النبي صلى الله عليه وسلم وكان سيداً، وعقد له النبي على بني سَعْد بن مَالِك.
وابنه ناتِل بن قِيْس، كان سيد جُذام بالشام , وهو الذي رد على روح ابن زنباع حيث انتسب إلى بني أسد بن خُزيمة، فجاء ناتِل فقال: أين قَامَ هّذَا الغادِر الفاجِر روْح قبل هاهُنا، وكان شيخاً يومئدٍ، وروح شاباً، فقال: ما تعرِف هَذَا النسبِ نحن بنو قَحْطان.
وولَدَ غطفان بن سَعْد :عُنيساً، ونضْرةَ، وأيامَة، وعَبْدة، وضًرْباً، بطون كلهم ؛ وعَبْد اللّهِ في غطفان قَيْس.
فولَدَ أيامَة بن غطفان : فوقَة، وغَنْماً، وسَعْداً . ومنهم : روْح بن شُرَحَبِيل بن عَبْد اللّهِ بن ثَعْلَبة بن جُليحة بن حَارِثة بن زَيْد بن كَرَمة بن سَعْد بن أيامَة بن غطفان، وعِداده، في كِنْدة في بني شجرةٍ.
وولَدَ عُنيس بن غطفان : أياساً، وحُيياً.
فوَلَد أياس بن عُنيس : كَعْباً.
فوَلَد كَعْب بن أياس : عَليّاً.
فوَلَد عَليّ بن كَعْب: ثعْلَبة ، وكَعْباً.
فوَلَد كَعْب بن عَليّ: عُبيْداً، والأحنْف، بطن، وعَوْفاً.
فوَلَد عُبيْد بن كَعْب: نُبيحاً، وسيراً بطن، وخصيباً بطن.
فوَلَد نُبيح بن عُبيْد : حديدة , وصُليْعاً بطن، وصفارة ، وأمرئ القَيْس، وأمهما دالة بها يعرفون.
فوَلَد حديدة بن نُبيح : قُرْطاً، وعُتبةَ.
فوَلَد قُرْط بن حديدة بن نُبيح : الضُبيب، بطن عظَيم ، لهم عددٌ وشدَّةٌ، ومَالِكاً، ورَبِيعَة.
وولَدَ الضُبيب بن قُرْط: أميةَ، وزَيْداً، وعَمْراً ومَالِكاً، وثَعْلَبةَ.
وولَدَ ثَعْلَبةَ بن قُرْط : أحسن، ومُهصِراً. ومنهم نُبيط بن عَمْرو بن عُتبة بن حديدة بن نُبيح، بطن.
ووَلَد عَوْف بن كَعْب بن عَليّ بن كَعْب بن أياس: الأصْرم، ومُلحماً؛ وأمهما الخضراء بها يعرفون، وإليها يُنسبان.
وولَدَ ثَعْلَبةَ بن عَليّ بن كَعْب بن أياس: غَنْماً.
فولَدَ غَنْم بن ثَعْلَبةَ : مطروداً, فولَدَ مطرود بن غَنْم :عَدِيّاً، وقَيْساً.
فولَدَ عَدِيّ بن مطرود : نُفاثة بطن، لهم شِدة وجَمَاعةُ.
فولَدَ قَيْس بن مطرود : مبْذُلاً، لهم شِدة وجَمَاعةُ .
رأي العلامة أحمد بن عبد الوهاب النويري :
جذام واسمه عامر، فالعقب منه في بطنين: حرام وحشم ابني جذام. والعقب من حرام بن جذام من فخذين: إياس ومالك ابني حرام بن جذام. والعقب من إياس بن حرام من ربيل بن إياس، ومن سعد بن إياس، فأعقب سعد هذا من أفصى. فأعقب أفصى بن سعد بن إياس من فخذين: زيد ومالك ابني أفصى، وأعقب مالك هذا من سعد بطن المنسوب إليها بنو سعد جذام، وإن كان في جذام عدة سعود، لكن هذه ذات العدد والبيت والصيت.
ومن ولد زيد بن أفصى بن سعد بن إياس بن حرام بن جذام: سعد بن مالك بن زيد المذكور: بطن؛ ووائل بن مالك ولهبة , وإلى وائل بن مالك بن زيد: يرجع زيد بن زنباع في نسبه .
والعقب من مالك بن حرام بن جذام، من وائل وسعد. أعقب وائل بن مالك من حبيش وجمع ومازن, من ولد حبيش: شعيب النبي عليه السلام: وهو شعيب بن ثويب بن حبيش المذكور ابن وائل بن مالك بن حرام بن جذام. وأعقب سعد بن مالك بن حرام بن جذام من غطفان: البطن الأكبر في جذام. وأعقب غطفان بن سعد من يامة بن عنبس بن غطفان وغنم بن غطفان. وأعقب يامة بن عنبس بن غطفان من علي بن يامة. وأعقب علي من كعب بن علي. وأعقب كعب بن علي من ثلاثة أفخاذ لصلبه: عبيد ومطرود وعوف, من ولد عبيد بن كعب هذا: الضبيب بن قرط بن حفيد بن تكنح بن عبيد: فخذ. وأعقب مطرود هذا من ثعلبة بن أمية بن الضبيب: فخذ، وعمرو بن مالك بن الضبيب: فخذ. وأعقب مطرود بن كعب بن علي من خالد وعمرو ومبذول ونفاثة. فأعقب غنم بن غطفان بن سعد، من نضرة بن غنم في آخرين، فأعقب نضرة بن غنم بن صبرة الفخذ المشهورة ابن نصر. والعقب من حشم بن جذام من بديل بن جشم. فالعقب من بديل: بكر وشنوءة ابني بديل. والعقب من بكر هذا من سود بن بكر. والعقب من سعد: أسود وعمرو ابنا سود. والعقب من أسعد بن سود بن بكر بن بديل بن جشم بن جذام من فخذين: السلم والهون ابني أسعد.
وفي سود أيضاً: السلم بن مالك بن سود بإسكان اللام فخذ. والعقب من عمرو بن سود منلهبة وحبيش وعداً: أولاد عمر.
رأي العلامة أحمد بن علي القلقشندي :
ولد جذام حراماً وحشم ومنهما تفرقت جذام فمن بني حشم بن جذام : بنو عتيب بن أسلم بن خالد بن شنوءة بن بديل بن حشم بن جذام ، وهم الذين ينسبون في بني شيبان. وفي حرام بن جذام بنو غطفان وأفصي ، ابنا سعد بن اياس بن حرام ،وفيها عدد جذام وشرفها ، ويقال أن غطفان بن سعد بن قيس بن عيلان هو هذا . ومن بني حرام بن جذام أيضاً بنو سعد. وقال الحمداني: وفي جذام خمس سعود اختلطت بمصر، وهم سعد بن إياس بن حرام بن جذام وسعد بن مالك بن أقصى بن سعد بن إياس بن حرام بن جذام، وإليه ينسب أكثر السعديين وسعد بن مالك بن حرام بن جذام، وسعد بن سامة بن عنبس بن غطفان بن سعد بن مالك بن حرام بن جذام، وسعد بن سامة بن عنبس بن غطافان بن سعد بن مالك بن حرام بن جذام، وهم عشائر كثيرة منهم بنو فضل، والسلاحمة، وبرشاش، وجوشن، وعدلان، وفزارة. قال وأكثرهم مشايخ بلاد وخفراء، ولهم مزارع ومآكل، وفسادهم كثير، وسكنهم منية غمر إلى ريفها ومنهم شارو وزير العاضد الفاطمي، وإليه تنسب أولاد شاور كبار منية غمر وخفراؤها . وأما بنو محرمة فمنهم الشواكر، وهم بنو شاكر بن راشد. ومنهم أولاد العجار أدلاء الحاج من زمن السلطان صلاح الدين وهلم جرا .
ومن جذام أيضاً بالشرقية العائد، وهم بطن من جذام عليهم درك الحاج إلى العقبة. ومنهم أيضاً بالشرقية بنو حرام. وقال الحمداني: وقل في عرب مصر من يعرفها. ومنهم بالدقهلية عمرو وزهير، وعد منهم الحمداني الحضينيين، وردالة، والأحامدة، والحمارنة، وهم بنو حمران. قال الحمداني: وفي زهير هؤلاء من بني عرين، وبني شبيب، وبني عبد الرحمن، وبني مالك، وبني عبيد، وبني عبد القوي، وبني شاكر، وبني حسن، وبني سمان، وهم يواردون في أسماء بعض البطون مع غيره .
رأي العلامة تقي الدين أحمد بن علي المقريزي :
قيل جذام ولخم ابنا عدي بن عمرو بن الحارث بن مرة، وقيل إن قنص بن معد بن عدنان هو أبو لخم، وأن أسْدَةَ بن خزيمة بن أخا أسد بن خزيمة بن مدركة بن الياس بن مضر هو أبو جذام وأن جذام لحقت بالشام فانتمت إلى سبأ ولحقوا باليمن.
وفي جذام عدة أبطن وأفخاذ وعشائر كبني الضُبَيْب بن قُرط بن حُفَيْدَةَ ابن نُبَيج. وفي بني الضبيب عدة أفخاذ وهم بنو سُويد وبنو زيد وبنو بعجة وهلبا سويد وهلبا مالك وهلبا بعجة وبردعة ورفاعة وناثل وبنو مسعود وبنو الوليد وبنو منظور وبنو قرة الذين كانوا بالبحيرة قبل سنبس وبنوا ردَّاد ومحرمة رهط رفاعة بن زيد جد بني روح من الصحابة. فأما سويد فإنهم بنو سويد بن زيد بن مية بن الضبيب المذكور وأما زيد فبنوا زيد بن أمية بن الضبيب، ومنهم سعد بنو سعد بن أبامة ابن غطفان.ومنهم روح، ومنهم قرط ابن حفيدة ابن نبيج، ومنهم حرام وجشم وغطفان ونبيج، بنو عبيد ابن كعب، وحَطَمة بنو عوف ابن شبوة بن بديل بن جشم بن جذام، ومنهم طريف بن ثعلبة بن عذرة بن عوف بن طابخة بن مالك بن أسلم بن الهون ابن أسعد بن بكر بن بديل بن جشم بن جذام ويقال طابخة بن الهون بن شبوة بن بديل بن جشم، ومنهم عبيد بنو عبيد بن كعب بن علي بن سعد بن أبامة بن غظفان، منهم بنو صليع وبنو الضبُّيب وبنو زيد وبنو سُويد وبنو رذالة، ويقال رذالة بن نبيج بن عبيد المذكور وهم إخوة بنى حفيدة وصليع، ومنهم بنو شاكر بن الضبيب بن قرط، ومنهم زهير ومالك وأفصى، ومنهم عمرو بنو عمرو بن مالك بن الضبيب بن قرط وبنو عمرو بن سود بن بكر بن بديل بن جشم بن جذام فخذ وبني حبيس وبنو عمرو بن مطرود بن كعب بن على بن سعد بن أبامة بن غطفان، ومنهم عايد وصبرة وجابر، وفى صبرة هذه بنو جذام بن صبرة بن نصرة بن غنم بن غطفان بن سعد بن مالك بن حرام بن جذام فخذ، وكان من بنى سويد الأميرُ المقدمَّ زينُ الدولة طريفُ بن مكنون أحد الكرام من كبراء الأمراء الحذاميين بمصر كان في مضيفته أيام الغلاء إثنا عشر ألفاً تأكل عنده كل يوم, وكان يهشم الثريد في المراكب. ومن أولاده فضل الله شمخ بن كمونه وإبراهيم بن عالي وأُمِّر كلُّ منهما بالبوق والعلم.
ومن جذام بنو كعب بن علي بن سعد بن أبامة " وهم " فخذ من الضبُّيب عشيرة بني زيد وسويد ومية. ومن بني كعب بنو صليع بصاد مهملة وبنو مطرود ونفاثة ورُذالة، ومن جذام بنو كميل بن قُرةَّ بن موهوب بن عبيد بن مالك بن سويد بن زيد بن الضُبَيْب وهم جماعة صلاح وطارف من مقدمي جذام بالحوف، ومساكن جذام بالحوف، وراشد وهم في يمن ويجمعهم فخذان، وعشيرة في جذام من بني سويد ثم من بني عقبة. فالتي في سوُيد ولد راشد بن وليد بن سويد بن زيد بن مية من بني الضُّبَيْب بن قرط بن بن حفيدة بن نبيج بن عبيد بن كعب بن علي بن سعد بن أبامة بن غطفان وقيل أبامة بن عُبَيْس بن غطفان بن سعد ابن إياس بن حرام بن جذام، ومن بني راشد هذه بنو حية بن راشد، منهم عروة بن تمام وماضي بن الغريب وبنو عامر بن راشد منهم صخر بن عمارة وبنو حلمة من بني منيع إحدى بنى عامر. وأما العشيرة ففي هلبا سويد بنو راشد بن هلبا بن مالك بن سويد. وأما التي في بنى عقبة فولد راشد بن عقبة أحد بني محرمة من بني ميًّةَ من بني الضُّبَيْب المذكور، منهم بنو حميد بن صالح ابن راشد من عشيرة في عقبة، منهم جؤذر بن حميد. ومن بطون الحميديين البراجسة والجواشنة والكعوك وأولاد غانم، ومن جذام هلبا وهي هلبا سويد وهلبا بعجة، فهلبا بعجة هو أبو الفوارس هلبا بن بعجة بن زيد بن الضُّبيب ابن قرط بن حفيدة " ابن نبيج " وهلبا سويد هو هلبا بن مالك بن سويد بن زيد ابن ضُبيب المذكور.
فمن هلبا بعجة الذواهبة والجزازرة والنجاد والغياث وبنو منظور والعَبَسة وبنو ثابت وبنو قبيصة وأمراؤهم أولاد بقر بن نجم ومن هلبا سويد بنو عمرو وفيهم العطويون أولاد شاس ومنهم العطويون والحميديون والجابريون والغتاورة ويقال لهم أولاد طوّاح المكوس.
وبنو عقبة وهم من جذام ينتسبون إلى عقبة بن عبيد بن مالك بن سويد بن زيد بن الضبيب وقالوا الضبيب بن قرط بن حفيدة بن عمرو بن صليع بن نبيج بن عبيد بن كعب بن سعد بن أبامة بن غطفان بن سعد بن إياس بن حرام بن جذام. وبعضهم يقول حفيدة بن عمرو بن صليع بن نبيج بن كعب بن سعد بن إياس بن عبيس بن حرام بن جذام، ومنهم من أوصل عقبة جذام بإياد بن نزار وجعلهم ناقلة من نزار إلى جذام بن عبيس بن عبد عمرو بن وهم بن كعب بن إياد بن نزار. وإلى هذا الفخذ يرجع كل عُقبي ببلاد الشام وبحوف مصر وما بين أيلة وحوف مصر. ولبني عقبة من عقبة أيلة إلى داما قريب عينونة. والعايذ بياء آخر الحروف وذال معجمة هم بطن من جذام ينتسبون إلى عايذ الله وقيل ينسبون إلى عايذ إحدى بطون جذام، وللعايذ من القاهرة إلى عقبة أيلة. وبنو رداد بن بعجة بن زيد بن مية بن الضبيب بن قرط بن حفيدة ابن نبيج بن عبيد بن كعب بن علي بن سعد بن أبامة بن غطفان بن سعد بن إياس بن حرام بن جذام، منهم بنو ذؤيب بن مناة المجرس وبنو ذواد بن سنان وفيهم من يسكن الشام، وبنو زيد مناة بن أفصى بن إياس بن حرام ابن جذام منهم بنو كنانة وبنو روح وبنو كلب، وبنو سعد. وفي جذام خمس سعود: سعد بن إياس بن حرام بن جذام ، وسعد بن مالك بن زيد بن أفصى بن سعد بن إياس بن حرام بن جذام وإليه ينسب أكثر السعديين، وسعد بن مالك بن حرام بن جذام، وسعد بن أبامة بن غطفان وقيل سعد بن أبامة بن عبيس بن غطفان بن سعد بن مالك بن حرام ابن حذام، وسعد بن مالك بن أفصى بن سعد بن إياس بن حرام بن جذام والخمسة اختلطت في مصر، وأكثرهم مشايخ البلاد وخفراؤها ولهم مزارع وفسادهم كثير. ومسكنهم من منية غمر إلى زُفَيْتا ومنهم الوزير شاور وإليه ينسب بنو شاور كبار منية غمر ومنهم بنو عبد الظاهر الموقعون ومنهم أهل برهمتوش ومن هؤلاء بنو شاس. ومن سعد هذه بنو الضبيب وبنو زيد وبنو سويد وبنو مية، وفي سويد بني زيد بن مية بنو قرة وبنو وليد وبنو صبرة بن نصرة ابن غطفان بن سعد بن إياس بن حرام بن جذام ويقال صبرة ابن نصرة بن غنم ابن غطفان وسطر أولاد سطر ابن مالك بن حرام بن جذام وإلى بني صبرة مرة بن الحجاج وإلى بني صبرة درك بركة الحجاج إلى آخرها ومن بنو سعد بنو شاس وجوشن وعلان.
رأي العلامة الحسن بن أحمد بن يعقوب الهمداني :
وفي نزار بن إياد بنو قرة بن عدي بن نسر بن رذالة بن نبيج بن كعب بن سعد بن إياس بن عبيس ابن عبد عمرو ابن وهم ابن كعب بن إياد ويقال إن هذه الفخذ انقلبت في جذام. ولما قدم الغز صحبه أسد الدين شيركوه إلى مصر كان بأرض مصر من العرب طلحة وجعفر وبلي وجهينة وسيبان وعذرة وطيء وسنبس وحنيفة ومخزوم, وفي جرائد الدولة الفاطمية منهم ألوف. وجذام من قدماء عربان مصر قدموا مع عمرو بن العاص, وكانت لهم عدة إقطاعات منها هُرْبَيط وتل بَسْطه ونوب ورم وغير ذلك, وكان إقطاع ثعلبة جميعه في مناشير جذام وإنما السلطان صلاح الدين وسع لثعلبة في بلاد جذام وكذلك كانت فاقوس وما حولها لهلبا سويد. وأمرّ جماعة منهم بالبوق والعلم، فَممَّنْ أمر منهم أبو راشد بن حبشي بن نجم بن إبراهيم بن مسلم بن يوسف بن واقد بن غدير بن عقيل بن قرة بن موهب بن عبيد بن مالك بن سويد. ودحية ونابت ابنا هانيء بن حوط بن نجم بن إبراهيم, ولم تزل الإمرة في نجم وبنيه. وكانت البَرَمون للحيادرة ولد حيدرة بن معروف بن معروف بن حبيب ابن الوليد بن سويد وهم طائفة كثيرة .
ولبنى عمارة بن الوليد بن سويد وفيهم عدد وشرف . وممن أمرّ معبد بن منازل وأقطع لمنى أبو جعشم من ولد مالك بن هلبا بن مالك بن سويد. وأمرّ واقتنى عدة من المماليك الأتراك والروم " وغيرهم " وبلغ من الملك الصالح نجم الدين أيوب منزلة وارتفع من قدره في سلطنة المعز أيبك وقدَّمه على عرب ديار مصر, ولم يزل على هذا حتى قتله غلمانه، فأقام الملك المعز ابنيه سلمى ودغش عوضه، ثم قدم دغش دمشق فأمّره الملك الناصر يوسف ببوق وعَلَم وأمرّ الملك المعز أيبك أخاه سلمى كذلك فأبى حتى يؤمّر مفرج بن سالم بن راضى من هلبا بعجة " فأُمّر " ثم أُمِّر " بعدهما " مزروع بن نجم كذلك في جماعة كثيرة من جذام وثعلبة.
وخَلفَ بن سالم على إمْرته ولده حسّان بن مفرج وكان مهيا ابن علوان بن على بن زبير بن حبيب بن ناثل من هلبا جوادا كريما: طرقته ضيوف في شتاء وليس عنده حطب يقده لطعامهم الذي أراد أن يصنعه لهم، فأوقد أحمالاً من برِّ كانت عنده, وكان له كفر برسوط بنواحي مرصفا وكان لبني رديني بن زياد بن حسين بن مسعود ابن مالك بن سويد تل محمد. ومنهم أولاد جياش بن عمران. وكان للشواكرة أولاد شاكر بن راشد بن عقبة ابن محرمة شنبارة بنى خصيب. وكان أدلاّء الحاج في أولاد العجار من أيام السلطان صلاح الدين يوسف بن أيوب . وحميدة بن صالح بن راشد بن عقبة ذو عدد يعرفون به , ومنهم فرقة بالحجاز من واصل بن عقبة . وكان لبني خليفة وحصن من بني عبيد موضع من حقوق هُرْبيْط يعرف بالأحراز. وكانت زهير بالشام وامتزج من كان بديار مصر منهم بولد زيد وهم بحري الحوف إلى مايلي اشموم.
وكانت قرارة بنى سعد بَدَ قَدُوس من تل طنبول إلى نوب طريف، ومنهم بدقدوس ودمريط وضواحي القاهرة إلى أطراف الشرقية.
وبالإسكندرية من جذام ولخم جماعة ذوو عدد وعدة وشجاعة وإقدام ولهم أيام معلومة وأخبار معروفة ووقائع مشهورة .
رأي العلامة أبو جعفر محمد بن جرير الطبري :
جذام له من الولد حرام وحشم فأما حشم فقد أنجب بديل وأعقب بديل سود وشنوة وأعقب سود عمر وبكر فأما عمر فأعقب عدي وأما بكر فقد أعقب حيي وعقبة وسار هذا قبيلة. أما شنوة بن بديل بن حشم فأعقب مالك والهزن فأما مالك فأعقب أسلم وعوف وأعقب أسلم عتيب الذي أعقب دهر وجحافا وعبد الله وساروا قبيلة أما عوف فقد أعقب حري وأعقب القاطع وأصبحوا قبيلة. أما الإبن الثاني حرام بن جذام فقد أعقب إياس ومالك وكانت الشهرة في إياس الذي أعقب سعد وربيل ومن سعد بن إياس غطفان وأفصى فأعقب أفصى زيد وتميم ومالك وأعقب زيد وائل ومالك وساروا قبيلة. ثم أعقب غطفان بن سعد من أيامة وعنيس وأعقب عنيس من إياس وحيي ثم علي وساروا قبيلة.
ثم أعقب أيامة بن غطفان من فوقة وغنم وسعد , فأعقب غنم بن أيامة من ناصرة (أو نافرة) الذي أعقب عائذ الفخذ المشهور في جذام. وأعقب أخيه سعد بن أيامة من كعب الذي أعقب علي والذي أعقب الأحنف وعبيد وأعقب نبيح صليع وحفيدة وأعقب حفيدة بن نبيح قرط الذي أعقب الضبيب والذي من أبناءه الأفخاذ المشهورة في جذام.
رأي العلامة أحمد بن محمد بن عبد ربه الأندلسي :
هو جذام بن عدي بن مرة بن ادد. فولد جذام حراماً وحشم, ومنهما تفرقت جذام . فمن بني حشم بن جذام بنو عتيب بن أسلم بن خالد بن شنوءة بن تديل ابن حشمابن حرام , وهم الذين يُنسبون في بني شيبان .
وفي حرام بن جذام بنو غطفان وأفصى, ابنا سعد ابن اياس ابن حرام ,وفيهما عدد جذام وشرفها, ويقال ان غطفان بن سعد بن قيس بن عيلان هو هذا .
فمن بني أفصي بن سعد روح بن زنباع , ومن بني غطفان بن سعد عنبس ونصرة وأبامة وعبده وحرب وريث وعبد الله , بطون كلهم.
جذام قدماء عربان مصر والشام:
كانت جذام عصبة من البدو يحتلون الصحاري الواقعة فيما بين الحجاز والشام ومصر وكانوا يرتزقون من إرشاد القوافل التجارية التي تربط ما بين جزيرة العرب والشام ومصر. وأدى إختلاطهم المستمر بالشام ومصر إلى انتشار الأفكار المسيحية بينهم منذ زمن مبكر. وفي السنين الأولى للهجرة نجدهم على رأس المستعربة أو العرب المتنصرة حلفاء البيزنطيين. وكانت مسيحيتهم في كل حال سطحية, وكانت علاقتهم الأولى بالإسلام غير ودية على الإطلاق ولكنهم أثبتوا بعد إحراز المسلمين النصر النهائي على البيزنطيين أنهم حلفاء مخلصون للعرب, وساعدوهم مساعدة عظيمة في إكمال فتح الشام وكانت نتيجة ذلك أن عوملوا كمهاجرين.
وجذام من قدماء عربان مصر قدموا مع عمرو بن العاص  , وهم يتفقون مع لخم في أمور كثيرة بحكم الصلة القوية بينهما فقد كان نفر منهم معها في خطتها. وكان نفر منهم في اللفيف مثلها, وكانوا يرتعون في طرابية وهربيط وهما جزء من مرتبع لخم.
وكذلك نزل قوم منهم في أكناف صان وابليل وطرابية مع خشين ولخم , ويذكر الكندي أن نفراً منهم إختصموا إلى عبدالله بن سعد أمير مصر فحولهم إلى عثمان بن قيس ليقضي بينهم. وقد تحركوا من مصر نحو الغرب فأقام بعضهم في جبلي برقة الشرقي والغربي, كما كان بعضهم يسكن بلاد العريش.
ورغم أن جذام كانت علوية الهوى في فتنة عثمان لحبها لعمرو بن العاص الذي عزله عثمان إلا أنها في النزاع بين علي بن أبي طالب ومعاوية انحازت جذام إلى جانب معاوية كما فعل أهل الشام، ولأن عمرو بن العاص لم يكن ضمن ولاة علي رضي الله عنه, ثم انتشرت في أرض فلسطين وانضمت إليها بعض القبائل فأصبحت تمثل هي ولخم غالبية عربية هناك .
وقاومت الأمويين حتى عاد مروان ففتح مصر سنة 65 ه ومن المهم أن نلحظ أن روح بن زنباع زعيم جذام بفلسطين والشام وأحد كبار رجال الدولة الأموية, كان في جيش مروان الذي غزا به مصر وقتذاك. ويبدو أن روحا ً هذا خلف عدداً من بنيه بمصر كانوا يؤيدون السياسة الأموية بها, وكانت الصلة قائمة وقوية بين من في فلسطين ومن بمصر من جذام فلما ثار ابن نعيم الجذامي على مروان الحمار بفلسطين سنة 127ه دعا المصريين إلى مشاركتهم وأرسل إليهم رسولاً حرضهم على خلع مروان , فلما فشلت حركته أراد الإلتجاء إلى مصر. ولما ثار ابن ضبعان الجذامي سنة 137ه بفلسطين كذلك يبدو أن الجذاميين بمصر أيدوه فإن العباسيين تتبعوا ذرية روح بن زنباع بمصر حينذاك وأبادوهم , ومنذ أواخر القرن الثاني جعلت جذام تلعب نفس الدور الثوري الذي لعبته لخم في مصر.
جذام من مصر إلى شمال إفريقية
بعد أن انطلقت الأزد الفتح الاسلامي من بلاد الشام بقيادة الصحابي الجليل عمر بن العاص سنة 20 هـ , استقرت بالفسطاط والتي هي نواة مدينة القاهرة ثم استقروا بالاسكندرية والفيوم وهذه القبائل هي قبائل عك و مهرة و خولان و قبيلة حضرموت و لخم وجذام و المعافر و الصدف, هذا و قد أعقبت هذه الموجة موجة ثانية لاستكمال الفتح داخل إقليم برقة و كانت هذه الموجة مكونة من قبائل الانصار و كندة وقبائل الأزد و جذام و جهينة ومهرة وميدعان. هذا وقد ازدادت وتيرة الهجرات في العهد الراشدي بعد الفتح , ففي عهد الخليفة عثمان بن عفان استقرت بمصر 104 قبيلة عربية, منها 18 قبيلة من أصل عدناني و86 قبيلة من أصل قحطاني, وأعقبت هذه الهجرة هجرة كبرى أخرى سنة 238هـ لقبائل ربيعة تميم في نهاية عهد المعتصم حتى عهد المتوكل. وسبب نزوح هذه القبائل هو دخول الأخيضريين من أبناء يوسف الأخيضر الزيدي لنجد ومحاولة فرضة للعقيدة الشيعية هناك, فنزحت قبائل كثيرة منها ربيعة وبني تميم لجزيرة مصر .
وقال ناصر خسرو : الذي مر بنجد سنة 445 هـ أن نجداً لم يعد بها من ربيعة أحد . ثم نزحت قبائل قضاعة وجذام بعدها بفترة .
وقال القلقشندي : أن مصر هي قضاعة و بكل واد جذام.
كما قال: أما بنو جرم فقد دخلوا مصر مع بني شيبان في عهد صلاح الدين الأيوبي سنة 583 ه, والتي سبقتها هجرة غيرت الشمال الأفريقي برمته والتي عرفت بالهجرة الهلالية و التي ضمت قبائل مضر و ربيعة و اليمن و التي بدأت سنة 454 هـ في عهد الشريف شكر أمير الحجاز و استمرت 100 سنة .
والملاحظ : أن أول قبيلة عربية دخلت مصر والمغرب هي قبيلة طيء وليست قبيلة هلال. وقيل أن قبيلة طيء كانت تقطع لسان كل قبطي لا يتحدث بالعربية كما حسمت الصراع العدناني القحطاني بمصر لصالح القحطانيين .
أما أنساب هذه القبائل فهي بني هلال و هم بني نهيك بن هلال و هي ثلاث بطون و هم بني رياح و اثبج و زغبه ثم تبعتهم قبائل غطفان .
وذكر ابن خلدون قبائل غطفان في كتابه العبر : والذي قال فيه لم يبقى لغطفان في الجزيرة إلا بقايا حول المدينة و أطراف نجد .
كما ذكر ابن خلدون : ثعلبة بن ذبيان ومرة بن ذبيان بالمغرب الأوسط , كما ذكر في كتاب التاريخ وذكر في كتاب العبر أن بني ناصرة (النفاثة وبنوعائد) وعقدة بن غيرة وبني شهلان وبني يحصب وبني يعمر بن عوف من كنانة وبني يعفر وبني مدلج وبني مسروح, وذكر عرب المعقل وهم من مذحج, وينقسمون إلى بني حسان وبني عبيد الله وبني منصور, وذكر معهم قبيلة سعد العشيرة من مذحج وبني يربوع من حنظلة من تميم وبني مسروح من خولان وقحطان من مذحج وبني ناصرة وقرة وبني شمال .
كما ذكر قبائل عنزة والتي اشتركت في ثورة العرب ضد المماليك بصعيد مصر سنة652 هجرية كما شاركت قبلها سنة 255 هجرية مع قبائل لخم وجذام وسعد العشيرة وجهينة ضد أحمد بن قولون وكان بداية النزوح العربي للسودان وكان هذا أيضا بداية الحلف بين ربيعة و جهينة التي نتج عنها مملكة ربيعة .
جذام إحدى لوحات مصر البديعة
الحقيقة أن هذه القبيلة مصرية مغرقة في مصريتها, صنعت تاريخ وجغرافية الحوف الشرقي للنيل بقراه و كفوره و نجوعه على مدى 1400 عام, كلما تحدثت عنها أحسست أني أتحدث عن النيل وترعه وخلجانه, والمصليات المفروشة بالقش على جسور الترع, و النخل الباسق, والشجر الكثيف بالجناين, وزرعة الغيطان, ورية الأحواض, والأجران والأحواش المكنوسة بالقنوان, والقرى المتناثرة في بساط الدلتا الأخضر, والدواوير وسط البيوت الطينية. ونذكرها عند هتافنا بأسماء أغلب العزب و الكفور و النجوع في شرق و وسط الدلتا, و هذا طبيعي لأن غالبية هذه القرى الآن تحمل أسماء البطون الجذامية التي أسستها و استوطنتها. فلقد تكونت الحضارة المصرية من امتزاج ثقافة الإنسان مع ثقافات الأرض و الماء, وقد شارك فيها شِعب جذام العربي سلالة الفلاح في مهنة.
لقد اختلطت نباهة الفلاح ودقته مع فراسة العربي وألمعيته, ومثابرة الفلاح وحكمته مع شهامة العربي ومجدعته, وسعة الفلاح في معيشته مع كرم العربي وأريحيته, لقد أذِن الله تعالى بتكوين سبيكة بشرية عالية الجودة في هذه البلاد المباركة على شاطئ النيل الخالد.
جذام شِعب وليست قبيلة
مما تقدم يري البعض نظرة أخرى في جذام بعد أن أصبحت قبائلها بهذه الكثرة , وهذا حق , فمنهم من قال: " جذام ليست قبيلة بل هي شِعب كبير من القبائل ينتمي إلى العرب اليمانية , ونستطيع أن نسميها جامعة جذام , كجامعة هوازن وجامعة طيئ وجامعة همدان".

اعداد وتجميع
د مصطفي سليمان أبو الطيب الهواري
رئيس جمعيه أبناء هوارة الخيرية
رئيس جمعيه أبناء أسيوط عبدالقادر بالاسكندرية
مؤرخ وباحث في تاريخ القبائل العربية والمصرية بمصر والوطن العربي


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى

مصطفى سليمان أبوالطيب يعجبه هذا الموضوع

مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام


عدد المساهمات : 9948
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 48

قبائل جذام   Empty رد: قبائل جذام

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأحد نوفمبر 28, 2021 4:09 am

القبائل العربية في مصر في القرن الثامن عشر:
1-جرجا: وبها قبائل(الهوارة –العبابدة –زناتى –الهنادى).
2-أسيوط : وبها قبيلة ( عايد هوارة).
3-منفلوط وبها قبائل (عرب العطيات –عربان ابن وافى المغاربة)،
4-ملوى وبها قبيلة( أبو كريم).
5-بنى سويف وبها قبائل (الفوايد–العدايدة –السحارات–المحارب-بنى واصل–العزايزى –الضعفا).
6-المنيا وبها قبيلة (بنى وائل)،
7-الإطفيحية وبها قبيلة( عرب بنى حرام)،
8-البهنسا وبها قبائل (عرب خويلد –النجما-عربان ابن وافى المغاربة)،
9-الجيزة وبها قبائل (عرب غزالة أوخبيرى-عرب زيدية بلى)،
10-البحيرة وبها قبائل (عرب الجويلى –الهنادى –عرب غزالة –عرب الطارة –هوارة)،
11-المنوفية – وبها قبائل (عرب ابن بغدادى (لواتة)،
12-الشرقية وبها قبائل (جذام –لخم –طيى-قضاعة ومنها جهينه وخشين وبنو كلب)،(العبابدة-حرام –وائل –عطية)،
13-القليوبية وبها قبائل (الحبايبة –بنو فزارة ومنهم (بنو بدر –بنو مازن)،
14-وادى النطرون وبها قبائل (الجوابيص -عرب الحوايث- السمالوس –مسنيد –أولاد على –مطيريد).
د مصطفي سليمان أبو الطيب الهواري
مؤرخ وباحث في تاريخ القبائل العربية والمصرية بمصر والوطن العربي
الامين العام لمجلس القبائل العربية المصريه بالاسكندريه


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام


عدد المساهمات : 9948
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 48

قبائل جذام   Empty رد: قبائل جذام

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأحد نوفمبر 28, 2021 4:15 am

تكملـة قبائل جذام اليمنيه
الجزء الرابـع

بطون وأفخاذ وعشائر بنو جذام
قال ابن خلدون في العبر: ولما تقلص ملك حمير بقيت الرياسة بالبادية على العرب لبني كهلان .
والمشهور من بقايا كهلان الموجودين الآن ثمان عمائر, منهم جذام, بضم الجيم وفتح الذال المعجمة وألف ثم ميم , وهو بطن متسع له شعوب قديمة وكثيرة مثل غطفان وأمصى وبنو حرام وبنو الضبيب وبنو محرمة وبنو بعجة وبنو نفاثة وديارهم حوالي أيلة من أول أعمال الحجاز إلى ينبع من أطراف يثرب.
ومن هذه البطون والعشائر توجد العشائر الحالية ومنها:
أولاً: بنو زيد: هم بنو زيد بن حرام بن جذام ومنازلهم بلاد الشرقية من الديار المصرية وهي من أعمال بلبيس وتعرف ببلاد الحوف .
قال الحمداني: وجذام أول من سكن مصر من العرب حين جاءوا في الفتح الإسلامي مع عمرو بن العاص رضي الله عنه , وأُقطعوا فيها بلاداً بعضها بأيديهم إلى الآن . ثم قال: ومن إقطاعهم , هربيط وتل بسطة ونوب وأم رماد وغير ذلك .
وقال : وجميع أقطاع ثعلبة كان في مناشير جذام من زمن عمرو بن العاص وإنما السلطان صلاح الدين وسع لثعلبة في بلاد جذام ولذلك كان فاقوس وما حولها لهلبا سويد.
ويتفرع من هذا الفخذ خمس فصائل وهم : سويد ، وبعجة ، وناثل ، ورفاعة ، وبردعة ، وإلى فروع كثيرة .فأما سويد فمن ولده : هلبا سويد وهم : بنو هلبا بن سويد .
قال الحمداني : ومنهم العطويون ، والحميديون ، والجابريون ، والغتاورة . ويقال لهم أولاد طواح المكوس ,ومنهم أيضا : الاخيوة , وهم أولاد حمدان ، ورومان , والسود .ومن بطون الحميديين : أولاد راشد , ومنهم : البراجسة ، وأولاد يبرين ,والجواشنة , والعكوك , وأولاد غانم , وآل حمود والزرقان والأساورة والحماريون ومن أولاد راشد المقدم ذكرهم الحراقيص والخنافيس , وأولاد جوال وآل زيد .ومن النجابية : أولاد نجيب وبنو فصيل .ومن ولد سويد أيضا ً : هلبا مالك , وهم بنو هلبا بن مالك بن سويد , ومنهم الحسنيون وهم أولاد الحسن , والغوارنة , وهم بنو الغور بن أبي بكر بن موهوب ابن عبيد بن مالك بن سويد .ومنهم : العقيليون , وهم بنو عقيل بن قرة بن موهوب بن عبيد بن مالك بن سويد , وهم بيت الإمرة , وكانت الإمرة فيهم في نجم بن إبراهيم بن مسلم بن يوسف بن واقد بن غدير. ومنهم من أمر بالبوق والعلم , وهو أبو راشد بن حبشي بن نجم , ودحية , ونابت ابنا هاني بن حوط بن نجم .ومن هلبا مالك : معبد بن منازل , وقد أقطع منى بني خثعم وأمر واقتنى عدداً من المماليك والترك والروم وغيرهم . وبلغ من الملك الصالح نجم الدين أيوب منزلة , ثم حصل عند الملك المعز بن أيبك التركماني على الدرجات الرفيعة ,وقدمه على عرب الديار المصرية , ولم يزل على ذلك حتى قتله غلمانه فجعل الملك المعز إبنيه : سلمى , ودغش , مكانه في الإمرة فكانا له نعم الخلف, ثم قدم دغش دمشق فأمره صاحبها الملك الناصر ببوق وعلم , وأمر الملك المعز أخاه كذلك , فأبى حتى يؤمر مفرج بن سالم بن راضي مثله, ثم أمر مزروع بن نجم كذلك في جماعة كثيرة من جذام وثعلبة .ومن مالك بن سويد : بنو رديني بن زياد بن حسين بن مسعود بن مالك.
وقال الحمداني : ومنهم أولاد جياش بن عمران , ولهم تل محمد .ومن ولد سويد أيضاً : بنو الوليد , وهم بنو الوليد بن سويد .ويقال أن من ولده : طريف بن مكنون الملقب زين الدولة.
قال الحمداني : كان من أكرم العرب , وأنه كان في مضيفته أيام الغلاء اثناعشر ألفاً يأكلون عنده كل يوم , وكان يهشم لهم الثريد في المراكب , وبطريف هذا تعرف : نوب طريف من بلاد الشرقية . ومن عَقبه : فضل بن شمخ بن كمونة ,وإبراهيم بن عالي , وأمر كل منهما بالبوق والعلم . وعد الحمداني من أخلاف بني الوليد : الربيعيين , والخليفيين , والحصينيين ومنهم أولاد شريف النجابين . ويقال إن لهم نسباً في قريش في بني عبد المناف بن قصي .
ومن بني الوليد : الحيادرة ، وهم بنو حيدرة بن معروف بن حبيب بن سويد وهم طائفة كثيرة .
ومنهم أيضا ً: بنو عمارة وهم : بنو عمارة بن الوليد.
قال الحمداني : وفيهم عدد ولهم البيرمون من أعمال الدقهلية. ومنهم الحييون وهم بنو حية بن راشد بن الوليد , وأولاد منازل , وكان منهم معبد بن منازل . أمر ببوق وعلم . وأما بعجة فمن ولده : هلبا بعجة وهم : بنوهلبا بن بعجة بن زيد بن سويد وكان لبعجة من الولد : رداد ومنظور , وناثل , ونجاد . ومن هلبا هؤلاء :مفرج بن سالم ابن راضي : المقدم ذكر تأميره مع تأمير سلمى بن معبد . ثم خلفه على إمته ابنه حسان ابن مفرج . ومن هلبا بعجة : أولاد الهريم , ومن بني غياث بن عصمة بن نجاد بن هلبا بعجة .ومنهم ايضاً : الجواشنة وهم : بنو جوشن بن منظور.
ومنهم الغوثية وكانوا في عداد رداد بن بعجة ., وأما ناثل فله البئر المعروفة ببئر نائل على رأس السراة . ومن عَقبه : مهنا بن علوان بن زبير بن حبيب بن نائل , وكان جواداً كريماً , طرقته مرة ضيوف في شتاء ولم يكن عنده حطب يوقده لطعام يصنعه لهم فأوقد أحمالاً من بُر وشعير كانت عنده وكان له كفر برسوط بنواحي مرصفا من الشرقية.
وأما بردعة ورفاعة فالظاهر أن بنيهم اندرجوا في إخوتهم الثلاثة المقدم ذكرهم .
ثانياً: بنو مجربة: هم بنو مجربة بن مية بن الضبيب من نسل حرام بن جذام ويقال أنه أخو زيد بن مية (أمية/ مية) وقيل : هو وزيد ابنا الضبيب . وقيل الضبيب أبو أمية المذكور .
ومن بني مجربة هؤلاء : رفاعة بن زيد بن عمرو الجذامي , أحد بني روح , وفد على النبي صلى الله عليه وسلم وعقد له على قومه , فتوجه إليهم فأسلموا على يديه ووهب لرسول الله صلى الله عليه وسلم (مدعماً) العبد صاحب الشملة التي ورد فيها الحديث . ومن بني مجربة الشواكرة .
قال الحمداني : ولهم شنبارة بني خصيب . قال وإليهم يرجع أولاد العجار , أولاد الحاج في زمن صلاح الدين وهلم جرا إلى الآن, وقال في الحجاز فرقة منهم.
ثالثاً: بنو سعد: وقال الحمداني: وقد اجتمع بمصر خمس سعود من جذام واختلط بعضهم ببعض , والمذكور منهم في كتب النسب خمسة أسماء بهذا الإسم وهم :
سعد بن إياس بن حرام بن عمرو بن عدي بن الحارث بن مرة.
سعد بن مالك بن زيد بن أفصى بن سعد بن إياس بن حرام بن عمرو وإليه ينتسب أكثر السعديين .
سعد بن مالك بن حرام بن عمرو بن عدي بن الحارث.
سعد بن أبامة بن عنيس بن غطفان بن سعد بن مالك بن حرام بن عمرو بن عدي بن الحارث.
سعد بن مالك بن أفصى بن سعد بن إياس بن حرام بن عمرو بن عدي وقد كانوا كثيري العدد بحيث أن أكثر مشايخ بلادهم منهم ويملكون مزارع كثيرة ومن عشائرهم (شاش، علان، فزارة، جوشن بالقاهرة ) ومن مناطقهم بمصر ( دقوس – دمريط - ليلة - برهمتوش) بل ذكر الحمداني أن ديارهم من ضواحي القاهرة إلى أطراف الشرقية .ومن أبنائهم (أولاد فضل والسلاحمة) ومساكنهم منية غمر إلى ريفها , ومنهم شاور السعدي وزير العضدي آخر خلفاء الدولة الفاطمية بمصر ومن بني سعد بنو عبد الظاهر واشتهر منهم القاضي محي الدين عبد الظاهر الملقب (بالفضل) الذي ينتسب إلى روح بن زنباع.
رابعاً: بنو زهير: يقال أنهم ينتسبون إلي زهير بن مالك بن الضبيب ويقال لهم الزهور . قال الحمداني : أكثرهم بالشام , والذين منهم بمصر امتزجوا ببني زيد ابن حرام بن جذام , المقدم ذكره , وهم عرب الحوف إلى مايلي أشموم الرمان , ومنهم : بنو عرين , وبنو شبيب , وبنو عبد الرحمن , وبنو مالك , وبنو عبيد , وبنو عبد القوي , وبنو شاكر وهم غير شاكر عقبة , وبنو حسن , وبنو شما وهم غير بنو شما آل ربيعة . ومنهم أيضا ً : البصيلية , والمنيعية ، والمسمارية , والجواشنة , والحيارى . ويجاورهم من جذام أيضا ً : البشاشنة , والطواعن , والجوابرة , والخضرة , وبنومالك وغيرهم ومنهم عائلات وفروع كثيرة .
خامساً: بنو عقبة: وهم بنو عقبة بن عبيد بن مالك بن سويد بن زيد بن مية بن الضبيب وقيل ينتسبون إلى رافع بن عقبة بن محرمة بن مية بن الضبيب , وقيل بنو عقبة بن حرام بن جذام ,على الخلاف السابق في نسب مجربة . وقيل هم بنو عقبة بن عبيد بن مالك بن سويد بن زيد بن مية بن الضبيب بن قرط بن حفيدة بن عمرو بن صليع بن نبيج بن عبيد بن كعب بن علي بن سعد بن أبامة بن عبيس بن غطفان بن سعد بن إياس بن عبيس بن حرام بن جذام. وقال الحمداني : وديارهم من الشوبك إلى حسمى إلى تيوك إلى تيماء , ثم إلى الحريداء , وهي شرق الحجاز وقال في العبر : هم بقية النافرة من الشهيد فروة وديارهم من الكرك إلى الأزلم في برية الحجاز , وعليهم درك الطريق مابين المدينة النبوية إلى حدود غزة من بلاد الشام ومن أحفادهم اليوم (آل عمرو) في جبل الخليل، و(بنو عقبة) من قبيلة التياها. وفرقة من بني عقبة بالحجاز ( بإفريقية من بلاد المغرب منهم بقية وأمة كثيرة بنواحي طرابلس. وقال في مسالك الأبصار : وعليهم درك الحجيج الشامي من العقبة إلى الدامان : وقال كان آخر أمرائهم شطي . قال : وكان سلطاننا الملك الناصر – يعني محمد بن قلاوون – قد أقبل عليه إقبالاً أجله فوق السماكين , وألحقه بأمراء آل فضل وآل مرا , وأقطعه الإقطاعات الجليلة , وألبسه التشريف الكبير , وأجزل له الحباء , وعمر له ولأهله البيت والخباء , قال الحمداني : وفرقة منهم بالحجاز الشريف وتنسب عشيرة الشبول في الأردن إليهم ،ومنهم فرقة (الكبابيش) بكردفان في السودان، أيضاً بني حميدة ، وهم أحفاد حميدة بن صالح بن راشد بن عقبة. وذكر أبو بكرة الترباني : أنه ظهرت بطون جذامية فيها العدد والشهرة قد شع نجمها كـ ( بنو عائد و بنو عقبة و بنو واصل ) وهذه البطون من أشهر بطون جذام لأتساع نفوذها وقوتها . ومع مرور الوقت أفل نجمها فطغى اسم ( بنو عطية ) على القبيلة الأم وهم بطن من بني عقبة , وهم بطون كثيرة ذكرهم الجزيري في ( الدرر ) فأتسع نفوذهم وقوية رايتهم .
سادساً: بنو عائذ: وهم المشهورين بين العرب بعائذ جذام الذين ينتسبون إلي عائد بن ناصرة بن غنم بن غطفان بن سعد بن إياس بن حرام بن جذام, وغنم بن غطفان بن سعد بن إياس هو الذي تنتسب إليه قبائل صبرة وعائد الجذامية القحطانية , وناصرة هو نافرة و النفاثة هو لقب لجد ناصرة , ومنهم فَروْة بن عمرو بن النافرة الجذامي , وقال في العبر : ومساكنهم فيما بين بلبيس من الديار المصرية إلى عقبة أيلة الى الكرك من ناحية فلسطين ولما نزل الظاهر بيبرس غزة سنة661 هـ, خلع على أمرائهم الخلع وضمنهم البلاد وألزمهم بتقديم الزكاة المفروضة عليهم في حينها, وطلب منهم القيام بخدمة البريد وإحضار الخيل اللازمة .
ويرى ابن خلدون أن (بني عقبة وبني عائد) هم بقية (النافرة) بطن من بني نفاثة من جذام الذين كانت لهم رياسة في جنوبي الشام, ومنهم ( فَروْة بن عمرو بن النافرة الجذامي). وقد ذكرهم الحمداني لم يرفع في نسبهم لاختلاطهم وامتزاجهم بقبائل جذام ولِقِدَمِهم وتداخل تاريخهم بقبائل كثيرة كقبائل نجد والبلقاء وتفرع منهم أفخاذ وعشائر شتى.
سابعاً: بنو طريف: قيل أنهم ينتسبون إلي طريف من نسل حرام بن جذام من نسل فروة بن عمرو الجذامي, وقيل أنهم من نسل طريف بن ثعلبة بن عذرة بن عوف بن طابخة بن مالك بن أسلم بن الهون ابن أسعد بن بكر بن بديل بن حشم بن جذام.
ومعان وشمالاً إلى الرصيفة ومناطق جلعاد, ومنهم العايد في مصر. وقيل أنهم بنو طريف بن حرام ومنهم العايد ومن العايد بني إمهدي(بفتح الهاء وكسر الدال) وهو إمهدي بن محمد ظاهر بن فارس بن الولاشي بن مهدي بن عايد ودخل معهم قسم من بني عُذرة ولأن اسم عُذرة ورد في قضاعة من حمير فقد أوجد ذلك تشويشاً عند بعض الكُتّاب بسبب تشابه الإسم, وقد انقسموا إلى فرقتين في زمن الظاهر بيبرس وكانوا قادة جيوشه وكواكبه فرسانه وتحرك قسم منهم من جنوب الشام إلى مصر وكان للطرفين نفس المنزلة لديه فقد أوكل إليهم (درك الحاج الشامي) لمن تبقى في البلقاء وهم من ذرية إبراهيم العايدي والبقية الباقية والتي استمر بقاؤها في مصر للان هم العايد.
أما بنو مهدي فهم أكثرهم عددا ً وأوسعهم نطاقا ً ومنهم : بنو مسهر، بنو عياظ ، آلسيار, المشاطبة , ومن المشاطبة : أولاد عسكر ، والعناترة , والأبترات ، واليعاقبة , والمطارنة , والعفير , والرويم , والقطاربة , وأولاد الطامية , وبنو دوس , وآل سبأ , والمجابرة , والسماعنة, والعجارمة , بنو خالد , والسلمات , والحمالات , والمساهرة , والمغاورة , وبنو عطا , وبنو صاد , وآل شبل , وآل رويم , وهم غير الرويم المقدم ذكرهم , والمحارقة , وبنو عياض وغيرهم.. وقال الحمداني : وهؤلاء ديارهم البلقاء إلى بارين إلى الصوان إلى علم أعفر .وذكر أن حول الكرك منهم بنى داود في جماعات كثيرة منهم وأما بنو عجرمة , وهم العجارمة , فقال الحمداني : كان شيخهم مسعود بن جرير ذا مكانة عالية عند ولاة الأمور . وأما بنو مسهر , فالذي يظهر أنهم دخلوا في مهدي وامتزجوا بهم.
ثامناً: بنو صخر: ومنهم الدعجيون . ويقال لهم : الدعاجنة , والعطويين , والصوتيين . وقال الحمداني : وبلادهم ما حول الكرك ومنهم طائفة بمصر , ومنهم فخذ العطوة والصويت, ويحتفظون بنفس اسم القبيلة.
تاسعاً: بنو خصيب: قال الحمداني : وهم أشتات بمصر والشام, وقد أورد الحمداني أن أغلبهم في مصر في منطقة الشرقية .
عاشراً: بنو واصل: قال الحمداني : واصل مقرهم الشام , ووفدت طائفة منهم على المعز
أيبك التركماني بالديار المصرية , وأقاموا بها وبقيت بقيتهم بالشام وفلسطين ومنهم في الحجاز وهم الحجاجية ومنهم أيضا في مصر (مغبش) العمريين.
أحد عشر: بنو مرة: وهم في مناطق القدس وقد انتشروا في كافة أنحاء فلسطين بعد الإحتلال, وقيل هم خفر القدس وليس بنو فيض.
اثنا عشر: بنو فيض: هم خفر القدس سابقاً.
ثلاثة عشر: بنو شجاع: وهم في مناطق القدس أيضاً.
أربعة عشر: العناترة: وقد سكنوا بلد الخليل قديماً ولا يزال منهم قسم فيها إلى الآن.
خمسة عشر: بنو أيوب: وقد سُموا باسم عرب حسين من بلاد الشام.
ستة عشر: بنو نمير: وقد كانوا يقطنون الكفرية وغور نمرين من وادي الأردن بالشام.
سبعة عشر: بنو وهران: وقد سكنوا منطقة جبل عوف سابقاً وهم عرب جبل عوف.
ثمانية عشر: بنو الحريث: وقد سكنوا مدينة غزة على الساحل الغزاوي سابقاً . وقال الحمداني : غزوا عسقلان أيام الملك الصالح مع بيبرس الجاشنكيز فأقطعهم هناك .
تسعة عشر: بنو عمرو: ويطلقون عليهم عرب الصليب , وقد قنطوا الكرك سابقاً ولا يزال من أحفادهم فيها إلى الآن.
عشرون: بنو أسلم: وهم ببلاد غزة وقد اختلطوا مع عرب جذيمة من طيئ وهي يمنية أيضاً. قال في مسالك الأبصار : وبتدمر والمناظر رجال من أسلم.
واحد وعشرون: بنو مالك: وهم ببلاد القدس وجبالها وينتشرون الآن بمناطق متنوعة من فلسطين .
اثنان وعشرون: بنو مردنيش: ومن جذام بنو مردنيش ملوك بلنسية من الاندلس في جملة ملوك الطوائف.
وقال في العبر: أول من ملك منهم عبدالله بن سعد بن مردنيش الجذامي . وبقى المُلك فيهم إلى أن غلبهم الطاغية صاحب برشلونة من الأندلس سنة أربع وأربعين وخمسمائة .
وبقايا جذام منتشرون بأقطار الأرض في كل جانب ولقد ورد على الظاهر برقوق صاحب الديار المصرية كتاب من صاحب البرنو من ملوك السودان يذكر فيه أن بجواره قوماً من جذام, وأنهم أغاروا عليهم وسبوا من أقاربه جماعة, وهناك الكثير الكثير من جذام .
اعداد وتجميع
د مصطفي سليمان أبو الطيب الهواري
رئيس مجلس إدارة جمعية أبناء هوارة الخيرية
مؤرخ وباحث في تاريخ القبائل العربية والمصرية بمصر والوطن العربي


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام


عدد المساهمات : 9948
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 48

قبائل جذام   Empty رد: قبائل جذام

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأحد نوفمبر 28, 2021 5:06 am

قبائل جذام القحطانيه
اسم جُذام:
بضم الجيم وفتح الذال وألف ثم ميم, وجُذام أخو لخم , والجذام في أصل اللغة اسم للداء المعروف, قيل دُعي بذلك لأنه لما لطمه أخوه (لخم) قام (عمرو) بجذم إصبع أخيه أي قطعها فسمي جذاماً, والنسب إلى قبيلة جذام جذامي. وروي بعضهم أنهم من أعقاب (مَدْيَن) وأن (النبي شعيب  ) منهم, وقال صاحب حماة وكان في جُذام العدَدُ والشرف.
نسب جذام:
يقول الله تعالى: { يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ }.
تنتسب جذام إلى العرب العاربة القحطانية , فجذام بطن من كهلان من قحطان ، وهم بنو جذام وجذام هو عمرو بن عدي بن الحارث بن مرّة بن أدد بن زيد بن يشجب ين عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ , وأخوه لخم واسمه مالك وإنما قيل لهما لخم وجذام من أجل أنهما تخاصما، فجذم جذام بفمه اصبعَ لخمٍ أخيه فقطعها والجذام القطع، فلخم لَخْمٌ وجه أخيه جذام أي لطمه فخصر عينه فسمي لخماً وهو عم كِندة وله من الولد حرام وحشم وتسمى قبائل جذام بقبائل النصرة لنصرتها للغساسنة من بني زهير في حربهم ضد الدولة الرومانية والذي أدى إلى مهادنة الروم لهم ومصالحتهم لصد هجمات الأعراب عليهم وكذلك لوقوفهم بعد تبوك مع الدعوة الاسلامية والفتوحات الاسلامية مع عمرو بن العاص  فكانوا خير قوم نُصرة .
فيما ذ,كر نسب جذام بأنه : جذام بن عدي بن عمرو بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان بن عابر(هود ) بن شالخ بن أرفخشذ بن سام بن نوح .
وهي قبيلة كبيرة ارتحلت من اليمن بعد خراب سد مأرب 542 م وانتشرت في الحجاز والشام والأردن وفلسطين ومصر والسودان والمغرب والأندلس , وبرز منهم فرسان وأمراء ونبلاء وعظماء ومن فروعهم القديمة : بنو حرام، وبنو جشم، وأفصي، وغطفان، والنفاثة, والضبيب .
ويذكر أن النبي شعيب عليه السلام : هو شعيب بن ثويب بن حبيش بن وائل بن مالك بن حرام بن جذام , من جذام وكانت جذام أول من هاجروا إلى مدين قديماً واستوطنوا بها لذا مدين هي ديار جذام الأولى ثم نزلت بجبال حِسْمَى بعد سيل العرم , ومساكنهم بين مدين إلى تبوك، فإلى أذرح، وأيلة ووادي رم حتى البلقاء شمالاً, ومنها فخذ مما يلي طبرية من أرض الأردن، إلى اللّجون واليامون، ثم إلى ناحية عكا , ومنهم بساحل فلسطين وغزة والداروم .
وجذام أول من سكن مصر من العرب، حين جاءوا في الفتحوحات الإسلامية , فاتحين مع الصحابي الجليل عمرو بن العاص  ، وأُقطعوا فيها بلاداً, وكذلك كان بالإسكندرية من جذام أقوام ذو عدد وعدد، وأهل شجاعة وإقدام، وضرب بالسيف، ورشق بالسهام، وكانوا يسكنون الحوف شرقي الدلتا في سنة 803 هـ- 1400 م، وكانوا ولخم أكبر أنداد لقيس العدنانية في هذه المنطقة. وبداية الدعوة والعهد الإسلامي غزا زيد بن حارثة  جذام ، وقد حاربت جذام المسلمين سنة 8 هـ ضد جيش عبد الله ابن رواحة  , وسارت جذام مع هرقل الروم سنة 14 هـ إلى انطاكية.
أم عبادتهم فقد كانوا يعبدون المشتري، وصنماً كان لهم في مشارف الشام يقال له : الأُقيصر، وكانوا يحجون إليه، ويحلقون رؤوسهم عنده.
وكانت تلبيتهم في الجاهلية إذا حجوا ( لبيك عن جذام ذوي النُهى والأحلام).
وذُكِرً عن ابن لهيعة عن ابن هبيرة عن علقمة بن وعلة عن ابن عباس  ، أن رسول الله صلي الله عليه وسلم سُئل عن سبأ ما هو : أبلد أم رجل أم امرأة ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ليس بأرض ولا امرأة ولكنه رجل وله عشرة من الولد فتيامن ستة وتشأم أربعة فأما الذين تشاءموا فلخم وجذام وعاملة وغسان وأما الذين تيامنوا فكندة والأشعريون والأزد ومذحج وحِمْيَر وأنمار ".
فهذا يدل دلالة واضحة على صحة نسب جذام إلى سبأ من قحطان, من أصل العرب.
وتصديقاً لقول رسول صلى الله عليه وسلم في جذام " الإيمان يمان هكذا وهكذا بني جذام , صلوات الله على جذام يقاتلون الكفار على رؤوس الشعف ينصرون الله ورسوله ".
وفي رواية أخرى قال رسول صلى الله عليه وسلم: "الإيمان يمان حتى جبال جذام وبارك الله في جذام ".
وكذلك قوله صلي الله عليه وسلم " الإيمان يمان والحكمة هاهنا إلى لخم وجذام ".
وفي غزوة تبوك عندما جاء وفد جذام مبايعاً للنبي  , فقال النبي صلى الله عليه وسلم لهم : " مرحباً بقوم شعيب وأصهار موسى , ولا تقوم الساعة حتى يتزوج فيكم المسيح , ويولد له ".
ويقول الشاعر:
جذامُ سيوفُ اللهِ في كلِّ موطنٍ إذا أزمتَ يومً اللقاءِ أزام
هم منعوا ما بين فذي القرى إلى الشامِ مَن حَلَّ به وحرام.
وجذام قبيلة يمنية قحطانية نزلت جبال حِسْمى , إلا أن نسابة مضر تزعم أنهم من معد العدنانية , وهو رأي ضعيف, حيث قال شاعرهم الكميت يذكر انتقالهم إلى اليمن بنسبهم:
نعاءُ جذاما ً غيرَ موتٍ ولا قتلٍ ولكن فراقاً للدعائم والأصل .
إعداد وتجميع
د مصطفي سليمان أبو الطيب الهواري
مؤرخ وباحث في تاريخ القبائل العربية والمصرية بمصر والوطن العربي


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام


عدد المساهمات : 9948
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 48

قبائل جذام   Empty رد: قبائل جذام

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأحد نوفمبر 28, 2021 5:07 am

اعتناق قبائل جذام الإسلام
في أواخر السنة السادسة للهجرة حين رجع رسول الله صلى الله عليه وسلم من الحديبية كتب إلي الملوك والأمراء يدعوهم إلى الإسلام ومن ضمنهم هرقل عظيم الروم فاعترض من بني جذام دحية الكلبي رسول رسول الله إلى هرقل وسلبوه المال والكسوة فسير النبي صلى الله عليه وسلم سرية بقيادة زيد بن حارثة إلى بني جذام في حِسْمَى فقتل منهم قتلاً ذريعاً وأخذ منهم ألف بعير وخمسة ألاف شاة ومائة من السبي من النساء والصبيان, وكان بين النبي عليه الصلاة والسلام وبين جذام موادعة فأسرع زيد بن رفاعة الجذامي أحد زعماء جذام إلي الاحتجاج لدي النبي عليه السلام وسلم وكان قد أسلم هو وقومه ونصروا دحية الكلبي , فقبل النبي صلى الله عليه وسلم احتجاجه ورد عليه الغنائم والسبي فانحاز بعض جذام إلي الإسلام ثم بعد ذلك وفي السنة الثامنة للهجرة لم تقف جذام مع قضاعة في غزوة ذات أطلح , وكذلك في معركة مؤتة لم تقف مع الغساسنة والروم وقضاعة.
وبعد فتح مكة ومعركة مؤتة عام 8 للهجرة أسلم فروة بن عمرو بن نافرة الجذامي  , وكان فروة عاملاً للروم على معان وقد وأهدى للنبي  بغلة فما كان من الروم إلا أن صلبوه, ثم تبعته قبيلة بلي في العام التاسع للهجرة للمبايعة , وكان أول لقاء بين بنو جذام والمسلمين في غزوة ذات السلاسل بقيادة داهية العرب الصحابي الجليل عمرو بن العاص  لأن أم أبيه من قبيلة بلي ونزلوا علي ماء بأرض جذام يقال لها السلسل فسميت المعركة بذات السلاسل وفرت قبائل قضاعة وتفرقت, وكانت ذات السلاسل البداية.
وفي العام التاسع للهجرة كانت غزوة تبوك بعد فتح مكة, وذهب وفد من جذام إلى النبي  مبايعاً فقال لهم النبي  "مرحباً بقوم شعيب وأصهار موسى , ولا تقوم الساعة حتى يتزوج فيكم المسيح , ويولد له".
إلا أن ابن هشام في سيرتة والطبري في تاريخه ذكروا بأن جميع العرب جاءت وفودهم مبايعة إلا وفد جذام فقد جاء شخصان منفردان بعد اسلمهما وهما فروة بن عمرو الجذامي  "عامل معان" ورفاعة بن زيد الجذامي  , وقد كانت هذه الغزوة موجهه لصد الروم والغساسنة وكان النبي صلى الله عليه وسلم قائد هذه الغزوة بنفسه وكان النصر حليفاً للمسلمين فأسلم حزابة بن نُعيم بن عمرو بن الضبيب الجذامي ووالده نُعيم رضي الله عنهما وقدم إلى النبي صلى الله عليه وسلم , ثم جاء بُحنة بن رؤبة صاحب أيلة ودفع الجزية للنبي صلى الله عليه وسلم, وبهذا خضعت حِسمى ومدين وتبوك وأيلة ومعان وكل جذام إلى الحكم الاسلامي الرشيد.
بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم ومحاربة خليفته الراشد أبو بكر الصديق  للمرتدين والقضاء عليهم , إرتدت قبيلة قضاعة وحاربها عمرو بن العاص  واستعان بجذام, واستقر الأمن ثم تطلعت القبائل العربية بأطراف الشام ومنها الغساسنة وبنو النفاثة الجذاميين للخلاص من حكم الروم فطلبت من الخليفة أبو بكر الصديق  مساعدتها للخلاص من ذلك الحكم, فاستجاب الصديق للدعوة وبعث بأربعة من الجيوش إلى الشام لفتحها وردع الدولة البيزنطية بقيادة كل من الصحابة الأجلاء رضي الله عنهم يزيد بن أبي سفيان وشرحبيل بن حسنة و أبو عبيدة عامر بن الجراح وعمرو بن العاص وخالد بن الوليد إلى العراق, فتوجه الجند إلى الشام وكانت القبائل الكهلانية القحطانية ومنها جزء كبير من جذام أوائل فرسان جيش عمرو بن العاص الذي أمره الصديق رضي الله عنه أن يسلك طريق أيلة عامداً إلى فلسطين ماراً بجذام لعلمه بحب النبي صلى الله عليه وسلم لهم ولمعرفتهم بعمرو سابقاً وكذلك لخروج زيد بن رفاعة الجذامي  وكل قبيلته معه وحزابة بن نُعيم بن عمرو الجذامي  وفرسانه فاستغل ذلك الصحابي القائد عمرو بن العاص  وجعل بني الضبيب من جذام طليعة جيشه الإستكشافيين لعلمهم بمناطقهم.
وبعد موقعة اليرموك الحاسمة وموقعة أجنادين 13 للهجرة وهروب الأرطبون الرومي إلى إيلياء (بيت المقدس) وحصارها ثم فتح بيت المقدس 18 للهجرة حيث كان جيش عمرو قد فتح غزة ونابلس واللد ويبنا وعمواس وبيت جبيرل ويافا ورفح والمد الجذامي لا يفارقه وبعد حصار قيسارية وتركها للصحابي الجليل معاوية بن أبي سفيان  والذي شارك بنو جذام في كل الفتوحات واتجهوا مع عمرو بن العاص  إلي مصر بعد أن إستأذن الخليفة الفاروق عمر بن الخطاب  فخرج في ثلاثة آلاف وخمسمائة رجل فنزل العريش ففتحها ثم أتى الفرما ثم بيلبيس وكانت تسمي هليوبوليس (بلبيس – قصر روماني جميل ) ففتحها بعد معركة دامية ثم أمر عليها من بنو جذام ثم سار نحو البونة أو بابليون (الفسطاط – القاهرة) فحاصرها وأمده عمر بن الخطاب بكبار الصحابة كالزبير بن العوام و المقداد ابن الأسود وعبادة ابن الصامت وعبد الله بن حذافة السهمي رضي الله عنهم, واستمر الحصار سبعة أشهر وفتح حصن بابليون الشهير وفتح عبد الله بن حذافة  عين شمس ووجه خارجة بن حذافة العدوي  إلي الفيوم ثم إلى قرى الصعيد فصالحها ثم وجه عمير ابن وهب الجمحي  إلى دمياط والدقهلية و بوصير وكَوَنَ الفسطاط ثم اتجهه إلى الإسكندرية ففتحها ثم اتجه إلى برقة ففتحها وبعث عقبة بن نافع إلي زويلة (طرابلس) ثم أَمره الفاروق عمر بن الخطاب  بالعودة فعاد إلى الفسطاط ثم تولي إمارتها أربعة سنين ثم عزله الخليفة الراشد عثمان بن عفان , فعاد إلى فلسطين ومعه حزابة بن نعيم الجذامي  واستقر ببئر السبع ثم شارك حكماً في صفين إلى أن عاد إلي مصر ومات فيها يوم الفطر سنة 43 للهجرة عن عمر يناهز التسعين عاماً.
وكانت جذام ترافقه في جميع الفتوحات فكانت قبائل جذام وأخواتها خير جيش للاسلام . ويعد الجذاميون أول من سكن مصر من العرب الذين جاءوا في الفتح الإسلامي مع عمرو بن العاص الذي قال فيه النبي صلى الله عليه وسلم " أسلم الناس وآمن عمرو بن العاص" والذي سماه الفاروق عمر  بأرطبون العرب.
من ذلك نجد أن قبائل جذام كانت تستقر بعض أفراد منها في البلاد الاسلامية المفتوحة والجديدة العهد بالإسلام لبقاء قوة من المسلمين هناك ولتقوية الدعائم الاسلامية في تلك البلاد, والذي أدى إلى استقرار بعض عناصر من جذام في تلك القري والبلدان والتي كونت عشائر وعائلات بإسمها فيما بعد
إعداد وتجميع
الشيخ مجدى رمضان العايدى
د مصطفى سليمان ابوالطيب الهوارى

_________________


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام


عدد المساهمات : 9948
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 48

قبائل جذام   Empty رد: قبائل جذام

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأحد نوفمبر 28, 2021 5:07 am

تكملـة قبائل جذام اليمنيه
الجزء الرابـع

بطون وأفخاذ وعشائر بنو جذام
قال ابن خلدون في العبر: ولما تقلص ملك حمير بقيت الرياسة بالبادية على العرب لبني كهلان .
والمشهور من بقايا كهلان الموجودين الآن ثمان عمائر, منهم جذام, بضم الجيم وفتح الذال المعجمة وألف ثم ميم , وهو بطن متسع له شعوب قديمة وكثيرة مثل غطفان وأمصى وبنو حرام وبنو الضبيب وبنو محرمة وبنو بعجة وبنو نفاثة وديارهم حوالي أيلة من أول أعمال الحجاز إلى ينبع من أطراف يثرب.
ومن هذه البطون والعشائر توجد العشائر الحالية ومنها:
أولاً: بنو زيد: هم بنو زيد بن حرام بن جذام ومنازلهم بلاد الشرقية من الديار المصرية وهي من أعمال بلبيس وتعرف ببلاد الحوف .
قال الحمداني: وجذام أول من سكن مصر من العرب حين جاءوا في الفتح الإسلامي مع عمرو بن العاص رضي الله عنه , وأُقطعوا فيها بلاداً بعضها بأيديهم إلى الآن . ثم قال: ومن إقطاعهم , هربيط وتل بسطة ونوب وأم رماد وغير ذلك .
وقال : وجميع أقطاع ثعلبة كان في مناشير جذام من زمن عمرو بن العاص وإنما السلطان صلاح الدين وسع لثعلبة في بلاد جذام ولذلك كان فاقوس وما حولها لهلبا سويد.
ويتفرع من هذا الفخذ خمس فصائل وهم : سويد ، وبعجة ، وناثل ، ورفاعة ، وبردعة ، وإلى فروع كثيرة .فأما سويد فمن ولده : هلبا سويد وهم : بنو هلبا بن سويد .
قال الحمداني : ومنهم العطويون ، والحميديون ، والجابريون ، والغتاورة . ويقال لهم أولاد طواح المكوس ,ومنهم أيضا : الاخيوة , وهم أولاد حمدان ، ورومان , والسود .ومن بطون الحميديين : أولاد راشد , ومنهم : البراجسة ، وأولاد يبرين ,والجواشنة , والعكوك , وأولاد غانم , وآل حمود والزرقان والأساورة والحماريون ومن أولاد راشد المقدم ذكرهم الحراقيص والخنافيس , وأولاد جوال وآل زيد .ومن النجابية : أولاد نجيب وبنو فصيل .ومن ولد سويد أيضا ً : هلبا مالك , وهم بنو هلبا بن مالك بن سويد , ومنهم الحسنيون وهم أولاد الحسن , والغوارنة , وهم بنو الغور بن أبي بكر بن موهوب ابن عبيد بن مالك بن سويد .ومنهم : العقيليون , وهم بنو عقيل بن قرة بن موهوب بن عبيد بن مالك بن سويد , وهم بيت الإمرة , وكانت الإمرة فيهم في نجم بن إبراهيم بن مسلم بن يوسف بن واقد بن غدير. ومنهم من أمر بالبوق والعلم , وهو أبو راشد بن حبشي بن نجم , ودحية , ونابت ابنا هاني بن حوط بن نجم .ومن هلبا مالك : معبد بن منازل , وقد أقطع منى بني خثعم وأمر واقتنى عدداً من المماليك والترك والروم وغيرهم . وبلغ من الملك الصالح نجم الدين أيوب منزلة , ثم حصل عند الملك المعز بن أيبك التركماني على الدرجات الرفيعة ,وقدمه على عرب الديار المصرية , ولم يزل على ذلك حتى قتله غلمانه فجعل الملك المعز إبنيه : سلمى , ودغش , مكانه في الإمرة فكانا له نعم الخلف, ثم قدم دغش دمشق فأمره صاحبها الملك الناصر ببوق وعلم , وأمر الملك المعز أخاه كذلك , فأبى حتى يؤمر مفرج بن سالم بن راضي مثله, ثم أمر مزروع بن نجم كذلك في جماعة كثيرة من جذام وثعلبة .ومن مالك بن سويد : بنو رديني بن زياد بن حسين بن مسعود بن مالك.
وقال الحمداني : ومنهم أولاد جياش بن عمران , ولهم تل محمد .ومن ولد سويد أيضاً : بنو الوليد , وهم بنو الوليد بن سويد .ويقال أن من ولده : طريف بن مكنون الملقب زين الدولة.
قال الحمداني : كان من أكرم العرب , وأنه كان في مضيفته أيام الغلاء اثناعشر ألفاً يأكلون عنده كل يوم , وكان يهشم لهم الثريد في المراكب , وبطريف هذا تعرف : نوب طريف من بلاد الشرقية . ومن عَقبه : فضل بن شمخ بن كمونة ,وإبراهيم بن عالي , وأمر كل منهما بالبوق والعلم . وعد الحمداني من أخلاف بني الوليد : الربيعيين , والخليفيين , والحصينيين ومنهم أولاد شريف النجابين . ويقال إن لهم نسباً في قريش في بني عبد المناف بن قصي .
ومن بني الوليد : الحيادرة ، وهم بنو حيدرة بن معروف بن حبيب بن سويد وهم طائفة كثيرة .
ومنهم أيضا ً: بنو عمارة وهم : بنو عمارة بن الوليد.
قال الحمداني : وفيهم عدد ولهم البيرمون من أعمال الدقهلية. ومنهم الحييون وهم بنو حية بن راشد بن الوليد , وأولاد منازل , وكان منهم معبد بن منازل . أمر ببوق وعلم . وأما بعجة فمن ولده : هلبا بعجة وهم : بنوهلبا بن بعجة بن زيد بن سويد وكان لبعجة من الولد : رداد ومنظور , وناثل , ونجاد . ومن هلبا هؤلاء :مفرج بن سالم ابن راضي : المقدم ذكر تأميره مع تأمير سلمى بن معبد . ثم خلفه على إمته ابنه حسان ابن مفرج . ومن هلبا بعجة : أولاد الهريم , ومن بني غياث بن عصمة بن نجاد بن هلبا بعجة .ومنهم ايضاً : الجواشنة وهم : بنو جوشن بن منظور.
ومنهم الغوثية وكانوا في عداد رداد بن بعجة ., وأما ناثل فله البئر المعروفة ببئر نائل على رأس السراة . ومن عَقبه : مهنا بن علوان بن زبير بن حبيب بن نائل , وكان جواداً كريماً , طرقته مرة ضيوف في شتاء ولم يكن عنده حطب يوقده لطعام يصنعه لهم فأوقد أحمالاً من بُر وشعير كانت عنده وكان له كفر برسوط بنواحي مرصفا من الشرقية.
وأما بردعة ورفاعة فالظاهر أن بنيهم اندرجوا في إخوتهم الثلاثة المقدم ذكرهم .
ثانياً: بنو مجربة: هم بنو مجربة بن مية بن الضبيب من نسل حرام بن جذام ويقال أنه أخو زيد بن مية (أمية/ مية) وقيل : هو وزيد ابنا الضبيب . وقيل الضبيب أبو أمية المذكور .
ومن بني مجربة هؤلاء : رفاعة بن زيد بن عمرو الجذامي , أحد بني روح , وفد على النبي صلى الله عليه وسلم وعقد له على قومه , فتوجه إليهم فأسلموا على يديه ووهب لرسول الله صلى الله عليه وسلم (مدعماً) العبد صاحب الشملة التي ورد فيها الحديث . ومن بني مجربة الشواكرة .
قال الحمداني : ولهم شنبارة بني خصيب . قال وإليهم يرجع أولاد العجار , أولاد الحاج في زمن صلاح الدين وهلم جرا إلى الآن, وقال في الحجاز فرقة منهم.
ثالثاً: بنو سعد: وقال الحمداني: وقد اجتمع بمصر خمس سعود من جذام واختلط بعضهم ببعض , والمذكور منهم في كتب النسب خمسة أسماء بهذا الإسم وهم :
سعد بن إياس بن حرام بن عمرو بن عدي بن الحارث بن مرة.
سعد بن مالك بن زيد بن أفصى بن سعد بن إياس بن حرام بن عمرو وإليه ينتسب أكثر السعديين .
سعد بن مالك بن حرام بن عمرو بن عدي بن الحارث.
سعد بن أبامة بن عنيس بن غطفان بن سعد بن مالك بن حرام بن عمرو بن عدي بن الحارث.
سعد بن مالك بن أفصى بن سعد بن إياس بن حرام بن عمرو بن عدي وقد كانوا كثيري العدد بحيث أن أكثر مشايخ بلادهم منهم ويملكون مزارع كثيرة ومن عشائرهم (شاش، علان، فزارة، جوشن بالقاهرة ) ومن مناطقهم بمصر ( دقوس – دمريط - ليلة - برهمتوش) بل ذكر الحمداني أن ديارهم من ضواحي القاهرة إلى أطراف الشرقية .ومن أبنائهم (أولاد فضل والسلاحمة) ومساكنهم منية غمر إلى ريفها , ومنهم شاور السعدي وزير العضدي آخر خلفاء الدولة الفاطمية بمصر ومن بني سعد بنو عبد الظاهر واشتهر منهم القاضي محي الدين عبد الظاهر الملقب (بالفضل) الذي ينتسب إلى روح بن زنباع.
رابعاً: بنو زهير: يقال أنهم ينتسبون إلي زهير بن مالك بن الضبيب ويقال لهم الزهور . قال الحمداني : أكثرهم بالشام , والذين منهم بمصر امتزجوا ببني زيد ابن حرام بن جذام , المقدم ذكره , وهم عرب الحوف إلى مايلي أشموم الرمان , ومنهم : بنو عرين , وبنو شبيب , وبنو عبد الرحمن , وبنو مالك , وبنو عبيد , وبنو عبد القوي , وبنو شاكر وهم غير شاكر عقبة , وبنو حسن , وبنو شما وهم غير بنو شما آل ربيعة . ومنهم أيضا ً : البصيلية , والمنيعية ، والمسمارية , والجواشنة , والحيارى . ويجاورهم من جذام أيضا ً : البشاشنة , والطواعن , والجوابرة , والخضرة , وبنومالك وغيرهم ومنهم عائلات وفروع كثيرة .
خامساً: بنو عقبة: وهم بنو عقبة بن عبيد بن مالك بن سويد بن زيد بن مية بن الضبيب وقيل ينتسبون إلى رافع بن عقبة بن محرمة بن مية بن الضبيب , وقيل بنو عقبة بن حرام بن جذام ,على الخلاف السابق في نسب مجربة . وقيل هم بنو عقبة بن عبيد بن مالك بن سويد بن زيد بن مية بن الضبيب بن قرط بن حفيدة بن عمرو بن صليع بن نبيج بن عبيد بن كعب بن علي بن سعد بن أبامة بن عبيس بن غطفان بن سعد بن إياس بن عبيس بن حرام بن جذام. وقال الحمداني : وديارهم من الشوبك إلى حسمى إلى تيوك إلى تيماء , ثم إلى الحريداء , وهي شرق الحجاز وقال في العبر : هم بقية النافرة من الشهيد فروة وديارهم من الكرك إلى الأزلم في برية الحجاز , وعليهم درك الطريق مابين المدينة النبوية إلى حدود غزة من بلاد الشام ومن أحفادهم اليوم (آل عمرو) في جبل الخليل، و(بنو عقبة) من قبيلة التياها. وفرقة من بني عقبة بالحجاز ( بإفريقية من بلاد المغرب منهم بقية وأمة كثيرة بنواحي طرابلس. وقال في مسالك الأبصار : وعليهم درك الحجيج الشامي من العقبة إلى الدامان : وقال كان آخر أمرائهم شطي . قال : وكان سلطاننا الملك الناصر – يعني محمد بن قلاوون – قد أقبل عليه إقبالاً أجله فوق السماكين , وألحقه بأمراء آل فضل وآل مرا , وأقطعه الإقطاعات الجليلة , وألبسه التشريف الكبير , وأجزل له الحباء , وعمر له ولأهله البيت والخباء , قال الحمداني : وفرقة منهم بالحجاز الشريف وتنسب عشيرة الشبول في الأردن إليهم ،ومنهم فرقة (الكبابيش) بكردفان في السودان، أيضاً بني حميدة ، وهم أحفاد حميدة بن صالح بن راشد بن عقبة. وذكر أبو بكرة الترباني : أنه ظهرت بطون جذامية فيها العدد والشهرة قد شع نجمها كـ ( بنو عائد و بنو عقبة و بنو واصل ) وهذه البطون من أشهر بطون جذام لأتساع نفوذها وقوتها . ومع مرور الوقت أفل نجمها فطغى اسم ( بنو عطية ) على القبيلة الأم وهم بطن من بني عقبة , وهم بطون كثيرة ذكرهم الجزيري في ( الدرر ) فأتسع نفوذهم وقوية رايتهم .
سادساً: بنو عائذ: وهم المشهورين بين العرب بعائذ جذام الذين ينتسبون إلي عائد بن ناصرة بن غنم بن غطفان بن سعد بن إياس بن حرام بن جذام, وغنم بن غطفان بن سعد بن إياس هو الذي تنتسب إليه قبائل صبرة وعائد الجذامية القحطانية , وناصرة هو نافرة و النفاثة هو لقب لجد ناصرة , ومنهم فَروْة بن عمرو بن النافرة الجذامي , وقال في العبر : ومساكنهم فيما بين بلبيس من الديار المصرية إلى عقبة أيلة الى الكرك من ناحية فلسطين ولما نزل الظاهر بيبرس غزة سنة661 هـ, خلع على أمرائهم الخلع وضمنهم البلاد وألزمهم بتقديم الزكاة المفروضة عليهم في حينها, وطلب منهم القيام بخدمة البريد وإحضار الخيل اللازمة .
ويرى ابن خلدون أن (بني عقبة وبني عائد) هم بقية (النافرة) بطن من بني نفاثة من جذام الذين كانت لهم رياسة في جنوبي الشام, ومنهم ( فَروْة بن عمرو بن النافرة الجذامي). وقد ذكرهم الحمداني لم يرفع في نسبهم لاختلاطهم وامتزاجهم بقبائل جذام ولِقِدَمِهم وتداخل تاريخهم بقبائل كثيرة كقبائل نجد والبلقاء وتفرع منهم أفخاذ وعشائر شتى.
سابعاً: بنو طريف: قيل أنهم ينتسبون إلي طريف من نسل حرام بن جذام من نسل فروة بن عمرو الجذامي, وقيل أنهم من نسل طريف بن ثعلبة بن عذرة بن عوف بن طابخة بن مالك بن أسلم بن الهون ابن أسعد بن بكر بن بديل بن حشم بن جذام.
ومعان وشمالاً إلى الرصيفة ومناطق جلعاد, ومنهم العايد في مصر. وقيل أنهم بنو طريف بن حرام ومنهم العايد ومن العايد بني إمهدي(بفتح الهاء وكسر الدال) وهو إمهدي بن محمد ظاهر بن فارس بن الولاشي بن مهدي بن عايد ودخل معهم قسم من بني عُذرة ولأن اسم عُذرة ورد في قضاعة من حمير فقد أوجد ذلك تشويشاً عند بعض الكُتّاب بسبب تشابه الإسم, وقد انقسموا إلى فرقتين في زمن الظاهر بيبرس وكانوا قادة جيوشه وكواكبه فرسانه وتحرك قسم منهم من جنوب الشام إلى مصر وكان للطرفين نفس المنزلة لديه فقد أوكل إليهم (درك الحاج الشامي) لمن تبقى في البلقاء وهم من ذرية إبراهيم العايدي والبقية الباقية والتي استمر بقاؤها في مصر للان هم العايد.
أما بنو مهدي فهم أكثرهم عددا ً وأوسعهم نطاقا ً ومنهم : بنو مسهر، بنو عياظ ، آلسيار, المشاطبة , ومن المشاطبة : أولاد عسكر ، والعناترة , والأبترات ، واليعاقبة , والمطارنة , والعفير , والرويم , والقطاربة , وأولاد الطامية , وبنو دوس , وآل سبأ , والمجابرة , والسماعنة, والعجارمة , بنو خالد , والسلمات , والحمالات , والمساهرة , والمغاورة , وبنو عطا , وبنو صاد , وآل شبل , وآل رويم , وهم غير الرويم المقدم ذكرهم , والمحارقة , وبنو عياض وغيرهم.. وقال الحمداني : وهؤلاء ديارهم البلقاء إلى بارين إلى الصوان إلى علم أعفر .وذكر أن حول الكرك منهم بنى داود في جماعات كثيرة منهم وأما بنو عجرمة , وهم العجارمة , فقال الحمداني : كان شيخهم مسعود بن جرير ذا مكانة عالية عند ولاة الأمور . وأما بنو مسهر , فالذي يظهر أنهم دخلوا في مهدي وامتزجوا بهم.
ثامناً: بنو صخر: ومنهم الدعجيون . ويقال لهم : الدعاجنة , والعطويين , والصوتيين . وقال الحمداني : وبلادهم ما حول الكرك ومنهم طائفة بمصر , ومنهم فخذ العطوة والصويت, ويحتفظون بنفس اسم القبيلة.
تاسعاً: بنو خصيب: قال الحمداني : وهم أشتات بمصر والشام, وقد أورد الحمداني أن أغلبهم في مصر في منطقة الشرقية .
عاشراً: بنو واصل: قال الحمداني : واصل مقرهم الشام , ووفدت طائفة منهم على المعز
أيبك التركماني بالديار المصرية , وأقاموا بها وبقيت بقيتهم بالشام وفلسطين ومنهم في الحجاز وهم الحجاجية ومنهم أيضا في مصر (مغبش) العمريين.
أحد عشر: بنو مرة: وهم في مناطق القدس وقد انتشروا في كافة أنحاء فلسطين بعد الإحتلال, وقيل هم خفر القدس وليس بنو فيض.
اثنا عشر: بنو فيض: هم خفر القدس سابقاً.
ثلاثة عشر: بنو شجاع: وهم في مناطق القدس أيضاً.
أربعة عشر: العناترة: وقد سكنوا بلد الخليل قديماً ولا يزال منهم قسم فيها إلى الآن.
خمسة عشر: بنو أيوب: وقد سُموا باسم عرب حسين من بلاد الشام.
ستة عشر: بنو نمير: وقد كانوا يقطنون الكفرية وغور نمرين من وادي الأردن بالشام.
سبعة عشر: بنو وهران: وقد سكنوا منطقة جبل عوف سابقاً وهم عرب جبل عوف.
ثمانية عشر: بنو الحريث: وقد سكنوا مدينة غزة على الساحل الغزاوي سابقاً . وقال الحمداني : غزوا عسقلان أيام الملك الصالح مع بيبرس الجاشنكيز فأقطعهم هناك .
تسعة عشر: بنو عمرو: ويطلقون عليهم عرب الصليب , وقد قنطوا الكرك سابقاً ولا يزال من أحفادهم فيها إلى الآن.
عشرون: بنو أسلم: وهم ببلاد غزة وقد اختلطوا مع عرب جذيمة من طيئ وهي يمنية أيضاً. قال في مسالك الأبصار : وبتدمر والمناظر رجال من أسلم.
واحد وعشرون: بنو مالك: وهم ببلاد القدس وجبالها وينتشرون الآن بمناطق متنوعة من فلسطين .
اثنان وعشرون: بنو مردنيش: ومن جذام بنو مردنيش ملوك بلنسية من الاندلس في جملة ملوك الطوائف.
وقال في العبر: أول من ملك منهم عبدالله بن سعد بن مردنيش الجذامي . وبقى المُلك فيهم إلى أن غلبهم الطاغية صاحب برشلونة من الأندلس سنة أربع وأربعين وخمسمائة .
وبقايا جذام منتشرون بأقطار الأرض في كل جانب ولقد ورد على الظاهر برقوق صاحب الديار المصرية كتاب من صاحب البرنو من ملوك السودان يذكر فيه أن بجواره قوماً من جذام, وأنهم أغاروا عليهم وسبوا من أقاربه جماعة, وهناك الكثير الكثير من جذام .
اعداد وتجميع
د مصطفي سليمان أبو الطيب الهواري
رئيس مجلس إدارة جمعية أبناء هوارة الخيرية
مؤرخ وباحث في تاريخ القبائل العربية والمصرية بمصر والوطن العربي


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام


عدد المساهمات : 9948
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 48

قبائل جذام   Empty رد: قبائل جذام

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأحد نوفمبر 28, 2021 5:07 am

تكملة قبائل جذام اليمنيه
الجزء الثاني
لقب جُذام :
جذام لقب لجد جاهلي كهلاني قحطاني اسمه عمرو بن عدي بن الحارث بن مرة بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان بن عابر(هود ) بن شالخ بن أرفخشذ بن سام بن نوح  .
وقد أنجب ولدين في الجاهلية هما حرام وجشم , وفي الإسلام بقيتهم اليوم (أي أواخر القرن الثامن الهجري) في شعبين أحدهما (بنو عائد) وهم مابين بلبيس من أعمال مصر إلى العقبة أيلة (خليج العقبة) إلى الكرك من ناحية فلسطين, والثاني (بنو عقبة) ولهم الكرك إلى الأزلم من برية الحجاز وضمان السابلة ما بين مصر والمدينة المنورة إلى حدود غزة من الشام , والشعب تتفرع منه القبيلة والبطون والأفخاذ.

خروج جذام من اليمن
إن القبيلة الثانية من بني كهلان بن سبأ "بفتح الكاف وسكون الهاء ولام الألف ثم نون في الآخر" هم بنو كهلان بن سبأ الذين فيهم العدد أكثر من بني حمير, حيث قال أبو عبيد فيهم : وشعوبهم كلها متشعبة من زيد بن كهلان وكانت لهم ملوك البادية والأطراف وربما مَلك بعضهم اليمن مداولة لبني حِمْيَر, ولما تقلص ملك بني حمير بقيت الرياسة بالبادية لبني كهلان , ومن مناطق تواجدهم مدين شعيب, والمشهور من بقايا كهلان الموجودين الآن ثمان عمائر : منهم جذام، بضم الجيم وفتح الذال المعجمة وألف ثم ميم, حيث أكد أبو عبيد أنهم بنو جذام, وجذام هو: عمرو بن عدي بن الحارث بن مرة بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان, حيث يُعتَقد أن قحطان عاش في نحو القرن العشرين قبل الميلاد. أما جذام فيعتقد أنه عاش أو مات في اليمن في نحو القرن العاشر قبل الميلاد ولم يغادرها بل أحفاده الذين غادروها. وحصر الباحثون علي فترة قيام مملكة سبأ الأولي ما بين 1500 الي 1200 قبل الميلاد والذي تولي فيها أول ملوك سبأ العرنج (حِمْيَر) بن سبأ ملك مملكة سبأ .
وكانت صرواح أرض السبئيين ومنبعهم وعاصمة لسبأ إلا أن كربئيل وتر اتخذ من مأرب عاصمة لمملكته حيث موضع السد ومنذ ذلك الحين ومأرب عاصمة لسبأ حتى القرن الخامس ق.م , ورمزاً لها ولا زالت آثار عدد من القصور بادياً عليها وغالبه مطمور تحت الأرض ولا يظهر منها سوى الأعمدة الآن.
وفي بداية هذه الفترة خرجت قبائل من اليمن باتجاه شمال اليمن ومنها بالأخص جُرهم وبعض القبائل الأخري ومنها من انتشر في شمال الجزيرة بأمر من الجِمْيَريين نتيجة توسع المملكة ومنهم من اتجه إلى الشمال لتأمين طرق التجارة فكانت بعض قبائل سبأ منها (الحارث بن مرة والد جذام الذي منه ابنه عدي) والتي استقرت في البدع في الجزء الغربي من مدين قبل بحيرة لوط المالحة (البحر الميت) وذلك بأمر من الكهلانين وكانت تلك نواة القبائل القحطانية الشمالية.
وبعد الحرب الأهلية بين همدان وحمير واستقرار الأمر إلي همدان خرجت بعض القبائل الحميرية إلي الجزيرة العربية شمال اليمن ومنها قبائل خزاعة إلي الحجاز وكندة إلى الوسط ولخم إلى العراق وكذلك من قضاعة بنو عمران بن الحافي ومنهم بنو سليح واستقروا شمال مدين, وكذلك بعض قبائل مرة بن أُدد ومنها جذام وعاملة واستقروا بمدين ومنهم شعيب في زمن يوسف عليهما السلام , وقصة عذاب أهل مدين المذكورة , ثم تزوج منهم موسى عليه السلام 1250 ق.م .
وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم لوفد جذام عند مبايعته : "مرحباً بقوم شعيب وأصهار موسى لا تقوم الساعة حتى يتزوج فيكم المسيح ويولد له". .
ثم توالت الأحداث من بعد الملك سبأ الأكبر الذي أسس سد سبأ المعروف باليمن واسمه (عامر) ولُقِبَ بـ (عبد شمس) لشدة بياض وجهه , حتي كان عهد نشأكرب يهأمن أو يأمن هذا 114 ق.م, وكان عهداً مستقراً ويبدو زاهراً بدلالة لكثرة النصوص التي دونها زعماء القبائل وأناس عاديين تطلب من الآلهة أن تديم عليهم نعمها وتزيد من هذه الأفضال, وكانت تسمى مملكة سبأ وريدان والتي انهار فيها سد مأرب والذي هو واحد من ثمانين سد باستثناء جزء بسيط من جداره الضخم, ثم إلي محاولة الرومان غزوهم ثم اضطهاد ذي نواس أخر ملوك حمير, وحفر الأخاديد للمؤمنين من قومه ودخول ملك الحبشة اليمن نصرة لهم ثم الاستيلاء علي اليمن وترميم السد وإقامة مملكة يكسوم بملكها أبرهه الحبشي 525-531 للميلاد واضطهاده العرب.
ثم جاء آخر ملوكهم من الأحفاد وهو عمرو بن عامر الملقّب (بمزيقياء) والذي كانت زوجته (طريفة) بنت الحجورية وهي التي تنبأت بانهيار السد ونصحت زوجها عمرو بن عامر بالخروج من اليمن إلى بلاد (عكّ) , وقيل ساحرة حي التي نصحته وقيل لرؤية الفئران تنخر في السد.
ثم إلى انهيار سد مأرب كلياً وكارثة سيل العرم في اليمن عام 542-543م, قبل 85 سنة من الهجرة , أي قبل محاولة أبرهه هدم الكعبة, وقبل دخول الفرس اليمن حين استنجد بهم سيف بن ذي يزن, والي أدى إلى خروج قبائل عربية مهاجرة بكثرة إلى الجزيرة العربية , حيث كانت قبائل من كهلان أول القبائل التي غادرت إلى الجزيرة العربية ومنها لخم, غسان, كندة, بنو عاملة, جذام؛ وبقي منها القليل ثم تبعتهم قبائل من قضاعة وغيرها وتوزعوا في شبه الجزيرة العربية وانتشروا خارجها، فمنهم من قبائل الأزد ومذحج وطيء وهمذان وتنوخ وكلب وأنمار وكندة وعاملة وقضاعة ومن فروعهم التي لها القيادة والسيادة وخزاعة والأوس والخزرج وجهينة وبلى وبنو جفنة وبنو عوف وبنو فهم ولخم وجذام وانتشروا في الآفاق وعمروا البلدان والأمصار عبر مسيرة القرون الطويلة .
فيذكر أنه ما أن وطئت أقدامهم أرض الشام الجنوبية حتى أتاهم عامل قيصر الرومان يطلب الجباية عن سكنى الأرض الواقعة تحت حكم الرومان, وكان جَذَع بن سنان من بني جفنة شيخهم (سِنّاً) حيث أعطاه سيفه ريثما يتوفر المبلغ المطلوب إلا أن الجابي شتمه ولم يحترم موقفه فقد قتله جذع وراح مضرب مثل في طلب الجباية "خذ من جذع ما أعطاك" .
وكان مقتل العامل سبباً في قتال القيصر لهم, لكنهم هزموه , ولأنه رأى منهم عزيمة و بأساً فقد صانعهم وأنابهم على الشام , ثم أقامت العرب مع بني سليخ هناك في جنوب الشام إماراتهم وكانت بماركة الرومان حيث كانوا أعواناً لهم على الفرس , ثم استبدلهم الروم ببني غسان المازنيين والتي كانت عاصمتهم جلق ومَلِكهم الحارث بن جبلة , وتوزعت إماراتهم في تلك المنطقة فكان للجذاميين إمارة معان حتي أيلة وهي موطن جذام وكان أميرهم فروة بن عمرو بن النفاثة الجذامي , وكانوا يدينون بالنصرانية , إلى أن جاءهم الإسلام فأسلم فروة فصلبه الروم على ماء عفراء بفلسطين .
فقد ذكر ابن خلدون أن العائد وبني عقبة من جذام وهم البقية الباقية من نسل الشهيد فروة بن عمرو الجذامي من بني النفاثة, وهم الذين طلبوا من أبي بكر الصديق فتح بلادهم وتخليصهم من الرومان فكانوا طليعة فرسان الفتوحات , أما بقيه جذام فقد انتشروا في أقطار الأرض مع الفتوحات الإسلامية, وفي كافة اتجاهاتها (مصر و السودان و الشام و شمال المغرب ومنهم من عاد إلى جزيرة العرب .
وهؤلاء الذين فتحوا الأمصار وعمروا البلاد واختلطوا بسكان أفريقيا من النوبة والسودان والزنج والتيبو والمابا والليبو والأمازيغ, وكونوا أحلاف وقبائل بينهم ودخلوا في معاهدات ومواثيق بينهم وبين الأمصار العربية في مصر والشام وأفريقيا . وكذلك حدث تداخل مع الأقوام الشمالية فأصبح بينهما خليط مع سلالات القوقاز الساميين والمغول أبناء يافث وكذلك قبائل أوروبا من الروم واليونان والترك والصقالبة والأسبان والجرمان والقوط والوندال الذين هاجروا إلى شمال أفريقيا.
ديار جذام
إن أهم مواطن جذام قبل الإسلام وبعد الخروج من مأرب باليمن شمال غرب الجزيرة هي :-
مَدْيَن: عندما استقام الأمر لسبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان المُلك قسمه بين ولديه حمير وكهلان , فجعل سياسة الملك لحمير، وجعل أعنة الخيل وملك الأطراف والثغور لكهلان : فيقال: أن حمير وكهلان لم يزالا على ذلك، وكذلك أولادهما وأولاد أولادهما، لحمير على كهلان الطاعة، ولكهلان على حمير المال والنجدة، والملوك الراتبة في دار المملكة من حمير، والملوك في الأطراف والثغور من كهلان.
ويقال أن كهلان لما تقلد الأطراف وثغورها وأعمالها واستقام أمره وأمر أخيه حمير على ذلك قال لأخيه حمير: إني قد عزمت على أن أبعث العساكر إلى الأطراف والثغور، فأمر بالمصالح لذلك. قال: فأمر حمير بالمال والخيل والإبل والطعام والروايا وتقدم إلى أهل المملكة أن يمتثلوا ما يومئ إليهم به كهلان.
فجرّد كهلان إلى أرض الحجاز رجلاً يقال له هيّ بن بي بن جرهم فغلب العمالقة وأمره عليهم . ثم جرد إلى أرض نجد رجلاً يقال له الهميم بن عاصم بن جلهمة في جديس وأمره عليهم.
ثم إن كهلان دعا عمرو بن جحدر جد ثمود ويقال إنه جد النبي صالح  ، فجرده إلى الوادي، بين الشام والحجاز، وعقد له الولاية على ساكني الوادي، ثم أوصى ابنه زيد بن كهلان بالولاء للهميسع بن حمير بعد موت أخيه حمير، فحفظ وصية أبيه، وثبت عليها، وعمل بها، وكذلك مع عمَّال أبيه في الأطراف والثغور. ثم جرد زيد بن كهلان ابنه يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان إلى مدين وما حولها في الخيل والرجال، وعقد له الولاية على مدين، وأمرهم له بالسمع والطاعة ودفع الإتاوة إليه، ثم تولاها من أحفاده عمرو بن الحارث (جذام) , ثم ولاها لإبنه حرام وعاد لليمن ؛ إلى أن تواترها وائل بن مالك بن حرام بن جذام , ويقال: أن شعيب النبي  من نسله وذريته، وإنه جد بني جذام، ثم أحد بني وائل.
اعداد وتجميع
د مصطفي سليمان أبو الطيب الهواري
مؤرخ وباحث في تاريخ القبائل العربية والمصرية بمصر والوطن العربي


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام


عدد المساهمات : 9948
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 48

قبائل جذام   Empty رد: قبائل جذام

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأحد نوفمبر 28, 2021 5:08 am

قبيلة جذام القحطانيه منشور رقم ٢
شجرة نسب جذام
ذكر النسابة والمؤرخون شجرة نسب جذام بطرق كثيرة ومختلفة وآراء متعددة منها:
رأي العلامة هشام بن محمد بن السائب الكلبي:
ولَد جُذام بن عَدِيّ حراماً، وحِشْماَ - وإنما سُمي جٌذاماً أن ابن عمَّ له ضَرَب يده فجذمها.
فوَلَد حِشْم بن جٌذام : بُديلاً.
فوَلَد بُديلُ : سُوداً، وشنْوة فوَلَد سُود بن بُديلُ:عَمْراً، وبَكراً.
فوَلَد عَمْرو بن سُود:عُدَياً، بطن فوَلَد بَكر بن سُود:حَبِيباً، وعُقبَة.
وولَدَ شنْوة بن بُديلُ: مَالِكاً، والهَزْن. و وَلَد مَالِك بن شنْوة:أسْلم، وعَوْفاً.
فوَلَد أسْلم بن مَالِك : عتياَ، وهم اليوم في شيبان، وفيهم قال عَدِيّ بن زَيْدٍ:
فإِنَّكَ والَّذي نَرْجو وترْجو ... كَما تَرْجو أَصاغِرَها عَتيبُ
وكان مَالِك في ذلك الزمان أغار عليهم فسبى الرجال، وكانوا عِنده، فكانوا
يقولون : إذا أَدْرك صبياننا افتكونا فلم يزالوا عنْده حتى هلكوا فكانوا مثلاً.
فوَلدَ عتيب بن أسْلم :دهْراً، وجاحِفاً، وعبْد اللّهِ.
وولَدَ عَوْف بن مَالِك : حرياً، بطن.
فوَلَد حَرِي بن عَوْف : القاطِع، وهم بالفَرما، والبقارةَ والورادة لهم عددٌ.
فولَدَ إياس بن حرام : سَعْداً. وولَدَ سَعْد بن إياس بن حرام: غطفَانَ، وأفصى، وإليهما عدد جُذام وشرفها.
فولَدَ أفصى بن سَعْد: زَيْد مَناة، وتيْماً.
فولَدَ زَيْد مَناة بن أفصى: وائِلاً، بطن، ومَالِكاً وإليهما البيت.
منهم : روْحُ بن زنباع بن سَلَمة بن حُداد بن حديدة بن أُمية بن آمرىء القَيْس بن جُمانةَ بن وائِل بن مَالِك بن زَيْد مَناة بن أفصى.
وقَيْس بن زَيْد بن حَيان بن آمرىء القَيْس بن ثَعْلَبة بن حبِيب بن ذُبيان بن عَوْف بن أنمار بن زنباع بن مازِن بن سَعْد بن مَالِك بن زَيْد مَناة بن أفصى، وفد إلى النبي صلى الله عليه وسلم وكان سيداً، وعقد له النبي على بني سَعْد بن مَالِك.
وابنه ناتِل بن قِيْس، كان سيد جُذام بالشام , وهو الذي رد على روح ابن زنباع حيث انتسب إلى بني أسد بن خُزيمة، فجاء ناتِل فقال: أين قَامَ هّذَا الغادِر الفاجِر روْح قبل هاهُنا، وكان شيخاً يومئدٍ، وروح شاباً، فقال: ما تعرِف هَذَا النسبِ نحن بنو قَحْطان.
وولَدَ غطفان بن سَعْد :عُنيساً، ونضْرةَ، وأيامَة، وعَبْدة، وضًرْباً، بطون كلهم ؛ وعَبْد اللّهِ في غطفان قَيْس.
فولَدَ أيامَة بن غطفان : فوقَة، وغَنْماً، وسَعْداً . ومنهم : روْح بن شُرَحَبِيل بن عَبْد اللّهِ بن ثَعْلَبة بن جُليحة بن حَارِثة بن زَيْد بن كَرَمة بن سَعْد بن أيامَة بن غطفان، وعِداده، في كِنْدة في بني شجرةٍ.
وولَدَ عُنيس بن غطفان : أياساً، وحُيياً.
فوَلَد أياس بن عُنيس : كَعْباً.
فوَلَد كَعْب بن أياس : عَليّاً.
فوَلَد عَليّ بن كَعْب: ثعْلَبة ، وكَعْباً.
فوَلَد كَعْب بن عَليّ: عُبيْداً، والأحنْف، بطن، وعَوْفاً.
فوَلَد عُبيْد بن كَعْب: نُبيحاً، وسيراً بطن، وخصيباً بطن.
فوَلَد نُبيح بن عُبيْد : حديدة , وصُليْعاً بطن، وصفارة ، وأمرئ القَيْس، وأمهما دالة بها يعرفون.
فوَلَد حديدة بن نُبيح : قُرْطاً، وعُتبةَ.
فوَلَد قُرْط بن حديدة بن نُبيح : الضُبيب، بطن عظَيم ، لهم عددٌ وشدَّةٌ، ومَالِكاً، ورَبِيعَة.
وولَدَ الضُبيب بن قُرْط: أميةَ، وزَيْداً، وعَمْراً ومَالِكاً، وثَعْلَبةَ.
وولَدَ ثَعْلَبةَ بن قُرْط : أحسن، ومُهصِراً. ومنهم نُبيط بن عَمْرو بن عُتبة بن حديدة بن نُبيح، بطن.
ووَلَد عَوْف بن كَعْب بن عَليّ بن كَعْب بن أياس: الأصْرم، ومُلحماً؛ وأمهما الخضراء بها يعرفون، وإليها يُنسبان.
وولَدَ ثَعْلَبةَ بن عَليّ بن كَعْب بن أياس: غَنْماً.
فولَدَ غَنْم بن ثَعْلَبةَ : مطروداً, فولَدَ مطرود بن غَنْم :عَدِيّاً، وقَيْساً.
فولَدَ عَدِيّ بن مطرود : نُفاثة بطن، لهم شِدة وجَمَاعةُ.
فولَدَ قَيْس بن مطرود : مبْذُلاً، لهم شِدة وجَمَاعةُ .
رأي العلامة أحمد بن عبد الوهاب النويري :
جذام واسمه عامر، فالعقب منه في بطنين: حرام وحشم ابني جذام. والعقب من حرام بن جذام من فخذين: إياس ومالك ابني حرام بن جذام. والعقب من إياس بن حرام من ربيل بن إياس، ومن سعد بن إياس، فأعقب سعد هذا من أفصى. فأعقب أفصى بن سعد بن إياس من فخذين: زيد ومالك ابني أفصى، وأعقب مالك هذا من سعد بطن المنسوب إليها بنو سعد جذام، وإن كان في جذام عدة سعود، لكن هذه ذات العدد والبيت والصيت.
ومن ولد زيد بن أفصى بن سعد بن إياس بن حرام بن جذام: سعد بن مالك بن زيد المذكور: بطن؛ ووائل بن مالك ولهبة , وإلى وائل بن مالك بن زيد: يرجع زيد بن زنباع في نسبه .
والعقب من مالك بن حرام بن جذام، من وائل وسعد. أعقب وائل بن مالك من حبيش وجمع ومازن, من ولد حبيش: شعيب النبي عليه السلام: وهو شعيب بن ثويب بن حبيش المذكور ابن وائل بن مالك بن حرام بن جذام. وأعقب سعد بن مالك بن حرام بن جذام من غطفان: البطن الأكبر في جذام. وأعقب غطفان بن سعد من يامة بن عنبس بن غطفان وغنم بن غطفان. وأعقب يامة بن عنبس بن غطفان من علي بن يامة. وأعقب علي من كعب بن علي. وأعقب كعب بن علي من ثلاثة أفخاذ لصلبه: عبيد ومطرود وعوف, من ولد عبيد بن كعب هذا: الضبيب بن قرط بن حفيد بن تكنح بن عبيد: فخذ. وأعقب مطرود هذا من ثعلبة بن أمية بن الضبيب: فخذ، وعمرو بن مالك بن الضبيب: فخذ. وأعقب مطرود بن كعب بن علي من خالد وعمرو ومبذول ونفاثة. فأعقب غنم بن غطفان بن سعد، من نضرة بن غنم في آخرين، فأعقب نضرة بن غنم بن صبرة الفخذ المشهورة ابن نصر.
إعداد وتجميع
د مصطفى سليمان ابوالطيب الهوارى
الأمين العام للمجلس المصرى القبائل بالإسكندرية
مؤرخ فى أنساب القبائل العربية


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام


عدد المساهمات : 9948
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 48

قبائل جذام   Empty رد: قبائل جذام

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأحد نوفمبر 28, 2021 5:08 am

قبائل جذام اليمنيه
منشور رقم ٣
بنو جذام - بضم الجيم وبالذال المعجمة، بطن من كهلان من القحطانية، وهم بنو جذام بن عدي بن الحارث بن مرة بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان، وكهلان يأتي نسبه عند ذكره في حرف الكاف، وجذام أخو لخم وعم كندة، والجذام في أصل اللغة اسم للداء المعروف فيحتمل أن اسم الرجل منقول عنه، ويحتمل أنه مأخوذ من الجذم وهو القطع، والنسبة إلى قبيلة جذام جذامي، وكان لجذام من الولد حرام، وجشم، قال المؤيد صاحب حماة في تاريخه: وجميع ولده منهما قال الجوهري وزعم نسابه مضر أنهم من مضر، وأنهم انتقلوا إلى اليمن فنزلوا بها فحسبوا من اليمن، واستشهد له يقول الكميت: يذكر انتقالهم إلى اليمن بانتسابهم. قال الحمداني: ويقال أنهم ولد يعفر بن مدين بن إبراهيم عليه السلام، واستشهر كذلك بما رواه محمد بن السائب أنه وفد على رسول الله صلى الله عليه وسلم وفد من جذام، فقال مرحبا بقوم شعيب، واسهار موسى، واستشهد له الحمداني بقول جنادة بن حشرم الجذامي:
وما قحطان لي بأب وأم ... ولا يصطادني أسد الضلال
وليس إليهم نسبي ولكن ... معديا وجدت أبي وخالي

جذام وفتح مصر

(كر مرتبع الجند
قال وكان إذا جاء وقت الربيع واللبن كتب لكل قوم بربيعهم ولبنهم إلى حيث أحبوا وكانت القرى التي يأخذ فيها عظمهم منوف ودسبندس وأهناس وطحا وكان أهل الراية متفرقين فكان آل عمرو بن العاص وآل عبد الله بن سعد يأخذون في منف ووسيم
وكانت هذيل تأخذ في بنا وبوصير وكانت عدوان تأخذ في بوصيروقرى عك التي يأخذ فيها عظمهم بوصير ومنوف ودسبندس وأتريب وكانت بلي تأخذ في منف وطرابية وكانت فهم تأخذ في أتريب وعين شمس ومنوف وكانت مهرة تأخذ في تتا وتمي وكانت الصدف تأخذ في الفيوم وكانت تجيب تأخذ في تمي وبسطة ووسيم وكانت لخم تأخذ في الفيوم وطرابية وقربيط وكانت جذام تأخذ في طرابية وقربيط وكانت حضرموت تأخذ في ببا وعين شمس وأتريب وكانت مراد تأخذ في منف والفيوم ومعهم عبس بن زوف وكانت حمير تأخذ في بوصير وقرى أهناس وكانت خولان تأخذ في قرى أهناس والبهنسى والقيس وآل وعلة يأخذون في سفط من بوصير وآل أبرهة يأخذون في منف وغفار وأسلم يأخذون مع وائل من جذام وسعد في بسطة وقربيط وطرابية وآل يسار بن ضنة في أتريب وكانت المعافر تأخذ في أتريب وسخا ومنوف وكانت طائفة من تجيب ومراد يأخذون باليدقون وكان بعض هذه القبائل ربما جاوز بعضا في الربيع ولا يوقع من معرفة ذلك على أحد إلا أن عظم القبائل كانوا يأخذون حيث وصفنا وكان يكتب لهم بالربيع فيربعون وباللبن ما أقاموا وكان لغفار وليث أيضا مرتبع بأتريب قال وأقامت مدلج بخربتا فاتخذوها منزلا وكان معهم نفر من حمير من ذبحان وغيرهم حالفوهم فيها فهي منازلهم ورجعت خشين وطائفة من لخم وجذام فنزلوا أكناف صان وإبليل وطرابية ولم يحفظوا ولم تكن قيس بالحوف الشرقي قديما وإنما الذي أنزلهم به ابن الحبحاب وذلك أنه وفد إلى هشام بن عبد الملك فأمر له بفريضة خمسة آلاف رجل أو ثلاثة آلاف رجل شك عبد الرحمن فجعل ابن الحبحاب الفريضة في قيس وقدم بهم فأنزلهم بمصر الحوف الشرقي) (فتوح مصر وأخبارها)

فروع جذام بمصر العربية الأبية:

1.بنو الضبيب - تصغير ضب، بطن من جذام ذكرهم الحمداني، وجذام يأتي نسبه عند ذكره في حرف الجيم مع الذال المعجمة، ونقل عن ذوي المعرفة من المحدثين إن من أفخاذهم عمرو بن مالك بن الضبيب، وعشيرة وزهير وخليفة وحصن من عرب الدقهلية. قال: وبنو خليفة وبنو حصن قد انضموا إلى بني عبيد بالحلف، قال: ولهم مع من حقوق هربيط بالاحراز.

2.بنو الوليد - بطن من جذام ومساكنهم الحوف من الأعمال الشرقية من الديار المصرية. قال الحمداني: وهم بنو الوليد بن سويد بن حرام بن جذام، وجذام يأتي نسبه عند ذكره في حرف الجيم، قال الحمداني: ومنهم أولاد شريف النجابين، ثم قال ونذكر أن لهم نسباً في قريش إلى عبد مناف بن قصي، ثم قال: ومن بني طريف ابن مكنون الملقب بزين الدولة وكان من أكرم العرب كان في مضيفه أيام الغلاء اثنى عشر الفا تأكل عنده كل يوم وليلة، وكان يهشم الثريد في المراكب، قال ومن أولاده أيضاً فضل بن رميح بن كمونة وإبراهيم ابن عالي أمر لكل منهما ببوق وعلم. قلت وإلى طريف هذا انتسب البلد المعروف بنوب طريف من الشرقية من الديار المصرية.

3.آل حمود - بطن من الحميديين من هلبا سويد من جذام من القحطانية، وهلبا يأتي نسبه عند ذكره في حرف الهاء، ومساكنهم الخوف من الشرقية من الديار المصرية.

4.البراجسة - بطن من الحميديين من هلبا السويد من جذام من القحطانية، وهلبا يأتي نسبه عند ذكره في حرف الهاء، ومنازلهم الخوف بالشرقية من الديار المصرية .

5.الجواشنة - بالشين المعجمة - بطن من الحميديين من هلبا سويد من جذام من القحطانية، ومسكنهم الحوف من الشرقية من الديار المصرية.

6.الحماديون - بطن من الحميديين من هلبا سويد من جذام من القحطانية، وهلبا سويد يأتي نسبه عند ذكره في حرف الهاء، ومسكنهم الحوف من الشرقية من الديار المصرية.

7.الشواكر - بطن من بني مجربة من جذام من القحطانية، وهم بنو شاكر بن راشد بن عقبة بن مجرية ، ومجرية يأتي نسبه عند ذكره في حرف الميم، مساكنهم بالخوف من الشرقية من الديار المصرية، قال الحمداني: ولهم شنارة بني خصيب قال: ومنهم أولاد العجار ادلاء الحاج في زمن السلطان صلاح الدين يوسف بن أيوب وهلم جرا إلى الآن، ثم قال: ومنهم حميدة بن راشد بن عقبة.

8.النحابية - بطن من الحميديين من هلبا سويد من جذام من القحطانية، مساكنهم بالخوف من الشرقية من الديار المصرية، والحميديون تقدم ذكرهم في اللف واللام مع الحاء.

9.الأساورة - بطن من الحميديين من هلبا سويد من جذام من القحطانية، مساكنهم مع جذام بالخوف من الشرقية من الديار المصرية، والحميديين قد تقدم ذكرهم في الألف واللام والحاء المهملة.

10.بنو بردعة - بطن من بني زيد بن حرام بن جذام، مساكنهم بالخوف من الشرقية من الديار المصرية مع قومهم جذام، ذكرهم الحمداني.

11.بنو جوشن - بطن من سعد من جذام من القحطانية قال الحمداني: ومساكنهم بالديار المصرية بنواحي القاهرة إلى أطراف الشرقية.

12.بنو حرام - بطن من جذام من القحطانية، وهم بنو حرام بن جذام، وجذام قد تقدم نسبه عند ذكره في حرف الجيم، منهم بنو غطفان الآتي ذكرهم في حرف الغين المعجمة، وبنو أقصى المقدم ذكرهم في حرف الألف، قال الحمداني: وبمصر طائفة منهم قل من في عرب مصر من يعرفها.

13.بنو خصيب - بطن من بني مخزوم من بني صخر عرب الكواكب من جذام، وبنو صخر يأتي نسبه عند ذكره في حرف الصاد المهملة، قال الحمداني: وهم أشتات بمصر والشام.

14.بنو رديني - بطن من بني جذام من القحطانية، وهم بنو رديني بن زياد بن حسين بن مسعود بن مالك بن سويد بن بطون بن حرام بن جذام، وجذام قد تقدم نسبه عند ذكره في حرف الجيم، وبلادهم بالخوف من الديار المصرية. قال الحمداني: ومنهم أولاد جياش ولهم تل محمد.

15.بنو زهير - بطن من جذام من القحطانية، وجذام قد تقدم ذكره في حرف الجيم، وذكر الحمداني: عن المحدثين أنهم فخذ من الضبيبيين
إعداد وتجميع
د مصطفى سليمان ابوالطيب الهوارى
الأمين العام للمجلس المصرى القبائل العربية بالإسكندرية
مؤرخ فى أنساب القبائل العربية رئيس مجلس


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام


عدد المساهمات : 9948
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 48

قبائل جذام   Empty رد: قبائل جذام

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأحد نوفمبر 28, 2021 5:09 am

تارخ ونَسَبَ قبيله جُذَام اليمنيه
منشور رقم ١
وولَد جُذام بن عَدِيّ - وإنما سُمي جٌذاماً لأن ابن عمَّ له ضَرَب يده فجذمها :حراماً، وحِشْماَ. فوَلَد حِشْم بن جٌذام:بُديلاً. فوَلَد بُديلُ :سُوداً، وشنْوة فوَلَد سُود بن بُديلُ:عَمْراً، وبَكراً فوَلَد عَمْرو بن سُود:عُدَياً، بطن فوَلَد بَكر بن سُود:حَبِيباً وحبيب هذا الذى رجع له النسابة عربان الحبايبة له لهَزْن. فوَلَد مَالِك بن شنْوة:أسْلم، وعَوْفاً.فوَلَد أسْلم بن مَالِك :عتياَ، وهم اليوم في شيبان، وفيهم قال عَدِيّ بن زَيْدٍ:فإِنَّكَ والَّذي نَرْجو وترْجو ... كَما تَرْجو أَصاغِرَها عَتيبُ وكان مَالِك في ذلك الزمان أغار عليهم فسبى الرجال، وكانوا عِنده، فكانوا يقولون : إذا أَدْرك صبياننا افتدونا فلم يزالوا عنْده حتى هلكوا فوَلدَ عتيب بن أسْلم :دهْراً، وجاحِفاً، وعبْد اللّهِ. وولَدَ عَوْف بن مَالِك :حرياً، بطن. فوَلَد حَرِي بن عَوْف :القاطِع، وهم بالفَرما، والبقارةَ والورادة لهم عددٌ. فولَدَ إياس بن حرام :سَعْداً وولَدَ سَعْد بن إياس بن حرام:غطفَانَ، وأفصى، اليهما عدد جُذام وشرفها فولَدَ أفصى بن سَعْد:زَيْد مَناة، وتيْماً. فولَدَ زَيْد مَناة بن أفصى:وائِلاً، بطن، ومَالِكاً إليهما البيت.منهم :روْحُ بن زنباع بن سَلَمة بن حُداد بن حديدة بن أُمية بن آمرىء القَيْس بن جُمانةَ بن وائِل بن مَالِك بن زَيْد مَناة بن أفصى. وقَيْس بن زَيْد بن حَيان بن آمرىء القَيْس بن ثَعْلَبة بن حبِيب بن ذُبيان بن عَوْف بن أنمار بن زنباع بن مازِن بن سَعْد بن مَالِك بن زَيْد مَناة بن أفصى،وفد إلى النبي (، وكان سيداً، وعقد له النبيe: ( على بني سًعْد بن مَالِك.وابنه ناتِل بن قِيْس، كان سيد جُذام بالشام؛ وهو الذي رد على روح ابن زنباع حيث انتسب إلى بني أسد بن خُزيمة، فجاء ناتِل فقال:أين قَامَ هّذَا الغادِرالفاجِر روْح قبل هاهُنا، وكان شيخاً وروح شاباً، فقال:ما تعرِف هَذَا النسبِ نحن بنو قَحْطان.
وولَدَ غطفان بن سَعْد :عُنيساً، ونضْرةَ، وأيامَة، وعَبْدة، وضًرْباً، بطون كلهم ؛ وعَبْد اللّهِ في غطفان قَيْس.فولَدَ أيامَة بن غطفان :فوقَة، وغَنْماً، وسَعْداً.منهم :روْح بن شُرَحَبِيل بن عَبْد اللّهِ بن ثَعْلَبة بن جُليحة بن حَارِثة بن زَيْد بن كَرَمة بن سَعْد بن أيامَة بن غطفان، وعِداده، في كِنْدة في بني شجرةٍ. وولَدَ عُنيس بن غطفان :أياساً، وحُيياً. فوَلَد أياس بن عُنيس :كَعْباً فوَلَد كَعْب بن أياس :عَليّاً.فوَلَد عَليّ بن كَعْب:ثعْلَبة،وكَعْباً.فوَلَد كَعْب بن عَليّ:عُبيْداً، والأحنْف، بطن، وعَوْفاً.فوَلَد عُبيْد بن كَعْب:نُبيحاً، وسيراً بطن، وخصيباً بطن.فوَلَد نُبيح بن عُبيْد :حديدة، وصُليْعاً بطن، وصفارة، وأمرأ القَيْس، امهما دالة بها يعرفون. فوَلَد حديدة بن نُبيح :قُرْطاً، وعُتبةَ. فوَلَد قُرْط بن حديدة بن نُبيح :الضُبيب، بطن عظَيم، لهم عددٌ وشدَّةٌ، ومَالِكاً، ورَبِيعَة. وولَدَ الضُبيب بن قُرْط:أميةَ، وزَيْداً، وعَمْراً ومَالِكاً، وثَعْلَبةَ. وولَدَ ثَعْلَبةَ بن قُرْط:أحسن، ومُهصِراً.منهم :نُبيط بن عَمْرو بن عُتبة بن حديدة بن نُبيح، بطن. ووَلَد عَوْف بن كَعْب بن عَليّ بن كَعْب بن أياس:الأصْرم، ومُلحماً؛ امهما :الخضراء بها يعرفون، وإليها يُنسبون. وولَدَ ثَعْلَبةَ بن عَليّ بن كَعْب بن أياس:غَنْماً.فولَدَ غَنْم بن ثَعْلَبةَ :مطروداً.فولَدَ مطرود بن غَنْم :عَدِيّاً، وقَيْساً.فولَدَ عَدِيّ بن مطرود :نُفاثة بطن،.فولَدَ قَيْس بن مطرود :مبْذُلاً، ومما قيل أن جذام واسمه عامر، فالعقب منه في بطنين: حرام وحشم ابني جذام. والعقب من حرام بن جذام من فخذين: إياس ومالك ابني حرام بن جذام. والعقب من إياس بن حرام من ربيل بن إياس، ومن سعد بن إياس، فأعقب سعد هذا من أفصى، فأعقب أفصى بن سعد بن إياس من فخذين: زيد ومالك ابني أفصى، وأعقب مالك هذا من سعد بطن المنسوب إليها بنو سعد جذام، وإن كان في جذام عدة سعود، لكن هذه ذات القعدد والبيت والصيت. ومن ولد زيد بن أفصى بن سعد بن إياس بن حرام بن جذام: سعد بن مالك بن زيد المذكور: بطن؛ ووائل بن مالك ولهبة؛ وإلى وائل بن مالك بن زيد: يرجع زيد بن زنباع في نسبه. والعقب من مالك بن حرام بن جذام، من وائل وسعد. أعقب وائل بن مالك من حبيش وجمع ومازن. من ولد حبيش: شعيب النبي عليه السلام: وهو شعيب بن ثويب بن حبيش المذكور ابن وائل بن مالك بن حرام بن جذام. وأعقب سعد بن مالك بن حرام بن جذام من غطفان: البطن الأكبر في جذام. وأعقب غطفان بن سعد من يامة بن عنبس بن غطفان وغنم بن غطفان. وأعقب يامة بن عنبس بن غطفان من علي بن يامة. وأعقب علي من كعب بن علي. وأعقب كعب بن علي من ثلاثة أفخاذ لصلبه: عبيد ومطرود وعوف؛ من ولد عبيد بن كعب هذا: الضبيب بن قرط بن حفيد بن تكنح بن عبيد: فخذ. وأعقب مطرود الضبيب هذا من ثعلبة بن أمية بن الضبيب: فخذ، وعمرو بن مالك بن الضبيب: فخذ. وأعقب مطرود بن كعب بن علي من خالد وعمرو ومبذول ونفاثة. فأعقب غنم بن غطفان بن سعد، من نضرة بن غنم في آخرين، فأعقب نضرة بن غنم بن صبرة الفخذ المشهورة ابن نصر. والعقب من حشم بن جذام من بديل بن جشم. فالعقب من بديل: بكر وشنوءة ابني بديل. والعقب من بكر هذا من سود بن بكر. والعقب من سعد: أسود وعمرو ابنا سود. والعقب من أسعد بن سود بن بكر بن بديل بن جشم بن جذام من فخذين: السلم والهون ابني أسعد. وفي سود أيضاً: السلم بن مالك بن سود فخذ. والعقب من عمرو بن سود من لهبة وحبيش وعداً: أولاد عمر. بنوجذام لحقت بالشام قادمين من
إعداد وتجميع
د مصطفى سليمان ابوالطيب الهوارى
الأمين العام للمجلس المصرى القبائل بالإسكندرية
مؤرخ فى أنساب القبائل العربية


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام


عدد المساهمات : 9948
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 48

قبائل جذام   Empty رد: قبائل جذام

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأحد نوفمبر 28, 2021 5:09 am

قبائل جذام من بني كهلان بن سبأ
كهلان بفتح الكاف وسكون الهاء ولام الألف ثم نون في الآخر وهم بن كهلان بن سبأ
قال في العبر : والعدد فيهم أكثر من حمير . قال أبو عبيد : وشعوبهم كلها
متشعبة من زيد بن كهلان وربما ملك بعضهم اليمن مداولة لبني حمير .
قال في العبر : ولما تقلص ملك حمير بقيت الرياسة بالبادية على العرب لبني كهلان .
والمشهور من بقايا كهلان الموجودين الآن ثمان عمائر :
العمارة الأولى :
منهم جذام , بضم الجيم وفتح الذال المعجمة وألف ثم ميم .
قال أبو عبيد :
وهم بنو جذام بن عدي بن الحارث بن مرة بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان .
وجعله صاحب حماة من بني عمرو بن سبأ .
وهو أخو لخم , وعم كندة .
وكان لجذام من الولد : حرام ، وجشم .
قال صاحب حماة : وجميع ولده منهما .
قال الجوهري : وتزعم نسابة مضر أنهم من مضر , وأنهم انتقلوا إلى اليمن , ونزلوها , فحسبوا
من اليمن . واستشهد لذلك بقول الكميت يذكر انتقالهم على اليمن :
نعاء جذاما غير موت ولا قتل .... ولكن فراقٍ للدعائم والأصل
قال الحمداني : ويقال : أنهم من ولد يعفر بن إبراهيم عليه السلام .
واستشهد لذلك بما رواه محمد بن السائب أنه وفد على رسول الله صلى الله عليه وسلم وفد من جذام , فقال : مرحبا بقوم شعيب واصهار موسى .
وبقول جنادة ابن خشرم الجذامي :
وما قحطان لي بأب وأم ....... ولا تصطادني شبه الضلال
وليس إليهم نسبي ولكن ........ معدياً وجدت أبي وخالي
قال صاحب حماة : وكان في (( جذام )) العدد والشرف .
وإلى جذام ينسب : فروة بن عمرو الجذامي . كتب إليه النبي صلى الله عليه وسلم بعد إسلامه .
قال ابن الجوزي : كان فروة عاملا للروم فأسلم ، وكتب إلى رسول الله صلى
الله عليه وسلم بإسلامه , وبعث بذلك مع رجل من قومه , وبعث إلى النبي صلى
الله عليه وسلم ببغلة بيضاء وفرس وحمار وأثواب وقباء سندس محوص بالذهب .
فكتب إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم
كتابا فيه , بعد البسملة أما بعد . فقد قدم علينا رسولك وبلغ ما أرسلت به
, وخبر عما قبلكم , وأتانا بإسلامك , وان الله هداك بهداه . وأمر بلالاً
فاعطى رسوله اثني عشرة أوقية فضة .
وبلغ ملك الروم إسلام فروة , فدعاه وقال له , ارجع عن دينك . قال : لا
أفارق دين محمد , وإنك تعلم أن عيسى قد بشر به ولكنك تضن بملكك فقتله
وصلبه .
قال ابن إسحاق : وذلك على ماء بفلسطين يقال له عفراء قال : ولما قدموا يصلبوه أنشد :
أبلغ سراة المسلمين بأنني ..... سلم لربي أعظمي ومقامي
وإليهم أيضا ً ينسب : رفاعة بن زيد الجذامي .
قال ابن إسحاق : قدم رفاعة بن زيد على رسول الله صلى الله عليه وسلم في
هدنة الحديبية فأسلم وحسن إسلامه , واهدى لرسول الله صلى الله عليه وسلم
غلاما وكتب إليه الرسول صلى الله عليه وسلم كتابا الى قومه , فيه بعد
البسملة : هذا كتاب من رسول الله لرفاعة بن زيد : إني بعثته الى قومه عامة
ومن دخل فيهم يدعوهم إلى الله تعالى وإلى رسوله , فمن أقبل منهم ففي حزب
الله وحزب رسوله ومن أدبر فله أمان إلى شهرين .
فلما قدم رفاعة الى قومه أسلموا ثم ساروا الى الحرة حرة الرجلاء فنزلوها .
ومن جذام ايضاً : بنو هود , من ملوك الأندلس في أيام الطوائف وهم بنو هود بن عبدالله بن موسى بن سالم الجذامي .
ويقال : إنهم من ولد روح بن زنباع , وأول من ملك منهم سليمان المستعين بسرقسطة ,ودام ملكهم مدة ودانوا بطاعة خلفاء بني العباس .
ومن جذام : بنو مردنيش ملوك بلنسية من الاندلس في جملة ملوك الطوائف .
قال في العبر : واول من ملك منهم عبدالله بن سعد بن مردنيش الجذامي . وبقى
الملك فيهم إلى أن غلبهم الطاغية صاحب برشلونة من الاندلس سنة اربع
وأربعين وخمسمائة .
قلت : وبقايا جذام منتشرون بأقطار الأرض في كل جانب ولقد ورد على الظاهر
برقوق صاحب الديار المصرية كتاب كتاب من صاحب البرنو من ملوك السودان يذكر
فيه أن بجواره قوما من جذام , وأنهم أغاروا عليهم وسبوا من أقاربه جماعة ,
وسأل تتبع أثارهم بمملكة الديار المصرية ليوجد منهم قد بيع بها لينتزع .
ثم المشهور من بقايا جذام الموجوديين الآن أحد عشر بطنا ما بين كبار وصغار .
البطن الأول : بنو زيد بن حرام بن جذام . ومنازلهم بلاد الشرقية من الديار المصرية وهي من أعمال بلبيس وتعرف ببلاد الحوف .
قال الحمداني : وجذام أول من سكن مصر من العرب حين جاءوا في الفتح
الإسلامي مع عمرو بن العاص رضي الله عنه , واقطعوا فيها بلادا بعضها
بأيديهم الى الآن .
ثم قال : ومن إقطاعهم , هربيط وتل بسطة ونوب وام رماد وغير ذلك .
قال : وجميع أقطاع ثعلبة كان في مناشير جذام من زمن عمرو بن العاص وإنما
السلطان صلاح الدين وسع لثعلبة في بلاد جذام ولذلك كان فاقوس وما حولها
لهلبا سويد .
ويتفرع من هذا الفخذ خمس فصائل وهم : سويد ، وبعجة ، وناثل ، ورفاعة ، وبردعة ، الى فروع كثيرة .
فاما سويد فمن ولده : هلبا سويد وهم : بنو هلبا بن سويد .
قال الحمداني : ومنهم العطويون ، والحميديون ، والجابريون ، والغتاورة . ويقال لهم
أولاد طواح المكوس .
ومنهم أيضا : الاخيوة , وهم أولاد حمدان ، ورومان , والسود .
ومن بطون الحميديين : اولاد راشد , ومنهم : البراجسة ، وأولاد يبرين ,
والجواشنة , والعكوك , وأولاد غانم , وآل حمود ، والزرقان والأساورة
والحماريون
ومن اولاد راشد المقدم ذكرهم الحراقيص . والخنافيس , وأولاد جوال وآل زيد .
ومن النجابية : اولاد نجيب وبنو فصيل .
ومن ولد سويد أيضا ً : هلبا مالك , وهم بنوهلبا بن مالك بن سويد , ومنهم
الحسنيون وهم أولاد الحسن , والغوارنة , وهم بنو الغور بن أبي بكر بن
موهوب ابن عبيد بن مالك بن سويد .
ومنهم : العقيليون , وهم بنو عقيل بن قرة بن موهوب بن عبيد بن مالك بن
سويد , وهم بيت الإمرة , وكانت الإمرة فيهم في نجم بن إبراهيم بن مسلم بن
يوسف بن واقد بن غدير.
ومنهم من امر بالبوق والعلم , وهو أبو راشد بن حبشي بن نجم , ودحية , ونابت ابنا هاني بن حوط بن نجم .
ومن هلبا مالك : معبد بن منازل , وقد أقطع منى بني خثعم وأمر واقتنى عدداً
من المماليك والترك والروم وغيرهم . وبلغ من الملك الصالح نجم الدين أيوب
منزلة , ثم حصل عند الملك المعز بن أيبك التركماني على الدرجات الرفيعة ,
وقدمه عل عرب الديار المصرية , ولم يزل على ذلك حتى قتله غلمانه فجعل
الملك المعز أبنيه : سلمى , ودغش , مكانه في الإمرة فكانا له نعم الخلف ,
ثم قدم دغش دمشق فأمره صاحبها الملك الناصر ببوق وعلم , وأمر الملك المعز
أخاه كذلك , فابى حتى يؤمر مفرج بن سالم بن راضي مثله , ثم امر مزروع بن
نجم كذلك في جماعة كثيرة من جذام وثعلبة .
ومن مالك بن سويد : بنو رديني بن زياد بن حسين بن مسعود بن مالك .
وقال الحمداني : ومنهم أولاد جياش بن عمران , ولهم تل محمد .
ومن ولد سويد أيضاً : بنو الوليد , وهم بنو الوليد بن سويد .
ويقال ان من ولده : طريف بن مكنون الملقب زين الدولة .
قال الحمداني : كان من اكرم العرب , وأنه كان في مضيفته أيام الغلاء اثنا
عشر ألفاً يأكلون عنده كل يوم , وكان يهشم لهم الثريد في المراكب , وبطريف
هذا تعرف : نوب طريف من بلاد الشرقية .ومن عقبه : فضل بن شمخ بن كمونة ,
وإبراهيم بن عالي , وامر كل منهما بالبوق والعلم . وعد الحمداني من أخلاف
بني الوليد : الربيعيين , والخليفيين , والحصينيين
ومنهم أولاد شريف النجابين . ويقال إن لهم نسباً في قريش في بني عبد المناف بن قصي .
ومن بني الوليد : الحيادرة ، وهم بنو حيدرة بن معروف بن حبيب بن سويد وهم طائفة كثيرة .
ومنهم أيضا ً : بنو عمارة وهم : بنو عمارة بن الوليد .
قال الحمداني : وفيهم عدد ولهم البيرمون من أعمال الدقهلية.
ومنهم الحييون وهم بنو حية بن راشد بن الوليد , واولاد منازل , وكان منهم معبد بن منازل . أمر ببوق وعلم .
واما بعجة , فمن ولده : هلبا بعجة وهم : بنوهلبا بن بعجة بن زيد بن سويد
وكان لبعجة من الولد : رداد , ومنظور , وناثل , ونجاد . ومن هلبا هؤلاء :
مفرج بن سالم ابن راضي : المقدم ذكر تأميره مع تأمير سلمى بن معبد . ثم
خلفه على إمته ابنه حسان ابن مفرج .
ومن هلبا بعجة : أولاد الهريم , ومن بني غياث بن عصمة بن نجاد بن هلبا بعجة .
ومنهم ايضاً : الجواشنة وهم : بنو جوشن بن منظور بن بعجة وهو صاحب السراة , المضروب به المثل في الكرم والشجاعة .
ومنهم الغوثية وكانوا في عداد رداد بن بعجة ., وأما ناثل فله البئر
المعروفة ببئر نائل على رأس السراة . ومن عقبه : مهنا بن علوان بن زبير بن
حبيب بن نائل , وكان جوادا كريما , طرقته مرة ضيوف في شتاء ولم يكن عنده
حطب يوقده لطعام يصنعه لهم فاوقد احمالا من بر كانت عنده وكان له كفر
برسوط بنواحي مرصفا من الشرقية .
وأما بردعة ورفاعة فالظاهر ان بنيهم اندرجوا في غخوتهم الثلاثة المقدم ذكرهم .
إعداد وتجميع
د ممصطفى سليمان ابوالطيب الهوارى
الأمين العام للمجلس المصرى القبائل العربية بالإسكندرية
مؤرخ فى أنساب القبائل


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام


عدد المساهمات : 9948
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 48

قبائل جذام   Empty رد: قبائل جذام

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأحد نوفمبر 28, 2021 5:11 am

بون قبائل جذام اليمنيه
ثانياً: بنو مجربة:
هم بنو مجربة بن مية بن الضبيب من نسل حرام بن جذام ويقال أنه أخو زيد بن مية (أمية/ مية) وقيل : هو وزيد ابنا الضبيب . وقيل الضبيب أبو أمية المذكور .
ومن بني مجربة هؤلاء : رفاعة بن زيد بن عمرو الجذامي , أحد بني روح , وفد على النبي صلى الله عليه وسلم وعقد له على قومه , فتوجه إليهم فأسلموا على يديه ووهب لرسول الله صلى الله عليه وسلم (مدعماً) العبد صاحب الشملة التي ورد فيها الحديث . ومن بني مجربة الشواكرة .
قال الحمداني : ولهم شنبارة بني خصيب . قال وإليهم يرجع أولاد العجار , أولاد الحاج في زمن صلاح الدين وهلم جرا إلى الآن, وقال في الحجاز فرقة منهم.
ثالثاً: بنو سعد: وقال الحمداني: وقد اجتمع بمصر خمس سعود من جذام واختلط بعضهم ببعض , والمذكور منهم في كتب النسب خمسة أسماء بهذا الإسم وهم :
سعد بن إياس بن حرام بن عمرو بن عدي بن الحارث بن مرة.
سعد بن مالك بن زيد بن أفصى بن سعد بن إياس بن حرام بن عمرو وإليه ينتسب أكثر السعديين .
سعد بن مالك بن حرام بن عمرو بن عدي بن الحارث.
سعد بن أبامة بن عنيس بن غطفان بن سعد بن مالك بن حرام بن عمرو بن عدي بن الحارث.
سعد بن مالك بن أفصى بن سعد بن إياس بن حرام بن عمرو بن عدي وقد كانوا كثيري العدد بحيث أن أكثر مشايخ بلادهم منهم ويملكون مزارع كثيرة ومن عشائرهم (شاش، علان، فزارة، جوشن بالقاهرة ) ومن مناطقهم بمصر ( دقوس – دمريط - ليلة - برهمتوش) بل ذكر الحمداني أن ديارهم من ضواحي القاهرة إلى أطراف الشرقية .ومن أبنائهم (أولاد فضل والسلاحمة) ومساكنهم منية غمر إلى ريفها , ومنهم شاور السعدي وزير العضدي آخر خلفاء الدولة الفاطمية بمصر ومن بني سعد بنو عبد الظاهر واشتهر منهم القاضي محي الدين عبد الظاهر الملقب (بالفضل) الذي ينتسب إلى روح بن زنباع.
رابعاً: بنو زهير: يقال أنهم ينتسبون إلي زهير بن مالك بن الضبيب ويقال لهم الزهور . قال الحمداني : أكثرهم بالشام , والذين منهم بمصر امتزجوا ببني زيد ابن حرام بن جذام , المقدم ذكره , وهم عرب الحوف إلى مايلي أشموم الرمان , ومنهم : بنو عرين , وبنو شبيب , وبنو عبد الرحمن , وبنو مالك , وبنو عبيد , وبنو عبد القوي , وبنو شاكر وهم غير شاكر عقبة , وبنو حسن , وبنو شما وهم غير بنو شما آل ربيعة . ومنهم أيضا ً : البصيلية , والمنيعية ، والمسمارية , والجواشنة , والحيارى . ويجاورهم من جذام أيضا ً : البشاشنة , والطواعن , والجوابرة , والخضرة , وبنومالك وغيرهم ومنهم عائلات وفروع كثيرة
إعداد وتجميع
الشيخ مجدى رمضان الشيخ مجدي العايدي
د مصطفى سليمان ابوالطيب الهوارى


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام


عدد المساهمات : 9948
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 48

قبائل جذام   Empty رد: قبائل جذام

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأحد نوفمبر 28, 2021 5:11 am

خروج قبائل جذام من اليمن
إن القبيلة الثانية من بني كهلان بن سبأ "بفتح الكاف وسكون الهاء ولام الألف ثم نون في الآخر" هم بنو كهلان بن سبأ الذين فيهم العدد أكثر من بني حمير, حيث قال أبو عبيد فيهم : وشعوبهم كلها متشعبة من زيد بن كهلان وكانت لهم ملوك البادية والأطراف وربما مَلك بعضهم اليمن مداولة لبني حِمْيَر, ولما تقلص ملك بني حمير بقيت الرياسة بالبادية لبني كهلان , ومن مناطق تواجدهم مدين شعيب, والمشهور من بقايا كهلان الموجودين الآن ثمان عمائر : منهم جذام، بضم الجيم وفتح الذال المعجمة وألف ثم ميم, حيث أكد أبو عبيد أنهم بنو جذام, وجذام هو: عمرو بن عدي بن الحارث بن مرة بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان
, حيث يُعتَقد أن قحطان عاش في نحو القرن العشرين قبل الميلاد. أما جذام فيعتقد أنه عاش أو مات في اليمن في نحو القرن العاشر قبل الميلاد ولم يغادرها بل أحفاده الذين غادروها. وحصر الباحثون علي فترة قيام مملكة سبأ الأولي ما بين 1500 الي 1200 قبل الميلاد والذي تولي فيها أول ملوك سبأ العرنج (حِمْيَر) بن سبأ ملك مملكة سبأ .
وكانت صرواح أرض السبئيين ومنبعهم وعاصمة لسبأ إلا أن كربئيل وتر اتخذ من مأرب عاصمة لمملكته حيث موضع السد ومنذ ذلك الحين ومأرب عاصمة لسبأ حتى القرن الخامس ق.م , ورمزاً لها ولا زالت آثار عدد من القصور بادياً عليها وغالبه مطمور تحت الأرض ولا يظهر منها سوى الأعمدة الآن.
وفي بداية هذه الفترة خرجت قبائل من اليمن باتجاه شمال اليمن ومنها بالأخص جُرهم وبعض القبائل الأخري ومنها من انتشر في شمال الجزيرة بأمر من الجِمْيَريين نتيجة توسع المملكة ومنهم من اتجه إلى الشمال لتأمين طرق التجارة فكانت بعض قبائل سبأ منها (الحارث بن مرة والد جذام الذي منه ابنه عدي)
والتي استقرت في البدع في الجزء الغربي من مدين قبل بحيرة لوط المالحة (البحر الميت) وذلك بأمر من الكهلانين وكانت تلك نواة القبائل القحطانية الشمالية.
وبعد الحرب الأهلية بين همدان وحمير واستقرار الأمر إلي همدان خرجت بعض القبائل الحميرية إلي الجزيرة العربية شمال اليمن ومنها قبائل خزاعة إلي الحجاز وكندة إلى الوسط ولخم إلى العراق وكذلك من قضاعة بنو عمران بن الحافي ومنهم بنو سليح واستقروا شمال مدين, وكذلك بعض قبائل مرة بن أُدد ومنها جذام وعاملة واستقروا بمدين ومنهم شعيب في زمن موسى عليهما السلام , وقصة عذاب أهل مدين المذكورة , ثم تزوج منهم موسى عليه السلام 1250 ق.م .
وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم لوفد جذام عند مبايعته : "مرحباً بقوم شعيب وأصهار موسى لا تقوم الساعة حتى يتزوج فيكم المسيح ويولد له". .
ثم توالت الأحداث من بعد الملك سبأ الأكبر الذي أسس سد سبأ المعروف باليمن واسمه (عامر) ولُقِبَ بـ (عبد شمس) لشدة بياض وجهه , حتي كان عهد نشأكرب يهأمن أو يأمن هذا 114 ق.م, وكان عهداً مستقراً ويبدو زاهراً بدلالة لكثرة النصوص التي دونها زعماء القبائل وأناس عاديين تطلب من الآلهة أن تديم عليهم نعمها وتزيد من هذه الأفضال, وكانت تسمى مملكة سبأ وريدان والتي انهار فيها سد مأرب والذي هو واحد من ثمانين سد باستثناء جزء بسيط من جداره الضخم, ثم إلي محاولة الرومان غزوهم ثم اضطهاد ذي نواس أخر ملوك حمير, وحفر الأخاديد للمؤمنين من قومه ودخول ملك الحبشة اليمن نصرة لهم ثم الاستيلاء علي اليمن وترميم السد وإقامة مملكة يكسوم بملكها أبرهه الحبشي 525-531 للميلاد واضطهاده العرب.
ثم جاء آخر ملوكهم من الأحفاد وهو عمرو بن عامر الملقّب (بمزيقياء) والذي كانت زوجته (طريفة) بنت الحجورية وهي التي تنبأت بانهيار السد ونصحت زوجها عمرو بن عامر بالخروج من اليمن إلى بلاد (عكّ) , وقيل ساحرة حي التي نصحته وقيل لرؤية الفئران تنخر في السد.
ثم إلى انهيار سد مأرب كلياً وكارثة سيل العرم في اليمن عام 542-543م, قبل 85 سنة من الهجرة , أي قبل محاولة أبرهه هدم الكعبة, وقبل دخول الفرس اليمن حين استنجد بهم سيف بن ذي يزن, والي أدى إلى خروج قبائل عربية مهاجرة بكثرة إلى الجزيرة العربية , حيث كانت قبائل من كهلان أول القبائل التي غادرت إلى الجزيرة العربية ومنها لخم, غسان, كندة, بنو عاملة, جذام؛ وبقي منها القليل ثم تبعتهم قبائل من قضاعة وغيرها وتوزعوا في شبه الجزيرة العربية وانتشروا خارجها، فمنهم من قبائل الأزد ومذحج وطيء وهمذان وتنوخ وكلب وأنمار وكندة وعاملة وقضاعة ومن فروعهم التي لها القيادة والسيادة وخزاعة والأوس والخزرج وجهينة وبلى وبنو جفنة وبنو عوف وبنو فهم ولخم وجذام وانتشروا في الآفاق وعمروا البلدان والأمصار عبر مسيرة القرون الطويلة .
فيذكر أنه ما أن وطئت أقدامهم أرض الشام الجنوبية حتى أتاهم عامل قيصر الرومان يطلب الجباية عن سكنى الأرض الواقعة تحت حكم الرومان, وكان جَذَع بن سنان من بني جفنة شيخهم (سِنّاً) حيث أعطاه سيفه ريثما يتوفر المبلغ المطلوب إلا أن الجابي شتمه ولم يحترم موقفه فقد قتله جذع وراح مضرب مثل في طلب الجباية "خذ من جذع ما أعطاك" .
وكان مقتل العامل سبباً في قتال القيصر لهم, لكنهم هزموه , ولأنه رأى منهم عزيمة و بأساً فقد صانعهم وأنابهم على الشام , ثم أقامت العرب مع بني سليخ هناك في جنوب الشام إماراتهم وكانت بماركة الرومان حيث كانوا أعواناً لهم على الفرس , ثم استبدلهم الروم ببني غسان المازنيين والتي كانت عاصمتهم جلق ومَلِكهم الحارث بن جبلة , وتوزعت إماراتهم في تلك المنطقة فكان للجذاميين إمارة معان حتي أيلة وهي موطن جذام وكان أميرهم فروة بن عمرو بن النفاثة الجذامي , وكانوا يدينون بالنصرانية , إلى أن جاءهم الإسلام فأسلم فروة فصلبه الروم على ماء عفراء بفلسطين .
فقد ذكر ابن خلدون أن العائد وبني عقبة من جذام وهم البقية الباقية من نسل الشهيد فروة بن عمرو الجذامي من بني النفاثة, وهم الذين طلبوا من أبي بكر الصديق فتح بلادهم وتخليصهم من الرومان فكانوا طليعة فرسان الفتوحات , أما بقيه جذام فقد انتشروا في أقطار الأرض مع الفتوحات الإسلامية, وفي كافة اتجاهاتها (مصر و السودان و الشام و شمال المغرب ومنهم من عاد إلى جزيرة العرب .
وهؤلاء الذين فتحوا الأمصار وعمروا البلاد واختلطوا بسكان أفريقيا من النوبة والسودان والزنج والتيبو والمابا والليبو والأمازيغ, وكونوا أحلاف وقبائل بينهم ودخلوا في معاهدات ومواثيق بينهم وبين الأمصار العربية في مصر والشام وأفريقيا . وكذلك حدث تداخل مع الأقوام الشمالية فأصبح بينهما خليط مع سلالات القوقاز الساميين والمغول أبناء يافث وكذلك قبائل أوروبا من الروم واليونان والترك والصقالبة والأسبان والجرمان والقوط والوندال الذين هاجروا إلى شمال أفريقيا.
إعداد وتجميع
الشيخ مجدى رمضان الشيخ مجدي العايدي
د مصطفى سليمان ابوالطيب الهوارى


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام


عدد المساهمات : 9948
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 48

قبائل جذام   Empty رد: قبائل جذام

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأحد نوفمبر 28, 2021 5:12 am

بطون وأفخاذ وعشائر بنو جذام
قال ابن خلدون في العبر: ولما تقلص ملك حمير بقيت الرياسة بالبادية على العرب لبني كهلان .
والمشهور من بقايا كهلان الموجودين الآن ثمان عمائر, منهم جذام, بضم الجيم وفتح الذال المعجمة وألف ثم ميم , وهو بطن متسع له شعوب قديمة وكثيرة مثل غطفان وأمصى وبنو حرام وبنو الضبيب وبنو محرمة وبنو بعجة وبنو نفاثة وديارهم حوالي أيلة من أول أعمال الحجاز إلى ينبع من أطراف يثرب.
ومن هذه البطون والعشائر توجد العشائر الحالية ومنها:
أولاً: بنو زيد: هم بنو زيد بن حرام بن جذام ومنازلهم بلاد الشرقية من الديار المصرية وهي من أعمال بلبيس وتعرف ببلاد الحوف .
قال الحمداني: وجذام أول من سكن مصر من العرب حين جاءوا في الفتح الإسلامي مع عمرو بن العاص رضي الله عنه , وأُقطعوا فيها بلاداً بعضها بأيديهم إلى الآن . ثم قال: ومن إقطاعهم , هربيط وتل بسطة ونوب وأم رماد وغير ذلك .
وقال : وجميع أقطاع ثعلبة كان في مناشير جذام من زمن عمرو بن العاص وإنما السلطان صلاح الدين وسع لثعلبة في بلاد جذام ولذلك كان فاقوس وما حولها لهلبا سويد.
ويتفرع من هذا الفخذ خمس فصائل وهم : سويد ، وبعجة ، وناثل ، ورفاعة ، وبردعة ، وإلى فروع كثيرة .فأما سويد فمن ولده : هلبا سويد وهم : بنو هلبا بن سويد .
قال الحمداني : ومنهم العطويون ، والحميديون ، والجابريون ، والغتاورة . ويقال لهم أولاد طواح المكوس ,ومنهم أيضا : الاخيوة , وهم أولاد حمدان ، ورومان , والسود .ومن بطون الحميديين : أولاد راشد , ومنهم : البراجسة ، وأولاد يبرين ,والجواشنة , والعكوك , وأولاد غانم , وآل حمود والزرقان والأساورة والحماريون ومن أولاد راشد المقدم ذكرهم الحراقيص والخنافيس , وأولاد جوال وآل زيد .ومن النجابية : أولاد نجيب وبنو فصيل .ومن ولد سويد أيضا ً : هلبا مالك , وهم بنو هلبا بن مالك بن سويد , ومنهم الحسنيون وهم أولاد الحسن , والغوارنة , وهم بنو الغور بن أبي بكر بن موهوب ابن عبيد بن مالك بن سويد .ومنهم : العقيليون , وهم بنو عقيل بن قرة بن موهوب بن عبيد بن مالك بن سويد , وهم بيت الإمرة , وكانت الإمرة فيهم في نجم بن إبراهيم بن مسلم بن يوسف بن واقد بن غدير. ومنهم من أمر بالبوق والعلم , وهو أبو راشد بن حبشي بن نجم , ودحية , ونابت ابنا هاني بن حوط بن نجم .ومن هلبا مالك : معبد بن منازل , وقد أقطع منى بني خثعم وأمر واقتنى عدداً من المماليك والترك والروم وغيرهم . وبلغ من الملك الصالح نجم الدين أيوب منزلة , ثم حصل عند الملك المعز بن أيبك التركماني على الدرجات الرفيعة ,وقدمه على عرب الديار المصرية , ولم يزل على ذلك حتى قتله غلمانه فجعل الملك المعز إبنيه : سلمى , ودغش , مكانه في الإمرة فكانا له نعم الخلف, ثم قدم دغش دمشق فأمره صاحبها الملك الناصر ببوق وعلم , وأمر الملك المعز أخاه كذلك , فأبى حتى يؤمر مفرج بن سالم بن راضي مثله, ثم أمر مزروع بن نجم كذلك في جماعة كثيرة من جذام وثعلبة .ومن مالك بن سويد : بنو رديني بن زياد بن حسين بن مسعود بن مالك.
وقال الحمداني : ومنهم أولاد جياش بن عمران , ولهم تل محمد .ومن ولد سويد أيضاً : بنو الوليد , وهم بنو الوليد بن سويد .ويقال أن من ولده : طريف بن مكنون الملقب زين الدولة.
قال الحمداني : كان من أكرم العرب , وأنه كان في مضيفته أيام الغلاء اثناعشر ألفاً يأكلون عنده كل يوم , وكان يهشم لهم الثريد في المراكب , وبطريف هذا تعرف : نوب طريف من بلاد الشرقية . ومن عَقبه : فضل بن شمخ بن كمونة ,وإبراهيم بن عالي , وأمر كل منهما بالبوق والعلم . وعد الحمداني من أخلاف بني الوليد : الربيعيين , والخليفيين , والحصينيين ومنهم أولاد شريف النجابين . ويقال إن لهم نسباً في قريش في بني عبد المناف بن قصي .
ومن بني الوليد : الحيادرة ، وهم بنو حيدرة بن معروف بن حبيب بن سويد وهم طائفة كثيرة .
ومنهم أيضا ً: بنو عمارة وهم : بنو عمارة بن الوليد.
قال الحمداني : وفيهم عدد ولهم البيرمون من أعمال الدقهلية. ومنهم الحييون وهم بنو حية بن راشد بن الوليد , وأولاد منازل , وكان منهم معبد بن منازل . أمر ببوق وعلم . وأما بعجة فمن ولده : هلبا بعجة وهم : بنوهلبا بن بعجة بن زيد بن سويد وكان لبعجة من الولد : رداد ومنظور , وناثل , ونجاد . ومن هلبا هؤلاء :مفرج بن سالم ابن راضي : المقدم ذكر تأميره مع تأمير سلمى بن معبد . ثم خلفه على إمته ابنه حسان ابن مفرج . ومن هلبا بعجة : أولاد الهريم , ومن بني غياث بن عصمة بن نجاد بن هلبا بعجة .ومنهم ايضاً : الجواشنة وهم : بنو جوشن بن منظور.
ومنهم الغوثية وكانوا في عداد رداد بن بعجة ., وأما ناثل فله البئر المعروفة ببئر نائل على رأس السراة . ومن عَقبه : مهنا بن علوان بن زبير بن حبيب بن نائل , وكان جواداً كريماً , طرقته مرة ضيوف في شتاء ولم يكن عنده حطب يوقده لطعام يصنعه لهم فأوقد أحمالاً من بُر وشعير كانت عنده وكان له كفر برسوط بنواحي مرصفا من الشرقية.
وأما بردعة ورفاعة فالظاهر أن بنيهم اندرجوا في إخوتهم الثلاثة المقدم ذكرهم
إعداد وتجميع
الشيخ مجدى رمضان الشيخ مجدي العايدي
د مصطفى سليمان ابوالطيب الهوارى


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام


عدد المساهمات : 9948
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 48

قبائل جذام   Empty رد: قبائل جذام

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأحد نوفمبر 28, 2021 5:13 am

قبائل جذام اليمنيه
منشور رقم ٣

لاثة أقوال انهم قوم نبي الله شعيب مستندين الى حديث شريف لم اتحقق منه بعد
و القول الثاني انهم ينتسبون الى نبي الله هود عليه السلام و القول الثالث
انهم ينتهو الى مدركة بن ألياس جد سيدنا رسول الله صلى الله عليه و على آله و
صحبه و سلم و اليكم الدليل
؟؟ابن كنانة
ويكنى أبا النضر، وأم كنانة عوانة بنت سعد بن قيس عيلان، وقيل: هند ابنة عمرو
بن قيس. وإخوته لأبيه أسد وأسدة، ويقال: إنه أبو جذام والهون، وأمهم برة بنت
مر، وهي أم النضر، خلف عليها بعد أبيه.
وكان خزيمة أحد حكام العرب، ومن يعد له الفضل والسؤدد، فولد خزيمة بن مدركة
كنانة، وأمه عوانة بنت قيس بن عيلان، وأسد والهون، وأمهم برة بنت مر بن أد بن
طابخة أخت تميم ابن مر، فأما أسد بن خزيمة، فإن ولده انتشروا في اليمن، وهم:
جذام، ولخم، وعاملة بنو عمرو بن أسد، وكانت مضر تدعي جذاماً خاصة، وبنو أسد
مقيمون على انهم منهم يواصلونهم على ذلك، ويعدونهم منهم،
بنو جذام - بضم الجيم وبالذال المعجمة، بطن من كهلان من القحطانية، وهم بنو
جذام بن عدي بن الحارث بن مرة بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان
هو كهلان بن سبأ أبو قبيلة، من حمير، وسبأ بن يشجب ابن يعرب بن قحطان بن هود
بن عابر بن شالخ بن ارفخشد بن سام بن نوح.
قال الحمداني: ويقال أنهم ولد يعفر بن مدين بن إبراهيم عليه السلام، واستشهر
كذلك بما رواه محمد بن السائب أنه وفد على رسول الله صلى الله عليه وسلم وفد
من جذام، فقال مرحبا بقوم شعيب، واسهار موسى
قال الحمداني: وجذام أول من سكن مصر من العرب حين جاءوا إلى الفتح مع عمرو بن
العاص، واقطعوا فيها بلادا بعضها بأيدي بنيهم إلى الآن. قال: ومن اقطاعهم
هربيط، وتل لسطة، ونوب، وام زماد، وغير ذلك. ثم قال: وجميع اقطاع ثعلبة كان
في مناشير جذام من زمن عمرو بن العاص، وإنما السلطان صلاح الدين وسع لثعلبة
في بلال جذام، ولذلك كانت فاقوس وما حولها لهلبا سويد، ثم ذكر أن الذين
بالخوف من جذام من بني زيد بن حرام بن جذام، وبني مجربة أي زيد، وقيل إبنه
على ما سيأتي بيانه في الكلام على كل واحد منهما في حرفه. فأما بنو زيد فخمسة
وهم: سويد، وبعجة، وبردعة، ورفاعة، ونائل، ويتفرع منهم بطون كثيرة منهم: هلبا
مالك، وهلبا سويد، وهلبا بعجة وبنو نائل، وتحت كل بطن من هؤلاء عدة بطون على
ما سيأتي ذكره في مواشعه إن شاء الله تعالى. وأما بنو مجربة: فمنهم الشواكر،
وأولاد العجار وغيرهم على ما سيأتي ذكره إلى غير ذلك من بطون جذام الساكنة
بالخوف الآتي ذكرها على ترتيب الحروف على ما يقتضيه التقفية. قال الحمداني:
وبالأسكندرية من جذام ولخم أقوام ذو عدة وعدد، وأهل شجاعة واقدام، وضرب
بالسيف، ورشق بالسهام، ولهم أيام معلومة، وأخبار معروفة، ووقائع في البر
والبحر مشهورة.
نَسَبَ جُذَام
وولَد جُذام بن عَدِيّ - وإنما سُمي جٌذاماً أن ابن عمَّ له ضَرَب يده فجذمها
- :حراماً، وحِشْماَ.
فوَلَد حِشْم بن جٌذام:بُديلاً.
فوَلَد بُديلُ :سُوداً، وشنْوة فوَلَد سُود بن بُديلُ:عَمْراً، وبَكراً.
فوَلَد عَمْرو بن سُود:عُدَياً، بطن فوَلَد بَكر بن سُود:حَبِيباً، وعُقبَة.
وولَدَ شنْوة بن بُديلُ:مَالِكاً، والهَزْن.
فوَلَد مَالِك بن شنْوة:أسْلم، وعَوْفاً.
فوَلَد أسْلم بن مَالِك :عتياَ، وهم اليوم في شيبان، وفيهم قال عَدِيّ بن
زَيْدٍ:
فإِنَّكَ والَّذي نَرْجو وترْجو ... كَما تَرْجو أَصاغِرَها عَتيبُ
وكان مَالِك في ذلك الزمان أغار عليهم فسبى الرجال، وكانوا عِنده، فكانوا
يقولون : إذا أَدْرك صبياننا افتكونا فلم يزالوا عنْده حتى هلكوا فكانوا
مثلاً.
فوَلدَ عتيب بن أسْلم :دهْراً، وجاحِفاً، وعبْد اللّهِ.
وولَدَ عَوْف بن مَالِك :حرياً، بطن.
فوَلَد حَرِي بن عَوْف :القاطِع، وهم بالفَرما، والبقارةَ والورادةلهم عددٌ.
فولَدَ إياس بن حرام :سَعْداً.
وولَدَ سَعْد بن إياس بن حرام:غطفَانَ، وأفصى، اليهما عدد جُذام وشرفها.
فولَدَ أفصى بن سَعْد:زَيْد مَناة، وتيْماً.
فولَدَ زَيْد مَناة بن أفصى:وائِلاً، بطن، ومَالِكاً إليهما البيت.
منهم :روْحُ بن زنباع بن سَلَمة بن حُداد بن حديدة بن أُمية بن آمرىء القَيْس
بن جُمانةَ بن وائِل بن مَالِك بن زَيْد مَناة بن أفصى.
وقَيْس بن زَيْد بن حَيان بن آمرىء القَيْس بن ثَعْلَبة بن حبِيب بن ذُبيان
بن عَوْف بن أنمار بن زنباع بن مازِن بن سَعْد بن مَالِك بن زَيْد مَناة بن
أفصى،وفد إلى النبي (، وكان سيداً، وعقد له النبي ( على بني سًعْد بن مَالِك.
وابنه ناتِل بن قِيْس، كان سيد جُذام بالشام؛ وهو الذي رد على روح ابن زنباع
حيث انتسب إلى بني أسد بن خُزيمة، فجاء ناتِل فقال:أين قَامَ هّذَا الغادِر
الفاجِر روْح قبل هاهُنا، وكان شيخاً يومئدٍ، وروح شاباً، فقال:ما تعرِف
هَذَا النسبِ نحن بنو قَحْطان.
وولَدَ غطفان بن سَعْد :عُنيساً، ونضْرةَ، وأيامَة، وعَبْدة، وضًرْباً، بطون
كلهم ؛ وعَبْد اللّهِ في غطفان قَيْس.
فولَدَ أيامَة بن غطفان :فوقَة، وغَنْماً، وسَعْداً.
منهم :روْح بن شُرَحَبِيل بن عَبْد اللّهِ بن ثَعْلَبة بن جُليحة بن حَارِثة
بن زَيْد بن كَرَمة بن سَعْد بن أيامَة بن غطفان، وعِداده، في كِنْدة في بني
شجرةٍ.
وولَدَ عُنيس بن غطفان :أياساً، وحُيياً.
فوَلَد أياس بن عُنيس :كَعْباً.
فوَلَد كَعْب بن أياس :عَليّاً.
فوَلَد عَليّ بن كَعْب:ثعْلَبة،وكَعْباً.
فوَلَد كَعْب بن عَليّ:عُبيْداً، والأحنْف، بطن، وعَوْفاً.
فوَلَد عُبيْد بن كَعْب:نُبيحاً، وسيراً بطن، وخصيباً بطن.
فوَلَد نُبيح بن عُبيْد :حديدة، وصُليْعاً بطن، وصفارة، وأمرأ القَيْس، امهما
دالة بها يعرفون.
فوَلَد حديدة بن نُبيح :قُرْطاً، وعُتبةَ.
فوَلَد قُرْط بن حديدة بن نُبيح :الضُبيب، بطن عظَيم، لهم عددٌ وشدَّةٌ،
ومَالِكاً، ورَبِيعَة.
وولَدَ الضُبيب بن قُرْط:أميةَ، وزَيْداً، وعَمْراً ومَالِكاً، وثَعْلَبةَ.
وولَدَ ثَعْلَبةَ بن قُرْط:أحسن، ومُهصِراً.
منهم :نُبيط بن عَمْرو بن عُتبة بن حديدة بن نُبيح، بطن.
ووَلَد عَوْف بن كَعْب بن عَليّ بن كَعْب بن أياس:الأصْرم، ومُلحماً؛ امهما
:الخضراء بها يعرفون، وإليها يُنسبان.
وولَدَ ثَعْلَبةَ بن عَليّ بن كَعْب بن أياس:غَنْماً.
فولَدَ غَنْم بن ثَعْلَبةَ :مطروداً.
فولَدَ مطرود بن غَنْم :عَدِيّاً، وقَيْساً.
فولَدَ عَدِيّ بن مطرود :نُفاثة بطن، لهم شِدة وجَمَاعةُ.
فولَدَ قَيْس بن مطرود :مبْذُلاً، لهم شِدة وجَمَاعةُ.
هؤُلاء جُذام.
إعداد وتجميع
د مصطفى سليمان ابوالطيب الهوارى
مؤرخ فى أنساب القبائل العربية


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام


عدد المساهمات : 9948
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 48

قبائل جذام   Empty رد: قبائل جذام

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الإثنين نوفمبر 29, 2021 3:52 pm

قبائل جذام اليمنيه
منشور رقم ٣

لاثة أقوال انهم قوم نبي الله شعيب مستندين الى حديث شريف لم اتحقق منه بعد
و القول الثاني انهم ينتسبون الى نبي الله هود عليه السلام و القول الثالث
انهم ينتهو الى مدركة بن ألياس جد سيدنا رسول الله صلى الله عليه و على آله و
صحبه و سلم و اليكم الدليل
؟؟ابن كنانة
ويكنى أبا النضر، وأم كنانة عوانة بنت سعد بن قيس عيلان، وقيل: هند ابنة عمرو
بن قيس. وإخوته لأبيه أسد وأسدة، ويقال: إنه أبو جذام والهون، وأمهم برة بنت
مر، وهي أم النضر، خلف عليها بعد أبيه.
وكان خزيمة أحد حكام العرب، ومن يعد له الفضل والسؤدد، فولد خزيمة بن مدركة
كنانة، وأمه عوانة بنت قيس بن عيلان، وأسد والهون، وأمهم برة بنت مر بن أد بن
طابخة أخت تميم ابن مر، فأما أسد بن خزيمة، فإن ولده انتشروا في اليمن، وهم:
جذام، ولخم، وعاملة بنو عمرو بن أسد، وكانت مضر تدعي جذاماً خاصة، وبنو أسد
مقيمون على انهم منهم يواصلونهم على ذلك، ويعدونهم منهم،
بنو جذام - بضم الجيم وبالذال المعجمة، بطن من كهلان من القحطانية، وهم بنو
جذام بن عدي بن الحارث بن مرة بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان
هو كهلان بن سبأ أبو قبيلة، من حمير، وسبأ بن يشجب ابن يعرب بن قحطان بن هود
بن عابر بن شالخ بن ارفخشد بن سام بن نوح.
قال الحمداني: ويقال أنهم ولد يعفر بن مدين بن إبراهيم عليه السلام، واستشهر
كذلك بما رواه محمد بن السائب أنه وفد على رسول الله صلى الله عليه وسلم وفد
من جذام، فقال مرحبا بقوم شعيب، واسهار موسى
قال الحمداني: وجذام أول من سكن مصر من العرب حين جاءوا إلى الفتح مع عمرو بن
العاص، واقطعوا فيها بلادا بعضها بأيدي بنيهم إلى الآن. قال: ومن اقطاعهم
هربيط، وتل لسطة، ونوب، وام زماد، وغير ذلك. ثم قال: وجميع اقطاع ثعلبة كان
في مناشير جذام من زمن عمرو بن العاص، وإنما السلطان صلاح الدين وسع لثعلبة
في بلال جذام، ولذلك كانت فاقوس وما حولها لهلبا سويد، ثم ذكر أن الذين
بالخوف من جذام من بني زيد بن حرام بن جذام، وبني مجربة أي زيد، وقيل إبنه
على ما سيأتي بيانه في الكلام على كل واحد منهما في حرفه. فأما بنو زيد فخمسة
وهم: سويد، وبعجة، وبردعة، ورفاعة، ونائل، ويتفرع منهم بطون كثيرة منهم: هلبا
مالك، وهلبا سويد، وهلبا بعجة وبنو نائل، وتحت كل بطن من هؤلاء عدة بطون على
ما سيأتي ذكره في مواشعه إن شاء الله تعالى. وأما بنو مجربة: فمنهم الشواكر،
وأولاد العجار وغيرهم على ما سيأتي ذكره إلى غير ذلك من بطون جذام الساكنة
بالخوف الآتي ذكرها على ترتيب الحروف على ما يقتضيه التقفية. قال الحمداني:
وبالأسكندرية من جذام ولخم أقوام ذو عدة وعدد، وأهل شجاعة واقدام، وضرب
بالسيف، ورشق بالسهام، ولهم أيام معلومة، وأخبار معروفة، ووقائع في البر
والبحر مشهورة.
نَسَبَ جُذَام
وولَد جُذام بن عَدِيّ - وإنما سُمي جٌذاماً أن ابن عمَّ له ضَرَب يده فجذمها
- :حراماً، وحِشْماَ.
فوَلَد حِشْم بن جٌذام:بُديلاً.
فوَلَد بُديلُ :سُوداً، وشنْوة فوَلَد سُود بن بُديلُ:عَمْراً، وبَكراً.
فوَلَد عَمْرو بن سُود:عُدَياً، بطن فوَلَد بَكر بن سُود:حَبِيباً، وعُقبَة.
وولَدَ شنْوة بن بُديلُ:مَالِكاً، والهَزْن.
فوَلَد مَالِك بن شنْوة:أسْلم، وعَوْفاً.
فوَلَد أسْلم بن مَالِك :عتياَ، وهم اليوم في شيبان، وفيهم قال عَدِيّ بن
زَيْدٍ:
فإِنَّكَ والَّذي نَرْجو وترْجو ... كَما تَرْجو أَصاغِرَها عَتيبُ
وكان مَالِك في ذلك الزمان أغار عليهم فسبى الرجال، وكانوا عِنده، فكانوا
يقولون : إذا أَدْرك صبياننا افتكونا فلم يزالوا عنْده حتى هلكوا فكانوا
مثلاً.
فوَلدَ عتيب بن أسْلم :دهْراً، وجاحِفاً، وعبْد اللّهِ.
وولَدَ عَوْف بن مَالِك :حرياً، بطن.
فوَلَد حَرِي بن عَوْف :القاطِع، وهم بالفَرما، والبقارةَ والورادةلهم عددٌ.
فولَدَ إياس بن حرام :سَعْداً.
وولَدَ سَعْد بن إياس بن حرام:غطفَانَ، وأفصى، اليهما عدد جُذام وشرفها.
فولَدَ أفصى بن سَعْد:زَيْد مَناة، وتيْماً.
فولَدَ زَيْد مَناة بن أفصى:وائِلاً، بطن، ومَالِكاً إليهما البيت.
منهم :روْحُ بن زنباع بن سَلَمة بن حُداد بن حديدة بن أُمية بن آمرىء القَيْس
بن جُمانةَ بن وائِل بن مَالِك بن زَيْد مَناة بن أفصى.
وقَيْس بن زَيْد بن حَيان بن آمرىء القَيْس بن ثَعْلَبة بن حبِيب بن ذُبيان
بن عَوْف بن أنمار بن زنباع بن مازِن بن سَعْد بن مَالِك بن زَيْد مَناة بن
أفصى،وفد إلى النبي (، وكان سيداً، وعقد له النبي ( على بني سًعْد بن مَالِك.
وابنه ناتِل بن قِيْس، كان سيد جُذام بالشام؛ وهو الذي رد على روح ابن زنباع
حيث انتسب إلى بني أسد بن خُزيمة، فجاء ناتِل فقال:أين قَامَ هّذَا الغادِر
الفاجِر روْح قبل هاهُنا، وكان شيخاً يومئدٍ، وروح شاباً، فقال:ما تعرِف
هَذَا النسبِ نحن بنو قَحْطان.
وولَدَ غطفان بن سَعْد :عُنيساً، ونضْرةَ، وأيامَة، وعَبْدة، وضًرْباً، بطون
كلهم ؛ وعَبْد اللّهِ في غطفان قَيْس.
فولَدَ أيامَة بن غطفان :فوقَة، وغَنْماً، وسَعْداً.
منهم :روْح بن شُرَحَبِيل بن عَبْد اللّهِ بن ثَعْلَبة بن جُليحة بن حَارِثة
بن زَيْد بن كَرَمة بن سَعْد بن أيامَة بن غطفان، وعِداده، في كِنْدة في بني
شجرةٍ.
وولَدَ عُنيس بن غطفان :أياساً، وحُيياً.
فوَلَد أياس بن عُنيس :كَعْباً.
فوَلَد كَعْب بن أياس :عَليّاً.
فوَلَد عَليّ بن كَعْب:ثعْلَبة،وكَعْباً.
فوَلَد كَعْب بن عَليّ:عُبيْداً، والأحنْف، بطن، وعَوْفاً.
فوَلَد عُبيْد بن كَعْب:نُبيحاً، وسيراً بطن، وخصيباً بطن.
فوَلَد نُبيح بن عُبيْد :حديدة، وصُليْعاً بطن، وصفارة، وأمرأ القَيْس، امهما
دالة بها يعرفون.
فوَلَد حديدة بن نُبيح :قُرْطاً، وعُتبةَ.
فوَلَد قُرْط بن حديدة بن نُبيح :الضُبيب، بطن عظَيم، لهم عددٌ وشدَّةٌ،
ومَالِكاً، ورَبِيعَة.
وولَدَ الضُبيب بن قُرْط:أميةَ، وزَيْداً، وعَمْراً ومَالِكاً، وثَعْلَبةَ.
وولَدَ ثَعْلَبةَ بن قُرْط:أحسن، ومُهصِراً.
منهم :نُبيط بن عَمْرو بن عُتبة بن حديدة بن نُبيح، بطن.
ووَلَد عَوْف بن كَعْب بن عَليّ بن كَعْب بن أياس:الأصْرم، ومُلحماً؛ امهما
:الخضراء بها يعرفون، وإليها يُنسبان.
وولَدَ ثَعْلَبةَ بن عَليّ بن كَعْب بن أياس:غَنْماً.
فولَدَ غَنْم بن ثَعْلَبةَ :مطروداً.
فولَدَ مطرود بن غَنْم :عَدِيّاً، وقَيْساً.
فولَدَ عَدِيّ بن مطرود :نُفاثة بطن، لهم شِدة وجَمَاعةُ.
فولَدَ قَيْس بن مطرود :مبْذُلاً، لهم شِدة وجَمَاعةُ.
هؤُلاء جُذام.
إعداد وتجميع
د مصطفى سليمان ابوالطيب الهوارى
مؤرخ فى أنساب القبائل العربية


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام


عدد المساهمات : 9948
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 48

قبائل جذام   Empty رد: قبائل جذام

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الإثنين نوفمبر 29, 2021 3:55 pm

تكملة قبائل جذام اليمنيه
الجزء الثاني
لقب جُذام :
جذام لقب لجد جاهلي كهلاني قحطاني اسمه عمرو بن عدي بن الحارث بن مرة بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان بن عابر(هود ) بن شالخ بن أرفخشذ بن سام بن نوح  .
وقد أنجب ولدين في الجاهلية هما حرام وجشم , وفي الإسلام بقيتهم اليوم (أي أواخر القرن الثامن الهجري) في شعبين أحدهما (بنو عائد) وهم مابين بلبيس من أعمال مصر إلى العقبة أيلة (خليج العقبة) إلى الكرك من ناحية فلسطين, والثاني (بنو عقبة) ولهم الكرك إلى الأزلم من برية الحجاز وضمان السابلة ما بين مصر والمدينة المنورة إلى حدود غزة من الشام , والشعب تتفرع منه القبيلة والبطون والأفخاذ.

خروج جذام من اليمن
إن القبيلة الثانية من بني كهلان بن سبأ "بفتح الكاف وسكون الهاء ولام الألف ثم نون في الآخر" هم بنو كهلان بن سبأ الذين فيهم العدد أكثر من بني حمير, حيث قال أبو عبيد فيهم : وشعوبهم كلها متشعبة من زيد بن كهلان وكانت لهم ملوك البادية والأطراف وربما مَلك بعضهم اليمن مداولة لبني حِمْيَر, ولما تقلص ملك بني حمير بقيت الرياسة بالبادية لبني كهلان , ومن مناطق تواجدهم مدين شعيب, والمشهور من بقايا كهلان الموجودين الآن ثمان عمائر : منهم جذام، بضم الجيم وفتح الذال المعجمة وألف ثم ميم, حيث أكد أبو عبيد أنهم بنو جذام, وجذام هو: عمرو بن عدي بن الحارث بن مرة بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان, حيث يُعتَقد أن قحطان عاش في نحو القرن العشرين قبل الميلاد. أما جذام فيعتقد أنه عاش أو مات في اليمن في نحو القرن العاشر قبل الميلاد ولم يغادرها بل أحفاده الذين غادروها. وحصر الباحثون علي فترة قيام مملكة سبأ الأولي ما بين 1500 الي 1200 قبل الميلاد والذي تولي فيها أول ملوك سبأ العرنج (حِمْيَر) بن سبأ ملك مملكة سبأ .
وكانت صرواح أرض السبئيين ومنبعهم وعاصمة لسبأ إلا أن كربئيل وتر اتخذ من مأرب عاصمة لمملكته حيث موضع السد ومنذ ذلك الحين ومأرب عاصمة لسبأ حتى القرن الخامس ق.م , ورمزاً لها ولا زالت آثار عدد من القصور بادياً عليها وغالبه مطمور تحت الأرض ولا يظهر منها سوى الأعمدة الآن.
وفي بداية هذه الفترة خرجت قبائل من اليمن باتجاه شمال اليمن ومنها بالأخص جُرهم وبعض القبائل الأخري ومنها من انتشر في شمال الجزيرة بأمر من الجِمْيَريين نتيجة توسع المملكة ومنهم من اتجه إلى الشمال لتأمين طرق التجارة فكانت بعض قبائل سبأ منها (الحارث بن مرة والد جذام الذي منه ابنه عدي) والتي استقرت في البدع في الجزء الغربي من مدين قبل بحيرة لوط المالحة (البحر الميت) وذلك بأمر من الكهلانين وكانت تلك نواة القبائل القحطانية الشمالية.
وبعد الحرب الأهلية بين همدان وحمير واستقرار الأمر إلي همدان خرجت بعض القبائل الحميرية إلي الجزيرة العربية شمال اليمن ومنها قبائل خزاعة إلي الحجاز وكندة إلى الوسط ولخم إلى العراق وكذلك من قضاعة بنو عمران بن الحافي ومنهم بنو سليح واستقروا شمال مدين, وكذلك بعض قبائل مرة بن أُدد ومنها جذام وعاملة واستقروا بمدين ومنهم شعيب في زمن يوسف عليهما السلام , وقصة عذاب أهل مدين المذكورة , ثم تزوج منهم موسى عليه السلام 1250 ق.م .
وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم لوفد جذام عند مبايعته : "مرحباً بقوم شعيب وأصهار موسى لا تقوم الساعة حتى يتزوج فيكم المسيح ويولد له". .
ثم توالت الأحداث من بعد الملك سبأ الأكبر الذي أسس سد سبأ المعروف باليمن واسمه (عامر) ولُقِبَ بـ (عبد شمس) لشدة بياض وجهه , حتي كان عهد نشأكرب يهأمن أو يأمن هذا 114 ق.م, وكان عهداً مستقراً ويبدو زاهراً بدلالة لكثرة النصوص التي دونها زعماء القبائل وأناس عاديين تطلب من الآلهة أن تديم عليهم نعمها وتزيد من هذه الأفضال, وكانت تسمى مملكة سبأ وريدان والتي انهار فيها سد مأرب والذي هو واحد من ثمانين سد باستثناء جزء بسيط من جداره الضخم, ثم إلي محاولة الرومان غزوهم ثم اضطهاد ذي نواس أخر ملوك حمير, وحفر الأخاديد للمؤمنين من قومه ودخول ملك الحبشة اليمن نصرة لهم ثم الاستيلاء علي اليمن وترميم السد وإقامة مملكة يكسوم بملكها أبرهه الحبشي 525-531 للميلاد واضطهاده العرب.
ثم جاء آخر ملوكهم من الأحفاد وهو عمرو بن عامر الملقّب (بمزيقياء) والذي كانت زوجته (طريفة) بنت الحجورية وهي التي تنبأت بانهيار السد ونصحت زوجها عمرو بن عامر بالخروج من اليمن إلى بلاد (عكّ) , وقيل ساحرة حي التي نصحته وقيل لرؤية الفئران تنخر في السد.
ثم إلى انهيار سد مأرب كلياً وكارثة سيل العرم في اليمن عام 542-543م, قبل 85 سنة من الهجرة , أي قبل محاولة أبرهه هدم الكعبة, وقبل دخول الفرس اليمن حين استنجد بهم سيف بن ذي يزن, والي أدى إلى خروج قبائل عربية مهاجرة بكثرة إلى الجزيرة العربية , حيث كانت قبائل من كهلان أول القبائل التي غادرت إلى الجزيرة العربية ومنها لخم, غسان, كندة, بنو عاملة, جذام؛ وبقي منها القليل ثم تبعتهم قبائل من قضاعة وغيرها وتوزعوا في شبه الجزيرة العربية وانتشروا خارجها، فمنهم من قبائل الأزد ومذحج وطيء وهمذان وتنوخ وكلب وأنمار وكندة وعاملة وقضاعة ومن فروعهم التي لها القيادة والسيادة وخزاعة والأوس والخزرج وجهينة وبلى وبنو جفنة وبنو عوف وبنو فهم ولخم وجذام وانتشروا في الآفاق وعمروا البلدان والأمصار عبر مسيرة القرون الطويلة .
فيذكر أنه ما أن وطئت أقدامهم أرض الشام الجنوبية حتى أتاهم عامل قيصر الرومان يطلب الجباية عن سكنى الأرض الواقعة تحت حكم الرومان, وكان جَذَع بن سنان من بني جفنة شيخهم (سِنّاً) حيث أعطاه سيفه ريثما يتوفر المبلغ المطلوب إلا أن الجابي شتمه ولم يحترم موقفه فقد قتله جذع وراح مضرب مثل في طلب الجباية "خذ من جذع ما أعطاك" .
وكان مقتل العامل سبباً في قتال القيصر لهم, لكنهم هزموه , ولأنه رأى منهم عزيمة و بأساً فقد صانعهم وأنابهم على الشام , ثم أقامت العرب مع بني سليخ هناك في جنوب الشام إماراتهم وكانت بماركة الرومان حيث كانوا أعواناً لهم على الفرس , ثم استبدلهم الروم ببني غسان المازنيين والتي كانت عاصمتهم جلق ومَلِكهم الحارث بن جبلة , وتوزعت إماراتهم في تلك المنطقة فكان للجذاميين إمارة معان حتي أيلة وهي موطن جذام وكان أميرهم فروة بن عمرو بن النفاثة الجذامي , وكانوا يدينون بالنصرانية , إلى أن جاءهم الإسلام فأسلم فروة فصلبه الروم على ماء عفراء بفلسطين .
فقد ذكر ابن خلدون أن العائد وبني عقبة من جذام وهم البقية الباقية من نسل الشهيد فروة بن عمرو الجذامي من بني النفاثة, وهم الذين طلبوا من أبي بكر الصديق فتح بلادهم وتخليصهم من الرومان فكانوا طليعة فرسان الفتوحات , أما بقيه جذام فقد انتشروا في أقطار الأرض مع الفتوحات الإسلامية, وفي كافة اتجاهاتها (مصر و السودان و الشام و شمال المغرب ومنهم من عاد إلى جزيرة العرب .
وهؤلاء الذين فتحوا الأمصار وعمروا البلاد واختلطوا بسكان أفريقيا من النوبة والسودان والزنج والتيبو والمابا والليبو والأمازيغ, وكونوا أحلاف وقبائل بينهم ودخلوا في معاهدات ومواثيق بينهم وبين الأمصار العربية في مصر والشام وأفريقيا . وكذلك حدث تداخل مع الأقوام الشمالية فأصبح بينهما خليط مع سلالات القوقاز الساميين والمغول أبناء يافث وكذلك قبائل أوروبا من الروم واليونان والترك والصقالبة والأسبان والجرمان والقوط والوندال الذين هاجروا إلى شمال أفريقيا.
ديار جذام
إن أهم مواطن جذام قبل الإسلام وبعد الخروج من مأرب باليمن شمال غرب الجزيرة هي :-
مَدْيَن: عندما استقام الأمر لسبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان المُلك قسمه بين ولديه حمير وكهلان , فجعل سياسة الملك لحمير، وجعل أعنة الخيل وملك الأطراف والثغور لكهلان : فيقال: أن حمير وكهلان لم يزالا على ذلك، وكذلك أولادهما وأولاد أولادهما، لحمير على كهلان الطاعة، ولكهلان على حمير المال والنجدة، والملوك الراتبة في دار المملكة من حمير، والملوك في الأطراف والثغور من كهلان.
ويقال أن كهلان لما تقلد الأطراف وثغورها وأعمالها واستقام أمره وأمر أخيه حمير على ذلك قال لأخيه حمير: إني قد عزمت على أن أبعث العساكر إلى الأطراف والثغور، فأمر بالمصالح لذلك. قال: فأمر حمير بالمال والخيل والإبل والطعام والروايا وتقدم إلى أهل المملكة أن يمتثلوا ما يومئ إليهم به كهلان.
فجرّد كهلان إلى أرض الحجاز رجلاً يقال له هيّ بن بي بن جرهم فغلب العمالقة وأمره عليهم . ثم جرد إلى أرض نجد رجلاً يقال له الهميم بن عاصم بن جلهمة في جديس وأمره عليهم.
ثم إن كهلان دعا عمرو بن جحدر جد ثمود ويقال إنه جد النبي صالح  ، فجرده إلى الوادي، بين الشام والحجاز، وعقد له الولاية على ساكني الوادي، ثم أوصى ابنه زيد بن كهلان بالولاء للهميسع بن حمير بعد موت أخيه حمير، فحفظ وصية أبيه، وثبت عليها، وعمل بها، وكذلك مع عمَّال أبيه في الأطراف والثغور. ثم جرد زيد بن كهلان ابنه يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان إلى مدين وما حولها في الخيل والرجال، وعقد له الولاية على مدين، وأمرهم له بالسمع والطاعة ودفع الإتاوة إليه، ثم تولاها من أحفاده عمرو بن الحارث (جذام) , ثم ولاها لإبنه حرام وعاد لليمن ؛ إلى أن تواترها وائل بن مالك بن حرام بن جذام , ويقال: أن شعيب النبي  من نسله وذريته، وإنه جد بني جذام، ثم أحد بني وائل.
اعداد وتجميع د مصطفي سليمان أبو الطيب الهواري
مؤرخ وباحث في تاريخ القبائل العربية والمصرية بمصر والوطن العربي


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام


عدد المساهمات : 9948
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 48

قبائل جذام   Empty رد: قبائل جذام

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأربعاء ديسمبر 08, 2021 11:17 am

تكملة قبائل جذام اليمنيه
الجزء الثاني
لقب جُذام :
جذام لقب لجد جاهلي كهلاني قحطاني اسمه عمرو بن عدي بن الحارث بن مرة بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان بن عابر(هود ) بن شالخ بن أرفخشذ بن سام بن نوح  .
وقد أنجب ولدين في الجاهلية هما حرام وجشم , وفي الإسلام بقيتهم اليوم (أي أواخر القرن الثامن الهجري) في شعبين أحدهما (بنو عائد) وهم مابين بلبيس من أعمال مصر إلى العقبة أيلة (خليج العقبة) إلى الكرك من ناحية فلسطين, والثاني (بنو عقبة) ولهم الكرك إلى الأزلم من برية الحجاز وضمان السابلة ما بين مصر والمدينة المنورة إلى حدود غزة من الشام , والشعب تتفرع منه القبيلة والبطون والأفخاذ.

خروج جذام من اليمن
إن القبيلة الثانية من بني كهلان بن سبأ "بفتح الكاف وسكون الهاء ولام الألف ثم نون في الآخر" هم بنو كهلان بن سبأ الذين فيهم العدد أكثر من بني حمير, حيث قال أبو عبيد فيهم : وشعوبهم كلها متشعبة من زيد بن كهلان وكانت لهم ملوك البادية والأطراف وربما مَلك بعضهم اليمن مداولة لبني حِمْيَر, ولما تقلص ملك بني حمير بقيت الرياسة بالبادية لبني كهلان , ومن مناطق تواجدهم مدين شعيب, والمشهور من بقايا كهلان الموجودين الآن ثمان عمائر : منهم جذام، بضم الجيم وفتح الذال المعجمة وألف ثم ميم, حيث أكد أبو عبيد أنهم بنو جذام, وجذام هو: عمرو بن عدي بن الحارث بن مرة بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان, حيث يُعتَقد أن قحطان عاش في نحو القرن العشرين قبل الميلاد. أما جذام فيعتقد أنه عاش أو مات في اليمن في نحو القرن العاشر قبل الميلاد ولم يغادرها بل أحفاده الذين غادروها. وحصر الباحثون علي فترة قيام مملكة سبأ الأولي ما بين 1500 الي 1200 قبل الميلاد والذي تولي فيها أول ملوك سبأ العرنج (حِمْيَر) بن سبأ ملك مملكة سبأ .
وكانت صرواح أرض السبئيين ومنبعهم وعاصمة لسبأ إلا أن كربئيل وتر اتخذ من مأرب عاصمة لمملكته حيث موضع السد ومنذ ذلك الحين ومأرب عاصمة لسبأ حتى القرن الخامس ق.م , ورمزاً لها ولا زالت آثار عدد من القصور بادياً عليها وغالبه مطمور تحت الأرض ولا يظهر منها سوى الأعمدة الآن.
وفي بداية هذه الفترة خرجت قبائل من اليمن باتجاه شمال اليمن ومنها بالأخص جُرهم وبعض القبائل الأخري ومنها من انتشر في شمال الجزيرة بأمر من الجِمْيَريين نتيجة توسع المملكة ومنهم من اتجه إلى الشمال لتأمين طرق التجارة فكانت بعض قبائل سبأ منها (الحارث بن مرة والد جذام الذي منه ابنه عدي) والتي استقرت في البدع في الجزء الغربي من مدين قبل بحيرة لوط المالحة (البحر الميت) وذلك بأمر من الكهلانين وكانت تلك نواة القبائل القحطانية الشمالية.
وبعد الحرب الأهلية بين همدان وحمير واستقرار الأمر إلي همدان خرجت بعض القبائل الحميرية إلي الجزيرة العربية شمال اليمن ومنها قبائل خزاعة إلي الحجاز وكندة إلى الوسط ولخم إلى العراق وكذلك من قضاعة بنو عمران بن الحافي ومنهم بنو سليح واستقروا شمال مدين, وكذلك بعض قبائل مرة بن أُدد ومنها جذام وعاملة واستقروا بمدين ومنهم شعيب في زمن يوسف عليهما السلام , وقصة عذاب أهل مدين المذكورة , ثم تزوج منهم موسى عليه السلام 1250 ق.م .
وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم لوفد جذام عند مبايعته : "مرحباً بقوم شعيب وأصهار موسى لا تقوم الساعة حتى يتزوج فيكم المسيح ويولد له". .
ثم توالت الأحداث من بعد الملك سبأ الأكبر الذي أسس سد سبأ المعروف باليمن واسمه (عامر) ولُقِبَ بـ (عبد شمس) لشدة بياض وجهه , حتي كان عهد نشأكرب يهأمن أو يأمن هذا 114 ق.م, وكان عهداً مستقراً ويبدو زاهراً بدلالة لكثرة النصوص التي دونها زعماء القبائل وأناس عاديين تطلب من الآلهة أن تديم عليهم نعمها وتزيد من هذه الأفضال, وكانت تسمى مملكة سبأ وريدان والتي انهار فيها سد مأرب والذي هو واحد من ثمانين سد باستثناء جزء بسيط من جداره الضخم, ثم إلي محاولة الرومان غزوهم ثم اضطهاد ذي نواس أخر ملوك حمير, وحفر الأخاديد للمؤمنين من قومه ودخول ملك الحبشة اليمن نصرة لهم ثم الاستيلاء علي اليمن وترميم السد وإقامة مملكة يكسوم بملكها أبرهه الحبشي 525-531 للميلاد واضطهاده العرب.
ثم جاء آخر ملوكهم من الأحفاد وهو عمرو بن عامر الملقّب (بمزيقياء) والذي كانت زوجته (طريفة) بنت الحجورية وهي التي تنبأت بانهيار السد ونصحت زوجها عمرو بن عامر بالخروج من اليمن إلى بلاد (عكّ) , وقيل ساحرة حي التي نصحته وقيل لرؤية الفئران تنخر في السد.
ثم إلى انهيار سد مأرب كلياً وكارثة سيل العرم في اليمن عام 542-543م, قبل 85 سنة من الهجرة , أي قبل محاولة أبرهه هدم الكعبة, وقبل دخول الفرس اليمن حين استنجد بهم سيف بن ذي يزن, والي أدى إلى خروج قبائل عربية مهاجرة بكثرة إلى الجزيرة العربية , حيث كانت قبائل من كهلان أول القبائل التي غادرت إلى الجزيرة العربية ومنها لخم, غسان, كندة, بنو عاملة, جذام؛ وبقي منها القليل ثم تبعتهم قبائل من قضاعة وغيرها وتوزعوا في شبه الجزيرة العربية وانتشروا خارجها، فمنهم من قبائل الأزد ومذحج وطيء وهمذان وتنوخ وكلب وأنمار وكندة وعاملة وقضاعة ومن فروعهم التي لها القيادة والسيادة وخزاعة والأوس والخزرج وجهينة وبلى وبنو جفنة وبنو عوف وبنو فهم ولخم وجذام وانتشروا في الآفاق وعمروا البلدان والأمصار عبر مسيرة القرون الطويلة .
فيذكر أنه ما أن وطئت أقدامهم أرض الشام الجنوبية حتى أتاهم عامل قيصر الرومان يطلب الجباية عن سكنى الأرض الواقعة تحت حكم الرومان, وكان جَذَع بن سنان من بني جفنة شيخهم (سِنّاً) حيث أعطاه سيفه ريثما يتوفر المبلغ المطلوب إلا أن الجابي شتمه ولم يحترم موقفه فقد قتله جذع وراح مضرب مثل في طلب الجباية "خذ من جذع ما أعطاك" .
وكان مقتل العامل سبباً في قتال القيصر لهم, لكنهم هزموه , ولأنه رأى منهم عزيمة و بأساً فقد صانعهم وأنابهم على الشام , ثم أقامت العرب مع بني سليخ هناك في جنوب الشام إماراتهم وكانت بماركة الرومان حيث كانوا أعواناً لهم على الفرس , ثم استبدلهم الروم ببني غسان المازنيين والتي كانت عاصمتهم جلق ومَلِكهم الحارث بن جبلة , وتوزعت إماراتهم في تلك المنطقة فكان للجذاميين إمارة معان حتي أيلة وهي موطن جذام وكان أميرهم فروة بن عمرو بن النفاثة الجذامي , وكانوا يدينون بالنصرانية , إلى أن جاءهم الإسلام فأسلم فروة فصلبه الروم على ماء عفراء بفلسطين .
فقد ذكر ابن خلدون أن العائد وبني عقبة من جذام وهم البقية الباقية من نسل الشهيد فروة بن عمرو الجذامي من بني النفاثة, وهم الذين طلبوا من أبي بكر الصديق فتح بلادهم وتخليصهم من الرومان فكانوا طليعة فرسان الفتوحات , أما بقيه جذام فقد انتشروا في أقطار الأرض مع الفتوحات الإسلامية, وفي كافة اتجاهاتها (مصر و السودان و الشام و شمال المغرب ومنهم من عاد إلى جزيرة العرب .
وهؤلاء الذين فتحوا الأمصار وعمروا البلاد واختلطوا بسكان أفريقيا من النوبة والسودان والزنج والتيبو والمابا والليبو والأمازيغ, وكونوا أحلاف وقبائل بينهم ودخلوا في معاهدات ومواثيق بينهم وبين الأمصار العربية في مصر والشام وأفريقيا . وكذلك حدث تداخل مع الأقوام الشمالية فأصبح بينهما خليط مع سلالات القوقاز الساميين والمغول أبناء يافث وكذلك قبائل أوروبا من الروم واليونان والترك والصقالبة والأسبان والجرمان والقوط والوندال الذين هاجروا إلى شمال أفريقيا.
ديار جذام
إن أهم مواطن جذام قبل الإسلام وبعد الخروج من مأرب باليمن شمال غرب الجزيرة هي :-
مَدْيَن: عندما استقام الأمر لسبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان المُلك قسمه بين ولديه حمير وكهلان , فجعل سياسة الملك لحمير، وجعل أعنة الخيل وملك الأطراف والثغور لكهلان : فيقال: أن حمير وكهلان لم يزالا على ذلك، وكذلك أولادهما وأولاد أولادهما، لحمير على كهلان الطاعة، ولكهلان على حمير المال والنجدة، والملوك الراتبة في دار المملكة من حمير، والملوك في الأطراف والثغور من كهلان.
ويقال أن كهلان لما تقلد الأطراف وثغورها وأعمالها واستقام أمره وأمر أخيه حمير على ذلك قال لأخيه حمير: إني قد عزمت على أن أبعث العساكر إلى الأطراف والثغور، فأمر بالمصالح لذلك. قال: فأمر حمير بالمال والخيل والإبل والطعام والروايا وتقدم إلى أهل المملكة أن يمتثلوا ما يومئ إليهم به كهلان.
فجرّد كهلان إلى أرض الحجاز رجلاً يقال له هيّ بن بي بن جرهم فغلب العمالقة وأمره عليهم . ثم جرد إلى أرض نجد رجلاً يقال له الهميم بن عاصم بن جلهمة في جديس وأمره عليهم.
ثم إن كهلان دعا عمرو بن جحدر جد ثمود ويقال إنه جد النبي صالح  ، فجرده إلى الوادي، بين الشام والحجاز، وعقد له الولاية على ساكني الوادي، ثم أوصى ابنه زيد بن كهلان بالولاء للهميسع بن حمير بعد موت أخيه حمير، فحفظ وصية أبيه، وثبت عليها، وعمل بها، وكذلك مع عمَّال أبيه في الأطراف والثغور. ثم جرد زيد بن كهلان ابنه يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان إلى مدين وما حولها في الخيل والرجال، وعقد له الولاية على مدين، وأمرهم له بالسمع والطاعة ودفع الإتاوة إليه، ثم تولاها من أحفاده عمرو بن الحارث (جذام) , ثم ولاها لإبنه حرام وعاد لليمن ؛ إلى أن تواترها وائل بن مالك بن حرام بن جذام , ويقال: أن شعيب النبي  من نسله وذريته، وإنه جد بني جذام، ثم أحد بني وائل.
اعداد وتجميع
د مصطفي سليمان أبو الطيب الهواري
مؤرخ وباحث في تاريخ القبائل العربية والمصرية بمصر والوطن العربي


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام


عدد المساهمات : 9948
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 48

قبائل جذام   Empty رد: قبائل جذام

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأربعاء ديسمبر 08, 2021 11:40 am

تكملـة قبائل جذام اليمنيه
الجزء الرابـع

بطون وأفخاذ وعشائر بنو جذام
قال ابن خلدون في العبر: ولما تقلص ملك حمير بقيت الرياسة بالبادية على العرب لبني كهلان .
والمشهور من بقايا كهلان الموجودين الآن ثمان عمائر, منهم جذام, بضم الجيم وفتح الذال المعجمة وألف ثم ميم , وهو بطن متسع له شعوب قديمة وكثيرة مثل غطفان وأمصى وبنو حرام وبنو الضبيب وبنو محرمة وبنو بعجة وبنو نفاثة وديارهم حوالي أيلة من أول أعمال الحجاز إلى ينبع من أطراف يثرب.
ومن هذه البطون والعشائر توجد العشائر الحالية ومنها:
أولاً: بنو زيد: هم بنو زيد بن حرام بن جذام ومنازلهم بلاد الشرقية من الديار المصرية وهي من أعمال بلبيس وتعرف ببلاد الحوف .
قال الحمداني: وجذام أول من سكن مصر من العرب حين جاءوا في الفتح الإسلامي مع عمرو بن العاص رضي الله عنه , وأُقطعوا فيها بلاداً بعضها بأيديهم إلى الآن . ثم قال: ومن إقطاعهم , هربيط وتل بسطة ونوب وأم رماد وغير ذلك .
وقال : وجميع أقطاع ثعلبة كان في مناشير جذام من زمن عمرو بن العاص وإنما السلطان صلاح الدين وسع لثعلبة في بلاد جذام ولذلك كان فاقوس وما حولها لهلبا سويد.
ويتفرع من هذا الفخذ خمس فصائل وهم : سويد ، وبعجة ، وناثل ، ورفاعة ، وبردعة ، وإلى فروع كثيرة .فأما سويد فمن ولده : هلبا سويد وهم : بنو هلبا بن سويد .
قال الحمداني : ومنهم العطويون ، والحميديون ، والجابريون ، والغتاورة . ويقال لهم أولاد طواح المكوس ,ومنهم أيضا : الاخيوة , وهم أولاد حمدان ، ورومان , والسود .ومن بطون الحميديين : أولاد راشد , ومنهم : البراجسة ، وأولاد يبرين ,والجواشنة , والعكوك , وأولاد غانم , وآل حمود والزرقان والأساورة والحماريون ومن أولاد راشد المقدم ذكرهم الحراقيص والخنافيس , وأولاد جوال وآل زيد .ومن النجابية : أولاد نجيب وبنو فصيل .ومن ولد سويد أيضا ً : هلبا مالك , وهم بنو هلبا بن مالك بن سويد , ومنهم الحسنيون وهم أولاد الحسن , والغوارنة , وهم بنو الغور بن أبي بكر بن موهوب ابن عبيد بن مالك بن سويد .ومنهم : العقيليون , وهم بنو عقيل بن قرة بن موهوب بن عبيد بن مالك بن سويد , وهم بيت الإمرة , وكانت الإمرة فيهم في نجم بن إبراهيم بن مسلم بن يوسف بن واقد بن غدير. ومنهم من أمر بالبوق والعلم , وهو أبو راشد بن حبشي بن نجم , ودحية , ونابت ابنا هاني بن حوط بن نجم .ومن هلبا مالك : معبد بن منازل , وقد أقطع منى بني خثعم وأمر واقتنى عدداً من المماليك والترك والروم وغيرهم . وبلغ من الملك الصالح نجم الدين أيوب منزلة , ثم حصل عند الملك المعز بن أيبك التركماني على الدرجات الرفيعة ,وقدمه على عرب الديار المصرية , ولم يزل على ذلك حتى قتله غلمانه فجعل الملك المعز إبنيه : سلمى , ودغش , مكانه في الإمرة فكانا له نعم الخلف, ثم قدم دغش دمشق فأمره صاحبها الملك الناصر ببوق وعلم , وأمر الملك المعز أخاه كذلك , فأبى حتى يؤمر مفرج بن سالم بن راضي مثله, ثم أمر مزروع بن نجم كذلك في جماعة كثيرة من جذام وثعلبة .ومن مالك بن سويد : بنو رديني بن زياد بن حسين بن مسعود بن مالك.
وقال الحمداني : ومنهم أولاد جياش بن عمران , ولهم تل محمد .ومن ولد سويد أيضاً : بنو الوليد , وهم بنو الوليد بن سويد .ويقال أن من ولده : طريف بن مكنون الملقب زين الدولة.
قال الحمداني : كان من أكرم العرب , وأنه كان في مضيفته أيام الغلاء اثناعشر ألفاً يأكلون عنده كل يوم , وكان يهشم لهم الثريد في المراكب , وبطريف هذا تعرف : نوب طريف من بلاد الشرقية . ومن عَقبه : فضل بن شمخ بن كمونة ,وإبراهيم بن عالي , وأمر كل منهما بالبوق والعلم . وعد الحمداني من أخلاف بني الوليد : الربيعيين , والخليفيين , والحصينيين ومنهم أولاد شريف النجابين . ويقال إن لهم نسباً في قريش في بني عبد المناف بن قصي .
ومن بني الوليد : الحيادرة ، وهم بنو حيدرة بن معروف بن حبيب بن سويد وهم طائفة كثيرة .
ومنهم أيضا ً: بنو عمارة وهم : بنو عمارة بن الوليد.
قال الحمداني : وفيهم عدد ولهم البيرمون من أعمال الدقهلية. ومنهم الحييون وهم بنو حية بن راشد بن الوليد , وأولاد منازل , وكان منهم معبد بن منازل . أمر ببوق وعلم . وأما بعجة فمن ولده : هلبا بعجة وهم : بنوهلبا بن بعجة بن زيد بن سويد وكان لبعجة من الولد : رداد ومنظور , وناثل , ونجاد . ومن هلبا هؤلاء :مفرج بن سالم ابن راضي : المقدم ذكر تأميره مع تأمير سلمى بن معبد . ثم خلفه على إمته ابنه حسان ابن مفرج . ومن هلبا بعجة : أولاد الهريم , ومن بني غياث بن عصمة بن نجاد بن هلبا بعجة .ومنهم ايضاً : الجواشنة وهم : بنو جوشن بن منظور.
ومنهم الغوثية وكانوا في عداد رداد بن بعجة ., وأما ناثل فله البئر المعروفة ببئر نائل على رأس السراة . ومن عَقبه : مهنا بن علوان بن زبير بن حبيب بن نائل , وكان جواداً كريماً , طرقته مرة ضيوف في شتاء ولم يكن عنده حطب يوقده لطعام يصنعه لهم فأوقد أحمالاً من بُر وشعير كانت عنده وكان له كفر برسوط بنواحي مرصفا من الشرقية.
وأما بردعة ورفاعة فالظاهر أن بنيهم اندرجوا في إخوتهم الثلاثة المقدم ذكرهم .
ثانياً: بنو مجربة: هم بنو مجربة بن مية بن الضبيب من نسل حرام بن جذام ويقال أنه أخو زيد بن مية (أمية/ مية) وقيل : هو وزيد ابنا الضبيب . وقيل الضبيب أبو أمية المذكور .
ومن بني مجربة هؤلاء : رفاعة بن زيد بن عمرو الجذامي , أحد بني روح , وفد على النبي صلى الله عليه وسلم وعقد له على قومه , فتوجه إليهم فأسلموا على يديه ووهب لرسول الله صلى الله عليه وسلم (مدعماً) العبد صاحب الشملة التي ورد فيها الحديث . ومن بني مجربة الشواكرة .
قال الحمداني : ولهم شنبارة بني خصيب . قال وإليهم يرجع أولاد العجار , أولاد الحاج في زمن صلاح الدين وهلم جرا إلى الآن, وقال في الحجاز فرقة منهم.
ثالثاً: بنو سعد: وقال الحمداني: وقد اجتمع بمصر خمس سعود من جذام واختلط بعضهم ببعض , والمذكور منهم في كتب النسب خمسة أسماء بهذا الإسم وهم :
سعد بن إياس بن حرام بن عمرو بن عدي بن الحارث بن مرة.
سعد بن مالك بن زيد بن أفصى بن سعد بن إياس بن حرام بن عمرو وإليه ينتسب أكثر السعديين .
سعد بن مالك بن حرام بن عمرو بن عدي بن الحارث.
سعد بن أبامة بن عنيس بن غطفان بن سعد بن مالك بن حرام بن عمرو بن عدي بن الحارث.
سعد بن مالك بن أفصى بن سعد بن إياس بن حرام بن عمرو بن عدي وقد كانوا كثيري العدد بحيث أن أكثر مشايخ بلادهم منهم ويملكون مزارع كثيرة ومن عشائرهم (شاش، علان، فزارة، جوشن بالقاهرة ) ومن مناطقهم بمصر ( دقوس – دمريط - ليلة - برهمتوش) بل ذكر الحمداني أن ديارهم من ضواحي القاهرة إلى أطراف الشرقية .ومن أبنائهم (أولاد فضل والسلاحمة) ومساكنهم منية غمر إلى ريفها , ومنهم شاور السعدي وزير العضدي آخر خلفاء الدولة الفاطمية بمصر ومن بني سعد بنو عبد الظاهر واشتهر منهم القاضي محي الدين عبد الظاهر الملقب (بالفضل) الذي ينتسب إلى روح بن زنباع.
رابعاً: بنو زهير: يقال أنهم ينتسبون إلي زهير بن مالك بن الضبيب ويقال لهم الزهور . قال الحمداني : أكثرهم بالشام , والذين منهم بمصر امتزجوا ببني زيد ابن حرام بن جذام , المقدم ذكره , وهم عرب الحوف إلى مايلي أشموم الرمان , ومنهم : بنو عرين , وبنو شبيب , وبنو عبد الرحمن , وبنو مالك , وبنو عبيد , وبنو عبد القوي , وبنو شاكر وهم غير شاكر عقبة , وبنو حسن , وبنو شما وهم غير بنو شما آل ربيعة . ومنهم أيضا ً : البصيلية , والمنيعية ، والمسمارية , والجواشنة , والحيارى . ويجاورهم من جذام أيضا ً : البشاشنة , والطواعن , والجوابرة , والخضرة , وبنومالك وغيرهم ومنهم عائلات وفروع كثيرة .
خامساً: بنو عقبة: وهم بنو عقبة بن عبيد بن مالك بن سويد بن زيد بن مية بن الضبيب وقيل ينتسبون إلى رافع بن عقبة بن محرمة بن مية بن الضبيب , وقيل بنو عقبة بن حرام بن جذام ,على الخلاف السابق في نسب مجربة . وقيل هم بنو عقبة بن عبيد بن مالك بن سويد بن زيد بن مية بن الضبيب بن قرط بن حفيدة بن عمرو بن صليع بن نبيج بن عبيد بن كعب بن علي بن سعد بن أبامة بن عبيس بن غطفان بن سعد بن إياس بن عبيس بن حرام بن جذام. وقال الحمداني : وديارهم من الشوبك إلى حسمى إلى تيوك إلى تيماء , ثم إلى الحريداء , وهي شرق الحجاز وقال في العبر : هم بقية النافرة من الشهيد فروة وديارهم من الكرك إلى الأزلم في برية الحجاز , وعليهم درك الطريق مابين المدينة النبوية إلى حدود غزة من بلاد الشام ومن أحفادهم اليوم (آل عمرو) في جبل الخليل، و(بنو عقبة) من قبيلة التياها. وفرقة من بني عقبة بالحجاز ( بإفريقية من بلاد المغرب منهم بقية وأمة كثيرة بنواحي طرابلس. وقال في مسالك الأبصار : وعليهم درك الحجيج الشامي من العقبة إلى الدامان : وقال كان آخر أمرائهم شطي . قال : وكان سلطاننا الملك الناصر – يعني محمد بن قلاوون – قد أقبل عليه إقبالاً أجله فوق السماكين , وألحقه بأمراء آل فضل وآل مرا , وأقطعه الإقطاعات الجليلة , وألبسه التشريف الكبير , وأجزل له الحباء , وعمر له ولأهله البيت والخباء , قال الحمداني : وفرقة منهم بالحجاز الشريف وتنسب عشيرة الشبول في الأردن إليهم ،ومنهم فرقة (الكبابيش) بكردفان في السودان، أيضاً بني حميدة ، وهم أحفاد حميدة بن صالح بن راشد بن عقبة. وذكر أبو بكرة الترباني : أنه ظهرت بطون جذامية فيها العدد والشهرة قد شع نجمها كـ ( بنو عائد و بنو عقبة و بنو واصل ) وهذه البطون من أشهر بطون جذام لأتساع نفوذها وقوتها . ومع مرور الوقت أفل نجمها فطغى اسم ( بنو عطية ) على القبيلة الأم وهم بطن من بني عقبة , وهم بطون كثيرة ذكرهم الجزيري في ( الدرر ) فأتسع نفوذهم وقوية رايتهم .
سادساً: بنو عائذ: وهم المشهورين بين العرب بعائذ جذام الذين ينتسبون إلي عائد بن ناصرة بن غنم بن غطفان بن سعد بن إياس بن حرام بن جذام, وغنم بن غطفان بن سعد بن إياس هو الذي تنتسب إليه قبائل صبرة وعائد الجذامية القحطانية , وناصرة هو نافرة و النفاثة هو لقب لجد ناصرة , ومنهم فَروْة بن عمرو بن النافرة الجذامي , وقال في العبر : ومساكنهم فيما بين بلبيس من الديار المصرية إلى عقبة أيلة الى الكرك من ناحية فلسطين ولما نزل الظاهر بيبرس غزة سنة661 هـ, خلع على أمرائهم الخلع وضمنهم البلاد وألزمهم بتقديم الزكاة المفروضة عليهم في حينها, وطلب منهم القيام بخدمة البريد وإحضار الخيل اللازمة .
ويرى ابن خلدون أن (بني عقبة وبني عائد) هم بقية (النافرة) بطن من بني نفاثة من جذام الذين كانت لهم رياسة في جنوبي الشام, ومنهم ( فَروْة بن عمرو بن النافرة الجذامي). وقد ذكرهم الحمداني لم يرفع في نسبهم لاختلاطهم وامتزاجهم بقبائل جذام ولِقِدَمِهم وتداخل تاريخهم بقبائل كثيرة كقبائل نجد والبلقاء وتفرع منهم أفخاذ وعشائر شتى.
سابعاً: بنو طريف: قيل أنهم ينتسبون إلي طريف من نسل حرام بن جذام من نسل فروة بن عمرو الجذامي, وقيل أنهم من نسل طريف بن ثعلبة بن عذرة بن عوف بن طابخة بن مالك بن أسلم بن الهون ابن أسعد بن بكر بن بديل بن حشم بن جذام.
ومعان وشمالاً إلى الرصيفة ومناطق جلعاد, ومنهم العايد في مصر. وقيل أنهم بنو طريف بن حرام ومنهم العايد ومن العايد بني إمهدي(بفتح الهاء وكسر الدال) وهو إمهدي بن محمد ظاهر بن فارس بن الولاشي بن مهدي بن عايد ودخل معهم قسم من بني عُذرة ولأن اسم عُذرة ورد في قضاعة من حمير فقد أوجد ذلك تشويشاً عند بعض الكُتّاب بسبب تشابه الإسم, وقد انقسموا إلى فرقتين في زمن الظاهر بيبرس وكانوا قادة جيوشه وكواكبه فرسانه وتحرك قسم منهم من جنوب الشام إلى مصر وكان للطرفين نفس المنزلة لديه فقد أوكل إليهم (درك الحاج الشامي) لمن تبقى في البلقاء وهم من ذرية إبراهيم العايدي والبقية الباقية والتي استمر بقاؤها في مصر للان هم العايد.
أما بنو مهدي فهم أكثرهم عددا ً وأوسعهم نطاقا ً ومنهم : بنو مسهر، بنو عياظ ، آلسيار, المشاطبة , ومن المشاطبة : أولاد عسكر ، والعناترة , والأبترات ، واليعاقبة , والمطارنة , والعفير , والرويم , والقطاربة , وأولاد الطامية , وبنو دوس , وآل سبأ , والمجابرة , والسماعنة, والعجارمة , بنو خالد , والسلمات , والحمالات , والمساهرة , والمغاورة , وبنو عطا , وبنو صاد , وآل شبل , وآل رويم , وهم غير الرويم المقدم ذكرهم , والمحارقة , وبنو عياض وغيرهم.. وقال الحمداني : وهؤلاء ديارهم البلقاء إلى بارين إلى الصوان إلى علم أعفر .وذكر أن حول الكرك منهم بنى داود في جماعات كثيرة منهم وأما بنو عجرمة , وهم العجارمة , فقال الحمداني : كان شيخهم مسعود بن جرير ذا مكانة عالية عند ولاة الأمور . وأما بنو مسهر , فالذي يظهر أنهم دخلوا في مهدي وامتزجوا بهم.
ثامناً: بنو صخر: ومنهم الدعجيون . ويقال لهم : الدعاجنة , والعطويين , والصوتيين . وقال الحمداني : وبلادهم ما حول الكرك ومنهم طائفة بمصر , ومنهم فخذ العطوة والصويت, ويحتفظون بنفس اسم القبيلة.
تاسعاً: بنو خصيب: قال الحمداني : وهم أشتات بمصر والشام, وقد أورد الحمداني أن أغلبهم في مصر في منطقة الشرقية .
عاشراً: بنو واصل: قال الحمداني : واصل مقرهم الشام , ووفدت طائفة منهم على المعز
أيبك التركماني بالديار المصرية , وأقاموا بها وبقيت بقيتهم بالشام وفلسطين ومنهم في الحجاز وهم الحجاجية ومنهم أيضا في مصر (مغبش) العمريين.
أحد عشر: بنو مرة: وهم في مناطق القدس وقد انتشروا في كافة أنحاء فلسطين بعد الإحتلال, وقيل هم خفر القدس وليس بنو فيض.
اثنا عشر: بنو فيض: هم خفر القدس سابقاً.
ثلاثة عشر: بنو شجاع: وهم في مناطق القدس أيضاً.
أربعة عشر: العناترة: وقد سكنوا بلد الخليل قديماً ولا يزال منهم قسم فيها إلى الآن.
خمسة عشر: بنو أيوب: وقد سُموا باسم عرب حسين من بلاد الشام.
ستة عشر: بنو نمير: وقد كانوا يقطنون الكفرية وغور نمرين من وادي الأردن بالشام.
سبعة عشر: بنو وهران: وقد سكنوا منطقة جبل عوف سابقاً وهم عرب جبل عوف.
ثمانية عشر: بنو الحريث: وقد سكنوا مدينة غزة على الساحل الغزاوي سابقاً . وقال الحمداني : غزوا عسقلان أيام الملك الصالح مع بيبرس الجاشنكيز فأقطعهم هناك .
تسعة عشر: بنو عمرو: ويطلقون عليهم عرب الصليب , وقد قنطوا الكرك سابقاً ولا يزال من أحفادهم فيها إلى الآن.
عشرون: بنو أسلم: وهم ببلاد غزة وقد اختلطوا مع عرب جذيمة من طيئ وهي يمنية أيضاً. قال في مسالك الأبصار : وبتدمر والمناظر رجال من أسلم.
واحد وعشرون: بنو مالك: وهم ببلاد القدس وجبالها وينتشرون الآن بمناطق متنوعة من فلسطين .
اثنان وعشرون: بنو مردنيش: ومن جذام بنو مردنيش ملوك بلنسية من الاندلس في جملة ملوك الطوائف.
وقال في العبر: أول من ملك منهم عبدالله بن سعد بن مردنيش الجذامي . وبقى المُلك فيهم إلى أن غلبهم الطاغية صاحب برشلونة من الأندلس سنة أربع وأربعين وخمسمائة .
وبقايا جذام منتشرون بأقطار الأرض في كل جانب ولقد ورد على الظاهر برقوق صاحب الديار المصرية كتاب من صاحب البرنو من ملوك السودان يذكر فيه أن بجواره قوماً من جذام, وأنهم أغاروا عليهم وسبوا من أقاربه جماعة, وهناك الكثير الكثير من جذام .
اعداد وتجميع
د مصطفي سليمان أبو الطيب الهواري
رئيس مجلس إدارة جمعية أبناء هوارة الخيرية
مؤرخ وباحث في تاريخ القبائل العربية والمصرية بمصر والوطن العربي


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام


عدد المساهمات : 9948
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 48

قبائل جذام   Empty رد: قبائل جذام

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأربعاء ديسمبر 08, 2021 11:47 am

تكملة قبائل جذام اليمنيه
الجزء الثاني
لقب جُذام :
جذام لقب لجد جاهلي كهلاني قحطاني اسمه عمرو بن عدي بن الحارث بن مرة بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان بن عابر(هود ) بن شالخ بن أرفخشذ بن سام بن نوح  .
وقد أنجب ولدين في الجاهلية هما حرام وجشم , وفي الإسلام بقيتهم اليوم (أي أواخر القرن الثامن الهجري) في شعبين أحدهما (بنو عائد) وهم مابين بلبيس من أعمال مصر إلى العقبة أيلة (خليج العقبة) إلى الكرك من ناحية فلسطين, والثاني (بنو عقبة) ولهم الكرك إلى الأزلم من برية الحجاز وضمان السابلة ما بين مصر والمدينة المنورة إلى حدود غزة من الشام , والشعب تتفرع منه القبيلة والبطون والأفخاذ.

خروج جذام من اليمن
إن القبيلة الثانية من بني كهلان بن سبأ "بفتح الكاف وسكون الهاء ولام الألف ثم نون في الآخر" هم بنو كهلان بن سبأ الذين فيهم العدد أكثر من بني حمير, حيث قال أبو عبيد فيهم : وشعوبهم كلها متشعبة من زيد بن كهلان وكانت لهم ملوك البادية والأطراف وربما مَلك بعضهم اليمن مداولة لبني حِمْيَر, ولما تقلص ملك بني حمير بقيت الرياسة بالبادية لبني كهلان , ومن مناطق تواجدهم مدين شعيب, والمشهور من بقايا كهلان الموجودين الآن ثمان عمائر : منهم جذام، بضم الجيم وفتح الذال المعجمة وألف ثم ميم, حيث أكد أبو عبيد أنهم بنو جذام, وجذام هو: عمرو بن عدي بن الحارث بن مرة بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان, حيث يُعتَقد أن قحطان عاش في نحو القرن العشرين قبل الميلاد. أما جذام فيعتقد أنه عاش أو مات في اليمن في نحو القرن العاشر قبل الميلاد ولم يغادرها بل أحفاده الذين غادروها. وحصر الباحثون علي فترة قيام مملكة سبأ الأولي ما بين 1500 الي 1200 قبل الميلاد والذي تولي فيها أول ملوك سبأ العرنج (حِمْيَر) بن سبأ ملك مملكة سبأ .
وكانت صرواح أرض السبئيين ومنبعهم وعاصمة لسبأ إلا أن كربئيل وتر اتخذ من مأرب عاصمة لمملكته حيث موضع السد ومنذ ذلك الحين ومأرب عاصمة لسبأ حتى القرن الخامس ق.م , ورمزاً لها ولا زالت آثار عدد من القصور بادياً عليها وغالبه مطمور تحت الأرض ولا يظهر منها سوى الأعمدة الآن.
وفي بداية هذه الفترة خرجت قبائل من اليمن باتجاه شمال اليمن ومنها بالأخص جُرهم وبعض القبائل الأخري ومنها من انتشر في شمال الجزيرة بأمر من الجِمْيَريين نتيجة توسع المملكة ومنهم من اتجه إلى الشمال لتأمين طرق التجارة فكانت بعض قبائل سبأ منها (الحارث بن مرة والد جذام الذي منه ابنه عدي) والتي استقرت في البدع في الجزء الغربي من مدين قبل بحيرة لوط المالحة (البحر الميت) وذلك بأمر من الكهلانين وكانت تلك نواة القبائل القحطانية الشمالية.
وبعد الحرب الأهلية بين همدان وحمير واستقرار الأمر إلي همدان خرجت بعض القبائل الحميرية إلي الجزيرة العربية شمال اليمن ومنها قبائل خزاعة إلي الحجاز وكندة إلى الوسط ولخم إلى العراق وكذلك من قضاعة بنو عمران بن الحافي ومنهم بنو سليح واستقروا شمال مدين, وكذلك بعض قبائل مرة بن أُدد ومنها جذام وعاملة واستقروا بمدين ومنهم شعيب في زمن يوسف عليهما السلام , وقصة عذاب أهل مدين المذكورة , ثم تزوج منهم موسى عليه السلام 1250 ق.م .
وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم لوفد جذام عند مبايعته : "مرحباً بقوم شعيب وأصهار موسى لا تقوم الساعة حتى يتزوج فيكم المسيح ويولد له". .
ثم توالت الأحداث من بعد الملك سبأ الأكبر الذي أسس سد سبأ المعروف باليمن واسمه (عامر) ولُقِبَ بـ (عبد شمس) لشدة بياض وجهه , حتي كان عهد نشأكرب يهأمن أو يأمن هذا 114 ق.م, وكان عهداً مستقراً ويبدو زاهراً بدلالة لكثرة النصوص التي دونها زعماء القبائل وأناس عاديين تطلب من الآلهة أن تديم عليهم نعمها وتزيد من هذه الأفضال, وكانت تسمى مملكة سبأ وريدان والتي انهار فيها سد مأرب والذي هو واحد من ثمانين سد باستثناء جزء بسيط من جداره الضخم, ثم إلي محاولة الرومان غزوهم ثم اضطهاد ذي نواس أخر ملوك حمير, وحفر الأخاديد للمؤمنين من قومه ودخول ملك الحبشة اليمن نصرة لهم ثم الاستيلاء علي اليمن وترميم السد وإقامة مملكة يكسوم بملكها أبرهه الحبشي 525-531 للميلاد واضطهاده العرب.
ثم جاء آخر ملوكهم من الأحفاد وهو عمرو بن عامر الملقّب (بمزيقياء) والذي كانت زوجته (طريفة) بنت الحجورية وهي التي تنبأت بانهيار السد ونصحت زوجها عمرو بن عامر بالخروج من اليمن إلى بلاد (عكّ) , وقيل ساحرة حي التي نصحته وقيل لرؤية الفئران تنخر في السد.
ثم إلى انهيار سد مأرب كلياً وكارثة سيل العرم في اليمن عام 542-543م, قبل 85 سنة من الهجرة , أي قبل محاولة أبرهه هدم الكعبة, وقبل دخول الفرس اليمن حين استنجد بهم سيف بن ذي يزن, والي أدى إلى خروج قبائل عربية مهاجرة بكثرة إلى الجزيرة العربية , حيث كانت قبائل من كهلان أول القبائل التي غادرت إلى الجزيرة العربية ومنها لخم, غسان, كندة, بنو عاملة, جذام؛ وبقي منها القليل ثم تبعتهم قبائل من قضاعة وغيرها وتوزعوا في شبه الجزيرة العربية وانتشروا خارجها، فمنهم من قبائل الأزد ومذحج وطيء وهمذان وتنوخ وكلب وأنمار وكندة وعاملة وقضاعة ومن فروعهم التي لها القيادة والسيادة وخزاعة والأوس والخزرج وجهينة وبلى وبنو جفنة وبنو عوف وبنو فهم ولخم وجذام وانتشروا في الآفاق وعمروا البلدان والأمصار عبر مسيرة القرون الطويلة .
فيذكر أنه ما أن وطئت أقدامهم أرض الشام الجنوبية حتى أتاهم عامل قيصر الرومان يطلب الجباية عن سكنى الأرض الواقعة تحت حكم الرومان, وكان جَذَع بن سنان من بني جفنة شيخهم (سِنّاً) حيث أعطاه سيفه ريثما يتوفر المبلغ المطلوب إلا أن الجابي شتمه ولم يحترم موقفه فقد قتله جذع وراح مضرب مثل في طلب الجباية "خذ من جذع ما أعطاك" .
وكان مقتل العامل سبباً في قتال القيصر لهم, لكنهم هزموه , ولأنه رأى منهم عزيمة و بأساً فقد صانعهم وأنابهم على الشام , ثم أقامت العرب مع بني سليخ هناك في جنوب الشام إماراتهم وكانت بماركة الرومان حيث كانوا أعواناً لهم على الفرس , ثم استبدلهم الروم ببني غسان المازنيين والتي كانت عاصمتهم جلق ومَلِكهم الحارث بن جبلة , وتوزعت إماراتهم في تلك المنطقة فكان للجذاميين إمارة معان حتي أيلة وهي موطن جذام وكان أميرهم فروة بن عمرو بن النفاثة الجذامي , وكانوا يدينون بالنصرانية , إلى أن جاءهم الإسلام فأسلم فروة فصلبه الروم على ماء عفراء بفلسطين .
فقد ذكر ابن خلدون أن العائد وبني عقبة من جذام وهم البقية الباقية من نسل الشهيد فروة بن عمرو الجذامي من بني النفاثة, وهم الذين طلبوا من أبي بكر الصديق فتح بلادهم وتخليصهم من الرومان فكانوا طليعة فرسان الفتوحات , أما بقيه جذام فقد انتشروا في أقطار الأرض مع الفتوحات الإسلامية, وفي كافة اتجاهاتها (مصر و السودان و الشام و شمال المغرب ومنهم من عاد إلى جزيرة العرب .
وهؤلاء الذين فتحوا الأمصار وعمروا البلاد واختلطوا بسكان أفريقيا من النوبة والسودان والزنج والتيبو والمابا والليبو والأمازيغ, وكونوا أحلاف وقبائل بينهم ودخلوا في معاهدات ومواثيق بينهم وبين الأمصار العربية في مصر والشام وأفريقيا . وكذلك حدث تداخل مع الأقوام الشمالية فأصبح بينهما خليط مع سلالات القوقاز الساميين والمغول أبناء يافث وكذلك قبائل أوروبا من الروم واليونان والترك والصقالبة والأسبان والجرمان والقوط والوندال الذين هاجروا إلى شمال أفريقيا.
ديار جذام
إن أهم مواطن جذام قبل الإسلام وبعد الخروج من مأرب باليمن شمال غرب الجزيرة هي :-
مَدْيَن: عندما استقام الأمر لسبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان المُلك قسمه بين ولديه حمير وكهلان , فجعل سياسة الملك لحمير، وجعل أعنة الخيل وملك الأطراف والثغور لكهلان : فيقال: أن حمير وكهلان لم يزالا على ذلك، وكذلك أولادهما وأولاد أولادهما، لحمير على كهلان الطاعة، ولكهلان على حمير المال والنجدة، والملوك الراتبة في دار المملكة من حمير، والملوك في الأطراف والثغور من كهلان.
ويقال أن كهلان لما تقلد الأطراف وثغورها وأعمالها واستقام أمره وأمر أخيه حمير على ذلك قال لأخيه حمير: إني قد عزمت على أن أبعث العساكر إلى الأطراف والثغور، فأمر بالمصالح لذلك. قال: فأمر حمير بالمال والخيل والإبل والطعام والروايا وتقدم إلى أهل المملكة أن يمتثلوا ما يومئ إليهم به كهلان.
فجرّد كهلان إلى أرض الحجاز رجلاً يقال له هيّ بن بي بن جرهم فغلب العمالقة وأمره عليهم . ثم جرد إلى أرض نجد رجلاً يقال له الهميم بن عاصم بن جلهمة في جديس وأمره عليهم.
ثم إن كهلان دعا عمرو بن جحدر جد ثمود ويقال إنه جد النبي صالح  ، فجرده إلى الوادي، بين الشام والحجاز، وعقد له الولاية على ساكني الوادي، ثم أوصى ابنه زيد بن كهلان بالولاء للهميسع بن حمير بعد موت أخيه حمير، فحفظ وصية أبيه، وثبت عليها، وعمل بها، وكذلك مع عمَّال أبيه في الأطراف والثغور. ثم جرد زيد بن كهلان ابنه يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان إلى مدين وما حولها في الخيل والرجال، وعقد له الولاية على مدين، وأمرهم له بالسمع والطاعة ودفع الإتاوة إليه، ثم تولاها من أحفاده عمرو بن الحارث (جذام) , ثم ولاها لإبنه حرام وعاد لليمن ؛ إلى أن تواترها وائل بن مالك بن حرام بن جذام , ويقال: أن شعيب النبي  من نسله وذريته، وإنه جد بني جذام، ثم أحد بني وائل.
اعداد وتجميع
د مصطفي سليمان أبو الطيب الهواري
مؤرخ وباحث في تاريخ القبائل العربية والمصرية بمصر والوطن العربي


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام


عدد المساهمات : 9948
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 48

قبائل جذام   Empty رد: قبائل جذام

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأربعاء ديسمبر 08, 2021 11:48 am

مشجر نزول قبائل العرب بمصر:
منشور رقم ١
وجاء فيه كما هو مدون بعد حذف المقدمه وهو كالأتى :مطلب اجداد امير المؤمنين عمر بن الخطاب وزرارية واما امير المؤمنين عمربن الخطاب رضى الله عنه بن نفيل بن عبد العزى بن رباح بن عبدالله بن قرظ بن رزاح بن عدى بن كعب وكانت ام عمر بن الخطاب اسمها خثيمة بنت المغيرة بن عبدالله بن عمر بن مخزوم وهى من بنى خزامة فتزوج امير المؤمنين بكلثوم بنت سفيان بن صخر بن حرب وامها هند بنت عتبة بنت ربيعة فالمعقب منها حفصة و عبد الرحمن وعبدالله وتزوج امير المؤمنين ايضا بام كلثوم بنت الامام على بن ابى طلب اخت الحسن والحسين بنت فاطمة الزهراء فاتى منها السيد زيد والسيدة رقية فتزوج السيد عبدالله ابن امير المؤمنين عمر بن الخطاب بالسيدة رقية بنت الحسن بن الامام على فعقب منها السيد عبد الرحمن ودفن بالمدينة المنورة وتزوج السيد عبد الرحمن بن السيد عبد الله بحفصة بنت محمد ابن الحسن ابن الامام على فعقب منها السيد يعقوب ودفن بالبقيع بمدينة الرسول علية السلام فتزوج السيد يعقوب بن السيد عبد الرحمن بفاطمة بنت موسى بن مسعود بن بكر بن عبد الرحمن الصديق ابى بكر المكنى بابى قحافة بن عامر بن عبدالله بن سعد بن كعب بن مرة فعقب منها السيد يوسف والسيد دنيال والسيد موسى ودفن بقحطان باليمن فتزوج السيد يوسف بعائشة بنت عمروبن اسحاق من بنى النجار فشالوا ونزلوا بارض البطاح فالمعقب من اولاد السيد يوسف يعقوب محمد البطاحى وعزاز ورضوان ودفن بالبطاح بجبل اللوز فاجتمعت الاولياء وعزمت الرحيل لبلاد الشام فشالوا ونزلو على البصرة طالبين بغداد فشالوا منها ونزلوا بارض العراق فالمعقب من اولاد السيد محمد البطاحى بن السيد يوسف عنان وعزاز وخليل فتهيئوا اللنزول على ارض الشام وكان مقدم الاولياء السيد عزاز والسيد خليل والسيد عنان فالمعقب من اولاد السيد عنان السيد على والسيد خليل عقب السيد على والسيد تقى الدين والسيد عليم عقب السيد موسى ونزلوا من ارض الشام على فلسطين الكبرى فزاروا بيت المقدس وزاروا الخليل ابراهيم علية السلام فجمعت الاولياء حيث عزموا الرحيل على بلاد مصر المحروسة فدفن السيد عنان واخية السيد خليل ببيت اعلام بجبل المقدس ببنى حسن ونزلت الاولياء بارض مصر وتخلف السيد على بن السيد خليل ببيت المقدس وتزوج بالاميرة سارة بنت الامير احمد بن الامير محمد وعقب منها السيد مصطفى واخية السيد حسن فلما حضرت الولاية للسيد على احتجب عن الناس فنزل بكفر سابه عند النبى بنيامين بارض العوجة وانتقل الى رحمة الله تعالى ودفن الشيخ القدوة العارف بالله تعالى السيد على بن السيد خليل بشاط البحر المالح بساحل ارسوف بارض فلسطين الكبرى فى يوم الخميس سنة 361 على مدة الملك برقوق بمصر الغالية ودفن جدة السيد محمد البطاحى بن يوسف القدوة بغزة بجبل المنطار فاجتمعت الاولياء بها وكانت عدتهم ثلاثمية وستة عشر وكان مقدمهم قطب الغوث السيد على بن السيد عنان واولادة اربعة اقطاب (السيد يوسف بن ابو رشيد والسيد محمد ابو مشعل والسيد خضر ابو الحجاج والسيد عمروابو يوسف )
وكان امير الجميع الامير دنيال بن يعقوب بن عبد الرحمن بن عبد الله بن عمربن الخطاب
وكان شايل بيارق الاولياء السيد سليمان ابو نشابة واولاده معه وهوالامير خالد والامير خليل وكان مع الاولياء السيد عزاز بن السيد محمد البطاحى واولادة معة وهو السيد محمد والسيد سيد احمد فنزلوا من غزة على قلعة الملك برقوق فباتوا على قلعة رفح فشالوا منها وباتوا على الزحف وحطوا على العريش واقاموا بها يوما فشالوا ووردوا من ديار المساعيد فشالوا ونزلوا بقاطية واقاموا بها يومين فشالوا ونزلوا ام عفت وشالوا ونزلوا على راس الوادى فدفن السيد سليمان ابو نشابة براس الوادى ودفن السيد عزاز على جزيرة رمل ببلبيس وولدة محمد عندة عقب زريتة ودفن السيد سيد احمد بن السيد عزاز على جزيرة رمل بشمنديل بجوار الشيخ الولى القدوة العارف بالله تعالى ابو قزازة من اصحاب رسول الله ونزلوا مدينة بلبيس فدفن الامير دنيال بن الامير يعقوب بجزيرة رمل بحوض النجيل بسلك الفرق فكان دفنه يوم عظيم وكان حد مشهده المعروف بالمشهد بجوار العزية وعقب زرية بسلك الفرق والسيد صالح العزازى دفن بارض العزية قصاد الامير دنيال ونزل السيد بن عنان ببيت ابو خالد بنواحى ميت غمر وشطح ولده السيد يوسف ودفن بالقيطون واولادة بها واولاد الشيخ العارف بالله تعالى السيد محمد ابو مشعل المدفون بالقبة ومقامه واولاد السيد سليمان والسيد على ثم ان السيد على خلف اربعة وهم السيد طعيمة والسيد على والسيد عبدالله والسيد يوسف نزل بناحية اجا ومنهم من نزل بناحية ونطيط والبوها ومنهم من نزل بناحية كفر ومنهم السيد محمد ابو الصفا المدفون بباب الحديد بمصر المحروسة ولة مثاقب كثيرة مشهوربها فالمعقب من اولادة السيد محمد ابو مشعل وثمانية اقطاب فمنهم من نزل بتل حاوين ومنهم من نزل بالنخاس ومنهم من نزل بالقبة ومنهم من نزل بالولجة ومنهم من نزل بكردية الخ قال لة الملك الظاهر بيبرس المولى الخلافة بمصر يا سيدى على يابن العليم اتنى باكابر العرب وافخرهم وامجدهم وامثلهم يشيل غلال الشون للحرمين فلما حضر المشرفة حضرت عربان عايد فشالوا من نجد النجود واعالى نجودها وبلاد العراق وبلاد اليمن وكان مقدمتهم الامير الاعظم والكنز امير الامراء وكنز الفقراء ابا عبد الله محمد العايدى شيخ عربان طى وعايد امير نجد أمير الحليتين (ملحوظة هامة) الحليتين جبلين فى نجد كانت تسيطر عليهم منذ الجاهلية حتى قبل 160 عام بنو نصر أمراء هوازن ولم يتركوها إلا منذ 160 عام لبنى جشم من هوازن فى صلح غرم الرقاب أى تصالحوا على أن تترك بنو نصر الحليتين وهى حلا الان للصلح بينهم ومن هنا يتضح لنا أن أمير الحليتين ما تعرف الان بحلا من بنى نصر من هوازن )واخيه الامير سبع وزيق ودبار وزهران ووهب وسمية هؤلاء الستة اشقاء الامير محمد العايدى الامير امام المتقين وسيد العارفين بالله الامير دعبس بن سكينة من اولاد الشريف ابراهيم من نسب الحسين واخوتة الامير سلامة والامير منصور والامير عزازى والامير خليل الجميع اولاد محمد العايدى المدكور بن الامير سلامة بن عبادة بن ميمون بن عايد بن سعد بن محمد بن عايد بن قحطان بن دريد بن الصحابى عايد من اصحاب رسول الله  وعايد عبدالله بن سعد بن غارب من قريش الاشراف ونزل بعزية بجوار بلبيس اولاد الامير المعظم والكنز شيخ مشايخ العرب محمد العايدى وهم الامير دعبس والامير عزازى والامير منصور الجميع اولاد السيدة سكينةبنت الشريف ابراهيم من نسل الحسين فعرف السلطان الاعظم الملك الظاهر بيبرس فجمع قبائل العرب ومشايخها فى البلاد فشال الامير حسن بن الامير عبيد بن الامير عياد بن الامير علوان وهم سادات نجد بارض مكة المشرفة شرفها الله تعالى وهوا كالكوكب المضىء نجم مكة وتملكوا تل ارض بيضا بشرق اطفيح قبلى مصر المحروسة فشال الامير العايدى بن الامير محمد بن الامير حسن بن الامير عايد فقطن هوا وعيالة بالشرقية فشال الامير شريف واخية الامير على اولاد الامير نجم الدين بن الامير سالم بن الاميروهدان بن الامير بطة بن الامير سلامة بن الامير زيد العجاج بن فاضل بزين الكنون قبل البارود بجوار تل بسطة بالشرقية وهم من عربان ابن الامير مقلد البدوى بن الامير محمد بن الامير بدر بن الامير موسى بن الامير نصر بن الامير فضل بن الامير بدر من نسل الاوس من اصحاب بدر من اصحاب رسول الله  فنزل بمدينة فضالة باقليم المنصورة واخية الامير فضل نزل بارض سندبيس
تجميع
د مصطفى سليمان ابوالطيب الهوارى
الأمين العام للمجلس المصرى القبائل العربية بالإسكندرية
مؤرخ فى أنساب القبائل العربية


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام


عدد المساهمات : 9948
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 48

قبائل جذام   Empty رد: قبائل جذام

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأربعاء ديسمبر 08, 2021 12:03 pm

تكملـة قبائل جذام اليمنيه
الجزء الرابـع

بطون وأفخاذ وعشائر بنو جذام
قال ابن خلدون في العبر: ولما تقلص ملك حمير بقيت الرياسة بالبادية على العرب لبني كهلان .
والمشهور من بقايا كهلان الموجودين الآن ثمان عمائر, منهم جذام, بضم الجيم وفتح الذال المعجمة وألف ثم ميم , وهو بطن متسع له شعوب قديمة وكثيرة مثل غطفان وأمصى وبنو حرام وبنو الضبيب وبنو محرمة وبنو بعجة وبنو نفاثة وديارهم حوالي أيلة من أول أعمال الحجاز إلى ينبع من أطراف يثرب.
ومن هذه البطون والعشائر توجد العشائر الحالية ومنها:
أولاً: بنو زيد: هم بنو زيد بن حرام بن جذام ومنازلهم بلاد الشرقية من الديار المصرية وهي من أعمال بلبيس وتعرف ببلاد الحوف .
قال الحمداني: وجذام أول من سكن مصر من العرب حين جاءوا في الفتح الإسلامي مع عمرو بن العاص رضي الله عنه , وأُقطعوا فيها بلاداً بعضها بأيديهم إلى الآن . ثم قال: ومن إقطاعهم , هربيط وتل بسطة ونوب وأم رماد وغير ذلك .
وقال : وجميع أقطاع ثعلبة كان في مناشير جذام من زمن عمرو بن العاص وإنما السلطان صلاح الدين وسع لثعلبة في بلاد جذام ولذلك كان فاقوس وما حولها لهلبا سويد.
ويتفرع من هذا الفخذ خمس فصائل وهم : سويد ، وبعجة ، وناثل ، ورفاعة ، وبردعة ، وإلى فروع كثيرة .فأما سويد فمن ولده : هلبا سويد وهم : بنو هلبا بن سويد .
قال الحمداني : ومنهم العطويون ، والحميديون ، والجابريون ، والغتاورة . ويقال لهم أولاد طواح المكوس ,ومنهم أيضا : الاخيوة , وهم أولاد حمدان ، ورومان , والسود .ومن بطون الحميديين : أولاد راشد , ومنهم : البراجسة ، وأولاد يبرين ,والجواشنة , والعكوك , وأولاد غانم , وآل حمود والزرقان والأساورة والحماريون ومن أولاد راشد المقدم ذكرهم الحراقيص والخنافيس , وأولاد جوال وآل زيد .ومن النجابية : أولاد نجيب وبنو فصيل .ومن ولد سويد أيضا ً : هلبا مالك , وهم بنو هلبا بن مالك بن سويد , ومنهم الحسنيون وهم أولاد الحسن , والغوارنة , وهم بنو الغور بن أبي بكر بن موهوب ابن عبيد بن مالك بن سويد .ومنهم : العقيليون , وهم بنو عقيل بن قرة بن موهوب بن عبيد بن مالك بن سويد , وهم بيت الإمرة , وكانت الإمرة فيهم في نجم بن إبراهيم بن مسلم بن يوسف بن واقد بن غدير. ومنهم من أمر بالبوق والعلم , وهو أبو راشد بن حبشي بن نجم , ودحية , ونابت ابنا هاني بن حوط بن نجم .ومن هلبا مالك : معبد بن منازل , وقد أقطع منى بني خثعم وأمر واقتنى عدداً من المماليك والترك والروم وغيرهم . وبلغ من الملك الصالح نجم الدين أيوب منزلة , ثم حصل عند الملك المعز بن أيبك التركماني على الدرجات الرفيعة ,وقدمه على عرب الديار المصرية , ولم يزل على ذلك حتى قتله غلمانه فجعل الملك المعز إبنيه : سلمى , ودغش , مكانه في الإمرة فكانا له نعم الخلف, ثم قدم دغش دمشق فأمره صاحبها الملك الناصر ببوق وعلم , وأمر الملك المعز أخاه كذلك , فأبى حتى يؤمر مفرج بن سالم بن راضي مثله, ثم أمر مزروع بن نجم كذلك في جماعة كثيرة من جذام وثعلبة .ومن مالك بن سويد : بنو رديني بن زياد بن حسين بن مسعود بن مالك.
وقال الحمداني : ومنهم أولاد جياش بن عمران , ولهم تل محمد .ومن ولد سويد أيضاً : بنو الوليد , وهم بنو الوليد بن سويد .ويقال أن من ولده : طريف بن مكنون الملقب زين الدولة.
قال الحمداني : كان من أكرم العرب , وأنه كان في مضيفته أيام الغلاء اثناعشر ألفاً يأكلون عنده كل يوم , وكان يهشم لهم الثريد في المراكب , وبطريف هذا تعرف : نوب طريف من بلاد الشرقية . ومن عَقبه : فضل بن شمخ بن كمونة ,وإبراهيم بن عالي , وأمر كل منهما بالبوق والعلم . وعد الحمداني من أخلاف بني الوليد : الربيعيين , والخليفيين , والحصينيين ومنهم أولاد شريف النجابين . ويقال إن لهم نسباً في قريش في بني عبد المناف بن قصي .
ومن بني الوليد : الحيادرة ، وهم بنو حيدرة بن معروف بن حبيب بن سويد وهم طائفة كثيرة .
ومنهم أيضا ً: بنو عمارة وهم : بنو عمارة بن الوليد.
قال الحمداني : وفيهم عدد ولهم البيرمون من أعمال الدقهلية. ومنهم الحييون وهم بنو حية بن راشد بن الوليد , وأولاد منازل , وكان منهم معبد بن منازل . أمر ببوق وعلم . وأما بعجة فمن ولده : هلبا بعجة وهم : بنوهلبا بن بعجة بن زيد بن سويد وكان لبعجة من الولد : رداد ومنظور , وناثل , ونجاد . ومن هلبا هؤلاء :مفرج بن سالم ابن راضي : المقدم ذكر تأميره مع تأمير سلمى بن معبد . ثم خلفه على إمته ابنه حسان ابن مفرج . ومن هلبا بعجة : أولاد الهريم , ومن بني غياث بن عصمة بن نجاد بن هلبا بعجة .ومنهم ايضاً : الجواشنة وهم : بنو جوشن بن منظور.
ومنهم الغوثية وكانوا في عداد رداد بن بعجة ., وأما ناثل فله البئر المعروفة ببئر نائل على رأس السراة . ومن عَقبه : مهنا بن علوان بن زبير بن حبيب بن نائل , وكان جواداً كريماً , طرقته مرة ضيوف في شتاء ولم يكن عنده حطب يوقده لطعام يصنعه لهم فأوقد أحمالاً من بُر وشعير كانت عنده وكان له كفر برسوط بنواحي مرصفا من الشرقية.
وأما بردعة ورفاعة فالظاهر أن بنيهم اندرجوا في إخوتهم الثلاثة المقدم ذكرهم .
ثانياً: بنو مجربة: هم بنو مجربة بن مية بن الضبيب من نسل حرام بن جذام ويقال أنه أخو زيد بن مية (أمية/ مية) وقيل : هو وزيد ابنا الضبيب . وقيل الضبيب أبو أمية المذكور .
ومن بني مجربة هؤلاء : رفاعة بن زيد بن عمرو الجذامي , أحد بني روح , وفد على النبي صلى الله عليه وسلم وعقد له على قومه , فتوجه إليهم فأسلموا على يديه ووهب لرسول الله صلى الله عليه وسلم (مدعماً) العبد صاحب الشملة التي ورد فيها الحديث . ومن بني مجربة الشواكرة .
قال الحمداني : ولهم شنبارة بني خصيب . قال وإليهم يرجع أولاد العجار , أولاد الحاج في زمن صلاح الدين وهلم جرا إلى الآن, وقال في الحجاز فرقة منهم.
ثالثاً: بنو سعد: وقال الحمداني: وقد اجتمع بمصر خمس سعود من جذام واختلط بعضهم ببعض , والمذكور منهم في كتب النسب خمسة أسماء بهذا الإسم وهم :
سعد بن إياس بن حرام بن عمرو بن عدي بن الحارث بن مرة.
سعد بن مالك بن زيد بن أفصى بن سعد بن إياس بن حرام بن عمرو وإليه ينتسب أكثر السعديين .
سعد بن مالك بن حرام بن عمرو بن عدي بن الحارث.
سعد بن أبامة بن عنيس بن غطفان بن سعد بن مالك بن حرام بن عمرو بن عدي بن الحارث.
سعد بن مالك بن أفصى بن سعد بن إياس بن حرام بن عمرو بن عدي وقد كانوا كثيري العدد بحيث أن أكثر مشايخ بلادهم منهم ويملكون مزارع كثيرة ومن عشائرهم (شاش، علان، فزارة، جوشن بالقاهرة ) ومن مناطقهم بمصر ( دقوس – دمريط - ليلة - برهمتوش) بل ذكر الحمداني أن ديارهم من ضواحي القاهرة إلى أطراف الشرقية .ومن أبنائهم (أولاد فضل والسلاحمة) ومساكنهم منية غمر إلى ريفها , ومنهم شاور السعدي وزير العضدي آخر خلفاء الدولة الفاطمية بمصر ومن بني سعد بنو عبد الظاهر واشتهر منهم القاضي محي الدين عبد الظاهر الملقب (بالفضل) الذي ينتسب إلى روح بن زنباع.
رابعاً: بنو زهير: يقال أنهم ينتسبون إلي زهير بن مالك بن الضبيب ويقال لهم الزهور . قال الحمداني : أكثرهم بالشام , والذين منهم بمصر امتزجوا ببني زيد ابن حرام بن جذام , المقدم ذكره , وهم عرب الحوف إلى مايلي أشموم الرمان , ومنهم : بنو عرين , وبنو شبيب , وبنو عبد الرحمن , وبنو مالك , وبنو عبيد , وبنو عبد القوي , وبنو شاكر وهم غير شاكر عقبة , وبنو حسن , وبنو شما وهم غير بنو شما آل ربيعة . ومنهم أيضا ً : البصيلية , والمنيعية ، والمسمارية , والجواشنة , والحيارى . ويجاورهم من جذام أيضا ً : البشاشنة , والطواعن , والجوابرة , والخضرة , وبنومالك وغيرهم ومنهم عائلات وفروع كثيرة .
خامساً: بنو عقبة: وهم بنو عقبة بن عبيد بن مالك بن سويد بن زيد بن مية بن الضبيب وقيل ينتسبون إلى رافع بن عقبة بن محرمة بن مية بن الضبيب , وقيل بنو عقبة بن حرام بن جذام ,على الخلاف السابق في نسب مجربة . وقيل هم بنو عقبة بن عبيد بن مالك بن سويد بن زيد بن مية بن الضبيب بن قرط بن حفيدة بن عمرو بن صليع بن نبيج بن عبيد بن كعب بن علي بن سعد بن أبامة بن عبيس بن غطفان بن سعد بن إياس بن عبيس بن حرام بن جذام. وقال الحمداني : وديارهم من الشوبك إلى حسمى إلى تيوك إلى تيماء , ثم إلى الحريداء , وهي شرق الحجاز وقال في العبر : هم بقية النافرة من الشهيد فروة وديارهم من الكرك إلى الأزلم في برية الحجاز , وعليهم درك الطريق مابين المدينة النبوية إلى حدود غزة من بلاد الشام ومن أحفادهم اليوم (آل عمرو) في جبل الخليل، و(بنو عقبة) من قبيلة التياها. وفرقة من بني عقبة بالحجاز ( بإفريقية من بلاد المغرب منهم بقية وأمة كثيرة بنواحي طرابلس. وقال في مسالك الأبصار : وعليهم درك الحجيج الشامي من العقبة إلى الدامان : وقال كان آخر أمرائهم شطي . قال : وكان سلطاننا الملك الناصر – يعني محمد بن قلاوون – قد أقبل عليه إقبالاً أجله فوق السماكين , وألحقه بأمراء آل فضل وآل مرا , وأقطعه الإقطاعات الجليلة , وألبسه التشريف الكبير , وأجزل له الحباء , وعمر له ولأهله البيت والخباء , قال الحمداني : وفرقة منهم بالحجاز الشريف وتنسب عشيرة الشبول في الأردن إليهم ،ومنهم فرقة (الكبابيش) بكردفان في السودان، أيضاً بني حميدة ، وهم أحفاد حميدة بن صالح بن راشد بن عقبة. وذكر أبو بكرة الترباني : أنه ظهرت بطون جذامية فيها العدد والشهرة قد شع نجمها كـ ( بنو عائد و بنو عقبة و بنو واصل ) وهذه البطون من أشهر بطون جذام لأتساع نفوذها وقوتها . ومع مرور الوقت أفل نجمها فطغى اسم ( بنو عطية ) على القبيلة الأم وهم بطن من بني عقبة , وهم بطون كثيرة ذكرهم الجزيري في ( الدرر ) فأتسع نفوذهم وقوية رايتهم .
سادساً: بنو عائذ: وهم المشهورين بين العرب بعائذ جذام الذين ينتسبون إلي عائد بن ناصرة بن غنم بن غطفان بن سعد بن إياس بن حرام بن جذام, وغنم بن غطفان بن سعد بن إياس هو الذي تنتسب إليه قبائل صبرة وعائد الجذامية القحطانية , وناصرة هو نافرة و النفاثة هو لقب لجد ناصرة , ومنهم فَروْة بن عمرو بن النافرة الجذامي , وقال في العبر : ومساكنهم فيما بين بلبيس من الديار المصرية إلى عقبة أيلة الى الكرك من ناحية فلسطين ولما نزل الظاهر بيبرس غزة سنة661 هـ, خلع على أمرائهم الخلع وضمنهم البلاد وألزمهم بتقديم الزكاة المفروضة عليهم في حينها, وطلب منهم القيام بخدمة البريد وإحضار الخيل اللازمة .
ويرى ابن خلدون أن (بني عقبة وبني عائد) هم بقية (النافرة) بطن من بني نفاثة من جذام الذين كانت لهم رياسة في جنوبي الشام, ومنهم ( فَروْة بن عمرو بن النافرة الجذامي). وقد ذكرهم الحمداني لم يرفع في نسبهم لاختلاطهم وامتزاجهم بقبائل جذام ولِقِدَمِهم وتداخل تاريخهم بقبائل كثيرة كقبائل نجد والبلقاء وتفرع منهم أفخاذ وعشائر شتى.
سابعاً: بنو طريف: قيل أنهم ينتسبون إلي طريف من نسل حرام بن جذام من نسل فروة بن عمرو الجذامي, وقيل أنهم من نسل طريف بن ثعلبة بن عذرة بن عوف بن طابخة بن مالك بن أسلم بن الهون ابن أسعد بن بكر بن بديل بن حشم بن جذام.
ومعان وشمالاً إلى الرصيفة ومناطق جلعاد, ومنهم العايد في مصر. وقيل أنهم بنو طريف بن حرام ومنهم العايد ومن العايد بني إمهدي(بفتح الهاء وكسر الدال) وهو إمهدي بن محمد ظاهر بن فارس بن الولاشي بن مهدي بن عايد ودخل معهم قسم من بني عُذرة ولأن اسم عُذرة ورد في قضاعة من حمير فقد أوجد ذلك تشويشاً عند بعض الكُتّاب بسبب تشابه الإسم, وقد انقسموا إلى فرقتين في زمن الظاهر بيبرس وكانوا قادة جيوشه وكواكبه فرسانه وتحرك قسم منهم من جنوب الشام إلى مصر وكان للطرفين نفس المنزلة لديه فقد أوكل إليهم (درك الحاج الشامي) لمن تبقى في البلقاء وهم من ذرية إبراهيم العايدي والبقية الباقية والتي استمر بقاؤها في مصر للان هم العايد.
أما بنو مهدي فهم أكثرهم عددا ً وأوسعهم نطاقا ً ومنهم : بنو مسهر، بنو عياظ ، آلسيار, المشاطبة , ومن المشاطبة : أولاد عسكر ، والعناترة , والأبترات ، واليعاقبة , والمطارنة , والعفير , والرويم , والقطاربة , وأولاد الطامية , وبنو دوس , وآل سبأ , والمجابرة , والسماعنة, والعجارمة , بنو خالد , والسلمات , والحمالات , والمساهرة , والمغاورة , وبنو عطا , وبنو صاد , وآل شبل , وآل رويم , وهم غير الرويم المقدم ذكرهم , والمحارقة , وبنو عياض وغيرهم.. وقال الحمداني : وهؤلاء ديارهم البلقاء إلى بارين إلى الصوان إلى علم أعفر .وذكر أن حول الكرك منهم بنى داود في جماعات كثيرة منهم وأما بنو عجرمة , وهم العجارمة , فقال الحمداني : كان شيخهم مسعود بن جرير ذا مكانة عالية عند ولاة الأمور . وأما بنو مسهر , فالذي يظهر أنهم دخلوا في مهدي وامتزجوا بهم.
ثامناً: بنو صخر: ومنهم الدعجيون . ويقال لهم : الدعاجنة , والعطويين , والصوتيين . وقال الحمداني : وبلادهم ما حول الكرك ومنهم طائفة بمصر , ومنهم فخذ العطوة والصويت, ويحتفظون بنفس اسم القبيلة.
تاسعاً: بنو خصيب: قال الحمداني : وهم أشتات بمصر والشام, وقد أورد الحمداني أن أغلبهم في مصر في منطقة الشرقية .
عاشراً: بنو واصل: قال الحمداني : واصل مقرهم الشام , ووفدت طائفة منهم على المعز
أيبك التركماني بالديار المصرية , وأقاموا بها وبقيت بقيتهم بالشام وفلسطين ومنهم في الحجاز وهم الحجاجية ومنهم أيضا في مصر (مغبش) العمريين.
أحد عشر: بنو مرة: وهم في مناطق القدس وقد انتشروا في كافة أنحاء فلسطين بعد الإحتلال, وقيل هم خفر القدس وليس بنو فيض.
اثنا عشر: بنو فيض: هم خفر القدس سابقاً.
ثلاثة عشر: بنو شجاع: وهم في مناطق القدس أيضاً.
أربعة عشر: العناترة: وقد سكنوا بلد الخليل قديماً ولا يزال منهم قسم فيها إلى الآن.
خمسة عشر: بنو أيوب: وقد سُموا باسم عرب حسين من بلاد الشام.
ستة عشر: بنو نمير: وقد كانوا يقطنون الكفرية وغور نمرين من وادي الأردن بالشام.
سبعة عشر: بنو وهران: وقد سكنوا منطقة جبل عوف سابقاً وهم عرب جبل عوف.
ثمانية عشر: بنو الحريث: وقد سكنوا مدينة غزة على الساحل الغزاوي سابقاً . وقال الحمداني : غزوا عسقلان أيام الملك الصالح مع بيبرس الجاشنكيز فأقطعهم هناك .
تسعة عشر: بنو عمرو: ويطلقون عليهم عرب الصليب , وقد قنطوا الكرك سابقاً ولا يزال من أحفادهم فيها إلى الآن.
عشرون: بنو أسلم: وهم ببلاد غزة وقد اختلطوا مع عرب جذيمة من طيئ وهي يمنية أيضاً. قال في مسالك الأبصار : وبتدمر والمناظر رجال من أسلم.
واحد وعشرون: بنو مالك: وهم ببلاد القدس وجبالها وينتشرون الآن بمناطق متنوعة من فلسطين .
اثنان وعشرون: بنو مردنيش: ومن جذام بنو مردنيش ملوك بلنسية من الاندلس في جملة ملوك الطوائف.
وقال في العبر: أول من ملك منهم عبدالله بن سعد بن مردنيش الجذامي . وبقى المُلك فيهم إلى أن غلبهم الطاغية صاحب برشلونة من الأندلس سنة أربع وأربعين وخمسمائة .
وبقايا جذام منتشرون بأقطار الأرض في كل جانب ولقد ورد على الظاهر برقوق صاحب الديار المصرية كتاب من صاحب البرنو من ملوك السودان يذكر فيه أن بجواره قوماً من جذام, وأنهم أغاروا عليهم وسبوا من أقاربه جماعة, وهناك الكثير الكثير من جذام .
اعداد وتجميع
د مصطفي سليمان أبو الطيب الهواري
رئيس مجلس إدارة جمعية أبناء هوارة الخيرية
مؤرخ وباحث في تاريخ القبائل العربية والمصرية بمصر والوطن العربي


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام


عدد المساهمات : 9948
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 48

قبائل جذام   Empty رد: قبائل جذام

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأربعاء ديسمبر 08, 2021 2:04 pm

بطون الجُذاميين
:البطن الأول:وهم أبناء زيد بن حرام بن جذام ويتواجد أحفادهم في شرقي مصر حيث كانوا مع الفتوحات الإسلامية مع جيش عمرو بن العاص tوقد اقطعهم (هربيط) و (تل بسطه،ونوب،وأم رماد) ويتفرع منهم أفخاذ هي Sadسويد.-بجعة.-نائل.-رفاعة. بردعة ومنهم العطويون والجابريون والغتاورة والحميديون ويقال لهم أولاد (طواح المكوس) ومن فصائل الحميديين (أولاد راشد) ويشملون (البراجسة أولاد يبرن ، والجواشنه ،والزرقان ، والأساورة،و العكوك ،وآل حمود)،(وآل غانم) ومنهم : (الحراقيص وأولاد غالي وأولاد جوال) وآل زيد و منهم ( العقيليون ) بنو عقيل بن قرة بن موهوب بن عبيد بن مالك بن سويد وفيهم الإمرة ومنهم من أمر ببوق وعلم مثلأبو راشد بن جبش بن نجم وغيره) ومن أبناء مالك (معبد بن منازل) الذي بلغ من صلاح الدين منزلة عالية وكان أحد كواكب فرسانه وشارك في معارك صلاح الدين الأيوبي،ثم كان ذا مكانة أيضاً لدى المعز أبيك وا ستمر على مكانته إلى أن غدر به غلمانه ومن بني مالك بن سويد بنو (رديني بن زياد بن حسين بن مسعود بن مالك ) ومنهم أولاد جياش بن عمران ومنهم أيضا بنو الوليد بن سويد،ومن أولاده الأمير المقدم (طريف) الملقب بزين الدولة وكان من أكرم العرب فقد روى الحمداني أنه كان عنده اثني عشر ألفاً يأكلون عنده كل يوم وذاك في أيام الغلاء حيث كان يهشم الثريد في المراكب" .وبه تعرف (نوبة) طريف من بلاد الشرقية ومن عقبة (فضل بن شمخ بن كمونه) الذي أمر بالبوق والعلم ومنهم من صاهر قريش في عبد مناف بن قصي ، ومنهم بنو عمارة بن الوليد ومنهم الحييون ( بنو حية ) بن راشد بن الوليد وأولاد منازل ومنهم الغوشية ومن أعقابهم ( مهنا بن علوان بن علي بن زبير بن حبيب بن نائل بن غوشية ) المعروف بجوده وكرمة وهو الذي أشار له الحمداني أيضا أنه طرقه ضيوف ذات ليله في شتاء قارص ولم يكن لديه حطب يوقده لطعامهم ودفئهم فأوقد أحملا من برا أي القمح والذي يعرف بكفر برسوط بنواحي الشرقية من مصر.
البطن الثاني من جذام :بنو مجربة بن حرام بن عمرو وهو أخ لزيد بن حرام وأمه هي (أمية/مية) ومن بني مجربه (رفاعة بن زيد بن عمرو) أحد أحفاد روح بن زنباغ الذي أهدى الرسول صلى الله عليه وسلم ( العبد مدعم ) ومنهم ( الشواكرة ) ومن أعقابهم أولاد الشواكرة أولاد العجار وأولاد الحاج في زمن السلطان صلاح الدين وفي الحجاز فرقة . البطن الثالث من جذام :بنو سعد(سعود جذام) والمذكور منهم في كتب النسب خمسة أسماء وهم السعديون وقد ضبطهم الحمداني فيما يلي
(1) سعد بن إياس بن حرام بن عمرو بن عدي بن الحارث بن مرة
(2)سعد بن مالك بن زيد بن أفصى بن سعد بن إياس بن حرام بن عمرو
(3) سعد بن مالك بن حرام بن عمرو بن عدي بن الحارث
(4) سعد بن أبامة بن عيسى بن غطفان بن سعد بن مالك بن حرام
(5) سعد بن مالك بن أفصى بن سعد بن إياس بن حرام بن عمرو بن عدي وقد كانوا كثيري العدد بحيث أن أكثر مشايخ بلادهم منهم ويملكون مزارع كثيرة ومن عشائرهم ( شاش ، علان ، فزارة،جوشن )ومن مناطقهم بمصر (دقادوس،دمياط ,ليله) ومن أبنائهم (أولاد فضل والسلاحمة) ومنهم شاور السعدي وزير العضدي آخر خلفاء الدولة الفاطمية بمصر ومنهم كتاب الإنشاء ،(بنو الظاهر) واشتهر منهم القاضي محي الدين عبد الظاهر.
البطن الرابع من جذام :زهير(الزهور) وأكثرهم بالشام ومنهم بمصر من امتزج بأبناء زيد بن حرام ومنهم (بنو مالك،بنو عرين،بنو شبيب،بنوعبيد،بنو عبدالرحمن،بنو0حسن،بنوشما)0ومنهم (البصيلية،والمسمارية،والمنيحيه،والحياري،الجواشنة،البشابشة0والجوابرة والطواعن).البطن الخامس من جذام(العائذ) وهم ببلبيس إلى إيله إلى الكرك وعليهم درك الحجيج . البطن السابع بنو طريف :ومنهم العايد ومن العايد بني إمهدي ( بفتح الهاء وكسر الدال) وهو إمهدي بن محمد ظاهر بن فارس بن الولاشي بن مهدي بن عايد ودخل معهم قسم من بني عُذرة ولأن اسم عُذرة ورد في قضاعة من حمير فقد أوجد ذلك تشويشا عند بعض الكُتّاب بسبب تشابه الاسم؛وقد انقسموا إلى فرقتين في زمن الظاهر بيبرس وكانوا قادة جيوشه وكواكبه فرسانه وتحرك قسم منهم من جنوب الشام إلى مصر وكان للطرفين نفس المنزلة لديه فقد أوكل إليهم ( درك الحاج الشامي ) لمن تبقى في البلقاء وهم من ذرية إبراهيم العايدي والبقية الباقية والتي استمر بقاؤها في مصر إلى الآن و هم من ذرية حسن ( أباظة ) ولهم ( كفور ) العايد في الشرقية وسميت عائلة ( الاباظية ) لان جدتهم أباظية الأصل ( تركية ) وتزوجها شيخ من قبيلة العايد وجدهم جميعا عايد الذي ينسبون إليه وبعد فترة لقبوا باسم الجدة الاباظيه وعرفوا بعائلة أباظة وكان كبيرهم الشيخ إسماعيل باشا أباظة وكان شيخ العربان في منطقة الشرقية الشيخ نجم العايد ومنهم بنو بقر بن نجم ويوجد أفخاذ عديدة أخرى من طريف مثل (بنو مسهر،بنو عياظ،المحارقة،المشابطة، الابترات،اليعاقبة،المطارنة،أولاد الطامية،بنو دوس،آل سيار،المجابرة،السماعنه،السلمات،الحمالات،المساهرة،ا لمغاورة،بنو عطا،بنو صاد،بنو شبل،آل رويم،والعفير العجارمة).أما بنو إمهدي فهي قبيلة كبيرة تشمل حاليا الافخاذ التالية الحيادره/أبو حيدر،المهيد، المريود،المهيدات،الشقيرات،السويلميين،القطارنة،المهداوي، الهبارنه،أبو سحيبان،أبو تتوه،الصالحي،قرقش،المغاريز،الحوريين (الحورات)،السلوم،العايد) وكانت ديارهم (البلقاء) وما حولها إلى حسمى وتبوك ومعان وشمالا إلى الرصيفة والزرقاء ومناطق جلعاد ومنهم في مصر كان شيخ العربان الأمير إبراهيم بن أحمد العايد الذي وكل له أمر التسجيل في الدفتر (سجل الأم للعربان)من قبل السلطان آنذاك بحيث يثبت أنسابهم فيه وكذلك وكل له الإشراف على بعثة الحاج من مصر بالذهاب والعودة،وفض المنازعات بين البدو،والقضاء واستمرهذا إلى أيام محمد علي باشا؛ثم انتقل إلى أحفاده.:البطن الأول:وهم أبناء زيد بن حرام بن جذام ويتواجد أحفادهم في شرقي مصر حيث كانوا مع الفتوحات الإسلامية مع جيش عمرو بن العاص tوقد اقطعهم (هربيط) و (تل بسطه،ونوب،وأم رماد) ويتفرع منهم أفخاذ هي Sadسويد.-بجعة.-نائل.-رفاعة. بردعة ومنهم العطويون والجابريون والغتاورة والحميديون ويقال لهم أولاد (طواح المكوس) ومن فصائل الحميديين (أولاد راشد) ويشملون (البراجسة أولاد يبرن ، والجواشنه ،والزرقان ، والأساورة،و العكوك ،وآل حمود)،(وآل غانم) ومنهم : (الحراقيص وأولاد غالي وأولاد جوال) وآل زيد و منهم ( العقيليون ) بنو عقيل بن قرة بن موهوب بن عبيد بن مالك بن سويد وفيهم الإمرة ومنهم من أمر ببوق وعلم مثلأبو راشد بن جبش بن نجم وغيره) ومن أبناء مالك (معبد بن منازل) الذي بلغ من صلاح الدين منزلة عالية وكان أحد كواكب فرسانه وشارك في معارك صلاح الدين الأيوبي،ثم كان ذا مكانة أيضاً لدى المعز أبيك وا ستمر على مكانته إلى أن غدر به غلمانه ومن بني مالك بن سويد بنو (رديني بن زياد بن حسين بن مسعود بن مالك ) ومنهم أولاد جياش بن عمران ومنهم أيضا بنو الوليد بن سويد،ومن أولاده الأمير المقدم (طريف) الملقب بزين الدولة وكان من أكرم العرب فقد روى الحمداني أنه كان عنده اثني عشر ألفاً يأكلون عنده كل يوم وذاك في أيام الغلاء حيث كان يهشم الثريد في المراكب" .وبه تعرف (نوبة) طريف من بلاد الشرقية ومن عقبة (فضل بن شمخ بن كمونه) الذي أمر بالبوق والعلم ومنهم من صاهر قريش في عبد مناف بن قصي ، ومنهم بنو عمارة بن الوليد ومنهم الحييون ( بنو حية ) بن راشد بن الوليد وأولاد منازل ومنهم الغوشية ومن أعقابهم ( مهنا بن علوان بن علي بن زبير بن حبيب بن نائل بن غوشية ) المعروف بجوده وكرمة وهو الذي أشار له الحمداني أيضا أنه طرقه ضيوف ذات ليله في شتاء قارص ولم يكن لديه حطب يوقده لطعامهم ودفئهم فأوقد أحملا من برا أي القمح والذي يعرف بكفر برسوط بنواحي الشرقية من مصر.
البطن الثاني من جذام :بنو مجربة بن حرام بن عمرو وهو أخ لزيد بن حرام وأمه هي (أمية/مية) ومن بني مجربه (رفاعة بن زيد بن عمرو) أحد أحفاد روح بن زنباغ الذي أهدى الرسول صلى الله عليه وسلم ( العبد مدعم ) ومنهم ( الشواكرة ) ومن أعقابهم أولاد الشواكرة أولاد العجار وأولاد الحاج في زمن السلطان صلاح الدين وفي الحجاز فرقة . البطن الثالث من جذام :بنو سعد(سعود جذام) والمذكور منهم في كتب النسب خمسة أسماء وهم السعديون وقد ضبطهم الحمداني فيما يلي
(1) سعد بن إياس بن حرام بن عمرو بن عدي بن الحارث بن مرة
(2)سعد بن مالك بن زيد بن أفصى بن سعد بن إياس بن حرام بن عمرو
(3) سعد بن مالك بن حرام بن عمرو بن عدي بن الحارث
(4) سعد بن أبامة بن عيسى بن غطفان بن سعد بن مالك بن حرام
(5) سعد بن مالك بن أفصى بن سعد بن إياس بن حرام بن عمرو بن عدي وقد كانوا كثيري العدد بحيث أن أكثر مشايخ بلادهم منهم ويملكون مزارع كثيرة ومن عشائرهم ( شاش ، علان ، فزارة،جوشن )ومن مناطقهم بمصر (دقادوس،دمياط ,ليله) ومن أبنائهم (أولاد فضل والسلاحمة) ومنهم شاور السعدي وزير العضدي آخر خلفاء الدولة الفاطمية بمصر ومنهم كتاب الإنشاء ،(بنو الظاهر) واشتهر منهم القاضي محي الدين عبد الظاهر.
البطن الرابع من جذام :زهير(الزهور) وأكثرهم بالشام ومنهم بمصر من امتزج بأبناء زيد بن حرام ومنهم (بنو مالك،بنو عرين،بنو شبيب،بنوعبيد،بنو عبدالرحمن،بنو0حسن،بنوشما)0ومنهم (البصيلية،والمسمارية،والمنيحيه،والحياري،الجواشنة،البشابشة0والجوابرة والطواعن).البطن الخامس من جذام(العائذ) وهم ببلبيس إلى إيله إلى الكرك وعليهم درك الحجيج . البطن السابع بنو طريف :ومنهم العايد ومن العايد بني إمهدي ( بفتح الهاء وكسر الدال) وهو إمهدي بن محمد ظاهر بن فارس بن الولاشي بن مهدي بن عايد ودخل معهم قسم من بني عُذرة ولأن اسم عُذرة ورد في قضاعة من حمير فقد أوجد ذلك تشويشا عند بعض الكُتّاب بسبب تشابه الاسم؛وقد انقسموا إلى فرقتين في زمن الظاهر بيبرس وكانوا قادة جيوشه وكواكبه فرسانه وتحرك قسم منهم من جنوب الشام إلى مصر وكان للطرفين نفس المنزلة لديه فقد أوكل إليهم ( درك الحاج الشامي ) لمن تبقى في البلقاء وهم من ذرية إبراهيم العايدي والبقية الباقية والتي استمر بقاؤها في مصر إلى الآن و هم من ذرية حسن ( أباظة ) ولهم ( كفور ) العايد في الشرقية وسميت عائلة ( الاباظية ) لان جدتهم أباظية الأصل ( تركية ) وتزوجها شيخ من قبيلة العايد وجدهم جميعا عايد الذي ينسبون إليه وبعد فترة لقبوا باسم الجدة الاباظيه وعرفوا بعائلة أباظة وكان كبيرهم الشيخ إسماعيل باشا أباظة وكان شيخ العربان في منطقة الشرقية الشيخ نجم العايد ومنهم بنو بقر بن نجم ويوجد أفخاذ عديدة أخرى من طريف مثل (بنو مسهر،بنو عياظ،المحارقة،المشابطة، الابترات،اليعاقبة،المطارنة،أولاد الطامية،بنو دوس،آل سيار،المجابرة،السماعنه،السلمات،الحمالات،المساهرة،ا لمغاورة،بنو عطا،بنو صاد،بنو شبل،آل رويم،والعفير العجارمة).أما بنو إمهدي فهي قبيلة كبيرة تشمل حاليا الافخاذ التالية الحيادره/أبو حيدر،المهيد، المريود،المهيدات،الشقيرات،السويلميين،القطارنة،المهداوي، الهبارنه،أبو سحيبان،أبو تتوه،الصالحي،قرقش،المغاريز،الحوريين (الحورات)،السلوم،العايد) وكانت ديارهم (البلقاء) وما حولها إلى حسمى وتبوك ومعان وشمالا إلى الرصيفة والزرقاء ومناطق جلعاد ومنهم في مصر كان شيخ العربان الأمير إبراهيم بن أحمد العايد الذي وكل له أمر التسجيل في الدفتر (سجل الأم للعربان)من قبل السلطان آنذاك بحيث يثبت أنسابهم فيه وكذلك وكل له الإشراف على بعثة الحاج من مصر بالذهاب والعودة،وفض المنازعات بين البدو،والقضاء واستمرهذا إلى أيام محمد علي باشا؛ثم انتقل إلى أحفاده.
د مصطفي سليمان أبو الطيب الهواري مؤرخ وباحث في تاريخ القبائل العربية والمصرية بمصر والوطن العربي


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يناير 27, 2022 4:08 am