منتديات السادة الهوارة

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
منتديات السادة الهوارة

د/مصطفى سليمان أبو الطيب الهوارى

د مصطفى سليمان ابوالطيب ابويوسف عايد الهوارى من مواليد محافظة الاسكندرية 8-6-1973 الاصل من محافظه اسيوط مركز صدفا قرية الدوير عايد قبيلة هوارة عايد الهوارى دكتوراة فى التاريخ الاسلامى فى انساب القبائل العربية عام 2015 من اكاديمة مشكاة للدرسات الاسلامية عن القبائل النازحة لمصر عقب الفتح الاسلامى رئيس ومؤسس الجمعية الخيرية لأبناء الهوارة عام 2012 المشهرة برقم 3107 ومؤلف مجلد قاموس القبائل العربية المصرية( مفاتيح الانارة فى انساب قبائل العرب والمرابطين والهوارة) و موسوعه القبائل والعائلات العربية والمصرية وهم1-تاريخ الامارة فى أنساب قبائل وعائلات الهوارة 2- القول السليم فى بطون وعشائر بنى سليم 3- القول المتين فى تاريخ وأنساب قبائل المرابطين وبنى سليم 4-رجال العصر فى أنسابهوازن وبنى هلال وبنى نصر 5-الأقوال الجلية فى أنساب وقبائل سيناء والشرقية -6-القول الشاف فى أنساب قبائل الأنصار والأشراف و الامين العام لمجلس للقبائل المصرية والعربية بالاسكندرية حاصل على درع وشهادة تقدير من المجلس المصرى للقبائل المصرية والعربية رئيس اللجنة العليا لدعم الجيش والشرطة والمصالحات بالمنظمة المصرية لحقوق الانسان بالاسكندرية حاصل على شهادة تفدير من المنظمة المصرية لحقوق الانسان [رئيس الجمعية الخيرية لأبناء محافظة أسيوطفرع عبدالقادرالعامرية الإسكندرية/ وكيل مؤسسين حزب التحرير العربى حزب لم يكتمل امين عام التنظيم بحزب مصر الثورة سابقا مرشح مجلس الشعب بالدائرة الرابعه بالاسكندرية عن الشباب والجمعيات الاهلية عام 2011 حاصل على العديد من شهادات التقدير من الجمعيات الاهلية والمجالس عن دورة فى المجتمع المدنى رئيس لجنة المساعدات الطبية بالجمعيات الاهلية شعبة العامرية وباحث ومؤرخ فى تاريخ القبائل العربية بمصر والوطن العربى موبايل رقم 01224369577 01002920977 01119825377
د مصطفى سليمان ابوالطيب ابويوسف عايد الهوارى من مواليد محافظة الاسكندرية 8-6-1973 الاصل من محافظه اسيوط مركز صدفا قرية الدوير عايد قبيلة هوارة عايد الهوارى دكتوراة فى التاريخ الاسلامى فى انساب القبائل العربية عام 2015 من اكاديمة مشكاة للدرسات الاسلامية عن القبائل النازحة لمصر عقب الفتح الاسلامى رئيس ومؤسس الجمعية الخيرية لأبناء الهوارة عام 2012 المشهرة برقم 3107 ومؤلف مجلد قاموس القبائل العربية المصرية( مفاتيح الانارة فى انساب قبائل العرب والمرابطين والهوارة) و موسوعه القبائل والعائلات العربية والمصرية وهم1-تاريخ الامارة فى أنساب قبائل وعائلات الهوارة 2- القول السليم فى بطون وعشائر بنى سليم 3- القول المتين فى تاريخ وأنساب قبائل المرابطين وبنى سليم 4-رجال العصر فى أنسابهوازن وبنى هلال وبنى نصر 5-الأقوال الجلية فى أنساب وقبائل سيناء والشرقية -6-القول الشاف فى أنساب قبائل الأنصار والأشراف و الامين العام لمجلس للقبائل المصرية والعربية بالاسكندرية حاصل على درع وشهادة تقدير من المجلس المصرى للقبائل المصرية والعربية رئيس اللجنة العليا لدعم الجيش والشرطة والمصالحات بالمنظمة المصرية لحقوق الانسان بالاسكندرية حاصل على شهادة تفدير من المنظمة المصرية لحقوق الانسان [رئيس الجمعية الخيرية لأبناء محافظة أسيوطفرع عبدالقادرالعامرية الإسكندرية/ وكيل مؤسسين حزب التحرير العربى حزب لم يكتمل امين عام التنظيم بحزب مصر الثورة سابقا مرشح مجلس الشعب بالدائرة الرابعه بالاسكندرية عن الشباب والجمعيات الاهلية عام 2011 حاصل على العديد من شهادات التقدير من الجمعيات الاهلية والمجالس عن دورة فى المجتمع المدنى رئيس لجنة المساعدات الطبية بالجمعيات الاهلية شعبة العامرية وباحث ومؤرخ فى تاريخ القبائل العربية بمصر والوطن العربى موبايل رقم 01224369577 01002920977 01119825377
د مصطفى سليمان ابوالطيب ابويوسف عايد الهوارى من مواليد محافظة الاسكندرية 8-6-1973 الاصل من محافظه اسيوط مركز صدفا قرية الدوير عايد قبيلة هوارة عايد الهوارى دكتوراة فى التاريخ الاسلامى فى انساب القبائل العربية عام 2015 من اكاديمة مشكاة للدرسات الاسلامية عن القبائل النازحة لمصر عقب الفتح الاسلامى رئيس ومؤسس الجمعية الخيرية لأبناء الهوارة عام 2012 المشهرة برقم 3107 ومؤلف مجلد قاموس القبائل العربية المصرية( مفاتيح الانارة فى انساب قبائل العرب والمرابطين والهوارة) و موسوعه القبائل والعائلات العربية والمصرية وهم1-تاريخ الامارة فى أنساب قبائل وعائلات الهوارة 2- القول السليم فى بطون وعشائر بنى سليم 3- القول المتين فى تاريخ وأنساب قبائل المرابطين وبنى سليم 4-رجال العصر فى أنسابهوازن وبنى هلال وبنى نصر 5-الأقوال الجلية فى أنساب وقبائل سيناء والشرقية -6-القول الشاف فى أنساب قبائل الأنصار والأشراف و الامين العام لمجلس للقبائل المصرية والعربية بالاسكندرية حاصل على درع وشهادة تقدير من المجلس المصرى للقبائل المصرية والعربية رئيس اللجنة العليا لدعم الجيش والشرطة والمصالحات بالمنظمة المصرية لحقوق الانسان بالاسكندرية حاصل على شهادة تفدير من المنظمة المصرية لحقوق الانسان [رئيس الجمعية الخيرية لأبناء محافظة أسيوطفرع عبدالقادرالعامرية الإسكندرية/ وكيل مؤسسين حزب التحرير العربى حزب لم يكتمل امين عام التنظيم بحزب مصر الثورة سابقا مرشح مجلس الشعب بالدائرة الرابعه بالاسكندرية عن الشباب والجمعيات الاهلية عام 2011 حاصل على العديد من شهادات التقدير من الجمعيات الاهلية والمجالس عن دورة فى المجتمع المدنى رئيس لجنة المساعدات الطبية بالجمعيات الاهلية شعبة العامرية وباحث ومؤرخ فى تاريخ القبائل العربية بمصر والوطن العربى موبايل رقم 01224369577 01002920977 01119825377
د مصطفى سليمان ابوالطيب ابويوسف عايد الهوارى من مواليد محافظة الاسكندرية 8-6-1973 الاصل من محافظه اسيوط مركز صدفا قرية الدوير عايد قبيلة هوارة عايد الهوارى دكتوراة فى التاريخ الاسلامى فى انساب القبائل العربية عام 2015 من اكاديمة مشكاة للدرسات الاسلامية عن القبائل النازحة لمصر عقب الفتح الاسلامى رئيس ومؤسس الجمعية الخيرية لأبناء الهوارة عام 2012 المشهرة برقم 3107 ومؤلف مجلد قاموس القبائل العربية المصرية( مفاتيح الانارة فى انساب قبائل العرب والمرابطين والهوارة) و موسوعه القبائل والعائلات العربية والمصرية وهم1-تاريخ الامارة فى أنساب قبائل وعائلات الهوارة 2- القول السليم فى بطون وعشائر بنى سليم 3- القول المتين فى تاريخ وأنساب قبائل المرابطين وبنى سليم 4-رجال العصر فى أنسابهوازن وبنى هلال وبنى نصر 5-الأقوال الجلية فى أنساب وقبائل سيناء والشرقية -6-القول الشاف فى أنساب قبائل الأنصار والأشراف و الامين العام لمجلس للقبائل المصرية والعربية بالاسكندرية حاصل على درع وشهادة تقدير من المجلس المصرى للقبائل المصرية والعربية رئيس اللجنة العليا لدعم الجيش والشرطة والمصالحات بالمنظمة المصرية لحقوق الانسان بالاسكندرية حاصل على شهادة تفدير من المنظمة المصرية لحقوق الانسان [رئيس الجمعية الخيرية لأبناء محافظة أسيوطفرع عبدالقادرالعامرية الإسكندرية/ وكيل مؤسسين حزب التحرير العربى حزب لم يكتمل امين عام التنظيم بحزب مصر الثورة سابقا مرشح مجلس الشعب بالدائرة الرابعه بالاسكندرية عن الشباب والجمعيات الاهلية عام 2011 حاصل على العديد من شهادات التقدير من الجمعيات الاهلية والمجالس عن دورة فى المجتمع المدنى رئيس لجنة المساعدات الطبية بالجمعيات الاهلية شعبة العامرية وباحث ومؤرخ فى تاريخ القبائل العربية بمصر والوطن العربى موبايل رقم 01224369577 01002920977 01119825377

قبائل الاذد والانصار

مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 8794
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 47

قبائل  الاذد والانصار  Empty قبائل الاذد والانصار

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الإثنين يوليو 13, 2020 11:54 pm

قبائل  (الازد) :اليمنيه
قيل أن بنو الأذد من بقايا القبائل الإسماعيلية أو الإبراهيمية  نسبا لنبى الله إسماعيل ونبى الله إبراهيم  وقيل هم من عدنان  ولاكن المشهور عنهم أنهم قبائل قحطانية كهلانيةوالازد صفة وهم بنو  در المعروف بالأذد وهو
(الازد بن الغوث بن نبت بن مالك بن زيد بن كهلان )
وكان له من الوالد (مازن ، نصر ، الهون،-قدر- عبد الله ، عمرو- الحارث ) ومن الهنؤة (أفكة –حواله –دهنه –الهون –ومنه (مليح ومنهم عائذة ومن بنة عائذة (الديش –غالب –محلم –حلمة) ومن بنى عمرو(الصيف –المع –ربيعة –أمرىء القيس –سوادة –بحر )وأعقب عمروبن الأذد (سعد –ربيعه-عرمان-أمرؤالقيس-حدجنة-معاوية-علماء-الصيق)وأعقب مازن(كعب-ثعلبة-عمرو-عدى)وأعقب ثعلبة (كرز-أمرؤالقيس-عامر)ومن أمرؤالقيس حارثة (الغطريف) الذى أعقب (التوأم-عامر ماء السماء-عمران) وأعقب عامر ماء السماء (عمرو ميزيقياء –عمران وأعقب عمروميزيقياء (قيس –حمل-عوف-أبوحارثة—ذهل وائل-حارثة-ثعلبة-الحارث-كعب-وداعه-جفنة-مالك-عبيد)
وأعقب الحارث (عدى-رفاعه-عمرو-سوادة)
وأعقب عمرو بن الحارث (أمرؤالقيس –حارثة) وأعقب حارثة(ثعلبة-عامر) ومن ثعلبة عامر الذى أعقب (كعب –عامر الفطيون) ومن ثعلبة حارثة ويعرف أولادة ببنو قيلة وهم (الأوس-الخزرج) وهم الأنصاربيثرب وسوف نتكلم عنهم لاحقا وأعقب حارثة بن عمرو ميزيقياء (كعب-عدى-ربيعلة (لحى) أفصى ) وأعقب ربيعه لحى عمرو خزاعه.
خزاعة أعقب عمرو خزاعة (سعد-مليح-كعب-عدى-مازن-عوف)
وأعقب سعد (جذيمة(المصطلق) –مليح-كعب-عدى –عوف)  وأعقب عوف(جفنة-نصر) وأعقب عدى (زمان-مازن-كاهل) وأعقب مازن(عامر-عمرو-عبد)
وأعقب عمرو(المخترش-عبيد) وأعقب المخترش (عبدالعزى-معاوية) وأعقب مليح (سعد-غنم) ومن سعد جعتمة ومنه سبيع الذى أعقب (بياضة –سعيد)وأعقب غنم (أسامة-حيان )وأعقب حيان (ثلبة-شيبان).

بنوالمصطلق :
(جذيمة )أعقب (قيس -مازن )
ومن قيس (معوى-غوية) ومن مالك عائذ ومنه الحارث ومنه حبيب ومنه الحارث ومنه السيدة جويرية زوج الرسول الكريم  وأعقب عامرالحيا (حرام -مرة) ومن حرام (جذيمة-غاضرة)وأعقب كعب بن عمرو (سعد- مازن-سلول -حبشية) وأعقب سعد (عمرو- تيم)  وأعقب حبشية (غاضرة-حرام) وأعقب غاضرة (سالم-المخصر-بداء-منقذ-جهمه ومنه الجهمه) ومن حرام(ضبيس-رياح). وأعقب سلول (عدى-حبشية-الحزمر) وأعقب عدى(هنية-حبتر) وأعقب هنية(زيد-مقياس-صبرة-مازن) وأعقب حبتر(مقياس-خشرم-حبيب-كعب-عبد) وأعقب الحزمر(رزاح-عبد-عمرو-روح)وأعقب حبشية (ضاطر-خليل-قمير-كليب) وأعقب ضاطر(سرى-عبيد-حبيب-عبدمناف) وأعقب خليل(هلال-أبوغبشان-المحترش-عبدنهم) وأعقب قمير(عبالعزى-عبدمناف-عبدالله) وأعقب كليب( عفيف عمرو)وأعقب أفصى بن حارثة بن عمروميزيقيا.(أمرؤالقيس-عمرو-خطاب-ملكان-زيد-حريش-أسلم-خثعم-خثم-مالك-سوادة-عدى-جهادة) وأعقب أسلم (سلامان –هوازن)  وأعقب سلامان (مازن –الهر دهمان)  ومن مازن (حديدة-سهم) ومن الهر سعد  وأعقب مالكخزيمة الذى أعقب (أنس-قيس-يقظة-قشير) وأعقب هوازن (عبس-الحارث- ثعلبة-مازن) وأعقب عدى بن حارثة (عمرو-سعد بارق-عمران) وأعقب عمرو (ألمع-شبيب-ملادس-ثعلبة –مالك الهجن-الربعه –زيد) ومن ثعلبة حارثة الذى أعقب (شبر-لوذان-الأوصام-النباح) وأعقب سعد بارق كنانة الذى أعقب (عوف-ثعلبة-أنمار).
بنو عمران بن عمروميزيقيا
الذى أعقب (الحجر-الأسد) وأعقب الأسد(الحارث-ثعلبة-العتيك-شهميل-سلمة)
وأعقب العتيك (الحارث-عوف)  ومن الحارث (عمرو-وائل-أسد) وأعقب عمرو(عوف-مالك-تيم-حارثة-وهب) وأعقب أسد (عكب-عدى-يم-عمرو)وأقب عمرو (عياذ-أيهام-عوف)
ومن أيهام( أيهم-مزروع)
بنو الحجر بن عمران
الذى أعقب (زهران-مرحوم-سود- عمرو-زيدمناة) وأعقب زهران (جذيمة –الحارث) وأعقب سود(زياد-عائذ-عياذ-عوذ-الحارث-عبدالله-على طاحية- إياد) وأعقب زياد (وهب-محصن-ربيعه-زيد) وأعقب على (ربيعه-زهر-شارق-الهميم) وأعقب زيدمناة (مالك-هداد- عمرو) ومن هداد (سعد-عبرة-عذرة-الدي). بنو عمروبن مازن بن الأذد: الذى أعقب (وجيهه—ثعلبة-أمرؤالقيس-سوادة-الحارث-عوف-عدى-مالك-العاص-الحاله-لوذان-حارثة-زيدالله) وأعقب أمرؤالقيس (ثعلبة-عامر) وأعقب العاص(حاشية-عبيد-صوفة-الغافق-ضنه-بهداء) وأعقب زيدالله (حارثة-زيدمناة-تفلذ-عمرو-هاربة) وأعقب تفلذ (كرب –أسلم- طمثان--جشم-كوت)وأعقب عدى بن عمرو(حارثة-مازن-أنمار-عمرو-سعد-ثعلبة) وأعقب حارثة (حريم- الحارث-عمرو) وأعقب حريم (الحارث-عمرو-عمير) وأعقب عمرو (الحارث-الذئب-قيس) وأعقب عمرو بن عدى (أنمار-معاوية-حجر-الحارث-عوف) وأعقب أنمار(أمرؤالقيس –حقال –ثعلبة- حارثة-قيس)ومن معاوية (مجالد – جديلة) ومن عوف (الحارث-بكر-عمرو).

بنوالهنوء بن الأذد:
أعقب (الحجر-يزيد-عوهى-دهنه-الهون-حواله-يرفى-يوم-أفلة)
وأعقب الحجر (عامر-الأوس-كعب) ومن الأوس ربيعه الذىأعقب (مالك-شهر-الحارث-عمرو-نصر) وأعقب الهون (فكل-الندب ) وأعقب الندب (حنن-عاصم-سليم-مبشر-دوير-معمر) وأعقب أفلة (كنانة-حلس) وأعقب يرفى (حمزة-مشجة) .
وأعقب مالك بن نصر بن الأذد
( ميدعن-حمار-عبدالله-مويلك) وأعقب ميدعان (معاوية-مالك) وأعقب مالك(نهب-راسب-معاوية) وأعقب عبدالله كعب ومنه الحارث الذى منه (كعب-نبيشة) وأعقب كعب (مالك-عبدالله-زهران-أحجن) وأعقب مالك (الأثب-شجاعة)وأعقب زهران (عبرة-صقل-مالك-عبدالله-نصر-النمر) وأعقب عبرة (عامر-عبيد- شريق وأعقب عبدالله عدثان ومنه (دعثة –دهنة-دوس منهم الصحابى الجليل أبوهريرة )وأعقب أحجن (قرن-أسلم-لهب) ومن أسلم (بعوره-عوف ثمالة-غالب-ماقان) وأعقب نبيشة (عامرزرارة-غراء) وأعقب عامر زرارة (ماسخة-أوس مناة-عبدالله –سيف).  
وأعقب مالك بن فهم (هناة-ثعلبة-سليمة-جهضم-معن-الحرث-عمرو-عوف-جذيمة الأبرش-نوا –شبابة)  وأعقب هناة (جهضم-أسلم-صائدة) وأعقب أسلم (فسحان-خنزير-بكر-عوف) وأعقب خنزير(محارب-محاشى- عائذ).وأعقب سليمة (قرجد-عبد-تبريز-سعد-مجاسر-ضباك-حملة-حماية) وأعقب الحارث (لقيط-منقذ-لحيا –جرموز-فردوس) وأعقب عوف (جرير-جهضم-جون) وأعقب جذيمة الأبرش (جهضم- وهبيل) وأعقب جهضم (لأى-خالد-صهبان-الأسود- جعبر-عبدة-كعب) وأعقب نوا (حنش-عمرو-شنيف)وأعقب شبابة (زيد- عبد-فرهود).وأعقب مالك بن عمرو بن فهم (وائل-كلاب-ماوية-عائذقسملة-مالك-معاوية-أبوأمية-صخفان-واشخ)  وأعقب وائل (مرة-أسد) وأعقب مالك (ذهبان-شبك-عائذ صليمى-عدى-زاكيا-شريك)(أسد-سعد الأشقر).وأعقب معن بن مالك (أسعد- ربيعه-حداد-شرطان-حجير-صيفى-كردى-كوزن) وأعقب شرطان(خذيمة-مليح-صهبان-كعب) وأعقب مليح(عمرو-صنيم وأعقب صنيم (محارب-برارى). وأعقب سليم بن فهم (يثيع-ثعلبة) وأعقب ثعلبة (العاضى-عوف-عوض-سعد-زمان) وأعقب سعد (حرب –هنية)  ومن حرب عامر الذى أعقب (رعل-مالك) ومن هنية أبوصعب الذى أعقب (عتاب-ساى) ومن دوس بن عدثان منهب الذى أعقب(دهمان-عوف وأعقب دهمان (محارب-غانم وأعقب محارب(رابية-السلم ومن أعقاب نصر بن زهران (عثمان –دهمان) وأعقب دهمان (عبدالله-النمر-غالب) ومن عبدالله اليحمد الذى أعقب (كعب-حميم-خالد-ماجد-الشرى-مالك-ربيعه-حميد-عمرو-سعد) وأعقب النمر(سليم-أنمار-حفين) ومن سليم ربيعة الذى أعقب (حرب-عمرو-فهم-سبيع) وأعقب فهم (عمير مالك-صعب) وأعقب حفين (عامر-ذهل) وأعقب عامر (الأوس-كنانة) وأعقب غالب بن عثمان (الندب –غنم) وأعقب غنم(جذيمة-عمرو-سع) ومن عمرو شمس الذى أعقب (زياد-الحدال-معولة-نحو) وأعقب معولة (عزجدة-رافد-عبدالعزى-رئام) وأعقب نحو (عجيف-ملاتمان-معازب- مر) وأعقب زياد عائذ وأعقب صعب بن دهمان (عمرو-مبشر) وأعقب مبشر (الحارث-الأوس-يشكر-محضب) وأعقب يشكر (جعتمة-سلامان-عامر-بكر-عوف-أخوين-ربيعه)
وأعقب بكر (عوف-الحارث-عامرالغطريف- جعتمة- سعد) وأعقب عامر الغطريف (سعد- عبدالله ) وأعقب عبدالله (الحارث الغطريف-الحويرث غطيف)  وأعقب الحارث (واشح-عبدالله-كعب-ربيعه-سعد).
إعداد وتجميع
د مصطفى سليمان ابوالطيب الهوارى
مؤرخ فى أنساب القبائل العربية


عدل سابقا من قبل مصطفى سليمان أبوالطيب في الأربعاء يوليو 15, 2020 8:03 am عدل 1 مرات


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى

مصطفى سليمان أبوالطيب يعجبه هذا الموضوع

مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 8794
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 47

قبائل  الاذد والانصار  Empty رد: قبائل الاذد والانصار

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الثلاثاء يوليو 14, 2020 8:24 am

قبائل الأنصار من تاريخ ابن خلدون
منشور رقم ١
ذكر أوليتهم و الإلمام بشأن نصرتهم و كيف انقراض أمرهم
قد ذكر فيما تقدم شأن يثرب و أنها من بناء يثرب بن فانية بن مهلهل بن إرم بن عبيل ابن عوص و عبيل أخو عاد و فيما ذكر السهيلي : أن يثرب بن قائد بن عبيل بن مهلاييل بن عوص بن عمليق بن لاوذ بن إرم و هذا أصح و أوجه وقد ذكرنا كيف صار أمر هؤلاء لإخوانهم جاسم من الأمم العمالقة و أن ملكهم كان يسمى الأرقم و كيف تغلب بنو إسرائيل عليه و قتلوه و ملكوا الحجاز دونه كله من أيدي العمالقة و يظهر من ذلك أن الحجاز لعهدهم كان آهلا بالعمران و جميع مياهه يشهد بذلك أن داود عليه السلام لما خلع بنو إسرائيل طاعته و خرجوا عليه بابنه أشبوشت فر مع سبط يهوذا إلى خيبر و ملك ابنه الشام و أقام هو و سبط و يهوذا بخيبر سبع سنين في ملكه حتى قتل ابنه و عاد إلى الشام فيظهر من أن عمرانه كان متصلا بيثرب و يجاوزها إلى خيبر وقد ذكرنا هنالك كيف أقام من بني إسرائيل من أقام بالحجاز و كيف تبعتهم يهود خيبر و بنو قريظة
قال المسعودي : و كانت الحجاز إذ ذاك أشجر بلاد الله و أكثرها ماء فنزلوا بلاد يثرب و اتخذوا بها الأموال و بنو الآطام و المنازل في كل موطن و ملكوا أمر أنفسهم و انضافت إليهم قبائل من العرب نزلوا معهم و اتخذوا الأطم و البيوت و أمرهم راجع إلى ملوك المقدس من عقب سليمان عليه السلام قال الشاعر بني نعيف :
( و لو نطقت يوما قباء لخبرت ... بأنا نزلنا قبل عاد و تبع )
( و آطامنا عادية مشمخرة ... تلوح فتنعى من يعادي و يمنع )
فلما خرج مزيقيا من اليمن و ملك غسان بالشام ثم هلك و ملك ابنه ثعلبة العنقاء ثم هلك ثعلبة العنقاء و ولي أمرهم بعد ثعلبة عمرو ابن أخيه جفنة سخط مكانه ابنه حارثة فأجمع الرحلة إلى يثرب و أقام بنو جفنة بن عمرو و من انضاف إليهم بالشام و نزل حارثة يثرب على يهود خيبر و سألهم الحلف و الجوار على الأمان و المنعة فأعطوه من ذلك ما سأل قال ابن سعيد : و ملك اليمن يومئذ شريب بن كعب فكانوا بادية لهم إلى أن انعكس الأمر بالكثرة و الغلبة و من كتاب الأغاني لأبي الفرج الأصبهاني قال : بنو قريظة و بنو النضير الكاهنان من ولد الكوهن بن هرون عليه السلام كانوا بنواحي يثرب بعد موسى عليه السلام و قبل تفرق الأزد من اليمن بسيل العرم و نزول الأوس و الخزرج يثرب و ذلك بعد الفجار
و نقل ذلك عن علي بن سليمان الأخفش بسنده إلى العماري قال : ساكنوا المدينة العماليق و كانوا أهل عدوان و بغي و تفرقوا في البلاد و كان بالمدينة منهم بنو نعيف و بنو سعد و بنو الأزرق و بنو نظرون و ملك الحجاز منهم الأرقم ما بين تيما إلى فدك و كانوا ملوك المدينة و لهم بها نخل و زرع و كان موسى عليه السلام قد بعث الجنود إلى الجبابرة يغزونهم و بعث إلى العمالقة جيشا من بني إسرائيل و أمرهم أن لا يستبقوا أحدا فأبقوا إبنا للأرقم ضنوا به على القتل فلما رجعوا بعد وفاة موسى عليه السلام و أخبروا بني إسرائيل بشأنه فقالوا هذه معصية لا تدخلوا علينا الشام فرجعوا إلى بلاد العمالقة و نزلوا المدينة و كان هذا أولية سكنى اليهود بيثرب و انتشروا في نواحيها و اتخذوا بها الآطام و الأموال و المزارع و لبثوا زمانا و ظهر الروم على بني إسرائيل بالشام و قتلوهم و سبوا فخرج بنو النضير و بنو قريظة و بنو يهدل هاربين إلى الحجاز و تبعهم الروم فهلكوا عطشا في المفازة بين الشام و الحجاز و سمي الموضع تمر الروم و لما قدم هؤلاء الثلاثة المدينة نزلوا العلية فوجدوها وابية و ارتادوا و نزل بنو النضير مما يلي البهجان و بنو قريظة و بنو بهدل على نهروز و كان ممن سكن المدينة من اليهود حين نزلها الأوس و الخزرج بنو الشقمة و بنو ثعلبة و بنو زرعة و بنو قبنقاع و بنو يزيد و بنو النضير و بنو قريظة و بنو يهدل و بنو عوف و بنو عصص و كان بنو يزيد من بلي و بنو نعيف من بلي و بنو الشقمة من غسان و كان يقال لبني قريظة و بني النضير الكاهنان كما مر فلما كان سيل العرم و خرجت الأزد نزلت أزدشنوءة الشام بالسراة و خزاعة بطوي و نزلت غسان بصرى و أرض الشام و نزلت أزد عمان الطائف و نزلت الأوس و الخزرج يثرب نزلوا في ضرار بعضهم بالضاحية و بعضهم بالقرى مع أهلها و لم يكونوا أهل نعم و شاء لأن المدينة كانت ليست بلاد مرعى و لا نخل لهم و لا زرع إلا الأعذاق اليسيرة و المزرعة يستخرجها من الموات و الأموال لليهود فلبثوا حينا ثم وفد مالك بن عجلان إلى أبي جبيلة الغساني و هو يومئذ ملك غسان فسأله فأخبره عن ضيق معاشهم فقال : ما بالكم لم تغلبوهم حين غلبنا أهل بلدنا ؟ و وعده أنه يسير إليهم فينصرهم فرجع مالك و أخبرهم أن الملك آبا جبيلة يزورهم فأعدوا له نزلا فأقبل و نزل بذي حرض و بعث إلى الأوس و الخزرج بقدومه و خشي أن يتحصن منه اليهود في الآطام فاتخذ حائرا و بعث إليهم فجاؤه في خواصهم و حشمهم و أذن لهم في دخول الحائر و أمر جنوده فقتلوهم رجلا رجلا إلى أن أتوا عليهم و قال للأوس و الخزرج : إن لم تغلبوا على البلاد بعد قتل هؤلاء فلأحرقنكم و رجع إلى الشام فأقاموا في عداوة مع اليهود ثم أجمع مالك بن العجلان و صنع لهم طعاما و دعاهم فامتنعوا لغدرة أبي جبيلة فاعتذر لهم مالك عنها و أنه لا يقصد نحو ذلك فأجابوه و جاءوا إليه فغدرهم و قتل منهم سبعة و ثمانين من رؤسائهم و فطن الباقون فرجعوا و صورت اليهود بالحجاز مالك بن العجلان في كنائسهم و بيعهم و كانوا يلعنونه كلما دخلوا و لما قتلهم مالك ذلوا و خافوا و تركوا مشي بعضهم إلى بعض في الفتنة كما كانوا يفعلون من قبل و كان كل قوم من اليهود قد لجأوا إلى بطن من الأوس و الخزرج يستنصرون بهم و يكونون لهم أحلافا اهـ
و كان الحارثة بن ثعلبة ولدان أحدهما أوس و الآخر خزرج و أمهما قيلة بنت الأرقم بن عمرو بن جفنة و قيل بنت كاهن بن عذرة من قضاعة فأقاموا كذلك زمانا حتى أثروا و امتنعوا في جانبهم و كثر نسلهم و شعوبهم فكان بنو الأوس كلهم لمالك بن الأوس منهم خطمة بن جشم بن مالك و ثعلبة و لوذان و عوف كلهم بنو عمرو بن عوف بن مالك و من بني عوف بن عمرو حنش و مالك و كلفة كلهم بنو عوف و من مالك بن عوف معاوية و زيد فمن زيد عبيد و ضبيعة و أمية و من كلفة بن عوف جحجبا بن كلفة و من مالك بن الأوس أيضا الحارث و كعب ابنا الخزرج بن عمرو ابن مالك فمن كعب بنو ظفر و من الحارث بن الخزرج حارثة و جشم و من جشم بنو عبد الأشهل و من مالك بن الأوس أيضا بنو سعد و بنو عامر ابنا مرة بن مالك فبنوا سعد الجعادرة و من بني عامر عطية و أمية و وائل كلهم بنو زيد بن قيس بن عامر و من مالك بن الأوس أيضا أسلم و واقف بنو امرئ القيس بن مالك فهذه بطون الأوس و أما الخزرج فخمسة بطون من كعب و عمرو و عوف و جشم و الحارث فمن كعب بن الخزرج بنو ساعدة بن كعب و من عمرو بن الخزرج بنو النجار و هم تيم الله بن ثعلبة بن عمرو و هم شعوب كثيرة : بنو مالك و بنو عدي و بنو مازن و بنو ديار كلهم بنو النجار و من مالك بن النجار مبدول و اسمه عامر و غانم و عمرو عدي معاوية و من عوف بن الخزرج بنو سالم و القوافل و هما عوف بن عمرو بن عوف و القوافل ثعلبة و مرضخة بنو قوقل بن عوف و من سالم بن عوف بنو العجلان بن زيد بن عصم بن سالم و بنو سالم بن عوف و من جشم بن الخزرج بنو غضب بن جشم و تزيد بن جشم فمن غضب بن جشم بنو بياضة و بنو زريق ابنا عامر بن زريق بن عبد حارثة بن مالك بن غضب و من تزيد بن جشم بنو سلمة بن سعد بن علي بن راشد بن ساردة بن تزيد و من الحارث بن الخزرج بنو خدرة و بنو حرام ابنا عوف بن الحارث بن الخزرج فهذه بطون الخزرج
فلما انتشر بيثرب هذان الحيان من الأوس و الخزرج و كثروا يهود خافوهم على أنفسهم فنقضوا الحلف الذي عقدوه لهم و كان العزة يومئذ بيثرب لليهود قال قيس بن الحطيم :
( كنا إذا رابنا قوم بمظلمة ... شدت لنا الكاهنان الخيل و اعتزموا )
( بنو الرهون و واسونا بأنفسهم ... بنو الصريخ فقد عفوا وقد كرموا )
ثم نتج فيهم بعد حين مالك بن العجلان وقد ذكر نسب العجلان فعظم شأن مالك و سوده الحيان فلما نقض يهود الحلف واقعهم و أصاب منهم و لحق بأبي جبيلة ملك غسان بالشام و قيل بعث إليه الرنق بن زيد بن امرئ القيس فقدم عليه فأنشده :
( أقسمت أطعم من رزق قطرة ... حتى تكثر للنجاة رحيل )
( حتى ألاقي معشرا أنى لهم ... خل و مالهم لنا مبذول )
( أرض لنا تدعى قبائل سالم ... و يجيب فيها مالك و سلول )
( قوم أولو عز و عزة غيرهم .. . إن الغريب و لو يعز ذليل )
فأعجبه و خرج في نصرتهم و أبو جبيلة هو ابن عبد الله بن حبيب بن عبد حارثة بن مالك بن غضب بن جشم بن الخزرج كان حبيب بن عبد حارثة و أخو غانم إبنا الجشمي ساروا مع غسان إلى الشام و فارقوا الخزرج و لما خرج أبو جبيلة إلى يثرب لنصرة الأوس و الخزرج لقيه أبناء قيلة و أخبروه أن يهود علموا بقصده فتحصنوا في آطامهم فورى عن قصده باليمن خرجوا إليه فدعاهم إلى صنيع أعده لرؤسائهم ثم استلحمهم فعزت الأوس و الخزرج من يومئذ و تفرقوا في عالية يثرب و سافلتها يتبوءون منها حيث شاءوا و ملكت أمرها على يهود فذلت اليهود و قل عددهم و علت قدم أبناء قيلة عليهم فلم يكن لهم امتناع إلا بحصونهم و تفرقهم أحزابا على الحيين إذا اشتجرا و في كتاب ابن إسحق : إن تبعا أبا كرب غزا المشرق فمر بالمدينة و خلف بين أظهرهم إبنا له فقتل غيلة فلما رجع أجمع على تخريبها و اسئصال أهلها فجمع له هذا الحي من الأنصار و رئيسهم عمرو بن ظلة و ظلة أمه و أبوه معاوية بن عمرو قال ابن اسحق : وقد كان رجل من بني عدي بن النجار و يقال له أحمر نزل بهم تبع و قال : إنما التمر لمن أبره فزاد ذلك تبعا حنقا عليهم فاقتتلوا و قال ابن قتيبة في هذه الحكاية إن الذي عدا على التبعي هو مالك بن العجلان و أنكره السهيلي وفرق بين القصتين بأن عمرو بن ظلة كان لعهد تبع و مالك بن العجلان لعهد أبي جبيلة و استبعد ما بين الزمانين و لم يزل هذان الحيان قد غلبوا اليهود على يثرب و كان الاعتزاز و المنعة تعرف لهم في ذلك و يدخل في حلفهم من جاورهم من قبائل مضر و كانت قد تكون بينهم في الحيين فتن و حروب و يستصرخ كل بمن دخل في حلفه من العرب و يهود قال ابن سعيد : و رحل عمرو بن الإطنابة من الخزرج إلى النعمان بن المنذر ملك الحيرة فملكه على الحيرة و اتصلت الرياسة في الخزرج و الحرب بينهم و بين الأوس و من أشهر الوقائع التي كانت بينهم يوم بعاث قبل المبعث كان على الخزرج فيه عمرو بن النعمان بن صلاة بن عمرو بن أمية بن عامر بن بياضة و كان على الأوس يومئذ حضير الكتائب ابن سماك بن عتيك بن امرئ القيس بن زيد بن عبد الأشهل و كان حلفاء الخزرج يومئذ أشجع من غطفان و جهينة من قضاعة و حلفاء الأوس مزينة من أحياء طلحة بن إياس و قريظة و النضير من يهود و كان الغلب صدر النهر للخزرج ثم نزل حضير و حلف لا أركب أو أقتل فتراجعت الأوس و حلفاؤها و انهزم الخزرج و قتل عمرو بن النعمان رئيسهم و كان آخر الأيام بينهم و صحبهم الإسلام وقد سئموا الحرب و كرهوا الفتنة فأجمعوا على أن يتوجوا عبد الله بن أبي بن سلول ثم اجتمع أهل العقبة منهم بالنبي و سلم بمكة و دعاهم إلى نصرة الإسلام فجاءوا إلى قومهم بالخبر كما نذكر و أجابوا و اجتمعوا على نصرته و رئيس الخزرج سعد بن عبادة و الأوس سعد بن معاذ قالت عائشة : كان يوم بعاث يوما قدمه الله لرسوله و لما بلغهم خبر مبعث النبي  بمكة و ما جاء به من الدين و كيف أعرض قومه عنه و كذبوه و آذوه و كان بينهم و بين قريش إخاء قديم و صهر فبعث أبو قيس بن الأسلت من بني مرة بن مالك بن الأوس ثم من بني وائل منهم و اسمه صيفي بن عامر بن شحم بن وائل و كان يحبهم لمكان صهره فيهم فكتب إليهم قصيدة يعظم لهم فيها الحرمة و يذكر فضلهم و حلمهم و ينهاهم عن الحرب و يأمرهم بالكف عن رسول الله صلى الله عليه و سلم و يذكرهم بما رفع الله عنهم من أمر الفيل و أولها :
( أيا راكبا إما عرضت فبلغن ... مقالة أوسي لؤي بن غالب )

إعداد وتجميع
د مصطفى سليمان ابوالطيب الهوارى
مؤرخ فى أنساب القبائل العربية


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 8794
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 47

قبائل  الاذد والانصار  Empty رد: قبائل الاذد والانصار

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأربعاء يوليو 15, 2020 12:25 am

قبائل الانصار كما أخبر عناوين خالدون
منشور رقم ٢
تناهز خمسا و ثلاثين بيتا ذكرها ابن إسحق في كتاب السير فكان ذلك أول ما ألقح بينهم من الخير و الإيمان و كان رسول الله  لما يئس من إسلام قومه يعرض نفسه على وفود العرب و حجاجهم أيام الموسم أن يقوموا بدين الإسلام و بنصره حتى بلغ ما جاء به من عند الله و قريش يصدونهم عنه و يرمونه بالجنون و الشعر و السحر كما نطق به القرآن و بينما هو في بعض المواسم عند العقبة لقي رهطا من الخزرج ست نفر اثنان من بني غانم بن مالك و هما : أسعد بن زرارة بن عدي بن عبيد الله بن ثعلبة بن غانم ابن عوف بن الحرث بن رفاعة بن سواد بن مالك بن غانم و هو ابن عفراء و من بني زريق بن عامر : رافع بن مالك بن العجلان بن عمرو بن عامر بن زريق و من بني غانم بن كعب بن سلمة بن سعد بن عبد الله بن عمرو بن الحرث بن ثعلبة بن الحرث ابن حرام بن كعب بن غانم كعب بن رئاب بن غانم و قطبة بن عامر بن حديدة بن عمرو بن غانم بن سواد بن غانم و عقبة بن عامر بن نابي بن زيد بن حرام بن كعب ابن غانم فلما لقيهم قال لهم : من أنتم ؟ قالوا : نفر من الخزرج ! قال : أمن موالي يهود ؟ قالوا : نعم ! فقال : ألا تجلسون أكلمكم ؟ فجلسوا معه فدعاهم إلى الله و عرض عليهم الإسلام و تلا عليهم القرآن فقال بعضهم لبعض : تعلموا و الله إنه النبي الذي تعدكم يهودية فلا يسبقنكم إليه فأجابوه فيما دعاهم و صدقوه و آمنوا به و أرجأوا الأمر في نصرته إلى لقاء قومهم و قدموا المدينة فذكروا لقومهم شأن النبي صلى الله عليه و سلم و دعوهم إلى الإسلام ففشا فيهم فلم تبق دار من دور الأنصار إلا و فيها ذكر رسول الله  ثم وافى الموسم في العام المقبل إثنا عشر منهم فوافوه بالعقبة و هي العقبة الأولى و هم : أسعد بن زرارة و عوف بن الحرث و أخوه معاذ ابنا عفراء و رافع بن مالك ابن العجلان و عقبة بن عامر من الستة الأولى و ستة آخرون منهم من بني غانم بن عوف من القواقل : منهم عبادة بن الصامت بن قيس بن أصرم بن فهر بن ثعلبة بن غانم و من بني زريق ذكوان بن عبد القيس بن خلدة بن مخلد بن عامر بن زريق و العباس بن عبادة بن نضلة بن مالك بن العجلان هؤلاء التسعة من الخزرج و أبو عبد الرحمن بن زيد بن ثعلبة بن خزيمة بن أصرم بن عمرو بن عمارة من بني عصية من بلي إحدى بطون قضاعة حليف لهم و من الأوس رجلان الهيثم بن التيهان و اسمه مالك بن التيهان بن مالك بن عتيك بن امرئ القيس بن زيد بن عبد الأشهر و عويم بن ساعدة من بني عمرو بن عوف فبايعوه على الإسلام بيعة النساء و ذلك قبل أن يفترض الحرب و معناه أنه حينئذ لم يؤمر بالجهاد و كانت البيعة على الإسلام فقط كما وقع بيعة النساء على { أن لا يشركن بالله شيئا و لا يسرقن و لا يزنين و لا يقتلن أولادهن } الآية و قال لهم : فإن وفيتم فلكم الجنة و إن غشيتم من ذلك شيئا فأخذتم بحده في الدنيا فهو كفارة له و إن سترتم عليه في الدنيا إلى يوم القيامة فأمركم إلى الله إن شاء عذب و إن شاء غفر و بعث معهم مصعب بن عمير بن هاشم بن عبد مناف بن عبد الدار بن قصي يقريهم القرآن و يعلمهم الإسلام و يفقههم في الدين فكان يصلي بهم و كان منزله على أسعد بن زرارة و غلب الإسلام في الخزرج و فشا فيهم و بلغ المسلمون من أهل يثرب أربعين رجلا فجمعوا ثم أسلم من الأوس بن معاذ بن النعمان بن امرئ القيس بن زيد بن عبد الأشهل و ابن عمه أسيد بن حضير الكتائب و هما سيدا بني عبد الأشهل و أوعب الإسلام بني عبد الأشهل و أخذ من كل بطن من الأوس ما عدا بني أمية بن زيد و خطمة و وائل و واقف و هي أوس أمه من الأوس من بني حارثة و وقف بهم عن الإسلام أبو قيس بن الأسلت يرى رأيه حتى مضى صدر من الإسلام و لم يبق دار من دور أبناء قيلة و إلا فيها رجال و نساء مسلمون ثم رجع مصعب إلى مكة و قدم المسلمون من أهل المدينة معه فواعدوا رسول الله eالعقبة من أوسط أيام التشريق فبايعوه و كانوا ثلثمائة و سبعين رجلا و مرأتين بايعوه على الإسلام و أن يمنعوه ممن أراده بسوء و لو كان دون ذلك القتل و أخذ عليهم النقباء اثني عشر تسعة من الخزرج و ثلاثة من الأوس و أسلم ليلتئذ عبد الله بن عمرو بن حرام و أبو جابر بن عبد الله و كان أول من بايع البراء بن معرور من بني تزيد بن جشم من الخزرج و صرخ الشيطان بمكانهم مع رسول الله صلى الله عليه و سلم و تنطست قريش الخبر فوجدوه قد كان فخرجوا في طلب القوم و أدركوا سعد بن عبادة و أخذوه و ربطوه حتى أطلقه جبير بن مطعم بن عدي ابن نوفل و الحرث بن حرب بن أمية بن عبد شمس لجوار كان عليهما ببلده فلما قدم المسلمون المدينة أظهروا الإسلام ثم كانت بيعة الحرب حتى أذن الله لرسوله eفي القتال فبايعوه على السمع و الطاعة في العسر و اليسر و المنشط و المكره و أثرته عليهم و أن لا ينازعوا الأمر أهله و أن يقوموا بالحق أينما كانوا و لا يخافوا في الله لومة لائم و لما تمت بيعة العقبة و أذن الله لنبيه في الحرب أمر المهاجرين الذين كانوا يؤذنون بمكة أن يلحقوا بإخوانهم من الأنصار بالمدينة فخرجوا أرسالا و أقام هو بمكة ينتظر الإذن في الهجرة فهاجر من المسلمين كثير سماهم ابن إسحق و غيره و كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه فيمن هاجر هو و أخوه زيد و طلحة بن عبيد الله و حمزة بن عبد المطلب و زيد بن حارثة و أنيسة و أبو كبشة موالي رسول الله eو عبد الرحمن بن عوف و الزبير بن العوام و عثمان بن عفان رضي الله عنهم ثم أذن لرسول الله eفي الهجرة فهاجر و صحبه أبو بكر رضي الله عنه فقدم المدينة و نزل في الأوس على كلثوم بن مطعم بن امرئ القيس بن الحرث بن زيد بن عبيد بن مالك بن عوف و سيد الخزرج يومئذ عبد الله بن أبي ابن سلول و أبي هو ابن مالك بن الحرث بن عبيد و إسم أم عبيد سلول و عبيد هو ابن مالك بن سالم بن غانم بن عوف بن غانم بن مالك بن النجار وقد نظموا له الخرز ليملكوه على الحيين فغلب على أمره و اجتمعت أبناء قيلة كلهم على الإسلام فضغن لذلك لكنه أظهر أن يكون له اسم منه فأعطى الصفقة و طوى على النفاق كما يذكر بعد و سيد الأوس يومئذ أبو عامر بن عبد عمرو بن صيفي بن النعمان أحد بني ضبيعة بن زيد فخرج إلى مكة هاربا من الإسلام حين رأى اجتماع قومه إلى النبي صلى الله عليه و سلم بغضا في الدين و لما فتحت مكة فر إلى الطائف و لما فتح الطائف فر إلى الشام فمات هنالك و نزل رسول الله eعلى أبي أيوب الأنصاري حتى ابتنى مساكنه و مسجده ثم انتقل إلى بيته و تلاحق به المهاجرون و استوعب الإسلام سائر الأوس و الخزرج و سموا الأنصار يومئذ بما نصروا من دينه و خطبهم النبي eو ذكرهم و كتب بين المهاجرين و الأنصار كتابا وادع فيه يهود و عاهدهم و أقرهم على دينهم و أموالهم و اشترط عليهم شرط لهم كما يفيده كتاب ابن إسحق فلينظر هنالك ثم كانت الحرب بين رسول الله eو بين قومه فغزاهم و غزوه و كانت حروبهم سجالا ثم كان الظهور لرسول الله آخرا كما نذكر في سيرته e صبر الأنصار في المواطن كلها و استشهد من أشرافهم و رجالاتهم كثير هلكوا في سبيل الله و جهاد عدوه و نقض أثناء ذلك اليهود الذين بيثرب على المهاجر و الأنصار ما كتب رسول الله eظاهروا عليه فأذن الله لنبيه e فيهم و حاصرهم طائفة بعد أخرى و أما بنو قينقاع فإنهم تثاوروا مع المسلمين بسيوفهم و قتلوا مسلما و أما بنو النضير و قريظة فمنهم من قتله الله و أجلاه فأما بنو النضير فكان من شأنهم بعد أحد و بعد بئر معونة جاءهم رسول الله صلى الله عليه و سلم يستعينهم في دية العامريين اللذين قتلهما عمرو بن أمية من القرى و لم يكن علم بعقدهم مع رسول الله حسبما نذكره فهموا بقتل رسول الله  حين جاءهم لذلك خديعة منهم و مكرا فحاصرهم حتى نزلوا على الجلاء و أن يحملوا ما استقلت به الإبل من أموالهم إلا الحلقة و افترقوا في خبير و بني قريظة
و أما بنو قريظة فظاهروا قريشا في غزوة الخندق فلما فرج الله كما نذكره حاصرهم رسول الله صلى الله عليه و سلم خمسا و عشرين ليلة حتى نزلوا على حكمه و كلمته و شفع الأوس فيهم و قالوا تهبهم لنا كما وهبت بني قينقاع للخزرج فرد حكمهم إلى سعد بن معاذ و كان جريحا في المسجد أثبت في غزوة الخندق فجاء [ و قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : بم تحكم في هؤلاء بعد أن استحلف الأوس أنهم راضون بحكمه فقال : يا رسول الله تضرب الأعناق و تسبي الأموال و الذرية فقال حكمت بحكم الله من فوق سبعة أرقعة ] فقتلوا عن آخرهم و هم ما بين الستمائة و التسعمائة ثم خرج إلى خيبر بعد الحديبية سنة ست فحاصرهم و افتتحها عنوة و ضرب رقاب اليهود و سبى نساءهم و كان في السبي صفية بنت حيي بن أخطب و كان أبوها قتل مع بني قريظة و كانت تحت كنانة بن الربيع عبد بن أبي الحقيق و قتله محمد بن مسلمة غزاه من المدينة بأمر رسول الله  في ستة نفر فبيته فلما افتتحت خيبر اصطفاها رسول الله صلى الله عليه و سلم لنفسه و قسم الغنائم في الناس من القمح و التمر و كان عدد السهام التي قسمت عليها أموال خيبر ألف سهم و ثمانمائة سهم برجالهم و خيلهم الرجال ألف و أربعمائة و الخيل مائتان و كانت أرضهم الشق و نطاة و الكتيبة فحصلت الكتيبة لرسول الله eو الخمس ففرقها على قرابته و نسائه و من وصلهم من المسلمين و أعمل أهل خيبر على المسافاة و لم يزالوا كذلك حتى أجلاهم عمر رضي الله عنه و لما فتح مكة سنة ثمان غزوة حنين على أثرها و قسم رسول الله  الغنائم فيمن كان يستألفه على الإسلام من قريش و سواهم وجد الأنصار في أنفسهم و قالوا : سيوفنا تقطر من دمائهم و غنائمنا تقسم فيهم مع أنهم كانوا ظنوا أن رسول الله e إذا فتح بلاده و جمع على الدين قومه إنه سيقيم بأرضه و له غنية عنهم و سمعوا ذلك من بعض المنافقين و [ بلغ ذلك كله رسول الله  فجمعهم و قال : يامعشر الأنصار ما الذي بلغكم عني ؟ فصدقوه الحديث فقال : ألم تكونوا ضلالا فهداكم الله بي و عالة فأغناكم الله و متفرقين فجمعكم الله ؟ فقالوا الله و رسوله آمن فقال : لو شئتم لقلتم جئتنا طريدا فآويناك و مكذبا فصدقناك و لكن و الله إني لأعطي رجالا استألفهم على الدين و غيرهم أحب إلي ألا ترضون أن ينقلب الناس بالشاء و البعير و تنقلبون برسول صلى الله عليه و سلم إلى رحالكم ؟ أما و الذي نفسي بيده لولا الهجرة لكنت امرءا من الأنصار الناس دثار و أنتم شعار و لو سلك الناس شعبا و سلكت الأنصار شعبا لسلكت شعب الأنصار ففرحوا بذلك و رجعوا برسول صلى الله عليه و سلم إلى يثرب فلم يزل بين أظهرهم إلى أن قبضه الله إليه ]
و لما يوم وفاته eاجتمعت الأنصار في سقيفة بني ساعدة بن كعب و دعت الخزرج إلى بيعة سعد بن عبادة و قالوا لقريش : منا أمير و منكم أمير ضنا بالأمر أو بعضه فيهم لما كان من قيامهم بنصر رسول الله و امتنع المهاجرون و احتجوا عليهم بوصية رسول الله  إياهم بالأنصار في الخطبة و لم يخطب بعدها قال : أوصيكم بالأنصار إنهم كرشي و عيبتي وقد قضوا الذي عليهم و بقي الذي لهم فأوصيكم بأن تحسنوا إلى محسنهم و تتجاوزوا عن مسيئهم فلو كانت الأمارة لكم لكانت و لم تكن الوصية بكم فحجوهم فقام بشير بن سعد بن ثعلبة بن خلاس بن زيد بن مالك بن الأغر بن ثعلبة بن كعب بن الخزرج بن الحرث بن الخزرج فبايع لأبي بكر و اتبعه الناس فقال حباب بن المنذر بن الجموع بن حرام بن كعب بن غانم بن سلمة بن سعد يا بشير أنفست بها ابن عمك يعني الأمارة قال لا و الله و لكني كرهت أن أنازع الحق قوما جعله لهم فلما رأى الأوس ما صنع بشير بن سعد و كانوا لا يريدون الأمر للخزرج قاموا فبايعوا أبا بكر و وجد سعد فتخلف عن البيعة و لحق بالشام إلى أن هلك و قتله الجن فيما يزعمون و ينشدون من شعر الجن ( نحن قتلنا سيد الخزرج سعد بن عبادة ... ضربناه بسهم فلم تخط فؤاده ) و كان لابنه قيس من بعده غناء في الأيام و أثرا في فتوحات الإسلام و كان له انحياش إلى علي في حروبه مع معاوية و هو القائل لمعاوية بعد مهلك علي رضي الله عنه وقد عرض به معاوية في تشيعه فقال : و الآن ماذا يا معاوية ؟ و الله إن القلوب التي أبغضناك بها لفي صدورنا و عن السيوف التي قاتلناك بها لعلى عواتقنا و كان أجود العرب و أعظمهم جثمانا يقال : إنه كان إذا ركب تخط رجلاه الأرض
و لما ولي يزيد بن معاوية و ظهر من عسفه و جوره و إدالته الباطل من الحق ما هو معروف امتعضوا للدين و بايعوا لعبد الله بن الزبير حين خرجوا بمكة و اجتمعوا على حنظلة بن عبد الله الغسيل ابن أبي عامر بن عبد عمر و بن صيفي بن النعمان بن مالك ابن صيفي بن أمية بن ضبيعة بن زيد و عقد ابن الزبير لعبد الله بن مطيع بن إياس على المهاجرين معهم و سرح يزيد إليهم مسلم بن عقبة المري و هو عقبة بن رباح ابن أسعد بن ربيعة بن عامر بن مرة بن عوف ابن سعد بن دينار بن بغيض بن ريث ابن غطفان فيمن فرض عليه من بعوث الشام و المهاجرين فالتقوا بالحرة حرة بني زهرة و كانت الدبرة على الأنصار و استلحمهم جنود يزيد و يقال إنه قتل في ذلك اليوم من المهاجرين و الأنصار سبعون بدريا و هلك عبد الله بن حنظلة يومئذ فيمن هلك و كانت إحدى الكبر التي أتاها يزيد
و استفحل ملك الإسلام من بعد ذلك و اتسعت دولة العرب و افترقت قبائل المهاجرين و الأنصار في قاصية الثغور بالعراق و الشام و الأندلس و أفريقية و المغرب حامية و مرابطين فافترق الحي أجمع من أبناء قيلة و افترقت و أقفرت منه يثرب و درسوا فيمن درس من الأمم
إعداد وتجميع
د مصطفى سليمان ابوالطيب الهوارى
الأمين العام للمجلس المصرى القبائل بالإسكندرية
مؤرخ فى أنساب القبائل العربية


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 8794
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 47

قبائل  الاذد والانصار  Empty رد: قبائل الاذد والانصار

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأربعاء يوليو 15, 2020 8:03 am

قبائل الانصار فى مصر منشور رقم ٣
الأوس والخزرج)
وسموا الانصار لانهم اول القبائل التى ناصرت الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم فى بدايه الاسلام
و هم بنو الاوس و الخزرج ابنا حارثة بن ثعلبة البهلول ابن عمرو مزيقياء ابن عامر ماء السماء ابن حارثة الغطريف ابن امرئ القيس البطريق ابن ثعلبة العنقاء ابن مازن ابن الأزد (جد قبائل الازد) بن الغوث بن نبت بن مالك بن كهلان بن قحطان و يقال للاوس و الخزرج معا الانصار و كان يقال لهم في الجاهلية بنو قيلة و هي امهما و كانت شريفة و كان الخزرج اكثر عددا من الاوس و لذلك ربما سمتهم العرب بنو الخزرج معا و كانوا يسكنون يثرب شمال مكة بستمائة كيلو متر..و في الاسلام سميت بلدتهم يثرب بمدينة رسول اللهe و سماهم الله عز و جل بالانصار ، و انعم بهذا الاسم الفخم ، و ذلك لنصرتهم لرسول الله e، ونزل فيهم قال تعالى ( و الذين تبوأوا الدار و الايمان من قبلهم يحبون من هاجر اليهم و لا يجدون في صدورهم حاجة مما اوتوا و يؤثرون على انفسهم و لو كان بهم خصاصة و من يوق شح نفسه فاولئك هم المفلحون) (سورة الحشر اية 9)
أحايث الرسول e: عن الأنصار
عن أبي سعيد الخدري قال : قال رسول الله e: { لو سلك الناس واديا وشعبا وسلكتم واديا وشعبا لسلكت واديكم وشعبكم , أنتم شعار والناس دثار , ولولا الهجرة كنت امرأ من الأنصار , ثم رفع يديه حتى أني لأرى بياض إبطيه ما تحت منكبيه فقال اللهم اغفر للأنصار ولأبناء الأنصار ولأبناء أبناء الأنصار
عن عدي بن ثابت عن البراء بن عازب قال : قال رسول الله e{ الأنصار لا يحبهم إلا مؤمن ولا يبغضهم إلا منافق , ومن أحبهم أحبه الله ومن أبغضهم أبغضه الله } حدثنا محمد بن بشر العبدي قال ثنا محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { لو أن الناس سلكوا واديا أو شعبا وسلك الأنصار واديا أو شعبا لسلكت وادي الأنصار أو شعبهم , ولولا الهجرة لكنت امرأ من الأنصار } [ ص: 541 ] حدثنا يحيى بن أبي بكير قال ثنا زهير بن محمد عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن الطفيل بن أبي عن أبيه قال : سمعت رسول الله e: يقول : { لولا الهجرة لكنت امرأ من الأنصار , ولو سلك الناس واديا أو شعبا لسلكت مع الأنصار } .حدثنا زيد بن حبان عن هشام بن هارون الأنصاري قال حدثني معاذ بن رفاعة بن رافع عن أبيه قال : قال رسول الله e:: { اللهم اغفر للأنصار ولذراري الأنصار ولذراري ذراريهم ولمواليهم وجيرانهم } . { جلس رسول الله e:يوما على المنبر عليه ملحفة متوشحا بها عاصبا رأسه بعصابة دسماء , قال : فحمد الله وأثنى عليه ثم قال : أيها الناس تكثرون ويقل الأنصار حتى يكونوا كالملح في الطعام , فمن ولي من أمرهم شيئا فليقبل من محسنهم وليتجاوز عن مسيئهم قال رسول الله e: { لولا الهجرة لكنت امرأ من الأنصار , ولو سلك الناس واديا أو شعبا لسلكت وادي الأنصار وشعبهم , الأنصار شعار والناس دثار وإنكم ستلقون بعدي أثرة فاصبروا حتى تلقوني على

الذى أعقب (جشم-عوف-الحارث-عمرو-دحى-كعب) ومن عمرو ثعلبة الذى أعقب(تيم الله ويكنى النجار)الذى أعقب (دينار-عدى-مالك-مازن)
وأعقب دينار حارثة الذى أعقب عبدالأشهل الذى أعقب (واهب-كعب) وأعقب كعب (مسعود-مالك-ثعلبة) ومن مسعود عمرو الذى أعقب عبد الذى أعقب (النعمان-الضحاك-قطبه)وأعقب مالك (سهيل-قيس) وأعقب قيس (عمرو-زيد-أبوخالد)وأعقب عامر بن غنم بن عدى بن النجار (عدى ومنه مالك –جنب) وأعقب مالك (قيس –غنم-عامر-الحسحاس-عمرو-عدى-صرمة) وأعقب مازن بن النجار (عامر-غنم-ثعلبة) وأعقب مالك بن النجار (عامر مبذول-غنم-معاوبة-عمرو)وأعقب الخزرج بن ساعدة بن كعب بن الخزرج (طريف –ثعلبة-عمرو) وأعقب الحارث بن الخزرج (عوف-صخر-الخزرج-جروش-التوأمان-زيدمناة-جشم) وأعقب عوف بن الخزرج (غنم-السائب-عمرو) وأعقب مالك بن الأوس بن حارثة (مرة-أمرؤالقيس-عوف ومنه عمرو-جشم-عمرو النبيت-السلم)وأعقب عمرو (لوذان-قيل –عوف-حبيب-ثعلبة) وأعقب مالك بن عوف (معاوية-زيد-عزيز) وأعقب عمرو النبيت (الخزرج-عامر)
واأعقب جشم بن الحارث بن الخزرج (حريش وهم بنو صخرة-عبدالأشهل-زعوراء)وأعقب حارثة بن الحارث (حوثرة-جشم-مجدعة)وأعقب كعب ظفر بن الخزرج (هتيم-سواد-مر-عبدرزاح) وأعقب عبدالله خطمة بن جشم (الحارث-عامر-لوزان) وأعقب مالك بن أمرؤالقيس (مالك-ثعلبة-نمير-كعب –عامر)

تاريخ الانصار بمصر:
سكن الاوس و الخزرج يثرب في الجاهلية ثم انتشرت عشائر منهم مع الفتوح فسكنوا الشام و العراق و مصر والمغرب وجزيرة العرب
مساكن و فروع الانصار:
منهم بأرض مصر بنو محمد من و لد حسان بن ثابت الخزرجي النجاري شاعر الرسول e و بنو عكرمة من ولد سيد الأنصار سعد بن معاذ الاوسي الاشهلي (بنو عبد الاشهل)
و ديارهم جميعا بحرى منفلوط بمحافظة اسيوط
ومنهم بالوقت الحاضر جزء كبير بالغربية وكفر الشيخ والمنوفية ، ونذكر منهم عائلة الفقى فى كمشيش والدلجمون وكفر الزيات .
و من عائلات الانصار بالشرقية عائلة الخزرجي بفاقوس و عائلة البقرية بجزيرة سعود و الحسينية و أولاد صقر و هناك عائلات بديارب نجم.
بنو عكرمة (العكارمة) في صعيد مصر
بنو عكرمة أو العكارمة من الأنصار الأوس بل هم من سيد بني الأوس سعد بن معاذ: (ومن بني سيد الأوس سعد بن معاذ: بنو عكرمة، بحري منفلوط أيضا.)) وقال ابن فضل العمري في كتابه مسالك الأبصار: (وأما الأنصار، فمنهم بنو محمد وبنو عكرمة بحري منفلوط، قال: وبنو محمد من حسان ابن ثابت رضي الله عنه وبنو عكرمة ينتمون إلى سيد الأوس سعد بن معاذ
فهم قبيلة عربية من الأنصار من الأوس من الأزد والأزد قبيلة كبيرة من القحطانية اليمانية. وهم بنو الأَوْس بن حارثة بن ثعلبة بن عمرو مُزَيْقياء بن عامر ماء السماء بن حارثة الغِطريف بن امرئ القيس بن ثعلبة بن مازن بن عبد الله بن الأزد. ومن بطون الأوس: بني عمرو بن مالك بطون كثيرة منها بنو ظَفَر، وعبد الأشهل، وزَعُوراء، ومن بني عبد الأشهل سعد بن مُعاذ.
لا تذكر المراجع التاريخية وقت نزوحهم إلى مصر ولكن جل المراجع التاريخية اتفقت على نسبهم وأماكنهم ولعل سبب ذلك التوافق هو نقل بعض المؤرخين من بعض كأمثال القلقشندي والعمري في نقلهما عن الحمداني في كتابه إلا أن المقريزي في كتابه السلوك قد تحدث عن وجود طائفة من بني عكرمة في أسوانSadوقدم الخبر بكثرة فساد أولاد الكنز ، وطائفة العكارمة بأسوان، وسواكن وأنهم منعوا التجار، وغيرهم من السفر، لقطعهم الطريق، وأخذهم أموال الناس. وأن أولاد الكنز قد غلبوا على ثغر أسوان، وصحرا عيذاب وبرية الواحات الداخلة. وصاهروا ملوك النوبة، وأمراء العكارمة، واشتدت شوكتهم.) قامت بنو عكرمة بمصاهرة النوبة والبجاة وبالتبعية انتقال الحكم إليهم سيما وأنهم كانوا ملوك العرب في تلك المنطقة وكانوا يصاهرون ملوك النوبة والبجاة مما مهد لانتقال الحكم إلى العرب حيث كانت من عاداتهم بانتقال الحكم إلى ابن الأخ أو ابن الأخت كما حدث مع قبيلة ربيعة (أولاد الكنز) وغيرهم
وهذا على قدر ماجمعت ولو يوجد نقص فى المعلومات ارسلوا لى للتصحيح ولكم جزيل الشكر والتقدير
إعداد وتجميع
د مصطفى سليمان ابوالطيب الهوارى
الأمين العام للمجلس المصرى القبائل بالإسكندرية
مؤرخ فى أنساب القبائل العربية


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 8794
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 47

قبائل  الاذد والانصار  Empty رد: قبائل الاذد والانصار

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الخميس يوليو 16, 2020 12:20 am

-قبائل الأنصار في مصر
منشور رقم ٤
عائلات البقرية أو البيرقية :- عائلة الغنيمي :
هي عائلة كبيرة بمحافظة الشرقية بمركذ الحسينية من ذرية سعد بن عبادة و يوجد أبناء عمومتهم (عائلة أبو حنش ) بقرية أم عفل التابعة لمركز الحسينية ، والغنيمي نسبة الى جدهم غنيم بن سعاد .
وتنتشر عائلة الغنيمي فى اماكن عدة بمحافظة الشرقية وهي صفط زريق بجوار ديرب نجم _ فاقوس _ جزيرة مطاوع _ أبوكبير .
11 - آل هيتم : من أولاد الصحابي سعدبن عبادة ، منهم أحمد بن محمد بن حجر الهيتمي الانصاري السعدي الخزرجي ، ويطلق عليهم ايضا عرب بني سعد وهم بالغربية بقرية تحمل لقبهم قرية آل هيتم
- عائلة البقرية أوالبيرقية : العربية يرجع نسبهم لقيس بن عبادة ومنازلهم بالشرقية كفر صقر والقرى المجاورة لها
عائلة الغنيمي :هي عائلة كبيرة بالشرقية بمركذ الحسينية من ذرية سعد بن عبادة و يوجد أبناء عمومتهم (عائلة أبو حنش ) بقرية أم عفل التابعة
وتنتشر عائلة الغنيمي فى اماكن عدة بمحافظة الشرقية وهي صفط زريق بجوار ديرب نجم _ فاقوس _ جزيرة مطاوع _ أبوكبير .
آل هيتم : من أولاد الصحابي الجليل سعدبن عبادة الخزرجي ، ويطلق عليهم ايضا عرب بني سعد وهم بالغربية
المعابدة بالصعيد : قبيلة كبيرة بالصعيد وتضم الكثير من العشائر والعائلات من نسل قيس بن عبادة رضي الله عنة وهم :
محافظة اسيوط
أولا :معابدة محافظة اسيوط بقرية المعابدة بمركذ ابنوب الحمام وجزيرة المعابدة بمركذ منفلوط ومنهم (آل شافع وآل الاحمر و آل صالحين) .
ثانيا : عائلة المعابدة بممدينة طما وقرية جزيرة المعابدة بطما
( آلشافع - آل الاحمر - آل المعبدي) .
قبيلة المعابدة بالمراغة : وهم آل شافعين بقرية شندويل البلد والقرى المجاورة وتضم عشائر كبيرة و الشفاعنة بشندويل البلد هم : (آل شافعين - آل صالحين - آل كمال الدين -آل مهران - آل رئيس - آل ابو دوح - آل هنداوي - آل حجاج -آل ملوي[كما ان الشفاعنة هم أصل وابناء عمومة لعائلات أخرى مثل عائلة الدموكه بقرية باصونة و عائلة الجلفي بمدينة المراغة وعائلة كمال الدين بنجع خميس وعائلة الشفاعنة بقرية الشيخ يوسف والشفاعنة الشرقين بنجع هلال و آل غلاب بالقاهرة والشفاعنة
فروع الانصار فى مصر :
منهم بأرض مصر بنو محمد من و لد حسان بن ثابت الخزرجي النجاري شاعر الرسول صلى الله عليه و سلم و بنو عكرمة من ولد سيد الأنصار سعد بن معاذ الاوسي الاشهلي (بنو عبد الاشهل)و ديارهم جميعا بحرى منفلوط باسيوط ومنهم بالوقت الحاضر جزء كبير بالغربية وكفر الشيخ والمنوفية ، ونذكر منهم عائلة الفقى فى كمشيش والدلجمون وكفر الزيات
قبيلة الكرايرة الانصارية من ذرية سيدي كريرالانصاري المدفون بالساحل الشمالي وينتسبوا إلى كرير بن جادالله بن خطاب بن عبدالله بن سليم بن الشيخ حسن الأنصارى بن الشيخ على الأنصارى المدفون بكفور نجم بن سيدى جابر الأنصارى المدفون بالأسكندرية بن نور بن خنافر بن عبدالعزيز بن عمر بن عبدالرحمن بن الشيخ على عليم بن تركان بن عبدالله بن كعب بن عبدالله بن سمل بن جارالله بن عرفة بن شعشاع الأنصارى
سيدى جابر الأنصارى : أختلف في نسية فقيل أنه بن إسحاق بن إبراهيم بن محمد الأنصارى من ذرية الصحابى سعد بن عبادة الأنصارى وقيل من ذرية أبى أيوب الأنصارى وقيل أنه من قبيلة كنانة من بنى مذلج وقيل
سيدى جابر الأنصارى المدفون بالأسكندرية بن نور بن خنافر بن عبدالعزيز بن عمر بن عبدالرحمن بن الشيخ على عليم بن تركان بن عبدالله بن كعب بن عبدالله بن سمل بن جارالله بن عرفة بن شعشاع الأنصارى
سيدى أبى العباس المرسى: هو شهاب الدين أبوالعباس بن أحمد بن حسن الخزرجى الأنصارى من مواليد مرسيه بالأندلس
-عائلة الشافعي وعائلة أبو العطاء وعائلة عبد القادر وعائلة قاسم وعائلة عوف وعائلة الشاذلي وقد خرج من ديرب نجم العلامة محمدبن أبي بكر بن عمر بن عمران الانصاري القادري السعدي من اولاد سعد بن عبادة رضي الله عنة وهم بمركز ديرب نجم بالشرقية. ( آل حماد بقرية بهنيا - الغنيمي بقرية مباشر وهي فاقوس – ابو كبير – الحبالصة الانصار بقرية جزيرة السعودي وبأسيوط- -الخزرج بقرية شوبك كرش بمركز - عائلة الديب وعائلة موافي بقرية منشية صهبرة بمركز ديرب -أولاد صقر بمركز أولاد صقر - عائلة العويضي بقرية دويدة -رميح بالقرين.-الغنيمي بالحسينية- عائلة أبو الحنش بقرية أم الغفل--الأنصاري البقري بقرية بلقينا -عرب بني سعد بقرية آل الهيتم- الفقي بقرية كمشيش بكفر الزيات - عائلة سعاد بالمحلة.- قرية الأنصار بمركز شبراخيت - عائلة الأنصاري بقرية عزبة الانصاري - حربي بن سليمان بهربيط - أبي زيد العجوز بالعكرشية - عائلة عبد اللاه شلبي من البقرية الانصار وهم بقويسنا -الأنصاري و نجم التهامي السبيسى و الانصار الأنصاري بقرية الجمالية و العيسوي الأنصار -أبوليلة الأنصار العشماوي الأنصار - عاشور وعائلة البقرية - البداية –بمركز بميت غمر.و الدقهلية والمنصورة -
عربان النجمة وجدهم نجم الدين الانصاري ويقيمون بالجيزة
والصعيد
-بيت عطية البقرية و البياضى الأنصارى بالفيوم
وهذا على قدر ماجمعت ولو يوجد نقص فى المعلومات ارسلوا لى للتصحيح ولكم جزيل الشكر والتقدير
إعداد وتجميع
د مصطفى سليمان ابوالطيب الهوارى
الأمين العام للمجلس المصرى القبائل بالإسكندرية
مؤرخ فى أنساب القبائل العربية


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 8794
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 47

قبائل  الاذد والانصار  Empty رد: قبائل الاذد والانصار

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الخميس يوليو 16, 2020 1:05 pm

قبائل الأشراف فى مصر
منشور رقم ٥
-الانصار فى بني سويف
.- الشيخ عبادة- بني صامت او الصوامته- بنو جبرة من بني حرامو- أولاد بني حرام بقرية بني حرام -بديرمواس وبنى مزار و المنيا.الحرازي -قرية الأنصار بأسيوط يتفرعون الى عدة أسر ومنها آل وهمان- الشوافع- جاد الله- جاد الكريم – الشيخ وترجع عائلة الحرازي الى العكارمة من بني عكرمة من ذرية الصحابي الجليل سعد بن معاذ .- أولاد عطية جاد الحق بن علي بن سالم الأنصاري- بيت عبد المطلب الانصارى بأسيوط,
بنو محمد الذين ينتسبون إلى حسان بن ثابت الخزرجى وهم في حلف هوارة وديارهم بحري منفلوط بمحافظة أسيوط.-قبيلة المعابدة بابنوب المعابدة من نسل سعد بن عبادة رضي اللة عنة وهم آل شافع -
- آل الحرامي الانصار الجوابرة بمدينة طما مركز طما بمحافظة سوهاج من نسل الصحابي الجليل جابر بن النقيب رضي الله عنه بن عبدالله بن عمرو بن حرام رضي الله عنة الحرامي السلمي الجشمي الخزرجي وأبناء عمومتهم آل الحرامي بمركز المراغة قرية اقصاص وهم من اشهر واكبر عائلات مركز المراغة .- آل شافع المعبدي بمركز طما .الأنصاري بطهطا
عائلة المعبدي من المعابدة الانصار فىبني حرب -عائلة الشفاعنة من المعابدة بشندويل البلد ومنهم آل صالحين و آل شافعين و آل كمال الدين وهم الفرع الاكبر لعائلة المعابدة بالمراغة.- عائلة حمادي باشا بقرية بلصفورة بسوهاج - عائلة الأنصاري بجرجا وبرديس -بنو النجار بحجازة قبلي بقنا - عائلة الانصاري بالسمطا بدشنا - قبيلة الصعايدة الانصار بدشنا -قبيلة النجمية بنجع حمادي ويرجع نسبهم الى الأمير نجم الدين الانصاري وينتمون بالحلف الى قبائل الهوارة ، كما توجد بمركز ناجي حمادي عائلة الأنصاري بقرية الخضيرات.-عائلة أبي ظهر اوعائلة القاضي بمركز فرشوط و هم عدة فخوذ (محمد العجوز- الأمير- عبد الله- عبد الغني- محمد الأنصاري)وأبناء عمومتهم عائلة الانصاري بجرجا . - عائلة الحمادية بقرية بنجع حمادي - عائلة القاضي القطري بفرشوط وهم عدة فخوذ وهي : (آل شمس الدين- آل سعد الدين – آل مصطفى) وأبناء عمومتهم عائلة الحمادية -عائلة الفجيري بدشنا-عائلات آل منصور- الشيخ محمود
-عائلة المعمارنة تسكن قرية كرم عمران (العمارنة) قنا .عائلة السنجق بدشنا - عائلة أبو نصر بقرية الكلاحين -عائلة الخطبا بقفط - عائلة عرمابالحراجية- عائلات الشيخ الطواب و آل منصور و آل سيو - عائلة حامد وسند وحمد وريان يسكنون قرية الكرانية- عائلة مبارك- بقوص
عائلات الحمادية و العقوبات و آل أيوب - آل صلاح الدين و - آل شعلان و آل جاد الرب موسى و آل عبد العال و الخطبا و الشيخ رسلان و عائلة الشيخ الطواب و بنقادة .-عائلات آل يونس و الحاج صبري من الخطارية و الشيخ مصطفى و الأمير كاب (مبارك) و الخطبا و عائلة محمود بك و عائلة سعيد و عائلة أبو الدهب و عائلة أبو هاشم و عائلة السواطية و الرواشد و عائلة موسى بن عمر ان و عائلة القراعاب العمرانية و عائلة وهب بن عمران و عائلة العطاطلة و - عائلة عبد المولى و عائلة عبد الباقي و عائلة أبو الروح عائلة العواضاب والعجاجين بالأقصر. وإسنا
- قبيلة العكارمة او بنوعكرمة الأنصار-و - عائلة عبد الباري وهي من عائلة النجاجرة بصعايدة كلح الجبل- قبيلة العطياب آل صــــــــابون الأنصارية و أولاد نجم الدين الانصاري و عائلات الحجيرات و الحمادية الأنصار بقرية المنصورية بقرية كلح الجبل بأسوان
- قبيلة العمرانية : ابناء سيدي عمران صاحب المقام الانور بدراو بأسوان والتي شرفت بقدومه عام 700 من الهجرة المباركة بصحبة سبعة من أخواته وهم :نجم الدين - شرف الدين - نصر الدين - حسين -عثمان - بشير ونسبهم يرجع الى الصحابي الجليل حبيب الأنصاري الخزرجي.
قبيلة النجمية أحفاد الامير نجم الدين امير اسوان وهو الذى ينتسب اليه الانصار او هوارة النجميه هو ابن من ابناء تميم الدارى الذى انجب كل من عمران جد العمرانيه والذى ينتسب اليه اكثر اهل دشنا الانصاروانجب نصر الدين الذى انجب عامر المدفون بجوار عمه عمران بدراو والذى ينتسب اليه العوامر فى مصر والسودان والمغرب و غيرها وانجب بشرالذى ينتسب اليه الانصار البشريه وانجب عثمان وانجب شرف الدين وانجب الامير نجم الدين جد النجميه وانجب بنتا واحده تسمى جميله وتميم الدار هذا هو ابن تمام بن احمد الخزرجى بن تميم الدار بن حبيب المدينه بن قريش بن جابر بن ابى زيد هجرع بن ربيع الخزرجى بن هاشم بن تميم الدار بن جيب الضمان الانصارى بن عبد الحارثه بن بن جشم بن خزرج بن حارثه وخزرج الاخير هو شقيق اوس وامهما قيله ولذلك سموا بنو قيله وقيل أنه الصحابى الجليل تميم الدارى اللخمى من بنى لخم اليمنية والله اعلم وكما جاء الشجرة النعمانية أنهم من (نجم الدين بن مالك بن عدى بن الحارث بن مرة من بنى لخم اليمنية ومما قيل فى تاريخهم وأنسابهم بنو تمام بن مالك بن محمد بن عيسى بن السلطان جعفر بن المتوكل بن على بن السلطان محمد بن المعتصم بالله بن هارون الرشيد العباسى وهم فرعان (بنو تميم الدارى الأنصارى- بنو الأمير شرف الدين) وقد أعقب تميم الدارى(عمران -عثمان -نجم الدين -نصرالدين -بشير -جميل) ومن نجم الدين قبائل (حرب وهم الحريبات -أمير ومنه الشيخ عامر وعمران فى دراو والكلح -أمبارك ومنه الأمباركاب - عون الله ومنه العونلاب ) أما ذرية الأمير شرف الدين وهم (ضياء الدين ومنه( القديساب -نصرلاب )-على الدين ومنه (البجواب فى أبوهور ومرواو والسودان-قزيناب فى السودان وأبوهور ومنه حسناب - داخاب - عوراب) ومن البجواب قبائل الأربداب - الجبلاب - موسى بجو ومنه (عابداب ومنه المكاوية والقدال والفقاعه) -سلاماب - علاماب - ومسياب وعتماناب ونجراب) وبنو تميم الدارى من بنى الدارمن لخم
- قبائل المحـــس :- بعض قبائل المحس ويقال المحاس وقد إختلف في تسمية المحس حيث يقال أن جدهم أنصاري من حفيد لأبي بن كعب يدعى محمد الملقب بمحسن حسب روايات شيوخ قبائلهم (سكان منطقة المحس فجدهم محسن بن مرزوق بن سعد بن جامع بن حسن بن احمد بن عامر بن عبدالكريم بن عبدالله بن يعقوب بن جا بر بن سعد بن موسى بن اويس بن جامع بن سالم بن عبدالرحمن بن علي بن سليمان بن محمد بن زيد بن عمار بن حارثة بن عبادة بن كعب صاحب رسول اللهeالخزرجي البدري (تاريخ واصول العرب في السودان الفحل الفكي الطاهر ، ص 132) ) و هي قبائل كانت موالية لحكامها من قبيلة الغربية وكثير منها قبائل عربية انصارية وقريشية الأصل .بمنطقة المحس قبائل قريشية كثيرة مثل قبائل الغربية الكنزية الأصل والجعافرة الساكنين ببطن الحجر وقبائل القراريش والجعليين و الشايقية العباسية بالمحس وهناك قبائل قريشية أخرى غير عباسية بالمحس مثل البكريون نسبة إلى أبي بكرالصديق رضي الله عنه والعمريون نسبة إلى عمر بن الخطاب رضي الله عنه وقد دخلوا النوبة مع حملة قلاوون سنة 678 هـ / 1280 م 2- قبائل أخرى من الأنصار : و قد ذكر المقريزي أحداث سنة 767هـ : وقدم الخبر بكثرة فساد أولاد الكنز، وطائفة العكارمة بأسوان، و قد تحدث عن وجود طائفة من بني عكرمة في أسوان والنوبة بعد مصاهرتهم وإستقرار بعض العكارمة في قري النوبة ومنطقة المحس ولهم إمتداد بكل أنحاء مصر وللعكارمة الآن في أسوان عدد من القرى منها قرية العكارمية مركز إدفو وتسمى الحازماب نسبة إلى الشيخ حازم وقرية الرمادي وقرية خور الزق وعدد من قرى الكنزية والفاديجاوية. العرب من الأنصار بنى جعد وبنى عكرمة وبعض بنى الكنز والنوبيين
الجوابرة وهم أحفاد جابر بن عبد الله الأنصاري المدفون بالإسكندرية ومن ذريته من تزوج من جميلة أخت نجم الدين قبل إمارته وهم يسكنون مع قبائل الشايقية بالسودان والبعض يظن أن نسبهم شايقية عباسيين وبعضهم يقول أنهم أنصار ولهم تواجد بالمملكة السعودية والمغرب وبالسودان والنوبة وقد تصاهروا مع الشايقية و إكتسبوا صفاتهم في القوة القتالية والفروسية .
عرب الضبايئة (فرع من بني بهراء) التي تسكن منطقة النوبة الشمالية "شمال السوادن" وعرب الضبايئة ينتمون للخزرج أصل الخزرج من قحطان بن يعرب ، وأختلط هؤلاء العرب مع سكان النوبة في هذه.
وهذا على قدر ماجمعت ولو يوجد نقص فى المعلومات ارسلوا لى للتصحيح ولكم جزيل الشكر والتقدير
إعداد وتجميع
د مصطفى سليمان ابوالطيب الهوارى
الأمين العام للمجلس المصرى القبائل بالإسكندرية
مؤرخ فى أنساب القبائل العربية


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 8794
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 47

قبائل  الاذد والانصار  Empty رد: قبائل الاذد والانصار

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الجمعة يوليو 17, 2020 4:05 am

قبائل خزاعة الاذديه اليمنيه
من بنى ميزيقياء من الأذد وسموا خزاعة لأنهم أنخزعوا من قومهم ونزلوا الى الحجاز بمكة وأجلوا قبيلة جرهم من مكة وأبدلوا عبادة التوحيد ملة إبراهيم عليه السلام بعبادة الأصنام الى أن أجتمعت قريش بمساعد قبيلة قضاعة الحميرية وأخرجوهم من مكة وأخذوا مفاتيح الكعبة من أبى غبشان الخزاعى ومن فروعهم (بنو مليج –بنو عدى –بنو عوف –بنو سعد –بنو المصطلق –بنو عمرو بنو ثعلبة –بنو الربعة –بنو شبيب –بنو أسلم –بنو مالكان –بنو مالك –هوازن –سلامان –بوى –دهمان –الأوس –ثعلبة –المحترش –هلال –عامر –عبدلهم –عمران –عمرو –بارق-البقوم ومنهم (المرازيق –الموركة –الكلبة –الرواجح) وهم أعظم أحياء العرب وقد هاجرت أغلب بطونهم من اليمن بعد سيل العرم وكان ذلك قبل القرن الخامس الميلادى فنزحت أذد السراة الى عمان والى الكوفة والبصرة وفى خرسان وفى يثرب بنو قيلة (الأوس والخزرج)ورحلت خزاعة وبنو المصطلق الى الحجاز ورحل بنو جفنة الى الشام ونزلوا على ماء غسان وسموا الغساسنة وهاجر منهم الكثير الى العراق بعد الفتح الاسلامى ثم هاجروا الى مصر فسموا بالعراقين من الأزد من بني مازن بن الأزد بنو عمرو مزيقيا بن عامر و يلقب ماء السماء ابن حارثة الغطريف ابن امرئ القيس البهلول ابن ثعلبة بن مازن بن الأزد و عمرو هذا و آباؤه كانوا ملوكا على بادية كهلان باليمن مع حمير و استحقوا الملك من بعدهم و كانت أرض سبأ باليمن لذلك العهد من أرفه البلاد و أخصبها و كانت مدافع للسيول المنحدرة بين جبلين هنالك فضرب بينهما سد بالصخر و القار يحبس سيول العيون والأمطار حتى يصرفوه خروق في ذلك السد على مقدار ما يحتاجون إليه في سقيهم و مكث كذلك ما شاء الله أيام حمير فلما تقلص ملكهم و انحل نظام دولتهم و تغلب بادية كهلان على أرض سبأ و انطلقت عليها الأيدي بالعبث و الفساد و ذهب الحفظة القائمون بأمر السد نذروا بخرابه و كان الذي نذر به عمرو مزيقيا ملكهم لما رأى من اختلال أحواله و يقال : إن أخاه عمران الكاهن أخبره و يقال طريفة الكاهنة و قال السهيلي : طريفة الكاهنة امرأة عمرو بن عامر و هي طريفة بنت الخبر الحميرية لعهده .و قال ابن هشام : عن أبي زيد الأنصاري أنه رأى جرذا تحفر السد فعلم أنه لا بقاء للسد مع ذلك فأجمع النقلة من اليمن و كاد قومه بأن أمر أصغر بنيه أن يلطمه إذا أغلظ له ففعل فقال لا أقيم في بلد يلطمني فيها أصغر ولدي و عرض أمواله فقال أشرف اليمن اغتنموا غضبة عمرو فاشتروا أمواله و انتقل في ولده و ولد ولده فقال الأزد لا نتخلف عن عمرو فتجشموا للرحلة و باعوا أموالهم و خرجوا معه و كان رؤساؤهم في رحلتهم بنو عمرو مزيقيا و من إليهم من بني مازن ففصل الأزد من بلادهم باليمن إلى الحجاز. قال السهيلي : كان فصولهم على عهد حسان بن تبان أسعد من ملوك التبابعة و لعهده كان خراب السد و لما فصل الأزد من اليمن كان أول نزولهم ببلاد عك ما بين زبيد و زمع و قتلوا ملك عك من الأزد ثم افترقوا إلى البلاد و نزل بنو نصر بن الأزد بالشراة و عمان و نزل بنو ثعلبة بن عمروبن مزيقيا بيثرب و أقام بنو حارثة بن عمرو بمر الظهران بمكة و هم فيما يقال خزاعة و قيل خزاعه من العدنانية أومن بنى إسماعيل عليه السلام و مروا على ماء يقال له غسان بين زبيد و زمع فكل من شبه منه من بني مزيقيا سمي به و الذين شربوا منه بنو مالك و بنو الحرث و بنو جفنة و بنو كعب فكلهم يسمون غسان و بنو ثعلبة العتقاء لم يشربوا منه فلم يسموا به فمن ولد جفنة ملوك الشام الذين يأتي ذكرهم و دولتهم بالشام و من ولد ثعلبة العنقاء الأوس و الخزرج أهل يثرب في الجاهلية وهم الأنصار فى الاسلام لانهم نصروا رسول الله و من بطن عمرو مزيقيا بنو أفصى بن حارثة بن عمرو و يقال إنه أفصى بن عامر بن قمعة قال ابن حزم : فإن كان أسلم بن أفصى منهم فمن بني أسلم بلا شك و بنو أبان و هو سعد بن عدي بن حارثة بن عمرو و بنو العتيك من الأزد عمران بن عمرو أما حارثة ابن ثعلبة فمنه
بنو حذران –دهنه –الحرقة –تيم –أحدب –عبدالجبار-الربانيون)

لبلاد و أخصبها و كانت مدافع للسيول المنحدرة بين جبلين هنالك فضرب بينهما سد بالصخر و القار يحبس سيول العيون والأمطار حتى يصرفوه خروق في ذلك السد على مقدار ما يحتاجون إليه في سقيهم و مكث كذلك ما شاء الله أيام حمير فلما تقلص ملكهم و انحل نظام دولتهم و تغلب بادية كهلان على أرض سبأ و انطلقت عليها الأيدي بالعبث و الفساد و ذهب الحفظة القائمون بأمر السد نذروا بخرابه و كان الذي نذر به عمرو مزيقيا ملكهم لما رأى من اختلال أحواله و يقال : إن أخاه عمران الكاهن أخبره و يقال طريفة الكاهنة و قال السهيلي : طريفة الكاهنة امرأة عمرو بن عامر و هي طريفة بنت الخبر الحميرية لعهده .و قال ابن هشام : عن أبي زيد الأنصاري أنه رأى جرذا تحفر السد فعلم أنه لا بقاء للسد مع ذلك فأجمع النقلة من اليمن و كاد قومه بأن أمر أصغر بنيه أن يلطمه إذا أغلظ له ففعل فقال لا أقيم في بلد يلطمني فيها أصغر ولدي و عرض أمواله فقال أشرف اليمن اغتنموا غضبة عمرو فاشتروا أمواله و انتقل في ولده و ولد ولده فقال الأزد لا نتخلف عن عمرو فتجشموا للرحلة و باعوا أموالهم و خرجوا معه و كان رؤساؤهم في رحلتهم بنو عمرو مزيقيا و من إليهم من بني مازن ففصل الأزد من بلادهم باليمن إلى الحجاز. قال السهيلي : كان فصولهم على عهد حسان بن تبان أسعد من ملوك التبابعة و لعهده كان خراب السد و لما فصل الأزد من اليمن كان أول نزولهم ببلاد عك ما بين زبيد و زمع و قتلوا ملك عك من الأزد ثم افترقوا إلى البلاد و نزل بنو نصر بن الأزد بالشراة و عمان و نزل بنو ثعلبة بن عمروبن مزيقيا بيثرب و أقام بنو حارثة بن عمرو بمر الظهران بمكة و هم فيما يقال خزاعة و قيل خزاعه من العدنانية أومن بنى إسماعيل ع و مروا على ماء يقال له غسان بين زبيد و زمع فكل من شبه منه من بني مزيقيا سمي به و الذين شربوا منه بنو مالك و بنو الحرث و بنو جفنة و بنو كعب فكلهم يسمون غسان و بنو ثعلبة العتقاء لم يشربوا منه فلم يسموا به فمن ولد جفنة ملوك الشام الذين يأتي ذكرهم و دولتهم بالشام و من ولد ثعلبة العنقاء الأوس و الخزرج أهل يثرب في الجاهلية وهم الأنصار فى الاسلام لانهم نصروا الرسول
بنو غامد:
وهم بنو عمرو (غامد) بن عبدالله بن كعب الذى أعقب (ظبيان –محمية-سعدمناة-مالك) وأعقب ظبيان (غنم-ثعلبة) وأعقب سعد مناة (الدول- ثعلبة) وأعقب الدول (كبير –ثعلبة- مازن-والبة) وأعقب كبير (جبير-حبيب-مازن-عامر) وأعقب ثعلبة (بكر- زبيان) وأعقب بكر التوأم-قريع) وأعقب ذبيان (مازن- كعب ) وأعقب مازن (حلمة-عبدالحارث-ذبيان ) وأعقب والبة (ذهل-سيار-عمرو) ومن ثعلبة عمروومن عبدالله (عدنان ومنه عك قيل أنهم من العدنانية وكان منهم الكثيرمن الجند عند فتح مصرومنه بنوالشاهد وغافق
وهذا على قدر ماجمعت ولو يوجد نقص فى المعلومات ارسلوا لى للتصحيح ولكم جزيل الشكر
إعداد وتجميع
د مصطفى سليمان ابوالطيب الهوارى
الأمين العام للمجلس المصرى القبائل العربية بالإسكندرية
مؤرخ فى أنساب القبائل العربية


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين مارس 08, 2021 2:03 am