منتديات السادة الهوارة

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
منتديات السادة الهوارة

د/مصطفى سليمان أبو الطيب الهوارى

د مصطفى سليمان ابوالطيب ابويوسف عايد الهوارى من مواليد محافظة الاسكندرية 8-6-1973 الاصل من محافظه اسيوط مركز صدفا قرية الدوير عايد قبيلة هوارة عايد الهوارى دكتوراة فى التاريخ الاسلامى فى انساب القبائل العربية عام 2015 من اكاديمة مشكاة للدرسات الاسلامية عن القبائل النازحة لمصر عقب الفتح الاسلامى رئيس ومؤسس الجمعية الخيرية لأبناء الهوارة عام 2012 المشهرة برقم 3107 ومؤلف مجلد قاموس القبائل العربية المصرية( مفاتيح الانارة فى انساب قبائل العرب والمرابطين والهوارة) و موسوعه القبائل والعائلات العربية والمصرية وهم1-تاريخ الامارة فى أنساب قبائل وعائلات الهوارة 2- القول السليم فى بطون وعشائر بنى سليم 3- القول المتين فى تاريخ وأنساب قبائل المرابطين وبنى سليم 4-رجال العصر فى أنسابهوازن وبنى هلال وبنى نصر 5-الأقوال الجلية فى أنساب وقبائل سيناء والشرقية -6-القول الشاف فى أنساب قبائل الأنصار والأشراف و الامين العام لمجلس للقبائل المصرية والعربية بالاسكندرية حاصل على درع وشهادة تقدير من المجلس المصرى للقبائل المصرية والعربية رئيس اللجنة العليا لدعم الجيش والشرطة والمصالحات بالمنظمة المصرية لحقوق الانسان بالاسكندرية حاصل على شهادة تفدير من المنظمة المصرية لحقوق الانسان [رئيس الجمعية الخيرية لأبناء محافظة أسيوطفرع عبدالقادرالعامرية الإسكندرية/ وكيل مؤسسين حزب التحرير العربى حزب لم يكتمل امين عام التنظيم بحزب مصر الثورة سابقا مرشح مجلس الشعب بالدائرة الرابعه بالاسكندرية عن الشباب والجمعيات الاهلية عام 2011 حاصل على العديد من شهادات التقدير من الجمعيات الاهلية والمجالس عن دورة فى المجتمع المدنى رئيس لجنة المساعدات الطبية بالجمعيات الاهلية شعبة العامرية وباحث ومؤرخ فى تاريخ القبائل العربية بمصر والوطن العربى موبايل رقم 01224369577 01002920977 01119825377
د مصطفى سليمان ابوالطيب ابويوسف عايد الهوارى من مواليد محافظة الاسكندرية 8-6-1973 الاصل من محافظه اسيوط مركز صدفا قرية الدوير عايد قبيلة هوارة عايد الهوارى دكتوراة فى التاريخ الاسلامى فى انساب القبائل العربية عام 2015 من اكاديمة مشكاة للدرسات الاسلامية عن القبائل النازحة لمصر عقب الفتح الاسلامى رئيس ومؤسس الجمعية الخيرية لأبناء الهوارة عام 2012 المشهرة برقم 3107 ومؤلف مجلد قاموس القبائل العربية المصرية( مفاتيح الانارة فى انساب قبائل العرب والمرابطين والهوارة) و موسوعه القبائل والعائلات العربية والمصرية وهم1-تاريخ الامارة فى أنساب قبائل وعائلات الهوارة 2- القول السليم فى بطون وعشائر بنى سليم 3- القول المتين فى تاريخ وأنساب قبائل المرابطين وبنى سليم 4-رجال العصر فى أنسابهوازن وبنى هلال وبنى نصر 5-الأقوال الجلية فى أنساب وقبائل سيناء والشرقية -6-القول الشاف فى أنساب قبائل الأنصار والأشراف و الامين العام لمجلس للقبائل المصرية والعربية بالاسكندرية حاصل على درع وشهادة تقدير من المجلس المصرى للقبائل المصرية والعربية رئيس اللجنة العليا لدعم الجيش والشرطة والمصالحات بالمنظمة المصرية لحقوق الانسان بالاسكندرية حاصل على شهادة تفدير من المنظمة المصرية لحقوق الانسان [رئيس الجمعية الخيرية لأبناء محافظة أسيوطفرع عبدالقادرالعامرية الإسكندرية/ وكيل مؤسسين حزب التحرير العربى حزب لم يكتمل امين عام التنظيم بحزب مصر الثورة سابقا مرشح مجلس الشعب بالدائرة الرابعه بالاسكندرية عن الشباب والجمعيات الاهلية عام 2011 حاصل على العديد من شهادات التقدير من الجمعيات الاهلية والمجالس عن دورة فى المجتمع المدنى رئيس لجنة المساعدات الطبية بالجمعيات الاهلية شعبة العامرية وباحث ومؤرخ فى تاريخ القبائل العربية بمصر والوطن العربى موبايل رقم 01224369577 01002920977 01119825377
د مصطفى سليمان ابوالطيب ابويوسف عايد الهوارى من مواليد محافظة الاسكندرية 8-6-1973 الاصل من محافظه اسيوط مركز صدفا قرية الدوير عايد قبيلة هوارة عايد الهوارى دكتوراة فى التاريخ الاسلامى فى انساب القبائل العربية عام 2015 من اكاديمة مشكاة للدرسات الاسلامية عن القبائل النازحة لمصر عقب الفتح الاسلامى رئيس ومؤسس الجمعية الخيرية لأبناء الهوارة عام 2012 المشهرة برقم 3107 ومؤلف مجلد قاموس القبائل العربية المصرية( مفاتيح الانارة فى انساب قبائل العرب والمرابطين والهوارة) و موسوعه القبائل والعائلات العربية والمصرية وهم1-تاريخ الامارة فى أنساب قبائل وعائلات الهوارة 2- القول السليم فى بطون وعشائر بنى سليم 3- القول المتين فى تاريخ وأنساب قبائل المرابطين وبنى سليم 4-رجال العصر فى أنسابهوازن وبنى هلال وبنى نصر 5-الأقوال الجلية فى أنساب وقبائل سيناء والشرقية -6-القول الشاف فى أنساب قبائل الأنصار والأشراف و الامين العام لمجلس للقبائل المصرية والعربية بالاسكندرية حاصل على درع وشهادة تقدير من المجلس المصرى للقبائل المصرية والعربية رئيس اللجنة العليا لدعم الجيش والشرطة والمصالحات بالمنظمة المصرية لحقوق الانسان بالاسكندرية حاصل على شهادة تفدير من المنظمة المصرية لحقوق الانسان [رئيس الجمعية الخيرية لأبناء محافظة أسيوطفرع عبدالقادرالعامرية الإسكندرية/ وكيل مؤسسين حزب التحرير العربى حزب لم يكتمل امين عام التنظيم بحزب مصر الثورة سابقا مرشح مجلس الشعب بالدائرة الرابعه بالاسكندرية عن الشباب والجمعيات الاهلية عام 2011 حاصل على العديد من شهادات التقدير من الجمعيات الاهلية والمجالس عن دورة فى المجتمع المدنى رئيس لجنة المساعدات الطبية بالجمعيات الاهلية شعبة العامرية وباحث ومؤرخ فى تاريخ القبائل العربية بمصر والوطن العربى موبايل رقم 01224369577 01002920977 01119825377
د مصطفى سليمان ابوالطيب ابويوسف عايد الهوارى من مواليد محافظة الاسكندرية 8-6-1973 الاصل من محافظه اسيوط مركز صدفا قرية الدوير عايد قبيلة هوارة عايد الهوارى دكتوراة فى التاريخ الاسلامى فى انساب القبائل العربية عام 2015 من اكاديمة مشكاة للدرسات الاسلامية عن القبائل النازحة لمصر عقب الفتح الاسلامى رئيس ومؤسس الجمعية الخيرية لأبناء الهوارة عام 2012 المشهرة برقم 3107 ومؤلف مجلد قاموس القبائل العربية المصرية( مفاتيح الانارة فى انساب قبائل العرب والمرابطين والهوارة) و موسوعه القبائل والعائلات العربية والمصرية وهم1-تاريخ الامارة فى أنساب قبائل وعائلات الهوارة 2- القول السليم فى بطون وعشائر بنى سليم 3- القول المتين فى تاريخ وأنساب قبائل المرابطين وبنى سليم 4-رجال العصر فى أنسابهوازن وبنى هلال وبنى نصر 5-الأقوال الجلية فى أنساب وقبائل سيناء والشرقية -6-القول الشاف فى أنساب قبائل الأنصار والأشراف و الامين العام لمجلس للقبائل المصرية والعربية بالاسكندرية حاصل على درع وشهادة تقدير من المجلس المصرى للقبائل المصرية والعربية رئيس اللجنة العليا لدعم الجيش والشرطة والمصالحات بالمنظمة المصرية لحقوق الانسان بالاسكندرية حاصل على شهادة تفدير من المنظمة المصرية لحقوق الانسان [رئيس الجمعية الخيرية لأبناء محافظة أسيوطفرع عبدالقادرالعامرية الإسكندرية/ وكيل مؤسسين حزب التحرير العربى حزب لم يكتمل امين عام التنظيم بحزب مصر الثورة سابقا مرشح مجلس الشعب بالدائرة الرابعه بالاسكندرية عن الشباب والجمعيات الاهلية عام 2011 حاصل على العديد من شهادات التقدير من الجمعيات الاهلية والمجالس عن دورة فى المجتمع المدنى رئيس لجنة المساعدات الطبية بالجمعيات الاهلية شعبة العامرية وباحث ومؤرخ فى تاريخ القبائل العربية بمصر والوطن العربى موبايل رقم 01224369577 01002920977 01119825377

من منشورات باحث الباديه

مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 8501
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 47

من منشورات باحث الباديه Empty من منشورات باحث الباديه

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب في الإثنين نوفمبر 18, 2019 8:23 am

تابع محاكمة كتاب تاج المعالي في نسب آل الجبالي : للتميمي المتأشرف سيد عبداللطيف الضعيفي.
================================
تمهيد:
1ـ وكما جعلنا الجزء الأول من هذه المحاكمة يختص بعملية تشريح دقيقة لضلعين هامين من أضلاع مثلث (برمودا) لتدمير أنساب (السعادي) بني سليم وإدخالها في أنساب (آل البيت النبوي الشريف) غشا وتدليسا، وهما: عمر الشامخي الجبالي العبادي. ومحمد عبدالله الجبالي العبيدي, فقد جعلنا هذا الجزء يختص بعملية تشريح أخرى جديدة للضلع الثالث من هذا المثلث, وهو التميمي المتأشرف (سيد عبداللطيف الضعيفي) والذي قام بإخراج هذا الكتاب المسمى باسم (تاج المعالي في نسب آل الجبالي العبادي وبنو عمومتهم السعادي) والملقب بلقب (موسوعة سيرة الأجواد) تأليف وتحقيق وإعداد وبحوث ميدانية:
سيد بن الشيخ عبداللطيف الضعيفي الفيتوري الإدريسي الحسني.
عمر علي الشامخي العبادي العوكلي العبيدي آل حرب الحسني.
الطبعة الأولى (1436هـ / 2015م)
وفي هذا الرابط التشريح الموضوعي لهذا الكتاب، إلى جانب بعض محاضر اجتماع كذبة إبريل (2006م) وكذلك بعض الوثائق المكملة لهذه المحاكمة:
https://m.facebook.com/groups/1717260555202156?view=permalink&id=1775759829352228
https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=828098004253160&id=100011589042749
https://www.facebook.com/100011589042749/posts/2494353394117595/?substory_index=31
https://www.facebook.com/100014442428291/posts/657289621429113/
==================================
2ـ حيث قمنا بعملية التفسير الموضوعي لعنوان هذا الكتاب, والغرض من تلقيبه بلقب (موسوعة سيرة الأجواد) إلى جانب كشف تلاعب هؤلاء بالألفاظ، كوصفهم أنفسهم بعمليات التحقيق الميداني والإعداد العلمي لتنسيب آخرين، وقد جعلوا أنسابهم الذاتية (سمك لبن تمر هندي) إلى أن خرجنا في النهاية بنتيجة مزهلة, تشير إلى أن هناك مسرحية هزلية يتم تمثيلها على (مسرح الفيوم) بديوان عائلة الجبالي, الذي كان يمثل قديماً أحد المقرات الرئيسية لعمدية الحرابي, كما أصبح اليوم يمثل أهم دار عرض لمسرحيات (فوتوشوب) ليس لتدمير أنساب الحرابي وحدهم، وإنما (السعادي) و (بني سليم) على وجه العموم، وليس أدل على ذلك من ظهور هذه المسرحية الساخرة التي أسموها (تاج المعالي) وتبجحهم في نشرها في (هذا الكتاب المشؤوم) ثم إظهار شخصية مخرجها التميمي المتأشرف من خلال (شنته) الحمراء، وأختامه الملونة، وشهاداته المزخرفة، وأساليبه الملتوية, ذلك الفنان الموهوب في إدارة مشاريع (الفوتوشوب) الشيعية الصهيونية لتدمير أنساب آل البيت النبوي الشريف, وإتقان ما تتطلبه هذه المشاريع من مهارات القص واللصق والتفكيك والتركيب والإحلال والتجديد, إلى جانب التفنن في تقطيع صلات الأرحام, وتشويه أنساب أبناء أمة العروبة والإسلام, بما لا يتفق مع ما جاء في كتاب الله العزيز العلام, وما تتضمنه مبادئ وأخلاقيات رسالة الإسلام, وذلك على النحو التالي:
===================================
أولاً: كما يعلم الجميع أننا لا يهمنا في هذا الجهد المبذول سوى ما يحقق الصالح العام للجميع, وأننا حريصون على ضبط النفس واحترام عامة الناس. فلا نتحدث إلا حين يطفح الكيل وتتجاوز الأمور كل الحدود العقلية والإنسانية المرسومة لها, ولا ننطلق في حديثنا إلا من أرض صلبة, محددة المعالم والأركان, ومن حقائق ثابتة وموثقة توثيقاً لا يمسه الجحود والنكران, بل لا نستند في سياقات دراساتنا النقدية إلا إلى حجج بالغة الثقة, لا تقبل الشك ولا تعرف الزيغ والانحراف أو الغش والتدليس, وكما تضمن الجزء الأول من هذه المحاكمة التشريح الموضوعي للمؤامرة (الشيعية الصهيونية) الخبيثة التي تضمنها هذا الكتاب, والتي قُصد منها إلحاق الأذى والضرر بأنساب آل البيت خاصة, وبني سُليم عامة, بخلط بعضها في بعض وتشويه بعضها ببعض, مقابل الحصول على لقيمات (هارية) لا تسمن ولا تغني من جوع, بل هي:" طعام الأثيم كالمهل يغلي في البطون كغلي الحميم" ومناصب وهمية (واهية) لاتزيد أصحابها إلا ذلاً ومهانة, وشهادات مزخرفة (ساحرة) ظاهرها فيه الشرف, وباطنها من قبله الإفك والفجور والطغيان, وكذلك تشريح ضلعي مثلث (برمودا) السابق ذكرهما, ممن يصدق فيهم قول القائل:" إن لم تستح فافعل ما شئت", فقد تضمن هذا الجزء التركيز على الضلع الثالث لهذا المثلث وهو التميمي المتأشرف السابق ذكره.
==================================
ثانياً: وطبقاً لضرورة انطلاقنا من أرض صلبة واستنادنا إلى حقائق ملموسة, فقد آثرنا البدء في هذه المحاكمة مما جاء في محاضر جلسات اللصوصية المشؤومة, والتداليس السحرية المرقومة, والكرامات الروحانية المزعومة, والتي نذكر منها على سبيل المثال: ذلك المحضر الذي انبثق عن الاجتماع الذي انعقد بديوان عائلة (الجبالي) العبيدي العوكلي بقصر الجبالي مركز أبشواي محافظة الفيوم, بتاريخ (27 / 4 / 2006م) تلك العائلة التي تنحدر من فرع (العواكلة) بقبيلة (العبيدات) والتي أطلقوا عليها اسم (قبيلة آل الجبالي) لهواً وعبثاً وغشاً وتدليساً, تمهيداً لفصلها من قبيلة العبيدات, وإلحاقها مباشرة بقبيلة الجبالية الطرابلسية المعروفة.
--------------------------------------------------------------------
حيث قام بإدارة ذلك الاجتماع وتوثيقه التميمي المتأشرف: سيد عبداللطيف (الضعيفي الفيتوري). (الشريفي الإدريسي). (التميمي القرشي). (المري الحسني) المقيم بدولة ليبيا, وبمساعدة جناحيه المطيعين: العبادي المتأشرف عمر حسن الجبالي (الشامخي العوكلي). (العبادي العبيدي). (السالمي الحرباوي). (الدبابي السعداوي). (السلمي الحسني). (القيسي الإلياسي) المقيم بدولة ليبيا. والعبيدي المتأشرف محمد عبدالله الجبالي (العوكلي الشامخي). (العبيدي العبادي). (الحرباوي السالمي). (السعداوي الدبابي). (السلمي الحسني). (القيسي الإلياسي) المقيم بدولة مصر, كما حضرته أخلاط بشرية تداخل بعضها في بعض, كتداخل أعمدة أنساب مثلث (برمودا) السابق ذكره, بل كتداخل الفتن المهلكة في قطع الليل المظلمة, مندرجين جميعاً تحت اسم (الجبالي) خاصة و(العواكلة) عامة, بطريقة هيستيرية لم يسبق لها مثيل، بل قد يصاب من يدقق النظر فيها بالذهول والاندهاش وربما الجنون، فإما أن ينطلق بالضحك إلى درجة الاستغراق في البكاء، وإما أن ينطلق بالبكاء إلى درجة الاستغراق في الضحك، وليتهم كانوا صغارا، غير أنهم عمد وشيوووووووخ؟!
===================================
ثالثاً: وكما يقال:" أول القصيدة كفر" فقد تضمن ذلك المحضر (هذا المعنى) بكل ما تعنيه هذه الكلمة من معنى, وذلك على النحو التالي:
1ـ بدأ ذلك الاجتماع المشؤوم بما يلي:
* الحمد لله, تلك الكلمة التي اعتاد اللسان أن ينطلق بها حين يوفق صاحبه إلى الحصول على شئ ينفعه, سواء كان خيراً يصيبه أو شراً يخطئه, أو إلى القيام بعمل شئ يرضي الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم أولاً, ثم يحقق الخير والرضا والسعادة لعباد الله المؤمنين المخلصين الطيبين الأطهار بلا قيد أو شرط.
** ثم تليه الصلاة والسلام على رسول الله (صلى الله عليه وسلم) التي تعني الدعاء له والتودد إليه وتصديقه فيما قال, وطاعته فيما أمر, واتخاذه قدوة صالحة قولاً وفعلاً, ثم الحفاظ على سنته الشريفة والاهتداء بها, والرجوع إليها في كل شاردة وواردة.
*** ثم الصلاة على آل بيته الطيبين الأطهار: والتي تعني حب آل بيته واحترامهم وتقديرهم, والدعاء لهم بما يجلب لهم الخير والسعادة والتوفيق والسداد دنيا وأخرى, ثم تقديس سلالتهم الشريفة المطهرة, والحفاظ على أنسابهم وأحسابهم الكريمة, وصون حرمة كيانهم المقدس من اللهو والعبث والغش والتدليس.
ومن يتأمل هذه النقاط الثلاث, يجد أنها قد جاءت خالية من ذلك كله, ومحملة بشعارات جوفاء لا تمت لمعانيها الحقيقية بأي صلة تذكر.
==================================
رابعاً: وإذا ما دققنا النظر فيما تمخض عن ذلك الاجتماع المشؤوم جملة وتفصيلاً, نجد أنه قد خلا من هذه المعاني جميعاً, بل بيَّت النية على نسفها نسفاً لم يسبق له مثيل, وإن دل ذلك على شئ إنما يدل على سوء النوايا وخبث الطوايا, وشر البلايا, التي أضحكت الجميع حين أوقعت كل ضلع من أضلاع ذلك المثلث في زاوية حرجة, لا يمكنه الخروج منها إلا مذموماً مدحوراً ذليلاً مهانا, وكما خصصنا الجزء الأول من هذه المحاكمة للتشريح الموضوعي لهذا الكتاب وكذلك الضلعين السابقين (الجبالي العبادي) و (الجبالي العبيدي) فقد تم تخصيص هذا الجزء للضلع الثالث لهذه المؤامرة, والذي تم تفصيل دوره فيما يلي:
-------------------------------------------------------------
(أ) : التعريف به: هو سيد عبدالليف عبداللطيف موسى سعيد عبدالله عبدالجواد خليفة سعيد حميد عتمان محمد سالم سليم زيدان (الضعيفي) علي سليمان محمد ... (الشريفي التميمي) والذي أمهلناه ما يقرب من (12) اثني عشر عاما, حتى حانت اللحظة الحاسمة التي تحتم علينا تشريحه فيها أمام الجميع, وذلك نتيجة لتعمده إلحاق الدمار الشامل بأنساب قبائلنا السُّلمية العريقة, من خلال قيادته لهذه المنظومة الفاسدة, التي كادت تقضي على الأخضر واليابس من أنساب العرب وتاريخها وتراثها وموروثاتها, بإصرارها على إقحامها جميعاً في أنساب آل البيت النبوي الشريف لهواً وعبثاً وسفاهة وحمقاً, مع إحاطتنا علم الجميع أننا لم نؤجل تشريح هذا التميمي المتأشرف حتى الآن, إلا لإطالة مرحلة (التخدير) حتى نتمكن من الحصول على كل ما في (جراب الحاوي) من السحر والدجل والنصب والاحتيال, إلى جانب انتمائه إلى قبيلة الضعفا التميمية العريقة أخوال جدنا الأعلى (سليم بن منصور) إلى جانب خؤولة بني سليم لبني هاشم بن عبد مناف الذين يلتقون مع الجد الأعلى لبني (تميم) في إلياس، كما يلتقي الجميع (بني تميم وبني سليم) في الجد (مضر) بن نزار بن معد بن عدنان، مما يحتم علينا أن نكن لهم كل تقدير واحترام.
===================================
(ب): وكما ألح علينا احترامنا لإخوتنا وأبناء عمومتنا (الضعفا التميميين الأحرار) تأجيل هذه المحاكمة حتى الآن, فقد ألح علينا صرخاتهم المتعالية من الظلم والقهر والغش والتدليس, الذي أصابهم ـ كما أصابنا من قبل ـ نتيجة للهجوم الطاغي الذي شنه (المتأشرف سيد) على تاريخهم وأنسابهم بقصها من بني تميم ولصقها بأنساب (الفواتير) زوراً وبهتاناً وغشاً وتدليساً, وبنفس الطريقة التي استخدمها في قص أنساب قبائلنا السُّلمية الشهيرة, وهي (قبائل السعادي) ـ موضوع حديثنا ـ والتي يبلغ عددها في بلادنا المصرية فقط (23) ثلاث وعشرين قيبلة, قص نسبها من بني سليم, وإلصاقه بأنساب (الشعارنة والطباطبة والشيعة الفرس المتأشرفين) كما نؤكد أننا لم نبادر بفتح الملف المشؤوم لهذا المتأشرف اليوم, إلا استجابة للموقف الحاسم الذي أبداه العديد من رموز وأعيان قبيلة (الضعفا) العريقة من هذا المارق, وبخاصة بعد أن عاث في الأرض فساداً وجعل عالي أنسابهم سافلها, دون أن يضع في حسابه أحداً من العالمين.
==================================
(جـ) ولعل هذا ما اضطر رموز قبيلة (الضعفا التميمية العريقة) إلى اتخاذ موقف حاسم في مواجهته, كما اضطر رموز قبائلنا السُّلمية عامة، و (السعادي) خاصة، إلى اتخاذ مواقف أكثر حسماً وأشد قوة في مواجهته أيضا, حيث تجرى الآن عمليات الترتيب لرفع (23) ثلاث وعشرين دعوة قضائية وبلاغاً للنائب العام ضده, لتعديه السافر والمباشر على أنساب قبائلنا الثلاث والعشرين, بقصها من بني سليم ولصقها بالسادة الأشراف, متجاوزاً كل (الخطوط الحمراء) التي تتعلق بهذه القبائل المعروفة واقعاً وتاريخاً, رغم أنف كل غشاش مدلس ومرتزق متسول وخائن عميل, هذا إذا تمكنا من إقناع كل قبيلة من هذه القبائل بأن تكتفي بتفويض شخص واحد منها للقيام برفع هذه الدعوى والتحدث باسمها, سواء أمام المحكمين العرفييين, أو أمام منصات القضاء الرسمي, أما في حالة حدوث (انفلات) في المنظومة العامة لكل قبيلة على حدة, فإن هذا يعني أن عدد الدعاوى والبلاغات المقدمة ضده ـ إلى جانب كل من سانده في هذه الكارثة ـ قد تتعدي (الملايين) مما يحقق أغراض وطموحات أعداء الوطن كما موضح بالرابط التالي:
https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=2282000378713000&id=100007091790322
===================================
(د): وليعلم الجميع أننا لم نضطر إلى اللجوء إلى القضاء, إلا تجنباً لحدوث أي نوع من أنواع (الحساب) العشوائي عن طريق الاحتكاك المباشر من قبل كافة أبناء قبائل (بني سُليم) بمختلف فروعهم العرقية ومواطنهم الجغرافية بالغة العدد والاتساع, في مواجهة ذلك الشخص وشرذمته, التي بالغت في تعديها كل (حدود) القيم والمبادئ والاحترام والتقدير, مما يشير بوضوح إلى خطورة هذا الأمر, وفظاعة آثاره التي استطاعت أن تلهب مشاعر الجميع, خوفاً على مستقبل الأجيال التالية التي قد تقع عرضة لاتخاذها من هذا الكتاب وأمثاله من الكتب المفبركة مراجع حقيقية لتحقيق أنسابها, مما حتم علينا ضرورة القيام برفع مثل هذه الدعاوى القانونية, الآن وليس غداً, بهدف المحاسبة الفعلية لهذه الشرذمة الفاسدة, والحصول على أحكام نهائية ومباشرة بمصادرة وإعدام هذه الكتب وما يتعلق بها من مشجرات مفبركة, وإبطال كل ما قامت به هذه الشرذمة من شهادات تنسيب مزيفة وبطاقات عضوية مزورة, سواء ﻷبناء قبائلنا المذكورة، أو ﻷي شخص لا يمت لقبائل السادة الأشراف الحقيقيين بأي صلة تذكر، وفاء للرسالة التي حملنا رسولنا الأعظم إياها والنبوءة التي تنبأ لنا بها، وهي أن نكون:" آخر من يقاتل عن دين الإسلام في آخر الزمان" كما تنبأ ﻷخوالنا (بني تميم) بأن يكونوا:" أشد الناس على الدجال في آخر الزمان" وها نحن اليوم نقوم بتنفيذ أوامر رسولنا الأعظم في مواجهة (أتباع الدجال) الذين يقومون بتنفيذ أوامر كافة المنظمات (الشيعية الصهيونية المتطرفة) في مواجهة أحرار أمة العروبة والإسلام.
مطالبين كافة الجهات الأمنية والقضائية المصرية والعربية بضرورة الإسراع في توجيه المساءلة القانونية الحاسمة لكافة المؤسسات التي تندرج تحت اسم (الأشراف) من (جمعيات وروابط ونقابات) وكذلك الشركات التي تندرج تحت اسم (الحمض النووي) في مختلف أقطار العالم, تجنباً لحدوث صدام اجتماعي مباشر على كل شبر من أراضينا المصرية والعربية لا تحمد عقباه.
==================================
(هـ) ورداً على قول القائل بأن هذا الرجل لم يحضر ذلك الاجتماع المشؤوم من تلقاء نفسه, ولم ينفرد بقرار تأليف ذلك الكتاب وحده, وإنما قد فعل ذلك استجابة لدعوة مباشرة موجهة إليه من عائلة (الجبالي) العواكلة بالفيوم, وحصوله منها على تفويض عام, للتصرف في أنساب هذه القبائل وتاريخها وتراثها وموروثاتها, كيف يشاء, ودون قيد أو شرط, طبقاً لقانون:" باع من لا يملك لمن لا يستحق"
نقول: كما أنه لايعفي المتورطين من أبناء هذه العائلة جهلهم وسفاهتهم وقصر نظرهم في هذا الشأن, من المساءلة العرفية والقانونية من قبل كافة أبناء هذه القبائل العريقة, فإنها لا تعفي ذلك التميمي المتأشرف (دعوتهم إياه) من الضلوع في عملية مؤامراتية تنظيمة شيعية صهيونية عالمية, تهدف إلى تشتيت الشمل العربي عامة, وبني سليم خاصة, ثم اختراق الأمن القومي المصري والعربي, لتنفيذ مخططات دولية (شيعية صهيونية) مشتركة, تهدف إلى إشعال نار فتنة جديدة بين كافة أبناء شعوبنا العربية, لا تقل في خطورتها عن فتنة (الربيع العربي).
https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=1931685437077831&id=100007091790322

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=2128518197266646&id=451865741598575
==================================
(و) فإذا كان يقصد من فتنة (الربيع العربي الصهيونية) العمل على قطع (الرؤوس) بتسليط عامة أبناء شعوبنا العربية على حكامها وولاة أمورها, بهدف إسقاطهم والنيل منهم, حتى يتم ترك بيت العرب بلا كبير, فتتعاظم الغمة وتتفرق الأمة, إلى الحد الذي يجعلها تتجرد من كل زعيم يلم شملها, ويوحد كلمتها, ويحقق وجودها بين غيرها من الأمم, التي استفادت من تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف, فصانت ديارها ورحمت صغارها ووقرت كبارها, فإن فتنة (التأشرف العربي الشيعية) بفعل مؤسسات (السادة الأشراف) وكذلك فتنة (التحمضن العربي الصهيونية) عن طريق شركات الحمض النووي, تهدف إلى قطع (الأرجل) بتسليط أبناء هذه الشعوب بعضهم على بعض, وضرب بعضهم ببعض, من خلال الضرب على (أوتار التاريخ والأنساب) وتهييج مشاعر الغضب والكراهية نحو بعضهم البعض, من أجل الوصول إلى جعل هذه الأمة أمة كسيحة, لا أرجل لها ولا رؤوس. وما إن تصبح جثة هامدة, بعد فتح المجال أمام غرق كافة أبنائها في بحار من الدماء والوهم والعبث والفتن والمؤامرات:" بأيديهم لا بيد عمرو" حتى تصير الساحة فارغة ومهيأة أمام الحليف (الشيعي الصهيوني) للسيطرة على كيانها العام, وتقليب كافة أبنائها:" كما يقلب الصبيان الكرة".
إذ لا تشير حزمة الأختام العالمية الملونة, ورزمة شهادات التقدير الدولية المزخرفة, التي يحويها جراب سيد عبداللطيف الضعيفي الفيومي المولد, الطرابلسي الموطن - وباقي أمثاله من العملاء المتآمرين - إلا إلى ضلوعه في المشاركة الفعالة في قيادة تنظيم شيعي صهيوني عالمي, يهدف إلى القضاء التام على أمة العروبة والإسلام, مما سيتم تفصيله فيما بعد.
وإليكم هذا الرابط الذي يؤكد بوضوح أن الشيعة والصهاينة وجهان لعملة واحدة، تربطهم وحدة الأصل والفكر، والأهداف والغايات، التي تتركز بقوة في ضرورة القضاء التام على المكونات العامة ﻷمة العروبة والإسلام.
https://m.facebook.com/groups/601565326670193?view=permalink&id=1109459502547437
---------------------------------------------------------
وختاما: نحيط علم الجميع بأننا كما رفضنا خروج قبيلة (الضعفا) من بني تميم ودخولها في أنساب السادة الأشراف زورا وبهتانا، فإننا نرفض وبكل قوة دخول أي فرد في قبيلة (الضعفا) أو غيرها من قبائل (بني تميم) دون وجه حق، وكذلك الحال بالنسبة لقبائل (السعادي) خاصة، وبني سليم على وجه العموم، ومن يخالف ذلك فلا يلومن إلا نفسه.
" وما نريد الإ الإصلاح ما استطعنا والله حسبنا ونعم الوكيل"
خالص التحية للجميع: عبدالغفار العبيدي السُّلمي
المنسق العام لقبائل بني سليم بجمهورية مصر العربية.


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 8501
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 47

من منشورات باحث الباديه Empty رد: من منشورات باحث الباديه

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب في السبت مارس 14, 2020 3:09 pm

حقيقة مؤامرة نقابة الأشراف على قبيلة العلاونة:
==========================
لقد أشرنا في الدراسة السابقة التي جاءت تحت عنوان: (بلاغ عاجل لكل من: النائب العام...) إلى الدور المفترض لنقابات الأشراف والسادة نقبائها, وإلى الأمانة الملقاة على عواتق هؤلاء النقباء, كما أشرنا إلى الاختراقات غير المقبولة التي تصدر من قبل هذه النقابات والعاملين عليها, ثم إلى الكوارث الإنسانية المترتبة على هذه الاختراقات, مسلطين الضوء على بعض الجوانب المتعلقة بردود الأفعال الاجتماعية تجاه هذه الاختراقات, ولعل ذلك ما دفعنا إلى القيام بتوجيه بلاغ عاجل إلى الجهات ذات الشأن الخاص بالمحاسبة (شعبية ودينية وقانونية) داعين الجميع (أفراد وجماعات وهيئات ومؤسسات) إلى ضرورة تفعيل دور عملية الضبط الاجتماعي من أجل الحفاظ على النسب الشريف للنبي محمد (ص) وآل بيته الطيبين الأطهار, وعدم السماح لأي فرد أو جهة بالعبث به, وإدخال عامة الناس فيه زوراً وبهتاناً, باعتبار أن السماح بالتعدي على النسب الشريف لزعيم هذه الأمة والعبث به, لا يقل في خطورته عن السماح بالتعدي على سنته الشريفة وكتاب الله الذي عليه أُنزل, ونتيجة لالتقائنا معه (ص) في الصلات القرابية الحقيقية, من جهتي العمومة في مضر ـ الجامع بين قيس عيلان وإلياس ـ والخؤولة في سليم بن منصور ـ جد العواتك السُّلميات ـ وانطلاقاً من إيماننا العميق بالدين الذي جاء به, فقد تحتم علينا الدفاع عن (نسبه وحسبه وخلقه ودينه) حتى آخر الزمان ـ تحقيقاً لنبوءته الشريفة لأخواله بني سليم ـ محيطين الجميع علماً أنه كما أمكننا الله تعالى من مطاردة مرتزقة هذه النقابة ـ إلى جانب شركات الحمض النووي ـ ومتسوليها, والقضاء على كل ما لحق بقبائلنا, الموضحة بالروابط المرفقة, من فساد ودمار على أيديهم في أراضي شمال الصعيد وما تلاها حتى الساحل الشمالي المصري, فإننا ماضون ـ بفضله وكرمه ـ في مطاردتهم في جنوب الصعيد, وليس أدل على ذلك من تصدينا الفوري والحاسم لمن قاموا بالتعدي السافر على النسب العريق لإحدى هذه القبائل وهي قبيلة العلاونة, ومحاولة إلحاق الأذى والضرر بنسبها العريق, حتى رددناهم على أعقابهم, وهم يعضون على أيديهم غيظاً وكمداً, وبخاصة بعد أن فوجئوا بأنجاد بني سُليم تغلق عليهم كل الثغور, وتضيق عليهم كل الأمور, أما قصة فبركة النسب الشريف لقبيلة العلاونة فقد جاءت على النحو التالي:
===================================================
أولاً: بدأت أحداث هذه القصة منذ حوالي عشر سنوات, وبالتحديد في (11 / 10 / 2009م) وذلك حين أخذت نقابة الأشراف تتسلل إلى قبيلة العلاونة عن طريق استدراج أحد أبنائها المرموقين, الذي كان يعمل حينها مستشاراً بهيئة الاستثمار المصرية, وإغرائه بشرف الانتساب إلى آل البيت النبوي الشريف, ثم منحه شهادة نسب مزخرفة, لإدخاله من خلالها زوراً وبهاتناً في النسب النبوي الشريف, مقابل قيامه بفتح المجال أمامها للتغلغل في أعماق قبائل بني سُليم في جنوب الصعيد, وذلك طبقاً لقاعدة (السيطرة على الحزمة بسحب العود الأول منها) أو (قطع الشجرة بأول فرع منها) وشيئاً فشيئاً إلى أن أخذ باب (العلاونة) ينفتح أمامهم على مصراعيه, وبخاصة بعد أن تم استدراج معلم كبير, ذي حضور اجتماعي وسمعة طيبة, للدخول في ذلك النسب الشريف (المزيف) ومنحه شهادة نسب أخرى مفبركة, تم إدخاله ـ كشأن المستشار السابق ذكره ـ من خلالها في نسب شخص يدعى (يونس) لا وجود له في عالم البشر, بل تم إلصاقه, من قبل (مافيا) نقابة الأشراف, بنسب (عبدالله بن إدريس بن إدريس بن عبدالله المحض بن الحسن المثنَّى الحسن السبط علي بن أبي طالب رضي الله عنهما).
====================================================
ثانياً: قد أسفرت متابعتنا لصفحة الأخ الأستاذ (عبدالرحمن سلام) وما بها من شعارات مستفزة تحث على الدخول العبثي في النسب الشريف, أسفر ذلك عن إصرارنا على نشر هذه القصة, انطلاقاً من حرصنا الشديد على الحفاظ على أنساب آل البيت النبوي الشريف, من أن تطاله أيدي السفهاء العابثين, والمرتزقة المتسولين, والغشاين المدلسين, وبخاصة بعد أن كشفت هذه المتابعة عن وجود ثلاثة أعمدة مختلفة, تلتقي كلها في الجد (علوان) ثم تستمر حتى تنتهي في ذلك الجد (الوهمي) المدعو (يونس) الذي لم ينزل الله به من سلطان, وقد دعت الحاجة إلى إرفاق الوثائق المتعلقة بهذه (الأعمدة) بهذا المقال, حتى تتاح الفرصة أمام الجميع للمشاركة في الكشف عن هذه الاختراقات المشؤومة وضرورة التصدي لها, وهي على النحو التالي:
====================================================
1ـ عمود نسب السيد (المستشار) القدير: (السيد بن علي بن حسانين بن "سلام" بن محمد بن مطر بن أحمد بن عبدالقادر بن الزبير بن خطاب بن أحمد بن علوان بن أحمد بن علوان بن يعقوب بن عبدالمحسن بن عبدالبر بن محمد بن حماد بن داود بن أبو اليعقوب بن المنصوري بن تركي بن قرشلة بن أحمد بن علي بن ~ يونس ~ بن عبدالله بن إدريس بن إدريس بن عبدالله المحض بن الحسن المثني بن الحسن السبط بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه).
2ـ عمود نسب السيد (المعلم) الكبير: (عبدالرحمن بن محمد بن علي بن حسن بن "سلام" بن محمد بن مطر بن أحمد بن عبدالقادر بن الزبير بن خطاب بن أحمد بن علوان بن أحمد بن {علوان} بن يعقوب بن عبدالمحسن بن عبدالبر بن محمد بن (وجيه الدين موسى) بن حماد بن داود بن أبي اليعقوب بن المنصوري بن تركي بن قرشلة بن أحمد بن علي بن (موسى) بن ~ يونس ~ بن عبدالله بن إدريس بن إدريس بن عبدالله المحض بن الحسن المثني بن الحسن السبط بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه) ومن يتأمل هذين العمودين, يجد أن أولهما يخلو من اسمين هما (وجيه الدين موسى) و (موسى) بينما يتم إثباتهما في عمود نسب الثاني, مما يشير بوضوح إلى عدم التزام هذه النقابة بالدقة والموضوعية حتى في عمليات الغش والتدليس, وقد ترتب على ذلك حدوث خلل فيما بين العمودين, رغم التقاء هذين الرجلين في الجد (سلام) وهو يمثل الاسم الرابع لأحدهما, كما يمثل الاسم الخامس للثاني.
3ـ عمود نسب السيد (محمد موسى) الذي جاء على النحو التالي: (محمد بن موسى بن سليمان بن موسى بن سليمان بن عتمان بن علوان بن علي بن سليمان بن علي بن أحمد بن سليم بن محمد بن أحمد بن علي بن عمر بن حسن بن {علوان} بن يعقوب بن عبدالمحسن بن عبدالبر بن محمد بن (وجيه الدين موسى) بن حماد بن داود أبي يعقوب بن المنصوري بن تركي بن قرشلة بن أحمد بن علي بن (موسى) بن ~ يونس ~ بن عبدالله بن إدريس بن إدريس بن عبدالله المحض بن الحسن المثني بن الحسن السبط بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه) وبمقارنته بالعمودين السابقين نجد أن الفارق بينه وبين الأول (ستة أسماء) بينما يكون الفارق بينه وبين الثاني (ثلاثة) رغم وحدة المصادر التي انبثقت منها هذه الأعمدة جميعاً.
====================================================
بعض المصادر التاريخية التي تنفي وجود شخص يدعى (يونس):
--------------------------------------------------------------
من يتأمل الممارسات العامة لهذه النقابة, يجد أنها قد دأبت على سلوك العديد من الطرق, التي تمكنها من التلبيس على عامة الناس بإدخالهم في نسب أشخاص, إما مشكوك في أنسابهم, أو ليسوا من آل البيت, أو معدومي الوجود أصلاً, وليس أدل على ذلك مما ورد في كتاب (الشجرة المباركة في أنساب الطالبية) للإمام الفخر الرازي المتوفى عام (606هـ) والذي استطاع أن يثير فيه هذه القضية من خلال حديثه عن الشك الذي حدث في نسب إدريس بن إدريس, وذلك بقوله:" وأما إدريس بن عبدالله بن الحسن المثنى وهو الأمير بالمغرب سقوه السم فمات, وكانت له جارية حامل, فوضعوا التاج على بطنها, فولدت ابناً وسموه إدريس يلقب بصاحب التاج بالمغرب, وطعن بعضهم في نسبه..." مؤكداً ذلك من خلال إشارته إلى (البخاري) بقوله:" قال البخاري: وقد خفي أمره على الناس لأنه كان بالمغرب فكان بعيداً" وهذا يعني أن كل من ينحدر نسبه من (إدريس) هذا قد يقع داخل دائرة الشك أو الطعن في نسبه, وبخاصة حين تتسع دائرة الشك هذه حتى تشمل (عقب ) شخص آخر هو (عبدالله الأشتر) أكبر أولاد (محمد) ـ الملقب بالنفس الزكية ـ بن عبدالله المحض بن الحسن بن الحسن, والذي أشار الرازي أنه أعقب من الأولاد أربعة هم: (عبدالله الأشتر وعلي من أم . والطاهر من أم. والحسن من أم) لم يعقب منهم إلا (عبدالله الأشتر) هذا, الذي اختلفوا في صحة انحدار عقبه من صلبه, وذلك أن جارية جاءت بولد بعد قتله, فأسمته (محمد) وزعمت أنه ولد الأشتر, مما جعل المنصور والصادق يختلفان في نسبه, حيث كتب الأول بصحته, بينما طعن فيه الثاني, بقوله كيف يثبت النسب بكتاب رجل إلى رجل وهما هما.
{ انظر الشجرة المباركة (ص18) وانظر (سر الشجرة العلوية (ص Cool هامش (ص 18)}.
=====================================================
ومن يتأمل ذلك يجد أنه يشير بوضوح إلى حرص عامة الناس على ادعاء الانتساب إلى آل البيت, تلك القضية القديمة والمثيرة التي لفتت إليها أنظار الكثيرين من الكتاب والمؤلفين عبر مختلف العصور, والتي حاول الرازي أن يضرب لها مثلاً آخر في هذا الكتاب يتعلق بأولاد سليمان بن عبدالله المحض بن الحسن المثنُّى, وما حدث من خلاف حول من ادعى الانتساب إليهم, وذلك من خلال إشارته في هامش كتابه هذا (ص 33) إلى ما جاء في كتاب سر السلسلة العلوية (ص 13) بقوله:" قال أبو يحيي النيسابوري: قال بعض: كل من ادعى أنه إدريسي وأنه من أولاد سليمان بن عبدالله بن الحسن فيحتاج إلى معرفة بينة ظاهرة لقلة عددهم وبعد المسافة" كما يؤكد كذلك في نفس الصفحة ـ أي (ص33) من هذا الكتاب ـ أن إدريس بن إدريس قد أعقب من الأبناء خمسة هم: (عمر والقاسم وعيسى ويحيي وعبدالله) قد أعقبوا جميعاً, كما كان له أربعة آخرون, قيل أعقبوا, وقيل انقرضوا, وإذا ما وصلنا إلى (ص34) من هذا الكتاب, نجد المؤلف قد استطاع أن يقطع الشك باليقين في شأن المدعو (يونس) الذي أصرت هذه النقابة أن تلصقه بنسب عبدالله بن إدريس بن إدريس بن عبدالله المحض, الذي كان يقيم بالسوس الأقصى, حيث أكد أن عبدالله هذا لم يعقب سوى سبعة من الولد, لم يكن من بينهم ولد يدعى (يونس) وهم: (إدريس والمطلب وقاسم وجعفر وعبدالله والحسن ومحمد).
===================================================
في الوقت الذي اكتفى فيه أبو يحيي بن طباطبا (ت 487هـ) في (صفحة 87) من كتابه العقد الماسي في أنساب آل البيت النبوي, في الجزء الخاص بـ (أبناء الإمام في مصر والشام الحسن والحسين) بالحديث عن مكانة عبدالله المحض بن الحسن, وتحديد الفترة الزمنية التي عاش فيها, حيث يذكر في هذا الكتاب أنه كان شيخ بني هاشم في زمانه ولسان أهله وكانت له مكانة عند عمر بن عبدالعزيز, فلما تولى بنو العباس استقبله السفاح وأكرمه ووصله بألف درهم, ثم حبسه المنصور فمات سجيناً بالكوفة سنة 145هـ عن عمر خمسة وسبعين عاما, كما ذكر في هذا الكتاب كذلك, تحت عنوان: ولد السيد عبدالله بن الحسن المثنى بن الحسن السبط رضي الله عنهما: أن عبدالله المحض قد أعقب من ستة هم: (محمد الملقب بالنفس الزكية, وإبراهيم, وموسى, ويحيي, وسليمان, وإدريس) في الوقت الذي اكتفى فيه, في كتابه هذا ( ص87 / 88 / 89) وفي المبسوط أو المشجر ( رقم 6 ص91) بذكر من أعقب من أبناء إدريس بن إدريس بن عبدالله المحض بن الحسن المثنَّى, وهم أربعة عشر ولداً هم: (إدريس ومحمد وأحمد وعبدالله وعبيدالله وداود ويحيي والحسن وعيسى والحسين وعمر وجعفر وحمزة والقاسم) دون أن يتطرق إلى ذكر عقبهم.
===================================================
وختاما: قد يظن البعض أن هناك خصومة مؤكدة فيما بيننا وبين (نقابة الأشراف) أو (العاملين عليها) أو أن هناك شغف أو حرص شديد على ضرورة إدخال عامة الناس في أنساب (بني سُليم) ممن هم ليسوا منها, متخذين من حرصنا على تكثيف الحديث في هذا الشأن وسيلة لتأكيد ظنهم, وإنما الحقيقة التي لاشك فيها تتلخص في أن الفساد الخطير الذي تعلق بهذه النقابة قد زاد عن حده, وأن الجهل والسفاهة وانعدام الضمير من قبل المتهافتين عليها من عامة الناس قد وصل إلى حد لايطاق. فمن يتأمل حديثنا في هذا الصدد يجد أننا قد حصرناه في قبائلنا الخاصة ـ بني سليم ـ من جهة, وقبائل إخوتنا وأبناء عمومتنا ـ السادة الأشراف الحقيقيين ـ من جهة ثانية, حرصاً على ضرورة استقلال كل منهما بنسبها الخاص, وذلك انطلاقاً من قوله تعالى": ادعوهم لآبائهم هو أقسط عند الله فإن لم تعلموا آباءهم فإخوانكم في الدين ومواليكم وليس عليكم جناح فيما أخطأتم به ولكن ما تعمدت قلوبكم وكان الله غفوراً رحيما" إذ ليس ما يزعجنا في هذا المجال هو (الخطأ العفوي) وإنما هو (تعمد القلوب) وإصرارها على ارتكاب مثل هذه الكوارث الفظيعة, حتى استقر في أذهان الناس أن (آل البيت) قد أصبحوا نوعين في هذا الزمان: (آل بيت النبي) و (آل بيت النقابة) فذلك شيء وهذا شيء آخر, فما علمناه من الكتب الصحيحة المعتبرة للسير والتاريخ والأخبار عن آل البيت شيء, وما طرأ علينا من كتب نقابات الأشراف وشهاداتها ومشجراتها شيء آخر, إلى الحد الذي دفع عامة الناس إلى القول عن المتأشرفين الجدد:" آل بيت النقابة"
=====================================================
ولهذا فقد حق علينا أن نوجه كلمة موجزة لكافة من ترتبط أسماؤهم بقبائل بني سُليم, بقولنا:" لكم حرية الاختيار في تحقيق أنسابكم, بشرط أن يكون هذا التحقيق قائماً على أصول علمية وحقائق تاريخية ووثائق رسمية لا يختلف عليها اثنان" فللإخوة الذين وردت أسماؤهم في هذا المقال الحق أن يعلنوا انتسابهم إلى السادة الأشراف أو إلى غيرهم من بني البشر, ولكن عليهم أن يقدموا لنا ما يؤكد حقيقة ذلك الانتساب تأكيداً علمياً صريحاً, وكذلك الحال بالنسبة للقائمين على إدارة نقابة الأشراف, ممن تقدمنا ضدهم ببلاغ للمحاسبة العادلة.
محيطين علم الجميع أنه إذا كان من الممكن أن نتهاون فيما قد يقع فيه عامة الناس من أخطاء في هذا الشأن، وهو الادعاء الكاذب والملفق في الدخول في أنساب آل البيت النبوي الشريف، اعتمادا على آرائهم الفردية ومسؤولياتهم الشخصية، فإنه لا يمكن بأي حال من الأحوال التهاون فيما يحدث من أخطاء في هذا الشأن من قبل هذه النقابات التي من المفترض أن تكون هي الراعية والحافظة لأنساب آل البيت النبوي الشريف والمدافعة عنها بكل ما أوتيت من قوة، بل هي التي تتحمل المسؤولية كاملة إذا ما تعرضت هذه الأنساب للإساءة إلى مقامها الرفيع.
==========================
اختلاف معايير الإساءة للرسول في الخارج والداخل:
إذا كان من الممكن أن يتوقع المسلمون حدوث هذه الإساءة من أعداء أمة العروبة والإسلام، فإنه لن يمكن أن يتوقع أو تقبل مثل هذه الإساءة من أبناء هذه الأمة، وبخاصة من قبل المسؤولين عن النقابات التي أنشئت خصيصا للدفاع عن الرسول (ص) وآل بيته الطيبين الأطهار، إذ ليس من الطبيعي والمنطقي أن يثور أبناء هذه الأمة في مواجهة من أساءوا إلى شخص الرسول الأعظم ومقامة الأكرم في أمريكا وفرنسا والدنمارك وغيرها، سواء من حيث الرسوم الكاريكاتيرية أو الأفلام المدبلجة أو المقالات والدراسات والشعارات الموجهة، بمختلف مظاهر التهجم والمقاطعات وكافة أساليب الشجب والاستنكار، ثم يصفقوا ويهللوا لهذه النقابات وهي تصول وتجول في تشويه أنساب الرسول الأعظم وآل بيته، فتدخل فيها كل من هب ودب من السفهاء والبلهاء والمرتزقة والمتسولين، ومردة الشياطين من كافة سلالات الأمم والنحل، كما لا يعقل أن يكتفي أولئك الأعداء بالإساءة إلى شخص الرسول الأعظم وحده، في الوقت الذي تتسع فيه دائرة إساءات المسلمين أنفسهم، حتى تشمل رسولهم الأكرم وكافة آل بيته الطيبين الأطهار.
فإذا كان الأمر كذلك فلا يحق لمسلم عندئذ أن يثور في مواجهة أي من أعداء هذه الأمة، ثم يسكت حين يكون مصدر هذه الإساءة هم المسلمون، بل من هم من يدعون أنهم هم آل البيت أنفسهم؟!
فهل هذا هو العدل والإنصاف عندكم يا أبناء أمة العروبة والإسلام؟! بل يا من تدعون أنكم آآل بيت هذا النبي؟!؟؟؟!؟!؟!؟!
https://www.facebook.com/groups/1717260555202156/permalink/2164402500487957/

ولايزال للحديث بقية: عبدالغفار العبيدي السلمي


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 8501
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 47

من منشورات باحث الباديه Empty رد: من منشورات باحث الباديه

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب في السبت مارس 28, 2020 10:27 am

حقيقة مؤامرة نقابة الأشراف على قبيلة العلاونة:
==========================
لقد أشرنا في الدراسة السابقة التي جاءت تحت عنوان: (بلاغ عاجل لكل من: النائب العام...) إلى الدور المفترض لنقابات الأشراف والسادة نقبائها, وإلى الأمانة الملقاة على عواتق هؤلاء النقباء, كما أشرنا إلى الاختراقات غير المقبولة التي تصدر من قبل هذه النقابات والعاملين عليها, ثم إلى الكوارث الإنسانية المترتبة على هذه الاختراقات, مسلطين الضوء على بعض الجوانب المتعلقة بردود الأفعال الاجتماعية تجاه هذه الاختراقات, ولعل ذلك ما دفعنا إلى القيام بتوجيه بلاغ عاجل إلى الجهات ذات الشأن الخاص بالمحاسبة (شعبية ودينية وقانونية) داعين الجميع (أفراد وجماعات وهيئات ومؤسسات) إلى ضرورة تفعيل دور عملية الضبط الاجتماعي من أجل الحفاظ على النسب الشريف للنبي محمد (ص) وآل بيته الطيبين الأطهار, وعدم السماح لأي فرد أو جهة بالعبث به, وإدخال عامة الناس فيه زوراً وبهتاناً, باعتبار أن السماح بالتعدي على النسب الشريف لزعيم هذه الأمة والعبث به, لا يقل في خطورته عن السماح بالتعدي على سنته الشريفة وكتاب الله الذي عليه أُنزل, ونتيجة لالتقائنا معه (ص) في الصلات القرابية الحقيقية, من جهتي العمومة في مضر ـ الجامع بين قيس عيلان وإلياس ـ والخؤولة في سليم بن منصور ـ جد العواتك السُّلميات ـ وانطلاقاً من إيماننا العميق بالدين الذي جاء به, فقد تحتم علينا الدفاع عن (نسبه وحسبه وخلقه ودينه) حتى آخر الزمان ـ تحقيقاً لنبوءته الشريفة لأخواله بني سليم ـ محيطين الجميع علماً أنه كما أمكننا الله تعالى من مطاردة مرتزقة هذه النقابة ـ إلى جانب شركات الحمض النووي ـ ومتسوليها, والقضاء على كل ما لحق بقبائلنا, الموضحة بالروابط المرفقة, من فساد ودمار على أيديهم في أراضي شمال الصعيد وما تلاها حتى الساحل الشمالي المصري, فإننا ماضون ـ بفضله وكرمه ـ في مطاردتهم في جنوب الصعيد, وليس أدل على ذلك من تصدينا الفوري والحاسم لمن قاموا بالتعدي السافر على النسب العريق لإحدى هذه القبائل وهي قبيلة العلاونة, ومحاولة إلحاق الأذى والضرر بنسبها العريق, حتى رددناهم على أعقابهم, وهم يعضون على أيديهم غيظاً وكمداً, وبخاصة بعد أن فوجئوا بأنجاد بني سُليم تغلق عليهم كل الثغور, وتضيق عليهم كل الأمور, أما قصة فبركة النسب الشريف لقبيلة العلاونة فقد جاءت على النحو التالي:
===================================================
أولاً: بدأت أحداث هذه القصة منذ حوالي عشر سنوات, وبالتحديد في (11 / 10 / 2009م) وذلك حين أخذت نقابة الأشراف تتسلل إلى قبيلة العلاونة عن طريق استدراج أحد أبنائها المرموقين, الذي كان يعمل حينها مستشاراً بهيئة الاستثمار المصرية, وإغرائه بشرف الانتساب إلى آل البيت النبوي الشريف, ثم منحه شهادة نسب مزخرفة, لإدخاله من خلالها زوراً وبهاتناً في النسب النبوي الشريف, مقابل قيامه بفتح المجال أمامها للتغلغل في أعماق قبائل بني سُليم في جنوب الصعيد, وذلك طبقاً لقاعدة (السيطرة على الحزمة بسحب العود الأول منها) أو (قطع الشجرة بأول فرع منها) وشيئاً فشيئاً إلى أن أخذ باب (العلاونة) ينفتح أمامهم على مصراعيه, وبخاصة بعد أن تم استدراج معلم كبير, ذي حضور اجتماعي وسمعة طيبة, للدخول في ذلك النسب الشريف (المزيف) ومنحه شهادة نسب أخرى مفبركة, تم إدخاله ـ كشأن المستشار السابق ذكره ـ من خلالها في نسب شخص يدعى (يونس) لا وجود له في عالم البشر, بل تم إلصاقه, من قبل (مافيا) نقابة الأشراف, بنسب (عبدالله بن إدريس بن إدريس بن عبدالله المحض بن الحسن المثنَّى الحسن السبط علي بن أبي طالب رضي الله عنهما).
====================================================
ثانياً: قد أسفرت متابعتنا لصفحة الأخ الأستاذ (عبدالرحمن سلام) وما بها من شعارات مستفزة تحث على الدخول العبثي في النسب الشريف, أسفر ذلك عن إصرارنا على نشر هذه القصة, انطلاقاً من حرصنا الشديد على الحفاظ على أنساب آل البيت النبوي الشريف, من أن تطاله أيدي السفهاء العابثين, والمرتزقة المتسولين, والغشاين المدلسين, وبخاصة بعد أن كشفت هذه المتابعة عن وجود ثلاثة أعمدة مختلفة, تلتقي كلها في الجد (علوان) ثم تستمر حتى تنتهي في ذلك الجد (الوهمي) المدعو (يونس) الذي لم ينزل الله به من سلطان, وقد دعت الحاجة إلى إرفاق الوثائق المتعلقة بهذه (الأعمدة) بهذا المقال, حتى تتاح الفرصة أمام الجميع للمشاركة في الكشف عن هذه الاختراقات المشؤومة وضرورة التصدي لها, وهي على النحو التالي:
====================================================
1ـ عمود نسب السيد (المستشار) القدير: (السيد بن علي بن حسانين بن "سلام" بن محمد بن مطر بن أحمد بن عبدالقادر بن الزبير بن خطاب بن أحمد بن علوان بن أحمد بن علوان بن يعقوب بن عبدالمحسن بن عبدالبر بن محمد بن حماد بن داود بن أبو اليعقوب بن المنصوري بن تركي بن قرشلة بن أحمد بن علي بن ~ يونس ~ بن عبدالله بن إدريس بن إدريس بن عبدالله المحض بن الحسن المثني بن الحسن السبط بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه).
2ـ عمود نسب السيد (المعلم) الكبير: (عبدالرحمن بن محمد بن علي بن حسن بن "سلام" بن محمد بن مطر بن أحمد بن عبدالقادر بن الزبير بن خطاب بن أحمد بن علوان بن أحمد بن {علوان} بن يعقوب بن عبدالمحسن بن عبدالبر بن محمد بن (وجيه الدين موسى) بن حماد بن داود بن أبي اليعقوب بن المنصوري بن تركي بن قرشلة بن أحمد بن علي بن (موسى) بن ~ يونس ~ بن عبدالله بن إدريس بن إدريس بن عبدالله المحض بن الحسن المثني بن الحسن السبط بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه) ومن يتأمل هذين العمودين, يجد أن أولهما يخلو من اسمين هما (وجيه الدين موسى) و (موسى) بينما يتم إثباتهما في عمود نسب الثاني, مما يشير بوضوح إلى عدم التزام هذه النقابة بالدقة والموضوعية حتى في عمليات الغش والتدليس, وقد ترتب على ذلك حدوث خلل فيما بين العمودين, رغم التقاء هذين الرجلين في الجد (سلام) وهو يمثل الاسم الرابع لأحدهما, كما يمثل الاسم الخامس للثاني.
3ـ عمود نسب السيد (محمد موسى) الذي جاء على النحو التالي: (محمد بن موسى بن سليمان بن موسى بن سليمان بن عتمان بن علوان بن علي بن سليمان بن علي بن أحمد بن سليم بن محمد بن أحمد بن علي بن عمر بن حسن بن {علوان} بن يعقوب بن عبدالمحسن بن عبدالبر بن محمد بن (وجيه الدين موسى) بن حماد بن داود أبي يعقوب بن المنصوري بن تركي بن قرشلة بن أحمد بن علي بن (موسى) بن ~ يونس ~ بن عبدالله بن إدريس بن إدريس بن عبدالله المحض بن الحسن المثني بن الحسن السبط بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه) وبمقارنته بالعمودين السابقين نجد أن الفارق بينه وبين الأول (ستة أسماء) بينما يكون الفارق بينه وبين الثاني (ثلاثة) رغم وحدة المصادر التي انبثقت منها هذه الأعمدة جميعاً.
====================================================
بعض المصادر التاريخية التي تنفي وجود شخص يدعى (يونس):
--------------------------------------------------------------
من يتأمل الممارسات العامة لهذه النقابة, يجد أنها قد دأبت على سلوك العديد من الطرق, التي تمكنها من التلبيس على عامة الناس بإدخالهم في نسب أشخاص, إما مشكوك في أنسابهم, أو ليسوا من آل البيت, أو معدومي الوجود أصلاً, وليس أدل على ذلك مما ورد في كتاب (الشجرة المباركة في أنساب الطالبية) للإمام الفخر الرازي المتوفى عام (606هـ) والذي استطاع أن يثير فيه هذه القضية من خلال حديثه عن الشك الذي حدث في نسب إدريس بن إدريس, وذلك بقوله:" وأما إدريس بن عبدالله بن الحسن المثنى وهو الأمير بالمغرب سقوه السم فمات, وكانت له جارية حامل, فوضعوا التاج على بطنها, فولدت ابناً وسموه إدريس يلقب بصاحب التاج بالمغرب, وطعن بعضهم في نسبه..." مؤكداً ذلك من خلال إشارته إلى (البخاري) بقوله:" قال البخاري: وقد خفي أمره على الناس لأنه كان بالمغرب فكان بعيداً" وهذا يعني أن كل من ينحدر نسبه من (إدريس) هذا قد يقع داخل دائرة الشك أو الطعن في نسبه, وبخاصة حين تتسع دائرة الشك هذه حتى تشمل (عقب ) شخص آخر هو (عبدالله الأشتر) أكبر أولاد (محمد) ـ الملقب بالنفس الزكية ـ بن عبدالله المحض بن الحسن بن الحسن, والذي أشار الرازي أنه أعقب من الأولاد أربعة هم: (عبدالله الأشتر وعلي من أم . والطاهر من أم. والحسن من أم) لم يعقب منهم إلا (عبدالله الأشتر) هذا, الذي اختلفوا في صحة انحدار عقبه من صلبه, وذلك أن جارية جاءت بولد بعد قتله, فأسمته (محمد) وزعمت أنه ولد الأشتر, مما جعل المنصور والصادق يختلفان في نسبه, حيث كتب الأول بصحته, بينما طعن فيه الثاني, بقوله كيف يثبت النسب بكتاب رجل إلى رجل وهما هما.
{ انظر الشجرة المباركة (ص18) وانظر (سر الشجرة العلوية (ص Cool هامش (ص 18)}.
=====================================================
ومن يتأمل ذلك يجد أنه يشير بوضوح إلى حرص عامة الناس على ادعاء الانتساب إلى آل البيت, تلك القضية القديمة والمثيرة التي لفتت إليها أنظار الكثيرين من الكتاب والمؤلفين عبر مختلف العصور, والتي حاول الرازي أن يضرب لها مثلاً آخر في هذا الكتاب يتعلق بأولاد سليمان بن عبدالله المحض بن الحسن المثنُّى, وما حدث من خلاف حول من ادعى الانتساب إليهم, وذلك من خلال إشارته في هامش كتابه هذا (ص 33) إلى ما جاء في كتاب سر السلسلة العلوية (ص 13) بقوله:" قال أبو يحيي النيسابوري: قال بعض: كل من ادعى أنه إدريسي وأنه من أولاد سليمان بن عبدالله بن الحسن فيحتاج إلى معرفة بينة ظاهرة لقلة عددهم وبعد المسافة" كما يؤكد كذلك في نفس الصفحة ـ أي (ص33) من هذا الكتاب ـ أن إدريس بن إدريس قد أعقب من الأبناء خمسة هم: (عمر والقاسم وعيسى ويحيي وعبدالله) قد أعقبوا جميعاً, كما كان له أربعة آخرون, قيل أعقبوا, وقيل انقرضوا, وإذا ما وصلنا إلى (ص34) من هذا الكتاب, نجد المؤلف قد استطاع أن يقطع الشك باليقين في شأن المدعو (يونس) الذي أصرت هذه النقابة أن تلصقه بنسب عبدالله بن إدريس بن إدريس بن عبدالله المحض, الذي كان يقيم بالسوس الأقصى, حيث أكد أن عبدالله هذا لم يعقب سوى سبعة من الولد, لم يكن من بينهم ولد يدعى (يونس) وهم: (إدريس والمطلب وقاسم وجعفر وعبدالله والحسن ومحمد).
===================================================
في الوقت الذي اكتفى فيه أبو يحيي بن طباطبا (ت 487هـ) في (صفحة 87) من كتابه العقد الماسي في أنساب آل البيت النبوي, في الجزء الخاص بـ (أبناء الإمام في مصر والشام الحسن والحسين) بالحديث عن مكانة عبدالله المحض بن الحسن, وتحديد الفترة الزمنية التي عاش فيها, حيث يذكر في هذا الكتاب أنه كان شيخ بني هاشم في زمانه ولسان أهله وكانت له مكانة عند عمر بن عبدالعزيز, فلما تولى بنو العباس استقبله السفاح وأكرمه ووصله بألف درهم, ثم حبسه المنصور فمات سجيناً بالكوفة سنة 145هـ عن عمر خمسة وسبعين عاما, كما ذكر في هذا الكتاب كذلك, تحت عنوان: ولد السيد عبدالله بن الحسن المثنى بن الحسن السبط رضي الله عنهما: أن عبدالله المحض قد أعقب من ستة هم: (محمد الملقب بالنفس الزكية, وإبراهيم, وموسى, ويحيي, وسليمان, وإدريس) في الوقت الذي اكتفى فيه, في كتابه هذا ( ص87 / 88 / 89) وفي المبسوط أو المشجر ( رقم 6 ص91) بذكر من أعقب من أبناء إدريس بن إدريس بن عبدالله المحض بن الحسن المثنَّى, وهم أربعة عشر ولداً هم: (إدريس ومحمد وأحمد وعبدالله وعبيدالله وداود ويحيي والحسن وعيسى والحسين وعمر وجعفر وحمزة والقاسم) دون أن يتطرق إلى ذكر عقبهم.
===================================================
وختاما: قد يظن البعض أن هناك خصومة مؤكدة فيما بيننا وبين (نقابة الأشراف) أو (العاملين عليها) أو أن هناك شغف أو حرص شديد على ضرورة إدخال عامة الناس في أنساب (بني سُليم) ممن هم ليسوا منها, متخذين من حرصنا على تكثيف الحديث في هذا الشأن وسيلة لتأكيد ظنهم, وإنما الحقيقة التي لاشك فيها تتلخص في أن الفساد الخطير الذي تعلق بهذه النقابة قد زاد عن حده, وأن الجهل والسفاهة وانعدام الضمير من قبل المتهافتين عليها من عامة الناس قد وصل إلى حد لايطاق. فمن يتأمل حديثنا في هذا الصدد يجد أننا قد حصرناه في قبائلنا الخاصة ـ بني سليم ـ من جهة, وقبائل إخوتنا وأبناء عمومتنا ـ السادة الأشراف الحقيقيين ـ من جهة ثانية, حرصاً على ضرورة استقلال كل منهما بنسبها الخاص, وذلك انطلاقاً من قوله تعالى": ادعوهم لآبائهم هو أقسط عند الله فإن لم تعلموا آباءهم فإخوانكم في الدين ومواليكم وليس عليكم جناح فيما أخطأتم به ولكن ما تعمدت قلوبكم وكان الله غفوراً رحيما" إذ ليس ما يزعجنا في هذا المجال هو (الخطأ العفوي) وإنما هو (تعمد القلوب) وإصرارها على ارتكاب مثل هذه الكوارث الفظيعة, حتى استقر في أذهان الناس أن (آل البيت) قد أصبحوا نوعين في هذا الزمان: (آل بيت النبي) و (آل بيت النقابة) فذلك شيء وهذا شيء آخر, فما علمناه من الكتب الصحيحة المعتبرة للسير والتاريخ والأخبار عن آل البيت شيء, وما طرأ علينا من كتب نقابات الأشراف وشهاداتها ومشجراتها شيء آخر, إلى الحد الذي دفع عامة الناس إلى القول عن المتأشرفين الجدد:" آل بيت النقابة"
=====================================================
ولهذا فقد حق علينا أن نوجه كلمة موجزة لكافة من ترتبط أسماؤهم بقبائل بني سُليم, بقولنا:" لكم حرية الاختيار في تحقيق أنسابكم, بشرط أن يكون هذا التحقيق قائماً على أصول علمية وحقائق تاريخية ووثائق رسمية لا يختلف عليها اثنان" فللإخوة الذين وردت أسماؤهم في هذا المقال الحق أن يعلنوا انتسابهم إلى السادة الأشراف أو إلى غيرهم من بني البشر, ولكن عليهم أن يقدموا لنا ما يؤكد حقيقة ذلك الانتساب تأكيداً علمياً صريحاً, وكذلك الحال بالنسبة للقائمين على إدارة نقابة الأشراف, ممن تقدمنا ضدهم ببلاغ للمحاسبة العادلة.
محيطين علم الجميع أنه إذا كان من الممكن أن نتهاون فيما قد يقع فيه عامة الناس من أخطاء في هذا الشأن، وهو الادعاء الكاذب والملفق في الدخول في أنساب آل البيت النبوي الشريف، اعتمادا على آرائهم الفردية ومسؤولياتهم الشخصية، فإنه لا يمكن بأي حال من الأحوال التهاون فيما يحدث من أخطاء في هذا الشأن من قبل هذه النقابات التي من المفترض أن تكون هي الراعية والحافظة لأنساب آل البيت النبوي الشريف والمدافعة عنها بكل ما أوتيت من قوة، بل هي التي تتحمل المسؤولية كاملة إذا ما تعرضت هذه الأنساب للإساءة إلى مقامها الرفيع.
==========================
اختلاف معايير الإساءة للرسول في الخارج والداخل:
إذا كان من الممكن أن يتوقع المسلمون حدوث هذه الإساءة من أعداء أمة العروبة والإسلام، فإنه لن يمكن أن يتوقع أو تقبل مثل هذه الإساءة من أبناء هذه الأمة، وبخاصة من قبل المسؤولين عن النقابات التي أنشئت خصيصا للدفاع عن الرسول (ص) وآل بيته الطيبين الأطهار، إذ ليس من الطبيعي والمنطقي أن يثور أبناء هذه الأمة في مواجهة من أساءوا إلى شخص الرسول الأعظم ومقامة الأكرم في أمريكا وفرنسا والدنمارك وغيرها، سواء من حيث الرسوم الكاريكاتيرية أو الأفلام المدبلجة أو المقالات والدراسات والشعارات الموجهة، بمختلف مظاهر التهجم والمقاطعات وكافة أساليب الشجب والاستنكار، ثم يصفقوا ويهللوا لهذه النقابات وهي تصول وتجول في تشويه أنساب الرسول الأعظم وآل بيته، فتدخل فيها كل من هب ودب من السفهاء والبلهاء والمرتزقة والمتسولين، ومردة الشياطين من كافة سلالات الأمم والنحل، كما لا يعقل أن يكتفي أولئك الأعداء بالإساءة إلى شخص الرسول الأعظم وحده، في الوقت الذي تتسع فيه دائرة إساءات المسلمين أنفسهم، حتى تشمل رسولهم الأكرم وكافة آل بيته الطيبين الأطهار.
فإذا كان الأمر كذلك فلا يحق لمسلم عندئذ أن يثور في مواجهة أي من أعداء هذه الأمة، ثم يسكت حين يكون مصدر هذه الإساءة هم المسلمون، بل من هم من يدعون أنهم هم آل البيت أنفسهم؟!
فهل هذا هو العدل والإنصاف عندكم يا أبناء أمة العروبة والإسلام؟! بل يا من تدعون أنكم آآل بيت هذا النبي؟!؟؟؟!؟!؟!؟!
https://www.facebook.com/groups/1717260555202156/permalink/2164402500487957/

ولايزال للحديث بقية: عبدالغفار العبيدي السلمي


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 8501
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 47

من منشورات باحث الباديه Empty رد: من منشورات باحث الباديه

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب في السبت مارس 28, 2020 10:37 am

الإخوة والأصدقاء وأبناء العمومة الكرام: عبدالسلام رشدى. جمال الحويجي. ابو محمود التميمى. جودة مندور السلمي. جد الأيهم وكل من حضر وشرف هذا المنشور المتواضع بالتعليقات او الإعجاب أو المشاهدة أهلا بكم وسهلا ومرحبا وشكرا لكم على الاهتمام والمتابعة الجيدة والحضور الطيب المشرف
أما بالنسبة لقضية الأشراف والانتساب إلى آل البيت النبوي الشريف، فهي قضية غاية في الأهمية والخطورة في آن واحد، ومن يتابع الأحداث والمآسي والكوارث التي حدثت ﻵل البيت الحقيقين يجد أنهم قد تعرضوا ﻹبادات جماعية مأساوية، عرضت بعضهم للقتل، وبعضهم الآخر للتشريد، وبعضهم الثالث ﻹنكار ذاته واخفاء نسبه، حتى لا يتعرض لما تعرض له السابقون من آبائهم وأجدادهم، فضلا عن تفضيلهم الانتساب إلى الإسلام على الانتساب إلى القبيلة، وترك العصبية باعتبارها منتنة، مما شجع كل من هب ودب في الدخول في هذا النسب الشريف زورا وبهتانا وادعائه بلا قيد أو شرط، كما ترتب عليه إسقاط شئ من القداسة والهيبة المتعلقة بهذا النسب، فأشراف الأمس وهم الحقيقيون الذين تم ذكرهم في كتب السير والتاريخ والأخبار القديمة المنصفة والمحايدة شئ، وأشراف اليوم الذين ظهروا في الكتب الحديثة المدلسة، والمشجرات والشهادات المفبركة شئ آخر.
وليس أدل على ذلك من قصة (يونس) موضوع هذا المنشور المتواضع، الذي حاولنا أن نفتح من خلاله نافذة صغيرة ليتأمل الجميع من خلالها ما يحدث على أرض الواقع الميداني من تخريب متعمد ﻷنساب آل البيت النبوي الشريف، على مرأى ومسمع من الجميع، ويميزوا بين آل الحسن والحسين الحقيقيين، وآل يونس وإدريس وسليمان ... المشكوك في أمرهم باعتراف المنتسبين - أو مدعي الانتساب - إلى آل البيت أنفسهم.
حرصا على قداسة وطهارة وشرف هذا النسب النبوي الشريف، الذي يعد تاجا على رؤوسنا جميعا
وما نريد إلا الإصلاح ما استطعنا والله حسبنا ونعم الوكيل


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 8501
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 47

من منشورات باحث الباديه Empty رد: من منشورات باحث الباديه

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب في الخميس مايو 21, 2020 7:59 am

محاولة فاشلة لفصل الرماح والفوايد عن السعادي:
===========================
تمهيد:
1ـ استكمالاً لمسيرة لم الشمل العام لقبائل بني سليم بجمهورية مصر العربية, فقد دعت الحاجة إلى التوقف في هذا المقال عند محطة (الفوايد) خط (برغوث) قطار (السعادي) قطاع (بني سليم) من أجل القضاء على محاولة فاشلة للإطاحة بتاريخ الكيان العام لقبائل (الفوايد) بفروعها الثلاث: (رمح . عبدالكريم. بريق) وقد تزامنت هذه المحاولة مع ظهور صفحة (فيومية) الصنع على وسائل التواصل الاجتماعي, تحت عنوان (قبيلة الفوايد) والمذيلة بعبارة موجزة تشير إلى الغرض من إنشائها, وهو فصل قبيلة (الرماح) عن قبائل (الفوايد) وبالتالي الفوايد عن (السعادي) ثم ترك الجميع في فض كلاء مطلق لا يربطهم بأي شيء من أصولهم المعروفة, وذلك انطلاقاً من هاتين العبارتين التي تقول احداهما:" قبيلة الرماح قبيلة كبيرة مستقلة بذاتها وليست فرع من قبيلة الفوايد" كما تقول الثانية:" قبيلة الفوايد لا تنتمي لقبائل الجبارنة والسعادي (حقيقة لا شك فيها)" هذا القول الخطير الذي لا يجرؤ عليه أعتى مؤرخي أمة العروبة والإسلام, قد جاء بكل سلاسة وسهولة ويسر على لسان المدعو: محمد عيد السنوسي جاد الرحمن مرزوق محجوب عمار محجوب عمار عبدالكريم مرابط أبو الحسن الأموي ـ حسب تصريحه على صفحة قبيلة الفوايد ـ أو محمد عيد السنوسي جادالرحمن محجوب عمار ... عبدالكريم (الفايدي) ـ حسب تصريح آخر على نفس الصفحة ـ وذلك خلال شهر فبراير (2017م) ثم ألحقهما بتساؤل تقريري تعجبي يقول فيه:" كيف تكون قبيلة الفوايد ضمن قبائل السعادي وهي موجودة وذكرت في أحداث تسبق تكوين قبائل السعادي بـ(400) سنة على الأقل أو أكثر من ذلك بكثير, والجميع يعرف أن الفوايد كانوا ضمن أحلاف بني هلال في تغريبتهم المشهورة, وكانت لهم عشيرة قائمة بذاتها ومعروفة وقتها, وانتشرت في شمال إفريقيا ووصلت حتى عدوتي المغرب والأندلس" وبعد أن ظن أنه قد تمكن من اقتلاع هذا الكيان من جذوره (السلمية) المعروفة, عاد على الفور ليختلق له نسباً مفترضاً, لا يستند إلى أدنى درجة من درجات التحقيق العلمي, حيث قام بتعديل هذا التذييل مرتين: نسب (الفوايد) في أولاهما إلى (بني أمية) مرة, كما نسبهم في الأخرى إلى (بني هلال) دون أن يترك لبني سليم فيهم نصيب, فقط لمجرد القول بأنهم أقدم تاريخيا من (السعادي).
=======================================
(2) وما إن شعر بأنه قد تمكن من تلبيس الأمر على الغالبية العظمى من أبناء الفوايد, من خلال مبارياته الأسطورية التي أقامها في الفضاء المفتوح على صفحات التواصل الاجتماعي, حتى قام بنقل هذه المباريات من ذلك العالم الافتراضي, إلى أرض عالم الواقع الميداني, حيث فاجأ الجميع بكتاب مفبرك تحت عنوان: (قبيلة الفوايد وعائلاتها في مصر) ورقم إيداع ( 10569) لسنة (2019م) وقد أثقله بالعديد من القفزات الخارقة, التي استخدم فيها صيغ الجمع مرة, وأساليب التخصيص مرة أخرى, ثم الإيجاز أو المسكوت عنه مرة ثالثة, ليرسخ من خلالها في نفوس الجميع فكرة الخلاف المزعوم حول انتساب (الفوايد) إلى قبائل (السعادي) حيث يقول:" كلنا نعلم أن قبيلة الفوايد هي القبيلة الوحيدة من قبائل السعادي الذي اختلف حولها حقيقة النسب" ثم يلي ذلك بقفزات أخرى, تتكشف من خلالها الأهداف إلتي تتستر خلف عزمه على صناعة هذا الكتاب, ومن أهمها إثارة البلبلة والاضطراب حول النسب الحقيقي لهذه القبيلة العريقة, حيث يقول:" وحتى لا أطيل عليكم في هذا الأمر ومن خلال بحث طويل وبالمقارنة بين الأحداث والأزمنة خلال الـ 500 سنة الأخيرة وجدنا هناك تناقض كبير بين انتسابها لقبائل السعادي وبين ما وصل إليه بحثنا وجدنا أن ربما وليس بحكم التأكيد أنها لاتنتمي إلى قبائل السعادي وأنها أقرب إلى (بني هلال)" وكما قيل: (شر البلية ما يضحك) فقد أضحكنا عزمه على عدم الإطالة في هذا الحدث الجلل, الذي ترتب عليه اجتثاث شجرة قائمة ذات أصول ثابتة وفروع معروفة, والإلقاء بها أمام الجميع في (هُوٍّ) سحيق, دون أن يقدم ما يكفي من الأسباب والحجج التي دفعته إلى ذلك؟.
وما إن تم استدعاؤنا من قبل البعض من أحرار الفوايد للنظر في هذا الموضوع, حتى سارعنا بالرد عليه في هذا المقال, حفظاً لتاريخ قبائلنا السلمية وأنسابها من التزييف والتحريف والغش والتدليس, وذلك على النحو التالي:
=======================================
أولاً: لقد برع السيد (سنوسي) في استخدام العديد من وسائل التشويش والتشكيك, بهدف الاستحواذ على أذهان أكبر عدد ممكن من أبناء (الفوايد) وإيهامهم بانتقاله من عالم الخيال إلى عالم الواقع, فطالعهم بتأكيد مفترض لباحثين مفترضين, يدعي فيه انتساب (الفوايد) إلى (بني هلال) حيث يقول:" وهذا ما ذكره بعض الباحثين في الأنساب وأكد على أن قبيلة الفوايد هم عرب بني هلال قدموا إلى برقة من الغرب ولم يستقروا طويلاً في برقة وبعدها هاجروا إلى مصر واستقروا في إقليم البحيرة" وهنا يأتي دور المسكوت عنه, حيث لم يكلف خاطره بذكر, ولو بذكر اسم واحد من هؤلاء الباحثين, أو يشير إلى كتاب أوحد استمد منه هذا التأكيد, مما ترتب عليه الحكم بتفريغ محتوى هذا الشخص من أدنى درجة من درجات البحث العلمي, المعروف بأصوله النظرية وأدواته الفكرية وتطبيقاته العملية. فإذا كان قد أغراه ظهور اسم (فايد) ربما لمرة واحدة في قبائل (بني هلال) بخلع قبيلة (الفوايد) من جذورها السلمية وإلصاقها به, ألم يكن تكرار ظهور هذا الاسم فيما يزيد على الخمسة أنجاد من صرحاء بني سليم القدامى, كافياً لإبقاء قبيلة (الفوايد) حية ترزق في جذرها السلمي, الذي اشتهرت به منذ القدم؟
أما الأسئلة التي تطرح نفسها هنا على السيد (سنوسي) فهي:
أـ كيف وصل عدم انتساب الفوايد إلى السعادي عندك إلى مرتبة (الحقيقة التي لا شك فيها)؟
ب ـ ما أدلتك التفصيلية, من واقع الكتب التاريخية المعتبرة والمواريث الميدانية المتواترة, على انتساب الفوايد إلى بني أمية ثم إلى بني هلال؟!
جـ ـ هل بإمكانك أن تسرد علينا الأحداث التي تم فيها ذكرالفوايد قبل تكوين السعادي بحوالي (400) سنة بشئ من التفصيل؟
د ـ من هم الجميع أو حتى البعض الذين يعرفون أن (الفوايد) كانوا ضمن أحلاف (بني هلال) في التغريبة عام (441هـ)؟
هـ ـ ما هو التاريخ المفصل الذي تحدث عن عشيرة (الفوايد البراغيث) التي كانت قائمة بذاتها في شمال إفريقيا إلى جوار بني أمية أو بني هلال آنذاك؟
=======================================
ثانياً: قد لا نخطئ حين نقول إن رغبته في سرعة اقتناص فريسته, قد حالت دون إدراكه أن اسم (السعادي) قد أطلق على حلف قبلي, تكون في إقليم برقة الليبية من حوالي (23) قبيلة, تعود أصولها جميعاً إلى (بني سليم) وأنه على الرغم من اتفاق معظم الروايات في تحديد الفترة الزمنية لوجود (الذئب أبو الليل) الجد الأعلى لقبائل (السعادي) اعتماداً على الحساب الزمني لأعمدة أنساب هذه القبائل, إلا أن عملية التحقيق العلمي لأنساب هذه القبائل قد تشير إلى أن هناك أقدار من التفاوت الزمني بين بعض أعمدة النسب التي ترتبط بها, وكذلك بين التسلسل العددي للأسماء التي تتكون منها, حيث نرى ـ على سبيل المثال ـ أن هناك تفاوت في الوجود الزمني بين قبائل (أولاد سلام) التي تعرف بانحدارها من الجد (لبيد) وبين بعض قبائل (الجبارنة) فرع (برغوث) مثل ( الجوازي) التي قيل إنها تنحدر من (بني أحمد) احدى بطون هيب, وكذلك (المغاربة) التي قيل إنها تنحدر من (بني شماخ) التي تنحدر كذلك من هيب, ثم بين الجميع وبين (أولاد عقار) التي تعرف بانحدارها من (الكعوب) في الوقت الذي تتفق فيه الروايات التاريخية والمواريث الميدانية مع الحقائق العلمية, في انحدار هذه الفروع جميعاً من الشجرة (الأم) للجد الأعلى (سليم بن منصور) دون أن يضر هذا التفاوت بالروابط العرقية والصلات القرابية التي تربط بينها, وإذا كان الأمر على هذه الحال, فكيف يمكن لمثل (السنوسي) أو غيره أن يتجرأ على (الفوايد) أو غيرها لتجريدها من حقها في الانتساب إلى قبائل (السعادي) السلميين, لمجرد القول بالتفاوت الزمني فيما بينها وبين غيرها من القبائل التي تندرج تحت هذا الاسم, في حين أن الاختلاف حول نسب (الفوايد) خاصة, قد انحصر داخل دائرة هذا الاسم, وبخاصة (البراغيث) وليس خارجها, وذلك طبقاً لما جاء في كتاب سكان برقة, والذي لم يخرج فيه اختلاف الآراء عن شجرة الجد (برغوث) حيث يرى البعض أن (فايد) ابن لبرغوث, بينما يرى البعض الآخر أنه ابن لجبريل ابن برغوث.
انظر كتاب (سكان برقة) لهنريكودي أوغستيني (صفحة 59 / 60 / 497)
=======================================
ثالثا: على الرغم من تعهد المدعو (سنوسي) في المنشور الافتتاحي لصفحته المذكورة, وإشهاده الله على أنه لم يقصد من وراء مشروعه هذا سوى توضيح الحقائق, دون التعرض لإخراج نسب أي أحد من أصوله المعروفة وإدخاله في أصول أخرى دون حجة بالغة الثبوت, على الرغم من ذلك فقد تعمد فصل (قبيلة الرماح) من شجرة الفوايد البراغيث, دون وصل عمود نسبها بأي من الأصول المعروفة خارج الفوايد, سواء كان داخل الكيان العام لقبائل البراغيث أو السعادي أو حتى بني سليم, والكارثة الكبرى أن حجته في هذا الفصل, قد انحصرت في مجرد وصفها ـ أي الرماح ـ بكثرة العدد والتمتع بالاستقلالية التامة عن كل من (عبدالكريم. وابريق) إلى جانب عدم شهرة اقتران اسمها باسم الفوايد, مما يفتح المجال لإثارة المزيد من الجدل حول الأصول الحقيقية التي ينحدر منها (الرماح) وذلك بقوله:" قبيلة الرماح قبيلة كبيرة مستقلة بذاتها وليست فرع من قبيلة الفوايد...وأن المعلومات الخاطئة التي يرددها الكثير بأن رمح بن فايد وشقيق عبدالكريم وابريق معلومات خاطئة وغير صحيحة" في الوقت الذي أخذ يصر فيه على القول بصحة انتساب كل من: (البريقات. المرايم. الشاهنة. التقيات) إلى الفوايد, وذلك لمجرد وجود أسمائهم في سجلات حصر عربان الفوايد.
وهناك أسئلة أخرى تطرح نفسها على الأخ سنوسي, هي:
1ـ كيف ترد على الموروث المتواتر لدى الكثيرين من أبناء قبيلة (الرماح) خاصة, والذي يقول:" ما رمح إلا بعد فايد" مؤكدين أن أصول قبيلتهم تنحدر في حقيقتها من قبائل (الفوايد) البراغيث وليس من غيرها؟
2 ـ ما حجتك في أن هجرة قبيلة الرماح إلى بلاد شمال الصعيد قد سبقت هجرة قبيلة الفوايد (عبدالكريم. وابريق) بمدة تصفها بالكبيرة جداَ؟
3 ـ أين الوثائق الصريحة الصادرة من دار الوثائق المصرية التي تقول بأن قبيلة (الرماح) لا تنتسب إلى (الفوايد) البراغيث, وأن فصلها في الامتيازات يعني فصل انتسابها إلى الكيان العام للفوايد, وأن ذلك قد حدث قبل ميلاد الزعيم (حمد باشا الباسل) بفترات بعيدة؟
4ـ ما دليلك على أن روايات فصل شياخة (الرماح) عن شياخة قبيلة (الفوايد) بشكل نهائي على يد زعميها (حمد باشا) خاطئة وغير صحيحة؟!
5 ـ من هم الرماح الأقحاح الذين أنكروا حقيقة انتساب (رمح) إلى (فايد بن برغوث) وهل قال لك أحد منهم: كيف سيكون حال نسب (رمح) بعد فصله عن (فايد) وما دليلك على صحة قولهم؟
=======================================
رابعاً: قد استطاع إلحاح الهدف الأساسي على ذاكرته, أن يفقده حقيقة هامة, تتعلق بمشروعية الانتساب بالحلف أو المكاتبة بين القبائل المختلفة, منذ بدء الخليقة, لظروف إنسانية واجتماعية وسياسية لا حرج فيها ولا لوم, متجاوزاً كل ما أثير حول انتساب العائلات (الأربع) السابق ذكرها إلى الفوايد من خلافات, من خلال الشعار الذي يتعلق بالمرحلة الثالثة لتطور صفحته السابق ذكرها, والذي أصر على حذف اسم (الرماح) منه ووضع اسم (المرايم) موضعه, دون أن يشغل نفسه بربط أعمدة نسب (المرايم) بالأصول التي تفرعت منها داخل الكيان العام لقبائل الفوايد, وشيئاً فشيئاً إلى أن انتهت به روح المغامرة في هذه المباراة التآمرية الحاسمة إلى الدعوة إلى نشر كتابه المذكور وتوزيعه على أوسع نطاق, غير عابئ بما يمكن أن يجره عليه هذا الكتاب من تساؤلات علمية محرجة, أو محاسبات عرفية وقانونية قاسية, لا تصمد أمامها عبارات التأييد الخاصة بمن أغراهم بكتابة أسمائهم أو أسماء عائلاتهم في هذا الكتاب, سواء لاستخدام استرضائهم في كسب تأييدهم, أو استغلال طيبتهم ـ وربما جهلهم ـ في ضمان سكوتهم, وكما حتمت علينا مسئولية لم الشمل العام لقبائل (السعادي) خاصة (وبني سليم) عامة, والدفاع عنها في مواجهة كل من يحاول النيل منها أو العبث بها, القيام برصد كل ما سبق ذكره على وسائل التواصل الاجتماعي, والرد عليه في مقال سابق تحت عنوان: (رموز قبائل الفوايد وأحرارها: عمود نسبكم في خطر) وذلك على رأس العامين من بداية مشروعه التفكيكي, وبالتحديد في (2 / 4 / 2019م)
https://m.facebook.com/groups/1717260555202156?view=permalink&id=2225362697725270
فقد حتمت علينا هذه المسئولية أيضاً ضرورة رصد كل ما جاء في هذا الكتاب والرد عليه في هذا المقال, حتى يكون الجميع على بينة من أمرهم, مركزين جهدنا على تحقيق النسب العام لكل من (الفوايد, والرماح) تاركين التفصيل الداخلي للبيوت أو العائلات المكونة لهما ـ والذي قمنا به ميدانياً منذ عام 2011م ـ إلى وقت لاحق.
=======================================
خامساً: نحيط علم الجميع بإن مقولة:" ما رمح إلا بعد فايد" هي مقولة صحيحة ومتواترة لدى الغالبية العظمى من أبناء الفوايد, وبخاصة في قرية (روفان) مركز (إطسا) محافظة (الفيوم) التي يسكنها الأخ (سنوسي) نفسه, والتي سبق ترددنا عليها ولقاؤنا ببعض أهلها مرات عديدة, بل وتشرفنا بمبيتنا فيها بضع ليال, مما يؤكد بوضوح أننا شهود عيان على تواتر هذا الموروث لديهم, سواء لكوننا ولدنا ونشأنا بين (الرماح) خاصة بمركز الفشن محافظة بني سويف, أو لقيامنا بعملية التحقيق الميداني لأنسابهم في مختلف أنحاء البلاد المصرية, وخاصة في مركزي الفشن محافظة بني سويف, وإطسا محافظة الفيوم, وخلال ذلك كله لم نجد من بينهم من يؤيد فكرة فصل قبيلة الرماح عن الجد (فايد بن برغوث) وإلحاقها بأي أصل آخر, يخالف ما هو متواتر لدى عامة أبناء قبائل (الفوايد) أو ما هو مدون بالكتب التي تناولت أنساب السعادي.
=======================================
سادساً: قد تحتم علينا أن نوجه كلمة موجزة إلى السيد (سنوسي) بكل أمانة وصدق وشفافية ووضوح, قائلين له: اعلم أخي الكريم أن كلامك في هذا الشأن هو كلام عام مرسل لايعتمد على أدلة مقنعة, سواء كان للخاصة من المثقفين والباحثين والمؤرخين, أو للعامة ممن لا يمتلكون مرجعية فكرية أو خلفية تاريخة تمكنهم من الرد عليه, ومنه على سبيل المثال قولك:" كلام أن رمح بن فايد كذبة تاريخية وبها تدليس, والرماح قبيلة كبيرة وقائمة بذاتها ولايوجد بينهم صلة أخوة أو أبوة" إذ لايمكن أن يصل هذا الكلام إلى قناعة أي أحد ممن ترسخ في ذاكرتهم إخوُّة الرماح لكل من (عبدالكريم. وابريق) وأبوُّة فايد لهم جميعاً, حيث يرى بعضهم أن فايد بن برغوث أنجب ثلاثة أولاد هما: ( رمح. عبدالكريم. ابريق) وعلى هذا يكون (رمح) شقيق (عبدالكريم وابريق) وأنه قد استقل باسمه مؤخراً ليكوِّن تاريخاً مستقلاً وقبيلة قائمة بذاتها, أُطلق عليها اسم (الرماح) في الوقت الذي ظل فيه (عبدالكريم وابريق) يحتفظان بانتسابهما المباشر إلى الجد (فايد) ولايزالون يشتهرون باسمه حتى اليوم, كما يرى بعضهم الآخر أن فايد بن برغوث أنجب ولدين فقط هما: (رمح. وفايد) وأن فايد بن فايد بن برغوث قد أنجب كذلك ولدين هما: (عبدالكريم. وابريق) وعلى هذا يكون (رمح) أخاً لفايد (الأصغر) وعماً لكل من: (عبدالكريم وابريق) وأن كل منهما قد تمسك بالانتساب إلى اسمه الخاص, فصاروا يعرفون هكذا: (الرماح. والفوايد) دون أن يضر ذلك بالتقائهم جميعاً في شجرة الجد الأكبر (فايد بن برغوث) أو يحول دون حقهم في الانتساب إليه, ومما يؤيد ذلك أنه لم يسبقكم أحد, وبخاصة من أصحاب كتب التاريخ والأنساب المعتبرة, في القول بمثل ما قلتم, سواء كان ذلك تصريحاً أو تلميحاً, وإن كان الأمر كما ترون, فأرونا ما عندكم إن كنتم صادقين, بل أصبح لزاماً عليكم أن ترونا عمود النسب الجديد لقبيلة (الرماح) وكذلك عمود النسب (النهائي) لقبيلة (الفوايد) فور انتهائكم من هذه العملية منقطعة النظير.
=======================================
سابعاً: وإذا كان يحق لنا أن نحيي فيكم الجرأة البالغة في هدم ما هو قائم من التاريخ الموثق والأنساب الواضحة والموروث المتواتر, من خلال هذه العملية ـ أي الإحلال والتجديد ـ فإنه يحق لنا أيضاً أن نربط جرأتكم هذه بالطيش والتهور واللهو والعبث, وليس أدل على ذلك من قولكم بأن وجود قبيلة (الرماح) في بلاد شمال الصعيد سابق على وجود (الفوايد) أو منفصل عنه, دون أن توضح لنا أي الفوايد تقصد, أهي الفوايد التي ينحدر منها (الرماح) يعني أبناء فايد بن برغوث؟ أم الفوايد التي تقتصر على (عبدالكريم. وابريق)؟ وسواء كنت تقصد هذه أم تلك فإن قولك مردود عليك, إذ لا يؤيده الكثير من الحقائق التاريخية, وبخاصة ما يتعلق منها بالفترة السابقة لوجود (محمد علي باشا) والتي تخلو تماماً من وجود اسم (الرماح) منفصلاً عن (الفوايد) التي كانت تفرض سيطرتها التامة على كافة بلاد شمال الصعيد آنذاك, بما فيها مديريتا (الفيوم وبني سويف) اللتان تمثلان المراكز الرئيسية لقبيلة (الرماح) وخاصة مركزي (إطسا والفشن) وذلك إما لاعتبار الرماح جزءاً من (الفوايد) وغير منفصل عنها في تلك الفترة, وإما لحداثة عهدها بهذه المنطقة, وخير شاهد على ذلك هو اختفاء اسم (الرماح) من الجزء الخاص بقبائل العرب في كتاب وصف مصر لعلماء (الحملة الفرنسية) على مصر عام (1798م) والذي ورد تحت عنوان: (العرب في ريف مصر وصحراواتها) إذ لوكان وجود الرماح سابقاً على وجود الفوايد في إقليم شمال الصعيد في ذلك الوقت ـ كما تدعي ـ لما تغافل علماء الحملة عن ذكر اسم هذه القبيلة ـ أي الرماح ـ كقبيلة مستقلة بذاتها أو متفرعة من (الفوايد) التي كان يبلغ إجمالي عدد فرسانها في ذلك الحين (300) فارس, شاملة المكون العام لقبائل (الفوايد) وهم: (رمح. عبدالكريم. ابريق) الذين تم إدراجهم معاً تحت اسم (الفوايد) وتصنيفهم ضمن القبائل التي هاجرت حديثاً إلى مصر من بلاد الشمال الإفريقي.
انظر كتاب وصف مصر, لعلماء الحملة الفرنسية: العرب في ريف مصر وصحراواتها (ص 212 / 394)
=======================================
ثامناً: وليس من شك في أن البدايات الأولى لظهور اسم (الرماح) مستقلاً عن (الفوايد) ترتبط بالفترة التي حكم فيها (محمد على باشا) البلاد المصرية, بعد نجاحه في المؤامرة البشعة التي تمكن فيها من التخلص من المماليك في مذبحة القلعة عام (1811م) تلك المؤامرة التي جعل منها ذلك الباشا منهاجاً واضحاً لضرب مراكز القوى التي يتألف منها المجتمع المصري, والتي كان على رأسها القبائل العربية المصرية, لما تمتلكه من كتلة اجتماعية ضخمة ومهارات قتالية فائقة, تستمد وجودها من الصلات القرابية في الداخل, ونفوذ خارجي يستمد قوته من الصلات العرقية التي تربطها بالقبائل التي تنحدر منها في باقي أقطار الوطن العربي, ولعل ذلك ما دفعه إلى تركيز انتباهه في ضرورة تطبيق مبدأ (فرق تسد) بهدف تمزيق هذه الكتلة وإضعاف قوتها وتشتيت شملها, فما إن ستحالت فكرة جر العرب إلى مذبحة أخرى تشبه مذبحة المماليك في القلعة, لتباين القوى والنفوذ واختلاف الظروف بين العرب والمماليك, حتى أخذ يفكر في طرق أخرى لذبحهم بأيديهم, وكان من أهمها إثارة القلاقل والفتن والمؤامرات فيما بينهم, ومن هنا بدأ تطبيق قواعد لعبة (الشطرنج) في مواجهة أبناء هذه القبائل عن طريق اللعب بمناصب (العمد والمشايخ) ومنح الأبعاديات. فإذا ما أراد ضرب العائلات داخل الكيان العام للقبيلة الواحدة, قام بخلق صراع بين عمد القبيلة ومشايخها قد يصل إلى مرحلة (الدم) وإذا ما أراد ضرب القبائل داخل التكتل القبلي القائم على القرابة أو الحلف, قام بخلق صراع آخر عن طريق فكرة فصل (العمديات والشياخات) وقد تتزامن هذه الصراعات فتحل الكوارث الكبرى على رؤوس عامة أبناء هذه القبائل, ومن هنا يبدأ اللعب على أوتار التاريخ والأنساب من قبله لتوفير مزيد من الوقود لإثارة الفتن والقلاقل بين أبناء الدم الواحد أو الجد الواحد, فتتعكر النفوس وتتعقد النفسيات وتراق الدماء وتتباعد المسافات, وليس من الغريب أو المستبعد أن تكون فكرة فصل مشيخة أو عمدية الرماح عن الكيان العام للفوايد قد حدثت في مثل هذه الأجواء المضطربة كمحاولة لتفتيت قوتهم وإضعاف كلمتهم, ومن يتأمل كتاب (العربان ودورهم في المجتمع المصري في النصف الأول من القرن التاسع عشر) أي في عهد (محمد علي) للدكتورة إيمان محمد عبدالمنعم, يجد أن صفحاته قد خلت من اسم صريح لشيخ أو عمدة يندرج تحت اسم قبيلة (الرماح) خلال تلك الفترة, في الوقت الذي حفل فيه هذا الكتاب بذكر أسماء العديد من الشيوخ التي تندرج تحت اسم الفوايد, كما حفل كذلك بالأحداث الهامة التي ترتبط بهذا الاسم, وذلك على النحو التالي:
(أ) أسماء مشايخ الفوايد في إقليم شمال الصعيد:
----------------------------------------------
(1) الشيخ محمد أبو حمد: تم وصفه في هذا الكتاب بأنه كبير مشايخ عربان الفوايد بالفيوم, وأنه قام بالتعهد في سبتمبر عام (1828م) أمام (محمد علي باشا) بعدم تعرض عربان الفيوم للأهالي بأي أذى وعدم حدوث أية أضرار لممتلكاتهم, دون التصريح أو التلميح بذكر شيخ يحمل اسم (الرماح) خلال تلك الفترة, وفي تلك المنطقة التي تمثل الموطن الرئيسي لعائلة (الباسل) التي ينحدر منها (حمد باشا) نفسه (كتاب العربان ـ ص 83)
(2) الشيخ محجوب عمار كيشار: تم منحه مساحة (500) فدان من أبعادية بني وركان وغيرها بمديريات المنيا وبني مزار. (كتاب العربان ـ ص 131 / 132).
(3) مشايخ عائلة لملوم: تم ذكرهم ضمن الأسر التي بلغت أوج الثروة والقوة خلال النصف الثاني من القرن التاسع عشر, فامتلكوا قلعة قصر لملوم التي تقع في الجهات الغربية لمركز العدوة محافظة المنيا, كما ظلوا يحتفظون بشهرتهم ككبار الحائزين على الأراضي في القرن العشرين. (كتاب العربان ـ ص 170)
(4) الشيخ مطيعة نغماش: صدر أمر إلى مدير الأقاليم الوسطى ليبحث بنفسه مدى صلاحيته للترشح لمشيخة عربان الفوايد. (كتاب العربان ـ ص 177 / 178)
(5) الشيخ مقرب العلواني: بلغت مكانته لدى الحكومة المصرية, الدرجة التي ظلت تناصره بالوقوف إلى جانبه في مواجهة طلب الكثيرون من عربان الفوايد بالانفصال عن تبعيتهم له, فصدر لهم فرمان بضرورة التزام السمع والطاعة لشيخهم المذكور وتأدية ما هو مطلوب منهم للحكومة وإلا تعرضوا للعقاب. (كتاب العربان ـ ص 180)
(6) الشيخ مقرب العلواني: ذكر ضمن مشايخ العربان الذين تم تكليفهم بتجنيد سبعمائة خيال, وتعيين رئيس عليهم, وإرسالهم للجيش بعكا. (كتاب العربان ـ ص 224)
(7) الشيخ محجوب كيشار: ذكر ضمن المشايخ الذين حاولوا التدخل في الشئون العسكرية أو في تحريك وجهة الفرسان التابعين لهم, فصدر أمر عال إلى مدير نصف أول وسطى بتفهيمه بأن السر عسكر باشا هو المسئول الوحيد عن الأمور العسكرية في بر الشام, وصاحب الحول والطول في تعيين الرؤساء. (كتاب العربان ـ ص 227)
=======================================
(ب) الأحداث التي تحمل اسم الفوايد في هذا الإقليم:
-------------------------------------------------
(1) ذكر اسم الفوايد باعتبارها من القبائل التي وفدت من شمال إفريقيا إلى مصر خلال فترة الاضطراب التي شهدها القرن الثامن عشر, ثم أغاروا على مديرية الجيزة في أوائل حكم محمد علي سنة (1813م) واستقر أفرادها بعد ذلك في مديريات المنيا وبني سويف والفيوم (كتاب العربان ـ ص 53)
(2) ذكر اسم (الفوايد) ضمن القبائل التي استجابت لقرار (محمد علي) بضرورة توطين العربان, فحصلت على مساحات واسعة من أراضي أبعاديات مديريات (الفيوم وبني سويف والمنيا) في الوقت الذي لم يرد فيه اسم الرماح مستقلاً في هذا الشأن وفي تلك المرحلة (كتاب العربان ـ ص 146)
(3) ذكر اسم الفوايد ضمن القبائل التي كان يقوم ناظر عربان الأقاليم الوسطى بتحصيل الضرائب منها على الأطيان الممنوحة. (كتاب العربان ـ ص 150)
(4) ذكر اسم الفوايد ضمن قبائل الوجه القبلي التي تعهدت بعدم العصيان, والإقامة بنجوعهم المعينة لهم في مختلف أنحاء بلاد شمال الصعيد, دون ذكر لاسم الرماح مستقل في هذا الشأن, مما يشير بوضوح إلى قدم وجود اسم الفوايد وقوة نفوذها في تلك المناطق. (كتاب العربان ـ ص 160)
(5) ذكر اسم الفوايد ضمن القبائل التي تم تكليفها بنقل الدقيق والحنطة والمسلي من الفيوم إلى بني سويف مقر الجيش المعسكر هناك. (كتاب العربان ـ ص 194)
) 6) ذكر اسم الفوايد ضمن القبائل التي تم تكليفها من قبل (محمد علي باشا) بإخماد الفتنة التي اشتعلت في المنيا على أثر ظهور أحد أهالي قرية (الحمدية) التابعة لقسم (قوص) وادعائه بأنه (المهدي) فتم تشتيت شمل أهل الفتنة على أيديهم, حتى فر المدعي إلى قبيلة العليقات (كتاب العربان ـ ص 206)
(7) ذكر اسم الفوايد ضمن قبائل الأقاليم الوسطى, التي تم تكليفها من قبل (محمد علي باشا) بإرسال ستمائة شخص وتعيين رئيس لهم ليكونوا بمعية إبراهيم باشا. (كتاب العربان ـ ص 209)
(Cool ذكر اسم الفوايد ضمن القبائل التي صدر أمر عام لشيوخها باختيار (25 خيالاً) من كل قبيلة لتكوين (75 خيالاً) ليكونوا في معية إبراهيم باشا كحراس له. (كتاب العربان ـ ص 213)
(9) ذكر اسم الفوايد ضمن القبائل التي كلفها إبراهيم باشا بتجهيز ألف جندي بذخائرهم وأسلحتهم, ثم إرسالهم إليه على دفعات. (كتاب العربان ـ ص 221)
(10) كافأ (محمد علي) مشايخ الفوايد بمبالغ عالية كبيرة فور عودتهم من أداء مأمورياتهم بالسودان, كما كان يكافئهم بتعيينهم في منصب كبير المشايخ في قبائلهم عند أول فرصة تسنح لتعيين شيخ آخر للقبيلة. (كتاب القبائل ـ ص 223)
(11) ذكر اسم الفوايد ـ دون وجود اسم الرماح ـ في مديريات كل من: (الفيوم والمنيا وبني سويف) وذلك في الملحق الخاص بالتوزيع الجغرافي للقبائل العربية في كل أنحاء مصر تبعاً لما ورد في كتاب وصف مصر والوثائق والوثاق والمصادر المعنية بالمنطقة, مما يؤكد بوضوح أن اسم الفوايد أقدم من اسم الرماح في بلاد شمال الصعيد, كما يحول دون صحة اعتقاد الأخ (سنوسي) بأسبقية وجود اسم (الرماح) على الفوايد في هذه البلاد. (كتاب العربان ـ ص 278)
=======================================
تاسعاً: ومن هنا فإن قولك:" رواية أن حمد باشا الباسل هو من فصل عمدية الرماح غير صحيحة لأن قبيلة الرماح يوجد لها شياخة وعمدية ثابتة قبل مولد حمد باشا الباسل سنة (1871م) بزمن طويل وكان لها امتياز ثابت أثناء حكم محمد علي باشا" فهو قول يحتاج إلى مزيد من التفسير والتحليل والتحقيق. فمن يتأمل استقلال الاسمي لقبيلة (الرماح) عن (الفوايد) يجد أنه قد تم تدريجياً, إما طبقاً لسياسة (محمد علي) السابق ذكرها, وإما نتيجة لرغبة (الرماح) أنفسهم في صناعة تاريخ خاص بهم, لا يقل في أهميته عن تاريخ إخوتهم (عبدالكريم. وابريق) الذين تمسكوا بالاتصال المباشر باسم الفوايد وعدم الانفصال عنه تحت أي مسمى آخر, ومما لاشك فيه أن عدم ظهور اسم (الرماح) مستقلاً عن (الفوايد) خلال المراحل السابق ذكرها, لا يقلل من قيمتها ولا ينقص من قدرها, باعتبارها جزءاً لا يتجزأ من الكيان العام لقبائل الفوايد, وباعتبار تاريخها جزءاً لا يتجزأ أيضاً من تاريخ (الفوايد) وأن انفرادها بتاريخ مستقل عن الكيان العام للفوايد فيما بعد, لا يعيبها ولا يقلل من شأن الفوايد كذلك, ومما لاشك فيه أيضاً أن ظهور الزعامة المستقلة لقبيلة الرماح قد تزامن مع ظهور (حمد باشا الباسل) على الساحة السياسية, وبخاصة في ظل الأحداث التي ارتبطت بثورة (1919م) مما جعل المنافسة على الزعامة فيما بينه وبين أمثاله من زعماء الفوايد, أو بين عائلة (كيشار... عبدالكريم) وعائلة (الباسل... رمح) تصل إلى ذروتها, إلى الحد الذي جعلها تصل إلى حد المنافسة على (الخيول) وقد استمعت إلى روايات مختلفة أثناء زيارتي البحثية لبعض عائلات الرماح والفوايد بالفيوم, عن مغامرات (حمد باشا) في الحصول على بعض الخيول النادرة من ديار عائلة (لملوم) بالمنيا؛ ليثبت من خلالها أمام حكام أسرة (محمد علي) قدراته الفائقة التي تمكنه من الاستقلال بالزعامة عن الكيان العام للفوايد, وجدارته في القيام بمهام عمدية خاصة للرماح مقرها الفيوم, مما يشير بوضوح إلى أن هذا الاستقلال في الزعامة ـ وليس في النسب ـ قد بدأ تدريجياً, وأنه لم يتأكد بشكل تام سوى على يد هذا الرجل الذي تجلت زعامته بوضوح خلال الأحداث المتعلقة بثورة (1919م) والتي استطاعت أن تسلط الأضواء على قبيلة الرماح, فتمنح تاريخها صفة الاستقلال الذاتي عن تاريخ الفوايد, حيث يطالعنا عام (1883م) ربما لأول مرة, بحصر مستقل لقبيلة (الرماح) عن (الفوايد) في عهد الخديوي توفيق, حيث كان عددها في حصر 3 مايو (1883م) يساوي (3695 نسمة) في الوقت الذي كان فيه إجمالي عدد قبيلة (الفوايد) يساوي (13190 نسمة) بما يمثل حوالي (ربع) المجموع الكلي لقبيلة (الفوايد).
انظر كتاب قبائل العرب في مصر لأحمد لطفي السيد (ص 32 وما بعدها)
=======================================
وخلاصة القول:
* إن استقلال الرماح بحصر خاص أو شياخة مستقلة عن المكون العام لقبائل الفوايد, لم يكن بدعة كبيرة أو سابقة خطيرة, وإنما قد يكون استجابة لرغبة ملحة لدى أبناء هذه القبيلة, لا تتعارض مع أخوتهم لكل من (عبدالكريم. وابريق) ولا تصطدم مع السياسة العامة التي كانت تنتهجها الأسرة العلوية آنذاك للأسباب السابق ذكرها, وقد حدث مثل ذلك مع قبيلة (البراعصة) التي تحتوي (أولاد حمد) الحرابي, والتي تم حصرها أيضاً آنذاك بشكل خاص وشياخة مستقلة عن الكيان العام لقبائل (الحرابي) حيث كان عددها في ذلك الحصر (3994 نسمة) في حين كان عدد باقي قبائل (الحرابي) يساوي (9492 نسمة) بما يمثل حوالي (ثلث) المجموع الكلي للحرابي.
* إن تكثيفنا الحديث عن شيوخ قبيلة الفوايد والأحداث المتعلقة بها, لا يعني خلو غيرها, كالرماح أو غيرهم من القبائل المصرية من الشخصيات والأحداث التي تضيف إلى تاريخها قيم رفيعة لا تقل في مضمونها عما ذكر من تاريخ هذه القبيلة العريقة, وإنما كان الغرض منه الرد العملي على هذه المحاولة البائسة للنيل من الكيان العام للسعادي خاصة, وبني سليم على وجه العموم.
* لم تكن هذه المحاولة البائسة سوى حلقة في سلسلة طويلة من الاختراقات المشؤومة التي لا تزال تستهدف الكيان العام للسعادي خاصة وبني سليم عامة, والتي تمرسنا على التعامل معها وإحباطها في حينها, وذلك بداية من محاولة أشرفة (ضنا عقار) عن طريق كتاب (الأصلاب الطاهرة في أنساب العقاقرة) لعادل رواق السمالوسي وحمدي حسين الفايدي
https://m.facebook.com/groups/1717260555202156?view=permalink&id=1831214060473471
https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=2280560958856942&id=100007091790322
ومروراً بمحاولة أشرفة (السعادي) عامة عن طريق كتاب (تاج المعالي في نسب آل الجبالي وبني عمومتهم السعادي) لعمر الشامخي الجبالي وسيد عبداللطيف الضعيفي
https://m.facebook.com/groups/1717260555202156?view=permalink&id=1775759829352228
ثم بمحاولة صهينة بني سليم عامة عن طريق مشروع الحمض النووي الذي افتراه وائل بهجت شاهين ومتولي الحاسي
https://m.facebook.com/groups/1717260555202156?view=permalink&id=1846110858983791
https://m.facebook.com/groups/1717260555202156?view=permalink&id=2325928181002054

وانتهاء بهذه المحاولة للسيد (محمد السنوسي الفايدي الأموي الهلالي) ولايزال هناك محاولات أخرى جاري التعامل معها بكل شدة وحسم, ونأسف إذ نقول:
إن كل هذه الاختراقات نابعة من أرض الفيوم, وبترحيب من أهلها...
فهل من معجزة لتطهيرها من هذا الفايروس اللعين؟!؟!؟!
ولايزال للحديث بقية: عبدالغفار العبيدي السلمي
المنسق العام لقبائل بني سليم بالبلاد المصرية.


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 8501
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 47

من منشورات باحث الباديه Empty رد: من منشورات باحث الباديه

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب في الخميس مايو 21, 2020 8:01 am

#عندما_نبحث_عن_الزعيم

في يوم 14 أغسطس من العام 1947 تناقلت وسائل الإعلام نبأ وفاة رجل من رجالات ليبيا وفارس من فوارس جهادها ضد الإحتلال الإيطالى وزعيم من زعمائها الأفذاذ الذى صمد أمام كل المغريات والتحديات ,,, جاهد وإرتحل وتواصل وإتصل مع مكونات التاريخ ومفردات الجغرافيا ,,, إنه الزعيم والمجاهد عون سوف إبن المجاهد محمد سوف ,,,
عندما قدمت قوات الإحتلال الإيطالى الى ليبيا فى العام 1911 كان يافعا وشارك والده فى معاركه الاولى فى العجيلات وبنيادم وعين زاره وفندق بن غشير وقرقارش وعندما هاجر هجرته الأولى مع والده فى العام 1913 كان عمره فى التاسعة عشر من عمره فأرسله والده الى إسطنبول لكى يقوم بجلب الباخره عبدالقادر والتى نقلتهم الى بلاد الشام حماية لأسرهم ومحافظة على أعراضهم بعدما بدأ الإستعمار الإيطالى فى تجاوز كل الخطوط الحمراء ,,,
بعدها عاد والده المجاهد محمد سوف الى السلوم لإستلام قيادة الجيوش الطرابلسية بعدما إجتمع مع المجاهد السيد أحمد الشريف وهو الإجتماع الذى لم ينشر أحد من المؤرخين فحواه وما الذى دار بين الرجلين بقي سرا الى يومنا هذا ,,,
وفى سنة 1920 قامت الحرب الطرابلسية الثانية فتولى فيها الفقيد دفة الجيوش ونشبت بينه وبين إيطاليا معارك حامية الوطيس منها معركة بئر الغنم ومعركة الاكوام بترهونه ومعارك المواطين وقصر احمد والمشرك بمصراته والتى شهد فيها إستشهاد المجاهد سعدون السويحلى ومعركة الزاوية والغريفه ,,,,

وقفة " من محاسن القدر أن التقيت فى سنوات خلت مع رجل من رجالات بنى وليد وهو الحاج دبنون الواعر رحمه الله رحمة واسعه فقد سرد لى قصة قدوم المجاهدين الى بنى وليد ومبيتهم فيها وفى ضيافة جد الحاج دبنون قبل توجههم الى معركة المشرك بالتحديد وقد كان على راس هذه القوة المجاهد محمد سوف والد المجاهد عون والذى كان برفقة والده ,,, الحاج دبنون كان يروي ذلك المشهد وبحماسة كبيرة وكيف انه شهد خروجهم بعد صلاة الفجر وقد علت الحناجر بالتكبير وإنظم معهم من كان له شرف هذه المعركة من أهل بنى وليد ,,, شهادته على العصر كانت قيمة تاريخية وووجدانية عالية رحم الله الجميع ,,,,

وبعدما ضعفت قوة الدفاع الطرابلسية لقلة العدد والعده وقطع خطوط الإمداد يممّ شطر الأراضى المصرية صُحبت والده الشيخ الكبير محمد سوف الى أن نشبت الحرب العالمية الثانية والتى رأها فرصة سانحة لتحرير وطنه من مخالب الإستعمار الإيطالى الفاشستى ودخل فى عمل سياسي كبير مستغلا علاقاته الواسعه مع شخوص ورموز وطنية مصرية وقفت معه مواقف مشرفه وعلى راسهم حمد باشا الباسل وأخيه عبدالستار بك وعزام بك وكانت تربطه علاقة خاصة بعبدالرحمن عزام أول أمين للجامعه العربية ومصطفى النحاس باشا رئيس مجلس الوزراء وعبدالله لملوم باشا عضو مجلس الشيوخ والامير شكيب أرسلان عضو مجلس الشيوخ وغيرهم ,,,
دخل فى صراع كبير مع إدريس السنوسي حول إدارة المعركة السياسية وقد ناصره فيها كل من أحمد المريض وأحمد السويحلي وقد كانت النقطه الفارقة فى هذا الخلاف هو التحالف الذى عقده ادريس السنوسي مع الإدارة البريطانية فى تأسيس ما سمى فى ما بعد بالجيش السنوسي بعد العرض الذى رفضه الزعماء الطرابلسيين ,,, وذلك عندما إلتجأت الإدارة البريطانية الى حمد باشا الباسل بما له من مكانة عظيمة بين الطرابلسيين فيما يختص بالتجنيد وقد دعى حمد باشا الباسل لعقد إجتماع بمنزله حضره كل من عون سوف وأحمد المريض وأحمد السويحلي ومندوب من القيادة الإنجليزيه وبدأ البحث فى موضوع التحالف وقد أبدى الوفد الطرابلسي إستعداده علي خوض غمار الحرب الى جانب الانجليز شرط أن تكون نظير حقوق قومية تنالها ليبيا في المستقبل وتتعهد بريطانيا بتنفيذها ، وقد رد المندوب الإنجليزى على أن تكون المساعده نظير أجر يأخذه الجندى الليبي وتحت القيادة البريطانية لا أكثر ولا أقل فرفض الزعماء الطرابلسيين هذا العرض ,,,
تحتاج هذه المرحلة من التاريخ الوطنى الى مزيد من البحث والدراسة ومعرفة الكثير من التفاصيل حول الخلاف الكبير والمرير الذى دار بين من تصدروا للمشهد السياسي الوطنى فى تلك الفترة وحقيقة ما دار بينهم ,,,؟؟؟؟؟؟؟؟

لقد تجاهل العديد من المؤرخين ومركز دراسة جهاد الليبيين هذه الشخصية الوطنية الكبيرة لدواعى سياسية وكان هذا التجاهل من كل الأنظمة السياسية التى مرت بها ليبيا ما بعد هذه الحقبة الى يومنا هذا ,,,, هذا التجاهل قابله توثيق كبير ومميز لهذه الشخصية الهامه فى تاريخ ليبيا الحديث قام بهذا التوثيق نخب ليبية وشخصيات مرموقه فى النظام التعليمى والثقافي فى زمن قل فيه المتعلمون ,,,
لقد كتب عن الفقيد مجموعة من رجالات العلم والتعليم المعاصرين لمرحلته وهي مجموعة من النصوص الشعرية التاريخية والتى تم صياغتها فى لغة تحمل فى طياتها التاريخ والسرد الواقعى للحالة السياسية التى مرت بها ليبيا فى نهاية الأربعينات وذكرت أهمية هذه الشخصية الوطنية فى سياقات أدبية لم تكتب لأي شخصية ليبية أخرى ,,

قصيدة الرثاء الأولى كانت للاستاذ عبد الغنى البشتى من رجالات التعليم بمدينة الزاوية وقد ذكر فيها مناقب الفقيد ووصفه بما هو أهله الى أن قال :
والآن أدّيت الرسالة فأطرح ,,,,, هم الحياة وشقوة الآباد
إنى لأعجب كيف كانت رحلة ,,,, ياشؤمها هدّت كيان بلادى
فالشاعر يشير الى رحلة علاجه الي إيطاليا بعدما تم تسميمه حيث قام من تأمروا عليه من بقايا الاستعمار على تسليمه الى أعدائه وأعدها الشاعر بأنها قد هدت كيان البلاد ,,,

قصيدة الرثاء الثانية كانت للشاعر والشيخ أحمد الشارف وهى منشورة فى ديوان شعره والتى تناول فيها فضائل ومناقب الفقيد وقال فى مقدمتها :
رثاء وتأبين لمثلك يعقد ,,,, وذكرك يا نجل الكرام مُخلّد
فقدت وما فقد الكرام بهين ,,,, ومن نكد الأيام مثلك يفقد
جهاد وأنجاد وعزم وشرعة ,,,, صفات بها يثنى عليك ويحمد

قصيدة الرثاء الثالثة كانت للشاعر الاستاذ الهادى عرفه وهو من رجالات التربية والتعليم وقد كان مديرا لمعهد المعلمين وهى قصيدة بكائية اختلطت فيها المشاعر بالتاريخ وترجمت حالة المصاب وحجم المفقود :
كذبت سمعى وأتهمت مخبرى ,,,, ولويت جيدي فى آسّى وتطير
وذهلت مأخوذاً وصحت مسائلا ,,,, عمّا جرى في لوعة وتحسّر
فيم التجهم والكآبة والأسى ,,,, من مات ويحك يا مشوم المخبر؟
فأجابني والدمع يهطل سيبه ,,,, صم القضاء ومات (عون) فأصبر
هذا الذي قد كنت أخشى فقده ,,,, ياموت خذ بعد (ابن سوف) أو ذر
من بي بأن أنسى فجيعته وقد ,,,, عظم المصاب وعيل فيه تصبر
بطل نضيف به الى أبطالنا ,,,, شهما أبيّا مخلصا لم يندر
ندبا له في كل يوم كريهة ,,,, كرّات قرْم واقتحام غضنفر
عف الطوية واللسان وما جدا ,,,, حلو الشمائل واللقا والمحضر
وبقية من زاده عن موطن ,,,, عصفت به نوب الزمان الاغبر
من للبلاد يذود عن احواضها ,,,, ويلمّ للجُلى شتات المعشر
مَن للجفان الغُر يملأها قِرّى ,,,, لضيوفه من للعرين المقفر؟
من للمكاره يستلذ مريرها ,,,, من للصوارم والقنا والمغفر؟
من للحمى من للمآثر والعلا ,,,, من للوفا من للجياد الضمّر
ياللفجيعة في الهمام المترجى ,,,, يا للزرية في الملاذ الأكبر
وزاد واصفا المتآمرون على قتله والمرجفون من بقايا الإستعمار وأذناب المستعمر فقال :
والمرجفون تطاولوا لم يثنهم ,,,, جلل المصاب عن الأذى والمفكر
والشامتون تباشروا وتغامزوا ,,,, بأخس إيماء وأقبح منظر
يتضاحكون كأنهم حمر تفدفد ,,,, راتعات فى مغيب القسور
ضنوك نفعيا تحاول مأربا ,,,, سحقا لهم كذبوا ورب المعشر
الحكم للتاريخ فى شيخ الفوارس ,,,, لا لمردود الخصائل مستر

وقصيدة الرثاء الرابعة هى لأستاذ من أساتذة التعليم فى منطقة سوق الجمعه وهو الأستاذ الشاعر الأمين الحافي ,,, قوة فى التعبير ودقة فى السبك ووفرة فى المشاعر ,,, شاعر تضاهى بلاغته شوقى وسبكه أبى تمام وقافيته عمرو بن ابى كلثوم فى سرد تاريخي رائع ووصف لحالة نحتاج الى الوقوف عندها طويلا فهؤلاء لا تحركهم مطامح ولا مطامع ولكنه الصدق فى أسمى تجلياته ,,, :

شيخ العروبة والخطوب عظيمها ,,,, خطب يوخر أمة أعواما
أنت الذى قاد الجحافل فى الوغى ,,,, شرقا وغربا مشهرا صمصاما
أنت الذى أبليت دستور الحمى ,,,, ورفعت فوق سروجه الأعلاما
أنت الذى لقنّت شعبا حقه ,,,, وجعلت من خور القوى إقداما
ليس البطولة نلتها بدعاية ,,,, أو بالدنا تستعطف الأقواما
إن البطولة للذى بسلاحه ,,,, بز العدى واستأصل الظلّاما
ولكم لكم فى المعضلات مواقف ,,,, قد كنت فيها مرشدا وإماما
فالرأى منكم ثاقب لكنه ,,,, عدل القضاء يفصّل الأحكاما
إن البلاغ من البلاغ لآية ,,,, نطقت تؤيد حكمه المقداما
والمرء فى طلب الفعال مخير ,,,, إذ يرتدى من صنعه ما راما

" ولربما رجل يخلد ذكره ,,,, ولربما شعب يكون رماما "

وقال فى نهاية وصفه للحدث وكأنه يعيدنا الى قاطرة الزمن واضعا يده على جرح لازال ينزف منذ تلك الفاجعة ,,,

إني لأخشى بعد موتك فرقة ,,,, وتحزبا يستعبد الأقواما
إنى لأخشى ما حييت عصابة ,,,, جعلت مناط رحالها الحكاما
من كان فى أرض الجهالة مورقا ,,,, جعلوه من رؤسائنا قواما ,,,,

ومن القلة اللذين أرّخوا للمجاهد الكبير الشيخ الطاهر الزاوى رحمه الله فى كتابه أعلام ليبيا فقد قال عنه " وقد تجلت شجاعته في معارك مصراته سنة 1923 بمقدار قل أن وصل أليه غيره وجرح فى رجله فى معركة الكراريم وكان اذا إحتدم القتال مشي بين الصفوف وهو ينادى" انا عون ابن سوف " وكان لا يهاب الموت ولا يعبأ بكثرة الأعداء كريما سمح النفس رضي الأخلاق،" ،، ،،،،،

وقد ذكره المجاهد "احمد زارم الرحيبى رحمه الله فى كتابه "ذكريات من الماضى القريب "
(المرحوم عون سوف وهذا من الناحية الحربية والشجاعة والإقدام والإخلاص فى حرب الأعداء هو فى الذروة من زعمائنا ولايجاريه فى ذلك أي منهم".

وما أشبه الليلة بالبارحة ,,,

لقد خاض الزعيم الإطرابلسي كل مراحل الجهاد الحربي والسياسي ضد الغزو الإيطالى والتى كانت من العام 1911 الى العام 1947 بدون كلل ولا ملل رحم الله عون سوف ورحم الله من أرّخوا لمواقفه وبطولاته ليس طمعا ولا خوفا ولكنه الوفاء للأوفياء والزعماء فمعركته من أجل الوطن لم تنتهى إلاّ بإغتياله ( مسموما ) على أيدي أعدائه بعدما أسلمه الخونة والعملاء ، من قام بالفعل هم عملاء إيطاليا وبريطانيا لانه كان يشكل عقبة كبيرة فى ترتيبات ما بعد الحرب العالمية الثانية,,,
وبموته تغيرت الخارطه السياسية لليبيا الى يومنا هذا فبريطانيا وإيطاليا كل منهما كان له غرض وغاية فى إزاحته من المشهد فى أخطر وأهم حقبة فى تاريخ ليبيا المعاصر ,,,, ولازلنا نعانى من ترتيبات تلك المرحلة الى يومنا هذا ,, ملاحظة مهمة " عند ظهور بشير السعداوى على المشهد السياسي الطرابلسي لم يكن عون سوف منسجما مع مفردات الطرح مما ادى الى ظهور خلاف حقيقي لم نستطع الى هذه اللحظة معرفة طبيعتة وأسبابه مع الإحتفاظ بان الطبقة المثقفه والمتعلمة كانت فى صف عون سوف بينما كانت الجموع متحمسه لتوجهات السعداوى "


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 8501
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 47

من منشورات باحث الباديه Empty رد: من منشورات باحث الباديه

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب في الخميس مايو 21, 2020 8:03 am

رموز قبائل الفوايد وأحرارها: عمود نسبكم في خطر
============================
هذا المنشور به ادعاءات خطيرة لا تدعمها أدلة علمية ومنطقية تصل إلى قناعة أدنى درجة من درجات البحث العلمي، والأدهى والأمر أنه لم يكتب تحت اسم شخص بعينه، أو تحت اسم شخص مستعار، وإنما تحت اسم (قبيلة الفوايد) ووصف هذا المشروع بأنه (تصحيح عمود النسب) فهل أنتم متفقون أيها الرموز الأحرار (عبدالكريم ورماح) مع هذا المشروع؟! وهل أنتم مقتنعون بعملية الإحلال والتجديد هذه، بأنها قد جاءت بالفعل لتصحيح عمود نسبكم؟!
وإذا كان الأمر كذلك فأين هو تقرير عدم صلاحية انتساب (الفوايد) إلى بني سليم؟!
وإذا كان الكاتب يريد أن يقنع العامة بعدم انتساب الفوايد إلى السعادي، فكيف يمكن أن يقنع الخاصة بعدم انتسابها إلى بني سليم من جهة، وعدم انتساب الرماح للفوايد وأنهم ليسوا إخوة عبدالكريم من جهة ثانية؟!
==========================
وإذا ما سلمنا معك أيها المدعي بأن السعادي حلف وليس أصل، وأن الفوايد أقدم وجودا من غيرها من القبائل المكونة لهذا الحلف، فإننا نختلف معك بشأن تأكيدك بأن فايد ليس في بني سليم أو ليس منها، وأنه من بني أمية أو بني هلال، بحجة قدم وجوده عن بعض القبائل المكونة لهذا الحلف، بل نرجح نقاء السعادي من الدماء الغريبة عن الدم السلمي الحر، إذ ليس هناك ما يمنع دخول الأخ في نسب أخيه أو اختلاطه بأبناء عمه وأبيه، فقد يدخل الأخ الأصغر في نسب الأكبر أو ابن الأخ في نسب عمه أو العكس، حسب العدد والشهرة والقوة والغنى، وإذا ما طالعنا الكتب المعتبرة قديمها وحديثها، وجدناها تؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن جل قبائل السعادي تنحدر أصولها من الجد سليم بن منصور، ولا يعيبها دخول بعضها في بعض على سبيل التحالف الأخوي أو العشائري، فإذا ما تأملنا أقوال المؤرخين المعتبرين أمثال ابن خلدون والمقريزي والقلقشندي وغيرهم نجد ذلك ماثلا للعيان، وليس أدل على ذلك من وجود أسماء كل قبائل السعادي قديما وحديثا في بني سليم عند هؤلاء جميعا، وإذا ما فتشنا عن اسم فايد على سبيل المثال، وجدنا أن هناك أربع قبائل قديمة تحمل اسم فايد داخل الكيان العام لبني سليم، كما تنتشر في نفس النطاق الجغرافي الخاص بقبائل السعادي وذلك على النحو التالي:
==========================
1- فايد بن أحمد بن كعب الحاج بن علي بن يعقوب بن كعب بن أحمد بن ترجم بن حمير بن يحيي بن علاق بن عوف بن امرئ القيس بن بهثة بن سليم بن منصور (انظر كتاب العبر لابن خلدون - الجزء السادس - ص 80)
2- فايد بن هيكل بن ملاعب بن نمير بن حكيم بن حصن بن علاق بن عوف بن امرئ القيس بن بهثة بن سليم بن منصور (انظر كتاب العبر لابن خلدون - الجزء السادس - ص 84)
3- فايد بن حريز أو (جرير) بن تميم بن عمرو بن وشاح بن عامر بن جابر بن فاتك بن رافع بن دباب بن ربيعة بن زغب بن جرو بن مالك بن خفاف بن امرئ القيس بن بهثة بن سليم بن منصور (كتاب العبر لابن خلدون - الجزء السادس - ص 88)
4- يقول المقريزي: ما بين برقة والعقبة أولاد سلام وفيما بين العقبة الكبيرة والإسكندرية أولاد مقدم وهم بطنان: أولاد التركية وأولاد فايد مقدم وسلام معا وهم ينتسبون إلى لبيد ( كتاب البيان والإعراب للمقريزي - ص 109 / 113)
كما يضيف المقريزي قائلا: وكانت الإمرة على عربان البحيرة في الأيام الناصرية محمد بن قلاوون فيهم وهي لفايد بن مقدم وخالد بن أبي سليمان وكانا أميرين سيدين ذوي كرم وأمن وشجاعة (كتاب البيان والإعراب للمقريزي - المرجع السابق نفسه).
5- أما أوغستيني فلم ينف انتساب فايد إلى برغوث أو إلى السعادي، وإنما تركز هدفه في الإشارة إلى بعض الأقوال التي تتعلق بانتسابه إما إلى (برغوث) أو إلى (جبريل) بقوله:" كما تعتبر عائلة الفوايد أيضا من البراغيث بسبب أن فايد الجد الأعلى لعائلة فايد يعتبره البعض ابنا لبرغوث، إلا أن البعض يرى أنه ابن جبريل (الجبارنة)" انظر سكان برقة ﻷوغستيني - ص 59.
كما يؤكد أوغستيني كذلك أن قبائل السعادي تنحدر من بني سليم، بقوله:" لهذا يمكن القول إن القبائل البرقاوية التي تعرف بالسعادي تبدو جميعا متشابهة من حيث العادات والتقاليد السائدة فيما بينها منذ القدم، فلم يطرأ أي تغيير ملحوظ عليها رغم انتشارها واستقرارها في المنطقة الممتدة من سرت إلى مصر، لهذا فهي تنحدر من أصل مشترك وبدون شك، فهي تنتسب إلى بني سليم" انظر سكان برقة ﻷوغستيني - ص 51.
==========================
وإذا ما سلمنا بالقول القائل:" من ادعى فعليه البينة" فأين هو توقيع المدعي كاملا تحت هذا الادعاء؟! وأين هي المستندات والوثائق وأسماء المصادر الميدانية وعناوينها التي أشار إليها كاملة؟! حتى يمكننا الرجوع إليها والتحقق منها.
فإذا كان من الممكن سهولة قبول انتساب من لا نسب له ودخوله في نسب آخرين استنادا على جهل المراجع التاريخية والمصادر الميدانية به، فإنه من المستحيل قبول دعوى خروج من له نسب شهير ومتواتر ودخوله في نسب غريب دون الاستناد إلى أدلة واضحة ومؤكدة تجب ما قبلها.
ويبقى السؤال الهام الذي يطرح نفسه على رموز الفوايد ورجالها الأحرار هو: هل أنتم أيها الرموز الأحرار على علم كاف باسم من قام بهذا الادعاء، وحقيقة انتسابه إلى قبيلتكم (الفوايد) الموقرة؟!
وهل ترون أنه من المعقول والمنطقي أن يتم هدم كيان قائم وشهير ومتواتر لدى الجميع لمجرد أن شخصا ما قد تكهن بأنه من المحتمل أن يكون ذلك الكيان هو هذا أو ذاك!
كما هو الحال في لعبة:" حادي بادي ..." أو لعبة:" حدير بدير..." التي يمارسها الأطفال في المناطق البدوية أو الريفية.
نرجو الإجابة بكل ثقة وشجاعة، وصدق وأمانة، وشفافية ووضوح، من أجل إنقاذ عمود نسب الفوايد من السقوط والانهيار.
لكم منا كامل التحية والاحترام والتقدير
عبدالغفار العبيدي السلمي
https://www.facebook.com/profile.php?id=100015186737612

https://www.facebook.com/100015186737612/posts/576902152826004/

https://www.facebook.com/100015186737612/posts/604693210046898/


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 8501
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 47

من منشورات باحث الباديه Empty رد: من منشورات باحث الباديه

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب في الخميس مايو 21, 2020 8:03 am

محاكمة كتاب تاج المعالي في نسب آل الجبالي: لعمر الشامخي وسيد الضعيفي
=======================================
دور عائلة الجبالي العواكلة في إخراج هذا الكتاب:
------------------------------------------------------

لقد حاولنا أن نجعل هذه الحلقة من الدراسة النقدية, التي تدور حول كتاب (تاج المعالي في تاريخ ونسب آل الجبالي العبادي وبني عمومتهم السعادي) تختص بالطرف الثاني من جماعة (المتحالفين) لإخراج هذا الكتاب والمتآمرين لتشويه أنساب السعادي السلميين بإدخالها في أنساب السادة الأشراف, وهم بعض الأشخاص من (عائلة الجبالي) التي تعرف بانتسابها إلى (العواكلة) التي تمثل الفرع الثاني من قبيلة العبيدات ـ الحرابي / السعادي / السلميين / القيسيين / المضريين / العدنانيين - حيث يتزعم هذه الجماعة: العمدة محمد عبدالله راغب الجبالي, عمدة قرية قصر الجبالي, مركز أبشواي, محافظة الفيوم, والذي استطاع أن يحتل نصيب الأسد في تفعيل دور هذه المؤامرة المشؤمة, والتي طالما أجهدنا أنفسنا مراراً وتكراراً لإنقاذهم من الوقوع في كوارثها, والتي قد لا تؤثر بشكل سلبي على هذه العائلة وهي (الجبالي) وحدها, بل على كافة أبناء عمومتنا العواكلة من جهة, ثم العبيدات من جهة ثانية, ثم الحرابي والسعادي من جهة ثالثة, ثم على كافة قبائل بني سليم في مصر وشمال إفريقيا بشكل عام.
https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=2280560958856942&id=100007091790322
===========================================

إذ لا يسعدنا ولا يشرفنا أن تقع هذه العائلة في مثل ما وقعت فيه بمساهمتها في إخراج هذه الكتاب الفاضح, وأن تكون قد جهلت انتسابها المعروف إلى قبائل بني سليم المضرية القيسية العريقة حتى الآن, إلى الحد الذي اضطرها إلى أن تسلم نفسها لآخرين من المرتزقة والغشاشين والمدلسين يقلبونها كما يشاءون, دون أن يعطوا أنفسهم فرصة للاستماع إلى صوت العقل والحكمة, ثم إلى نصح العقلاء المخلصين من إخوتهم وأبناء عمومتهم الحرابي, الساعين إلى إصلاح الشأن العام لهذه القبائل جميعاً, واستجابة لما فرضته علينا الصلات القوية التي تربط بيننا كإخوة وأبناء عمومة, فقد توجهنا إليهم بأكثر من نداء لكي يفتحوا لنا المجال لإنقاذهم من التورط في مهزلة لا تحمد عقباها, والتي قد لاتطالهم وحدهم, بل الحرابي على وجه العموم, غير أن إصرارهم على مواصلة السير في هذا الاتجاه, قد فرض علينا جميعاً خروج هذا الكتاب المشؤم, الذي أصبح بمثابة (النقطة السوداء) التي لا يمكن أن يمحوها التاريخ.
===========================================

ووفاء لدورنا المعروف في المساهمة في تصحيح المسار العام لهذه القبائل تاريخياً وميدانياً, وإصرارنا على وضعها في مكان الصدارة بين غيرها من القبائل الأخرى, فقد توجهنا بكل أمانة وصدق وإخلاص إلى محافظة الفيوم؛ بهدف اللقاء بأكبر عدد من أبناء هذه العائلة, وبخاصة بالقرية التي عرفت بهم وهي قرية قصر الجبالي, التابعة لمركز أبشواي, من منطلق رغبتنا في إقامة علاقات ودية وأخوية, وتوثيق صلات المودة والمحبة والأرحام فيما بيننا جميعاً, ثم دعوتهم ـ كغيرهم من أبناء الحرابي ـ إلى المشاركة الفعالة في مشروع لم الشمل العام لهذه القبائل, القائم على الأمانة والإخلاص والمكاشفة والوضوح, والعمل على النهوض بكافة أبنائها, اجتماعياً واقتصادياً وفكرياً وثقافياً ...إلخ, ثم تمكين كل إخوتنا وأبناء عمومتنا (الحرابي) من تحقيق قدر مناسب من السبق والريادة بين غيرهم من أبناء القبائل المصرية من جهة, ثم بين أبناء المجتمع المصري بشكل عام من جهة ثانية.
===========================================

وتأكيداً لذلك فقد تم لنا هذا اللقاء بالفعل, منذ ما يزيد على العشرة أعوام, غير أن اقتصاره على العمدة محمد عبدالله السابق ذكره، وانعقاده بمنزله الخاص الكائن بالقرية السابق ذكرها, قد حال دون تحقيق هدفه المنشود, وبخاصة حين بدأ دخان المؤامرات على أنساب الحرابي يتطاير في كل اتجاه, بفعل شرذمة مارقة لا تريد من وراء ذلك سوى تحقيق المزيد من الخراب والدمار, تحقيقاً لمصالها الشخصية, إلى الحد الذي جعل سيرة قبائلنا العريقة ـ واقعاً وتاريخاً ـ تصير على كل لسان, في الوقت الذي لم نكن نتمكن فيه, في تلك اللحظة, من الحصول على وثيقة رسمية واحدة من حوزة هذه العائلة ـ الجبالي ـ تؤكد دور أبنائها خاصة, ثم أبناء قبائل الحرابي عامة, في إثبات وجود الجميع على هذه الأرض, ومساهماتهم البارزة في صناعة التاريخ المشرف لأبناء البادية داخل النطاق العام لتاريخ المجتمع المصري, وبخاصة منذ اللحظة التي شاركت فيها هذه العائلة في إدارة شئون هذه القبائل, وحتى اللحظة التي التقيت فيها بأحد أبنائها وهو العمدة محمد عبدالله السابق ذكره، وفي نفس العام الذي لم أتمكن فيه من الفصل النهائي في النسب العام لهذه العائلة، وتأكيد وجودها بين أخواتها من عائلات الحرابي وغيرها من العائلات الأخرى، بسبب أنني لم أجد غير العمدة محمد المذكور لمناقشة القضايا الهامة التي تتعلق بكافة أبناء عمومتنا العواكلة، في نفس ذلك الوقت تم انعقاد مؤتمر موسع لاستقبال جماعة الغشاشين والمزورين ﻷنساب الحرابي وكافة قبائل السعادي في نفس الزمان والمكان أي بقصر الجبالي عام (2006) بهدف إخراج أبناء هذه القبائل من نسب بني سليم وإدخالهم في أنساب السادة الأشراف الحسنيين، وقد تم توثيق ذلك في محاضر رسمية قمنا بإرفاق بعضها بهذه الدراسة، حيث ترتب على ذلك إنضمام الكثيرين من أبناء العواكلة وغيرهم من أبناء الحرابي إلى مؤسسات السادة الأشراف المصرية والمغربية وغيرها من بلدان الوطن العربي واستخراج شهادات تنسيب لهم، ثم انتهى الأمر بخروج هذا الكتاب بوجهه القبيح على الجميع، ليصير نقطة سوداء في تاريخ هذه العائلة.
===========================================

وعلى الرغم من سخونة النقاش الذي دار بيننا حول هذه الأمور جميعاً, إلا أن المحصلة النهائية لهذا اللقاء لم تكن تساوي سوى (الصفر) فلا وثائق تاريخية, ولا مستندات رسمية, ولا رغبة في المشاركة الفعالة لإصلاح الشأن العام لهذه القبائل جميعاً, وقد انتهت هذه المناقشة اليائسة بإحالتي إلى عمدة آخر من أبناء هذه العائلة, هو العمدة عبدالرحمن السعداوي الجبالي عمدة قرية العلوية مركز أبشواي, محافظة الفيوم, وذلك باعتباره المسئول البارز في عملية إثبات تاريخ هذه العائلة, وبخاصة في محافظة الفيوم, وكما سبق لنا اصطحاب أشخاص من أبناء محافظة الفيوم في اللقاء السابق, لتأكيد مهمة التحقيق الميداني في مثل هذه الأمور, فقد تم اصطحاب أشخاص آخرين من نفس المحافظة, لمشاركتنا في اللقاء الآخر الذي تم انعقاده بمنزل العمدة عبدالرحمن السعداوي بقرية العلوية السابق ذكرها, ولنفس الأسباب المشار إليها سابقاً.
==========================================

وعلى الرغم من روعة وحفاوة هذا اللقاء وجدية النقاش الذي دار فيه, مع هذه الشخصية التي نكن لها كل تقدير واحترام, إلا أننا لم نتمكن كذلك من الحصول على أي نوع من الوثائق والمستندات المطلوبة, لعدم وجودها أصلاً, مما اضطرنا إلى العمل بما تضمنه المقولة الشهيرة:" إنقاذ ما يمكن إنقاذه" من خلال التفكير في إنشاء وثائق جديدة, تتعلق بالفصل فيما تكاثرت فيه الأقوال حول النسب الحقيقي لهذه العائلة, سواء فيما يتعلق بنسبها في ذاتها, أو فيمن ينتسبون إليها من عامة الناس, وقد تفضل الأخ الكريم الخلوق العمدة عبدالرحمن السعداوي ـ وبخاصة بعد أن تفهَّم خطورة هذا الموضوع ـ بكتابة النسب العام لهذه العائلة بخط يده أمامي, والموضح بالوثيقة المخطوطة التي تم إرفاقها بهذه الدراسة, وعلى الرغم كذلك من وجود بعض الأخطاء العفوية بهذه الوثيقة, إلا أن عمود النسب العام لهذه العائلة قد جاء متفقاً مع ما سجلته كتب التاريخ والأنساب عن انتسابها المباشر إلى قبيلة العبيدات ( الحرابي / السعادي / السلميين / القيسيين) لا الأشراف الحسنيين كما يزعم المدلسون, وهو على النحو التالي: الجبالي بن حسين بن عبدالرحمن بن عبدالهادي بن عوكل بن عوكل الثاني بن عبيد بن الأول بن حرب بن عقار بن أبي الذئب بن أبي الليل بن سليم بن منصور بن عكرمة بن نزار بن معد بن عدنان.
==========================================

مع العلم أنني لم يسبق لي النقاش مع العمدة عبدالرحمن من قبل في موضوع انتساب عائلته (الجبالي) إلى بني سليم من عدمه, ولم أتدخل في عملية سرده لهذا النسب, لا بالحذف ولا بالإضافة, حتى يكون له الحق في تحمٌّل المسئولية كاملة عما تم توثيقه بخط يده, وطبقاً لما ترسخ في ذاكرته الشخصية كما تم توارثه عبر العصور المتتالية, حيث كانت هذه الورقة بمثابة المستند الوحيد والهام, الذي تمكننا من الحصول عليه, خلال تلك الرحلة البحثية الطويلة والشاقة رغم قصر زمنها, والتي كانت تمثل بالنسبة لنا قصب السبق الذي يمكننا من الدفاع عن النسب العام لهذه العائلة من جهة, ثم الجدار المتين لمنع تسرب آخرين للدخول في أنسابها لهذا الغرض أو ذاك, وفي الوقت الذي لم نكن فيه في حاجة إلى حشد الأدلة الواضحة لإثبات انتساب (العوكلة) إلى قبيلة (العبيدات / الحرابي / السعادي / بني سليم) فقد أصبحنا في حاجة ماسة إلى إثبات نسب هذه العائلة ـ وهي الجبالي ـ إلى فرع (العوكلة) من قبيلة العبيدات, وذلك نتيجة لما أثير حول نسبها من خلافات قديماً وحديثاً.
===========================================

فإذا ما تأملنا ما ذكره (أوغستيني) في كتابه سكان برقة عن تاريخ هذه العائلة, وبخاصة في صفحة (274) نجد أن اسم هذه العائلة قد جاء هكذا (الجبيلي) بالإمالة المعروفة لقبائلنا البدوية الآتية من بادية نجد, والمنتشرة فيما بيننا حتى اليوم, وأنها تنحدر من عبدالهادي بن عوكل بن عبيد بن حرب بن عقار (فرع لعج) مكتفياً بقوله:"انضمت هذه العائلة إلى عائلة عبدالكريم بفرع الودادي وهي تعيش حالياً بمصر" دون الإشارة إلى الأسباب التي أدت إلى انتقالها المفاجئ من هذا الفرع إلى ذاك, أو إلى ارتباطها المباشر بقبيلة الجبالية كما يزعم بعض أبنائها الحاليين, الذين ينساقون خلف مزوري هذا الكتاب, وهما عمر الشامخي الجبالي، وسيد عبداللطيف الضعيفي، اللذان أكثرا من التخبط والشعوذة في ربط عمود نسب هذه العائلة ـ الجبالي العواكلة الحرابي ـ ربطاً أسطورياً بعمود نسب قبيلته (الجبالية الطرابلسية) أو العكس, متجاوزين كل حدود الزمان والمكان الطبيعيين, ومتجاهلين الفارق الكبير الذي يتعلق بالتسلسل العددي لعمود نسب كل منهما. ففي الوقت الذي نجد فيه التسلسل العددي لعمودي نسب كل من: العمدة عبدالرحمن السعداوي الجبالي العوكلي, والعمدة محمد عبدالله الجبالي العوكلي, يصل إلى (الجبالي) في الاسم (رقم 5) نجد فيه تسلسل عمود نسب الشيخ عمر الشامخي الجبالي الطرابلسي يصل إلى (الجبالي) الخاص به في الاسم (رقم 12) بقارق (7) سبعة أسماء أي بفارق زمني ما يقرب من (280) مائتين وثمانين عاماً بين جبالي كل منهما، وذلك على النحو التالي:
===========================================

عمود النسب الخاص بالشيخ عمر الشامخي كما هو موضح في هذا الكتاب (ص 18) والمرفقة بهذه الدراسة هو: عمر بن علي بن عمر بن حسن بن عبدالله (الملقب بشيخ البركة) بن علي بن محمد بن أبي الشامخي بن أبي بكر بن عبدالقادر بن عبدالله (الملقب بسيد روحه) بن محمد (الملقب بالجبل أو الجبالي) بن الشيخ عبدالله (الملقب بالعبادي) بن محمد بن حمودة بن الشامخ الكبير بن حامد (الجد الجامع للفروع بساحل الأحامد أو (آل حامد) وهنا يتوقف الشيخ الوجيه عمر الشامخي عن تسلسل نسب حامد ـ الذي يمثل الاسم (رقم 17) في عمود نسبه الذي قد يمتد إلى سالم بن وهب بن رافع, حتى يصل إلى (ذباب بن بهثة بن سليم بن منصور) فيسقط حوالي (10) عشرة أسماء من العمود الخاص به ليربطه باسم (عبدالهادي بن عوكل) الذي قد لا يتعدى الاسم (السابع) لأكبر أحفاد (الجبالي العوكلي) الحاليين, ومنهم على سبيل المثال: العمدة محمد بن عبدالله بن راغب بن مجاور بن الجبالي بن عبدالهادي بن عوكل (العوكلي) ...إلخ, أو الجبالي بن حسين بن عبدالرحمن بن عبدالهادي بن عوكل (حسب رواية العمدة عبدالرحمن الواردة في مخطوطه) ومن يتأمل عمود النسب الخاص بالشيح عمر الشامخي مدلس هذا الكتاب، يجد أنه يصل إلى الجد { حامد} وهو الجد الأعلى لقبيلة الأحامد المتفرعة من سالم الذبابي السلمي في الإسم رقم (17) السابع عشر، كما يجد {الذئب ابو الليل} الجد الجامع لقبائل السعادي، يمثل الاسم رقم (16) - على وجه القريب - في تسلسل عمود النسب الخاص بأبناء عمومتنا السعادي السلميين الحاليين كما سبق الذكر، وذلك بفارق (1) اسم واحد ما بين {الذئب أبو الليل} جد أبناء السعادي الحاليين، وبفارق (2) اسمين بين (عقار) جد (أولاد عقار) الحاليين، وبين {حامد} جد أبناء قبيلة {الجبالية} الحاليين، بما فيهم الشيخ عمر الشامخي مؤلف هذا الكتاب على سبيل الغش والتدليس الفاضح الذي لم يسبق له مثيل سوى في عرف هؤلاء المهلوسين.
==========================================

كما نرى أولئك الغشاشين المزورين يسقطون اسم (الذئب أبوالليل) من عمود نسب (الحرابي) السلميين تمهيداً لإلحاق ابنه عقار ـ الجد الجامع للحرابي وأولاد علي ـ بأنساب السادة الأشراف زوراً وبهتاناً, كما هو موضح في كتابهم بنفس الصفحة السابق ذكرها وهي (ص18) والمرفقة كذلك بهذه الدراسة, ولا ندري بأي عقل وبأي منطق يستطيع أحد منهم أن يقول مثل هذا القول السفيه, بأن (الجبالي العوكلي) هو نفس (الجبالي العبادي) مع علم الجميع أن (الجبالي) الأول هو اسم علم, وأن (الجبالي الثاني) هو لقب لمحمد بن عبدالله العبادي, دون النظر إلى الفارق الزمني بين (الجبالييْن) والذي تمت الإشارة إليه سابقاً, سواء في هذه الدراسة أو في الدراسات السابقة التي تم نشرها على هذه الصفحة وهي (رموز بني سليم ومواطنها قديماً وحديثاً) حيث قد يتزامن تاريخ وجود (الجبالي) الجد الجامع لقبيلة الجبالية, مع تاريخ وجود (حرب) نفسه وهو الجد الجامع لقبائل الحرابي , أو ربما (الذئب أبو الليل) الجد الجامع لقبائل السعادي عامة.
==========================================

واللافت للنظر أن جماعة المزورين لهذا الكتاب قد اضطروا إلى الوقوع في إشكالية تاريخه أخرى أكثر فظاعة من غيرها, ولاتخفى حقيقتها على صبي أهوج, وهي تتعلق بالخلط بين (عقاد) الذي يدعي النجفي بأنه (شريف حسني) والذي يرجع تاريخه إلى الفترة السابقة على عام (433هـ) وهو العام الذي توفي فيه (النجفي) صاحب كتاب (مشجر الكشاف) الذي تناول فيه ذكر آل (عقاد) الشريف الحسني, سكان منطقة (ينبع) بالجزيرة العربية, والتي كانت تكوِّن قبيلة في الفترة السابقة على تغريبة بني سليم نفسها من الجزيرة العربية إلى مصر وبلاد الشمال الإفريقي أو تتزامن معها, وبين أبناء (عقار بن الذئب ابو الليل) السعداوي السلمي, الذي ولد بعد هذه التغريبة بما يقرب من (400) أربعمائة عام, وطبقاً لذلك فإن الفارق الزمني بين وجود كل من (عقاد) الشريف, و(عقار) السلمي ربما يصل إلى (800) ثمانمائة عام, كما قد يصل الفارق الزمني بين وجود كل من: (الجبالي العبادي) و(الجبالي العوكلي) إلى حوالي(280) مائتين وثمانين عاما, وذلك كما هو موضح في هذا الكتاب البغيض (ص23) على سبيل التحريف والتزييف واستغلال تشابه الأسماء في عملية الخلط بين أنساب الطرفين معاً, وتشويهها بإدخال بعضها في بعض, لتحقيق أغراض مشبوهة سيتم محاسبتهم عليها محاسبة تاريخية لم يسبق لها مثيل.
==========================================

وكم كنا نتمنى ألا ينجر أحد من إخوتنا أبناء عائلة الجبالي العواكلة, خلف هذه الجماعة التي عرفت منذ بداية حياتها بالتحريف والتزييف والغش والتدليس, وألا يكونوا أداة طيعة لتنفيذ مخططات مشبوهة, لا تسعى للنيل من أهلنا الحرابي فقط, بل من ديننا ووطننا كذلك, فإلى جانب تمهيدهم لنشر مذاهب التشيع بين إخوتنا وأبناء عمومتنا السعادي والسلميين عامة, فإنهم يسعون كذلك لإيقاع الفتنة والعداوة والبغضاء فيما بيننا جميعاً من خلال استدراجهم لأشخاص معينين من بيننا للترويج لأفكارهم الشيعية والصهيونية, في مواجهة آخرين من إخوتهم وأبناء عمومتهم الحريصين على الدفاع عن نسبهم السلمي العريق ودينهم الإسلامي الحنيف, إلى أن يصل الأمر إلى تحويل هذه المنطقة الحدودية الآمنة إلى بؤرة ملتهبة من الفرق والطوائف المتصارعة.
===========================================

وكما حاولنا أن ندافع عن صحة انتساب (العواكلة) والحرابي والسعادي إلى بني سليم, من خلال الوثيقة المخطوطة التي تفضل بها العمدة المحترم: عبدالرحمن السعداوي الجبالي والمرفقة بهذه الدراسة, فقد حاولنا كذلك أن نثبت تورط آخرين غيره كالعمدة محمد عبدالله الجبالي ومن يلونه من أبناء الحرابي, ليس في تشويه أنساب العواكلة فقط, بل في تشويه أنساب الحرابي والسعادي على وجه العموم, وإثارة القلق والاضطراب فيما بينهم, وذلك من خلال تبنيهم لهذه الجماعة التي تراكمت أخطاؤها وتعددت مساوئها في حق عامة أبناء السعادي, إلى الحد الذي لا يطاق, إذ لولا القرارات التي تم اتخاذها والتوقيع عليها بمنزل أحد أبناء هذه العائلة في هذا الشأن, لما استطاع أحد من هؤلاء المرتزقة والمتسولين أن يتجرأ على مجرد التفكير في النيل من كرامة إخوتنا وأبناء عمومتنا السعادي السلميين الأحرار, بتشويه أنسابهم وزعزعة أفكارهم, ومحاولة إيقاع الفتنة والفرقة فيما بينهم, وتأكيداً لذلك فقد أرفقنا بعضاً من هذه المحاضر والقرارت بهذه الدراسة, كدليل إثبات للدور البارز والمهين، الذي قام بعض أبناء هذه العائلة في المساهمة في إحداث هذه المهزلة, لتشويه الصورة العامة لإخوتنا وأبناء عمومتنا الحرابي والسعادي في كل مكان.
----------------
ملاحظة هامة:
الإخوة والأصدقاء وأبناء العمومة الكرام: على الرغم من خطورة هذا الموضوع وصعوبة عرضه وحساسية مناقشته بين الجميع، إلا أن إلحاح كافة أبناء عمومتنا السعادي السلميين علينا بضرورة اتخاذ قرارات حاسمة تجاه القائمين على إخراج هذا الكتاب المتعدي على حقوقهم الذاتية والمشوه ﻷنسابهم السلمية، كان أشد خطورة وأصعب تحملا على كاهلنا نحن أبناء الحرابي، باعتبار أنه قد خرج من بيننا من يمثلون الراعي الرسمي لهذه الجماعة، والدافع الأساسي لتجرؤهم على الطعن في أنساب وتاريخ وفكر وتراث أبناء هذه الكتلة البشرية الضخمة من أبناء السعادي، ولعل خوفنا من توتر الأحداث تجاه ما جاء به هذا الكتاب، هو الذي اضطرنا إلى تحمل مسئولية الرد المتعقل والدفاع المستميت عن أنساب هذه القبائل السلمية الحرة إلى أن يصل الجميع إلى مستوى الرضا والارتياح.
ولعل ذلك يكون بمثابة الرد الفوري والقاطع والإنذار النهائي المباشر لكل من تسول له نفسه المساس بأنساب قبائلنا السلمية العريقة في أي زمان ومكان.

ولايزال للحديث بقية سيتم فيها الكشف عن الدور البارز للمدعو الشريف سيد عبداللطيف الضعيفي في هذه المهزلة الكبرى في حق أحفاد الفرسان السلميين الفاتحين لوادي النيل وكافة بلاد الشمال الإفريقي.

https://m.facebook.com/groups/1717260555202156?view=permalink&id=1786404274954450

https://m.facebook.com/groups/1717260555202156?view=permalink&id=1831214060473471
https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=1775789119334131&id=100007091790322

https://m.facebook.com/groups/1717260555202156?view=permalink&id=1846110858983791

https://m.facebook.com/groups/1717260555202156?view=permalink&id=1846144475647096
مع خالص تحياتنا للجميع : عبدالغفار لعبيدي السلمي


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 8501
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 47

من منشورات باحث الباديه Empty رد: من منشورات باحث الباديه

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب في الخميس مايو 21, 2020 8:04 am

ولازلنا في مواجهة لصوص تاريخ السعادي وأنسابها
===========================
لقد آثرنا أن ننطلق في مقال هذا اليوم من من فيلم تسجيلي خلط حرب الخولاني القحطاني بحرب السلمي العدناني، على صفحة تدعي أنها:" الصفحة الرسمية لقبيلة الحرابي في مصر" تلك الصفحة الهيستيرية التي تندرج تحت نطاق مجموعة الصفحات التي تخصصت في تدمير أنساب الحرابي وتاريخها العريق بشكل لم يسبق له مثيل، وليس أدل على اندراجها تحت هذا النطاق من تفاهتها وإطلاقها على نفسها صفة (الرسمية) واعتصامها بذلك (الشعار) الذي لم تقف إساءته عند الحرابي وحدهم، بل امتدت حتى شملت قبائل السعادي على وجه العموم، وقد سبقت الإشارة إلى دور القائمين على إدارة هذه الصفحات، وخاصة من يدعون أنهم حرابي الفيوم - وقد امتد خطرهم حتى عم محافظة البحيرة - وبيان خطرهم على المكون العام لهذه القبائل جميعا. وعلى الرغم من كثرة كتبهم التي تخصصت في التزييف والتحريف والغش والتدليس في هذا المجال، إلا أننا قد آثرنا أن نجعل حديثنا - فيما يتعلق بالفترات السابقة - يقتصر على تشريح كتابين منها على سبيل المثال، هما كتاب: (الأصلاب الطاهرة في أنساب العقاقرة) لعادل رواق وحمدي حسين، وكتاب: (تاج المعالي في نسب آل الجبالي وبني عمومتهم السعادي) لعمر الشامخي الجبالي وسيد عبداللطيف الضعيفي، واللذين تم إرفاق رابطيهما بهذا المنشور، كما سيتم تسليط الضوء فيما بعد على باقي الكتب المفبركة التي تم أخراجها بأراضي الفيوم في هذا الشأن.
==========================
أما عن حالات التزييف التي تمت في هذا البلد خارج نطاق الكتب فحدث ولا حرج، حيث حتمت علينا الأمانة العلمية والأخلاقية والإنسانية أن نشير إلى نماذج منها حتى نمكن الجميع من تجنب الوقوع فيها والانخداع بأساليب أصحابها، حيث نكتفي بالتلميح ببعضها في هذا المقال، وذلك على النحو التالي:
اولا:
* قيام أحدها بإضافة عدد من الأسماء إلى تسلسل أنساب آخرين ومن بينهم نسب أحد فروخ الفيوم من وحي خياله ليدخلهم زورا في أنساب قبيلة الحرابي، بل يجعلهم من صرحائها، وقد نسي أن عدد من يندرجون تحت هذا الاسم في مصر وهي الفرع، يزيدون على ثلاثة أضعاف من يندرجون تحت نفس هذا الاسم في ليبيا الشقيقة، التي تمثل الموطن الأصل، إلى جانب معارضة الواقع الميداني لهذا الادعاء، وقد قمت بتحقيق ذلك على أرض الواقع وأثبت كل ما يتعلق به من مغالطات لا يصدقها عاقل.
* قيام نفس هذا النموذج بالعديد من عمليات التحريف والتزييف لبعض الأسماء كتحريف كلمة (مدرة) إلى (مطرودة) للدخول من خلال ذلك في أنساب الحرابي، وما إن نجح في إيهام البعض بصحة ما يدعيه، حتى أخذ يوسع من دائرة تزييفه وتحريفه بأشكال همجية، كأن يجعل الناقص (زائد) والمكسي (ملط) إلى غير ذلك من أشكال الغش والتدليس التي تضر بالصالح العام للجميع، ونتيجة لحرصنا على الاحتفاظ بصحة أنساب القوم وسلامة تاريخهم، فقد حذرناه من ذلك كثيرا فلم يستجب، مما اضطرنا إلى التلميح به في هذا المنشور، لعله يزكى أو يذكر فتنفعه الذكرى، وإلا فالتصريح قادم لا محالة؟!
==========================
ثانيا: قيام نموذج آخر بخيانة الأمانة وسرقة أموال ذوي الاحتياجات الخاصة من أبناء الحرابي وهروبه إلى كفر الشيخ، ثم الانضمام إلى مشروع الحمض النووي الصهيوني لتزييف أنساب الحرابي وسرقة أموالهم عن طريق هذا الفايروس اللعين، الذي صنعه الغرب خصيصا لجلب جينات العرب بمختلف مواقعهم الجغرافية وإجراء التحاليل عليها، ليس حبا في العرب ورغبة في تحقيق أنسابهم، وإنما حرصا على نهب أموالهم وإخضاع جيناتهم لحمل فايروسات قاتلة، كفايروس كورونا الذي يرعب العالم اليوم من أقصاه إلى أقصاه، وذلك عن طريق هذه الشرذمة العميلة التي فقدت كل ما يتعلق بهويتها الجنسية والاجتماعية والإنسانية والأخلاقية على حد سواء.... إلى جانب قيامه بسرقة أجهزة تكييف من مقر عمله وبيعها ﻵخرين على أنها مستعملة، وحين أردنا استرداد الأموال المسروقة بشكل سلمي، توجهنا إلى شخص آخر كذلك من الفيوم، فتعهد بها ووعدنا باستردادها، ثم أكد لنا أنه أخذ عليه إيصال أمانة لحين استردادها، ثم فوجئنا بعد ذلك أنه اتفق مع نظيره المحتال على منحه مجموعة من أجهزة التكييف المسروقة، إلى جانب نتيجة حمض نووية مزورة، مقابل مساعدته في استكمال عملية النصب والاحتيال، وبدلا من أن يقوم بدور شيخ العرب المحكم العرفي للمحافظة على حقوق الناس، صار مسلكاتي ﻷجهزة التكييف المسروقة ومروجاتي لتزييف أنساب الحرابي عن طريق الحمض النووي.
==========================
ثالثا: قيام نموذج ثالث بمحاولة تزوير أنساب بعض العائلات التي تنتمي إلى نفس هذا البلد، ومن بينها عائلة يفوق عدد أفرادها خمسة أضعاف العائلة التي أدخلهم فيها بالأراضي الليبية، ثم استغل ثقة الناس فيه وائتمانه على أسرارهم، في انضمامه إلى فريق مزوري الأنساب بالحمض النووي، بهدف استخراج نتيجة له تتوافق مع نتائج إحدى عائلات الحرابي في ليبيا - طبقا لمشروع برقة الجيني المزيف - الذي سبقت الإشارة إلى أسباب وجوده وخطورته على أبناء أمة العروبة والإسلام، حتى يتمكن من إيهام الكثيرين من أبناء الحرابي في الأراضي الليبية بصحة انتسابه إلى عائلة بعينها من عائلات الحرابي، وإلزامهم باستخراج جنسية ليبية تجعله من أصرح صرحائهم.
==========================
رابعا: أما النموذج الرابع فإنه يتعلق بعائلة الشاهين، حيث فتح الباب على مصراعيه لتوسيع دائرة هذه العائلة حتى شملت مختلف الأجناس البشرية من عرب وفرس وأتراك ومماليك وأرمن وغيرهم، والديانات السماوية من مسلمين ومسيحيين ويهود وغيرهم، رغبة في الحصول على مزيد من الأموال الطائلة والمناصب الهائلة، فجمع أموالا سائلة من كل من يحمل اسم شاهين في مختلف البلاد المصرية، حتى ولو كان شاهين هذا يمثل اسم شخص قريب - أب أو جد مباشر - وليس لقب لعائلة أو قبيلة، ووعدهم بعمل نقابة تضم كل الشواهين (سمك لبن تمر هندي) ولكي يسبك اللعبة على جمهور المتفرجين، قام بعقد العديد من المؤتمرات في العديد من المواقع ومن أهمها (دار الحرس الجمهوري) بدعوى تأييد الحكومة المصرية وعلى رأسها الرئيس عبدالفتاح السيسي، ظنا منهم أنهم سينالون جزءا من كعكة هذه الحكومة، غير أنهم قد باءوا بالخسران المبين نتيجة لوعيها الفائق وقدرتها الخارقة على كشف ألاعيب (شيحة) ولعل ذلك ما جعل مطامع هذا النموذج تفضحه قبل أن يخرج من دار الحرس الجمهوري، فلم يكتف بنهب أموال عامة الناس في وضح النهار، بل امتد ذلك حتى شمل اختلاس الوجبات الغذائية من بوفيه القاعة، وسرعان ما تبخرت مزاعمه في التربح والاسترزاق من وراء دار الحرس الجمهوري المعلومة ونقابة الشواهين المزعومة، كما تبخرت مزاعم آل الجبالي وآل فايد من قبل في الاسترزاق من وراء نقابة الأشراف، سواء في مصر أو دولة المغرب الشقيق، ولازلنا مستعدين ﻹحباط أي محاولة لتدمير أنساب هذه القبائل العريقة وتاريخها المجيد دون أن نخشى في ذلك لومة لائم.
==========================
خامسا: نموذج المطاريد، الذين اعتادوا على الاختفاء خلف أقنعة مزيفة، والأكل على كل الموائد، ثم برعوا في فبركة شهادات نسب مزورة من تحت أيدي مرتزقة نقابات الأشراف التي تخضع لأفكار شيعية تنطلق من دولة إيران وغيرها من بلاد الفرس، وشركات الحمض النووي، التي تخضع لأفكار صهيونية تنطلق من إسرائيل وغيرها من بلاد الغرب، دون أن يشغلهم محو تاريخ أو حذف أحد الأجداد من سلاسل أنسابهم أو إضافة أجداد مزيفين إلى أجدادهم، أو تعرضهم للإهانة المخزية والتوبيخ المفرط على أيدي الكثيرين من بني البشر، بل لا يرتضون سوى أن يكونوا لسان كذب لحساب أعداء هذه الأمة، ودعاة فتنة كقطع الليل المظلمة، مقابل الحصول على لقيمات لا تسمن ولا تغني من جوع...
==========================
سادسا: واستكمالا لهذه السلسلة من التزييف والتحريف الذي برعت في إخراجه هذه الشرذمة المارقة التي تنتمي جميعا إلى المحافظة المذكورة، فقد حتمت الضرورة أن نقف بقوة عند هذا الفيلم التسجيلي، الذي أشار بوضوح إلى حرصهم على الاستمرار في هذا الاتجاه المشؤوم، وذلك نتيجة لحرصنا على لفت أنظار الجميع إلى خطورتهم على المنظومة العامة لتاريخ هذه القبائل وأنسابها من جهة، ثم دورهم في زعزعة نفوس عامة الناس وبلبلة أفكارهم من جهة ثانية، دون أدنى درجة من الإنصات إلى صوت عقل، أو احترام مشاعر أحد من العالمين، ومن يتأمل هذا التسجيل الوثائقي جيدا، يشم رائحة عواكلة الفيوم تفوح في كل أركانه كوضوح الشمس في وضح النهار. وكما تم انعقاد مؤتمرات فارغة ومهرجانات خاوية بهذا البلد - البريء من أفعالهم - لتحويل نسب هذه القبائل من بني سليم إلى الأشراف - وبمعنى أدق المتأشرفين - فقد أشار هذا الفيلم أيضا إلى انعقاد مؤتمرات مماثلة للخلط بين قبيلة حرب الخولانية السبئية القحطانية، وحرب السلمية المضرية العدنانية، ومحاولة جلب دعاة الفكر الشيعي من العراق وإيران إلى أراضي الفيوم، والترويج لأفكارهم داخل الكيان العام لأمتنا المصرية، وليس أدل على ذلك مما تضمنه هذا الفيلم، إلى جانب الكتب سالفة الذكر، الأمر الذي اضطرنا إلى العودة من جديد إلى مواجهة هذه الكائنات الغريبة بكل ما أوتينا من قوة، تاركين للجميع حرية المتابعة والحكم بكل أمانة ومصداقية وشفافية ووضوح، أما التشريح الموضوعي لهذا العبث الهستيري فسنقوم به لاحقا بإذن الله تعالى.
==========================
وأخيرا نأسف إذ نقول ﻹخوتنا بني حرب القحطانيين: لقد أسأتم الاختيار والقصد باعتمادكم على أمثال هؤلاء المشعوذين، مما حتم عليكم مراجعة أنفسكم في كل ما ورد بهذا التسجيل الذي يزعم بأنه وثائقي، من خلال العودة إلى التاريخ الموثق لكل ما تم ذكره فيه، حيث أدى خلط أنسابكم بأنسابنا - سهوا أم قصدا - إلى الشك في مصداقية توثيقكم وسلامة مقاصدكم، كما فرض عليكم هدم هذا التوثيق العبثي، وإقامة توثيق جديد مجرد من كل هوى يضر بالصالح العام لقبيلة حرب القحطانية وغيرها من قبائل العرب؟!
كما نقول ﻹخوتنا أبناء حرب (الحرابي) العدنانيين وخاصة في ليبيا: احترسوا من أمثال هؤلاء العملاء المتآمرين على تاريخ الحرابي وأنسابها. فما إن قمنا بتضييق الحصار عليهم هنا في مصر، حتى توجهوا نحو الغرب، ليحتالوا عليكم من خلال صفحاتكم وجروباتكم، ويثيروا المؤامرات والفتن والبلبلة فيما بينكم، فلا تنخدعوا بحيلهم ولا تغتروا بأكاذيبهم... فاحذروهم لعلكم تفلحون:" وأهل مكة أدرى بشعابها" بل :" اسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون"
اللهم قد بلغت اللهم فاشهد
وما نريد إلا الإصلاح ما استطعنا والله حسبنا ونعم الوكيل.
https://m.facebook.com/groups/1717260555202156?view=permalink&id=1831214060473471
https://m.facebook.com/groups/1717260555202156?view=permalink&id=1775759829352228

وللجميع كامل التحية والاحترام والتقدير
عبدالغفار العبيدي السلمي
المنسق العام لقبائل بني سليم بجمهورية مصر العربية


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 8501
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 47

من منشورات باحث الباديه Empty رد: من منشورات باحث الباديه

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب في الخميس مايو 21, 2020 8:05 am

مجموعة الهنادي عشيرة ال عبيد موسى اغا الهنادي عنزة في العراق وقفات مع تاريخ القبائل العربية و وماذكرو المؤرخين النسابون العرب عبره تاريخ القبائل العربية وأحاديث عنهم
يرجى العلم أن الهنداوي ليست قبيلة نسب دم بل هم قبيلة حلف. فما الفرق بينهما؟لو عدنا إلى اي رجل من قبيلة عنزة على سبيل المثال سنجد أن جده الأكبر هو عنز القيسي. أي أن جد قبيلتهم واحد.ولو عدنا إلى قبيلة شمر على سبيل المثال لما وجدناهم يجتمعون في النسب في جد واحد بل هم مجموعة من العائلات و العشائر التي اتحدت فيما بينها و شكلت القبيلة.
و كذلك هو الحال مع الهنداوي.... فالهنداوي ليسوا بنو جد واحد... ولكن يجدر الانتباه هنا لموضوع مهم هو من أين جيء باسم الهنداوي لهذا الاتحاد القبلي؟إن من أكبر عشائر قبيلة الهنداوي من يعودون بنسبهم إلى هند بن سلام (من بني سُليم) و عليه فقد حمل كل أفراد القبيلة اسم الهنداوي على الرغم من أن الكثير منهم لا ينتمون نسبا إلى هند بن سلام.

إذاً بقي هنا أن نعرف نسب كل عائلة داخل قبيلة الهنادي:

1- الحواسي: جدهم حواس من قبيلة المواسي و يعود أصل القبيلة إلى قبيلة بني سُليم العدنانية و كانوا يقيمون في ليبيا و منها قدموا إلى مصر ثم مع حملة إبراهيم باشا إلى شمال فلسطين و يعودوا بنسبهم إلى موسى الحاسي الذي انجب 3 أبناء: الشيخ عقيلة آغا الحاسي (الأول) و صالح آغا الحاسي و علي آغا الحاسي. أما عقيلة آغا الحاسي فقد أنجب قويطين آغا الحاسي الذي أنجب عقيلة آغا الحاسي (الثاني)



2- الشوامخة: جدهم شامخ بن علي من قبيلة الجهمة العدوية (نسبة إلى بني عدي بن كعب) العدنانية (نسبة إلى عدنان جد العرب المستعربة من نسل سيدنا إسماعيل بن إبراهيم ص). جدهم الأول هو الصحابي عمير الجهمي الذي سمي الجهمي بسبب كثرة تجهمه (عبوسه) و هو من بني عدي (منهم سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه) و بني عدي بطن من بطون قريش. وكان الصحابي عمير الجهمي مقرباً من سيدنا عثمان بن عفان رضي الله عنه. و قد ترك الصحابي عمير المدينة المنورة والتحق بمعاوية بن أبي سفيان بالشام الذي أولاه الشرطة. ومات وله من العمر 120 سنة و لم يعقب إلا ابنا واحد هو مسعود. ومن المعروف أن الجهمة تكاثروا في الشام حتى قام كافور الأخشيدي بطردهم من الشام فرحلوا إلى ليبيا. وفي ليبيا وقع بينهم و بينت قبيلة الجبالات (الجبالي) صراع على الأرض وقتل الجهمة رجل من الجبالات. و كان الجبالات في ليبيا مقربين من الحاكم التركي فأثاروا نقهمته على الجهمة. فأعد الأتراك لملاقة الجهمة و حلفاءهم بني سليمان ( يعتبرون الجهمة أخوالهم لأن جدهم تزوج الأمير الجهمية ريمه) و بعد حرب شديدة نزح الجهمة و سكنوا في مصر و بالتحديد في محافظة أسيوط في قرى عرب الجهمة و عرب التتالية. و لسبب غير معرفو رحل الشيخ الشامخ بن علي و كان مسناً ضريراً مع ابن اخيه علي بن عبدالرحمن بن علي (وكان صبياً صغيراً) و ابنته فاطمه الى شمال فلسطين و استوطنوا فيها و لم يعقب الشيخ الشامخ (من الذكور) إلا الشيخ محمد بن الشامخ الذي بدوره أعقب ( فواز و الشيخ فايز و محمود و توفيق و خالد وذياب والسعدي و عطيوي و عاطف وجودت) - أما ابن اخيه علي بن عبدالرحمن بن علي فقد تزوج ابنة عمه فاطمة بنت الشامخ بن علي و أنجب منها ابناً واحداً هو : حسين بن علي المعروف بـ (حسين العلي) الذي بدوره أعقب ( أحمد و حسن و عمر و علي).

3- اليوسف شاويش (التراهنة): يعود نسب هذه العائلة إلى يوسف آغا بن مسعود آغا و هم من بني سُليم العدنانية. كانوا يعيشون في ليبيا في قرية ترهونة. و قدموا إلى الأردن أبان الحكم العثماني المتأخر. و أصبح يوسف آغا حاكماً عسكرياً من مدينة عمان و حتى مدينة الكرك. و من أشهر رموز العائلة اللواء: تركي باشا بن يوسف آغا بن مسعود آغا الذي تقلد مناصب كبيرة في الحكومة الأردنية منها: محافظ العاصمة.

4- الجواهرة: لا أعرف عنهم إلا أن جدهم قدم من ليبيا و هم من بني سُليم.

5- الكوايدة: لا أعرف عنهم إلا أن جدهم قدم من ليبيا و هم من بني سُليم.

6- الفراجنة: لا أعرف عنهم إلا أن جدهم قدم من ليبيا و هم من بني سُليم.

7- العثامنة: لا أعرف عنهم إلا أن جدهم قدم من شمال سوريا.

8- النوافلة: من بني سُليم و معظمهم مقيم في لبنان (فلسطينيي لبنان) و في سوريا (فلسطينيي سوريا).

9- أبو بكر: لا أعرف عنهم أي شيء.

10- العلي: كان جدهم تاجر حلال و قدم من سوريا و انضم للعائلة.

11- الطحاوي: و هم من بني سُليم قدموا من مصر.

12- الهنداوي في الجنين: كانوا يقيمون بالقرب من طبريا و رحلوا إلا جنين واستقروا بها و لا أعلم باليقين من أي العرب هم. إلا أني أعتقد أنهم من بني سُليم.

- أما الهنداوي في غزة في فلسطين: فهم من بني سُليم.

- أما عشيرة الهنداوي في اربد فلا تمت بصلة لقبيلة الهنادي. و يعودوا بنسبهم إلى سيدنا علي بن أبي طالب رضي الله عنه. و هم فخذ من أفخاذ عشيرة الخصاونة. و يقيمون في النعيمة و أيدون (قرى في إربد) و تم تسميتهم بالهنداوي نسبة لجدهم هنداوي الخصاونة. و الخصاونة كانوا يقيمون قبل مجيئهم إلى إربد في الكرك عند بئر غسان و كانوا يسمون الغساونة التي تحولت إلى الخصاونة. ومن أعلامهم الشيخ سالم الهنداوي و وزير التربية و التعليم الأسبق ذوقان الهنداوي.

- و الهنداوي في الكرك و السلط فلا فكرة لدي عنهم أبداً....... سمعت عنهم ولكني لا أؤمن أن بالسلط أو الكرك هنداوية .... فقد أكون مخطئاً. وقد يكونوا ينتمون إلى قبيلة أكبر.

- أما الهنداوي في حلب بسوريا: فيعود نسبهم إلى العباسيين القرشيين العدنانيين من بني عبدالله بن عباس (رضي الله عنه) ابن عم رسول الله صلى الله عليه و سلم المعروف بحبر الامة.

- أما الهنداوي في العراق فلا يوجد لدي أي فكرة عنهم. عدا عن أنهم شيعة يتواجدون في بغداد. ؟؟؟؟؟؟@

- أما الهنداوي في لبنان (لا أقصد فلسطينيو لبنان) فمنهم الأكراد و منهم من ينتمي إلى علي بن موسى الحاسي المذكور آنفاً.

أما الهنداوي في مصر: فيعودوا إلى بني سُليم جملة و تفصيلاً و جدهم هند بن سلام و هم أكبر مكون لقبيلة الهنداوي و على اسمهم تم تسمية القبيلة.

- في مكة وجدة: ليس لدي أي فكرة عنهم. عدا عن أن هناك حي في مكة يدعى الهنداوية.

- في ليبيا: فيعودوا إلى بني سُليم جملة و تفصيلاً و جدهم هند بن سلام و هم


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 8501
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 47

من منشورات باحث الباديه Empty رد: من منشورات باحث الباديه

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب في السبت مايو 30, 2020 5:07 am

هام: ردا على من تعدى على تاريخ قبائل الفوايد؟!:
===========================
تمهيد:
1ـ استكمالاً لمسيرة لم الشمل العام لقبائل بني سليم بجمهورية مصر العربية, فقد دعت الحاجة إلى التوقف في هذا المقال عند محطة (الفوايد) خط (برغوث) قطار (السعادي) قطاع (بني سليم) من أجل القضاء على محاولة فاشلة للإطاحة بتاريخ الكيان العام لقبائل (الفوايد) بفروعها الثلاث: (رمح . عبدالكريم. بريق) وقد تزامنت هذه المحاولة مع ظهور صفحة (فيومية) الصنع على وسائل التواصل الاجتماعي, تحت عنوان (قبيلة الفوايد) والمعرفة بعبارة موجزة تشير إلى الغرض من إنشائها, وهو فصل قبيلة (الرماح) عن قبائل (الفوايد) وبالتالي الفوايد عن (السعادي) ثم ترك الجميع في فضاء مطلق لا يربطهم بأي شيء من أصولهم المعروفة, وذلك انطلاقاً من هاتين العبارتين التي تقول احداهما:" كلام أن رمح بن فايد كذبة تاريخية وبها تدليس... قبيلة الرماح قبيلة كبيرة مستقلة بذاتها وليست فرع من قبيلة الفوايد" كما تقول الثانية:" قبيلة الفوايد لا تنتمي لقبائل الجبارنة والسعادي (حقيقة لا شك فيها...قبيلة الفوايد الأكيد والواقع أنها ليست من قبائل السعادي)" هذا القول الخطير الذي لا يجرؤ عليه أعتى مؤرخي أمة العروبة والإسلام, قد جاء بكل سلاسة وسهولة ويسر على لسان المدعو: محمد عيد السنوسي جاد الرحمن مرزوق محجوب عمار محجوب عمار عبدالكريم مرابط أبو الحسن الأموي ـ حسب تصريحه على صفحة قبيلة الفوايد ـ أو محمد عيد السنوسي جادالرحمن محجوب عمار ... عبدالكريم (الفايدي) ـ حسب تصريح آخر على نفس الصفحة ـ وذلك خلال شهر فبراير (2017م) ثم ألحقهما بتساؤل تقريري تعجبي يقول فيه:" كيف تكون قبيلة الفوايد ضمن قبائل السعادي وهي موجودة وذكرت في أحداث تسبق تكوين قبائل السعادي بـ(400) سنة على الأقل أو أكثر من ذلك بكثير, والجميع يعرف أن الفوايد كانوا ضمن أحلاف بني هلال في تغريبتهم المشهورة, وكانت لهم عشيرة قائمة بذاتها ومعروفة وقتها, وانتشرت في شمال إفريقيا ووصلت حتى عدوتي المغرب والأندلس" وبعد أن ظن أنه قد تمكن من اقتلاع هذا الكيان من جذوره (السلمية) المعروفة, عاد على الفور ليختلق له نسباً مفترضاً, لا يستند إلى أدنى درجة من درجات التحقيق العلمي, حيث قام بتعديل التعريف مرتين: نسب (الفوايد) في أولاهما إلى (بني أمية) كما نسبهم في الأخرى إلى (بني هلال) دون أن يترك لبني سليم فيهم نصيبا, فقط لمجرد القول بأنهم أقدم تاريخيا من (السعادي).
https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=2668393663407001&id=100007091790322
https://m.facebook.com/groups/1717260555202156?view=permalink&id=2267059480222258
https://m.facebook.com/groups/1717260555202156?view=permalink&id=2379514372310101
=======================================
(2) وما إن شعر بأنه قد تمكن من تلبيس الأمر على الغالبية العظمى من أبناء الفوايد, من خلال مبارياته الأسطورية التي أقامها في الفضاء المفتوح على صفحات التواصل الاجتماعي, حتى قام بنقل هذه المباريات من ذلك العالم الافتراضي, إلى أرض عالم الواقع الميداني, حيث فاجأ الجميع بكتاب مفبرك تحت عنوان: (قبيلة الفوايد وعائلاتها في مصر) ورقم إيداع ( 10569) لسنة (2019م) وقد أثقله بالعديد من القفزات الخارقة, التي استخدم فيها صيغ الجمع مرة, وأساليب التخصيص مرة أخرى, ثم الإيجاز أو المسكوت عنه مرة ثالثة, ليرسخ من خلالها في نفوس الجميع فكرة الخلاف المزعوم حول انتساب (الفوايد) إلى قبائل (السعادي) حيث يقول:" كلنا نعلم أن قبيلة الفوايد هي القبيلة الوحيدة من قبائل السعادي الذي اختلف حولها حقيقة النسب" ثم يلي ذلك بقفزات أخرى, تتكشف من خلالها الأهداف إلتي تتستر خلف عزمه على صناعة هذا الكتاب, ومن أهمها إثارة البلبلة والاضطراب حول النسب الحقيقي لهذه القبيلة العريقة, حيث يقول:" وحتى لا أطيل عليكم في هذا الأمر ومن خلال بحث طويل وبالمقارنة بين الأحداث والأزمنة خلال الـ 500 سنة الأخيرة وجدنا هناك تناقض كبير بين انتسابها لقبائل السعادي وبين ما وصل إليه بحثنا وجدنا أن ربما وليس بحكم التأكيد أنها لاتنتمي إلى قبائل السعادي وأنها أقرب إلى (بني هلال)" وكما قيل: (شر البلية ما يضحك) فقد أضحكنا عزمه على عدم الإطالة في هذا الحدث الجلل, الذي ترتب عليه اجتثاث شجرة قائمة ذات أصول ثابتة وفروع معروفة, والإلقاء بها أمام الجميع في (هُوٍّ) سحيق, دون أن يقدم ما يكفي من الأسباب والحجج التي دفعته إلى ذلك؟.
وما إن تم استدعاؤنا من قبل البعض من أحرار الفوايد للنظر في هذا الموضوع, حتى سارعنا بالرد عليه في هذا المقال, حفظاً لتاريخ قبائلنا السلمية وأنسابها من التزييف والتحريف والغش والتدليس, وذلك على النحو التالي:
=======================================
أولاً: لقد برع السيد (سنوسي) في استخدام العديد من وسائل التشويش والتشكيك, بهدف الاستحواذ على أذهان أكبر عدد ممكن من أبناء (الفوايد) وإيهامهم بانتقاله من عالم الخيال إلى عالم الواقع, فطالعهم بتأكيد مفترض لباحثين مفترضين, يدعي فيه انتساب (الفوايد) إلى (بني هلال) حيث يقول:" وهذا ما ذكره بعض الباحثين في الأنساب وأكد على أن قبيلة الفوايد هم عرب بني هلال قدموا إلى برقة من الغرب ولم يستقروا طويلاً في برقة وبعدها هاجروا إلى مصر واستقروا في إقليم البحيرة" وهنا يأتي دور المسكوت عنه, حيث لم يكلف خاطره بذكر, ولو اسم واحد من هؤلاء الباحثين, أو يشير إلى كتاب أوحد استمد منه هذا التأكيد, مما ترتب عليه الحكم بتفريغ محتوى هذا الشخص من أدنى درجة من درجات البحث العلمي, المعروف بأصوله النظرية وأدواته الفكرية وتطبيقاته العملية. فإذا كان قد أغراه ظهور اسم (فايد) ربما لمرة واحدة في قبائل (بني هلال) بخلع قبيلة (الفوايد) من جذورها السلمية وإلصاقها به, ألم يكن تكرار ظهور هذا الاسم فيما يزيد على الخمسة أنجاد من صرحاء بني سليم القدامى, كافياً لإبقاء قبيلة (الفوايد) حية ترزق في جذرها السلمي, الذي اشتهرت به منذ القدم؟
أما الأسئلة التي تطرح نفسها هنا على السيد (سنوسي) فهي:
أـ كيف وصل عدم انتساب الفوايد إلى السعادي عندك إلى مرتبة (الحقيقة التي لا شك فيها)؟
ب ـ ما أدلتك التفصيلية, من واقع الكتب التاريخية المعتبرة والمواريث الميدانية المتواترة, على انتساب الفوايد إلى بني أمية ثم إلى بني هلال؟!
جـ ـ هل بإمكانك أن تسرد علينا الأحداث التي تم فيها ذكرالفوايد قبل تكوين السعادي بحوالي (400) سنة بشئ من التفصيل؟
د ـ من هم الجميع أو حتى البعض الذين يعرفون أن (الفوايد) كانوا ضمن أحلاف (بني هلال) في التغريبة عام (441هـ)؟
هـ ـ ما هو التاريخ المفصل الذي تحدث عن عشيرة (الفوايد البراغيث) التي كانت قائمة بذاتها في شمال إفريقيا إلى جوار بني أمية أو بني هلال آنذاك؟
=======================================
ثانياً: قد لا نخطئ حين نقول إن رغبته في سرعة اقتناص فريسته, قد حالت دون إدراكه أن اسم (السعادي) قد أطلق على حلف قبلي, تكون في إقليم برقة الليبية من حوالي (23) قبيلة, تعود أصولها جميعاً إلى (بني سليم) وأنه على الرغم من اتفاق معظم الروايات في تحديد الفترة الزمنية لوجود (الذئب أبو الليل) الجد الأعلى لقبائل (السعادي) اعتماداً على الحساب الزمني لأعمدة أنساب هذه القبائل, إلا أن عملية التحقيق العلمي لأنساب هذه القبائل قد تشير إلى أن هناك أقدار من التفاوت الزمني بين بعض أعمدة النسب التي ترتبط بها, وكذلك بين التسلسل العددي للأسماء التي تتكون منها, حيث نرى ـ على سبيل المثال ـ أن هناك تفاوت في الوجود الزمني بين قبائل (أولاد سلام) التي تعرف بانحدارها من الجد (لبيد) وبين بعض قبائل (الجبارنة) فرع (برغوث) مثل ( الجوازي) التي قيل إنها تنحدر من (بني أحمد) احدى بطون هيب, وكذلك (المغاربة) التي قيل إنها تنحدر من (بني شماخ) التي تنحدر كذلك من هيب, ثم بين الجميع وبين (أولاد عقار) التي تعرف بانحدارها من (الكعوب) في الوقت الذي تتفق فيه الروايات التاريخية والمواريث الميدانية مع الحقائق العلمية, في انحدار هذه الفروع جميعاً من الشجرة (الأم) للجد الأعلى (سليم بن منصور) دون أن يضر هذا التفاوت بالروابط العرقية والصلات القرابية التي تربط بينها, وإذا كان الأمر على هذه الحال, فكيف يمكن لمثل (السنوسي) أو غيره أن يتجرأ على (الفوايد) أو غيرها لتجريدها من حقها في الانتساب إلى قبائل (السعادي) السلميين, لمجرد القول بالتفاوت الزمني فيما بينها وبين غيرها من القبائل التي تندرج تحت هذا الاسم, في حين أن الاختلاف حول نسب (الفوايد) خاصة, قد انحصر داخل دائرة هذا الاسم, وبخاصة (البراغيث) وليس خارجها, وذلك طبقاً لما جاء في كتاب سكان برقة, والذي لم يخرج فيه اختلاف الآراء عن شجرة الجد (برغوث) حيث يرى البعض أن (فايد) ابن لبرغوث, بينما يرى البعض الآخر أنه ابن لجبريل ابن برغوث.
انظر كتاب (سكان برقة) لهنريكودي أوغستيني (صفحة 59 / 60 / 497)
=======================================
ثالثا: على الرغم من تعهد المدعو (سنوسي) في المنشور الافتتاحي لصفحته المذكورة, وإشهاده الله على أنه لم يقصد من وراء مشروعه هذا سوى توضيح الحقائق, دون التعرض لإخراج نسب أي أحد من أصوله المعروفة وإدخاله في أصول أخرى دون حجة بالغة الثبوت, على الرغم من ذلك فقد تعمد فصل (قبيلة الرماح) من شجرة الفوايد البراغيث, دون وصل عمود نسبها بأي من الأصول المعروفة خارج الفوايد, سواء كان داخل الكيان العام لقبائل البراغيث أو السعادي أو حتى بني سليم, والكارثة الكبرى أن حجته في هذا الفصل, قد انحصرت في مجرد وصفها ـ أي الرماح ـ بكثرة العدد والتمتع بالاستقلالية التامة عن كل من (عبدالكريم. وابريق) إلى جانب عدم شهرة اقتران اسمها باسم الفوايد, مما يفتح المجال لإثارة المزيد من الجدل حول الأصول الحقيقية التي ينحدر منها (الرماح) وذلك بقوله:" قبيلة الرماح قبيلة كبيرة مستقلة بذاتها وليست فرع من قبيلة الفوايد...وأن المعلومات الخاطئة التي يرددها الكثير بأن رمح بن فايد وشقيق عبدالكريم وابريق معلومات خاطئة وغير صحيحة" في الوقت الذي أخذ يصر فيه على القول بصحة انتساب كل من: (البريقات. المرايم. الشاهنة. التقيات) إلى الفوايد, وذلك لمجرد وجود أسمائهم في سجلات حصر عربان الفوايد.
وهناك أسئلة أخرى تطرح نفسها على الأخ سنوسي, هي:
1ـ كيف ترد على الموروث المتواتر لدى الكثيرين من أبناء قبيلة (الرماح) خاصة, والذي يقول:" ما رمح إلا بعد فايد" مؤكدين أن أصول قبيلتهم تنحدر في حقيقتها من قبائل (الفوايد) البراغيث وليس من غيرها؟
2 ـ ما حجتك في أن هجرة قبيلة الرماح إلى بلاد شمال الصعيد قد سبقت هجرة قبيلة الفوايد (عبدالكريم. وابريق) بمدة تصفها بالكبيرة جداَ؟
3 ـ أين الوثائق الصريحة الصادرة من دار الوثائق المصرية التي تقول بأن قبيلة (الرماح) لا تنتسب إلى (الفوايد) البراغيث, وأن فصلها في الامتيازات يعني فصل انتسابها إلى الكيان العام للفوايد, وأن ذلك قد حدث قبل ميلاد الزعيم (حمد باشا الباسل) بفترات بعيدة؟
4ـ ما دليلك على أن روايات فصل شياخة (الرماح) عن شياخة قبيلة (الفوايد) بشكل نهائي على يد زعميها (حمد باشا) خاطئة وغير صحيحة؟!
5 ـ من هم الرماح الأقحاح الذين أنكروا حقيقة انتساب (رمح) إلى (فايد بن برغوث) وهل قال لك أحد منهم: كيف سيكون حال نسب (رمح) بعد فصله عن (فايد) وما دليلك على صحة قولهم؟
=======================================
رابعاً: قد استطاع إلحاح الهدف الأساسي على ذاكرته, أن يفقده حقيقة هامة, تتعلق بمشروعية الانتساب بالحلف أو المكاتبة بين القبائل المختلفة, منذ بدء الخليقة, لظروف إنسانية واجتماعية وسياسية لا حرج فيها ولا لوم, متجاوزاً كل ما أثير حول انتساب العائلات (الأربع) السابق ذكرها إلى الفوايد من خلافات, من خلال الشعار الذي يتعلق بالمرحلة الثالثة لتطور صفحته السابق ذكرها, والذي أصر على حذف اسم (الرماح) منه ووضع اسم (المرايم) موضعه, دون أن يشغل نفسه بربط أعمدة نسب (المرايم) بالأصول التي تفرعت منها داخل الكيان العام لقبائل الفوايد, وشيئاً فشيئاً إلى أن انتهت به روح المغامرة في هذه المباراة التآمرية الحاسمة إلى الدعوة إلى نشر كتابه المذكور وتوزيعه على أوسع نطاق, غير عابئ بما يمكن أن يجره عليه هذا الكتاب من تساؤلات علمية محرجة, أو محاسبات عرفية وقانونية قاسية, لا تصمد أمامها عبارات التأييد الخاصة بمن أغراهم بكتابة أسمائهم أو أسماء عائلاتهم في هذا الكتاب, سواء لاستخدام استرضائهم في كسب تأييدهم, أو استغلال طيبتهم ـ وربما جهلهم ـ في ضمان سكوتهم, وكما حتمت علينا مسئولية لم الشمل العام لقبائل (السعادي) خاصة (وبني سليم) عامة, والدفاع عنها في مواجهة كل من يحاول النيل منها أو العبث بها, القيام برصد كل ما سبق ذكره على وسائل التواصل الاجتماعي, والرد عليه في مقال سابق تحت عنوان: (رموز قبائل الفوايد وأحرارها: عمود نسبكم في خطر) وذلك على رأس العامين من بداية مشروعه التفكيكي, وبالتحديد في (2 / 4 / 2019م)
https://m.facebook.com/groups/1717260555202156?view=permalink&id=2225362697725270
فقد حتمت علينا هذه المسئولية أيضاً ضرورة رصد كل ما جاء في هذا الكتاب والرد عليه في هذا المقال, حتى يكون الجميع على بينة من أمرهم, مركزين جهدنا على تحقيق النسب العام لكل من (الفوايد, والرماح) تاركين التفصيل الداخلي للبيوت أو العائلات المكونة لهما ـ والذي قمنا به ميدانياً منذ عام 2011م ـ إلى وقت لاحق.
=======================================
خامساً: نحيط علم الجميع بإن مقولة:" ما رمح إلا بعد فايد" هي مقولة صحيحة ومتواترة لدى الغالبية العظمى من أبناء الفوايد, وبخاصة في قرية (روفان) مركز (إطسا) محافظة (الفيوم) التي يسكنها الأخ (سنوسي) نفسه, والتي سبق ترددنا عليها ولقاؤنا ببعض أهلها مرات عديدة, بل وتشرفنا بمبيتنا فيها بضع ليال, مما يؤكد بوضوح أننا شهود عيان على تواتر هذا الموروث لديهم, سواء لكوننا ولدنا ونشأنا بين (الرماح) خاصة بمركز الفشن محافظة بني سويف, أو لقيامنا بعملية التحقيق الميداني لأنسابهم في مختلف أنحاء البلاد المصرية, وخاصة في مركزي الفشن محافظة بني سويف, وإطسا محافظة الفيوم, وخلال ذلك كله لم نجد من بينهم من يؤيد فكرة فصل قبيلة الرماح عن الجد (فايد بن برغوث) وإلحاقها بأي أصل آخر, يخالف ما هو متواتر لدى عامة أبناء قبائل (الفوايد) أو ما هو مدون بالكتب التي تناولت أنساب السعادي.
=======================================
سادساً: قد تحتم علينا أن نوجه كلمة موجزة إلى السيد (سنوسي) بكل أمانة وصدق وشفافية ووضوح, قائلين له: اعلم أخي الكريم أن كلامك في هذا الشأن هو كلام عام مرسل لايعتمد على أدلة مقنعة, سواء كان للخاصة من المثقفين والباحثين والمؤرخين, أو للعامة ممن لا يمتلكون مرجعية فكرية أو خلفية تاريخة تمكنهم من الرد عليه, ومنه على سبيل المثال قولك:" كلام أن رمح بن فايد كذبة تاريخية وبها تدليس, والرماح قبيلة كبيرة وقائمة بذاتها ولايوجد بينهم صلة أخوة أو أبوة" إذ لايمكن أن يصل هذا الكلام إلى قناعة أي أحد ممن ترسخ في ذاكرتهم إخوُّة الرماح لكل من (عبدالكريم. وابريق) وأبوُّة فايد لهم جميعاً, حيث يرى بعضهم أن فايد بن برغوث أنجب ثلاثة أولاد هم: ( رمح. عبدالكريم. ابريق) وعلى هذا يكون (رمح) شقيق (عبدالكريم وابريق) وأنه قد استقل باسمه مؤخراً ليكوِّن تاريخاً مستقلاً وقبيلة قائمة بذاتها, أُطلق عليها اسم (الرماح) في الوقت الذي ظل فيه (عبدالكريم وابريق) يحتفظان بانتسابهما المباشر إلى الجد (فايد) ولايزالون يشتهرون باسمه حتى اليوم, كما يرى بعضهم الآخر أن فايد بن برغوث أنجب ولدين فقط هما: (رمح. وفايد) وأن فايد بن فايد بن برغوث قد أنجب كذلك ولدين هما: (عبدالكريم. وابريق) وعلى هذا يكون (رمح) أخاً لفايد (الأصغر) وعماً لكل من: (عبدالكريم وابريق) وأن كل منهما قد تمسك بالانتساب إلى اسمه الخاص, فصاروا يعرفون هكذا: (الرماح. والفوايد) دون أن يضر ذلك بالتقائهم جميعاً في شجرة الجد الأكبر (فايد بن برغوث) أو يحول دون حقهم في الانتساب إليه, ومما يؤيد ذلك أنه لم يسبقكم أحد, وبخاصة من أصحاب كتب التاريخ والأنساب المعتبرة, في القول بمثل ما قلتم, سواء كان ذلك تصريحاً أو تلميحاً, وإن كان الأمر كما ترون, فأرونا ما عندكم إن كنتم صادقين, بل أصبح لزاماً عليكم أن ترونا عمود النسب الجديد لقبيلة (الرماح) وكذلك عمود النسب (النهائي) لقبيلة (الفوايد) فور انتهائكم من هذه العملية منقطعة النظير.
=======================================
سابعاً: وإذا كان يحق لنا أن نحيي فيكم الجرأة البالغة في هدم ما هو قائم من التاريخ الموثق والأنساب الواضحة والموروث المتواتر, من خلال هذه العملية ـ أي الإحلال والتجديد ـ فإنه يحق لنا أيضاً أن نربط جرأتكم هذه بالطيش والتهور واللهو والعبث, وليس أدل على ذلك من قولكم بأن وجود قبيلة (الرماح) في بلاد شمال الصعيد سابق على وجود (الفوايد) أو منفصل عنه, دون أن توضح لنا أي الفوايد تقصد, أهي الفوايد التي ينحدر منها (الرماح) يعني أبناء فايد بن برغوث؟ أم الفوايد التي تقتصر على (عبدالكريم. وابريق)؟ وسواء كنت تقصد هذه أم تلك فإن قولك مردود عليك, إذ لا يؤيده الكثير من الحقائق التاريخية, وبخاصة ما يتعلق منها بالفترة السابقة لوجود (محمد علي باشا) والتي تخلو تماماً من وجود اسم (الرماح) منفصلاً عن (الفوايد) التي كانت تفرض سيطرتها التامة على كافة بلاد شمال الصعيد آنذاك, بما فيها مديريتا (الفيوم وبني سويف) اللتان تمثلان المراكز الرئيسية لقبيلة (الرماح) وخاصة مركزي (إطسا والفشن) وذلك إما لاعتبار الرماح جزءاً من (الفوايد) وغير منفصل عنها في تلك الفترة, وإما لحداثة عهدها بهذه المنطقة, وخير شاهد على ذلك هو اختفاء اسم (الرماح) من الجزء الخاص بقبائل العرب في كتاب وصف مصر لعلماء (الحملة الفرنسية) على مصر عام (1798م) والذي ورد تحت عنوان: (العرب في ريف مصر وصحراواتها) إذ لوكان وجود الرماح سابقاً على وجود الفوايد في إقليم شمال الصعيد في ذلك الوقت ـ كما تدعي ـ لما تغافل علماء الحملة عن ذكر اسم هذه القبيلة ـ أي الرماح ـ كقبيلة مستقلة بذاتها أو متفرعة من (الفوايد) التي كان يبلغ إجمالي عدد فرسانها في ذلك الحين (300) فارس, شاملة المكون العام لقبائل (الفوايد) وهم: (رمح. عبدالكريم. ابريق) الذين تم إدراجهم معاً تحت اسم (الفوايد) وتصنيفهم ضمن القبائل التي هاجرت حديثاً إلى مصر من بلاد الشمال الإفريقي.
انظر كتاب وصف مصر, لعلماء الحملة الفرنسية: العرب في ريف مصر وصحراواتها (ص 212 / 394)
=======================================
ثامناً: وليس من شك في أن البدايات الأولى لظهور اسم (الرماح) مستقلاً عن (الفوايد) ترتبط بالفترة التي حكم فيها (محمد على باشا) البلاد المصرية, بعد نجاحه في المؤامرة البشعة التي تمكن فيها من التخلص من المماليك في مذبحة القلعة عام (1811م) تلك المؤامرة التي جعل منها ذلك الباشا منهاجاً واضحاً لضرب مراكز القوى التي يتألف منها المجتمع المصري, والتي كان على رأسها القبائل العربية المصرية, لما تمتلكه من كتلة اجتماعية ضخمة ومهارات قتالية فائقة, تستمد وجودها من الصلات القرابية في الداخل, ونفوذ خارجي يستمد قوته من الصلات العرقية التي تربطها بالقبائل التي تنحدر منها في باقي أقطار الوطن العربي, ولعل ذلك ما دفعه إلى تركيز انتباهه في ضرورة تطبيق مبدأ (فرق تسد) بهدف تمزيق هذه الكتلة وإضعاف قوتها وتشتيت شملها, فما إن ستحالت فكرة جر العرب إلى مذبحة أخرى تشبه مذبحة المماليك في القلعة, لتباين القوى والنفوذ واختلاف الظروف بين العرب والمماليك, حتى أخذ يفكر في طرق أخرى لذبحهم بأيديهم, وكان من أهمها إثارة القلاقل والفتن والمؤامرات فيما بينهم, ومن هنا بدأ تطبيق قواعد لعبة (الشطرنج) في مواجهة أبناء هذه القبائل عن طريق اللعب بمناصب (العمد والمشايخ) ومنح الأبعاديات. فإذا ما أراد ضرب العائلات داخل الكيان العام للقبيلة الواحدة, قام بخلق صراع بين عمد القبيلة ومشايخها قد يصل إلى مرحلة (الدم) وإذا ما أراد ضرب القبائل داخل التكتل القبلي القائم على القرابة أو الحلف, قام بخلق صراع آخر عن طريق فكرة فصل (العمديات والشياخات) وقد تتزامن هذه الصراعات فتحل الكوارث الكبرى على رؤوس عامة أبناء هذه القبائل, ومن هنا يبدأ اللعب على أوتار التاريخ والأنساب من قبله لتوفير مزيد من الوقود لإثارة الفتن والقلاقل بين أبناء الدم الواحد أو الجد الواحد, فتتعكر النفوس وتتعقد النفسيات وتراق الدماء وتتباعد المسافات, وليس من الغريب أو المستبعد أن تكون فكرة فصل مشيخة أو عمدية الرماح عن الكيان العام للفوايد قد حدثت في مثل هذه الأجواء المضطربة كمحاولة لتفتيت قوتهم وإضعاف كلمتهم, ومن يتأمل كتاب (العربان ودورهم في المجتمع المصري في النصف الأول من القرن التاسع عشر) أي في عهد (محمد علي) للدكتورة إيمان محمد عبدالمنعم, يجد أن صفحاته قد خلت من اسم صريح لشيخ أو عمدة يندرج تحت اسم قبيلة (الرماح) خلال تلك الفترة, في الوقت الذي حفل فيه هذا الكتاب بذكر أسماء العديد من الشيوخ التي تندرج تحت اسم الفوايد, كما حفل كذلك بالأحداث الهامة التي ترتبط بهذا الاسم, وذلك على النحو التالي:
(أ) أسماء مشايخ الفوايد في إقليم شمال الصعيد:
----------------------------------------------
(1) الشيخ محمد أبو حمد: تم وصفه في هذا الكتاب بأنه كبير مشايخ عربان الفوايد بالفيوم, وأنه قام بالتعهد في سبتمبر عام (1828م) أمام (محمد علي باشا) بعدم تعرض عربان الفيوم للأهالي بأي أذى وعدم حدوث أية أضرار لممتلكاتهم, دون التصريح أو التلميح بذكر شيخ يحمل اسم (الرماح) خلال تلك الفترة, وفي تلك المنطقة التي تمثل الموطن الرئيسي لعائلة (الباسل) التي ينحدر منها (حمد باشا) نفسه (كتاب العربان ـ ص 83)
(2) الشيخ محجوب عمار كيشار: تم منحه مساحة (500) فدان من أبعادية بني وركان وغيرها بمديريات المنيا وبني مزار. (كتاب العربان ـ ص 131 / 132).
(3) مشايخ عائلة لملوم: تم ذكرهم ضمن الأسر التي بلغت أوج الثروة والقوة خلال النصف الثاني من القرن التاسع عشر, فامتلكوا قلعة قصر لملوم التي تقع في الجهات الغربية لمركز العدوة محافظة المنيا, كما ظلوا يحتفظون بشهرتهم ككبار الحائزين على الأراضي في القرن العشرين. (كتاب العربان ـ ص 170)
(4) الشيخ مطيعة نغماش: صدر أمر إلى مدير الأقاليم الوسطى ليبحث بنفسه مدى صلاحيته للترشح لمشيخة عربان الفوايد. (كتاب العربان ـ ص 177 / 178)
(5) الشيخ مقرب العلواني: بلغت مكانته لدى الحكومة المصرية, الدرجة التي ظلت تناصره بالوقوف إلى جانبه في مواجهة طلب الكثيرون من عربان الفوايد بالانفصال عن تبعيتهم له, فصدر لهم فرمان بضرورة التزام السمع والطاعة لشيخهم المذكور وتأدية ما هو مطلوب منهم للحكومة وإلا تعرضوا للعقاب. (كتاب العربان ـ ص 180)
(6) الشيخ مقرب العلواني: ذكر ضمن مشايخ العربان الذين تم تكليفهم بتجنيد سبعمائة خيال, وتعيين رئيس عليهم, وإرسالهم للجيش بعكا. (كتاب العربان ـ ص 224)
(7) الشيخ محجوب كيشار: ذكر ضمن المشايخ الذين حاولوا التدخل في الشئون العسكرية أو في تحريك وجهة الفرسان التابعين لهم, فصدر أمر عال إلى مدير نصف أول وسطى بتفهيمه بأن السر عسكر باشا هو المسئول الوحيد عن الأمور العسكرية في بر الشام, وصاحب الحول والطول في تعيين الرؤساء. (كتاب العربان ـ ص 227)
=======================================
(ب) الأحداث التي تحمل اسم الفوايد في هذا الإقليم:
-------------------------------------------------
(1) ذكر اسم الفوايد باعتبارها من القبائل التي وفدت من شمال إفريقيا إلى مصر خلال فترة الاضطراب التي شهدها القرن الثامن عشر, ثم أغاروا على مديرية الجيزة في أوائل حكم محمد علي سنة (1813م) واستقر أفرادها بعد ذلك في مديريات المنيا وبني سويف والفيوم (كتاب العربان ـ ص 53)
(2) ذكر اسم (الفوايد) ضمن القبائل التي استجابت لقرار (محمد علي) بضرورة توطين العربان, فحصلت على مساحات واسعة من أراضي أبعاديات مديريات (الفيوم وبني سويف والمنيا) في الوقت الذي لم يرد فيه اسم الرماح مستقلاً في هذا الشأن وفي تلك المرحلة (كتاب العربان ـ ص 146)
(3) ذكر اسم الفوايد ضمن القبائل التي كان يقوم ناظر عربان الأقاليم الوسطى بتحصيل الضرائب منها على الأطيان الممنوحة. (كتاب العربان ـ ص 150)
(4) ذكر اسم الفوايد ضمن قبائل الوجه القبلي التي تعهدت بعدم العصيان, والإقامة بنجوعهم المعينة لهم في مختلف أنحاء بلاد شمال الصعيد, دون ذكر لاسم الرماح مستقل في هذا الشأن, مما يشير بوضوح إلى قدم وجود اسم الفوايد وقوة نفوذها في تلك المناطق. (كتاب العربان ـ ص 160)
(5) ذكر اسم الفوايد ضمن القبائل التي تم تكليفها بنقل الدقيق والحنطة والمسلي من الفيوم إلى بني سويف مقر الجيش المعسكر هناك. (كتاب العربان ـ ص 194)
) 6) ذكر اسم الفوايد ضمن القبائل التي تم تكليفها من قبل (محمد علي باشا) بإخماد الفتنة التي اشتعلت في المنيا على أثر ظهور أحد أهالي قرية (الحمدية) التابعة لقسم (قوص) وادعائه بأنه (المهدي) فتم تشتيت شمل أهل الفتنة على أيديهم, حتى فر المدعي إلى قبيلة العليقات (كتاب العربان ـ ص 206)
(7) ذكر اسم الفوايد ضمن قبائل الأقاليم الوسطى, التي تم تكليفها من قبل (محمد علي باشا) بإرسال ستمائة شخص وتعيين رئيس لهم ليكونوا بمعية إبراهيم باشا. (كتاب العربان ـ ص 209)
(Cool ذكر اسم الفوايد ضمن القبائل التي صدر أمر عام لشيوخها باختيار (25 خيالاً) من كل قبيلة لتكوين (75 خيالاً) ليكونوا في معية إبراهيم باشا كحراس له. (كتاب العربان ـ ص 213)
(9) ذكر اسم الفوايد ضمن القبائل التي كلفها إبراهيم باشا بتجهيز ألف جندي بذخائرهم وأسلحتهم, ثم إرسالهم إليه على دفعات. (كتاب العربان ـ ص 221)
(10) كافأ (محمد علي) مشايخ الفوايد بمبالغ عالية كبيرة فور عودتهم من أداء مأمورياتهم بالسودان, كما كان يكافئهم بتعيينهم في منصب كبير المشايخ في قبائلهم عند أول فرصة تسنح لتعيين شيخ آخر للقبيلة. (كتاب القبائل ـ ص 223)
(11) ذكر اسم الفوايد ـ دون وجود اسم الرماح ـ في مديريات كل من: (الفيوم والمنيا وبني سويف) وذلك في الملحق الخاص بالتوزيع الجغرافي للقبائل العربية في كل أنحاء مصر تبعاً لما ورد في كتاب وصف مصر والوثاق والمصادر المعنية بالمنطقة, مما يؤكد بوضوح أن اسم الفوايد أقدم من اسم الرماح في بلاد شمال الصعيد, كما يحول دون صحة اعتقاد الأخ (سنوسي) بأسبقية وجود اسم (الرماح) على الفوايد في هذه البلاد. (كتاب العربان ـ ص 278)
=======================================
تاسعاً: ومن هنا فإن قولك:" رواية أن حمد باشا الباسل هو من فصل عمدية الرماح غير صحيحة لأن قبيلة الرماح يوجد لها شياخة وعمدية ثابتة قبل مولد حمد باشا الباسل سنة (1871م) بزمن طويل وكان لها امتياز ثابت أثناء حكم محمد علي باشا" فهو قول يحتاج إلى مزيد من التفسير والتحليل والتحقيق. فمن يتأمل الاستقلال الاسمي لقبيلة (الرماح) عن (الفوايد) يجد أنه قد تم تدريجياً, إما طبقاً لسياسة (محمد علي) السابق ذكرها, وإما نتيجة لرغبة (الرماح) أنفسهم في صناعة تاريخ خاص بهم, لا يقل في أهميته عن تاريخ إخوتهم (عبدالكريم. وابريق) الذين تمسكوا بالاتصال المباشر باسم الفوايد وعدم الانفصال عنه تحت أي مسمى آخر, ومما لاشك فيه أن عدم ظهور اسم (الرماح) مستقلاً عن (الفوايد) خلال المراحل السابق ذكرها, لا يقلل من قيمتها ولا ينقص من قدرها, باعتبارها جزءاً لا يتجزأ من الكيان العام لقبائل الفوايد, وباعتبار تاريخها جزءاً لا يتجزأ أيضاً من تاريخ (الفوايد) وأن انفرادها بتاريخ مستقل عن الكيان العام للفوايد, لا يقلل من شأن الفوايد كذلك, ومما لاشك فيه أيضاً أن ظهور الزعامة المستقلة لقبيلة الرماح قد تزامن مع ظهور (حمد باشا الباسل) على الساحة السياسية, وبخاصة في ظل الأحداث التي ارتبطت بثورة (1919م) مما جعل المنافسة على الزعامة فيما بينه وبين أمثاله من زعماء الفوايد, أو بين عائلة (كيشار... عبدالكريم) وعائلة (الباسل... رمح) تصل إلى ذروتها, إلى الحد الذي جعلها تصل إلى حد المنافسة في حصول بعضهم على (خيول) البعض الآخر، وقد استمعت إلى روايات مختلفة أثناء زيارتي البحثية لمعظم عائلات الرماح والفوايد بالفيوم, عن مغامرات بعض زعماء عائلة الباسل وخاصة (حمد باشا) وأمثالهم من زعماء عائلة لملوم في الحصول على بعض الخيول النادرة من ديار بعضهم البعض بالمنيا والفيوم؛ ليثبتوا من خلالها أمام حكام أسرة (محمد علي) قدراتهم الفائقة التي تمكنهم من الاستقلال بزعامة الكيان العام للفوايد, وجدارتهم في القيام بمهام عمديته, مما يشير بوضوح إلى أن استقلال الرماح عن اسم الفوايد - في الزعامة وليس في النسب ـ قد بدأ تدريجياً, وأنه لم يتأكد بشكل تام سوى على يد هذا الرجل الذي تجلت زعامته بوضوح خلال الأحداث المتعلقة بثورة (1919م) والتي استطاعت أن تسلط الأضواء على قبيلة الرماح, فتمنح تاريخها صفة الاستقلال الذاتي عن تاريخ الفوايد, حيث يطالعنا عام (1883م) ربما لأول مرة, بحصر مستقل لقبيلة (الرماح) عن (الفوايد) في عهد الخديوي توفيق, حيث كان عددها في حصر 3 مايو (1883م) يساوي (3695 نسمة) في الوقت الذي كان فيه إجمالي عدد قبيلة (الفوايد) يساوي (13190 نسمة) بما يمثل حوالي (ربع) المجموع الكلي لقبيلة (الفوايد).
انظر كتاب قبائل العرب في مصر لأحمد لطفي السيد (ص 32 وما بعدها)
=======================================
وخلاصة القول:
* إن استقلال الرماح بحصر خاص أو شياخة مستقلة عن المكون العام لقبائل الفوايد, لم يكن بدعة كبيرة أو سابقة خطيرة, وإنما قد يكون استجابة لرغبة ملحة لدى أبناء هذه القبيلة, لا تتعارض مع أخوتهم لكل من (عبدالكريم. وابريق) ولا تصطدم مع السياسة العامة التي كانت تنتهجها الأسرة العلوية آنذاك للأسباب السابق ذكرها, وقد حدث مثل ذلك مع قبيلة (البراعصة) التي تحتوي (أولاد حمد) الحرابي, والتي تم حصرها أيضاً آنذاك بشكل خاص وشياخة مستقلة عن الكيان العام لقبائل (الحرابي) حيث كان عددها في ذلك الحصر (3994 نسمة) في حين كان عدد باقي قبائل (الحرابي) يساوي (9492 نسمة) بما يمثل حوالي (ثلث) المجموع الكلي للحرابي.
* إن تكثيفنا الحديث عن شيوخ قبيلة الفوايد والأحداث المتعلقة بها, لا يعني خلو غيرها, كالرماح أو غيرهم من القبائل المصرية من الشخصيات والأحداث التي تضيف إلى تاريخها قيم رفيعة لا تقل في مضمونها عما ذكر من تاريخ هذه القبيلة العريقة, وإنما كان الغرض منه الرد العملي على هذه المحاولة البائسة للنيل من الكيان العام للسعادي خاصة, وبني سليم على وجه العموم.
* لم تكن هذه المحاولة البائسة سوى حلقة في سلسلة طويلة من الاختراقات المشؤومة التي لا تزال تستهدف الكيان العام للسعادي خاصة وبني سليم عامة, والتي تمرسنا على التعامل معها وإحباطها في حينها, وذلك بداية من محاولة أشرفة (ضنا عقار) عن طريق كتاب (الأصلاب الطاهرة في أنساب العقاقرة) لعادل رواق السمالوسي وحمدي حسين الفايدي
https://m.facebook.com/groups/1717260555202156?view=permalink&id=1831214060473471
ومروراً بمحاولة أشرفة (السعادي) عامة عن طريق كتاب (تاج المعالي في نسب آل الجبالي وبني عمومتهم السعادي) لعمر الشامخي الجبالي وسيد عبداللطيف الضعيفي
https://m.facebook.com/groups/1717260555202156?view=permalink&id=1775759829352228
https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=2280560958856942&id=100007091790322
ثم بمحاولة صهينة بني سليم عامة عن طريق مشروع الحمض النووي الذي افتراه وائل بهجت شاهين ومتولي الحاسي
https://m.facebook.com/groups/1717260555202156?view=permalink&id=1846110858983791
https://m.facebook.com/groups/1717260555202156?view=permalink&id=2325928181002054
https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=2271483993097972&id=100007091790322
وانتهاء بهذه المحاولة للسيد (محمد سنوسي الفايدي الأموي الهلالي) ولايزال هناك محاولات أخرى جاري التعامل معها بكل شدة وحسم, ونأسف إذ نقول:
إن كل هذه الاختراقات نابعة من أرض الفيوم, وبترحيب من أهلها...
فهل من معجزة لتطهير هذه الأرض الطيبة من هذا الفايروس اللعين؟!؟!؟!
ولايزال للحديث بقية: عبدالغفار العبيدي السلمي
المنسق العام لقبائل بني سليم بالبلاد المصرية.


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى

    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 28, 2020 2:19 am