منتديات السادة الهوارة

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
منتديات السادة الهوارة

د/مصطفى سليمان أبو الطيب الهوارى

د مصطفى سليمان ابوالطيب ابويوسف عايد الهوارى من مواليد محافظة الاسكندرية 8-6-1973 الاصل من محافظه اسيوط مركز صدفا قرية الدوير عايد قبيلة هوارة عايد الهوارى دكتوراة فى التاريخ الاسلامى فى انساب القبائل العربية عام 2015 من اكاديمة مشكاة للدرسات الاسلامية عن القبائل النازحة لمصر عقب الفتح الاسلامى سفير النوايا الحسنة المنظمه الضمير العالمى لحقوق الإنسان إحدى منظمات التابعه للامم المتحده رئيس ومؤسس الجمعية الخيرية لأبناء الهوارة عام 2012 المشهرة برقم 3107 ومؤلف مجلد قاموس القبائل العربية المصرية( مفاتيح الانارة فى انساب قبائل العرب والمرابطين والهوارة) و موسوعه القبائل والعائلات العربية والمصرية وهم1-تاريخ الامارة فى أنساب قبائل وعائلات الهوارة 2- القول السليم فى بطون وعشائر بنى سليم 3- القول المتين فى تاريخ وأنساب قبائل المرابطين وبنى سليم 4-رجال العصر فى أنسابهوازن وبنى هلال وبنى نصر 5-الأقوال الجلية فى أنساب وقبائل سيناء والشرقية -6-القول الشاف فى أنساب قبائل الأنصار والأشراف و الامين العام لمجلس للقبائل المصرية والعربية بالاسكندرية حاصل على درع وشهادة تقدير من المجلس المصرى للقبائل المصرية والعربية رئيس اللجنة العليا لدعم الجيش والشرطة والمصالحات بالمنظمة المصرية لحقوق الانسان بالاسكندرية حاصل على شهادة تفدير من المنظمة المصرية لحقوق الانسان [رئيس الجمعية الخيرية لأبناء محافظة أسيوطفرع عبدالقادرالعامرية الإسكندرية/ وكيل مؤسسين حزب التحرير العربى حزب لم يكتمل امين عام التنظيم بحزب مصر الثورة سابقا مرشح مجلس الشعب بالدائرة الرابعه بالاسكندرية عن الشباب والجمعيات الاهلية عام 2011 حاصل على العديد من شهادات التقدير من الجمعيات الاهلية والمجالس عن دورة فى المجتمع المدنى رئيس لجنة المساعدات الطبية بالجمعيات الاهلية شعبة العامرية وباحث ومؤرخ فى تاريخ القبائل العربية بمصر والوطن العربى موبايل رقم 01224369577 01002920977 01119825377
من هـو د:مصطفي سليمان أبوالطيب أبوعايـد الهواري د:مصـطفى سليمان السـيد أبو الطيب محمد أبو الطيب محمد أبويـوسف بن شيخ العـرب محمد بن شيخ عربان هوارة حمد بن شيخ العرب محمود بن شيخ العرب حمد بن الأمير حماد بن الأمير ريان بن الأمير عايد الهوارى الملقب بسيد العرب الأمير منصور بن الأمير ناصر بن الأميرسليم بن الأمير بهنان بن الأمير عوف بن الأمير مالك بن الأمير ناصر بن الأمير قيس بن الأميرالحارث بن الأمير سعد بن الأمير مالك بن الأميرغندور بن الأمير سرحان بن الأمير مالك بن الأميرعمرو بن الأمير عمارة بن الأمير عمران بن الأمير حمدان بن الأمير عامر بن الأمير عمرو بن سعد بن مسعود بن عمر بن عمير بن عامر بن ربيعة بن معاوية بن عامر بن ربيعة فارس العرب الذى قتل أول فارسى فى معركة القادسية منه بنو ربيعه بن عثمان بن ربيعة بن النابغة بن عنز بن حبيب بن وائلة بن دهمان ومنه بنو دهمان بن نصر ومنه بنو نصر بن معاوية بن بكر بن هوازن ومنه القبائل الهوازنية بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس ومنه القبائل القيسية بن عيلان بن مضر ومنه بنو مضر بن نزار بن معد بن عدنان هو جد القبائل العدنانية بجزيرة العرب بن أد بن أدد بن هميسع بن سلامان ابن عوص بن بوز بن قموال بن أبي بن عوام بن ناشد بن بلداس بن يدلاف بن طانج بن جاحم بن ناحش بن ماخي بن عيض بن عبقر بن عبيد بن الدعا بن حمدان بن سنبر بن يثربي بن يحزن بن يلحن بن ارعوى بن عيض بن ديشان بن عيص بن أفناد بن أيهام بن مقصر بن ناحث بن زارح بن سمي بن مزي بن عوضه بن عرام بن قيدار بن إسماعيل عليه السلام بن إبراهيم عليه السلام أبن تارح بن ناحور بن ساروع أو ساروغ بن راعو بن فالخ بن عابر بن شالخ ابن ارفخشد بن سام بن نوح عليه السلام بن لامك بن متوشلخ بن أخنوخ بن إدريس عليه السلام ابن يرد بن مهلائيل بن قينان بن آنوشة بن شيت بن آدم عليهما السلام من مواليد محافظـة الإسكندرية 8-6-1973 الأصل من محافظه أسيوط مركز صدفا قرية الدوير عايد قبيـلة هوارة عايد الهوارى مسقـط رأس شيـخ مشايـخ عربان هوارة أسيوط الأمير عايد الهواري الملقب بسيـد العرب دكتوراة فى التاريخ الاسلامى فى انساب القبائل العربية عام 2015 من اكاديمية مشكـاة للدرسات العربية والاسلامية عن القبائـل النازحة لمصـر عقب الفتح الاسلامى سفير النوايا الحسنة المنظمه الضمير العالمى لحقوق الإنسان إحدى منظمات التابعه للامم المتحده رئيس ومؤسس الجمعية الخيرية لأبناء هوارة عام 2012 المشهرة برقم 3107 سفيـر النوايا الحسنة من منظـمة الضميـر التابعة للامم المتحدة ومؤلف مجـلد قاموس القبائل العربية المصرية 1:مفاتيح الانارة فى انساب قبائل العرب والمرابطين والهوارة 2:موسوعه القبائل والعائلات العربية والمصرية وهــم 1:تاريخ الامارة فى أنساب قبائل وعائلات الهوارة 2: القول السليم فى بطون وعشائر بنى سليم 3:القول المتين فى تاريخ وأنساب قبائل المرابطين وبنى سليم 4:رجال العصر فى أنساب هوازن وبنى هلال وبنى نصر 5:الأقوال الجلية فى أنساب وقبائل سيناء والشرقية 6:القول الشاف فى أنساب قبائل الأنصار والأشراف الامين العام لمجلس القبائل المصرية والعربية بالإسكندرية حاصل على درع وشهادة تقدير من المجلس المصري للقبائل المصرية والعربية رئيس اللجنة العليا لدعم الجيش والشرطة والمصالحات بالمنظمة المصرية لحقوق الانسان بالإسكندرية حاصل على شهادة تقدير من المنظمة المصرية لحقوق الانسان رئيس الجمعية الخيرية لأبناء محافظة أسيوط فرع عبدالقادر العامرية الإسكندرية وكيل مؤسسين حزب التحرير العربي حزب لم يكتمل امين عام التنظـيم بحزب مصر الثـورة سابقاً مرشح مجلس الشعب بالدائرة الرابعة بالإسكندرية عن الشباب والجمعيات الاهلية عام 2011 حاصـل على العديد من شهادات التقدير من الجمعيات الاهلية والمجالس عن دورة فى المجتمع المدني. رئيس لجـنة المساعدات الطبية بالجمعيات الاهلية شعبة العامرية باحث ومؤرخ فى تاريخ القبائل العربية والمصرية بمصر والوطن العربي أمين عام المجلس الأعلى للقبائل العربية والمصرية بالإسكندريــة
من هـو د:مصطفي سليمان أبوالطيب أبوعايـد الهواري د:مصـطفى سليمان السـيد أبو الطيب محمد أبو الطيب محمد أبويـوسف بن شيخ العـرب محمد بن شيخ عربان هوارة حمد بن شيخ العرب محمود بن شيخ العرب حمد بن الأمير حماد بن الأمير ريان بن الأمير عايد الهوارى الملقب بسيد العرب الأمير منصور بن الأمير ناصر بن الأميرسليم بن الأمير بهنان بن الأمير عوف بن الأمير مالك بن الأمير ناصر بن الأمير قيس بن الأميرالحارث بن الأمير سعد بن الأمير مالك بن الأميرغندور بن الأمير سرحان بن الأمير مالك بن الأميرعمرو بن الأمير عمارة بن الأمير عمران بن الأمير حمدان بن الأمير عامر بن الأمير عمرو بن سعد بن مسعود بن عمر بن عمير بن عامر بن ربيعة بن معاوية بن عامر بن ربيعة فارس العرب الذى قتل أول فارسى فى معركة القادسية منه بنو ربيعه بن عثمان بن ربيعة بن النابغة بن عنز بن حبيب بن وائلة بن دهمان ومنه بنو دهمان بن نصر ومنه بنو نصر بن معاوية بن بكر بن هوازن ومنه القبائل الهوازنية بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس ومنه القبائل القيسية بن عيلان بن مضر ومنه بنو مضر بن نزار بن معد بن عدنان هو جد القبائل العدنانية بجزيرة العرب بن أد بن أدد بن هميسع بن سلامان ابن عوص بن بوز بن قموال بن أبي بن عوام بن ناشد بن بلداس بن يدلاف بن طانج بن جاحم بن ناحش بن ماخي بن عيض بن عبقر بن عبيد بن الدعا بن حمدان بن سنبر بن يثربي بن يحزن بن يلحن بن ارعوى بن عيض بن ديشان بن عيص بن أفناد بن أيهام بن مقصر بن ناحث بن زارح بن سمي بن مزي بن عوضه بن عرام بن قيدار بن إسماعيل عليه السلام بن إبراهيم عليه السلام أبن تارح بن ناحور بن ساروع أو ساروغ بن راعو بن فالخ بن عابر بن شالخ ابن ارفخشد بن سام بن نوح عليه السلام بن لامك بن متوشلخ بن أخنوخ بن إدريس عليه السلام ابن يرد بن مهلائيل بن قينان بن آنوشة بن شيت بن آدم عليهما السلام من مواليد محافظـة الإسكندرية 8-6-1973 الأصل من محافظه أسيوط مركز صدفا قرية الدوير عايد قبيـلة هوارة عايد الهوارى مسقـط رأس شيـخ مشايـخ عربان هوارة أسيوط الأمير عايد الهواري الملقب بسيـد العرب دكتوراة فى التاريخ الاسلامى فى انساب القبائل العربية عام 2015 من اكاديمية مشكـاة للدرسات العربية والاسلامية عن القبائـل النازحة لمصـر عقب الفتح الاسلامى سفير النوايا الحسنة المنظمه الضمير العالمى لحقوق الإنسان إحدى منظمات التابعه للامم المتحده رئيس ومؤسس الجمعية الخيرية لأبناء هوارة عام 2012 المشهرة برقم 3107 سفيـر النوايا الحسنة من منظـمة الضميـر التابعة للامم المتحدة ومؤلف مجـلد قاموس القبائل العربية المصرية 1:مفاتيح الانارة فى انساب قبائل العرب والمرابطين والهوارة 2:موسوعه القبائل والعائلات العربية والمصرية وهــم 1:تاريخ الامارة فى أنساب قبائل وعائلات الهوارة 2: القول السليم فى بطون وعشائر بنى سليم 3:القول المتين فى تاريخ وأنساب قبائل المرابطين وبنى سليم 4:رجال العصر فى أنساب هوازن وبنى هلال وبنى نصر 5:الأقوال الجلية فى أنساب وقبائل سيناء والشرقية 6:القول الشاف فى أنساب قبائل الأنصار والأشراف الامين العام لمجلس القبائل المصرية والعربية بالإسكندرية حاصل على درع وشهادة تقدير من المجلس المصري للقبائل المصرية والعربية رئيس اللجنة العليا لدعم الجيش والشرطة والمصالحات بالمنظمة المصرية لحقوق الانسان بالإسكندرية حاصل على شهادة تقدير من المنظمة المصرية لحقوق الانسان رئيس الجمعية الخيرية لأبناء محافظة أسيوط فرع عبدالقادر العامرية الإسكندرية وكيل مؤسسين حزب التحرير العربي حزب لم يكتمل امين عام التنظـيم بحزب مصر الثـورة سابقاً مرشح مجلس الشعب بالدائرة الرابعة بالإسكندرية عن الشباب والجمعيات الاهلية عام 2011 حاصـل على العديد من شهادات التقدير من الجمعيات الاهلية والمجالس عن دورة فى المجتمع المدني. رئيس لجـنة المساعدات الطبية بالجمعيات الاهلية شعبة العامرية باحث ومؤرخ فى تاريخ القبائل العربية والمصرية بمصر والوطن العربي أمين عام المجلس الأعلى للقبائل العربية والمصرية بالإسكندريــة
من هـو د:مصطفي سليمان أبوالطيب أبوعايـد الهواري د:مصـطفى سليمان السـيد أبو الطيب محمد أبو الطيب محمد أبويـوسف بن شيخ العـرب محمد بن شيخ عربان هوارة حمد بن شيخ العرب محمود بن شيخ العرب حمد بن الأمير حماد بن الأمير ريان بن الأمير عايد الهوارى الملقب بسيد العرب الأمير منصور بن الأمير ناصر بن الأميرسليم بن الأمير بهنان بن الأمير عوف بن الأمير مالك بن الأمير ناصر بن الأمير قيس بن الأميرالحارث بن الأمير سعد بن الأمير مالك بن الأميرغندور بن الأمير سرحان بن الأمير مالك بن الأميرعمرو بن الأمير عمارة بن الأمير عمران بن الأمير حمدان بن الأمير عامر بن الأمير عمرو بن سعد بن مسعود بن عمر بن عمير بن عامر بن ربيعة بن معاوية بن عامر بن ربيعة فارس العرب الذى قتل أول فارسى فى معركة القادسية منه بنو ربيعه بن عثمان بن ربيعة بن النابغة بن عنز بن حبيب بن وائلة بن دهمان ومنه بنو دهمان بن نصر ومنه بنو نصر بن معاوية بن بكر بن هوازن ومنه القبائل الهوازنية بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس ومنه القبائل القيسية بن عيلان بن مضر ومنه بنو مضر بن نزار بن معد بن عدنان هو جد القبائل العدنانية بجزيرة العرب بن أد بن أدد بن هميسع بن سلامان ابن عوص بن بوز بن قموال بن أبي بن عوام بن ناشد بن بلداس بن يدلاف بن طانج بن جاحم بن ناحش بن ماخي بن عيض بن عبقر بن عبيد بن الدعا بن حمدان بن سنبر بن يثربي بن يحزن بن يلحن بن ارعوى بن عيض بن ديشان بن عيص بن أفناد بن أيهام بن مقصر بن ناحث بن زارح بن سمي بن مزي بن عوضه بن عرام بن قيدار بن إسماعيل عليه السلام بن إبراهيم عليه السلام أبن تارح بن ناحور بن ساروع أو ساروغ بن راعو بن فالخ بن عابر بن شالخ ابن ارفخشد بن سام بن نوح عليه السلام بن لامك بن متوشلخ بن أخنوخ بن إدريس عليه السلام ابن يرد بن مهلائيل بن قينان بن آنوشة بن شيت بن آدم عليهما السلام من مواليد محافظـة الإسكندرية 8-6-1973 الأصل من محافظه أسيوط مركز صدفا قرية الدوير عايد قبيـلة هوارة عايد الهوارى مسقـط رأس شيـخ مشايـخ عربان هوارة أسيوط الأمير عايد الهواري الملقب بسيـد العرب دكتوراة فى التاريخ الاسلامى فى انساب القبائل العربية عام 2015 من اكاديمية مشكـاة للدرسات العربية والاسلامية عن القبائـل النازحة لمصـر عقب الفتح الاسلامى رئيس ومؤسس الجمعية الخيرية لأبناء هوارة عام 2012 المشهرة برقم 3107 سفيـر النوايا الحسنة من منظـمة الضميـر التابعة للامم المتحدة ومؤلف مجـلد قاموس القبائل العربية المصرية 1:مفاتيح الانارة فى انساب قبائل العرب والمرابطين والهوارة 2:موسوعه القبائل والعائلات العربية والمصرية وهــم 1:تاريخ الامارة فى أنساب قبائل وعائلات الهوارة 2: القول السليم فى بطون وعشائر بنى سليم 3:القول المتين فى تاريخ وأنساب قبائل المرابطين وبنى سليم 4:رجال العصر فى أنساب هوازن وبنى هلال وبنى نصر 5:الأقوال الجلية فى أنساب وقبائل سيناء والشرقية 6:القول الشاف فى أنساب قبائل الأنصار والأشراف الامين العام لمجلس القبائل المصرية والعربية بالإسكندرية حاصل على درع وشهادة تقدير من المجلس المصري للقبائل المصرية والعربية رئيس اللجنة العليا لدعم الجيش والشرطة والمصالحات بالمنظمة المصرية لحقوق الانسان بالإسكندرية حاصل على شهادة تقدير من المنظمة المصرية لحقوق الانسان رئيس الجمعية الخيرية لأبناء محافظة أسيوط فرع عبدالقادر العامرية الإسكندرية وكيل مؤسسين حزب التحرير العربي حزب لم يكتمل امين عام التنظـيم بحزب مصر الثـورة سابقاً مرشح مجلس الشعب بالدائرة الرابعة بالإسكندرية عن الشباب والجمعيات الاهلية عام 2011 حاصـل على العديد من شهادات التقدير من الجمعيات الاهلية والمجالس عن دورة فى المجتمع المدني. رئيس لجـنة المساعدات الطبية بالجمعيات الاهلية شعبة العامرية باحث ومؤرخ فى تاريخ القبائل العربية والمصرية بمصر والوطن العربي أمين عام المجلس الأعلى للقبائل العربية والمصرية بالإسكندريــة

من هـو د:مصطفي سليمان أبوالطيب أبوعايـد الهواري د:مصـطفى سليمان السـيد أبو الطيب محمد أبو الطيب محمد أبويـوسف بن شيخ العـرب محمد بن شيخ عربان هوارة حمد بن شيخ العرب محمود بن شيخ العرب حمد بن الأمير حماد بن الأمير ريان بن الأمير عايد الهوارى الملقب بسيد العرب الأمير منصور بن الأمير ناصر بن الأميرسليم بن الأمير بهنان بن الأمير عوف بن الأمير مالك بن الأمير ناصر بن الأمير قيس بن الأميرالحارث بن الأمير سعد بن الأمير مالك بن الأميرغندور بن الأمير سرحان بن الأمير مالك بن الأميرعمرو بن الأمير عمارة بن الأمير عمران بن الأمير حمدان بن الأمير عامر بن الأمير عمرو بن سعد بن مسعود بن عمر بن عمير بن عامر بن ربيعة بن معاوية بن عامر بن ربيعة فارس العرب الذى قتل أول فارسى فى معركة القادسية منه بنو ربيعه بن عثمان بن ربيعة بن النابغة بن عنز بن حبيب بن وائلة بن دهمان ومنه بنو دهمان بن نصر ومنه بنو نصر بن معاوية بن بكر بن هوازن ومنه القبائل الهوازنية بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس ومنه القبائل القيسية بن عيلان بن مضر ومنه بنو مضر بن نزار بن معد بن عدنان هو جد القبائل العدنانية بجزيرة العرب بن أد بن أدد بن هميسع بن سلامان ابن عوص بن بوز بن قموال بن أبي بن عوام بن ناشد بن بلداس بن يدلاف بن طانج بن جاحم بن ناحش بن ماخي بن عيض بن عبقر بن عبيد بن الدعا بن حمدان بن سنبر بن يثربي بن يحزن بن يلحن بن ارعوى بن عيض بن ديشان بن عيص بن أفناد بن أيهام بن مقصر بن ناحث بن زارح بن سمي بن مزي بن عوضه بن عرام بن قيدار بن إسماعيل عليه السلام بن إبراهيم عليه السلام أبن تارح بن ناحور بن ساروع أو ساروغ بن راعو بن فالخ بن عابر بن شالخ ابن ارفخشد بن سام بن نوح عليه السلام بن لامك بن متوشلخ بن أخنوخ بن إدريس عليه السلام ابن يرد بن مهلائيل بن قينان بن آنوشة بن شيت بن آدم عليهما السلام من مواليد محافظـة الإسكندرية 8-6-1973 الأصل من محافظه أسيوط مركز صدفا قرية الدوير عايد قبيـلة هوارة عايد الهوارى مسقـط رأس شيـخ مشايـخ عربان هوارة أسيوط الأمير عايد الهواري الملقب بسيـد العرب دكتوراة فى التاريخ الاسلامى فى انساب القبائل العربية عام 2015 من اكاديمية مشكـاة للدرسات العربية والاسلامية عن القبائـل النازحة لمصـر عقب الفتح الاسلامى رئيس ومؤسس الجمعية الخيرية لأبناء هوارة عام 2012 المشهرة برقم 3107 سفيـر النوايا الحسنة من منظـمة الضميـر التابعة للامم المتحدة ومؤلف مجـلد قاموس القبائل العربية المصرية 1:مفاتيح الانارة فى انساب قبائل العرب والمرابطين والهوارة 2:موسوعه القبائل والعائلات العربية والمصرية وهــم 1:تاريخ الامارة فى أنساب قبائل وعائلات الهوارة 2: القول السليم فى بطون وعشائر بنى سليم 3:القول المتين فى تاريخ وأنساب قبائل المرابطين وبنى سليم 4:رجال العصر فى أنساب هوازن وبنى هلال وبنى نصر 5:الأقوال الجلية فى أنساب وقبائل سيناء والشرقية 6:القول الشاف فى أنساب قبائل الأنصار والأشراف الامين العام لمجلس القبائل المصرية والعربية بالإسكندرية حاصل على درع وشهادة تقدير من المجلس المصري للقبائل المصرية والعربية رئيس اللجنة العليا لدعم الجيش والشرطة والمصالحات بالمنظمة المصرية لحقوق الانسان بالإسكندرية حاصل على شهادة تقدير من المنظمة المصرية لحقوق الانسان رئيس الجمعية الخيرية لأبناء محافظة أسيوط فرع عبدالقادر العامرية الإسكندرية وكيل مؤسسين حزب التحرير العربي حزب لم يكتمل امين عام التنظـيم بحزب مصر الثـورة سابقاً مرشح مجلس الشعب بالدائرة الرابعة بالإسكندرية عن الشباب والجمعيات الاهلية عام 2011 حاصـل على العديد من شهادات التقدير من الجمعيات الاهلية والمجالس عن دورة فى المجتمع المدني. رئيس لجـنة المساعدات الطبية بالجمعيات الاهلية شعبة العامرية باحث ومؤرخ فى تاريخ القبائل العربية والمصرية بمصر والوطن العربي أمين عام المجلس الأعلى للقبائل العربية والمصرية بالإسكندريــة

أضرحة في مصر

مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام


عدد المساهمات : 9900
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 48

أضرحة في مصر - صفحة 2 Empty رد: أضرحة في مصر

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأربعاء يناير 02, 2019 12:47 pm

مسجد قجماس الإسحاقي[عدل]

بقلم المهندس/ طارق بدراوى

يقع مسجد قجماس الإسحاقى ويطلق عليه أيضا مسجد أبو حريبة يقع بحى الدرب الأحمر قرب باب زويلة بالقاهرة خلف مديرية أمن القاهرة ويتبع منطقة آثار جنوب القاهرة وهو الحي الذى يعد من أقدم مناطق القاهرة التاريخية حيث يضم 65 أثرا إسلاميا منها مساجد ومنها قباب وأضرحة ومنها أسبلة وكتاتيب ومنها وكالات وتكايا ومنها مدارس ومنها منازل أثرية مبنية علي الطراز الإسلامي فضلا عن إحتوائه على الجامع الأزهر وقد أنشأه عام 885 هجرية الموافق عام 1481م الأمير سيف الدين قجماس الإسحاقي أحد أمراء المماليك الجراكسة في عهد السلطان الأشرف قايتباى وهو أحد المساجد الهامة التي أنشئت في عصر هذا السلطان وتنحصر أهميته في دقة الصناعات المختلفة الموجودة به فأعمال النجارة الدقيقة وأعمال الرخام وتنوع تقاسيمه وتناسب ألوانه وأعمال الحجر ودقة الحفر فيه والأسقف الخشبية الجميلة وبراعة نقشها وتذهيبها جميعا ناطقة بما وصلت إليه هذه الصناعات من مكانة رفيعة في هذه الحقبة من الزمن وجدير بالذكر أن هذا المسجد هو المسجد الذى توجد صورته علي ورقة البنكنوت المصرى فئة 50 جنيه وكان الأمير قجماس الإسحاقي في الأصل مملوكا للسلطان جقمق عندما كان نائبا للشام قبل أن يتولى السلطنة ثم تقلب في عدة وظائف كبيرة في النصف الثاني من القرن التاسع الهجري الموافق للقرن الخامس عشر الميلادي وفي سلطنة الظاهر خوشقدم مابين عام 1461م وعام 1467م تم تعيينه خازندارا وهو الذي يشرف على خزائن السلطان ثم رقى إلى أمير عشرة في أيام السلطان بلباى عام 1467م وفي عهد السلطان قايتباى مابين عام 1468م وحتي عام 1496م أصبح من المقربين له وعينه نائب للسلطان في الإسكندرية عام 1470م وفي هذه الفترة أشرف على بناء قلعة قايتباى بالإسكندرية وفي عام 1475م عينه السلطان قايتباى أمير آخور كبير أى المشرف على إصطبلات السلطان وفي عام 1480م عينه السلطان نائب له بالشام وقد وصي ببناء مسجده موضوع هذا البحث قبل رحيله إلي هناك وظل بها إلى أن توفى هناك عام 892 هجرية الموافق عام 1487م ودفن بالشام ولم يدفن بمقبرته التي أعدها لنفسه بمسجده بالقاهرة ودفن بها بعد ذلك أحد أولياء الله الصالحين وهو الشيخ أحمد الشنتناوى الشهير بإسم أبـو حريبة المتوفي عام 1268 هجرية الموافق عام 1852م ولذا فقد إشتهر المسجد لدى عامة الناس بإسم مسجد أبو حريبة نسبة إلى هذا الشيخ .

تعديل طالع توثيق القالب

مسجد قجماس الأسحاقى أو مسجد أبو حريبة يقع بحى الدرب الأحمر ، انشأه عام 885 هجرية الأمير / سيف الدين قجماس الإسحاقي أحد أمراء المماليك الجراكسة، تقلب في عدة وظائف كبيرة في النصف الثاني من القرن التاسع الهجري (الخامس عشر الميلادي ) إلى أن صار أميرا خورا كبيرا (المشرف على اصطبلات السلطان ) في عهد الملك الأشرف قايتباى.


التسمية[عدل]

لم يدفن منشئ المسجد الأمير سيف الدين قجماس الاسحاقي الظاهري في المقبرة التي أعدها لنفسه تحت القبة بجامعه، ولكن دفن بالشام التي توفي بها سنة 892هـ/1487م وهو نائباً للسلطان عليها، أما قبة المسجد فدفن بها أحد أولياء الله الصالحين وهو الشيخ أحمد الشنتناوي المصري الصوفي الشهير بأبو حربية المتوفي سنة 1268هـ/1852م، واشتهر الجامع لدى العامة باسم جامع أبو حريبة نسبة إلى هذا الشيخ.[1][2]

الوصف[عدل]





مسجد قجماس الإسحاق (أبو حربية) على عملة مصرية فئة خمسون جنيهاً
هو أحد المساجد الهامة التي أنشئت في عصر قايتباى، وتنحصر أهميته في دقة الصناعات المختلفة الموجودة به فأعمال النجارة الدقيقة وأعمال الرخام وتنوع تقاسيمه وتناسب ألوانه وأعمال الحجر ودقة الحفر فيه، والأسقف الخشبية الجميلة وبراعة نقشها وتذهيبها جميعا ناطقة بما وصلت إليه هذه الصناعات من مكانة رفيعة في هذه الحقبة من الزمن.

بنى هذا المسجد مرتفعا عن مستوى الطريق، شغل الجزء السفلى من وجهاته بدكاكين، ويتوصل إلى المدخل ببضع درجات، وهو حافل بالرخام الملون الجميل، على يمينه ويساره طراز مكتوب عليه آية قرآنية وتاريخ الإنتهاء من بنائه 886 هجرية، وله باب مكسو بالنحاس المزخرف بأشكال هندسية وتقوم إلى يمينه منارة ذات ثلاث طبقات : الأولى مثمنة والثانية أسطوانية والعلوية مكونة من أعمدة رخامية تحمل الخوذة، وإلى يسار الصاعد إلى المدخل يقوم السبيل الذي يعلوه كُتاب، أما القبة التي تعلو الضريح الواقع خلف المدخل فبسيطة المظهر من الخارج على عكس مثيلاتها المنشأة في هذا العصر.


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام


عدد المساهمات : 9900
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 48

أضرحة في مصر - صفحة 2 Empty رد: أضرحة في مصر

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأربعاء يناير 02, 2019 12:49 pm

مسجد قاني باي السيفي أميرا خور أو مسجد قاني باي الرماح أنشأه قاني باي السيفي الشهير بـ "قاني باي الرماح" سنة 908 هجرية (1503م ).

وهو أحد أمراء السلطان قايتباى وأميرا خور (الأمير المشرف على الاصطبلات) ابنه السلطان الناصر محمد . و أنشئ هذا المسجد على نظام المدارس ذات التخطيط المتعامد إذ يشتمل على صحن مكشوف تحيط به أربعة إيوانات معقودة،

وقد اختلف عما سبقه من مساجد المماليك الجراكسة في طريقة تسقيف إيواناته فبينما نرى أسقف المساجد التي أنشئت في هذا العصر اتخذت من الخشب وحليت بنقوش مذهبة جميلة نرى أسقف هذا المسجد اتخذت جميعها من الحجر على هيئة قبوات مختلفة الأشكال، فإيوان القبلة تغطيه قبة منبسطة من مداميك من الحجر الأبيض والأحمر على التعاقب .
مسجد قاني باي السيفي
AddThis Sharing Buttons
Share to FacebookShare to TwitterShare to Google+Share to ارسال ايميلShare to المزيد









مسجد قاني باي السيفي، وصورته على ورقة البنكنوت من فئة 200 جنيه.
مسجد قاني باي السيفي و يقال قاني باي الرماح وتكتب أحيانا قانيباي. يوجد هذا المسجد فى منطقة ميدان القلعة الذى كان يسمى سابقا ميدان الرميلة، و كانت ساحته يتسابق على أرضها فرسان المماليك فى إظهار مهارتهم فى ممارسة كافة فنون القتال بالسيوف والرماح وغيرها من أدوات القتال، وبرز منهم قانى باى الذى اشتهر بالشجاعة والفروسية واللعب بالسيف والرمح فلقب بالسيفى والرماح لهذا السبب. يقع المسجد الذى يطلق عليه مدرسة قانيباى شرقى جامع الرفاعي وبحرى جامع المحمودية وهو على شرف عال عرف قديما باسم الصوة، وتم بناؤه على طراز المدارس فى عصر دولة المماليك الجراكسة.

أمر بإنشائه الأمير قانى باي الذى تدرج فى المناصب حتى أصبح أمير آخور فى عهد الناصر محمد بن قايتباى ، و آخور كلمة فارسية الأصل، ومعنى وظيفته أنه الأمير المسئول عن دواب السلطان وإطعامها كالخيل والإبل وغيرها وكانت وظيفة كبيرة فى عصر المماليك، وتم إنشاء المسجد بين عامي 1502-1503م.

المسجد تهدمت بعض أجزائه و تم ترميمه أيام الملك فاروق ومنها مئذنته التى كانت أول مئذنة ذات رأسين فى القاهرة ، فالموجودة الآن ليست الأصلية بل تم تشييدها فى عصر الملك فاروق. وقد مات قاني باي سنة 1515م ودفن فى مدفنه الموجود بالمسجد أسفل القبة البديعة التى تتجلى فيها عظمة القباب المملوكية.


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام


عدد المساهمات : 9900
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 48

أضرحة في مصر - صفحة 2 Empty رد: أضرحة في مصر

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأربعاء يناير 02, 2019 12:51 pm

مجموعة السلطان الأشرف الغوري[عدل]






اذهب إلى التنقل

اذهب إلى البحث




مجموعة السلطان الغوري




Cairo, moschea di al-ghouri, 02.JPG

مجموعة السلطان الغوري




إحداثيات
30°02′46″N 31°15′36″E تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات


معلومات عامة


القرية أو المدينة
شارع المعز لدين الله الفاطمي، القاهرة

الدولة
مصر

تاريخ بدء البناء
909هـ/1503م - 910هـ/1504م

المواصفات


عدد المآذن
1

النمط المعماري
المملوكي

ويكيميديا كومنز
commons:Al-Ghuri Complex مجموعة السلطان الأشرف الغوري




Wikimedia | ©️ OpenStreetMap


تعديل طالع توثيق القالب

مجموعة السلطان الغوري هي مجموعة معمارية أثرية شهيرة بالقاهرة مبنية على الطراز الإسلامي تعود إلى أواخر عصر المماليك الجراكسة. تضم المجموعة عدة منشآت بنيت على جهتين متقابلتين بينهما ممر يعلوه سقف خشبي، يقع بإحدى الجهتين مسجداً ومدرسة كانت تدرس بها العلوم الشرعية، بينما يقابلها في الجهة الأخرى القبة الضريحية وسبيل يعلوه كتاب وخانقاه للصوفيين ومنزل ومقعد، فيما اندثر حمام أثري كان يجاور تلك الأبنية. تم إنشاء المجموعة خلال الفترة من 909هـ/1503م إلى 910هـ/1504م بأمر السلطان الأشرف أبو النصر قانصوه من بيبردي الغوري الجركسي الأصل أحد حكام الدولة المملوكية خلال عصر المماليك الجراكسة، وكان قبل أن يعتلي كرسي السلطنة أحد أمراء السلطان الأشرف قايتباي، وترقى في المناصب خلال عهد الناصر قايتباي والأشرف جان بلاط ثم العادل طومان باي، إلى أن بايعه أمراء المماليك مرغماً سنة 906هـ/1501م للجلوس على كرسي السلطنة.

تقع المجموعة حالياً بالغورية بمنطقة الدرب الأحمر التابعة لحي وسط القاهرة، وتطل على شارع المعز لدين الله. وبجوارها عدة مواقع أثرية أخرى مثل وكالة الغوري، وكالة قايتباي، مسجد محمد بك أبو الدهب، الجامع الأزهر، مسجد الفكهاني.[1][2]

الملك الأشرف قانصوه الغوري
أمر بإنشاء المسجد السلطان الملك الأشرف أبو النصر قانصوه[معلومة 1] من بيبردي الغوري الجركسي[معلومة 2]، ولد في حدود سنة 850هـ/1446م، وامتلكه الأشرف قايتباي واعتقه وعينه في عدد من الوظائف منها جمداراً[معلومة 3]، ثم خاصكياً[معلومة 4]، فكاشفاً للوجه القبلي سنة 886هـ، فأميراً لعشرة سنة 879هـ، وعين بعد ذلك نائباً لطرسوس، وفي سنة 894هـ عين حاجباً للحجاب في حلب، ثم نقل إلى نيابة ملطية. وفي عهد الناصر قايتباي أنعم عليه برتبة أمير مائة، ومقدم ألف، ثم أصبح رأس نوبة النوب[معلومة 5]، وفي دولة الأشرف جان بلاط سافر إلى الشام وتآمر مع طومان باي الأول ونائب الشام ومن معهم من قادة الجند على السلطان وقتلوه، واعتلى العادل طومان باي عرش السلطنة سنة 906هـ/1501م فأسند إلى الغوري الدوادارية الكبرى[معلومة 6]، والوزارة ثم الاستادارية[معلومة 7]. إلى أن ثار أمراء المماليك على العادل طومان باي بعد أن حكم مدة ثلاثة أشهر فقط وقبضوا عليه وقتلوه.

مع إحجام الأمراء عن تولي منصب السلطنة بسبب مصير من سبقوهم إليه، بايع الأمراء قانصوه الغوري بحضور الخليفة المستمسك بالله وقضاة المذاهب الأربعة سنة 906هـ/1501م للجلوس على كرسي السلطنة وهو مغلوباً على أمره، لما عرفوا عنه من لين الطبع وسهولة خلعه إذا أرادوا، وبعد أن اشترط عليهم ألا يقتلوه، وأن يصرفوه بالمعروف إذا أرادوا عزله، إلا أن الغوري أثبت خلال فترة حكمه أنه رجل دولة قوي على عكس ما كان يتوقع الأمراء، رغم أنه كان قد جاوز الستين من عمره، فالتفت إلى تأمين موارد للدولة ذات الخزانة المفلسة أنفق منها على زيادة قواته العسكرية من المماليك وعلى أسطوله الحربي والإصلاحات العامة بالدولة وعنى بتشييد العمائر، فأنشأ مسجداً ومدرسة بالقاهرة وشيد قلعة العقبة وأقام مباني جديدة في القلعة وحصن ثغري الإسكندرية ورشيد وغيرهما وحفر الآبار على طريق الحج وجمل مكة وأنشأ السواقي على النيل وحفر بعض الترع وجدد خان الخليلي فأنشأه من جديد وأصلح قبة الإمام الشافعي ومسجد الإمام الليث وأنشأ منارة للجامع الأزهر بخلاف إنشائه للقصور والوكالات والخانات.[3]:474:477[4]:ج1ص286[5]:ج4ص296[6]:13:16:9:11[7]:104

لم تحدث قلاقل تذكر في سنوات حكم الغوري الأولى باستثناء ثورات الجلبان[معلومة 8] والعربان[معلومة 9] المعتادة التي تكررت في عهود من سبقوه. إلا أنه واجه في نهاية عهده أكبر خطر هدد دولة المماليك وكان سبباً في زوال دولتهم وهو غزو آل عثمان، حيث قتل الغوري في معركة مرج دابق شمال حلب وهو على رأس جيشه يقاوم الجيش العثماني الغازي بقيادة السلطان سليم الأول في رجب سنة 922هـ/1516م، ولم يُستدل على جثته، وبويع من بعده الأشرف طومان باي الذي دفن في قبة الغوري بعدما أمر السلطان سليم بشنقه على باب زويلة.[3]:477:478[8]

المهندس[عدل]





أحد مدخلي المجموعة المعمارية
لا يزال اسم مهندس المجموعة المعمارية مجهولاً، ولكن ذكر المؤرخين أن السلطان قانصوه الغوري عين الأمير إينال بوظيفة شاد العمارة، وكان ذلك المنصب يُختار له شخصية بارزة من بين العارفين بأمور الهندسة والبناء وذوي الأمانة والصدق وحسن السياسة، وكان من واجبه أن يحرص على مصالح الوقف والمستحقين وأن يجدد ويصلح مباني الوقف، وأن يشرف على أرباب الصناعات المختلفة في العمائر ويحثهم على العمل. وأنعم السلطان على إينال بإمرة عشرة[معلومة 10] مكافأة له عند الاحتفال بافتتاح المسجد.[4]:ج1ص287

التاريخ[عدل]





لوحة فنية لإيوان القبلة للفنان ديفيد روبرتس تعود لعام 1838
بدأ في إنشاء المسجد والمدرسة الطواشي مختص، كبير السقاة في دولة الظاهر قانصوه أبي سعيد، ولذلك كانت تعرف باسم "مدرسة المختص"، ولما ولي السلطان قانصوه الغوري قبض عليه وصادر أمواله وطالبه بأموال أخرى، فأعطاه أرض المسجد بما عليها من بناء، فاستلمه الغوري وهدمه وأمر بإعادة بنائه وتوسيعه وأضاف له بعض الأسواق، وعنى السلطان بفخامة مسجده حتى بلغ جملة ما أنفق عليه حين انتهت عمارته نحو مائة ألف دينار، واحتفل بافتتاحه يوم الجمعة مستهل ربيع الآخر 909هـ/سبتمبر 1503م، بحضور الخليفة المستمسك بالله يعقوب وقضاة المذاهب الأربعة، ثم خلع السلطان على قاضي القضاة عبد البر ابن الشحنة لأنه حكم بصحة الخطبة في هذا الجامع، وخلع أيضاً على إينال شاد العمارة وأنعم عليه بإمرة عشرة، كما خلع على المهندسين والصناع. ومما يشهد على العناية البالغة التي نالها المسجد في الزخرفة والأعمال الفنية الأخرى وصف السلطان سليم للمسجد بقوله «هذه قاعة تاجر» قاصداً أنه خرج من وقار المساجد إلى بهرجة القاعات. وأخذ المؤرخين على السلطان الغوري استغلاله سلطته في فرض الضرائب الباهظة على الشعب وجباية الأموال بالقوة لإنفاقها على المماليك وعلى منشآته المعمارية، وكذلك حصوله على مواد البناء اللازمة للمسجد بأثمان بخسة، وتخريبه لكثير من العمائر القائمة للاستيلاء على ما بها من رخام وأخشاب وفسيفساء، مما حدا بعامة الناس في ذلك الوقت أن يطلقوا على المسجد اسم "المسجد الحرام"، لم شاب بناءه من اغتصاب للأرض ومواد البناء والإسراف في النفقة عليه من مال جمع عنوة.[4]:ج1ص287:288[5]:ج4ص300

التصميم[عدل]







منارة "مئذنة" المسجد





إيوان القبلة وبه المنبر والمحراب





الشبابيك ذات الزجاج الملون





الممر بين المباني وتعلوه السقيفه الخشبية







مخطط المجموعة الأثرية





سقف القبة من الخارج





القبة من الداخل





القبة من الداخل





السقف الخشبي المذهب لأحد أجزاء المجموعة

تتوزع أبنية المجموعة المعمارية على جهتين متقابلتين بينهما ممر يعلوه سقف خشبي، تضم إحدى الجهتين مسجداً ومدرسة لتدريس العلوم الشرعية بما فيها المذاهب الأربعة "المالكية والشافعية والحنفية والحنبلية"، بينما الجهة المقابلة تضم القبة الضريحية وسبيل يعلوه كتاب وخانقاه للمتصوفين ومنزل ومقعد للسلطان وكان ضمن المجموعة حمام أثري اندثر في الوقت الحالي.[9]

للمسجد ثلاث واجهات أهمها الواجهة الشرقية التي تشرف على شارع المعز ويتوسطها المدخل الرئيسي، وله أربع إيوانات "وجهات" متعامدة يتوسطها صحن مكشوف مربع الشكل تقريباً تبلغ مساحته 11×12 متر ويكسو حوائط وأرضية الصحن والإيوانات رخام متعدد الألوان ويحيط بجدرانها وجدران الصحن وزرة من أشرطة رخامية، ويتوسط الإيوان الشرقي "إيوان القبلة" محراب مجوف من الرخام الدقيق تعلوه طاقية ذات عقد مدبب يكتنفه عمودان مثمنان من الرخام الأبيض، وعلى يمين المحراب يوجد منبر خشبي دقيق الصنع مطعم بحشوات السن والزرنشان، وبهذا الإيوان أيضاً كرسي المصحف المطعم بالسن، وينقسم هذا الإيوان إلى ثلاثة أقسام مفروشة بالرخام الدقيق برسوم تنوعت أشكالها. ويتصل بالنهاية البحرية للوجهة الشرقية بقايا منزل قديم أتمه سنة 1907 مصطفى أفندي الساده على الطراز العربي طبقاً لمواصفات لجنة الآثار العربية.[4]:ج1ص287:291

يكتنف الإيوان البحري بابان يؤدي أحدهما إلى الطرقة المؤدية إلى الباب، فيما يكتنف الإيوان القبلي بابان يؤدي الشرقي إلى دورة مياه صغيرة أسفل المسجد، والغربي إلى طرقة وباب المنارة وحجرة صغيرة بها تابوت خشبي فوق قبر عرف بقبر الأنصاري. وفي مؤخر الإيوان الغربي دكة المبلغ محمولة على كابوليين خشبيين ولها درابزين مطعم بالسن.[4]:ج1ص287:291[5]:ج4ص303:305[10][11]:225 وحرص مهندس المجموعة المعمارية على أن تتماثل عناصرها وتضاهي بعضها في القياس، فاتفقت في الطول والعرض والزخرفة، وهيأ بينها مساحة "ممر" ينسجم مسطحها مع مسطح وارتفاع المباني حولها لكي توفر فرصة للتأمل في ملامحها، كما روعي في وضع السلالم أمام المباني اتجاه الحركة.[12]:76

أما المنارة فبنيت على الطراز الأندلسي وتقع في الطرف القبلي للوجهة الشرقية، وهي مربعة ضخمة أقيمت قاعدتها مع أساس الوجهة، وعلى دورتيها الأولى والثانية مقرنصات دقيقة ومتنوعة، يعلوها دوره ثالثة كانت مكسوة بالقاشاني تحمل مربعاً آخر فوقه خمسة رؤوس خشبية كمثرية الشكل يعلو كل منها هلال من النحاس. وقد طرأت على هذه المنارة منذ نشأتها عدة تغييرات، فقد كانت مع افتتاح لها المسجد لها أربع رؤوس ثم حصل لها سنة 911هـ/1505م خلل وميل بسبب ثقل علوها، فأمر السلطان الغوري بهدمها وإعادة بنائها فاستبدلت الرؤوس الأربعة التي سببت الخلل برأسين على دورة رابعة مزدوجة يحيط بها درابزين من خشب، وظلت على هذا الحال حتى سنة 1850م ثم طرأ عليها التغيير الحالي بعد ذلك.[4]:ج1ص291:293[5]:ج4ص305:306

وكان يغطي ما بين المسجد والقبة سقيفة خشبية بقيت حتى سنة 1882م، وأعيد بنائها مرة أخرى حديثاً، وكان هذا النوع من السقائف يعم أسواق القاهرة. أما القبة فكان الفراغ من إنشائها مع افتتاح المسجد وكانت مكسوة بقاشاني أزرق، إلا أنها لم تلبث كثيراً حتى ظهر بها خلل جسيم سنة 917هـ/1512م فأمر السلطان الغوري بهدمها وإعادة بنائها وكسوتها، ولم يمض عامان على إعادة البناء حتى عاد إليها الخلل سنة 919هـ/1513م فأمر بهدمها مرة أخرى وإعادة بنائها وكسوتها، ثم هدمت القبة وأبدلت بقبة خشبية سنة 1881م، ثم هدمت وحل محلها السقف الحالي، وجدرانها من الداخل حافلة بالنقوش والكتابات، وباب القبة ومصراعاها مثل باب المسجد المقابل لها تماماً، وبعد الفراغ من القبة نقل إليها السلطان الغوري الآثار النبوية الشريفة التي كانت مودعة برباط الآثار، كما نقل إليها المصحف العثماني[معلومة 11]، والربعة العظيمة[معلومة 12] المكتوبة بالذهب وكانت موجودة بالخانقاه البكتمرية.[4]:ج1ص293:294[13]

ألحق بالطرف البحري للقبة سبيل ذو سقف خشبي مذهب وأرضية رخامية وسلسبيل رخامي نقشت على حافتيه صور أسماك، ويحتل السبيل الزاوية الشمالية الغربية من الخانقاه، ويطل على شارع الأزهر من الشمال وعلى شارع المعز لدين الله من الغرب حيث يبرز جداره الغربي عدة أمتار عن مستوى جدار الخانقاه والقبة، بهدف تسهيل حصول الداخلين إلى الخانقاه والقبة على ماء الشرب. وكان هذا السبيل وقت إنشائه من أكثر أسبلة القاهرة ازدحاماً لوقوعه في السوق السلطانية. وكانت تصرف فيه المياه للظمآنين من الصباح حتى وقت الغروب واتسع صهريجه حتى عشرين ألف حمل بعير من الماء.[14][15][16]

ويعلو السبيل كتاب لتعليم الفقراء تتمثل واجهته في بائكة ثنائية العقود المدببة ترتكز على عمود من الرخام ببدن أسطواني وقاعدة وتاج، ويعلو العقدين منطقة تأريخ مستطيلة خالية من الكتابات، ويعلو الكتاب رفرف خشبي يرتكز على أربعة كوابيل خشبية، ويؤدى المدخل الرئيسي للكتاب إلى ردهة مستطيلة المساحة فرشت أرضيتها بالحجر، وسقفت بخشب معرق، وإلى يمين الداخل من الردهة يوجد ممر مستطيل فرشت أرضيته بالرخام الدقيق وبنهايته فتحة باب مستطيلة يغلق عليها باب خشبي من مصراع واحد يؤدي إلى غرفة التسبيل. وعن طريق باب يؤدي إلى سلم صاعد لرواق لطيف يطل على شارع الأزهر، يمكن الوصول إلى الخانقاه وهي عبارة عن مساحة مستطيلة مكشوفة يشرف عليها خمسة مداخل، أربعة منها لحواصل تفتح على الفناء الجنائزي والخامس لمدخل الممر المؤدى إلى شارع المعز، وبها محراب آخر وعلى يساره باب يؤدي إلى فناء واسع.[17][18]:182 [19]:181 وتضم المجموعة أيضاً المنزل المعروف باسم منزل وقف محمد سعيد باشا،[20][21] إلى جانب مقعد الغوري الذي يعد النموذج الوحيد الباقي للمقاعد المغلقة[22]

الترميم[عدل]





حفل صوفي بقبة الغوري
عنيت لجنة الآثار العربية بإصلاح المسجد والقبة وملحقاتهما، فأجرت بهما ترميمات من سنة 1902 إلى 1907 بلغت قيمتها 3332 جنيهاً، ثم أتبعتها بإصلاحات أخرى.[4]:ج1ص294 في نوفمبر 2005 افتتحت أعمال ترميم المجموعة التي استمرت خمس سنوات وركزت على معالجة مظاهر التدهور بالبنايات بداية من ارتفاع منسوب المياه الجوفية وتنفيذ حل دائم للسيطرة عليها، واستبدال غطاء القبة الخرساني بآخر من الخشب أقل في الوزن بأكثر من 60 طن يرتكز علي كامل محيط القبة حتي لا يشكل أية أحمال عليها ليطيل عمرها الافتراضي لمئات الأعوام، والتخلص من العشوائيات حول الموقع الأثري بالتعاون مع محافظة القاهرة.[23]

سرقة المحتويات[عدل]

نظراً للقيمة الفنية لعناصر المجموعة المعمارية للسلطان الغوري فقد كانت هدفاً للصوص الآثار في أكثر من مناسبة كان منها تعرض باب المسجد للسرقة في سبتمبر 2012، حيث تمت إزالة أجزاء من تفاصيله، كما تم انتزاع حشوات خشبية من المنبر في واقعة أخرى.[24][25]

حالياً[عدل]

تعتبر مجموعة الغوري من أهم الأماكن السياحية بشارع المعز لدين الله الفاطمي والتي يتوافد عليها السياح بمختلف ثقافاتهم. وتُستغل قبة الغوري حالياً كمنارة لإحياء الفن التراثي المصري عن طريق مركز الإبداع الفني بقبة الغوري التابع لصندوق التنمية الثقافية بوزارة الثقافة من خلال فرق الإنشاد الديني بمختلف أنواعه.[26][27]

معرض صور[عدل]


يقع مسجد السلطان الغوري عند تلاقي شارع المعز لدين الله في شارع الأزهر بالقاهرة القديمة، وقد ولد السلطان الأشراف أبو النصر قنصوه الغوري الشركسي سنة 1446 ميلادية، وانشأ مسجد ومدرسة السلطان الغوري وقبته سنة "1503- 1504 ميلادية.

إلى جانب مدخل القبة يقوم سبيل يعلوه كتاب، ومقعد وسيبل ومدرسة وإلى جوارها ثلاثة منازل تجتمع كلها في وجهة واحدة متصلة تشرف على شارع الأزهر، أنشأ هذه المجموعة من المباني قنصوه الغوري في الفترة من 1503 إلى 1504 ميلادية.

كان من أهم صفات الغوري شغفه بالعمارة وحبه لها فأنشأ الكثير من المباني الدينية والخيرية ولم يكن اهتمامه بالعمارة قاصرا على المنشآت التي أقامها بل تعداها إلى ترميم وإصلاح وتجديد كثير من الآثار التي شيدها أسلافه.

تولى عام 1501ميلادية حكم مصر واستمر حكمه لها إلى سنة 1516ميلادية، حيث قتل في شهر رجب من هذا العام في معركة مرج طابق مع السلطان سليم العثماني.

لمسجد الغوري ثلاث واجهات أهمها الوجهة الشرقية التي تشرف على شارع المعز لدين الله وبوسطها المدخل الرئيس بأسفلها دكاكين وفتح بها ثلاثة صفوف من الشبابيك يعلوها طراز مكتوب به بالخط المملوكي آية قرآنية ثم اسم الغوري وألقابه وأدعية له، وتتوجها شرفات حليت أوجهها بزخارف محفورة في الحجر، وصدر المدخل محلى بتلبيس من الرخام الأبيض والأسود وتغطيه طاقية من المقر نص الجميل وكسي مصراعا بابه بالنحاس المزخرف. وبطرف هذه الوجهة من الجهة القبلية تقوم منارة ضخمة مربعة القطاع لها دورتان تتكون من مقرنصات منوعة وتنتهي من أعلى بحطة مربعة تعلوها خمسة رءوس.

يؤدى الباب الرئيس الذي يتوصل إليه ببضع درجات إلى دركا مربعة أرضيتها من الرخام الملون الدقيق وسقفها من الخشب المنقوش بزخارف مذهبة ومن هذه الدرك يسير الإنسان في طرقة تؤدى إلى الصحن.

شيد هذا المسجد على نظام المدارس ذات التخطيط المتعامد فهو يتكون من صحن يحيط به أربعة إيوانان اثنان منها كبيران وهما إيوان القبلة والإيوان المقابل له، وأما الآخران وهما الجانبيان فصغيران، ويحيط بجدرانها وزرة من الرخام الملون تنتهي من أعلى بطراز رخامي مكتوب به بالخط الكوفي المزهر آيات قرآنية وفوق عقود الإيوانان الأربعة طراز مكتوب بالخط المملوكي آيات قرآنية يعلوه إزار من المقرنصات الجميلة. ويتوسط صدر إيوان القبلة محراب من الرخام الملون وبجواره منبر خشبي دقيق الصنع.

أرض المسجد مفروشة بالرخام الملون بتقاسيم بديعة وأسقفه مقسمة إلى مربعات منقوشة ومذهبة.

بينما تتميز قبة المسجد بزخارفه ومقرنصاته وتلبيسه الرخامية المماثلة لمدخل المسجد، وأقيم سقفها من الخشب، وأرضيتها من الرخام الملون ويحيط بجدرانها الأربعة وزرة رخامية يتوسط الشرقي منها محراب مماثل لمحراب المسجد.

وعلى يسار المدخل باب آخر يؤدى إلى قاعة فسيحة بها محراب من الرخام الملون وهى بمثابة مصلى ولها سقف حديث من الخشب المنقوش بزخارف جميلة ملونة ومذهبة.








_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام


عدد المساهمات : 9900
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 48

أضرحة في مصر - صفحة 2 Empty رد: أضرحة في مصر

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأربعاء يناير 02, 2019 12:52 pm

مسجد سليمان باشا الخادم[عدل]






اذهب إلى التنقل

اذهب إلى البحث




مسجد سليمان باشا الخادم




Suleiman Pasha Mosque.jpg




إحداثيات
30°3′29″N 31°13′44″E


معلومات عامة


القرية أو المدينة
القاهرة

الدولة
مصر

تاريخ بدء البناء
1528م

المواصفات


عدد المآذن
1

عدد القباب
1

النمط المعماري
الطراز العثماني




مسجد سليمان باشا الخادم على خريطة Egypt

مسجد سليمان باشا الخادم

مسجد سليمان باشا الخادم


تعديل طالع توثيق القالب

مسجد سليمان باشا الخادم ويعرف باسم جامع سارية الجبل، تم انشاءه عام 1528م. ويقع داخل قلعة صلاح الدين الأيوبي أو قلعة الجبل، في أعلى جبل المقطم. أنشأه سليمان باشا الخادم أحد الولاة العثمانيين على مصر 1528 / 1529م. وتكمن أهمية هذا المسجد في أنه يعتبر أول المساجد التي أنشئت بمصر على الطراز العثماني [1].


محتويات [أخف]
1 التصميم
2 الوصف
3 انظر أيضاً
4 مصادر

التصميم[عدل]

بني مسجد سليمان باشا الخادم على أنقاض مسجد قديم لأبي منصور قسطه والي الإسكندرية في العصر الفاطمي سنة 535 هجرية 1141م[1]. قبل بناء القلعة. ويتكون المسجد من قسمين قسم مغطى بقبة في الوسط تحيط بها أنصاف قباب مزينة بنقوش ملونة تتخللها كتابات متنوعة ويكسو جدرانه من أسفل وزرة من الرخام تنتهي بشريط من الخط الكوفي المزهر آيات قرآنية وبتوسط جداره الشرقي محراب ومنبر من الرخام. وبالجدار الغربي باب يؤدي إلى القسم الثاني.

والقسم الثاني هو عبارة عن صحن أوسط مكشوف فرشت أرضيته بالرخام الملون يحيط به أربعة أروقات تغطيها قباب محمولة على عقود ترتكز على أكتاف وبالجهة الغربية من الصحن قبة صغيرة بها عدة قبور عليها تراكيب رخامية ذات شواهد تنتهي بنماذج مختلفة لأغطية الرأس التي كانت منتشرة في ذلك العصر.

الوصف[عدل]

مسجد سليمان باشا يعتبر أول المساجد التي أنشئت بمصر على الطراز العثمانى فالجزء المسقوف منه مغطى بقبة في الوسط تحيط بها أنصاف قباب حليت جميعها بنقوش ملونة جميلة تتخللها كتابات منوعة ويكسو حوائطه من أسفل وزرة من الرخام تنتهى بطراز مكتوب به بالخط الكوفى المزهر آيات قرآنية وبوسط جداره الشرقي محراب رخامى، وللمسجد منبر من الرخام الأبيض المحلى بزخارف محفورة فيه وبالجدار الغربي باب يؤدى إلى صحن مكشوف فرشت أرضيته بالرخام الملون وأحيط بأربعة أروقة تغطيها قباب محمولة على عقود ترتكز عليها أكتاف بنائه، ويكسو حائط الرواق الشرقي منها وزرة من الرخام الملون، وقد ألحق بالصحن من الجهة الغربية قبة صغيرة بها عدة قبور عليها تراكيب رخامية ذات شواهد تنتهى بنماذج مختلفة لأغطية الرأس التي كانت منتشرة في ذلك العصر. هذا وقد كانت قباب المسجد جميعها مكسوة بالقاشانى الأخضر والمنارة أسطوانية ذات تضليع ولها دورتان كل منهما تبرز عن البدن بواسطة مقرنصات متعددة الحطات وتنتهى من أعلى بمخروط تغطيه ألواح من القاشانى الأخضر وهذا الطراز من المآذن العثمانية ساد استعماله في أغلب المساجد التي أنشئت في العصر العثمانى.
بناه سليمان باشا الخادم الوالي العثماني على مصر، ويعد أول جامع بُنى في مصر بعد الفتح العثماني لمصر.. وقد انتهى من بنائه سنة 935 هـ (1528م). وبنى الجامع على طراز جوامع الآستانة من حيث تخطيطه المستطيل الشكل وقبابه ومئذنته. وقد خصصه سليمان باشا للجنود الانكشارية، حيث بناه تحقيقاً لرغبة الجنود، الذين كان ولاة مصر من الباشوات يبذلون كل جهدهم لكي يظل هؤلاء الجند مقيمين بمساكنهم بسور الانكشارية أو سور صلاح الدين.. ولكي يظلوا على وجه الخصوص بمعزل عن جند الغرب الذين كانوا يقيمون بالجانب الآخر من القلعة من باب السلسلة تجاه جامع السلطان حسن ومن جهة أخرى كان بناء هذا الجامع ضرورة حيث كان جامع الناصر محمد بن قلاوون قد أهمل أمره وندر التردد إليه.
يتكون الجامع من مربعين متساويين تقريبا.. المربع الشمالي يتكون من صحن مكشوف يحيط به اربعة اروقه في اضلاعه الاربعة يغطى كل رواق اربعة قباب ضحلة ترتكز على دعامات من الحجر. المربع الجنوبي مخصص للصلاة تغطيه قبة كبيرة مبنية بالحجر ترتكز على مثلثات كروية تحيط بها من جهات ثلاث انصاف قباب، وفي الضلع الشمالي حنيه يعلوها عقد. يتوسط الضلع الجنوبي الشرقي محراب مكسو بالرخام وعلى يمين المحراب منبر من الرخام الأبيض. وللجامع خمسة مداخل.. وتتقدم الضلع الجنوبي الشرقي ظلة. مئذنة الجامع اسطوانية تتكون من ثلاث ادوار بشرفتين. قمة المئذنة مخروطية مدببة وهو طراز يميز المآذن العثمانية عن غيرها.
عُرف الجامع باسم جامع سارية. وذكر المقريزي خُط سارية عند وصفه لجامع قسطه. كما أن أحد ابواب القلعة يعرف باسم باب سارية وكان خُط سارية عند هذا الباب 1. وقد شيده سليمان باشا فوق أنقاض جامع فاطمي قديم هو جامع قسطة نسبة إلى أبي منصور قسطه أحدرجال المظفر بن أمير الجيوش بدر الجمالي وعينه واليا على الاسكندرية. وقد بنى جامعه بالقلعة - كما هو واضح من لوحة تأسيسية ما زالت موجودة في قبو ببجامع سليمان الخادم - سنة 535 هـ ( 1141م) في أيام الحافظ 2. والجامع كائن حاليا داخل حرم قلعة صلاح الدين، ويتبع منطقة القلعة الآثرية 3.
وسليمان باشا الخادم عُين واليا على مصر من قبل السلطان العثماني سليمان القانوني مرتان الأولى من سنة 931 هـ إلى سنة 941هـ (1525 - 1535م) والثانية من سنة 943 هـ إلى سنة 945هـ (1536 - 1536م). وقد قام اثناء ولايته على مصر ببعض أعمال التشييد والبناء 4.

1 : أما سارية فهو سارية بن زنيم بن عمرو بن عبدالله بن جابر بن محمية وينتهى إلى كنانة من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم.. ذكرت المصادر أن عمر بن الخطاب نادى وهو يخطب على المنبر: "يا سارية.. الجبل الجبل..." فارتبط اسم سارية بقلعة الجبل. وقد ذكر علي مبارك في الخطط الجديدة ( ج 5 ص 14) واقعة سارية عند كلامه عن الجامع.
2 : أبو الحمد فرغلي: الدليل ص 159 - 162. عبدالرحمن زكي: قلعة مصر من صلاح الدين إلى فاروق. - القاهرة: مز الاميرية، 1950 ص 90. سعاد ماهر: مساجد مصر ج 2 ص 136 - 137، ج5 ص 81 - 84. احمد دراج: تاريخ ووصف قلعة القاهرة. ص 64 - 67، 184. علي مبارك: الخطط الجديدة ج 5 ص 14. المقريزي: الخطط ج2 ص 201 - 207.
3 : مسجل أثر برقم 142. ( الخريطة 2 - الموقع على الخريطة م 8 ح ).
4 : فاروق عسكر، دليل مدينة القاهرة، الجزء الثاني، مشروع بحثي مقدم إلى موقع الشبكة الذهبية، أبوظبي: سبتمبر أيلول 2002، ص.


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام


عدد المساهمات : 9900
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 48

أضرحة في مصر - صفحة 2 Empty رد: أضرحة في مصر

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأربعاء يناير 02, 2019 12:54 pm

مسجد المحمودية (القاهرة)[عدل]





مسجد المحمودية (القاهرة التاريخية) يقع هذا المسجد بميدان محمد علي على يسار الصاعد منه إلى القلعة، أنشأه محمود باشا وإلى مصر من قبل الدولة العثمانية في سنة (975 هـ) ~ ( 1567م ).


له مدخلان متقابلان أحدهما في منتصف الوجهة الشمالية والثاني في منتصف الوجهة الجنوبية ويتوصل إلى كل منهما ببضع درجات ، ، وهو خال من جهاته الأربع ومبنى مرتفعا عن منسوب الطريق وفتح بوجهاته صفان من الشبابيك تعلوها مقرنصات وتتوجها شرفات مورقة، ومنارته أسطوانية تحليها خطوط رأسية بارزة ولها دورة واحدة مكونة من مقرنصات متعددة الحطات وتغطيها مسلة مخروطية على نمط مآذن الطراز العثماني، وهى تقوم على قاعدة أسطوانية مثلها تقع بالناصية الشرقية الجنوبية للمسجد كنظيرتها بمسجد السلطان حسن.

وتخطيطه عبارة عن حيز مربع طول ضلعه 19.80 متر تتوسطه أربعة أعمدة ضخمة من الجرانيت ترتكز عليها أربعة عقود تحمل سقف الجزء الأوسط من المسجد المرتفع عن باقى سقفه. ويتوسط الجدار الشرقي محراب حجري بجواره منبر خشبى وإلى يساره باب يؤدى إلى مربع صغير بارز عن سمت جدار المحراب تغطيه قبة مرتفعة ووقوع القبة خلف المحراب ظاهرة اقتبست من مثيلتها بمسجد السلطان حسن أيضا. وجميع أسقف المسجد من الخشب المنقوش بزخارف جميلة ملونة ومذهبة ويحيط بها إزار مكتوب به آيات قرآنية واسم المنشئ وتاريخ الإنشاء سنة 975 هجرية. هذا ويحلى جدران المسجد من الداخل شبابيك من الجص المفرغ المملوء بالزجاج الملون. وقد توالت أعمال الإصلاح بهذا المسجد وكان آخرها ما أمر به جلالة الملك المعظم فاروق الأول من تقوية عقوده وإصلاح سقفه وقد تم ذلك في سنة 1940 ميلادية
كتب - أحمد هاشم:

يقع مسجد المحمودية بميدان محمد علي بمنطقة القلعة وبالتحديد أمام باب العزب لقلعة صلاح الدين الأيوبي شرقي مسجد السلطان حسن والرفاعي، ويعود أسم وتاريخ إنشاء هذا المسجد الى محمود باشا والى مصر من قبل الدولة العثمانية في سنة 975 هـ الموافق سنة 1567م.

وربما لا يلاحظه الكثيرون بسبب صغر حجمه بالمقارنة مع ضخامة مسجدي السلطان حسن والرفاعي وقد بني المسجد علي كتلة صخرية مرتفعة عن الطريق، ولذا يصعد إليه بعدد من درجات السلم.

والجدير بالذكر أنه قد توالت أعمال الإصلاح والترميم علي المسجد حيث كان آخرها ما أمر به الملك فاروق من تقوية عقوده وإصلاح سقفه في سنة 1940 م.

وللمسجد أربع واجهات فتح باثنتين منها مدخلان متقابلان أحدهما في منتصف الوجهة الشمالية والثاني في منتصف الوجهة الجنوبية، وفتح بوجهاته صفان من الشبابيك من الجبس المفرغ والمحلي بالزجاج الملون تعلوها مقرنصات وتتوجها شرفات مورقة.

ومأذنته أسطوانية على النمط العثماني تحليها خطوط رأسية بارزة ولها دورة واحدة مكونة من مقرنصات متعددة الحطات وتغطيها مسلة مخروطية، وهي تقوم علي قاعدة أسطوانية مثلها تقع بالناصية الشرقية الجنوبية للمسجد كنظيرتها بمسجد السلطان حسن.

ويتوسط الجدار الشرقي محراب بجواره منبر خشبي وفي جدار المحراب باب يوصل إلي قاعة الضريح الملحقة بالمسجد الذي دفن فيه محمود باشا بعد أن قتل بطلق ناري في مكان قريب من المسجد حيث عرف عنه الظلم والتعسف مع المصريين.

وهذا الضريح بارز عن حائط المسجد الخارجي وجدار المحراب وتعلوه قبة، ووقوع القبة خلف المحراب ظاهرة اقتبست من مثيلتها بمسجد السلطان حسن أيضا.


مسجد المحمودية القاهرة قلعة صلاح الدين مسجد السلطان حسن مساجد لها تاريخ


الخبر التالى:
بالصور.. جامع محمد بن أبى بكر الصديق بالقاهرة
تابع أحدث الأخبار والتقارير الطبية والصحية.. الكونسلتو أحدث موقع في مجموعة أونا نيوز



_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام


عدد المساهمات : 9900
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 48

أضرحة في مصر - صفحة 2 Empty رد: أضرحة في مصر

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأربعاء يناير 02, 2019 12:56 pm

مسجد سنان باشا (القاهرة)[عدل]






اذهب إلى التنقل

اذهب إلى البحث



Question book-new.svg المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)


Disambigua compass.svg ميّز عن جامع سنان باشا (إسطنبول).


Disambigua compass.svg ميّز عن جامع سنان باشا (دمشق).


Disambig gray RTL.svg هذه المقالة عن جامع سنان باشا في مدينة القاهرة؛ إن كنت تبحث عن مساجد تحمل الاسم نفسه في مدن أخرى، فانظر مسجد سنان باشا (توضيح).


Disambig gray RTL.svg هذه المقالة عن جامع يحمل اسم "سنان"؛ إن كنت تبحث عن أسماء مشابهة، فانظر سنان (توضيح).


مسجد سنان باشا




BulaqSinanPashaOutside1.jpg




إحداثيات
30.062306°N 31.23188°E


معلومات عامة


القرية أو المدينة
القاهرة

الدولة
مصر

تاريخ بدء البناء
1591م

النمط المعماري
الدولة العثمانية




مسجد سنان باشا (القاهرة) على خريطة Egypt

مسجد سنان باشا (القاهرة)

مسجد سنان باشا (القاهرة)


تعديل طالع توثيق القالب

جامع سنان باشا يُعد ثاني مسجد يُنشأ في العصر العثماني بمصر وشيد طبقا لعمارة المساجد التركية ويقع بشارع السنانية بالسبتية، إحدى مناطق حي بولاق بمدينة القاهرة، بمصر.


محتويات [أخف]
1 منشئ الجامع سنان باشا
2 تخطيط الجامع
3 أروقة المسجد
4 القبة المركزية بالجامع
5 المحراب
6 المئذنة
7 معرض الصور
8 انظر أيضاً
9 مراجع
10 مصادر

منشئ الجامع سنان باشا[عدل]

سنان باشا أحد ولاة مصر من العثمانيين وقد تولى ولاية مصر مرتين عام 1567 ميلادية ثم عام 1571 ميلادية كما أنه تولى منصب الصدر الأعظم مرتين (الرجل الثاني في الدولة العثمانية وهو منصب يعادل حاليا منصب رئيس وزراء) وكان يتصف بالدهاء والحنكة السياسية والمهارة العسكرية يرجع له الفضل في قيادة المعارك العثمانية في اليمن ضد الزيديين وكان له الفضل أيضا في فتح تونس وضمها لحظيرة الدولة العثمانية بعد هزيمة الأسبان. ومن أعماله العمرانية في مصر إعادة فتح خليج الأسكندرية وإنشاء هذا المسجد.

تخطيط الجامع[عدل]

يبلغ طول الجامع 35 متراً وعرضه 27متراً وقوام المسجد قبة مركزية كبيرة محاطة بثلاثة إيوانات من الجهات الشمالية والجنوبية والغربية والجامع ليس له حرم بمعنى أنه لا يتقدمه أي فناء مكشوف والسبب في ذلك صغر المساحة حيث كان الجامع يطل مباشرة على ثغر النيل وقد أستعاض مهندس الأثر عن الفناء بالأروقة وقد كان الجامع محاط من خارجه بأسوار كانت تحوي أبواب وقد تهدم السور الشرقي أخر سور منها عام 1902 ميلادية.

أروقة المسجد[عدل]

تحيط بالقبة من جوانب ثلاثة وتفتح على القبة بواسطة ثلاثة أبواب عرض كل منها 8 أمتار وكل باب منها يحوي عقد يعلوه مقرنصات بدلايات متنوعة الأشكال ويعلو الأروقة قباب ضحلة يبلغ عددها خمسة قباب في الرواق الغربي بينما الرواقين الشمالي والجنوبي يحويان أربعة قباب فقط.

القبة المركزية بالجامع[عدل]

يبلغ قطرها 15 متر وقد شيدت من الداخل بالحجر ومن الخارج بالطوب الأجر (طور يتحمل درجة الحرارة العالية) وفتحت في رقبة القبة عدة شبابيك عددها 16 شباك.

المحراب[عدل]

يتوسط الضلع الشرقي للقبة ويكتنفه عمودين رخاميين يحملان عقد مدبب مزخرف بطريقة الصنجات المعشقة بطريقة الأبلق وصنع بدن المحراب من الفسيفساء الرخامية المزخرفة بأشكال الأطباق النجمية المتعددة الألوان وزخرفت طاقية المحراب بزخرفة الزجزاج بألوان صفراء وسوداء.

المئذنة[عدل]

تقع في الركن الجنوبي الشرقي ومقامة على قاعدة مربعة يعلوها بدن أسطواني زُخرف بستة عشر قناة من الخارج ويعلوها الطابق الثاني وهو دائري القطاع ينفصل عن الطابق الأول بشرفة ذات ستة عشر ضلع مزخرف بنقوش محزمة ويعلو الشرفة ثلاثة صفوف من المقرنصات والدلايات وفي النهاية نجد الشكل المخروطي الذي يشبه القلم الرصاص وهو السمة المميزة للمأذن في العمارة العثمانية.

يحوي الجامع مزولة قيشانية في النهاية الجنوبية الغربية صنعت على يد حسن الصواف عام 1862ميلادية.



سنان باشا، هو ثانى مسجد ينشأ فى العصر العثمانى بعد جامع سليمان باشا الخادم بالقلعة المعروف بسارية الجبل، وشيد المسجد على نسق المساجد التركية. وهو فى شارع السنانية، شمال حى بولاق أبوالعلا، ويحمل رقم 349 فى عداد الآثار الإسلامية. وهو ينسب لـ«سنان باشا»، أحد ولاة مصر من العثمانيين وأشهر المعماريين فى الدولة العثمانية، وقال عنه «كلوك»، العالم الألمانى، أستاذ تاريخ العمارة فى جامعة فيينا، إن «سنان» يتفوق فنيا على مايكل أنجلو صاحب أكبر اسم فنى فى الحضارة الأوروبية.



تولى سنان ولاية مصر مرتين، عام 1567م ثم عام 1571م، كما تولى منصب الصدر الأعظم مرتين (يعادل منصب رئيس الوزراء)، وكان يتصف بالدهاء والحنكة السياسية والمهارة العسكرية، ويرجع له الفضل فى انتصار العثمانيين فى اليمن على الزيديين، وفى غزو تونس وضمها لحظيرة الدولة العثمانية، بعد هزيمة الإسبان.



أعماله التى مازالت مرتبطة باسمه، شملت الكثير من المنشآت فى كل البلاد التى أقام فيها، ومن أعماله العمرانية فى مصر إعادة فتح خليج الإسكندرية وبناء «مسجد سنان باشا»، بعدما حظى بتقدير السلطان سليم، لإنجازه جسراً فوق نهر بروت خلال 13 يوما، كما بنى جسرا آخر على الدانوب، جعل السلطان على أثره يمنحه لقب كبير مهندسى الدولة العثمانية عام 1538م، كما أنشاء المجمع الخصكى، وهو أول أعماله فى إسطنبول بأمر من السلطانة روكسلانة، وجامع شهزاد محمد وكليته عام 1544م، وجامع السليمانية فى إسطنبول عام 1557م، وجامع أمير البحر، وجامع قليج على باشا، ومسجد صوقلى محمد باشا، وبعد إنجازات بالخارج والداخل بلغت أكثر من عشرين عاماً توفى سنان عام 1588م.



بنى سنان باشا المسجد القاهرى سنة 1571م (979هـ)، وإلى جواره حمام وثلاث خانات وسبيل وكتاب وبيت للسكنى وبيت للقهوة بمنطقة بولاق أبوالعلا. وحظى هذا الجامع منذ إنشائه باهتمام كبير سواء من قِبل المؤرخين أو الرحالة، وقد زاره الرحالة التركى أوليا جلبى، وذكر أن للمسجد حديقة تحيط به، وبالجامع زهور وورود، كما كان له سور به أبواب هُدم الشرقى منها عام 1902م.



ويتكون الجامع من مساحة مستطيلة الشكل يبلغ طوله 35م وعرضه 27م، والتخطيط المعمارى للجامع عبارة عن قبة كبيرة يبلغ قطرها قرابة 15م، ويحيط به من ثلاث جهات رواق واحد، وهى الجهة الشمالية والجنوبية والغربية، ويعتبر تخطيط الجامع ظاهرة فريدة غير مألوفة من قَبْل فى تخطيط المساجد العثمانية، فالجامع لا حرم له، أى لا فناء له يتقدم مكان الصلاة، كما فى جامع بايزيد الثانى فى إسطنبول أو جامع سارية الجبل بالقلعة.



وترجع الدكتورة سعاد ماهر، فى موسوعة «مساجد مصر وأولياؤها الصالحون»، غياب حرم الجامع لوجوده على ضفة النيل الشرقية، وهو ما لم يسمح له بوجود حرم أو فناء من الجهة الغربية.



وبيت الصلاة عبارة عن مربع طوله 15م، تغطيه قبة مبنية من الحجر، وتحلى رقبتها شبابيك من الجص المفرغ بالزجاج الملون، وتحيط بها شرفة بممر ضيق لها درابزين خشبى تطل على المسجد، لعل الغرض من هذا السماح بصيانة فتحات شبابيك القبة، ويبلغ عدد النوافذ بها 16 نافذة، وكانت القبة مغطاة بالرصاص، وفى عهد الملك فاروق أجريت للمسجد عمليات صيانة، شملت إصلاح القبة، وكان لفتح الشارع، أمام الواجهة البحرية، أثر كبير فى إظهار مكانة هذا المسجد، وتجلى جماله ومحاسنه.


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام


عدد المساهمات : 9900
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 48

أضرحة في مصر - صفحة 2 Empty رد: أضرحة في مصر

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأربعاء يناير 02, 2019 1:00 pm

مسجد الملكة صفية[عدل]

تعديل طالع توثيق القالب

مسجد الملكة صفية يقع هذا المسجد بالداودية، ويتوصل إليه من أحد الشوارع المتفرعة من شارع محمد على قريبا من القلعة، أنشأه أحد مماليك الملكة صفية زوجة السلطان مراد الثالث العثماني ووالدة السلطان محمد الثالث، وسمى باسمها وهو مبنى على مثال المساجد العثمانية .


هو - كمسجد سليمان باشا بالقلعة- يتكون من صحن مكشوف تحيط به أربعة أروقة تغطيها قباب محمولة على عقود ترتكز على أعمدة رخامية، وبالحائط الشرقية لهذا الصحن ثلاث أبواب، أهمها الأوسط منها، ثبت فوقه لوحة تذكارية كتب بها أن هذا الجامع أنشأته والدة السلطان محمد خان على يد إسماعيل أغا ناظر الوقف سنة 1019 هجرية.

وتؤدى هذه الأبواب الثلاثة إلى حيز مربع يبرز من جانبه الشرقي دخلة القبلة بصدرها المحراب وإلى جواره منبر رخامى، ويغطى هذا المربع قبة كبيرة في الوسط تحيط بها قباب صغيرة محمولة على عقود حجرية ترتكز على ستة أعمدة من الجرانيت، ويحيط بدائر رقبة القبة الكبيرة شرفة لها درابزين من الخشب الخرط، وفتح بها شبابيك من الجص المفرغ المحلى بالزجاج الملون. وتقع دكة المبلغ فوق الباب الأوسط في مواجهة المحراب، وهى محمولة على عمودين من الرخام ولها درابزين من الخشب الخرط. وقد بنى المسجد مرتفعا عن مستوى الطريق، ووجهاته تسودها البساطة التامة، وأمام كل باب من أبوابه سلم دائرى ضخم، ومنارته على الطراز العثماني وهى أسطوانية ولها دورة واحدة وتنتهى بمسلة مخروطية.


مسجد الملكة صفية


لـ Ahmed
19/06/2018 | السياحة في مصر


يعد مسجد الملكه صفيه تحفه ذات قيمه من التحف المعماريه والاثريه ايضا وكما انه يعد من أهم الجوامع العثمانية

وكما انه لم يعرف المصريين الملكة صفية إلا من خلال مسجدها بالقاهرة ولكن هذا الملكة وراءها تاريخ من الخديعة

والقتل وتعاظم النفوذ

نبذه عن حياه الملكه صفيه

فالملكه صفيه هي واحدة من اميرات اسرة بافو في البندقية فينسيا قد تولى أبوها حكم جزيرة كورفو بالبحر المتوسط

وذلك باعتبارها محطة تجارية وإستراتيجية لتجار البندقية وكما انه تم اختطاف الأميرة الصغيرة من قبل القراصنة وتم

بيعها كجارية إلى أن انتهى بها المطاف في قصر السلطان العثماني مراد الثالث باسطنبول شغف السلطان بجمالها

وكما انه تم شرتها بالمرح وانه في عام 1567 ميلادي أنجب السلطان من صفيه محمد خان وبعدها اصبحت زوجته وأم

ولده ولقبت بالسلطانة صفية وبهذا أصبحت ثالث أقوى سيدة في البلاط العثماني من بعد السلطانة اشتهر لدى أهل

العاصمة اسطنبول أن السلطان مولع بمجالسة صفيةوالتداول معها في شؤون الدولة العلية وصار كل أمر سلطاني ينسبه

العامة لمشورة أو رغبة السلطانة صفية كما انه بعد ذلك اصبح يعد مسجد الملكه صفيه هو ثالث المساجد العثمانية في

مصر وذلك بعد جامع سليمان باشا في القلعة وسنان باشا ببولاق وترجع الأهمية التاريخية لهذا المسجد تنبع من كون

المسجد منسوب لسيدة الملكة صفية وهذا يبرز دور المرأة في الحضارة الإسلامية وخدمة المجتمع وكذلك إقامة

المنشآت في العصر العثماني

نشأته

يوجد مسجد الملكه صفيه في الداودية بحارة السيدة صفيه بالدرب الأحمر محافظة القاهرة ‬وكما انه يتم الوصل إليه

من أحد الشوارع المتفرعة من شارع محمد على الذي يكون قريبا من القلعة والذي قام بأنشأه أحد مماليك الملكة

صفية التي هي زوجة السلطان مراد الثالث العثماني وتكون ابنه السلطان محمد الثالث وبعد اتمام عمليه الانشاء سمي

علي اسمها وهو مبنى على مثال مسجدوبداء العمل في انشاء المسجد في عام 1610ميلادي وذلك على يد عثمان أغا

بن عبد الله أغاة دار السعادة وهو مملوك الملكة صفية وكان قد توفي عثمان أغا مملوك الملكة صفية قبل أن يكمل الجامع

فعهدت الملكة إلى عبد الرزاق آغا ابن عبد الحليم آغاة دار السعادة بان يقوم برفع دعوى أمام القاضي تفيد أن عثمان اغا

كان عبدا لها ومملوكا ولم تعتقه وليس مأذونا ببناء جامع أو وقف أراض وبعد ذلك صدر حكم شرعي لصالحها وقامت بتعيين

اسماعيل أغا ليكون ناظرا شرعيا على أوقاف الجامع وقامت بتكليفه بعمليه اتمام بناء الجامع فأتمه وبعد ذلك قام بكتابه

اللوحة التذكارية التأسيسية وقام بتثبتها فوق الباب الاوسط للقبة

خطط جديدة

وقال علي مبارك في الخطط الجديدة أن جامع الست صفية مرتفع عن الارض بمسافه ما تعادل أربعة متر تقريباوهو من

المساجد المعلقة إذ يرتفع البناء عن سطح الأرض بنحو أربعة أمتار ويتم الصعود إلى أبوابه الثلاثة وذلك العمليه تتم عن

طريق درج دائري مكونمن ستت عشر درجآ وله بابان يصعد لهما بسلالم متسعة مستديرة ايضا له صحن واسع حواله

ايوان وانه مسقوف بقباب تكون قائمة على أعمدة من الحجر والرخام ويوجد بداخل مقصورة الصلاة محراب ومنبر ويوجد

بالوجه الجنوبيه سلم صاعد كبير يشكل علي نصف دائرى ومن الجه الشماليه ايضا هذا السلم إلى المدخل أمام الواجهة

البحرية فلا يوجد بها مثل هذين السلمين

الانشطه التي يقوم بها زائرون المسجد

يمكن للزائر قضاء وقت ممتع داخل المسجد كما انه يمكنه معرفه تاريخ هذا المكان الاثري الر ائع ومعرفه تاريخ الملكه

صفيه والاستمتاع بالوقت هناك ويمكنه ايضا التقاط اجمل الصور التذكاريه الرائعه بدال المسجد وخارجه





_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام


عدد المساهمات : 9900
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 48

أضرحة في مصر - صفحة 2 Empty رد: أضرحة في مصر

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأربعاء يناير 02, 2019 1:02 pm

مسجد البرديني[عدل]





مسجد البرديني



تعديل طالع توثيق القالب

مسجد البردينى يقع هذا المسجد بالداودية قريبا من جامع الملكة صفية ، أنشأه كريم الدين البردينى سنة 1025 هجرية ~ 1616م. وهو مبنى بالحجر وله وجهتان الغربية منهما تتكون من المدخل المقامة على يمينه المنارة المنشأة سنة 1038 هجرية ~ 1629م .

وصفه[عدل]

بالرغم من أن هذا المسجد أنشئ في العصر العثمانى إلا أنه احتفظ بالطابع المملوكي، فمنارته مملوكية الطراز حافلة بالزخارف والكتابات كما تجمعت في تفاصيله الزخرفية الداخلية عناصر طراز دولة المماليك الجراكسة، وهو على صغره قد حوى من بدائع الفن الشىء الكثير فمحرابه المكسو بالرخام الملون الجميل ووزرته الرخامية التي تكسو جدرانه وما يعلوها من شبابيك جصية محلاة بالزجاج الملون جميعها تنطق بالتناسق والدقة والإبداع، أما سقفه الخشبى فيعتبر بنقوشه المذهبة من أجمل أسقف المساجد الأثرية وأروعها، هذا وتتمثل في منبره الصغير وفي درابزين دكة المبلغ دقة صناعة النجارة.

والمسجد لا يعدو أن يكون قاعة مستطيلة 10 في 6.70 متر عدا دخلتين أحدهما بالجانب البحرى والثانية في مؤخرة المسجد وتكسو جدرانه بارتفاع ثلاثة أمتار من الجانبين وبكامل ارتفاع جدار القبلة ووزرة من الرخام المختلف الألوان يعلوها شبابيك من الجص المفرغ بأشكال زخرفية دقيقة محلاة بالزجاج الملون وبصدر جدار القبلة محراب رخامى دقيق وإلى جانبه منبر خشبى يعتبر من أصغر المنابر وأدقها صنعا إذ تحصر تقاسيمه الهندسية حشوات مطعمة بالسن والصدف والزرنشان تتخللها قطع من الباغة الملصوق خلفها ورق من الذهب وقد جدد هذا المنبر في سنة 1307 هجرية ّ 1889/ 1890م. وفى مؤخرة المسجد تقوم دكة المبلغ محمولة على عمود من الرخام ولها درابزين من القشر البلدى والخرط المنوع الأشكال. أما السقف فمقسم إلى مربوعات وطبال زينت بنقوش مذهبة جميلة ويحيط بدائره إزار مكتوب به آيات قرآنية واسم المنشئ وتاريخ الإنشاء.


نشر فى : السبت 2 يوليه 2016 - 1:03 م | آخر تحديث : السبت 2 يوليه 2016 - 1:03 م


مسجد البردينى يقع هذا المسجد بالداودية قريبا من جامع الملكة صفية، أنشأه كريم الدين البردينى سنة 1025 هجرية ~ 1616م. وهو مبنى بالحجر.
بالرغم من أن هذا المسجد أنشئ فى العصر العثمانى إلا أنه احتفظ بالطابع المملوكى، فمنارته حافلة بالزخارف والكتابات وتجمعت فى تفاصيله الزخرفية الداخلية عناصر طراز دولة المماليك الجراكسة، وهو على صغره قد حوى من بدائع الفن الشىء الكثير فمحرابه المكسو بالرخام الملون الجميل ووزرته الرخامية التى تكسو جدرانه وما يعلوها من شبابيك جصية محلاة بالزجاج الملون جميعها تنطق بالتناسق والدقة والإبداع، أما سقفه الخشبى فيعتبر بنقوشه المذهبة من أجمل أسقف المساجد الأثرية وأروعها، هذا وتتمثل فى منبره الصغير وفى درابزين دقة صناعة النجارة.
والمسجد يأخد شكلا مستطيلا ويتكون من دخلتين إحداهما بالجانب البحرى والثانية فى مؤخرة المسجد وتكسو جدرانه بارتفاع ثلاثة أمتار من الجانبين وبكامل ارتفاع جدار القبلة ووزرة من الرخام المختلف الألوان يعلوها شبابيك من الجص المفرغ بأشكال زخرفية دقيقة محلاة بالزجاج الملون.




_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام


عدد المساهمات : 9900
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 48

أضرحة في مصر - صفحة 2 Empty رد: أضرحة في مصر

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأربعاء يناير 02, 2019 1:04 pm

مجموعة محمد بك أبو الذهب[عدل]



وصفه[عدل]

هذا المسجد من المساجد المعلقة - أى التي بنيت مرتفعة عن مستوى الطريق وفتح بسفل وجهاتها دكاكين - له وجهتان إحداهما تشرف على ميدان الأزهر ويتوسطها المدخل الرئيس ويصعد إليه بسلم مزدوج له درابزين من الخرط، والثانية تقابل الجامع الأزهر وبنهايتها مدخل آخر يشبه المدخل الرئيس. وقد بنى هذا المسجد على نسق مسجد سنان باشا ببولاق من حيث التخطيط والطراز فيما عدا فروقا بسيطة، وهو مربع الشكل طول ضلعه 15 مترا تغطيه قبة كبيرة تتكون رقبتها من ستة عشر ضلعا فتح بها شبابيك من الجص والزجاج الملون، وترتكز على حوائط المسجد بواسطة أربعة عقود تشغل أركان المربع، وكانت القبة محلاة بنقوش مذهبة لم يبق منها سوى آثارها، وفي أسفل الرقبة طراز مموه بالذهب مكتوب به آيات قرآنية تنتهى باسم محمد بك أبو الذهب، ويتوسط جدار القبلة محراب مكسو بالرخام الملون والخردة الملون والخردة المطعمة بالصدف وإلى جانبه منبر خشبى، وتجاه المحراب بالجدار المقابل له توجد دكة المبلغ محمولة على كابولين ولها درابزين من الخشب الخرط يصعد إليها وإلى سطح المسجد بواسطة سلم داخل هذا الجدار.

وللمسجد ثلاثة أبواب تنفذ إلى الأروقة الثلاثة المحيطة بجوانبه الثلاثة والتي تغطيها قباب محمولة على عقود ترتكز على أكتاف من الحجر وأعمدة من الرخام كما هو الحال بمسجد سنان باشا. وفى نهاية الرواق البحرى على يسار الداخل من الباب الرئيس مقصورة من النحاس المصنوع بتصميم جميل بها قبر المنشئ وجدرانه مكسوة بالقاشانى المزخرف، ويجاور هذه المقصورة مقصورة أخرى بها خزانة الكتب. وبالركن القبلى الغربي تقوم منارة شاهقة بنيت مربعة، لها دورتان وتنتهى من أعلى بخمسة رءوس على شكل زلع، وهى بشكلها هذا تعتبر فريدة بين المآذن التركية، هذا وقد ألحق أبو الذهب بمسجده من الجهة الغربية تكية وحوضا لسقى الدواب وسبيلا.

الموقع[عدل]

يقع جامع محمد بك أبو الذهب في ميدان الأزهر في الجهة المقابلة من مدخل الجامع الأزهر، القاهرة، مصر.

تاريخ الأنشاء[عدل]

شيد هذا الجامع عام 1188 هجرية- 1774 ميلادية على يد محمد بك أبو الذهب وقد استخدم في بادئ الأمر ليكون مدرسة تساعد في أستيعاب الأعداد المتزايدة من الطلاب الوافدين على الأزهر. ويعد رابع المساجد التي شيدت في العصر العثماني(مسجد سارية الجبل بالقلعة - مسجد سنان باشا ببولاق - مسجد الملكة صفية بالدواودية)

المنشئ[عدل]

هو الأمير محمد بك أبو الذهب الذي كان الذراع الأيمن من علي بك الكبير وصهره وقد أخذ علي بك الكبير يوليه المناصب حتى تولى منصب الخازندار وهو المسئول عن خزانة الدولة(وزير المالية حاليا)و من شدة فرحة محمد بك بهذا المنصب الكبير قام بتوزيع الهبات والعطايا الذهبية على الفقراء والعامة ومن هنا لقب بمحمد بك أبو الذهب. وعندما بدأ سيده علي بك الكبير يستعد للأستقلال عن الدولة العثمانية أصبح قائدا للجيوش وفي تلك الأثناء كاد علي بك الكبير ينفصل عن الدولة العلية حيث عقد عدة تحالفت مع أمراء الشام وعلى رأسهم ضاهر العمر شيخ قبائل فلسطين وكادت مصر أن تصبح دولة مستقلة عن الخلافة العثمانية لولا غدر وخيانة محمد بك أبو الذهب الذي تحالف مع الدولة العثمانية وقتل ولي نعمته علي بك الكبير عام1188 هجرية- 1774 ميلادية وقد فاز بمنصب والي مصر جزاء خيانته. وقد وافته المنية في مدينة عكا ببلاد الشام عام 1189 هجرية- 1775 ميلادية وقد تم نقل جثمانه للقاهرة ودفن بهذا الجامع.

وصف الجامع[عدل]

يتكون المسجد من مستطيل مساحته 24x33 متر وهو من المساجد المعلقة وهي نوع من المساجد يكون مرتفعا عن سطح الشارع والمسجد عبارة عن قبة يحيط بها ثلاث أروقة مسقوفة بقباب أخرى أصغر من القبة الرئيسية وتلك القباب محمولة على أعمدة رخامية ونجد المحراب في جنوب شرق المسجد أسفل القبة الرئيسية وقد تم تكسيته بالرخام بينما منبر الجامع مطعم بالصدف وقد فتحت في رقبة القبة عدة نوافذ مغطاة بشبابيك من الجص والزجاج الملون والتي تعمل على أضائة صحن الجامع بأضائة ملونة من خلال أنعكاس أشعة الشمس عليها.و قد تم زخرفة باطن القبة بنقوش مذهبة. للجامع مدخلان أحداهما في الجهة الشرقية مواجها للجامع الأزهر والمدخل الثاني في الجهة الشمالية يطل على ميدان الأزهر.

مئذنة الجامع[عدل]

يتميز جامع محمد بك أبو الذهب بمئذنته الفريدة والتي تقع بنهاية الطرقة الجنوبية وهي عبارة عن مئذنة مكونة من ثلالث طوابق تنتهي بخمسة رؤؤس وهي شديدة الشبه بمئذنة جامع قانصوه الغوري


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام


عدد المساهمات : 9900
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 48

أضرحة في مصر - صفحة 2 Empty رد: أضرحة في مصر

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأربعاء يناير 02, 2019 1:07 pm

مسجد أحمد كتخدا[عدل]






اذهب إلى التنقل

اذهب إلى البحث



Arwikify.svg

مسجد أحمد كتخدا أو مسجد العزب بناه أحمد كتخدا العزب سنة 1109هـ / 1697م. وقد ظهر على خريطة الحملة الفرنسية باسم مسجد العزب. يتقدم الجامع من الناحية الشمالية الشرقية رواق بسقف من الخشب بصدره محراب صغير. وللجامع مدخلان احدهما رئيسي بالجهة الشمالية الشرقية والثاني فرعي بالجهة الشمالية الغربية. الجامع كائن داخل قلعة صلاح الدين ( قلعة الجبل ) ويتبع منطقة آثار القلعة.[1]

انظر أيضاً[عدل]
قائمة آثار إسلامية مصرية
قائمة مساجد القاهرة

مصادر[عدل]

مشاريع شقيقة في كومنز صور وملفات عن: مسجد أحمد كتخدا

1.^ المسالك





˅
ع ·
ن ·
ت


مساجد القاهرة



الفتح الإسلامي
(640م)

مسجد عمرو بن العاص (641م)

علم مصر



العصر الأموي
(661م – 750م)

مسجد مسلمة بن مخلد



العصر الطولوني
(868م – 905م)

مقالة جيدة مسجد ابن طولون (879م)



العصر الفاطمي
(969م – 1171م)

مقالة مختارة الجامع الأزهر (972م) · مسجد الحاكم بأمر الله (1013م) · مسجد أبو الخير الكليباتي · مسجد الجيوشي (1085م) · مسجد الإمام الحسين (1154م) · مسجد الأقمر (1125م) · مسجد الصالح طلائع (1160م) · مسجد خضرة الشريفة



العصر الأيوبي
(1174م – 1250م)

مسجد محمد بن أبى بكر الصديق (القاهرة) · مسجد السادات المالكية · مسجد ساعي البحر · مسجد عفان البغدادي · مسجد الشيخ الطحاوي · مسجد أبو علي منصور الجوذري · مسجد راشدة · مسجد سيدي العجمي · مسجد غبن · مسجد الرصد · مسجد الإمام الليث بن سعد · مسجد الحبيبي



عصر المماليك البحرية
(1250م - 1382م)

مسجد الظاهر بيبرس (1269م) · مسجد ومدرسة وخانقاه علاء الدين البندقدار (1284م) · مقالة جيدة مجموعة السلطان المنصور قلاوون (1285م) · مسجد ومدرسة سنجر الجاولي (1304م) · مسجد ومدرسة الناصر قلاوون بشارع المعز (1304م) · مسجد الأمير قوصون (1330م) · مسجد ألماس الحاجب (1330م) · مسجد ومدرسة الناصر قلاوون بالقلعة (1334م) · مسجد بشتاك الناصري (1337م) · مسجد الطنبغا المارداني (1339م) · مسجد أصلم السلحدار (1345م) · مسجد إبراهيم أغا مستحفظان (1347م) · مجموعة الأمير شيخو العمري الناصري (1349م) · مسجد ومدرسة صرغتمش الناصري (1356م) · مقالة جيدة مسجد ومدرسة السلطان الناصر حسن (1362م) · مسجد ومدرسة أم السلطان شعبان · مسجد ومدرسة الأمير أسنبغا (1370م) · مسجد ومدرسة ألجاي اليوسفي (1373م)



عصر المماليك البرجية أو الشراكسة
(1382م - 1516م)

مسجد ومدرسة أيتمش البجاسي (1383م) · مقالة جيدة مجموعة السلطان الظاهر برقوق (1386م) · مسجد جمال الدين محمود الاستادار (1395م) · مسجد جمال الدين يوسف الاستادار (1407م) · زاوية وسبيل الناصر فرج بن برقوق (1408م) · مسجد ومدرسة وخانقاه الناصر برقوق (1410م) · مقالة جيدة مسجد السلطان المؤيد شيخ (1410م) · مسجد قاني باي المحمدي (1413م) · مسجد ومدرسة الأمير فخر الدين (1418م) · مسجد ومدرسة القاضي عبد الباسط (1420م) · مسجد ومدرسة الأشرف برسباي (1424م) · مسجد جاني بك الأشرفي (1427م) · مسجد ومدرسة حسن السويدي (1430م) مسجد وخانقاه الأشرف برسباي (1432م) · مسجد ومدرسة جوهر اللالا (1440م) · مسجد ومدرسة ابن تغري بردي (1440م) · مسجد ومدرسة قراقجا الحسني (1441م) · مسجد ومدرسة وخانقاه زين الدين يحيى (1444م) · مسجد لاجين السيفي (1449م) مسجد ومدرسة السلطان جقمق (1451م) · مسجد ومدرسة السلطان إينال (1456م) · مسجد عمر بن الفارض (1460م) · مسجد سيدي مدين الأشموني (1465م) · مسجد فاطمة شقرا (1468م) · مقالة جيدة مسجد قايتباي (1472م) · مسجد سلطان شاه (1475م) · مسجد يشبك من مهدي (1477م) · مسجد ومدرسة أبو بكر مزهر (1480م) · مسجد قايتباي (الروضة) (1481م) · مسجد قجماس الإسحاقي (1481م) · مسجد الأمير أزبك اليوسفي (1495م) · مسجد ومدرسة الأمير خاير بك (1502م) · مسجد قاني باي الرماح (1503م) · مقالة جيدة مسجد ومدرسة الغوري (1504م) · مسجد الأمير قرقماس (1507م) · مسجد الشيخ عبد القادر الدشطوطي (1508م) · مسجد ومدرسة بيبرس الخياط (1515م) · مسجد الشيخ مطهر · مسجد الشيخ الزاهد · مسجد تنم الرصاص · مسجد جلال الدين السيوطي (القاهرة) · مسجد المزهرية



العصر العثماني
(1517م - 1805م)

مسجد الدمرداش (1523م) · مسجد سليمان باشا الخادم (1529م) · مسجد شاهين الخلوتي (1538م) · مسجد المحمودية (1568م) · مسجد سنان باشا (1591م) · مسجد الملكة صفية (1610م) · مسجد يوسف أغا الحين (1625م) · مسجد البرديني (1629م) · مسجد آق سنقر الفرقاني (1669م) · مسجد ذو الفقار (1680م) · مسجد أحمد كتخدا (1697م) · مسجد مصطفى جوربجي ميرزا (1698م) · مسجد محمد بك أبو الذهب (1703م) · مسجد ومدرسة آلتي برمق (1719م) · مسجد عثمان كتخدا (1734م) · مسجد الفكهاني (1736م) · مسجد عبد الرحمن كتخدا (1754م) · مسجد كريم الدين الخلوتي (1759م) · مسجد يوسف جوربجي (1763م) · مسجد السادات الوفائية (1777م) · مسجد الخضيري · مسجد حسن كتخدا الشعراوي



عصر الأسرة العلوية (1805م - 1953م)

مسجد حسن باشا طاهر (1809م) · مقالة جيدة مسجد محمد علي (1830م) · مسجد سليمان أغا السلحدار (1839م) · مقالة جيدة مسجد الرفاعي (1911م) · مسجد السيدة زينب (1940م) · مسجد عمر مكرم



العصر الحديث

مسجد جمال عبد الناصر (1965م) مسجد السيدة عائشة (1971م) · مسجد الفتح (1990م) · مسجد رابعة العدوية (1993م) · مسجد الشرطة (الشيخ زايد) (2012م) · مسجد المشير طنطاوي (2015م) · مسجد الشرطة (الدراسة) · مسجد الرحمن الرحيم · مسجد آل رشدان · مسجد أبو المكارم الزغل · مسجد حسن الشربتلي · مسجد الحصري · مسجد مصطفى محمود · مسجد النور · مسجد الرحمن · مسجد الشرطة (القاهرة الجديدة) (2017م) · مسجد الفتاح العليم (القاهرة)



أخرى

مسجد الإمام زين العابدين · مسجد السيدة رقية · مسجد السيدة فاطمة · مسجد السيدة سكينة · مسجد السيدة نفيسة · مسجد عقبة بن عامر الجهيني · مسجد داعى الدار · مسجد الحامدية الشاذلية · مسجد قاهر التتار · مسجد فاضل باشا · مسجد السلطان أبو العلا · مسجد العزيز بالله · مسجد صلاح الدين الأيوبي



_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام


عدد المساهمات : 9900
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 48

أضرحة في مصر - صفحة 2 Empty رد: أضرحة في مصر

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأربعاء يناير 02, 2019 1:08 pm


رسالة الملكة تي

زوجة الملك امنحوتب الثالث وأم الملك امنحوتب الرابع (اخناتون)

كما وردت بكتاب معالم تاريخ وحضارة مصر – القسم الأول- د سيد توفيق







( وتوضح لنا مراسلات تل العمارنة – أن الملكة تي أم أمنحوتب الرابع قد أرسلت للملك الميتاني توشراتا خطاب تبلغه فيه بموت زوجها أمنحوتب الثالث وترجوه أن يستمر في صداقته وعلاقته الودية مع ابنها فرعون مصر الجديد أمنحوتب الرابع وقد أجاب توشراتا –وهو ابن الملك السابق - علي خطاب تي بأن عليها أن تقنع ابنها بالمحافظة علي هذه العلاقات الودية بين مصر ودولة الميتاني وقد يستدل من هذه الخطابات أن أمنحوتب الرابع لم يعتل عرش مصر إلا بعد وفاة والده – أي لم يكن شريكا معه في الحكم - وفي نفس الوقت برهان علي قوة نفوذ الملكة تي سواء في السياسة الداخلية أو الخارجية )

معالم تاريخ وحضارة مصر – القسم الأول – د سيد توفيق- صفحة 198

وقد تزوج هذا الفرعون فتاة من عامة الشعب ولم يتزوج أميرة ملكية ، وكانت مصر في عهده قد تأثرت بثقافات وحضارات الشعوب الأخرى التي شملتها الإمبراطورية المصرية فأصبح المصريون أكثر مرونة في تقاليدهم الدينية القديمة وكانت زوجته اسمها الملكة ( تي )

وفي هذا العصر بدأ المصريون يقيمون التماثيل للملكات جالسات جنباً إلي جنب بجوار الملوك وفي نفس الحجم<!--[if !supportFootnotes]-->[2]<!--[endif]-->

وعندما جلس هذا الفرعون علي عرش مصر كانت الخزائن عامرة بالذهب وجميع الولايات مستقرة ، وكانت الخيرات تعم البلاد وبدأ الناس يعيشون حياة الترف وازدهر الفن وإقامة المباني الرائعة ذات النقوش البديعة في كل مكان وكان هذا الفرعون وزوجته من أصحاب الذوق الفني الرفيع ،

وعقب وفاة الملك أمنحوتب الثالث تولي ابنه أمنحوتب الرابع عرش مصر وهو يعتبر عاشر ملوك الأسرة الثامنة عشرة الفرعونية وكان عمره لا يزيد عن 16 عاماً فعاونته أمه الملكة تي في إدارة البلاد

وقد استمر حكم هذا الملك لمدة 18 سنة ، أي من حوالي سنة 1353 قبل الميلاد إلي سنة 1335 قبل الميلاد وقد بدأ امنحوتب الرابع حكمه مثل أسلافه من الملوك بتقديم الولاء للإله آمون الإله الرسمي للدولة وتلقب بالألقاب المعتادة المتوارثة ، ثم تزوج من الأميرة الجميلة نفرتيتي

وما كادت الأمور تستتب للملك أمنحوتب الرابع حتي بدأ يفكر في دينه الجديد والدعوة له ، وإلي إله واحد يكمن في قرص الشمس أطلق عليه اسم الإله آتون

وأقام معبد لعبادة قرص الشمس التي كان يعتبرها مصدر القوة مما جعل كهنة آمون يشعرون بالخطر علي الآلهة أمام هذا الانقلاب الديني الكبير ثم قام بتغيير اسمه من امنحتب الرابع إلي إخناتون وتعني ( المفيد للشمس )<!--[if !supportFootnotes]-->[3]<!--[endif]--> واشتد العداء بينه وبين كهنة آمون بل إن أمه الملكة تي غضبت أيضاً من هذا التحول الغريب علي الأسرة ولم يكن اخناتون من الملوك المحاربين فبدأت الولايات واحدة واحدة تنفصل عن حكم مصر وتتداعي أركان الإمبراطورية التي أقامها أجداده المحاربين وتنهار ، وقام بتشييد عاصمة جديدة له ولعائلته ولأتباعه وأطلق عليها "أفق آتون" وهي المدينة المعروفة حالياً بتل العمارنة علي البر الشرقي للنيل بالقرب من ملوي<!--[if !supportFootnotes]-->[4]<!--[endif]-->

مما أدي إلي تدبير مؤامرات لقتله والتخلص منه لإنقاذ الإمبراطورية المصرية من الانهيار الكامل

وفيما يلي مقطع صغير جداً من النشيد الذي كان يتعبد به إلي الإله آتون الذي كان يعبده

( ما أعظم أعمالك التي عملتها ، إنها خافية علي الناس أيها الإله الأوحد ، الذي لا شبيه له ،

لقد خلقت الدنيا كما شئت عندما كنت وحدك ، الناس والماشية والوحوش الضارية وكل ما علي الأرض يسعي علي قدميه وكل ما يرتفع في السماء يطير بجناحيه ، تضع كل شئ في مكانه إنك أنت الذي يمدهم بما يحتاجونه ويحصل كل شخص علي طعامه وسنوات حياته مقدره له )<!--[if !supportFootnotes]-->[5]<!--[endif]-->


<!--[if !supportFootnotes]-->

--------------------------------------------------------------------------------
<!--[endif]-->

<!--[if !supportFootnotes]-->[1]<!--[endif]--> مصر الفرعونية ( أحمد فخري ) صـ 309


[3] مصر الفرعونية ( أحمد فخري ) صـ 317


<!--[if !supportFootnotes]-->[4]<!--[endif]--> معالم تاريخ وحضارة مصر – القسم الأول – د سيد توفيق- صفحة 201


<!--[if !supportFootnotes]-->[5]<!--[endif]--> مصر الفرعونية ( أحمد فخري ) صـ 326


تم النشر قبل 30th March 2016 بواسطة من عجائب تاريخ مصر





عرض التعليقات







Mar

27




108 :دليل الاثار الاسلامية و القبطية و اليهودية و المصرية


نقلاً عن صفحة القاهرة التاريخية




[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]

تم النشر قبل 27th March 2016 بواسطة من عجائب تاريخ مصر





عرض التعليقات







Mar

27




علي باشا مبارك يصف جامع وقبة السلطان الأشرف قنصوة الغوري





من كتاب الخطط التوفيقية – الجزء الثاني – صفحة 24 ، 25







وبوسط هذا الشارع جامع الغوري المشهور يصعد إليه بدرج علي يمين المار من الغورية طالباً باب زويلة أنشأه السلطان قانصوة الغوري مدرسة تشتمل علي إيوانين كبيرين وآخرين صغيرين ومنبر من الخشب النقي بديع الصنعة يقصده السياحون للفرجة ويقال أن بها طلسماً لمنع الذباب أن يدخلها ولها منارة عظيمة مرتفعة وأنشأ في مقابلتها خانقاه ومكتباً وسبيلاً ومدفناً عليه قبة ووقف علي جميع ذلك أوقافاً كثيرة وذلك في سنة إحدي عشر وتسعمائة وهي عامرة إلي الآن وشعائرها مقامة من ريع أوقافها بنظر الديوان ، وذكر ابن سنبل أنه كان محلها مسجد متخرب وكان في مقابلته مسجداً آخر متخرب أيضاً وأراد أحد الطواشية أن يجدد أحدهما فمنعه السلطان الغوري وبني مدرسته هذه وقبة المدفن والسبيل في محلهما انتهي ، وقيل أن هذه القبة بناها الملك الغوري للآثار النبوية التي منها مصحف بخط أمير المؤمنين عثمان بن عفان قيل أنه هو الذي كان أمامه لما قتل وعليه دمه قال الشيخ حسن بن حسين المعروف بابن الطولوني الحنفي المولود سنة اثنتين وثلاثين وثمنمائة في كتابه النزهة السنية في أخبار الخلفاء والملوك المصرية عند ذكر الملك الأشرف أبي النصر قانصوه الغوري وقد جدد مولانا السلطان عز نصره للمصحف العثماني الذي بمصر المحروسة بخط مشهد الحسين جلدا بعد أن آل جلده الواقي له من التلف والعدم ولمكثه من زمن السيد عثمان إلي يومنا هذا فألهم الله تعالي مولانا المقام الشريف خلد الله ملكه بطلبه إلي حضرته بالقلعة الشريفة ، ورسم بعمل الجلد المعظم المتناهي في عمله لاكتساب أجره وثوابه وأن يعمل له وقاية من الخشب المنقوش بالذهب والفضة وأنواع التحسين وبرز أمره الشريف بعمارة قبة معظمة تجاه المدرسة التي أنشأها بخط الشرابشيين بسوق الجمالون وسوق الخشيبة بمباشرة الجناب العالي الأميري الفاضلي السيفي ثاني بيك الخازندار وناظر الحسبة الشريفة وما مع ذلك وأن تكون القبة المعظمة المأمور بعملها إن شاء الله تعالي مناظرة في الحسن والاتقان لما سبق كما رتبها بنظره الشريف ليكون فيها ما خصه الله تعالي به من تعظيمها بالمصحف العثماني والآثار الشريفة النبوية وغير ذلك من مصاحف وربعات انتهي ،


وهذه القبة موجودة إلي الآن وتعرف بمدفن الغوري وقد حصل بها بعض تشعيث وتخريب وبقيت كذلك مدة إلي أن جعل محمود باشا الشهير بالبارودي ناظراً علي الأوقاف فشرع في ترميمها وكلف مهندسي الأوقاف بعمل رسم لذلك حتي ترجع كأصلها بلا زيادة ولا نقص فاهتموا في ذلك وعملوا الرسم وقرروا بشراء الدكاكين المزاحمة لبابها المشرف علي الشارع ثم شرعوا في العمل فجددوا سقف الإيوان وعملت القبة من البغدادلي والشبابيك من الخشب عوضاً عن الشبابيك الجبس لأن أغلبها كان قد تهدم ووقع وعما قريب تتم إن شاء الله تعالي ،


وقد دخلت هذا المدفن وطفت بأطرافه فوجدته محكم البناء جميعه بالحجر الآلة وسمك حيطانه يقرب من مترين ونصف وقبته شامخة الارتفاع وأبوابها ملبسة بالنحاس علي أشكال متنوعة يتكون من مجموعها شكل لطيف ، ووجدت هناك باباً لليوان ينزل منه إلي حوش سماوي به عند الضلع القبلي قبر السلطان طومان باي الذي شنقه السلطان سليم بعد استيلائه علي مصر وتمهيد أمورها ، ويشاع علي ألسنة الناس أنه كان هناك مقعد لجلوس السلطان الغوري به في بعض الأوقات - - -
وهذا الشارع اليوم من أعظم شوارع القاهرة وأبهجها وهو عامر دائماً وبه الخانات والحوانيت والوكائل المشحونة بالبضائع من أنواع الأقمشة الحرير وغير ذلك وبأعلاها مساكن









تم النشر قبل 27th March 2016 بواسطة من عجائب تاريخ مصر





عرض التعليقات










Mar

27




بيرم وعرابي





من كتاب الأعمال الكاملة لبيرم التونسي








الحماس ما تبط من أيام عرابي وانتهينا



لنجليز شالوا المدافع والطوابي واتلهينا



الخازوق ماسك متين والفرقة تبني بالمدافع



والحقوق تطلبها بالروب والجوانتي وابقي رافع



للبلد جايبين حكمدار من جلاسكو واستلمها



متحمص لو كان في مدريد ولا مسكو كان هدمها



في الفوتيل قاعد أمير والشغل داير حمري جمري



ون زغر لاعظم وزير بردون يا ماهر بطنه تجري



مشروعات اتنفذت وسيادنا تنهب في الفوايد



من سكات ون كنت تزعل يللا هبهب في الجرايد



المعسكر ينبني يوم المفاوضة ونت مالك



دي الأوامر ، والمرافعات والمعارضة خلوها لك



وقت ما يهف الغرام قول ياللابينا عالمراتب



ستميت كبتن يجولك ع المدينة م المراكب



نتفق أو نختلف برضه انت تطلع بالبشاشة



والنشان الحلو في صدرك بيلمع وانت باشا



ياللي قصر الزعفران مقفول عليكم كلمونا



سلمتكم مصر روحها بين يديكم طمنونا















[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]




تم النشر قبل 27th March 2016 بواسطة من عجائب تاريخ مصر





عرض التعليقات







Mar

22




الجبرتي يصف أسعار السلع سنة 1167 ه - 1754م وهو العام الذي ولد فيه



نقلاً عن كتاب عجائب الآثار في التراجم والأخبار لعبد الرحمن الجبرتي حيث كتب ما يلي :






، ،- - - ، ومصر في تلك المدة هادية من الفتن والشرور والإقليم القبلي والبحري أمن وأمان والأسعار رخية والأحوال مرضية ، واللحم الضاني المجروم من عظمه رطله بنصفين والجاموسي بنصف والسمن البقري عشرته بأربعين نصف فضة ، اللبن المنعاد كذلك والمكرر قنطاره بألف نصف والعسل القطر قنطاره بمائة وعشرين نصفاً وأقل ، والرطل البن القهوة بأثني عشر نصفاً والتمر يجلب من الصعيد في المراكب الكبار ويصب علي ساحل بولاق مثل عرم الغلال ويباع بالكيل والأردب ، والأرز أردبه بأربعمائة نصف ، والعسل النحل قنطاره بخمسمائة نصف وشمع العسل رطله بخمسة وعشرين نصفاً وشمع الدهن بأربعة أنصاف والفحم قنطاره بأربعين نصفاً والبصل قنطاره بسبعة أنصاف وفسر علي ذلك

يقول جامعه : أني أدركت بقايا تلك الأيام وذلك أن مولدي كان في سنة 1167ه ولما صرت في سن التمييز رأيت الأشياء علي ما ذكر إلا قليلا وكنت أسمع الناس يقولون الشئ الفلاني زاد سعره عما كان في سنة كذا ، وذلك في مبادئ دولة إبراهيم كتخدا وحدوث الاختلال في الأمور ,

وكانت مصر إذ ذاك محاسنها باهرة وفضائلها ظاهرة ولأعدائها قاهرة ، ويعيش رغداً بها الفقير وتتسع للجليل والحقير ، وكان لأهل مصر سنن وطرائق في مكارم الأخلاق لا توجد في غيرهم ، أن في كل بيت من بيوت جميع الأعيان مطبخين أحدهما أسفل رجالي ، والثاني في الحريم ، فيوضع في بيوت الأعيان السماط في وقتي العشاء والغداء مستطيلاً في المكان الخارج مبذولاً للناس ، ويجلس بصدره أمير المجلس وحوله الضيفان ، ومن دونهم مماليكه وأتباعه ، ويقف الفراشون في وسطه يفرقون علي الجالسين ويقربون إليهم ما بعد عنهم من القلايا والمحمرات ، ولا يمنعون في وقت الطعام من يريد الدخول أصلاً ويرون أن ذلك من المعايب

حتي أن بعضي ذوي الحاجات عند الأمراء إذا حجبهم الخدام أنتظروا وقت الطعام ودخلوا فلا يمنعهم الخدم في ذلك الوقت ، فيدخل صاحب الحاجة ويأكل وينال غرضه من مخاطبة الأمير ، لأنه إذا نظر علي سماطه شخصاً لم يكن رآه قبل ذلك ولم يذهب بعد الطعام عرف أن له حاجة ، فيطلبه ويسأله عن حاجته فيقضيها له ، وإن كان محتاجاً واساه بشئ ، ولهم عادات وصدقات في أيام المواسم ، مثل أيام أول رجب والمعراج ونصف شعبان وليالي رمضان والأعياد وعاشوراء والمولد الشريف ، يطبخون فيها الأرز باللبن والزردة ويملأون من ذلك قصاعاً كثيرة ويفرقون منها علي من يعرفونه من المحتاجين ، ويجتمع في كل بيت الكثير من الفقراء فيفرقون عليهم الخبز ويأكلون حتي يشبعوا من ذلك اللبن والزردة ، ويعطونهم بعد ذلك دراهم ولهم غير ذلك صدقات وصلات لمن يلوذ بهم ، ويعرفون منه الإحتياج ،

وذلك خلاف ما يعمل ويفرق من الكعك المحشو بالسكر والعجمية والشريك علي المدافن والترب في الجمع والمواسم ،

كذلك أهل القري والأرياف فيهم من مكارم الأخلاق ما لا يوجد في غيرهم - - - ، فإن أقل ما فيهم إذا نزل به ضيف ولو لم يعرفه أجتهد وبادر بقراه في الحال وبذل وسعه في إكرامه وذبح له ذبيحة في العشاء ، وذلك ما عدا مشايخ البلاد والمشاهير من كبار العرب والمقادم ، فإن لهم مضايف واستعدادات للضيوف ، ومن ينزل عليهم من السفر والأجناد ، ولهم مساميح وأطيان في نظير ذلك خلفاً عن سلف إلي غير ذلك مما يطول شرحه ويعسر استقصاؤه








تم النشر قبل 22nd March 2016 بواسطة من عجائب تاريخ مصر





عرض التعليقات







Mar

18




السادات وحلاوة النصر





مقتطفات من خطاب الرئيس محمد أنور السادات بتاريخ 16 أكتوبر 1973







لست أظنكم تتوقعون مني أن أقف أمامكم لكي نتفاخر معاً ونتباهي بما حققناه في أحد عشر يوماً من أهم وأخطر بل أعظم وأمجد أيام تاريخنا


وربما جاء يوم نجلس فيه معا لا لكى نتفاخر ونتباهى,


ولكن لكى نتذكر وندرس ونعلم أولادنا وأحفادنا جيلا بعد جيل ,


قصة الكفاح ومشاقة, ومرارة الهزيمة و ألامها,


وحلاوه النصر وآماله,


نعم سوف يجئ يوم نجلس فيه لنقص ونروى ماذا فعل كل منا فى موقعه ....


وكيف حمل كل منا أمانته وأدى دوره,


كيف خرج الأبطال من هذا الشعب وهذه الامة فى فترة حالكة ساد فيها الظلام, ليحملوا مشاعل النور وليضيئوا الطريق حتى تستطيع أمتهم ان تعبر الجسر ما بين اليأس والرجاء


إن القوات المسلحة المصرية قامت بمعجزة علي أي مقياس عسكري ، لقد أعطت نفسها بالكامل لواجبها ، استوعبت العصر كله تدريباً وسلاحاً ، وعلماً واقتداراً


وحين أصدرت لها الأمر أن ترد علي استفزاز العدو وأن تكبح جماح غروره فإنها أثبتت نفسها ، وأن هذه القوات أخذت في يدها بعد صدور الأمر لها زمام المبادأة وحققت مفاجأة العدو وأفقدته توازنه بحركتها السريعة


ولست أتجاوز إذا قلت أن التاريخ العسكري سوف يتوقف طويلاً بالفحص والدرس أمام عملية السادس من أكتوبر 1973 حين تمكنت القوات المسلحة المصرية من اقتحام مانع قناة السويس الصعب واجتياح خط بارليف المنيع وإقامة رؤوس جسور لها علي الضفة الشرقية من القناة بعد أن أفقدت العدو توازنه كما قلت في ست ساعات


إن هذا الوطن يستطيع أن يطمئن ويأمن بعد خوف أنه قد أصبح له درع وسيف


وقد كنا نطمئن بعطف العالم ونحن الان نعتز باحترامه


واقول لكم بصدق وأمانه أننى افضل احترام العالم ولو بغير عطف


على عطف العالم اذا كان بغير احترام


وأحمد الله


تم النشر قبل 18th March 2016 بواسطة من عجائب تاريخ مصر





عرض التعليقات










Mar

16




مقتطفات من كتب العبقريات لعباس محمود العقاد



مقتطفات من كتب العبقريات لعباس محمود العقاد






من كتاب عبقرية محمد صلي الله عليه وسلم






( كان عالماً متداعياً قد شارف النهاية - - خلاصة ما يقال فيه أنه عالم فقد العقيدة كما فقد النظام - - أي أنه فقد أسباب الطمأنينة في الباطن والظاهر - - طمأنينة الباطن التي تنشأ من الركون إلي قوة في الغيب تبسط العدل وتحمي الضعيف وتجزي الظالم وتختار الأصلح الأكمل من جميع الأمور ، وطمأنينة الظاهر التي تنشأ من الركون إلي دولة تقضي بالشريعة وتفصل بين البغاة والأبرياء وتحرس الطريق وتخيف العائثين بالفساد )<!--[if !supportFootnotes]-->[1]<!--[endif]-->

( بيزنطة قد خرجت من الدين إلي الجدل العقيم الذي أصبح بعد ذلك علماً عليها وتضاءلت سطوتها في البر والبحر حتي طمع فيها من كان يحتمي بجوارها ، وفارس قد سخر فيها المجوس من دين المجوس – وكمنت حول عرشها كوامن الغيلة وبواعث الفتن ونوازع الشهوات ، والحبشة ضائعة بين الأوثان المستعارة من الحضارة تارة ومن الهمجية تارة - عالم يتطلع إلي حال غير حاله - عالم يتهيأ للتبديل أو للهدم ثم البناء - - )<!--[if !supportFootnotes]-->[2]<!--[endif]-->






من كتاب عبقرية خالد

( واحتالوا علي التوفيق بينهم بتقسيم المفاخر والمراسم علي بطونهم وزعمائهم حسب أقدارهم ومزاياهم ، فانتهي الشرف إلي عشرة بطون هم هاشم وأمية ونوفل وعبد الدار وأسد وتيم ومخزوم وعدي وجمح وسهم ، فكانت لهاشم سقاية الحاج وكانت لأمية راية الحرب يخرجها عند القتال ليسلموها إلي قائدهم المختار ، وكانت لنوفل الرفادة وهي إعانة الحجاج المنقطعين بالمال ، وكانت لعبد الدار السدانة والحجابة واللواء ، وكانت لبني أسد المشورة أو رئاسة مجلس الشورى في مهمات الأمور ، وكانت لبني تيم الديات والمغارم وكانت لبني جمح الأيسار والأزلام ولبني سهم الحكومة والأموال المحجرة وظلوا يتولونها جيلاً بعد جيل إلي ظهور الإسلام – - ولم يكن لهذه الوظائف الموزعة شأن واحد في جميع الأوقات والأحوال بل كانت تعلو وتهبط علي حسب الزعيم الذي يتولاها وعلي حسب القوة التي يكون عليها بيته عند ولايته إياها ولكننا إذا نظرنا إليها نظرة مجملة وجدنا منها ما كان يقصد به " جبر الخاطر " والإرضاء - - - ولم تجد بينها سلطات فعالة - - غير ثلاث متفرقات وهي السلطة الروحية لهاشم وعبد الدار والسلطة السياسية لأمية والسلطة العسكرية لمخزوم )<!--[if !supportFootnotes]-->[3]<!--[endif]-->

من كتاب عبقرية خالد

( فالذي لا ريب فيه أن الصحراء قد تعاقبت فيها الأجيال علي حروب العصابات التي تشترك فيها القبائل أبداً بين عادية ومعدو عليها وأن البدوي قد عاش زمناً كما جاء في التوراة " يده علي كل إنسان ويد كل إنسان عليه " فحصل من ذلك حكمة مطبوعة يصح أن تسمي " حاسة الحرب " أو أهبة الميدان الخالد التي لا تفارقه في ليل أو نهار فلا يزال حياته في حيطة المدافع واستعداد المهاجم ويقظة القلب للنضال الذي يتعرض له بين مضطر مغتصب أو طائع مختار وهذه الملكة لا تحصل لأبناء المدن الذين يندبون للقتال بين آونة وأخري ويتدربون عليه كأنه عمل يؤدي في مكان العمل ثم يطرح عن العاتق في سائر الأوقات )<!--[if !supportFootnotes]-->[4]<!--[endif]-->

( -- النهضة العربية لم يكتب لها النصر لأن الفرس والروم كانوا يستحقون الهزيمة وكفي بل هي قد انتصرت لأنها كانت تستحق النصر بأسبابه التي لا مصادفة فيها ولا محاباة ولا محل لها لفلتة نادرة لا تقبل التكرار وإنما كانت أسباب النصر عند العرب ناقصة فتمت في أوانها فغلبوا بوسائل الغلبة جميعها - )<!--[if !supportFootnotes]-->[5]<!--[endif]-->
















من كتاب عبقرية الصديق :

(- - فأبغض شئ كان إلي نفسه الكريمة قول من كانوا يقولون إن النبوة تمهيداً لدولة هاشمية أو وراثة دنيوية ولهذا أثر عنه أنه لم يول أحداً من قرابته ولاية أو عمالة في مكة والمدينة أو في غيرهما ، بل أصهر إلي أبي سفيان واتخذ معاوية كاتباً للوحي وأمر يوم فتح مكة منادياً ينادي في الناس " - - من دخل المسجد فهو آمن ومن دخل دار أبي سفيان فهو آمن " ليمحو من نفوس بني أمية حزازة العصبية بينهم وبين بني هاشم ولا يدع في سرائرهم مجالاً للظن بأنها غلبة أسرة علي أسرة أو بطن من قريش علي سائر بطونها وقال عليه السلام " إن هذا الأمر في قريش لا يعاديهم أحد إلا كبه الله علي وجهه ما أقاموا الدين " ولم يقل " في بني هاشم " أو في بني عبد المطلب ولو شاء لقال ، ولا ريب أنه عليه السلام لم يؤثر قريشاً بالأمر يومئذ لأنه يؤثر العصبية لبني قبيلته وقومه ، ولكنه آثرهم للحكمة السياسية البينة التي لا يسهو عنها الهداة المسئولون عن مصائر الأمم في عصر من العصور فقريش هم أصحاب السيادة في مكة وهي كعبة الإسلام وعاصمة الدولة الإسلامية في ذلك الحين ولن تفلح دولة يكون أهل العاصمة فيها أول الثائرين عليها والمنكرين لذويها - - )<!--[if !supportFootnotes]-->[6]<!--[endif]-->

من كتاب عبقرية الصديق :

( - - فشيع البعثة وهو ماشي علي قدميه وعبد الرحمن بن عوف يقود دابته بجواره ، فقال أسامة : يا خليفة رسول الله والله لتركبن أو لأنزلن ، فقال : والله لا تنزل ووالله لا أركب وما علي أن أغبر قدمي في سبيل الله ساعة ، ثم استأذن أسامة قائلاً : إن رأيت أن تعينني بعمر فافعل ، فعاد عمر بإذنه ، بإذن القائد الذي هو في مقام الطاعة هناك حتي علي الخليفة وعلي أكبر الصحابة من بعده ثم قال لأسامة : اصنع ما أمرك به رسول الله صلي الله عليه وسلم ولا تقصرن في شئ من أمر رسول الله - - )

( - - لا تخونوا ، ولا تغلوا ، ولا تغدروا ، ولا تمثلوا ، ولا تقتلوا طفلاً صغيراً ولا شيخاً كبيراً ولا إمرأة ولا تعقروا نخلاً ولا تحرقوه ولا تقطعوا شجرة مثمرة ولا تذبحوا شاة ولا بقرة إلا لمأكله ، وسوف تمرون بأقوام قد فرغوا أنفسهم في الصوامع فدعوهم وما فرغوا أنفسهم له ، وسوف تقدمون علي قوم يأتونكم بآنية فيها ألوان الطعام فإذا أكلتم منها شيئاً بعد شئ فاذكروا اسم الله عليها ، وتلقون أقواماً قد فحصوا أوساط رءوسهم ، وتركوا حولها مثل العصائب فأخفقوهم بالسيف خفقاً ، اندفعوا باسم الله - - )<!--[if !supportFootnotes]-->[7]<!--[endif]-->

( - - لو لم يكن المسلمون علي قوة لما خرج من عندهم هؤلاء ، - - - فإذا كان بقاء أسامة بالمدينة جائزاً لدفع خطر فإرساله كذلك جائز لدفع خطر مثله وفازت الدولة بين هذا وذاك بدرس الطاعة وهو يومئذ ألزم الدروس )<!--[if !supportFootnotes]-->[8]<!--[endif]-->

(- - وليس أكثر من الشواهد التي تشهدنا علي قوة الدين في نفوس من آمن به إلا أننا نعلم بينها شاهداً لأصدق في الدلالة علي تلك القوة من أن يدين المرء نفسه بالدين أمام أعدائه ، كما يدينها به أمام إخوانه في اعتقاده ، ومن شواهد ذلك في إسلام الصديق أنه كره المثلة بأعدي الأعداء في ميدان القتال ، فلما بعث إليه عمرو بن العاص برأس بنان بطريق الشام أنكر فعله أشد الإنكار ، ولم يخفف من إنكاره قول عقبة ابن عامر له : إنهم يصنعون ذلك بنا ، بل قال : أيستنون بفارس والروم ؟ لا يحمل إلي رأس ، إنما يكفي الكتاب والخبر - - )<!--[if !supportFootnotes]-->[9]<!--[endif]-->





<!--[if !supportFootnotes]-->

--------------------------------------------------------------------------------
<!--[endif]-->

<!--[if !supportFootnotes]-->[1]<!--[endif]--> عبقرية محمد ( صلي الله عليه وسلم ) ( عباس محمود العقاد ) صـ9


<!--[if !supportFootnotes]-->[2]<!--[endif]--> عبقرية محمد (صلي الله عليه وسلم) ( عباس العقاد ) صـ 9


<!--[if !supportFootnotes]-->[3]<!--[endif]--> عبقرية خالد ( عباس العقاد ) صـ 15


<!--[if !supportFootnotes]-->[4]<!--[endif]--> عبقرية خالد ( عباس العقاد ) صـ 6


<!--[if !supportFootnotes]-->[5]<!--[endif]--> عبقرية خالد ( عباس العقاد ) صـ 11


<!--[if !supportFootnotes]-->[6]<!--[endif]--> عبقرية الصديق ( عباس العقاد ) صفحة 23


<!--[if !supportFootnotes]-->[7]<!--[endif]--> عبقرية الصديق ( عباس العقاد ) صـ 109


<!--[if !supportFootnotes]-->[8]<!--[endif]--> عبقرية الصديق ( عباس العقاد ) صـ 119


<!--[if !supportFootnotes]-->[9]<!--[endif]--> عبقرية الصديق ( عباس العقاد ) صـ 110


تم النشر قبل 16th March 2016 بواسطة من عجائب تاريخ مصر





عرض التعليقات







Mar

11




علي باشا مبارك يوضح سبب بناء سبيل محمد علي الموجود بناصية حارة الروم بالغورية




علي باشا مبارك يوضح سبب بناء سبيل محمد علي

الموجود بناصية حارة الروم بالغورية







من كتاب الخطط التوفيقية – الجزء الثاني – صفحة 28 ، 29


ثم بعد مسافة صغيرة يجد باب حارة الروم بجوار سبيل الباشا المعروف بسبيل العقادين أنشأه العزيز محمد علي باشا سنة ست وثلاثين ومائتين وألف علي روح ابنه طوسون باشا وهو سبيل كبير مبني بالرخام وفوقه مكتب جعل مدرسة لتعليم الأطفال القرآن والخط والنحو والرياضة والألسن ولهم خدمة وخوجات وامتحان سنوي مثل المدارس الملكية والصرف عليه من جهة ديوان الأوقاف العمومية كغيره من باقي المكاتب الأهلية ،


وطوسون باشا المذكور هو كما في الجبرتي المقر الكريم المخدوم أحمد باشا الشهير بطوسون ابن حضرة الوزير محمد علي باشا مالك الأقاليم المصرية والأقطار الحجازية والثغور وما أضيف إليها ، سافر المترجم إلي البلاد الحجازية وحارب الوهابية فكانت النصرة له ولما عاد إلي مصر أراد أن يسافر إلي جهة رشيد فأخذ العساكر وسافر إلي جهة الحماد وجعل عرضي خيامه هناك ، وصار يتنقل من العرضي إلي رشيد ثم إلي برنبال وأبي منضور والعزب وكان صحبته من مصر أرباب الآلات المطربة المغنين وهم إبراهيم الوراق والحبابي وقشوة ومن يصحبهم من باقي رفقائهم ثم ذهب ببعض خواصه إلي رشيد ومعه الجماعة المذكورون فأقام أياماً وحضر إليه من جهة الروم جوار وغلمان قاصون فانتقل بهم إلي قصر برنبال


ففي ليلة حلوله بها نزل به ما نزل من المقدور فتمرض بالطاعون وتململ به نحو العشر ساعات وانقضي نحبه وذلك ليلة الأحد سابع شهر القعدة سنة احدي وثلاثين ومائتين وألف وحضر خليل أفندي قوللي حاكم رشيد وعندما خرجت روحه انتفخ جسمه وتغير لونه فغسلوه وكفنوه ووضعوه في صندوق ووصلوا به في السفينة منتصف ليلة الأربعاء عاشره وكان والده بالجيزة فلم يتجاسروا علي إخباره فذهب إليه أحمد أغا أخو كتخدا بيك فلما علم بوصوله ليلاً استنكر حضوره في ذلك الوقت فأخبره عنه أنه ورد إلي شبرا متوعكاً فركب في الحين القنجة وانحدر إلي شبرا وطلع إلي القصر وصار يمر بالمخادع ويقول أين هو فلم يتجاسر أحد أن يخبره بموته وكانوا ذهبوا به وهو في السفينة إلي بولاق ورسوا به عند الترسخانة وأقبل كتخدا بيك علي الباشا فرآه يبكي فانزعج انزعاجاً شديداً ونزل السفينة فأتي بولاق آخر الليل وانطلقت الرسل لإخبار الأعيان فركبوا بأجمعهم إلي بولاق وحضر القاضي والأشياخ والسيد المحروقي ثم نصبوا تظلكاً ساتراً علي السفينة وأخرجوا الناروس ونصبوا عوداً عند رأسه وضعوا عليه تاج الوزراة المسمي بالطلخان وانجروا بالجنازة من غير ترتيب والجميع مشاه أمامه وخلفه وليس فيها من جوقات الجنائز المعتادة كالفقهاء وأولاد المكاتب والأحزاب شئ ، من ساحل بولاق علي طريق المدابغ وباب الخرق علي الدرب الأحمر علي التبانة إلي الرميلة فصلوا عليه بمصلي المؤمنين وذهبوا به إلي المدفن الذي أعده الباشا لنفسه ولموتاه كل هذه المسافة ووالده خلف نعشه ينظر إليه ويبكي


ومع الجنازة أربعة حمير تحمل القروش وربعيات الذهب ودراهم أنصاف عددية ينثرون منها علي الأرض وساقوا أمام الجنازة ستة رؤوس من الجواميس الكبار وأخرجوا لاسقاط صلاته خمسة وأربعين كيساً تناولها فقراء الأزهر ،


ولما وصلوا إلي المدفن هدموا التربة وأنزلوه فيها بتابوته الخشب لتعسر إخراجه منه بسبب انتفاخه وتهريه حتي أنهم كانوا يطلقون حول تابوته البخور والرائحة غالبة علي ذلك ، وامتنع الناس بالأمر عليهم من عمل الأفراح ودق الطبول ونوبة الباشا واسماعيل باشا وطاهر باشا ، وأقاموا عليه العزاء عند القبر مدة أربعين يوماً ومات وهو مقبل الشبيبة لم يبلغ العشرين وكان أبيض جسيماً بطلاً شجاعاً جواد له ميل لأولاد العرب منقاداً لملة الإسلام وكان يعترض علي أبيه في أفعاله تخافه العسكر وتهابه رحمه الله تعالي











تم النشر قبل 11th March 2016 بواسطة من عجائب تاريخ مصر





عرض التعليقات







Mar

7




علي باشا مبارك يصف منطقة بين القصرين بشارع المعز كما كانت في عصره بالخطط التوفيقية





من كتاب الخطط التوفيقية تأليف علي باشا مبارك

– الجزء الثاني صفحة 13، 14







المدرسة البرقوقية التي أنشأها الملك الظاهر برقوق سنة ست وثمانين وسبعمائة وهي عامرة للآن وتعرف بجامع البرقوقية ، ثم المدرسة الناصرية التي ابتدأ في عمارتها الملك العادل ولما عاد الملك الناصر محمد بن قلاوون إلي محكمة مصر أتمها سنة ثلاث وسبعمائة وهي عامرة لليوم وتعرف بجامع الناصرية وبداخلها سبيل متخرب ، ثم المدرسة المنصورية التي داخل باب البيمارستان أنشأها هي والقبة التي تجاهها والبيمارستان الملك المنصور قلاوون قبل سنة تسعين وستمائة وهي عامرة لليوم وتعرف بجامع قلاوون وبجامع البيمارستان وفي زمن دخول الفرنساوية ديار مصر وجدوا بهذا الجامع مسلتين مجعولتين أعتاباً فأخرجوهما وأرسلوهما إلي باريز تخت مملكتهم مع أشياء أخر ، فقابل المركب في الطريق مركب إنجليزي فاستولي علي جميع ما في المركب وللآن المسلتان يوجدان في خزانة الآثار بمدينة لوندرة تخت مملكة الإنجليز ومما حرره الفرنساوية في خططهم لديار مصر يعلم أن طول كل من الاثنين متران وستة أعشار متر وارتفاع القاعدة أربعة أعشار متر وثلاثة أعشار عشر المتر وهما من الحجر الصوان المصقول وعليهما كتابة قديمة ، وبعد جامع قلاوون حمام قلاوون ويعرف بحمام النحاسين ثم باب الصاغة التي تجاه حارة الصالحية وهذا وصف جهة اليمين ،


وأما جهة اليسار فبأولها درب قرمز وهو كبير غير نافذ وبأوله زاوية جديدة لم يكمل بناؤها ، ثم التكية المعروفة بتكية درب قرمز بداخلها أشجار ومبان جديدة وبجوارها ضريح الشيخ سنان ، ثم المدرسة السابقية التي أنشأها سابق الدين مثقال الأنوكي سنة ستين وسبعمائة وهي متخربة وتعرف بجامع درب قرمز وبهذا الدرب عدة دور كبيرة منها دار ملك ورثة السيد أحمد سعودي وأخيه السيد محمد سعودي ودار السيد أحمد أفندي خربوطلي بن أحمد أفندي خربوطلي عمدة خان الخليلي كان ، ثم حارة بيت القاضي وتعرف أيضاً بحارة القبوة بها بيت الشيخ عبد الهادي الدنف مفتي الضبطية سابقاً ، وبيت المعلم عشري الحريري ، ثم وكالة تعرف بوكالة خان اللونة ، بأعلاها مساكن وهي معدة لبيع الدهنات وغيرها ، وبأول هذه الحارة من جهة الشارع قبر تقول العامة قبر سيدي الأربعين وغالباً هو قبر سيدي الشريف المجذوب الذي ذكر الشعراني أنه دفن تجاه المارستان ،


ثم سبيل يعرف بسبيل النحاسين أنشأه العزيز محمد علي وأنشأ فوقه مكتبا ، وجعل ذلك صدقة علي روح ابنه اسماعيل باشا بعد أن مات محروقاً ببلاد السودان ، ثم شارع بيت القاضي الجديد الذي فتح بعد سنة تسعين ومائتين وألف وكان في محل رأس هذا الشارع المدرسة الظاهرية التي أنشأها الملك الظاهر بيبرس البندقداري سنة اثنتين وستين وستمائه فلما فتح هذا الشارع زالت هذه المدرسة ، ثم القبة الصالحية وبلصقها المدرسة الصالحية ثم حارة الصالحية التي هي آخر الشارع وبهذا الشارع الآن عدة دكاكين من الجانبين لبيع النحاس الجديد وينصب به سوق كل أسبوع مرتين يباع فيه النحاس القديم ، فمن أجل ذلك عرف بشارع النحاسين وفي الأزمان القديمة كان يعرف بخط بين القصرين ، قال المقريزي وكان خط بين القصرين أعمر أخطاط القاهرة









تم النشر قبل 7th March 2016 بواسطة من عجائب تاريخ مصر





عرض التعليقات










Mar

6




المقريزي يكتب عن المماليك




المقريزي يكتب عن المماليك


ما يلي :




_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام


عدد المساهمات : 9900
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 48

أضرحة في مصر - صفحة 2 Empty رد: أضرحة في مصر

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأربعاء يناير 02, 2019 1:12 pm

مسجد محمد علي[عدل]






اذهب إلى التنقل

اذهب إلى البحث



إحداثيات: 30°1′43″N 31°15′35″E


مسجد محمد علي




Mohamed Ali Mosque HDR.jpg




إحداثيات
30°1′43″N 31°15′35″E


معلومات عامة


القرية أو المدينة
قلعة صلاح الدين الأيوبي، القاهرة

الدولة
مصر

الاسم نسبة إلى
محمد علي باشا تعديل قيمة خاصية سمي باسم (P138) في ويكي بيانات

سنة التأسيس
1857 تعديل قيمة خاصية بداية (تدشين) (P571) في ويكي بيانات

تاريخ بدء البناء
1246هـ/1830م - 1265هـ/1848م

المواصفات


عدد المآذن
منارتين كبيرتين

ارتفاع المئذنة
84 متر

عدد القباب
قبة كبيرة، 4 قباب صغيرة، 5 أنصاف قباب

قطر القبة
21 متر

ارتفاع القبة
52 متر

النمط المعماري
العثماني




مسجد محمد علي على خريطة Egypt

مسجد محمد علي

مسجد محمد علي


تعديل طالع توثيق القالب

مسجد محمد علي أو مسجد الألبستر أو مسجد المرمر هو أحد المساجد الأثريّة الشهيرة بالقاهرة. أنشأه محمد علي باشا ما بين الفترة من 1830م إلى 1848م على الطراز العثماني، على غرار جامع السلطان أحمد [معلومة 1] بإسطنبول. ويدعى أحياناً بمسجد المرمر أو الألبستر لكثرة استخدام هذا النوع من الرخام في تكسية جدرانه. اهتم خلفاء محمد علي باشا بالمسجد فأتموا البناء وأضافوا إليه بعض الإضافات البسيطة، كما جعلوه مقراً للاحتفال بالمناسبات الدينية السنوية، وكانوا على الترتيب عباس حلمي باشا الأول، محمد سعيد باشا، إسماعيل باشا، توفيق باشا. إلا أن أضخم عملية ترميم كانت في عهد فؤاد الأول الذي أمر بإعادة المسجد إلى رونقه القديم بعد أن أصابت جدرانه التشققات بفعل خلل هندسي، كما اهتم ابنه فاروق الأول من بعده بالمسجد أيضاً وافتتحه للصلاة من جديد بعد إتمام عملية ترميمه.

شُيد المسجد في قسم من أرض قصر الأبلق داخل قلعة صلاح الدين الأيوبي، وهو حالياً من آثار حي الخليفة التابع للمنطقة الجنوبية بالقاهرة، ويجاوره داخل القلعة مسجد الناصر قلاوون، أما خارجها وبالقرب من سور القلعة تقع عدة مساجد أثرية أخرى تتمثل في مسجد السلطان حسن، مسجد الرفاعي، مسجد المحمودية، مسجد قاني باي الرماح، مسجد جوهر اللالا.[1][2]:ج5ص315:318[3]:58:60


محتويات [أخف]
1 المنشئ
2 المهندس
3 التاريخ
4 التصميم
5 الترميم
6 أشهر الزائرين
7 التكريم
8 معرض صور
9 انظر أيضاً
10 ملاحظات
11 مصادر
12 مراجع
13 وصلات خارجية

المنشئ[عدل]

Crystal Clear app kdict.png مقالة مفصلة: محمد علي باشا





رسم لمحمد علي باشا
ولد محمد علي بمدينة قولة بمقدونيا سنة 1182هـ/1769م، وتوفي والده "إبراهيم أغا" وهو لا يزال حديث السن، ثم لم تلبث أمه أن ماتت فصار يتيم الوالدين، فكفله عمه "طوسون أغا"، وبعد وفاته تولى أمره حاكم قولة وصديق والده "الشوربجي إسماعيل" الذي أدرجه في سلك الجندية، فظهرت عليه علامات الرجولة من شجاعة وإقدام وحسن نظر، مما أهله للترقي إلى رتبة بلوك باشي. ولما أنهى فترة الجهادية، اشتغل بالتجارة سنة 1215هـ/1801م، بعد أن زوجه الشوربجي من امرأة تدعى "أمينة هانم" فأنجبت له إبراهيم وطوسون وإسماعيل ومن الإناث أنجبت له اثنتين. غيرت الأقدار مجرى حياته حين اختير ضمن قوة عسكرية قوامها ثلاثمائة جندي ألباني كان هو نائب رئيسها، والتي قررت الدولة العثمانية إرسالها إلى مصر لإخراج الفرنسيين، وكان رئيس الكتيبة هو ابن حاكم قولة الذي قرر أن يعود إلى بلده، فأصبح محمد علي قائد الكتيبة. اشترك محمد علي في موقعة أبي قير التي انتصر فيها العثمانيين بمساعدة الإنجليز، كما اشترك في هجوم الرحمانية، وأظهر بكلا المعركتين شجاعةً وإقدام. وبعد فشل الحملة الفرنسية على مصر وانسحاب قواتها، رُقي محمد علي إلى رتبة لواء، وعُين قائداً على أربعة آلاف جندي ألباني لِما أبلاه من بلاءً حسناً بالمعارك الحربية. ولَمّا استشعر الوالي العثماني ريبة من محمد علي، حاول الغدر به إلا أن الأخير سبقه وتحالف مع عثمان بك البرديسي أحد زعماء المماليك وتمكن من عزله سنة 1803م، ثم توجه محمد علي بنظره نحو تنحية زعماء المماليك فأوعز إلى البرديسي بأن محمد بك الألفي نده ما سافر إلى إنجلترا إلا ليجعلوه الزعيم الأوحد على المماليك، فقامت الفتنة بين الطرفين، فعاد الألفي وتحصن بالصعيد، ثم حرض محمد علي قواته الألبانية على طلب متأخر رواتبهم من البرديسي، الذي قام بدوره بفرض ضرائب فادحة على سكان القاهرة، فثاروا عليه واضطروه إلى الهرب، فخلا الجو لمحمد علي في القاهرة، وكان خلال ذلك يتحبب إلى الشعب ويستميل زعماؤه، فأشار عليهم بتولية خورشيد باشا محافظ الإسكندرية على مصر، فتجاوبوا مع طلبه مع تعيينه قائمقام، وقدم خورشيد باشا سنة 1804م فلما رأى توسع نفوذ محمد علي وجنوده، أوجس منهم خيفه واستقدم جنداً من الدلاة فأساؤوا معاملة الأهالي، كما سعى لدى الباب العالي لتعيين محمد علي والياً على جدة، ولكن محمد علي لم يذهب وحرض جنوده على مطالبة الوالي برواتبهم، وتحالف مع نقباء الصناع والعلماء، فحاصروا خورشيد باشا في القلعة، ونادوا بمحمد علي والياً على مصر، وألحوا على الباب العالي في ذلك، فأجابهم بولايته سنة 1220هـ/1805م.[2]:ج5ص315:317[4]:ج1ص376:378





تمثال لمحمد علي باشا
قاوم زعماء المماليك سلطة محمد علي مقاومة شديدة، ودخلوا في عدة معارك كانت سجالاً بين الطرفان، وفي أثناء ذلك صدر فرمان من الباب العالي بعزل محمد علي من ولاية مصر، وتوليته ولاية سلانيك. إلا أن محمد على أظهر الامتثال واستعداده للرحيل، في حين تحجج بأن الجند يرفضون رحيله قبل سداد الرواتب المتأخرة، ولجأ إلى عمر مكرم نقيب الأشراف ليشفع له عند السلطان لإيقاف الفرمان. فأرسل العلماء والأشراف رسالة للسلطان يُزكون فيها محمد علي ويلتمسون بقاؤه، فقبلت الآستانة بشروط.[معلومة 2] ووقف الحظ إلى جانب محمد علي حين وصلته أنباء وفاة البرديسي، ومن بعده وفاة الألفي. واستطاع أيضاً أن يجلي حملة فريزر عن مصر سنة 1807م، والتي كانت تشكل واحدة من أكبر المخاطر التي تهدد حكمه. ثم توجه بنظره نحو تفتيت الزعامة الشعبية باستمالة البعض بالمال وترهيب البعض بنفي الزعيم الشعبي عمر مكرم إلى دمياط. ولم يتبقى أمامه إلا باقي زعماء المماليك الذين كانوا يشكلون الخطر العسكري الوحيد على استمرار حكمه، فلجأ محمد علي إلى الحيلة، وأعلن عن احتفال في القلعة بمناسبة إلباس ابنه طوسون خلعة قيادة الحملة على الوهابيين بالحجاز التي أمره بها السلطان مصطفى الرابع، وأرسل إلى المماليك لحضور الاحتفال فلبوا الدعوة، وما أن انتهى الاحتفال حتى دعاهم محمد علي إلى السير في موكب ابنه، وما أن وصلوا إلى المكان الذي خطط له محمد علي، حتى فوجئوا بسيل من الرصاص أبادهم عن آخرهم، ولم ينج منهم سوى "أمين بك"، بعد ذلك قام جنود محمد علي بمهاجمة بيوت المماليك والإجهاز على من بقي منهم، لتصبح بذلك جميع أطراف الدولة في يده وحده. استطاع محمد علي أن يوطد دعائم حكمه ويثبت نفسه والياً على مصر، مع إقرار حق وراثة الحكم في ذريته من بعده بأمر من السلطان عبد المجيد الأول سنة 1841م. وازدهرت مصر في عهده، وتمكن من وضع أسس النهضة العلمية والاقتصادية للدولة المصرية الحديثة، وخلال مدة الخمس والأربعين سنة التي حكمها، نهض بشتى نواحي البلاد ومرافقها، فعنى بالتعليم والجيش والزراعة والري والمالية والتجارة والصناعة والهندسة والصحة والفنون، وأنشأ لها المدارس والمصانع، وأوفد الطلاب إلى أوروبا لحصد العلوم الحديثة، وفي نفس الوقت استعان بالخبراء والعلماء الأجانب. وانتقل محمد علي باشا إلى جوار ربه سنة 1265هـ/1848م.[2]:ج5ص315:317[4]:ج1ص376:378

المهندس[عدل]





منظر عام للمسجد
طلب محمد علي باشا من المعماري الفرنسي "باسكال كوست" تصميم جامعه بالقلعة سنة 1820م، لكن المشروع توقف. حتى عهد محمد علي باشا سنة 1830م إلى المهندس التركي "يوسف بشناق"[معلومة 3] ليقوم بوضع تصميم المسجد، فاقتبس من تصميم مسجد السلطان أحمد بالآستانة المسقط الأفقي بما فيه الصحن والفسقية مع بعض التغييرات الطفيفة. أما المهندس المنفذ فلم يستدل على اسمه، ولكن استدل على اسم بعض مساعديه وبعض الصناع والفنانين ومنهم مساعد له اسمه علي حسين الذي التحق بعمارة المسجد سنة 1258هـ/1842م بوظيفة منظم أحجار، وبالنسبة للرسامين فمنهم على أفندي موسى، السيد أفندي حمد، المعلم إبرام، حكاكيان أفندي[معلومة 4] أما الشبابيك النحاسية فتولى رسمها أسطى رومي. وكان الحجارين مصريين ومنهم الأسطى حسين، الحاج إبراهيم الأنبعاوي، وكذلك النحاتين كانوا أيضاً مصريين ومنهم حسين محرم، إبراهيم حسن، وكان مقرراً على عمد النحاتين المصريين أن يرشح ثمانية من أمهر الصناع يختارهم بنفسه. وقام بأعمال الرخام عمال مصريين بمقاولة الخواجة سيمون، وتحت مباشرة يوسف ضيا أفندي، شاكر أفندي، القبطان هدايت، المعلم يوسف. وعُهد بأعمال الأهلة النحاسية وطلائها بالذهب إلى بيرون وكرابيت. أما أعمال تكسية قباب المسجد ومسلة المنارتين بالرصاص فأحضر لها عمال من الآستانة.[4]:ج1ص378:380[5][6]

التاريخ[عدل]







المقصورة النحاسية لقبر محمد علي باشا





مكان الصلاة بالمسجد





المسجد والصحن المكشوف







منظر بانورامي للمسجد بقلعة صلاح الدين





قلعة صلاح الدين ويظهر على قمتها مسجد محمد علي





قلعة صلاح الدين

شرع الملك الناصر صلاح الدين الأيوبي في بناء قلعة الجبل سنة 572هـ/1176م، وأُتِم بناؤها في عهد الملك الكامل ناصر الدين محمد بن الملك العادل سنة 614هـ/1207م، واتخذت منذ ذلك التاريخ مقراً لحكم مصر حتى عهد الخديوي إسماعيل الذي نقل مقر الحكم إلى قصر عابدين. ومنذ تولى محمد علي باشا حكم مصر اعتنى بالقلعة وأصلح أسوارها، وأنشأ بداخلها قصور الحريم وسراي الجوهرة، وديواني الجهادية والمدارس، ودور الضرب والصناعة والطباعة، ومصانع الأسلحة والمدافع ومعدات الفرسان والمشاة، وأنشأ بجوارها دار المحفوظات. وبعد أن أتم إصلاحاته بالقلعة رأى أن ينشئ مسجداً يؤدي فيه هو وموظفيه الفرائض الدينية، وكي يلحق به مدفناً يكون مثواه الأخير. أنشئ المسجد في قسم من أرض قصر الأبلق الذي أنشأه السلطان الناصر محمد بن قلاوون سنة 714هـ/1314م.[7][8]:3:4[8]:4

اختير لتصميم المسجد الطراز التركي الذي أدخله المهندسين الأتراك الذين رافقوا ولاة مصر من قبل السلاطين العثمانيين، وكان أول نموذج أنشئ بمصر على هذا النسق هو مسجد سليمان باشا "سارية الجبل" بالقلعة سنة 935هـ/1528م، فمسجد سنان باشا ببولاق سنة 979هـ/1571م، فمسجد الملكة صفية سنة 1019هـ/1610م، فمسجد محمد بك أبي الذهب سنة 1187هـ/1773م، فجامع محمد علي بالقلعة سنة 1246هـ/1830م.[8]:5

شُرع في إنشاء المسجد سنة 1246هـ/1830م، ووضع أساسه على الصخر، واختيرت الحجارة الضخمة لبناؤه، وكانت تربط بكانات من الحديد يسبك حول أطرافها بالرصاص، واستمر العمل به حتى وفاة محمد علي باشا سنة 1265هـ/1848م فدفن في المقبرة التي أعدها لنفسه بالمسجد، وكان وقتها المسجد كاملاً من أسوار وقباب ومنارات وكتابات تعلو الشبابيك، أما كسوة الوجهات بالرخام فلم يتم منها إلا القسم السفلي حتى الباب القبلي للصحن، وكسوة الأفاريز حول الشبابيك النحاسية. ولما تولى عباس حلمي باشا الأول حكم مصر سنة 1264هـ/1848م أمر بإتمام كسوة الرخام وكذلك عمل تركيبة رخامية ومقصورة نحاسية لقبر جده محمد علي باشا ووضع بداخلها شمعدانات فضية ومصاحف مذهبة، كما أمر بفرش المسجد وإضاءته بالنجف، وعين له القراء ورصد له الخيرات. وفي عهد محمد سعيد باشا الذي تولى الحكم سنة 1270هـ/1854م رصد للمسجد خيرات كثيرة وقرر أن يقام به خمس احتفالات سنوية هي ليلة المعراج، ليلة النصف من شعبان، ليلة الثالث عشر من رمضان التي توفي فيها محمد علي باشا بالإسكندرية، ليلة الرابع عشر من رمضان التي أُودع فيها محمد علي باشا مثواه الأخير، وليلة القدر، وأمر أيضاً بطلاء مقصورة القبر النحاسية وأحدث بعض التغييرات في كتابتها.[4]:ج1ص381[9]:216:219

وخلال عهد إسماعيل باشا الذي تولى حكم مصر سنة 1280هـ/1863م زُود المسجد بأبواب جديدة بشماعات نحاسية ومصحفان مذهبان بخط إبراهيم أفندي رشدي، وأُعد به مقصورة بجوار المنبر كي يصلي فيها السلطان عبد العزيز الأول لما حضر إلى مصر وصلى بالمسجد، كما أُحيط المسجد بأسوار وأنشئ له دورة مياه. أما بعد تولي توفيق باشا الحكم سنة 1296هـ/1879م فقد أمر بإصلاح رخام الصحن، وإعادة رصاص القباب، وزوده بمصاحف مذهبة.[4]:ج1ص381[10]



صورة بانورامية لمسجد محمد علي بقلعة صلاح الدين


صورة بانورامية لمسجد محمد علي بقلعة صلاح الدين




التصميم[عدل]







المنبر الخشبي القديم والمنبر الرخامي الجديد والمحراب





سقف المسجد والنجف





رواق من الصحن





برج الساعة







مخطط المسجد





منظر عام للمسجد ليلاً





الصحن المكشوف ويتوسطه قبة الفسقية





التركيبة الرخامية فوق قبر محمد علي باشا

المسجد في مجموعه مستطيل البناء، ينقسم إلى قسم شرقي معد للصلاة، وقسم غربي وهو الصحن الذي تتوسطه فسقية، ولكل من القسمين بابين متقابلين أحدهما قبلي والآخر بحري. بالنسبة للقسم الشرقي فهو مربع الشكل طول ضلعه من الداخل 41 متر، تتوسطه قبة مرتفعة قطرها 21 متر، وارتفاعها 52 متر، عن مستوى أرضية المسجد، وهي محمولة على أربعة عقود كبيرة وتتكئ أطرافها على أربعة أكتاف مربعة، ومن حولها توجد أربعة أنصاف قباب، ونصف خامس يغطي بروز المحراب، بخلاف أربعة قباب صغيرة موزعة بأركان المسجد.[4]:ج1ص384[11]

يبلغ سمك الجدران في الأساس 2.20 متر، ويتناقص هذا السمك حتى يصل إلى 1.90 متر في أجزائه العلوية، وكسيت الجدران من الداخل والخارج بالرخام الألبستر المستقدم من محاجر بني سويف، وكذلك كسيت الأكتاف الأربعة الحاملة للقبة الكبيرة حتى ارتفاع 11 متر. وتشغل الجدار الغربي دكة المؤذنين وهي بعرض المسجد ومقامة على ثمانية أعمدة من الرخام، فوقها عقود وبها سقوف ملونة ولها سياج من نحاس، ويصعد إليها وإلى الممر العلوي المحيط بالمسجد من سلمي المنارتين. وبدائر المسجد من أسفل شبابيك كتب على أعتابها من الداخل أبيات من قصيدة البردة. وجهة القبلة يوجد المحراب المبني من رخام الألبستر، ويجاوره منبر رخامي أضيف في عهد الملك فاروق الأول، وبالقرب منه المنبر الخشبي القديم المحلى بنقوش مذهبة وهو أكبر منبر في الآثار الإسلامية المصرية.[4]:ج1ص384[12]:151:155

وكسيت جدران المسجد أعلى الكسوة الرخامية من الداخل ببياض حلي بنقوش ملونة ومذهبة تمثل عقوداً وزهوراً يتوسطها هلال، وكتب في أضلاع القبة بالتناوب: بسم الله، ما شاء الله، تبارك الله. ولم تقتبس زخارف المسجد من مسجد السلطان أحمد الذي اقتبس منه التصميم، ولكن اقتبست من الزخارف التي راجت في تركيا في القرن الثامن عشر الميلادي. وفي الركن الغربي القبلي يقع قبر محمد علي باشا، ووضعت عليه تركيبة رخامية حولها مقصورة نحاسية مذهبة جمعت بين الزخارف التركية والعربية والمصرية، وثبت على جدارها القبلي لوحة رخامية مكتوبة باللغة التركية تضمنت مدح لمحمد علي باشا ومدة حكمه وتاريخ وفاته. وعلى طرفي الوجهة الغربية للصحن منارتان بارتفاع 84 متر عن مستوى أرضية الصحن، بكل منهما 256 درجة إلى نهاية الدورة الثانية، خلاف درج المسلة.[4]:ج1ص385

أما الصحن فهو فناء كبير مساحته 53 متر × 54 متر، يتوصل إليه من الباب الذي يتوسط الجدار البحري، وتحته صهريج كبير، ويحيط به أربعة أروقة ذات عقود محملة على أعمدة رخامية، وتحمل قباباً صغيرة منقوشة من الداخل ومغطاة من الخارج بألواح الرصاص مثل القبة الكبيرة وبها أهلة نحاسية. وبدائر الإيوانات 46 شباك تشرف على خارج الجامع من الجهات البحرية والغربية والقبلية، أما الجهة الشرقية فتشرف على المسجد، وبها ثمانية شبابيك يعلوها إفريز رخامي به اسم السلطان عبد المجيد ومكتوب عليه آيات من سورة الفتح بالخط الفارسي كتبها الخطاط سنكلاخ سنة 1262هـ.[4]:ج1ص385[13]

وسط الصحن توجد قبة الوضوء التي أنشئت سنة 1263هـ/1844م، ومقامة على ثمانية أعمدة من الرخام، وتحمل عقوداً تكون منشوراً ثماني الأضلاع، فوقه رفرف به زخارف بارزة، وباطن القبة محلى بنقوش تمثل مناظر طبيعية، وبداخل القبة قبة أخرى رخامية ثمانية الأضلاع، لها هلال رخامي، نقش عليها بزخارف بارزة عناقيد عنب، وبها طراز منقوش ملون مكتوب بالخط الفارسي بقلم سنكلاخ. ويتوسط الرواق الغربي بالصحن برج من النحاس المثقوب والمحلى بالنقوش وبالزجاج الملون، بداخله ساعة دقاقة أهديت إلى محمد علي باشا من ملك فرنسا لويس فيليب سنة 1262هـ/1845م، وأمام الوجهتين القبلية والبحرية للقسم الشرقي رواقان بهما عمد رخامية تحمل قباباً صغيرة، وبدائر المسجد والصحن شبابيك نحاسية مفرغة بأشكال زخرفية، ومكتوب على أعتابها قصيدة للشيخ محمد شهاب الدين ابتدأت من يسار الباب البحري للصحن. أما مزولة المسجد فهي من عمل سلامة أفندي المهندس، والآيات القرآنية التي كتبت على أعتاب الأبواب الأربعة قام بها الخطاط أمين أزميري سنة 1267هـ/1851م، وانتهى عمل الأبواب سنة 1261هـ/1845م، فيما انتهى العمل بالقبة الكبيرة سنة 1262هـ/1846م.[4]:ج1ص386:387

الترميم[عدل]







المنبر الخشبي القديم يجاوره منبر الملك فاروق الرخامي





الزخارف بسقف المسجد





قباب ومنارات المسجد
كانت أكبر عناية نالت المسجد في عهد الملك فؤاد الأول، وذلك بسبب الخلل الجسيم الذي أصاب بنيان المسجد واكتشفه محمود باشا أحمد مدير إدارة حفظ الآثار العربية، حيث ضعفت الأجزاء التي تقوم بتوزيع الأحمال في المبنى، وتفتتت أحجار أرجل العقود تحت حمل وزن القبة الكبيرة، ودفع العقود للجدران الخارجية فأمالتها، وذلك بخلاف الشروخ التي حدثت نتيجة تأكسد الكانات الحديدية الرابطة لقطع الأحجار المبني بها المسجد. فأصدر الملك فؤاد أوامره بتشكيل لجنة من الكبار المهندسين المصريين والأجانب لفحص المسجد ووضع مشروع إصلاحه وكان ذلك في 29 ديسمبر 1931، وانتهت نتائج فحص اللجنة إلى ضرورة إزالة القبة الكبيرة وما حولها من أنصاف القباب والقباب الصغيرة، وإعادة بنائها بعد عمل شدة مكونة من هيكل من الصلب المجمع يُكون في مجموعه عدة أبراج مستقلة وعقوداً تشيد بنسب معينة لتحمل القباب والعقود، وبلغ وزن الشدة المعدنية 650 طناً وتكلفت مبلغ 16110 جنيه مصري، ولما أنتُهي من صُنعها ضرب أول معول في القبة الكبيرة وما حولها من قباب صغيرة وأنصاف قباب في 11 فبراير 1935.[4]:ج1ص381:382[14]:139:141

وخلال أعمال الترميم وإعادة البناء روعي إعادة العقود وغيرها بأحجامها وأبعادها المعمارية الأصلية مع تزويدها بتسليح خاص، كما احتُفظ بنفس سمك القباب القديمة الذي بلغ 0.80 متراً عن طريق عمل قباب مفرغة تحتفظ بالشكل القديم وزُخرفت بحيث تكون طبق الأصل من القديمة، ولتحقيق عملية المطابقة بين التصميم القديم والحديث احتُفظ بنماذج متعددة من الزخارف القديمة، وصُنعت نماذج ملونة قبل عملية الهدم، وأُخذت رسوم وصور فوتوغرافية لشتى أنواع الزخارف والخطوط، وبلغت تكاليف الهدم والبناء 60000 جنيه مصري، ونفقات البياض والزخرفة والتذهيب 40000 جنيه مصري، فعاد البناء بتلك الأعمال ليكون من أجل الأعمال المعمارية بمصر.[4]:ج1ص383 وافتتح المسجد للصلاة مرة أخرى في عهد الملك فاروق الأول حين صلى فيه فريضة الجمعة في 5 محرم 1358هـ/24 فبراير 1939، ولما رأى الملك أن المنبر القديم يبعد كثيراً عن المحراب أمر بعمل منبر رخامي يتفق مع رونق المسجد، فنفذ المنبر من رخام الألبستر وطعم بالرخام الأحمر، وصنع له باب نحاسي مفرغ بزخارف متقنة، وكتب على جانبيه اسم الملك.[4]:ج1ص387 ومن الجوانب الأخرى لعناية الملك فاروق بالمسجد ترميمه لبرج الساعة وإصلاحه للساعة التي بداخله والتي ظلت معطلة زمناً كبيراً،[4]:ج1ص386 كما أمر بإعداد مشروع لتكسية باقي الوجهات برخام الألبستر، وجعل الساحتين أمام وجهتي المسجد القبلية والبحرية حرماً له، وتجميل ما حوله.[4]:ج1ص388 وفي عام 2012 قامت وزارة الآثار المصرية بترميم سجاد المسجد الأثري.[15] كما شرعت في عام 2014 بإنهاء مشروع ترميم برج الساعة.[16] وفي عام 2017 بدأت حملة لإعادة المسجد إلى رونقه القديم، اشتملت على تنظيف التكسيات الرخامية بصحن المسجد، وإزالة الأتربة من على الزخارف الموجودة بفسقية المسجد لإزهار ألوانها ودراسة الزخارف، وإزالة المستحدث منها لإعادة تطبيقه طيقا للأساليب العلمية الحديثة.[17]

أشهر الزائرين[عدل]
في 20 نوفمبر 2012 زار المسجد رئيس وزراء تركيا رجب طيب أردوغان.[18]
في 18 أبريل 2016 زار المسجد الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند.[19]


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام


عدد المساهمات : 9900
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 48

أضرحة في مصر - صفحة 2 Empty رد: أضرحة في مصر

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأربعاء يناير 02, 2019 1:14 pm





مسجد سيدي إبراهيم الدسوقي




St. Ibrahim El-Desouki Mosque-Desouk.JPG

الواجهة الجنوبية الغربية الرئيسية للمسجد الإبراهيمي




إحداثيات
31.12850°N 30.64661°E


معلومات عامة


القرية أو المدينة
Flag of Kafr El-Sheikh Governorate-official.png مدينة دسوق

الدولة
مصر

المساحة
7,000 م² (7,5347.37 قدم مربع) بدون حرم المسجد16,000 م² (172,222.56 قدم مربع) المسجد والحرم المحيط به

الطول
95.62 متر

العرض
73 متر

تاريخ بدء البناء
1277 (منذ 741 سنة)

المواصفات


عدد المصلين
حوالي 25,000 مصلي

عدد المآذن
4

عدد القباب
1

قطر القبة
21 متر

النمط المعماري
إسلامية

ويكيميديا كومنز
commons:Category:Mosque of Saint Ibrahim El-Desouky مسجد سيدي إبراهيم الدسوقي




مسجد سيدي إبراهيم الدسوقي على خريطة Egypt

مسجد سيدي إبراهيم الدسوقي

مسجد سيدي إبراهيم الدسوقي


تعديل طالع توثيق القالب

مسجد سيدي إبراهيم الدسوقي أو المسجد الإبراهيمي بمدينة دسوق في مصر، هو مسجد بناه إبراهيم الدسوقي وهو أحد المزارات الصوفية الكبيرة في العالم الإسلامي حيث يقصده الآلاف من الزوار من جميع أنحاء مصر والدول العربية والإسلامية والأوروبية.


محتويات [أخف]
1 الوصف العام للمسجد
2 تاريخ
3 الاحتفالات بمولد إبراهيم الدسوقي
4 معرض الصور 4.1 المسجد من الخارج
4.2 المسجد من الداخل

5 انظر أيضاً
6 مصادر

الوصف العام للمسجد[عدل]

يقع المسجد في منطقة وسط البلد بحي جنوب مدينة دسوق بمحافظة كفر الشيخ في شمال دلتا النيل في مصر.

المسجد مقسم إلى جناحين، جناح خاص بالرجال، وجناح للسيدات من طابقين على مساحة 600 متر، يفصل بينهما غرفة ضريح إبراهيم الدسوقي وشقيقه شرف الدين موسى في غرفة منفصلة تقع تحت القبة مباشرةً. وبداخل بمسجد الرجال 140 عمود وبغرفة الضريح 8 أعمدة؛ بالإضافة لعدد 10 أعمدة بمسجد السيدات.[1] وللمسجد 4 مآذن مثمنة الشكل وقبة واحدة، للمسجد 11 باب رئيسي من جميع الجهات وبه صالون لاستضافة كبار الزوار ومكتبة إسلامية جامعة. وللمسجد حرم خاص يُمنع فيه دخول السيارات، وملحق به حدائق بها نافورات ونُصب تذكارية ونافورات وتطل على الميدان الإبراهيمي ثم حدائق الميدان الإبراهيمي.

تاريخ[عدل]


Crystal Clear app kdict.png انظر أيضًا: إبراهيم الدسوقي

عندما سطع نجم إبراهيم الدسوقي في العلوم والمعارف وانتشرت طريقته حتى وصل صيته إلى كل أرجاء البلاد، وذلك منذ أن ترك خلوته عندما دفن والده وتفرغ لتلاميذه؛ سمع السلطان الظاهر بيبرس البندقداري بعلم الدسوقي وتفقهه وكثرة أتباعه والتفاف الكثيرين حوله، أصدر قراراً بتعيينه شيخاً للإسلام، كما قرر السلطان بناء زاوية يلتقي فيها الشيخ بمريديه يعلمهم ويفقههم في أصول دينهم، وهي مكان مسجده الحالي، وظل الدسوقي يشغل منصب شيخ الإسلام حتى توفي السلطان بيبرس، ثم اعتذر عنه ليتفرغ لتلاميذه ومريديه. وبعد أن مات دُفن الدسوقي بخلوته الملاصقة للمسجد، وكان عمره 43 عاماً.





عبد اللطيف المصيلحي رئيس مدينة دسوق يهدي درع المدينة للرئيس أنور السادات أثناء زيارته الثانية للمدينة والمسجد الإبراهيمي في 11 مايو عام 1979.
ولقد التف مريدي الدسوقي وتلاميذه حول أخيه شرف الدين أبي العمران موسى، وظل يباشر تدريسهم بنفس الزاوية حتى توفى ودفن بجانب شقيقه، واستمرت الدراسة بهذه الزاوية حتى توسعت وأصبحت مسجداً عرفت بالمسجد الدسوقي.[2]

في عهد إسماعيل بن إيواظ حاكم مدينة دسوق -الذي حكم بعد وفاة الدسوقي مباشرةً حوالي عام 1277 والذي كان أحد مريدي الدسوقي كذلك- رأى أن المسجد أو الزواية التي دفن بها الدسوقي غير ملائمة كفاية وتصدع حوائطه، لذلك أمر أن يُقام له مسجد كبير مناسب لمكانته ومقامه. وقد كان بأن أزال الزاوية وأقام مكانها مسجداً كبيراً على شكل صخرة به عدة إيوانات، كما أمر أن يُقام له ضريح عظيم يليق بالدسوقي.[3]

في عهد السلطان قايتباي أمر بتوسعة المسجد وبناء ضريح لمقام إبراهيم الدسوقي في سنة. وفي عام 1880؛ أمر الخديوي توفيق ببناء مسجد سيدي إبراهيم الدسوقي وتوسعة الضريح. وبُني المسجد على مساحة 3,000 م2.

وفي عام 1969 -في عهد الرئيس جمال عبد الناصر- قامت الدولة بالبدء في توسعة المسجد على مساحة 6,400 م2، وافتتح الرئيس محمد أنور السادات مع الإمام الأكبر عبد الحليم محمود شيخ الأزهر التوسعات الجديدة في 23 يوليو عام 1976 في ذكرى ثورة يوليو، وقد بلغت تكاليف هذه التوسعات حوالي 750,000 جنيه مصري؛ ليسع أكثر من 25 ألف من المصلين.[4] وأصبح به 11 باب وصالون لكبار الزوار ومكتبة إسلامية جامعة فيها المراجع الكبرى في الفقه الحديث والأدب، وهذه المكتبة يقصدها طلاب العلم والمعرفة من الباحثين وطلاب الجامعة من شتي البلاد في مصر. كما بُني جناح خاص للسيدات من طابقين علي مساحة 600 م2. وقد بنيت مئذنتين صغيرين مع التوسعات الأخيرة، ثم هدما في التسعينات من القرن العشرين لبناء 4 مآذن عالية جديدة ملائمة لمساحة المسجد الكبيرة.

الاحتفالات بمولد إبراهيم الدسوقي[عدل]

Crystal Clear app kdict.png مقالة مفصلة: مولد إبراهيم الدسوقي

يُقام بمدينة دسوق احتفال سنوي بمولد إبراهيم الدسوقي في شهر أكتوبر يستمر لمدة أسبوع وسط إجراءات أمنية مشددة،[5][6] ويحتفل بالذكرى 77 طريقة صوفية من مختلف أنحاء العالم،[7] حيث يزور المدينة في هذا الوقت من العام أكثر من مليون زائر [8] من مختلف محافظات مصر وبعض دول العالم،[9] ويُعد من أكبر احتفالات الموالد في مصر.[10] فمن مظاهر الاحتفال، أن يمتطي خليفة المقام الإبراهيمي حصاناً، ويُزف به في معظم شوارع دسوق بعد صلاة العصر في اليوم الختامي للاحتفال.[11]

ويقام أيضاً احتفالاً سنوياً بالمولد الرجبي [12] في الفترة من أواخر أبريل أو أوائل مايو مسجد إبراهيم الدسوقي التسعينات






إسراء القرنشاوى

نشر فى : الأربعاء 29 يونيو 2016 - 11:52 ص | آخر تحديث : الأربعاء 29 يونيو 2016 - 11:53 ص


مسجد سيدى إبراهيم الدسوقى أو المسجد الإبراهيمى بمدينة دسوق فى مصر، وقام ببنائه إبراهيم الدسوقى وهو أحد المزارات الصوفية الكبيرة فى العالم الإسلامى، حيث يقصده الآلاف من الزوار من جميع أنحاء مصر والدول العربية والإسلامية والأوروبية.


يقع المسجد فى منطقة وسط البلد بحى جنوب مدينة دسوق بمحافظة كفر الشيخ فى شمال دلتا النيل فى مصر.
يتسم المسجد بأنه مقسم إلى جناحين، جناح خاص بالرجال، وجناح للسيدات من طابقين على مساحة 600 متر، يفصل بينهما غرفة ضريح إبراهيم الدسوقى وشقيقه شرف الدين موسى فى غرفة منفصلة تقع تحت القبة مباشرة.
يتميز المسجد بكثرة أعمدته، حيث إن بداخل المسجد 140 عمودا وبغرفة الضريح 8 أعمدة، كما ان له 4 مآذن وقبة واحدة، وللمسجد 11 بابا رئيسيا من جميع الجهات وبه صالون لاستضافة كبار الزوار ومكتبة إسلامية جامعة.
عندما سطع نجم إبراهيم الدسوقى فى العلوم والمعارف وسمع السلطان الظاهر بيبرس البندقدارى بعلم الدسوقى وتفقهه وكثرة أتباعه أصدر قرارا بتعيينه شيخا للإسلام، كما قرر السلطان بناء زاوية يلتقى فيها الشيخ بمريديه يعلمهم ويفقههم فى أصول دينهم، وهى مكان مسجده الحالى


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام


عدد المساهمات : 9900
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 48

أضرحة في مصر - صفحة 2 Empty رد: أضرحة في مصر

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأربعاء يناير 02, 2019 1:16 pm

مسجد الرفاعي هو أحد المساجد الأثريّة الشهيرة بالقاهرة. أمرت ببنائه خوشيار هانم والدة الخديوي إسماعيل سنة 1286هـ/1869م، وعهدت إلى حسين باشا فهمي بتنفيذ المشروع. في سنة 1298هـ/1880م أُوقفت عمارة المسجد، ثم توفيت خوشيار هانم سنة 1303هـ/1885م، وظل مشروع البناء متوقفاً نحو 25 عاماً حتى عهد الخديوي عباس حلمي الثاني سنة 1905 إلى أحمد خيري باشا بإتمام المسجد فكلف المهندس هرتس باشا بإكمال البناء، فأتمه في سنة 1329هـ/1911م، وافتتح المسجد للصلاة في غرة شهر المحرم سنة 1330هـ/1912م. يوجد بالمسجد مقبرتي الشيخان علي أبي شباك ويحيى الأنصاري، وكذلك مقابر الأسرة الملكية التي يرقد بها الخديوي إسماعيل وأمه خوشيار هانم منشئة المسجد وزوجاته وأولاده، والسلطان حسين كامل وزوجته، والملك فؤاد الأول، والملك فاروق الأول.

كان موقع المسجد قديماً "زاوية الرفاعي" المدفون بها الشيخ علي أبي شباك الرفاعي والموجود قبره بالمسجد حتى الآن، ومنه اتخذ المسجد اسمه، إلا أنه بعد إنشاء المسجد نُسبة التسمية إلى الشيخ العارف بالله السيد أحمد الرفاعي المدفون بالعراق، وجد أحمد الصياد والد الشيخ علي أبي شباك. يقع المسجد حالياً بميدان صلاح الدين بحي الخليفة التابع للمنطقة الجنوبية بالقاهرة، وبجواره عدة مساجد أثرية تتمثل في مسجد السلطان حسن، مسجد المحمودية، مسجد قاني باي الرماح، مسجد جوهر اللالا، بالإضافة إلى مسجد محمد علي، ومسجد الناصر قلاوون بقلعة صلاح الدين، ومتحف مصطفى كامل.[1][2][3][4]:ج1ص366[4]:ج1ص369:370


محتويات [أخف]
1 التسمية 1.1 الشيخ أحمد الرفاعي
1.2 الشيخ علي الرفاعي

2 المُنشئة
3 المهندس
4 التاريخ
5 التصميم
6 المقابر
7 سرقة المحتويات
8 حالياً
9 التكريم
10 معرض صور
11 انظر أيضاً
12 مصادر
13 مراجع
14 وصلات خارجية

التسمية[عدل]

في نهاية طراز المسجد بالناحية القبلية الشرقية دون : «وقد تم بعناية الله تعالى هذا المسجد الشريف مسجد العارف بالله تعالى السيد أحمد الرفاعي رضي الله عنه حسبما صدر به أمر ولي النعم الجناب العالي خديو مصر المعظم الحاج عباس حلمي الثاني أعز الله دولته وأعلى كلمته وذلك في سنة ثمان وعشرين وثلثمائة وألف من هجرة من هو للأنبياء والرسل ختام عليه وعلى آله وصحبه أتم الصلاة والسلام».[4]:ج1ص365:366

رغم أن تسمية المسجد منسوبة للشيخ السيد أحمد الرفاعي إلا أن قبره ليس موجوداً به، حيث كانت وفاته بقرية أم عبيدة بالعراق سنة 578هـ/1182م. ولكن التسمية كانت ملازمة للزاوية القديمة "زاوية الرفاعي" التي كانت محل المسجد الحالي نسبة إلى الشيخ المدفون بها علي أبي شباك من ذرية الرفاعي، وانتقل الاسم بعد ذلك إلى المسجد الحالي.[4]:ج1ص366

الشيخ أحمد الرفاعي[عدل]

ولد الشيخ أحمد الرفاعي يتيماً بجزيرة أم عبيدة بالعراق سنة 512هـ، فكفله خاله الشيخ منصور البطائحي ، وينسب إلى جده السابع رفاعة الذي هاجر إلى المغرب هرباً من اضطهاد العباسيين للعلويين في المشرق، فاستقر بإشبيلية وتزوج وأنجب عدداً كبيراً من الأولاد، وسافر حفيده يحيى إلى الحجاز لتأدية فريضة الحج، فأقام بمكة مدة قصيرة، ثم ارتحل بعدها إلى البصرة واستقر بها وأنجب ولديه الحسن الرفاعي وأحمد الرفاعي. تلقى أحمد العلوم الدينية وحفظ القرآن في سن صغيرة وتردد على كبار العلماء مثل الشيخ منصور البطائحي والشيخ علي الواسطي والإمام الخرنوبي. وفي الخامسة والعشرين من عمره توفي خاله الشيخ منصور البطائحي بعد أن ولاه خلافة طريقته. وترك الشيخ الكثير من الأوراد والكتب في مختلف العلوم الدينية في التوحيد والتفسير والحديث والتصوف والفقه، وتوفي في قرية أم عبيدة ودفن في ضريحه هناك سنة 572هـ أو 578هـ.[5][6]:ج1ص304:306

الشيخ علي الرفاعي[عدل]

الشيخ علي أبي شباك الرفاعي بن أحمد بن عبد الرحيم بن عثمان الرفاعي أخو القطب الصوفي أحمد الرفاعي بن علي المكي بن يحيى النقيب بالبصرة بن ثابت بن الحازم احمد بن علي المكي بن الحسن رفاعة بن المهدي بن أبو القاسم بن محمد الحزين بن الحسين بن الحسين بن أحمد الأكبر بن موسى أبو شيحة بن إبراهيم المرتضى بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن علي زين العابدين بن الحسين بن علي بن أبي طالب [7]، حيث وفد والده أحمد الصياد على مصر سنة 683هـ وتزوج حفيدة الملك الأفضل، وأنجب منها ولده علي، ولكنه رحل عن مصر قبل أن يولد ابنه، فبقي علي في كنف أمه وأهلها في مصر واتخذ طريقة جده الصوفية ودعا إليها وجعل من سكن أسرته بسوق السلاح مقراً للطرق الرفاعية.[6]:ج1ص306

المُنشئة[عدل]

Crystal Clear app kdict.png مقالة مفصلة: هوشيار قادين

أمر بإنشاء المسجد خوشيار هانم أو هوشيار خاطر هانم أو هوشيار قادين، وهي سيدة تركية الأصل كانت إحدى زوجات إبراهيم باشا نجل محمد علي باشا والي مصر، وهي أم الخديوي إسماعيل ابن إبراهيم باشا الذي لقبت في عهده باسم "الوالدة باشا"، وهي أيضاً شقيقة السلطانة "برتونيال" زوجة السلطان العثماني محمود الثاني، والدة السلطان عبد العزيز الأول. سكنت خوشيار هانم قصر الدوبارة في منطقة جاردن سيتي، وتوفيت سنة 1303هـ/1885م عن عمر جاوز السبعين عاماً ودفنت بمسجد الرفاعي.[8][9][10]

المهندس[عدل]

Crystal Clear app kdict.png مقالة مفصلة: حسين فهمي باشا (معماري)





ماكس هرتس باشا
صاحب تصميم المسجد هو حسين باشا فهمي المعمار ابن عبد الكريم بك أخو محرم بك الذي شغل منصب محافظ الإسكندرية وتزوج من "تفيدة هانم" بنت محمد علي باشا. تعلم في مكاتب مصر ودخل مدرسة السواري بها ثم اختير للسفر إلى فرنسا في بعثة سنة 1844 لكي يلتحق بالمدرسة الحربية المصرية بباريس، ثم دخل في قسم السلك المدني وتخرج منه والتحق بمدرسة الهندسة العليا بباريس. لما أتم دراسته عاد إلى مصر في عهد عباس الأول وعمره 22 سنة، فأنعم عليه الوالي برتبة أمير آلاي. شغل عدة مناصب مرموقة منها مدير جمرك الإسكندرية ثم محافظ السويس ثم وكيلاً لديوان الأوقاف وهي الوظيفة التي قام خلالها بتصميم مسجد الرفاعي وعدة مباني أخرى. اشتهر أثناء دراسته بفرنسا باسم كوجك حسين بك تمييزاً له عن حسين بك نجل محمد علي باشا الذي كان زميلاً له بالدراسة، ثم عرف بعد ذلك باسم حسين باشا فهمي المعمار. وأدركته الوفاة سنة 1891.[11]:292:295

كان المعماري ماكس هرتس باشا هو من اختير لاستكمال أعمال البناء وإجراء التعديلات على بناء المسجد بعد توقف دام 25 عاماً. وهرتس باشا هو مهندس مجري ولد في أحد أقاليم المجر التي تتبع رومانيا حالياً سنة 1856. عاش في مصر من سنة 1880 إلى سنة 1914، وانضم إلى المكتب الفني بوزارة الأوقاف المصرية في سنة 1881، وفي عام 1890 أصبح المهندس المسؤول عن صيانة المعالم الأثرية الإسلامية والعمارة القبطية بمصر. وصل إلى رتبة الباشا وكان عضواً في لجنة حفظ الآثار العربية القديمة. وهو أول مدير لدار الآثار العربية (متحف الفن الإسلامي بالقاهرة حالياً). وتوفي في زيورخ بسويسرا سنة 1919.[12]

التاريخ[عدل]







صورة قديمة للمسجد قبل استكماله





مسجد الرفاعي حالياً بجوار قلعة الجبل ومن حوله مسجد السلطان حسن ومسجد المحمودية ومسجد قاني باي الرماح





المسجد من الداخل ودكة المبلغ
يقع مسجد الرفاعي تحت قلعة الجبل بأول الرميلة تجاه مدرسة السلطان حسن وكان هذا الموقع قديماً يشغل جزء منه أرض مسجد الذخيرة الذي كان موقعه تجاه شبابيك مدرسة السلطان حسن والذي أنشأه ذخيرة الملك جعفر متولي الشرطة ووالي القاهرة ومحتسبها سنة 516هـ/1122م، وكان في الموقع أيضاً زاوية عرفت باسم الزاوية البيضاء أو زاوية الرفاعي والتي كان بها قبري الشيخان (علي أبي شباك، يحيى الأنصاري).[4]:ج1ص363[6]:ج1ص307 في سنة 1286هـ/1869م أمرت دولتلو خوشيار هانم والدة الخديوي إسماعيل بتجديد زاوية الرفاعي، فاشتريت الأماكن المجاورة لها وأمرت بهدهما وعهدت إلى حسين باشا فهمي وكيل ديوان الأوقاف بإعداد مشروع لبناء مسجد كبير يلحق به مدافن لأسرتها وقبتان للشيخان علي أبي شباك ويحيى الأنصاري، وباشر تنفيذ المشروع خليل أغا واستمر العمل حتى ارتفع البناء نحو مترين، ولضرورة إدخال تعديلات أوقفت العمارة وعرضت على خوشيار هانم تعديلات اقترحها المهندس جاي فلم تقبلها، ثم عرضت تعديلات أخرى لملافاة أخطاء في البناء تولى مناقشتها حسين باشا فهمي المعمار، وبدئ في تنفيذها بعد وفاته.[4]:ج1ص363:364[13]

في سنة 1298هـ/1880م أوقفت عمارة المسجد، ثم توفيت خوشيار هانم سنة 1303هـ/1885 م، وظل العمل معطلاً نحو 25 عاماً حتى سنة 1905 حين عهد الخديوي عباس حلمي الثاني إلى أحمد خيري باشا مدير الأوقاف الخصوصية بإتمام المسجد فكلف بدوره المهندس هرتس باشا باشمهندس الآثار العربية بإعداد مشروع إصلاح المسجد وتكملته، فأعد هرتس باشا ومساعده الإيطالي كارلو فيرجيليو سيلفايني المشروع الذي نال الموافقة وصدر إليه الأمر في 12 يوليو 1906 بالشروع في العمل.[4]:ج1ص364[14]

حرص هرتس باشا خلال استكمال أعمال البناء وإجراء التعديلات على ألا يغير كثيراً في مشروع حسين باشا المعمار، فأخذ في تقوية الجدران وتغيير التالف من الأبنية والعقود، واستخدم المواد التي كانت مودعه بمخازن المسجد على ذمة عمارته منذ سنة 1880، فاستخدم الذهب المستورد من استانبول، ومواد النجارة، وبعض الكتابات التي أعدها الخطاط عبد الله بك زهدي، وقام بتكملة الناقص وتغيير التالف من كتابات خطاط القصر الملكي الشيخ مصطفى الحريري، كما استخدمت الأبسطة المصنوعة في مشاغل هركة بتركيا، والمشكاوات الزجاجية المصنوعة على طراز مشكاوات مساجد مصر الأثرية في القرنين الرابع عشر والخامس عشر الميلادي، ومنها نحو 240 مشكاة مطلية بالميناء صنعت في بوهيميا وزينت بكتابات قرآنية وتاريخية. بلغت تكلفة الإنشاءات حتى عام 1880 مبلغ 500000 جنيه، زاد عليها خلال أعمال استكمال البناء 132500 جنيه، وأضيف عليها بعض المصاريف الأخرى. وفي ختام سنة 1329هـ/1911م تم العمل بالمسجد، وافتتح للصلاة يوم الجمعة في غرة شهر المحرم سنة 1330هـ/1912م.[4]:ج1ص364:365



Flickr - HuTect ShOts - Sultan Hassan, Al Rifai and Al Mahmoudia Mosques and Citadel of Salah El.Din - Cairo - Egypt - 17 04 2010.jpg




التصميم[عدل]







مكان الصلاة ودكة المبلغ على اليمين





المحراب والمنبر







مخطط المسجد وبه علامات المدافن باللون الأحمر والأماكن الدينية المهمة باللون الأخضر





مدخل المسجد

حاول مهندسي مسجد الرفاعي عند وضع تصميمه مجاراة مسجد السلطان حسن المجاور له في العظمة والارتفاع مع أنهم قابلوا بعض الصعوبات التي انتقدها الأثريون والتي تداركها هرتس باشا ليصبح المسجد حين إتمامه من خيرة المساجد التي أنشئت في القرن العشرين وأحفلها زخرفاً وأتقنها صناعة. فمساحة المسجد من الداخل تبلغ 6500 متر، الجزء المخصص للصلاة منها تبلغ مساحته 1767 متر، وبقية المساحة خصصت للمدافن والملحقات. وللمسجد منارتان أقيمتا على قواعد مستديرة مثل منارتي مسجد السلطان حسن، أما المداخل فهي شاهقة وتكتنفها العمد الحجرية والرخامية بتيجانها العربية، وحليت أعتابها بالرخام، وغطيت مداخلها بقياب وسقوف مزخرفة ومذهبة، وللوجهات شبابيك نحاسية ذات تصميم خاص.[4]:ج1ص366

يتوسط الوجهة الغربية المدخل الملكي الذي تكتنفه أعمدة حجرية ذات قواعد رخامية مزخرفة، وعلى يمين الداخل من هذا الباب مقبرة الملك فؤاد الأول في الركن الغربي القبلي للمسجد وهي مكسية بالرخام الملون، ويجاوره قبر والدته الأميرة فريال. ويقابل الداخل من الباب حجرة حليت بالنقوش الملونة وطعمت بالرخام بها قبر الشيخ علي أبي شباك الرفاعي، وأقيمت فوقها قبة حليت مقرنصاتها بالذهب والألوان وتتوسطها مقصورة خشبية راقية مطعمة بالسن والأبنوس، وفتحت بأجناب الحجرة الأربعة أبواب تؤدي إلى المسجد. وبين البابين القبليين حجرة بها قبر الشيخ يحيى الأنصاري.[4]:ج1ص367:368

يتوسط الجدار الشرقي المحراب المحلى باطنه برخام دقيق ويكتنفه من جانبيه عمودان أبيض وأخضر. وعلى جوانب المسجد وفي وسطه أقيمت أكناف بنواصيها عمد رخامية مزخرفة ومذهبة التيجان، أحضر الرخام اللازم لها من بني سويف وتركيا واليونان وإيطاليا وألمانيا وبلجيكا، وعلى جانب المحراب منبر كبير طعمت حشواته بالسن والأبنوس وخشب الجوز ونقضت خوذته ومقرنصاته بالذهب، ويمثله في الفخامة كرسي المصحف، أما دكة المبلغ فهي مصنوعة من الرخام ومقامة على أعمدة رخامية حفلت بالنقوش المذهبة.[4]:ج1ص369

وبالنسبة للجانب البحري فبه ست أبواب، منها أربعة توصل للمدافن واثنان يوصلان إلى رحبتين بين تلك المدافن. ويوجد بالحجرة الشرقية أربعة قبور جميعها لأولاد وبنات الخديوي إسماعيل أحدها للمرحوم علي جمال الدين، والثاني للسيدة توحيدة هانم، والثالث للسيدة زينب هانم، والرابع للمرحوم إبراهيم حلمي، وتعلو هذه الحجرة قبة حليت مقرنصاتها بالألوان، وعلى يسار هذه القبة من الجهة الغربية إحدى الرحبتين، ومنها يتوصل إلى القبة الثانية وبها قبران أحدهما للسيدة خوشيار هانم والدة الخديوي إسماعيل ومنشئة المسجد، والثاني للخديوي إسماعيل. ويلي هذه القبة الرحبة الثانية التي يتوصل منها إلى القبة الثالثة المشتملة على قبور زوجات الخديوي إسماعيل وهم شهرت فزا هانم، جنانيار هانم، جشم آفت هانم، ويتصل بهذه القبة حجرة بها قبر السلطان حسين كامل ابن الخديوي إسماعيل يعلوها سقف ملون وكسيت جدرانها بأنواع الرخام الفاخر. وفرشت تلك المقابر بالسجاد الفاخر وعلقت بها الثريات النحاسية والمشكاوات ووضعت بها كراسي المصاحف المطعمة بالسن والفضة، والمصاحف المذهبة والمباخر والشمعدانات الفضية.[4]:ج1ص369:371

المقابر[عدل]


صاحب القبر

صورة

تاريخ الوفاة

التأبين

الوصف

قصة الدفن


الشيخ علي أبي شباك الرفاعي

لا إطار
[15]
الشيخ يحيى الأنصاري

لا إطار
توجد المقبرة بين البابين القبليين، وهي عبارة عن حجرة بسيطة يتوسطها تابوت خشبي، وتعلوها قبة حجرية عارية من الزخرف، وهي التي تظهر بين المنارتين.[4]:ج1ص368 [15]
خوشيار هانم
"أم الخديوي إسماعيل"

لا إطار
1303هـ
1885م يوجد القبر بجوار قبر الخديوي إسماعيل [4]:ج1ص370[15]
الخديوي إسماعيل

لا إطار
1312هـ
1895م «لا إله إلا الله الملك الحق المبين. محمد رسول الله صادق الوعد الأمين. إسماعيل باشا خديوي مصر توفي عام اثني عشر وثلاثمائة وألف» على القبر تركيبة رخامية لها جلسة مزررة من رخام أسود وأصفر تعلوها جلسة ثانية من رخام أبيض وأسود تعلوها عمد صغيرة خضراء تحمل عقوداً طعمت تواشيحها بالرخام الملون ومكتوب عليها آيات من القرآن. [4]:ج1ص370[15]
جشم آفت هانم
"زوجة الخديوي إسماعيل"

لا إطار
1325هـ
1907م [4]:ج1ص370[15]
شهرت فزا هانم
"زوجة الخديوي إسماعيل"

لا إطار
1313هـ
1895م [4]:ج1ص370[15]
جنانيار هانم
"زوجة الخديوي إسماعيل"

لا إطار
1331هـ
1912م هي شقيقة فيردناند ديلسبس مهندس قناة السويس.[4]:ج1ص370[15][16]
علي جمال الدين
"ابن الخديوي إسماعيل"

لا إطار
1311هـ
1893م يوجد القبر بالحجرة البحرية الشرقية، وعليه تركيبة رخامية دقيقة الصنع بها نقوش عربية مذهبة. [4]:ج1ص369[15]
إبراهيم حلمي
"ابن الخديوي إسماعيل"

لا إطار
1345هـ
1926م يوجد القبر بالحجرة البحرية الشرقية. [4]:ج1ص369[15]
زينب هانم
"ابنة الخديوي إسماعيل"

لا إطار
1292هـ
1875م يوجد القبر بالحجرة البحرية الشرقية، وهو من الرخام ومحلى بزخارف مورقة مذهبة. [4]:ج1ص369[15]
توحيدة هانم
"ابنة الخديوي إسماعيل"

لا إطار
1306هـ
1888م يوجد القبر بالحجرة البحرية الشرقية، وعليه تركيبة خشبية محلاة بالفضة ومطعمة بالسن. [4]:ج1ص369[15]
السلطان حسين كامل

لا إطار
1335هـ
1917م «هذا ضريح حسين كامل بن إسماعيل بن الحاج إبراهيم بن الحاج محمد علي الكبير. ولد في 19 شهر صفر سنة 1270 وتوفي إلى رحمة الله تعالى في 22 ذي الحجة سنة 1335» على القبر تركيبة رخامية مكونة من ثلاث حطات دقيقة الصنع منقوشة ومذهبة. [4]:ج1ص370[15]
السلطانة ملك حسن طوران
أو
ملك جشم أفت
"زوجة السلطان حسين كامل"

لا إطار

الملك فؤاد الأول

لا إطار
1355هـ
1936م «الملك فؤاد الأول طيب الله ثراه. انتقل إلى الرفيق الأعلى الملك فؤاد الأول بعد الظهر بساعة ونصف الساعة من يوم الثلاثاء 7 صفر سنة 1355، وكان مولد جلالته رحه الله بقصر الجيزة في 2 ذي الحجة سنة 1284، وارتقى عرش المملكة المصرية في 22 ذي الحجة سنة 1335. أسكنه الله جنات النعيم» توجد المقبرة في الركن الغربي القبلي من المسجد وكسيت جدرانها بالرخام الملون وعلى القبر تركيبة رخامية لها جلستان إحداهما خضراء داكنة والأخرى صفراء فوقها جلسة بها عقود مذهبة على عمد صغيرة نحاسية مذهبة. [4]:ج1ص367[15]
فريال هانم
"زوجة الخديوي إسماعيل وأم الملك فؤاد الأول"

لا إطار
1320هـ «سبحان من تفرد بالبقاء. هذا قبر المغفور لها ربة التقى والكمال الأميرة فريال هانم أفندي والدة مولانا القائم بالعدل بين العباد سلطان مصر المعظم السلطان فؤاد بارك الله في عمره وأسعد رعيته بدوام أمره. المنتقلة لجوار ربها الكريم في اليوم الحادي والعشرين من شهر رمضان سنة عشرين وثلثمائة وألف هجرية» توجد المقبرة في الركن الغربي القبلي من المسجد بجوار قبر الملك فؤاد، واستخدم فيها أفخر أنواع الرخام. [4]:ج1ص367[15]
الملك فاروق الأول

لا إطار
1384هـ
1965م «المغفور له الملك فاروق الأول ولد بقصر عابدين في 21 جمادي الأولى سنة 1338 هـ - 11 فبراير 1920 م. تنازل عن العرش في 4 ذي القعدة سنة 1371 هـ - 26 يوليو سنة 1952 م. انتقل إلى رحمة الله في 15 ذي الحجة سنة 1384 هـ - 18 مارس سنة 1965 م» أعلن الملك فاروق قبل موته رغبته في أن يعود جثمانه من روما إلى مصر ويدفن بمسجد الرفاعي بجوار أسرته، وبعد ضغوط وافق الرئيس جمال عبد الناصر على دفن فاروق بمصر لكن في إحدى مقابر الأسرة الملكية بالقاهرة، وبعد وفاة عبد الناصر وافق الرئيس السادات على نقل رفات الملك فاروق إلى مسجد الرفاعي.[1]
محمد رضا بهلوي
"شاه إيران"

لا إطار
1980م محمد رضا بهلوي هو آخر شاه لإيران وكان زوجاً للأميرة فوزية شقيقة الملك فاروق الأول، والتي طلقت منه في منتصف الأربعينات. انهار حكم الشاه عقب قيام الثورة الإسلامية في إيران سنة 1979، وتم نفيه حيث لم يستقبله سوى الرئيس أنور السادات، وعند وفاته أمر السادات بدفنه في مسجد الرفاعي. وكان مكان دفنه سابقاً قبراً لوالده الشاه رضا بهلوي الذي خلعته إنجلترا أثناء الحرب العالمية الثانية ونفته إلى جنوب أفريقيا ووضعت ابنه محمد على العرش سنة 1941، وبعد ثلاثة أعوام مات رضا بهلوي في منفاه ونقل جثمانه إلى مصر ليدفن في مسجد الرفاعي خلال فترة زواج الأميرة فوزية بمحمد رضا، وعقب حدوث الطلاق قرر الشاه إعادة جثمان والده إلى طهران، ليكرر محمد رضا نفس مصير والده ويدفن بعد نفيه في نفس القبر الذي كان يرقد به أباه.[1][17]


سرقة المحتويات[عدل]

في 1 يناير 2017 اكتشف اختفاء ستة مشكاوات من مسجد الرفاعي، من أصل خمسة عشر مشكاة كانت موجودة بحجرة الملك فؤاد والأميرة فريال يعود تاريخها لعام 1328هـ ومصنوعة من الزجاج المموه بالمينا عليها "رنك" باسم الخديوي عباس حلمي الثاني وكتابات بخط الثلث المملوكي.[18][19] في 24 يناير 2017 تمكنت شرطة السياحة والآثار من كشف غموض الحادث وضبط المسروقات والقبض على المتهمين. حيث تبين أن وراء الواقعة مسؤول توريد أكسسوارات، استغل تصوير بعض مشاهد أحد الأفلام بمسجد الرفاعى فأزال المشكاوات الأثرية وأخفاها داخل سيارته بهدف بيعها بالاتفاق مع شركاؤه بمبلغ 900 ألف جنيه.[20]

حالياً[عدل]







مسجد الرفاعي على وجه التصميم الحالي لعملة مصرية متداولة فئة عشرة جنيهات





مسجد الرفاعي على وجه تصميم قديم لعملة مصرية متداولة فئة عشرة جنيهات

يعتبر مسجد الرفاعي حالياً مقصداً سياحياً هاماً يزوره السياح من مختلف الجنسيات، خاصة زوار قبر شاه إيران محمد رضا بهلوي وقبر الشيخ علي الرفاعي الذي يجتذب أتباع الطريقة الرفاعية الصوفية.[21]

التكريم[عدل]

اعتزازاً من الدولة المصرية بالقيمة الأثرية والثقافية للمسجد، واعترافاً منها بأنه أحد أهم معالمها السياحية، وكنوع من تسليط الضوء عليه لإظهار عراقته وأصالته، تم تزيين وجه العملة الورقية المصرية فئة العشرة جنيهات برسم صورة مسجد الرفاعي في أكثر من إصدار، ويحمل ظهر الورقة الحالية صورة الملك خفرع.[22][23]

معرض صور[عدل]







منظر عام لمسجد الرفاعي بجوار مسجد السلطان حسن






منظر عام لمسجد الرفاعي بجوار مسجد السلطان حسن






منظر عام لمسجد الرفاعي بجوار مسجد السلطان حسن






منظر عام لمسجد الرفاعي بجوار مسجد السلطان حسن






منظر عام لمسجد الرفاعي بجوار مسجد السلطان حسن






منظر عام لمسجد الرفاعي بجوار مسجد السلطان حسن






منظر عام لمسجد الرفاعي بجوار مسجد السلطان حسن






منظر عام لمسجد الرفاعي بجوار مسجد السلطان حسن






منظر عام لمسجد الرفاعي بجوار مسجد السلطان حسن






منظر عام لمسجد الرفاعي بجوار مسجد السلطان حسن






منظر عام لمسجد الرفاعي بجوار مسجد السلطان حسن






منظر عام لمسجد الرفاعي بجوار مسجد السلطان حسن






مسجد الرفاعي بميدان صلاح الدين






مسجد الرفاعي بميدان صلاح الدين






واجهة مسجد الرفاعي






واجهة مسجد الرفاعي






واجهة مسجد الرفاعي






ممر بين مسجد الرفاعي ومسجد السلطان حسن






ممر بين مسجد الرفاعي ومسجد السلطان حسن






أحد بوابات مسجد الرفاعي






مدخل مسجد الرفاعي






مدخل مسجد الرفاعي






مدخل مسجد الرفاعي






مدخل مسجد الرفاعي






مدخل مسجد الرفاعي






سقف مدخل مسجد الرفاعي






سقف مدخل مسجد الرفاعي






سقف مدخل مسجد الرفاعي






سقف مسجد الرفاعي






سقف مسجد الرفاعي






مئذنة مسجد الرفاعي






مئذنة مسجد الرفاعي






مئذنة مسجد الرفاعي






مئذنة مسجد الرفاعي






مئذنة مسجد الرفاعي






مئذنة مسجد الرفاعي






مئذنة مسجد الرفاعي






مئذنة مسجد الرفاعي






مئذنة مسجد الرفاعي






مئذنة مسجد الرفاعي






مئذنة مسجد الرفاعي






مئذنة مسجد الرفاعي






داخل مسجد الرفاعي






نافذة بمسجد الرفاعي






نافذة بمسجد الرفاعي






نافذة بمسجد الرفاعي






قواعد أعمدة مسجد الرفاعي






قواعد أعمدة مسجد الرفاعي






مكان الصلاة بمسجد الرفاعي






مكان الصلاة بمسجد الرفاعي






مكان الصلاة بمسجد الرفاعي






مكان الصلاة بمسجد الرفاعي






مكان الصلاة بمسجد الرفاعي






مكان الصلاة بمسجد الرفاعي






مكان الصلاة بمسجد الرفاعي






مكان الصلاة بمسجد الرفاعي






النقوش الداخلية لمسجد الرفاعي






النقوش الداخلية لمسجد الرفاعي






قبر الشيخ علي أبي شباك الرفاعي






قبر الشيخ علي أبي شباك الرفاعي






قبر الشيخ علي أبي شباك الرفاعي


انظر أيضاً[عدل]



قائمة آثار إسلامية مصرية
قائمة مساجد مصر التاريخية
قائمة مساجد القاهرة القديمة
شارع المعز لدين الله الفاطمي

مجموعة السلطان الأشرف الغوري
مجموعة السلطان الأشرف قايتباي
مجموعة السلطان الظاهر برقوق
مجموعة السلطان المنصور قلاوون

مسجد ابن طولون
الجامع الأزهر
مسجد محمد علي

مسجد السلطان المؤيد شيخ
مسجد ومدرسة السلطان الناصر حسن
مسجد ومدرسة السلطان الناصر محمد بالقلعة
مسجد ومدرسة السلطان الناصر محمد بالمعز


مصادر[عدل]


1.↑ تعدى إلى الأعلى ل: أ ب ت "ناني تركي تكتب: مسجد الرفاعى.. مقبرة الملوك والأمراء". اليوم السابع. 31 يناير 2015. اطلع عليه بتاريخ 01 يونيو 2017.
2.^ حسن عادل (15 سبتمبر 2014). "حكايات جوامع القاهرة: (4) مساجد أسرة محمد علي". ساسة بوست. اطلع عليه بتاريخ 05 يونيو 2017.
3.^ "آثار مدينة القاهرة الإسلامية". الهيئة العامة للاستعلامات. 29 ديسمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 05 يونيو 2017.
4.↑ تعدى إلى الأعلى ل: أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن حسن عبد الوهاب، "تاريخ المساجد الأثرية"، طبعة 1946، جزأين.
5.^ رحاب عليوة (11 أبريل 2015). ""الرفاعية" على باب "أبو العلمين"". الوابة نيوز. اطلع عليه بتاريخ 05 يونيو 2017.
6.↑ تعدى إلى الأعلى ل: أ ب ت سعاد ماهر، "مساجد مصر وأولياؤها الصالحون، خمسة أجزاء، المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية.
7.^ كتاب "معجم قبائل مصر" لايمن زغروت
8.^ "خوشيار.. "الوالدة باشا"". إم بي سي. 31 مارس 2015. اطلع عليه بتاريخ 02 يونيو 2017.
9.^ ميادة حجازي (23 أبريل 2015). "19 خطأ تاريخيًا في الحلقة الثانية من «سراي عابدين»: الأميرة فريال لم تكن زوجه إسماعيل". المصري اليوم. اطلع عليه بتاريخ 02 يونيو 2017.
10.^ رياض توفيق (18 يوليو 2014). "يسرا تجسد دور محبوبة أهل مصر.. خوشيار هانم". الأهرام. اطلع عليه بتاريخ 02 يونيو 2017.
11.^ عمر طوسون، "البعثات العلمية في عهد محمد علي ثم في عهدي عباس الأول وسعيد"، طبعة 1934، 579 صفحة، مطبعة صلاح الدين الكبرى.
12.^ "جامع السلطان حسن". مكتبة البابطين المركزية. اطلع عليه بتاريخ 05 يونيو 2017.
13.^ ريحاب محمد (27 سبتمبر 2016). "مسجد الرفاعي.. تحفة معمارية تتزين بمقام سيدي «أبو شباك»". آخر ساعة. اطلع عليه بتاريخ 05 يونيو 2017.
14.^ "10 صور تحكي قصة مسجد «الرفاعي»". المصري اليوم. 19 يونيو 2016. اطلع عليه بتاريخ 05 يونيو 2017.
15.↑ تعدى إلى الأعلى ل: أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص أيمن حامد (28 ديسمبر 2007). "مسجد الرفاعي". الشرق الأوسط. اطلع عليه بتاريخ 02 يونيو 2017.
16.^ صابر جودة (02 يونيو 2017). ""الرفاعي".. قصة مسجد بنى في عصر التسامح". اليوم السابع. اطلع عليه بتاريخ 02 يونيو 2017.
17.^ ماهر حسن (27 يوليو 2016). "«زي النهارده».. وفاة شاه إيران محمد رضا بهلوي 27 يوليو 1980". المصري اليوم. اطلع عليه بتاريخ 02 يونيو 2017.
18.^ رضوى هاشم (01 يناير 2017). "سرقة 6 مشكاوات من غرفة الملك فاروق بمسجد الرفاعي". الوطن. اطلع عليه بتاريخ 01 يونيو 2017.
19.^ رحاب عليوه (03 يناير 2017). "سرقة ست مشكاوات من مسجد الرفاعي في القاهرة". الحياة. اطلع عليه بتاريخ 05 يونيو 2017.
20.^ محمد إبراهيم (24 يناير 2017). "بالصور.. التفاصيل الكاملة لضبط المتهمين بسرقة مشكاوات مسجد الرفاعي". اليوم السابع. اطلع عليه بتاريخ 01 يونيو 2017.
21.^ "مسجد الرفاعي". الأهرام. 25 يوليو 2012. اطلع عليه بتاريخ 01 يونيو 2017.
22.^ وائل السمري، دينا عبد العليم، هدى زكريا (06 يناير 2011). "7 مساجد أثرية «كرَّمناها» على البنكنوت". اليوم السابع. اطلع عليه بتاريخ 01 يونيو 2017.
23.^ "بالصور.. مراحل تطور الجنيه المصري منذ ظهوره". العربية.نت. 07 نوفمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 01 يونيو 2017.

مراجع[عدل]

1.حسن عبد الوهاب، "تاريخ المساجد الأثرية"، طبعة 1946، جزأين.
2.سعاد ماهر، "مساجد مصر وأولياؤها الصالحون"، خمسة أجزاء، المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية.
3.عمر طوسون، "البعثات العلمية في عهد محمد علي ثم في عهدي عباس الأول وسعيد"، طبعة 1934، 579 صفحة، مطبعة صلاح الدين الكبرى.
4.أبو الحمد محمود فرغلي، "الدليل الموجز لأهم الآثار الإسلامية والقبطية في القاهرة"، طبعة 1991، 302 صفحة، الدار المصرية اللبنانية.
5.صالح لمعي مصطفى، "التراث المعماري الإسلامي في مصر"، طبعة 1984، 341 صفحة، دار النهضة العربية.
6.كمال الدين سامح، "العمارة الإسلامية في مصر"، 239 صفحة، مكتبة النهضة المصرية.


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام


عدد المساهمات : 9900
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 48

أضرحة في مصر - صفحة 2 Empty رد: أضرحة في مصر

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأربعاء يناير 02, 2019 1:18 pm

مسجد السيدة زينب (القاهرة)[عدل]






اذهب إلى التنقل

اذهب إلى البحث



Ambox warning pn.svg هذه المقالة بها مصطلحات معربة غير موثقة يجب إضافة مصدرها العربي وإلا لا يؤخذ بها. فضلًا صحّح أي مصطلح خاطئ، وأضف المصدر العربي الموثوق الذي يدعمه. (أكتوبر 2015)


مسجد السيدة زينب




Mosque of Sayeda Zainab, Cairo.JPG




إحداثيات
30°01′54″N 31°14′31″E تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات


معلومات عامة


القرية أو المدينة
القاهرة

الدولة
مصر

تاريخ بدء البناء
جدد سنة 1547م وجدد مرة أخرى عام 1768م، وهدم تماماً وأعيد بناؤه عام 1940م، وتمت توسعته عام 1969

المواصفات


النمط المعماري
عمارة إسلامية تعديل قيمة خاصية الطراز المعماري (P149) في ويكي بيانات

ويكيميديا كومنز
commons:Category:Mosque of Sayeda Zainab مسجد السيدة زينب (القاهرة)




Wikimedia | ©️ OpenStreetMap


تعديل طالع توثيق القالب

مسجد السيدة زينب في القاهرة هو أحد أكبر وأشهر مساجد القاهرة عاصمة مصر وينسب إلى زينب بنت علي بن أبي طالب.


محتويات [أخف]
1 موقع المشهد
2 صاحبة المسجد
3 تاريخ المسجد
4 مكانة المسجد
5 معرض صور
6 انظر أيضا
7 مصادر

موقع المشهد[عدل]

يقع مسجد وضريح السيدة زينب في حي السيدة زينب بالقاهرة حيث أخذ الحي اسمه من صاحبة المقام الموجود في داخل المسجد، وهو يتوسط الحي ويعرف الميدان المقابل للمسجد أيضا بميدان السيدة زينب.

ويعتبر الحي الذي يقع فيه المسجد من أشهر الأحياء الشعبية بالقاهرة حيث يكتظ بالمقاهي ومطاعم الأكلات الشعبية واعتاد أهل القاهرة خصوصا في رمضان الذهاب إلى مقاهي هذا الحي وتناول وجبات السحور خصوصا هناك.

ومن أشهر معالم هذا الحي بجوار مسجد السيدة زينب أيضا شارع زين العابدين وهو شارع موازي للمسجد ويعد من أكبر الشوارع التجارية في القاهرة.

صاحبة المسجد[عدل]

Crystal Clear app kdict.png مقالة مفصلة: زينب بنت علي

المشهور أن المسجد مبني فوق قبر السيدة زينب بنت علي بن أبي طالب وأخت الحسن والحسين حيث يروي بعض المؤرخين أن زينب رحلت إلى مصر بعد معركة كربلاء ببضعة أشهر واستقرت بها 9 أشهر ثم ماتت ودفنت حيث المشهد الآن.

فهو مقام السيدة زينب بنت علي بن أبي طالب ويعتبره الكثيرون من أهم المزارات الإسلامية بمصر

تاريخ المسجد[عدل]


Zainab2.jpg



لا يعرف على وجه التحديد متى تم إنشاء المسجد أعلى قبر السيدة زينب فلم تذكر المراجع التاريخية سوى أن وإلى مصر العثماني على باشا قام سنة 951 هـ/1547م بتجديد المسجد ثم أعاد تجديده مرة أخرى الأمير عبد الرحمن كتخدا عام 1171 هـ/1768م ، وفي عام 1940م قامت وزارة الأوقاف بهدم المسجد القديم تماما وأقامت المسجد الموجود حاليا وبالتالي فالمسجد ليس مسجل كأثر إسلامي. وكان المسجد وقتها يتكون من سبع أروقة موازية لجدار القبلة يتوسطها صحن مربع مغطى بقبة، وفي الجهة المقابلة لجدار القبلة يوجد ضريح السيدة زينب رضي الله عنها محاط بسياج من النحاس الأصفر ويعلوه قبة شامخة. وفي عام 1969 قامت وزارة الأوقاف بمضاعفة مساحة المسجد.[1]

مكانة المسجد[عدل]

يحتل المسجد مكانة كبيرة في قلوب المصريين ويعتبر الكثيرون خصوصا من سكان الأقاليم البعيدة عن القاهرة أن زيارته شرف وبركة يدعون الله أن ينالونها. [بحاجة لمصدر] ويعتبر المسجد مركز من مراكز الطرق الصوفية ومريديها. وفي كل عام في شهر رجب يقام مولد السيدة زينب حيث يتوافد آلاف من البشر على ميدان السيدة زينب وتقام احتفالات ويتغير شكل المنطقة تماما لبضعة أيام.

وقد جاء ذكر مسجد السيدة زينب في رواية الروائي المصري المشهور يحيى حقي "قنديل أم هاشم". و"أم هاشم" كنية السيدة زينب بنت علي بن أبي طالب. تحدثنا الرواية عن شاب ريفي جاء في صغره هو وعائلته الريفية إلى القاهرة وسكنوا بالقرب من مشهد السيدة. ومحور الرواية يدور حول طرق معالجة مرض العيون عند أهالي الحي، فأكثرهم كانوا يتعالجون عن طريق استخدام زيت القنديل الذي كان يشعل داخل المشهد وفوق ضريخ السيدة. وللرواية معاني كثيرة، ولكنها توضح مكانة هذه المسجد، حتى كانوا يتباركون بالزيت. [بحاجة لمصدر]

معرض صور[عدل]السيدة زينب بالقاهرة هو أحد أكبر وأشهر مساجد القاهرة عاصمة مصر وينسب إلى زينب بنت علي بن أبي طالب.



فهرست [إخفاء]
1 الموقع
2 السيدة زينب
3 التاريخ
4 مكانة المسجد
5 انظر أيضا





الموقع

يقع مسجد ومشهد السيدة زينب في حي السيدة زينب بالقاهرة حيث أخذ الحي اسمه من صاحبة المقام الموجود في داخل المسجد، وهو يتوسط الحي ويعرف الميدان المقابل للمسجد أيضا بميدان السيدة زينب .

ويعتبر الحي الذي يقع فيه المشهد من أشهر الأحياء الشعبية بالقاهرة حيث يكتظ بالمقاهي ومطاعم الأكلات الشعبية واعتاد أهل القاهرة خصوصا في رمضان الذهاب إلى مقاهي هذا الحي وتناول وجبات السحور خصوصا هناك .

ومن أشهر معالم هذا الحي بجوار مشهد السيدة زينب أيضا شارع زين العابدين وهو شارع موازي للمشهد ويعد من أكبر الشوارع التجارية في القاهرة.




السيدة زينب

المقالة الرئيسية: زينب بنت علي





صورة قديمة لمشهدالسيدة زينب في القاهرة
المشهور أن المشهد مبني فوق قبر السيدة زينب بنت علي بن أبي طالب وأخت الحسن والحسين حيث يروي بعض المؤرخين أن زينب رحلت إلى مصر بعد معركة كربلاء ببضعة أشهر واستقرت بها 9 أشهر ثم ماتت ودفنت حيث المشهد الآن. فهو مقام السيدة زينب بنت علي بن أبي طالب ويعتبره الكثيرون أهم مزار بمصر بجانب المشهد الحسيني ويقطعون المسافات الطويلة لزيارته.

التاريخ

يروى أن المشهد بني على قبر السيدة زينب من عام 85 هجريا وورد ذكر المشهد ووصفه عند الكثير من الرحالة منهم على سبيل المثال الكوهيني الأندلسي الذي دخل مصر في عصر المعز لدين الله الفاطمي ووصف أن الخليفة المعز هو من أمر باعمار المسجد وبناه ونقش على قبته ومدخله.

وفي القرن العاشر الهجري أعاد تعميره وتشييده الأمير عبد الرحمن كتخدا القازوغلي وبنى مقام الشيخ العتريس الموجود الآن خارج المسجد ونقش على المقصورة "يا سيدة زينب يا بنت فاطمة الزهراء مددك"

واهتمت أسرة محمد علي باشا بالمسجد اهتماما بالغا وتم تجديد المشهد عدة مرات

وفي العصر الحالي تمت توسعت المسجد لتتضاعف مساحته تقريبا

مكانة المسجد





ضريح السيدة زينب في القاهرة
يحتل المشهد مكانة كبيرة في قلوب المصريين ويعتبر الكثيرون خصوصا من سكان الأقاليم البعيدة عن القاهرة أن زيارته شرف وبركة يدعون الله أن ينالونها

ويعتبر المسجد مركز من مراكز الطرق الصوفية ومريديها وفي كل عام في شهر رجب يقام مولد السيدة زينب حيث يتوافد آلاف من البشر غلى ميدان السيدة زينب وتقام احتفالات ويتغير شكل المنطقة تماما لبضعة ايام


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام


عدد المساهمات : 9900
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 48

أضرحة في مصر - صفحة 2 Empty رد: أضرحة في مصر

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأربعاء يناير 02, 2019 1:20 pm

مسجد القائد إبراهيم[عدل]






اذهب إلى التنقل

اذهب إلى البحث




مسجد القائد إبراهيم




015 fhdrمسجد القائد ابراهيم.jpg

مسجد القائد إبراهيم، ويمر بجانبه خط ترام الإسكندرية





معلومات عامة


القرية أو المدينة
الإسكندرية

الدولة
مصر

تعديل طالع توثيق القالب

جامع القائد إبراهيم، من أشهر المساجد التي بنيت بالإسكندرية في منطقة محطة الرمل، في مصر ويشتهر الجامع بمئذنته الطويلة الرشيقة وأيضا جذبه للمصلين من جميع أحياء الإسكندرية خصوصا في شهر رمضان. يعود تاريخ بنائه إلى عام 1948 حيث قام بتصميمه المهندس المعماري الإيطالي المقيم في مصر ماريو روسي.[1]


محتويات [أخف]
1 تاريخ المسجد
2 وصف المسجد
3 علاقته بشهر رمضان
4 معرض صور
5 مصادر
6 وصلات خارجية

تاريخ المسجد[عدل]

ذكره علي مبارك في الخطط التوفيقية في الجزء السابع

كان للجامع وجود في نهاية الاربعينات وتستطيع رؤية ميدان محطة الرمل في ذلك الحين وبه هذا المسجد من خلال البوم الإسكندرية قسم الصور التاريخية.

وعام 1948 اقيم هذا المسجد في الذكرى المئوية لوفاة القائد إبراهيم باشا بن محمد علي باشا وإلى مصر السابق ومؤسس العسكرية المصرية الحديثة، وقام بتصميم المسجد مهندس إيطالي الأصل شغل منصب كبير مهندسي الأوقاف عقب مسابقة اقيمت لذلك وأصبح القائم على أعمال القصور والمساجد في عهد الملك فؤاد الأول وكان قد جدد قبل ذلك واحد من أعظم مساجد الإسكندرية وهو جامع المرسى أبو العباس.

وصف المسجد[عدل]

مسجد القائد إبراهيم انتقى زخارف من عصور مختلفة وبمأذنة رشيقة مرتفعة والتي تتميز عن دونها أيضا بوجود ساعة فيها ويوجد بجانب الجامع دار مناسبات تابعة للمسجد ويطل المسجد على كورنيش الإسكندرية ومقر مركز الإسكندرية لصحة الأسرة(سوزان مبارك سابقا)الذي كان سابقا مقرا للمركز الإقليمي لمنظمة اليونيسيف وحديقة الخالدين فضلا عن ذلك ميدان محطة الرمل الشهير وكلية الطب بجامعة الإسكندرية.

علاقته بشهر رمضان[عدل]

يعتبر المسجد من أشهر المساجد، إذا لم يكن اشهرها على الإطلاق، في إقامة صلاة التراويح والتهجد في شهر رمضان بالمدينة. حيث يأتيه المصلون من مناطق متعددة من المدينة وتصل ضخامة عدد المصلين في رمضان وخصوصا في العشرة الأواخر إلى الآلاف ويلتف المصلون من حول المسجد إلى ميدان محطة الرمل وميدان صفية زغلول والكورنيش حيث تتعطل حركة المرور وتغلق بعض الشوارع لكثافة عدد المصلين خصوصا في العشرة الأواخر من شهر رمضان
يعد جامع القائد إبراهيم، من أشهر المساجد التي تم بناؤها في محافظة الإسكندرية، وتحديدًا بمنطقة محطة الرمل.

وذكر تقرير مصور، بثته عن قناة "dmc" الخميس 22 يونيو، أن الجامع يشتهر بمأذنته العالية، ويجذب المصلين من جميع أحياء الإسكندرية خاصة في صلاة الترويح، خلال شهر رمضان المبارك، ويعود تاريخ بناء المسجد إلى عام 1948 في الذكرى المئوية لوفاة القائد إبراهيم باشا بن محمد علي، والي مصر الأسبق.

وأوضح التقرير، أن المسجد قام بتصميمه المهندس المعماري الإيطالي المقيم في مصر "ماريو"، والذي شغل منصب كبير مهندسي وزارة الأوقاف، عقب مسابقة، وأصبح القائم على أعمال القصور والمساجد في عهد الملك فؤاد الأول.


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام


عدد المساهمات : 9900
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 48

أضرحة في مصر - صفحة 2 Empty رد: أضرحة في مصر

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأربعاء يناير 02, 2019 1:22 pm

مسجد عمر مكرم[عدل]






اذهب إلى التنقل

اذهب إلى البحث




مسجد عمر مكرم




Midan tahrir by Daveness 98.jpg

مئذنة مسجد عمر مكرم خلف تمثاله بميدان التحرير





معلومات عامة


القرية أو المدينة
ميدان التحرير، القاهرة

الدولة
مصر

تعديل طالع توثيق القالب

مسجد عمر مكرم أو جامع العبيط، أنشئ في العهد الملكي وينسب إلى الشيخ محمد العبيط، أحد أبرز علماء الأزهر في القرن الثاني عشر الميلادي، وبه يقع ضريحه. وكان هذا العبيط «بهلولا»، عاش هائما على وجهه، ويعتقد البعض في كرامته ونبؤاته، أما عن الاسم الغريب، ففي اللغة تطلق كلمة «عبيط» على الشخص الذي «شُقَّت جِيوبه وأطراف أكمامه من أثر العَبَّط»، ويأتي معناها في الصحاح «عَبَطَ الثوبَ يَعْبِطُهُ، أي شقَّه، فهو مَعْبوطٌ وعَبيطٌ». وعقب قيام ثورة يوليو 1952، قامت وزارة الأوقاف بتوسعة المسجد وتغيير اسمه إلى مسجد عمر مكرم تخليداً لذكرى العالم والمجاهد والبطل المصري الذي ساهم في وصول محمد علي إلى الحكم. واقترن دائما اسم مسجد عمر مكرم في ميدان التحرير بعزاء وجنازات الشخصيات الشهيرة في مصر.[1][2]

انظر أيضاً[عدل]المساجد علامة فارقة في تاريخ مصر ومكون أساسي من مكونات كتابة التاريخ، حيث تشهد جدرانها على العديد من الأسرار التي مرت بها مصر في العصور المختلفة، وهو ما تتحدث عنه آية عبدالعاطي في برنامج “وقت وأذان” على “نجوم إف إم”، والذي تتحدث فيه عن أشهر المساجد في مصر وتاريخها وقصتها.

وتطرقت آية في حلقة، يوم الأحد، على نجوم إف إم، للحديث عن مسجد عمر مكرم، قائلة: “سنتحدث عن مسجد عمر مكرم اللي في الأصل مالوش علاقة بعمر مكرم، فمن هو في البداية، هو كان شخصية لها وزنها في سير الأحداث السياسية المهمة في مصر من أيام العثمانيين حتى محمد علي، كان وسيطا لحل النزاع الوالي السلطاني والمماليك وتزعم المقاومة الشعبية ضد الحملة الفرنسية وقام بنفس الدور ضد حملة فريرز الإنجليزية، وكانت نهاية أدواره إن وقف ضد محمد علي رافضا أعمال التعسفية ضد الشعب، وهذ الدور جعله ينفى لدمياط ثم لطنطا، طبعا تفاصيل معركه السياسية مليئة بالحكايات، تمثلت كل الشخصيات المناضلة تمثلت في عمر مكرم، تكريمه إن يكون له مسجد باسمه في منطقة حيوية زي ميدان التحرير كان أقل واجب، لذلك وزارة الأوقاف بنت الجامع 1952 بعد ثورة يوليو مكان الجامع القديم”.

وأضافت: “وبعدما عرفنا عمر مكرم، فما هو المسجد القديم اللي كان قبله، القصة بدأت عن كريم الدين الكبير الناظر الخاص للسلطان محمد بن قلاوون، وهو شخص مسؤول عن أمواله، وسنة 700 هجريا قرر إنه يبني جامع في جزيرة اسمها قارون وقال عنها المقريزي الجزيرة الوسطى لأنها بين الروضة وبولاق والقاهرة والجيزة، وهي في عصرنا الحالي ميدان التحرير يبني مسجده”.






اقرأ أيضا‎

وقت وآذان مع آية عبد العاطي – مسجد الظاهر بيبرس


وتابعت: “وفي نفس الوقت يتوفى شيخ كان معروفا جدا كان اسمه الشيخ (العبيط) والمعنى مشتق من مصطلح (العبط) المقصود به الشق في كم الجلباب، يموت ويتعمل له ضريح داخل جامع الأمير كريم الدين ومن وقتها يتسمى الجامع باسمه، وتمر الأيام ويأتي الخديوي إسماعيل ويضع عينه على المنطقة بكاملها ويأمر بردمها ويشتري كل المنازل حول المنطقة لأنه كان بيمهد لبناء سرايا الإسماعيلية الصغرى اللي هي الآن مجمع التحرير”.

وأردفت: “وفي إطار هذه الحركة بيجدد مسجد الشيخ، لحد ما يأتي الملك فاروق كان يريد بناء مسجد كبير باسمه ولا يجد إلا مسجد التحرير الآن وكان يريد عمل تمثال للخديو إسماعيل في الميدان، ورأى أن لا يصح عمله في مكان اسمه ليس له دلالات لطيفة وبهذه الفكرة جاءت له فكرة هدم المسجد لكنه لم يحدث، وجاء عام 1952 وقامت الثورة اللي أنقذت المسجد من يد الملك فاروق، ووزارة الأوقاف قررت تخلي الضريح لكن تجدد المسجد بالكامل وتعمله مسجد معلق يرتفع عن الأرض 7 درجات وتوسعه ويبقى مكون من جزئين كبار جزء للصلاة وأخر وسطه صحن صغير مخصص للعزاء، ووزارة الأوقاف تطلق عليه عمر مكرم، وهذه قصة المجد اللي بدأ على يد أمير وأطلق عليه اسم شيخ ليصل إلى مناضل شعبي اسمه عمر مكرم”.


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام


عدد المساهمات : 9900
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 48

أضرحة في مصر - صفحة 2 Empty رد: أضرحة في مصر

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأربعاء يناير 02, 2019 1:24 pm

مسجد السيدة عائشة (القاهرة)[عدل]






اذهب إلى التنقل

اذهب إلى البحث




مسجد ومشهد السيدة عائشة




بانوراما اسلامية.jpg





معلومات عامة


القرية أو المدينة
القاهرة

الدولة
مصر

تاريخ بدء البناء
أعاد بناء المسجد عبد الرحمن كتخدا سنة 1762م. ثم هدم المسجد تماماً وأُعيد بناؤه سنة 1971م.

النمط المعماري
عمارة إسلامية تعديل قيمة خاصية الطراز المعماري (P149) في ويكي بيانات

تعديل طالع توثيق القالب

جامع السيدة عائشة والسيدة عائشة هى بنت جعفر الصادق بن الامام محمد الباقر بن الإمام على زين العابدين ابن الإمام الحسين ابن الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه ، وهى أخت الإمام موسى الكاظم.


محتويات [أخف]
1 وصفه
2 تاريخ
3 انظر أيضا
4 مراجع
5 مصادر

وصفه[عدل]


FSCN1226.jpg







مسجد السيدة عائشة على عملة مصرية فئة 25 قرش.
ظل قبر السيدة عائشة حتى القرن السادس الهجري مزارا بسيطا يتكون من حجرة مربعة تعلوها قبه ترتكز على حطتين - صفين- من المقرنصات، أما في العصر الأيوبى فقد أنشئ بجوار القبة مدرسة وذلك أنه عندما أحاط صلاح الدين الأيوبى عواصم مصر الإسلامية الأربع، الفسطاط والعسكر والقطائع والقاهرة بسور واحد حتى يحصن البلاد من هجمات الصلبيين، ففصل هذا السور قبة السيدة عائشة عن باقى القرافة فرأى صلاح الدين، أن يقيم بجانب القبة مدرسة، كما أنه فتح في السور بابا سماه باب السيدة عائشة وهو المعروف بباب القرافة.

المسجد الآن بشارع السيدة عائشة عند بداية الطريق إلى مدينة المقطم وقد تهدم المسجد القديم وأعاد بناءه الأمير عبد الرحمن كتخدا في القرن الثامن عشر ويتكون المسجد من مربع يتوسطه صحن وتحيط به الأروقة. ومما يسترعى النظر في رواق القبلة، أن المحراب لا يتوسط جدار القبلة ، وإنما يقع في الركن الجنوبي الشرقي للجدار و مثل هذه الظاهرة وجدناها في مشاهد الموصل التي بنيت في العصر السلجوقى ويوجد بالواجهة الغربية للمسجد بابان بينهما المئذنة التي لم يبق منها سوى ، الدورة الأولى وقد كتب على الباب البحرى مانصه:

مسجد أمه التقي فتراه * كبدور تهدى بها الأبرار. ذو عباد الرحمن قد أرخوه * تلألأ بجبه الأنوار.

وكتب على الباب القبلى مانصه:

بمقام عائشة المقاصد أرخت * سل بنت جعفرالوجيه الصادق.

وقد تحقق المرحوم أحمد زكى باشا من وجود جثمان السيدة عائشة بالضريح فنادى على رؤوس الأشهاد بقوله : إن المشهد القائم في جنوب القاهرة السيدة عائشة النبوية هو حقيقة متشرف بضم جثمانها الطاهر، وفيه مشرق أنوارها ومهبط البركات بسببها وقد كتب على باب القبة ما نصه:

لعائشة نور مضئ وبهجة * وقبتها في فيها الدعاء يجاب.

تاريخ[عدل]


مسجد و ميدان السيدة عائشة.jpg
كتب - أحمد هاشم:

السيدة عائشة هى بنت جعفر الصادق بن الامام محمد الباقر بن الإمام على زين العابدين ابن الإمام الحسين ابن الإمام على بن أبى طالب كرم الله وجهه ، وهى أخت الإمام موسى الكاظم وتوفيت إلى رحمة الله تعالى سنة 145هـ .

وظل قبرها مزارا بسيطاً حتى القرن السادس الهجري وكان يتكون من حجرة مربعة تعلوها قبة ترتكز على صفين من المقرنصات أما في العصر الأيوبي فقد أنشئ بجوار القبة مدرسة وعند بناء سور القاهرة فصلت المدرسة عن القبر وفتح في السور باب سمى بباب السيدة عائشة أو ( باب القرافة ).

وأعاد بنائه الأمير عبد الرحمن كتخدا في القرن الثامن عشر ويتكون المسجد من مربع يتوسطه صحن وتحيط به الأروقة وعند بناء كوبري السيدة عائشة هدم باب القرافة ونم تجديد المسجد على الصورة الحالية التي أصبح عليها الآن وهى أجمل من الصورة التي كان عليها من عهد الأمير عبد الرحمن كتخدا.




أجمع المؤرخون علي قدوم السيدة عائشة إلي مصر ووفاتها فيها. ويقول السخاوي في (تحفة الأحباب) أن السيدة عائشة مدفونة في مصر، و أنه عاين قبرها في تربة قديمة علي بابها لوح رخامي مدون عليه ” هذا قبر السيدة الشريفة عائشة من أولاد جعفر الصادق ابن الإمام محمد باقر ابن الإمام علي زين العابدين ابن الإمام الحسين ابن الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه”. كان ضريح السيدة عائشة في البداية صغيراً و بسيطاً، ثم أهتم بعمارته الفاطميون والأيوبيون، حيث أنشأوا بجوار الضريح مدرسة لتحفيظ القرآن الكريم. وعندما أحاط صلاح الدين الأيوبي القاهرة و العسكر و القطائع و الفسطاط بسور فصل بين قبة السيدة عائشة و بين القرافة، ثم فتح باب في السور إلي القرافة سمي بباب عائشة، و يعرف الآن بباب القرافة. وألحق بالضريح مسجد يعرف بمسجد السيدة عائشة، اعاد بناؤه عبد الرحمن كتخدا سنة 1176 هـ/1762م. ثم هدم المسجد وأُعيد بناؤه سنة 1971م علي ما هو عليه الآن. يقع مسجد و ضريح السيدة عائشة في القاهرة في حي الخليفة خارج ميدان القلعة في شارع السيدة عائشة.[1]

انظر أيضا[عدل]


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام


عدد المساهمات : 9900
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 48

أضرحة في مصر - صفحة 2 Empty رد: أضرحة في مصر

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأربعاء يناير 02, 2019 1:25 pm

مسجد رابعة العدوية[عدل]






اذهب إلى التنقل

اذهب إلى البحث




Disambigua compass.svg هذه المقالة عن مسجد رابعة العدوية. لتصفح عناوين مشابهة، انظر رابعة (توضيح).


مسجد رابعة العدوية




Rabaa Al Adawya mosque (2).jpg




إحداثيات
30.067000°N 31.325600°E


معلومات عامة


القرية أو المدينة
مدينة نصر، القاهرة

الدولة
مصر




مسجد رابعة العدوية على خريطة Egypt

مسجد رابعة العدوية

مسجد رابعة العدوية


تعديل طالع توثيق القالب

مسجد رابعة العدوية هو أحد أشهر المساجد بالقاهرة، يقع المسجد بحي مدينة نصر بشرق القاهرة عند تقاطع طريق الأوتوستراد مع شارع الطيران، وترجع شهرة المسجد الكبرى لخروج جنازات المشاهير منه وذلك لقربه من مقابر شرق القاهرة. اشتهر أكثر عندما اعتصم حوله أنصار الرئيس محمد مرسي قبيل الانقلاب العسكري ضده. وبعد امتداد الاعتصام لقرابة الخمسين يوما تخللها أحداث دامية مثل أحداث الحرس الجمهوري وأحداث طريق النصر تم فض الاعتصام بالقوة صباح يوم الأربعاء 14 أغسطس 2013 من قبل قوات الداخلية، وتم خلالها اقتحام المسجد وحرقه. وظل المسجد مغلقا منذ ذلك الحين. [1]


محتويات [أخف]
1 جمعية مسجد رابعة العدوية
2 ملحقات المسجد
3 مصادر
4 انظر أيضا
5 وصلات خارجية

جمعية مسجد رابعة العدوية[عدل]

تم إشهار جمعية مسجد رابعة العدوية في العام 1993 حيث تعد الجمعية أحد أهم الجمعيات العاملة في مجال العمل الخيري والتنموي بالقاهرة، يدير الجمعية مجلس إدارة مكون من 11 عضواً، كما يبلغ أعضاء الجمعية العمومية 300 عضو كلهم من المتطوعين، يرأس المستشار سيد السبكى مجلس إدارتها.

ملحقات المسجد[عدل]
مستشفي الجمعية الكبير تأسس في العام 1997 والمستشفي يقدم جميع التخصصات وبه وحدة للطوارئ وعيادات خارجية ووحدة للغسيل الكلوي
قاعة للمناسبات يتم استقبال العزاء بها .
مركز زدني للتنمية البشرية .
مركز للكمبيوتر وعلوم الحاسب .
مركزاً للثقافة الإسلامية .

مستشفي متطوره من رعاية وحضانا وعيادات خارجيه

مصادر[عدل]

1.^ "بالفيديو..رواد الفتح ورابعة: افتحوا المساجد في رمضان.. وآخرون: مصر أهم". مصر العربية. 18 يونيو 2014. تمت أرشفته من الأصل في 28 مارس 2018. اطلع عليه بتاريخ 8 أغسطس 2014.

انظر أيضا[عدل]
ميدان رابعة العدوية

وصلات خارجية[عدل]
مركز زدني للتنمية البشرية





˅
ع ·
ن ·
ت


مساجد القاهرة



الفتح الإسلامي
(640م)

مسجد عمرو بن العاص (641م)

علم مصر



العصر الأموي
(661م – 750م)

مسجد مسلمة بن مخلد



العصر الطولوني
(868م – 905م)

مقالة جيدة مسجد ابن طولون (879م)



العصر الفاطمي
(969م – 1171م)

مقالة مختارة الجامع الأزهر (972م) · مسجد الحاكم بأمر الله (1013م) · مسجد أبو الخير الكليباتي · مسجد الجيوشي (1085م) · مسجد الإمام الحسين (1154م) · مسجد الأقمر (1125م) · مسجد الصالح طلائع (1160م) · مسجد خضرة الشريفة



العصر الأيوبي
(1174م – 1250م)

مسجد محمد بن أبى بكر الصديق (القاهرة) · مسجد السادات المالكية · مسجد ساعي البحر · مسجد عفان البغدادي · مسجد الشيخ الطحاوي · مسجد أبو علي منصور الجوذري · مسجد راشدة · مسجد سيدي العجمي · مسجد غبن · مسجد الرصد · مسجد الإمام الليث بن سعد · مسجد الحبيبي



عصر المماليك البحرية
(1250م - 1382م)

مسجد الظاهر بيبرس (1269م) · مسجد ومدرسة وخانقاه علاء الدين البندقدار (1284م) · مقالة جيدة مجموعة السلطان المنصور قلاوون (1285م) · مسجد ومدرسة سنجر الجاولي (1304م) · مسجد ومدرسة الناصر قلاوون بشارع المعز (1304م) · مسجد الأمير قوصون (1330م) · مسجد ألماس الحاجب (1330م) · مسجد ومدرسة الناصر قلاوون بالقلعة (1334م) · مسجد بشتاك الناصري (1337م) · مسجد الطنبغا المارداني (1339م) · مسجد أصلم السلحدار (1345م) · مسجد إبراهيم أغا مستحفظان (1347م) · مجموعة الأمير شيخو العمري الناصري (1349م) · مسجد ومدرسة صرغتمش الناصري (1356م) · مقالة جيدة مسجد ومدرسة السلطان الناصر حسن (1362م) · مسجد ومدرسة أم السلطان شعبان · مسجد ومدرسة الأمير أسنبغا (1370م) · مسجد ومدرسة ألجاي اليوسفي (1373م)



عصر المماليك البرجية أو الشراكسة
(1382م - 1516م)

مسجد ومدرسة أيتمش البجاسي (1383م) · مقالة جيدة مجموعة السلطان الظاهر برقوق (1386م) · مسجد جمال الدين محمود الاستادار (1395م) · مسجد جمال الدين يوسف الاستادار (1407م) · زاوية وسبيل الناصر فرج بن برقوق (1408م) · مسجد ومدرسة وخانقاه الناصر برقوق (1410م) · مقالة جيدة مسجد السلطان المؤيد شيخ (1410م) · مسجد قاني باي المحمدي (1413م) · مسجد ومدرسة الأمير فخر الدين (1418م) · مسجد ومدرسة القاضي عبد الباسط (1420م) · مسجد ومدرسة الأشرف برسباي (1424م) · مسجد جاني بك الأشرفي (1427م) · مسجد ومدرسة حسن السويدي (1430م) مسجد وخانقاه الأشرف برسباي (1432م) · مسجد ومدرسة جوهر اللالا (1440م) · مسجد ومدرسة ابن تغري بردي (1440م) · مسجد ومدرسة قراقجا الحسني (1441م) · مسجد ومدرسة وخانقاه زين الدين يحيى (1444م) · مسجد لاجين السيفي (1449م) مسجد ومدرسة السلطان جقمق (1451م) · مسجد ومدرسة السلطان إينال (1456م) · مسجد عمر بن الفارض (1460م) · مسجد سيدي مدين الأشموني (1465م) · مسجد فاطمة شقرا (1468م) · مقالة جيدة مسجد قايتباي (1472م) · مسجد سلطان شاه (1475م) · مسجد يشبك من مهدي (1477م) · مسجد ومدرسة أبو بكر مزهر (1480م) · مسجد قايتباي (الروضة) (1481م) · مسجد قجماس الإسحاقي (1481م) · مسجد الأمير أزبك اليوسفي (1495م) · مسجد ومدرسة الأمير خاير بك (1502م) · مسجد قاني باي الرماح (1503م) · مقالة جيدة مسجد ومدرسة الغوري (1504م) · مسجد الأمير قرقماس (1507م) · مسجد الشيخ عبد القادر الدشطوطي (1508م) · مسجد ومدرسة بيبرس الخياط (1515م) · مسجد الشيخ مطهر · مسجد الشيخ الزاهد · مسجد تنم الرصاص · مسجد جلال الدين السيوطي (القاهرة) · مسجد المزهرية



العصر العثماني
(1517م - 1805م)

مسجد الدمرداش (1523م) · مسجد سليمان باشا الخادم (1529م) · مسجد شاهين الخلوتي (1538م) · مسجد المحمودية (1568م) · مسجد سنان باشا (1591م) · مسجد الملكة صفية (1610م) · مسجد يوسف أغا الحين (1625م) · مسجد البرديني (1629م) · مسجد آق سنقر الفرقاني (1669م) · مسجد ذو الفقار (1680م) · مسجد أحمد كتخدا (1697م) · مسجد مصطفى جوربجي ميرزا (1698م) · مسجد محمد بك أبو الذهب (1703م) · مسجد ومدرسة آلتي برمق (1719م) · مسجد عثمان كتخدا (1734م) · مسجد الفكهاني (1736م) · مسجد عبد الرحمن كتخدا (1754م) · مسجد كريم الدين الخلوتي (1759م) · مسجد يوسف جوربجي (1763م) · مسجد السادات الوفائية (1777م) · مسجد الخضيري · مسجد حسن كتخدا الشعراوي



عصر الأسرة العلوية (1805م - 1953م)

مسجد حسن باشا طاهر (1809م) · مقالة جيدة مسجد محمد علي (1830م) · مسجد سليمان أغا السلحدار (1839م) · مقالة جيدة مسجد الرفاعي (1911م) · مسجد السيدة زينب (1940م) · مسجد عمر مكرم



العصر الحديث

مسجد جمال عبد الناصر (1965م) مسجد السيدة عائشة (1971م) · مسجد الفتح (1990م) · مسجد رابعة العدوية (1993م) · مسجد الشرطة (الشيخ زايد) (2012م) · مسجد المشير طنطاوي (2015م) · مسجد الشرطة (الدراسة) · مسجد الرحمن الرحيم · مسجد آل رشدان · مسجد أبو المكارم الزغل · مسجد حسن الشربتلي · مسجد الحصري · مسجد مصطفى محمود · مسجد النور · مسجد الرحمن · مسجد الشرطة (القاهرة الجديدة) (2017م) · مسجد الفتاح العليم (القاهرة)



أخرى

مسجد الإمام زين العابدين · مسجد السيدة رقية · مسجد السيدة فاطمة · مسجد السيدة سكينة · مسجد السيدة نفيسة · مسجد عقبة بن عامر الجهيني · مسجد داعى الدار · مسجد الحامدية الشاذلية · مسجد قاهر التتار · مسجد فاضل باشا · مسجد السلطان أبو العلا · مسجد العزيز بالله · مسجد صلاح الدين الأيوبي



_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام


عدد المساهمات : 9900
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 48

أضرحة في مصر - صفحة 2 Empty رد: أضرحة في مصر

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأربعاء يناير 02, 2019 1:27 pm

مسجد الفتح (القاهرة)[عدل]






اذهب إلى التنقل

اذهب إلى البحث



Disambig gray RTL.svg لمعانٍ أخرى، انظر مسجد الفتح (توضيح).


مسجد الفتح




Al-Fath Mosque(2).jpg





معلومات عامة


القرية أو المدينة
القاهرة

الدولة
مصر

تاريخ بدء البناء
1990

المواصفات


التصميم والإنشاء


المهندس المعماري
حسين بكري.[1]

ويكيميديا كومنز
commons:Category:Al-Fath Mosque مسجد الفتح (القاهرة)

تعديل طالع توثيق القالب

مسجد الفتح هو أحد المساجد الكبرى بوسط مدينة القاهرة، وهو من أهم معالم ميدان رمسيس. تم غلقه بعد أحداث رمسيس الثانية التي وقعت في16 أغسطس 2013.


محتويات [أخف]
1 تاريخ المسجد
2 غلق المسجد
3 كتابات تاريخية عن المسجد 3.1 المقريزي
3.2 الخطط التوفيقية لعلي مبارك

4 مصادر

تاريخ المسجد[عدل]

كان ميدان رمسيس هو قرية تسمى "أم دنين" تمركز فيها الفاتحون العرب وأنشأوا بها مسجدًا. وقد أعاد بناءه في العصر الفاطمي الحاكم بأمر الله وسمي بجامع المقس[2]، وقد سمي المسجد بهذا الاسم ـ وفقًا لخطط المقريزي ـ لقربه من قلعة أنشئت علي النيل كانت تسمي بقلعة المقس[3]، كما كان يعرف أيضاً بجامع باب البحر[4]. وقد وقف الحاكم بأمر الله على المساجد أوقافًا بمصر كان يُصرف من ضمنها ما يحتاج إليه جامع المقس من عمارته وثمن الحصر والمضفورة وثمن العود للبخور وغيره، وكان لهذا الجامع نخل كثير في الدولة الفاطمية ويركب الخليفة الي منظرة كانت بجانبه عند عرض الأسطول فيجلس بها لمشاهدة ذلك[4].

سمي المسجد فيما بعد بمسجد أولاد عنان نسبة إلى أخوين من كبار المتصوفة الذين ذاع صيتهم في عهد السلطان المملوكي طومان باي هما محمد وعبد القادر بن عنان، وقد دفن الأخ الأكبر محمد ـ الذي توفي عن 120 عامًا سنة 920 هـ ـ دفن بالمسجد، فأصبح المسجد يعرف باسم أولاد عنان[3].

تعرض هذا المسجد للهدم على يد الفرنسيين ـ مع عدد آخر من مباني المنطقة ـ أثناء ثورة القاهرة الأولى (أكتوبر 1798) على قوات الحملة الفرنسية[5]، وأقاموا مكانه طابية أطلقوا عليها اسم كامان وهو ضابط فرنسي كبير[3].

تولت شركة المقاولون العرب إعادة بناء المسجد، ليفتتحه الرئيس المصري السابق حسني مبارك بصورته الحالية في ذكرى الإسراء والمعراج في 22 فبراير 1990، وقد أصبح يحمل اسم مؤسسة الفتح ومسجد أولاد عنان [3].

غلق المسجد[عدل]

بعد يومين من فض اعتصامي رابعة والنهضة في 14 أغسطس 2013، تظاهر أنصار الرئيس الأسبق محمد مرسي في يوم الجمعة 16 أغسطس بميدان رمسيس بجوار المسجد، وعند فض الشرطة لتظاهرهم احتمى بعض المتظاهرين بالمسجد الذي كان قد تحول إلى مستشفى لمداواة الجرحى،[6] وتم اقتحام المسجد في صبيحة اليوم التالي والقبض على من فيه،[7] وظل المسجد مغلقاً لمدة طويلة.[8][9][10] حتى أعيد افتتاحه في 20 أكتوبر 2014 بعد 15 شهرًا من إغلاقه، حيث أُديت صلاة العشاء بالمسجد وحضرها ما يزيد عن 500 مصلى في افتتاح مفاجئ قابله بعض المارة بالتصفيق الحار.[11]

كتابات تاريخية عن المسجد[عدل]

المقريزي[عدل]

يذكر المقريزي أن القضاة بمصر كانوا يطوفون على مساجد ومشاهد القاهرة والفسطاط قبل رمضان بثلاثة أيام، فيبدءون بجامع المقس (مسجد الفتح الحالي) ثم بجوامع القاهرة ثم الأضرحة والمشاهد ثم بالقرافة ثم جامع عمرو بن العاص وحصر ما تحتاجه المساجد من قناديل وعمارتها وإزالة ما بها من شعث والقيام بترميمها[12].

الخطط التوفيقية لعلي مبارك[عدل]

"جامع أولاد عنان"، هو علي يسار الذاهب من الشارع الجديد ومحطة السكة الحديد وإلى شبرا الخيمة بقرب قنطرة الخليج الناصري ـ الذي هو اليوم الترعة الحلوة الذاهبة إلي السويس ـ وكان أولا علي شاطئه فلما أختصر صار بعيدًا عنه ويعرف قديماً بجامع المقس وكان يعرف أيضا بجامع باب البحر.

"وفي سنة سبع وثمانين وخمسمائة أنشقت زريبة من هذا الجامع لكثرة زيادة ماء النيل وخيف علي الجامع السقوط فأمر بعمارتها.

وفي دولة صلاح الدين يوسف بن أيوب أنشأ متولي العمائر بهاء الدين قراقوش برجاً كبيرا في مكان المنظرة التي كانت للخلفاء، فلما كانت سنة سبعين وسبعمائة جدد هذا الجامع الوزير الصاحب شمس الدين عبد الله المقسي وهدم القلعة وجعل مكانها جنينه فصار العامة يقولون جامع المقسي لكونه جدده وبيضه وقد انحسر ماء النيل عنه وصار اليوم علي حافة الخليج الناصري.

"ونظر هذا الجامع بيد أولاد الوزير المقسي وقد جعل عليه أوقافا لمدرس وخطيب وقومه ومؤذنين وغير ذلك وقال جامع السيرة الصلاحية وهذا المقسم علي شاطئ النيل يزار

"وفي الضوء اللامع للسخاوي أن الصاحب المذكور كان نصرانيا وكان يقال له قبل أن يسلم شمس وكان يعرف بالمقسي نسبة للمقسم ظاهر القاهرة جدّد جامع باب البحر بحيث اشتهر الجامع به وهجرت شهرته الأولي وهو المترجم في سنة خمس وتسعين وسبعمائة من أنباء شيخنا وغيره.

مصادر[عدل]

مشاريع شقيقة في كومنز صور وملفات عن: مسجد الفتح

1.^ الاتحاد - منير تركي: جمال الخط العربي يكسر القواعد ويتجاوزها نسخة محفوظة 01 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
2.^ تحقيقات الأهرام: ليس مجرد تمثال.. ليس مجرد ميدان.. ليس مجرد رمسيس : بدأ كمتنزه في عصر محمد علي باشا.. وأصبح العاصمة وصل لهذا المسار في 8-9-2012 نسخة محفوظة 05 يونيو 2012 على موقع واي باك مشين.
3.↑ تعدى إلى الأعلى ل: أ ب ت ث صوت البلد: رمسيس... مملكة الفوضى وصل لهذا المسار في 8-9-2012 نسخة محفوظة 12 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
4.↑ تعدى إلى الأعلى ل: أ ب علي مبارك: الخطط التوفيقية
5.^ تاريخ الجبرتي
6.^ "أحداث مسجد الفتح برمسيس". موقع الجزيرة. 28 أغسطس 2013. تمت أرشفته من الأصل في 19 سبتمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 8 أغسطس 2014.
7.^ "محاكمة 494 إخوانيًا في أحداث مسجد الفتح". جريدة الوفد. 16 يوليو 2014. تمت أرشفته من الأصل في 21 أكتوبر 2014. اطلع عليه بتاريخ 8 أغسطس 2014.
8.^ "بالصور.. بعد 7 أشهر من الإغلاق.. مسجد "الفتح" مبقاش اسم على مسمى.. ومترو "السادات" و"الجيزة" ومخرج دار القضاء العالى مجرد ذكريات.. آلاف المتضررين يوميًا والرد على شكواهم "دواعٍ أمنية"". اليوم السابع. 13 مارس 2014. تمت أرشفته من الأصل في 10 أغسطس 2014. اطلع عليه بتاريخ 8 أغسطس 2014.
9.^ "وسط إنتشار لقوات الجيش، إغلاق مسجد الفتح برمسيس لظروف أمنية". جريدة الوفد. 23 أغسطس 2013. تمت أرشفته من الأصل في 05 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 8 أغسطس 2014.
10.^ "بالفيديو..رواد الفتح ورابعة: افتحوا المساجد في رمضان.. وآخرون: مصر أهم". مصر العربية. 18 يونيو 2014. تمت أرشفته من الأصل في 28 مارس 2018. اطلع عليه بتاريخ 8 أغسطس 2014.
11.^ اليوم السابع - افتتاح مسجد الفتح برمسيس بعد إغلاقه 15 شهرًا
12.^ إخوان أون لاين: عادات المصريين في رمضان.. التاريخ يعيد نفسه كل عام وصل لهذا المسار في 8-9-2012


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام


عدد المساهمات : 9900
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 48

أضرحة في مصر - صفحة 2 Empty رد: أضرحة في مصر

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأربعاء يناير 02, 2019 1:29 pm

مسجد أبو العباس المرسي[عدل]






اذهب إلى التنقل

اذهب إلى البحث



Question book-new.svg المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)


مسجد أبو العباس المرسي




Alexandria, Egypt (24446626448).jpg




إحداثيات
31°12′20″N 29°52′56″E تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات


معلومات عامة


القرية أو المدينة
الإسكندرية

الدولة
مصر

سنة التأسيس
1775 تعديل قيمة خاصية بداية (تدشين) (P571) في ويكي بيانات

المواصفات


ويكيميديا كومنز
commons:Category:Abu el-Abbas el-Mursi Mosque مسجد أبو العباس المرسي




Wikimedia | ©️ OpenStreetMap


تعديل طالع توثيق القالب

جامع أبو العباس المرسي أو كما يسميه أهل الإسكندرية "جامع المرسي أبو العباس"، أحد أقدم وأشهر المساجد التي بنيت في الأسكندرية في مصر، حيث يتميز بقبابه المميزة الشكل، وهو من أهم ما يميز منطقة أبو العباس في منطقة بحري بالمدينة.


محتويات [أخف]
1 معلومات عن المسجد
2 تاريخ تجديدات المسجد
3 معرض صور
4 مراجع

معلومات عن المسجد[عدل]

يضم هذا المسجد ضريح الشيخ شهاب الدين أبو العباس أحمد بن حسن بن على الخزرجى الأنصارى المرسي، الذي يتصل نسبه بالصحابي سعد بن عبادة. ولد الشيخ أبو العباس المرسي عام 616 هـ الموافق 1219م.

نشأ أبو العباس في بيئة دينية أعدته للتصوف. درس وأخذ العهد على يد شيخه أبي الحسن الشاذلي. أقام أبو العباس في الأسكندرية ثلاث وأربعين سنة إلى أن مات في الخامس والعشرين من ذى القعدة سنة 686 هـ ودفن في الإسكندرية في مقبرة باب البحر. إلى أن كان سنة 706 هـ حين بنى الشيخ زين الدين بن القطان كبير تجار الأسكندرية عليه مسجداً.

ويشرف المسجد على الميناء الشرقي بالأنفوشي وهو مبنى على الطراز الأندلسي وبه الأعمدة الرخامية والنحاسية وأعمدة مثمنة الشكل، وأهم ما يميز المسجد الزخرفة ذات الطراز العربي والأندلسي، وتعلو القبة الغربية ضريح أبي العباس وولديه.

تاريخ تجديدات المسجد[عدل]

في سنة 882 هـ الموافق 1477م كان المسجد قد أهمل فأعاد بناءه الأمير قجماش الأسحاقي الظاهري أيام ولايته علي الإسكندرية في عصر الملك الأشرف قايتباي وبنى لنفسه قبراً بجوار أبي العباس ودفن فيه سنة 892 هـ.

وفي عام 1005 هـ الموافق 1596م جدد بناءه الشيخ أبو العباس النسفي الخزرجي. وفي عام 1179 هـ الموافق 1775م وفد الشيخ أبو الحسن علي بن علي المغربي إلي الإسكندرية وزار ضريح أبي العباس المرسي فرأى ضيقه فجدد فيه كما جدد المقصورة والقبة ووسع في المسجد.

وفي عام 1280 هـ الموافق 1863م لما أصاب المسجد التهدم وصارت حالته سيئة قام أحمد بك الدخاخني شيخ طائفة البناءين بالإسكندرية بترميمه وتجديده وأوقف عليه وقفا، وأخذ نظار وقفه فيما بعد في توسعته شيئا فشيئا.

وظل المسجد كذلك حتى أمر الملك فؤاد الأول بإنشاء ميدان فسيح يطلق عليه ميدان المساجد علي أن يضم مسجداً كبيراً لأبي العباس المرسي ومسجداً للإمام البوصيري والشيخ ياقوت العرش. وقام بوضع التصميم الحالي له المهندس المعماري الإيطالي ماريو روسي وتم الانتهاء من بنائه العام 1943م.

معرض صور[عدل]





Alexandria14.jpg








_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام


عدد المساهمات : 9900
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 48

أضرحة في مصر - صفحة 2 Empty رد: أضرحة في مصر

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأربعاء يناير 02, 2019 1:33 pm

مسجد محمد كريم[عدل]






اذهب إلى التنقل

اذهب إلى البحث




مسجد مُحمد كُريم



معلومات عامة


القرية أو المدينة
الإسكندرية

الدولة
مصر

تعديل طالع توثيق القالب

مسجد مُحمد كُريم، هو أحد أقدم وأشهر مساجد الإسكندرية في مصر، قام بتصميمه المهندس الإيطالي ماريو روسي قرب قصر رأس التين ليصبح ثالث المساجد التي صممها في الإسكندرية بعد مسجدي القائد إبراهيم والمرسي أبي العباس. يتميز المسجد بقبته المنشئة على هيئة زهرة تحيط بدائرة أشبه بقرص الشمس، وكذلك مأذنته المرتفعة التي صمم رأسها على شكل مظله خشبية «جوسق»، وفوقها وضع قبة صغيرة على شكل عمامة.[1]


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام


عدد المساهمات : 9900
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 48

أضرحة في مصر - صفحة 2 Empty معلومات عن مسجد "الفتاح العليم" في العاصمة الإدارية الجديدة

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الإثنين يناير 07, 2019 2:33 am

مصراوي):

نشرت الصفحة الرسمية لمركز دعم واتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء معلومات، على موقع التواصل "فيس بوك" أبرز المعلومات عن مسجد "الفتاح العليم"، الذي افتتحه الرئيس عبدالفتاح السيسي أمس الأحد، في العاصمة الإدارية الجديدة.

وكانت أبرز المعلومات كالتالي:

1- يعد أحد أكبر المساجد حول العالم.

2- أقيم المسجد على الطريق الدائري الأوسط الجديد.

3- السعة الإجمالية للمسجد والمصلى اليومي 17 ألف شخص.

4- مساحة الأرض 106 أفدنة 445.5 ألف متر مربع.

5- أسواره بإجمالي أطوال 3150 مترًا طوليًا.

6- المآذن على الطراز الفاطمي بإجمالي عدد 4 مآذن.

7- ارتفاع المآذن 95 مترًا بدون التاج والهلال بما يعادل 31 دورًا.

8- إجمالي عدد القباب 21 قبة.​





_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يناير 17, 2022 2:43 am