منتديات السادة الهوارة

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
منتديات السادة الهوارة

د/مصطفى سليمان أبو الطيب الهوارى

د مصطفى سليمان ابوالطيب ابويوسف عايد الهوارى من مواليد محافظة الاسكندرية 8-6-1973 الاصل من محافظه اسيوط مركز صدفا قرية الدوير عايد قبيلة هوارة عايد الهوارى دكتوراة فى التاريخ الاسلامى فى انساب القبائل العربية عام 2015 من اكاديمة مشكاة للدرسات الاسلامية عن القبائل النازحة لمصر عقب الفتح الاسلامى رئيس ومؤسس الجمعية الخيرية لأبناء الهوارة عام 2012 المشهرة برقم 3107 ومؤلف مجلد قاموس القبائل العربية المصرية( مفاتيح الانارة فى انساب قبائل العرب والمرابطين والهوارة) و موسوعه القبائل والعائلات العربية والمصرية وهم1-تاريخ الامارة فى أنساب قبائل وعائلات الهوارة 2- القول السليم فى بطون وعشائر بنى سليم 3- القول المتين فى تاريخ وأنساب قبائل المرابطين وبنى سليم 4-رجال العصر فى أنسابهوازن وبنى هلال وبنى نصر 5-الأقوال الجلية فى أنساب وقبائل سيناء والشرقية -6-القول الشاف فى أنساب قبائل الأنصار والأشراف و الامين العام لمجلس للقبائل المصرية والعربية بالاسكندرية حاصل على درع وشهادة تقدير من المجلس المصرى للقبائل المصرية والعربية رئيس اللجنة العليا لدعم الجيش والشرطة والمصالحات بالمنظمة المصرية لحقوق الانسان بالاسكندرية حاصل على شهادة تفدير من المنظمة المصرية لحقوق الانسان [رئيس الجمعية الخيرية لأبناء محافظة أسيوطفرع عبدالقادرالعامرية الإسكندرية/ وكيل مؤسسين حزب التحرير العربى حزب لم يكتمل امين عام التنظيم بحزب مصر الثورة سابقا مرشح مجلس الشعب بالدائرة الرابعه بالاسكندرية عن الشباب والجمعيات الاهلية عام 2011 حاصل على العديد من شهادات التقدير من الجمعيات الاهلية والمجالس عن دورة فى المجتمع المدنى رئيس لجنة المساعدات الطبية بالجمعيات الاهلية شعبة العامرية وباحث ومؤرخ فى تاريخ القبائل العربية بمصر والوطن العربى موبايل رقم 01224369577 01002920977 01119825377
د مصطفى سليمان ابوالطيب ابويوسف عايد الهوارى من مواليد محافظة الاسكندرية 8-6-1973 الاصل من محافظه اسيوط مركز صدفا قرية الدوير عايد قبيلة هوارة عايد الهوارى دكتوراة فى التاريخ الاسلامى فى انساب القبائل العربية عام 2015 من اكاديمة مشكاة للدرسات الاسلامية عن القبائل النازحة لمصر عقب الفتح الاسلامى رئيس ومؤسس الجمعية الخيرية لأبناء الهوارة عام 2012 المشهرة برقم 3107 ومؤلف مجلد قاموس القبائل العربية المصرية( مفاتيح الانارة فى انساب قبائل العرب والمرابطين والهوارة) و موسوعه القبائل والعائلات العربية والمصرية وهم1-تاريخ الامارة فى أنساب قبائل وعائلات الهوارة 2- القول السليم فى بطون وعشائر بنى سليم 3- القول المتين فى تاريخ وأنساب قبائل المرابطين وبنى سليم 4-رجال العصر فى أنسابهوازن وبنى هلال وبنى نصر 5-الأقوال الجلية فى أنساب وقبائل سيناء والشرقية -6-القول الشاف فى أنساب قبائل الأنصار والأشراف و الامين العام لمجلس للقبائل المصرية والعربية بالاسكندرية حاصل على درع وشهادة تقدير من المجلس المصرى للقبائل المصرية والعربية رئيس اللجنة العليا لدعم الجيش والشرطة والمصالحات بالمنظمة المصرية لحقوق الانسان بالاسكندرية حاصل على شهادة تفدير من المنظمة المصرية لحقوق الانسان [رئيس الجمعية الخيرية لأبناء محافظة أسيوطفرع عبدالقادرالعامرية الإسكندرية/ وكيل مؤسسين حزب التحرير العربى حزب لم يكتمل امين عام التنظيم بحزب مصر الثورة سابقا مرشح مجلس الشعب بالدائرة الرابعه بالاسكندرية عن الشباب والجمعيات الاهلية عام 2011 حاصل على العديد من شهادات التقدير من الجمعيات الاهلية والمجالس عن دورة فى المجتمع المدنى رئيس لجنة المساعدات الطبية بالجمعيات الاهلية شعبة العامرية وباحث ومؤرخ فى تاريخ القبائل العربية بمصر والوطن العربى موبايل رقم 01224369577 01002920977 01119825377
د مصطفى سليمان ابوالطيب ابويوسف عايد الهوارى من مواليد محافظة الاسكندرية 8-6-1973 الاصل من محافظه اسيوط مركز صدفا قرية الدوير عايد قبيلة هوارة عايد الهوارى دكتوراة فى التاريخ الاسلامى فى انساب القبائل العربية عام 2015 من اكاديمة مشكاة للدرسات الاسلامية عن القبائل النازحة لمصر عقب الفتح الاسلامى رئيس ومؤسس الجمعية الخيرية لأبناء الهوارة عام 2012 المشهرة برقم 3107 ومؤلف مجلد قاموس القبائل العربية المصرية( مفاتيح الانارة فى انساب قبائل العرب والمرابطين والهوارة) و موسوعه القبائل والعائلات العربية والمصرية وهم1-تاريخ الامارة فى أنساب قبائل وعائلات الهوارة 2- القول السليم فى بطون وعشائر بنى سليم 3- القول المتين فى تاريخ وأنساب قبائل المرابطين وبنى سليم 4-رجال العصر فى أنسابهوازن وبنى هلال وبنى نصر 5-الأقوال الجلية فى أنساب وقبائل سيناء والشرقية -6-القول الشاف فى أنساب قبائل الأنصار والأشراف و الامين العام لمجلس للقبائل المصرية والعربية بالاسكندرية حاصل على درع وشهادة تقدير من المجلس المصرى للقبائل المصرية والعربية رئيس اللجنة العليا لدعم الجيش والشرطة والمصالحات بالمنظمة المصرية لحقوق الانسان بالاسكندرية حاصل على شهادة تفدير من المنظمة المصرية لحقوق الانسان [رئيس الجمعية الخيرية لأبناء محافظة أسيوطفرع عبدالقادرالعامرية الإسكندرية/ وكيل مؤسسين حزب التحرير العربى حزب لم يكتمل امين عام التنظيم بحزب مصر الثورة سابقا مرشح مجلس الشعب بالدائرة الرابعه بالاسكندرية عن الشباب والجمعيات الاهلية عام 2011 حاصل على العديد من شهادات التقدير من الجمعيات الاهلية والمجالس عن دورة فى المجتمع المدنى رئيس لجنة المساعدات الطبية بالجمعيات الاهلية شعبة العامرية وباحث ومؤرخ فى تاريخ القبائل العربية بمصر والوطن العربى موبايل رقم 01224369577 01002920977 01119825377
د مصطفى سليمان ابوالطيب ابويوسف عايد الهوارى من مواليد محافظة الاسكندرية 8-6-1973 الاصل من محافظه اسيوط مركز صدفا قرية الدوير عايد قبيلة هوارة عايد الهوارى دكتوراة فى التاريخ الاسلامى فى انساب القبائل العربية عام 2015 من اكاديمة مشكاة للدرسات الاسلامية عن القبائل النازحة لمصر عقب الفتح الاسلامى رئيس ومؤسس الجمعية الخيرية لأبناء الهوارة عام 2012 المشهرة برقم 3107 ومؤلف مجلد قاموس القبائل العربية المصرية( مفاتيح الانارة فى انساب قبائل العرب والمرابطين والهوارة) و موسوعه القبائل والعائلات العربية والمصرية وهم1-تاريخ الامارة فى أنساب قبائل وعائلات الهوارة 2- القول السليم فى بطون وعشائر بنى سليم 3- القول المتين فى تاريخ وأنساب قبائل المرابطين وبنى سليم 4-رجال العصر فى أنسابهوازن وبنى هلال وبنى نصر 5-الأقوال الجلية فى أنساب وقبائل سيناء والشرقية -6-القول الشاف فى أنساب قبائل الأنصار والأشراف و الامين العام لمجلس للقبائل المصرية والعربية بالاسكندرية حاصل على درع وشهادة تقدير من المجلس المصرى للقبائل المصرية والعربية رئيس اللجنة العليا لدعم الجيش والشرطة والمصالحات بالمنظمة المصرية لحقوق الانسان بالاسكندرية حاصل على شهادة تفدير من المنظمة المصرية لحقوق الانسان [رئيس الجمعية الخيرية لأبناء محافظة أسيوطفرع عبدالقادرالعامرية الإسكندرية/ وكيل مؤسسين حزب التحرير العربى حزب لم يكتمل امين عام التنظيم بحزب مصر الثورة سابقا مرشح مجلس الشعب بالدائرة الرابعه بالاسكندرية عن الشباب والجمعيات الاهلية عام 2011 حاصل على العديد من شهادات التقدير من الجمعيات الاهلية والمجالس عن دورة فى المجتمع المدنى رئيس لجنة المساعدات الطبية بالجمعيات الاهلية شعبة العامرية وباحث ومؤرخ فى تاريخ القبائل العربية بمصر والوطن العربى موبايل رقم 01224369577 01002920977 01119825377

معلومات عن بـِلادَ قـبِـيـلـَةِ الـهـِلـَّة حـَالـيـَاً

مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 8782
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 47

معلومات عن بـِلادَ قـبِـيـلـَةِ الـهـِلـَّة حـَالـيـَاً  Empty معلومات عن بـِلادَ قـبِـيـلـَةِ الـهـِلـَّة حـَالـيـَاً

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأربعاء فبراير 03, 2016 1:48 pm

الجُـبَـيّـرَاتْ عَاصِـمَة قِـسّـمْ الـهـِِلـَّة ْ                      



•أحْـمَـدْ اِلـكَاَشِـفْ حَـمَـدَالـلـَّهْ    


تـَقـَعْ بـِلادَ قـبِـيـلـَةِ الـهـِلـَّة حـَالـيـَاً ، فـى ثـلاثِ مـَرَاكـِز ،  بـِجـِوار حـَاجـِرالـجـبـَل مـن الـجـِهـة  الـغـَربـيـة ، لـِمـُحـَافـَظـَة سُـوهـَاج ، هـى مـراكـز جـُهـَيـنـَة ، وَطـهـطـا ، وطـِمـَا ، بـِدايـَة ًمـِن قـرّيـَة  نـَزلـِة عـَلـى ، ونـَجـع الـطـُوَال جـَنـُوبـَا ً، الـَتـابـِعَـتـَان ِلـِمـركـز جـُهـَيـنـَة ،  الـى قـَريـَة تـَل ِالـزَوكـِى شـمـالاً ، الـتـَابـِعـة لـِمـَركـَز طـِمـَا ، ومـِن نـَجـِع حَـمـَد (  نـَجِـع الـمـُرَوّم ) ، الـتـَابـِع لـِمـَركـز طـهـطـا شـَرقـاً ، الـى الـتـَوازىّ مـَع طـُول حـَاجـِرالجـَبَـل غـَربـَاً ، ويـَضـُم سُـكـَانـُهـَا اكـثـَر مـِن اربـعـِيـِن بـَلـَدْ ، مـابـيـنَ قـريـَةٍ ، ونـَزلـَة ٍ، ونـَجـع ٍ، وكــُوَم ٍ، وخـِلـوَة ٍ، وتـَلّ ٍ، مـُتـبـَاعـِديـنَ عـَن بـعـضـِهـم ، ويـتـبـَعـُون ( اداريـَاً ) حـوالـى خـَمـسُ مـجـَالـس قـَرويـة ، تـابـِعـة لـمـراكـز جـُهـَيـنـَة ، وطـَهـطـَا ، وطـِمَـا ، وأكـبـرتـجـَمـُع لـِسـُكـَان بـِلاد  قـَبـِيـلـَة الأهـِلـَّة { الـهـِلـَّة ْ} ، يـُوجـَد فـى غـَربـِى طـَهـطـَا ، بـِمـُحـَافـَظـَة سـُوهـَاج ، بـِجـُمـّهـُوريـَةٍ مِـصّـرَ الـعـَربـيـَة ، وبـالـرجـَوع الـى كـُـتـُب  الـتـَاريـخ ، لـِمـَعـِرفـَةِ أصّـلُ بـِلاد قـَبـيـلـَةِ الـهـِلـَّة ، ولِـمَـعـرفـَة طـبـقـَات أنـسـَاب ِ الـعـرب ، كـمـا عـَدهـَا الـمـَاوَردِى ، وغـَيّـرهِ ، وقـَسـَمـُوهـَا مـن الأعـَلـَى الـى الأدنـَى ، وجـَعـَلـُوهـَا فـى سِـتِ طـَبـَقـَاتٍ هـِى : --  الـشـَعـّبْ ، ثُـمَ الـقـَبـيـلـَة ، ثُـمَ الـعِـمَـارَة ، ثُـمَ الـبـَطـنْ ، ثُـمَ الـفـَخـذ ، ثُـمَ الـفـَصـِيـِلـَة ، وبـتـَطـبـِيـِقْ ذلـِكَ عـلـى طـبـقـات الـهـِلـَّة -- فـَإِنَ --  بـِلاد قـبـيـلـة الـهـِلـَّة - هـُم : --  فـَصـِيـلـَة ---> مِـن فـَخـِذ الادارسـةِ الـمـَغـَاربـَة ---> مـن بـَطـن ِالاشـَرَاف هـَوَارة بـَنـى ِهـَاشـِم -->  مـن قـبـيـلـةِ عـَدنـَان --> مـِنَ الـشـَعـبِ الـعـَرَبـِى ، ولـك / ايـُهـَا الأخُ الـكـَرِيـِم ِ---> ان تـَتـَخـَيـلَ أنَ { لـَو لـَمْ تـَكـُنْ هَـاَجَـرُ اَنـّجَـبَـتْ اِسّـمَـاعـِيـِلُ ، فـَلِـمَـنْ تــُنـّـسَــبُ الـعَـرَبُ ؟ ! } -- وقـَبـِيـلـَة ُعـَدنـَان بـفـروعـِهـا الـكـَثـِيـرةِ ، هـى الـتـى شـاركـت مـع الـقـبـَائـِل الـعـربـيـة الأخـُرَى ،  فـى الـفـتـح العـربـِى الاسـلامـى لـمـصـر، عـام 19 هـ / 640 مـ ، ومـا بـعـدهـا مـن الـفـتـُوحـات ، واسـتـَقـَر الـبعـضُ مـن فـروع هـَذه الـفـبـيـلـة ، فـى بـِلـبـِيـس بـِمـُحـَافـَظـةِ الـشـرقـِيـَة الأن ، و الـبـعـضُ الاخـرَ مـن الفـُرُوع ، واصـَل الـفـُتـُوحـَات ِالاسـلامـِيـَةِ ، و رَحـَلَ الـى بـِلادِ الـمـَغـّرِبِ الـعـَربـِى ، كـعـَادةِ الـعـَربِ ، فـى الـتـَنـَقـُل ِ، وفـى الـتـِرحـَال ِ، مـن مـكـَان ٍالـى مـَكـَان ٍ، و مـنـهـُم مـن اسـتـَقـَـرَ فـى تـُونـِس ، ثـُم بـَعـدها مـن هـذا الـفـرع العَـربـِى الـقـَاطـِن ِفـى بـِلادِ المغـرب ، ارتـَحـَلـَت ( مِـن فـَخِـذِ الأدارسَـةِ الـمَغـَاربَـةِ الأشَـرَاف ---> هَـوَارة بـَنـى هَـاشِـم ) ، قـَبَائِـلَ كـثـيـرة ٍالى صـَعــيـدِ مِـصـرَ، والى الـوجـه الـبـَحـرى مـن مِـصـر ، ثُـمَ نـزلـت واستقـَرتْ مِـنهُـم قـَبـِيـلـَة الأهـِـلـَّة { الـهـِلـَّة } ، فـى غـَربـى ِطـهـطـا ، فـى القـرن ِالسادس ِالـهـجـرى ، فـى عـَهـد حُـكـم ِالـدولـة الأيـُوبـيَـة ، وبـإنـِزَال قـَبـِيـِلـَةِ الـهـِلـَّةِ عـلـى حَـاشِــيَـة ِ عَــمُـودِ الــنـسَــبِ الـعَــرَبـى ِ الـصَـمِـيـِم ِ، والـحَـسَــبِ الـكَـريـم ِ، فـَاِنَ تـَسَـلـسُـلْ نـَـسَــبْ قـَبـِيـلـَةِ الأهِــلـَّة ِ{ الـهـِلـَّة ْ} ، هُـوَ : --- إنهُـم ذُريـَة الـشـَريـفْ / هِـلالُ ، بـن مُـحَـمَّـد ، بـن مَـولانا إدريـسْ ، بـن مَـولانا إدريـسْ ، بـن عَـبـدُالـلـَّهِ الـكـَامِـل ِ، بـن الحَـسَـن ِالـمُـثـنـَّى ، بـن الحَـسَـن ِالـسِـبـط ِِ، بـن عَـلـى ِ، بـن ابـى ِطـَالـبْ { كَـرّمَ الـلـه ُوجـهـَه ُ، ورَضـى عَـنـه } ، مِـن بَـنى هَـاشِـم ِ، بـن عَـبـدِ مَـنافِ ، مـن بـنى عـدنـان ِ، بـن أدَدَ ( بـِضـم ِالألـف وفـتـح الـدالـِيـن) ، مِـن بـَنى إِسـمَـاعِــيـِل ِ، بـن اِبـرَاهـيـمَ ( عـليهـِمَا الـسّـلامْ ) ، مـِن بَـنى حِـمـيَـر ِ( بـِكـسـرِ ِالحـاء ِ وفـتـح ِالـيـاء ِ) ، بـن سَـبـَاءْ .




 وَإذا افـتـَخَـرَتْ يَـومَـاً الـهـِلـَّة بـِمَـفـّخـَر ٍ-----------------------  فـَإنَ الـحَـسَـنَ بـن عَـلِى ٍأَصّـلهُـمْ وَصَـمِـيـمِـهِـمْ     وأولاد سَــيـدنـَا / عَـلِـى ِبـن أبـى طـَالـِبْ كـثـيـرون ،  مـنهـُم مـن مـَات فـى الـصِـغـَر، ومـنهـم مـن اسـتُـشـهـِد مـع الحُــسَــيـن فـى كـَربـَلاء ، لـكـن ابـنـاؤهُ الـذيـن لـهـُم عَــقِــبْ ، هـُم الـخـمـسَـة الـمـذكُـوريـن فـى مُـسـتـطـيـل مَـشـجـَرالـنـسَـب بـعـالـيـه وهـُم : -- الـحَـسَـنْ والـحُـسَـيّـنْ ، وهـذان ِالـسـِبـطـَانِ أمُـهـُمـَا هِـى الـطـاهِـرة الـمُـطـهـَرة ، بـَضَّـعــَة ْرَسـُول ُالـلـّهِ / فـَاطـِمَـة ُ بـنّـتُ مُـحَـمَّـدْ { الـلـهـُم صـل ِ وسـلـِم  وبـَارك  عـلـي سـَيـدنـَا / مـُحـَمـَّدٍ ، وعـلـى أل ِ سـيـدنـا / مـُحـَمـَّدْ ، فـى كـل لـحـظـَة ٍ، و فـى كـُل ِحـيـن ٍ، عـَدَدَ و مـِقـدارَ كـُلَ شـيـىءٍ ، وسِـعـتـَه ُرحـمـَة ً، وَ عـِلـمـا } و : -- عُـمَـرْ ، و أمـُه ُهـِى ، أم حـبـيـبـَة ْ، بـِنـتْ ربـيـعـة الـثـعـلـبـيـة ْ، و : --  مُـحَـمَـد بن الـحَـنَـفِـيَـةِ ، نـِسـّبـَة ًالـى أمـّه ِ، خـَوّلـَة ْبـنـتْ جـَعـفـَر، مـِن بـَنـِىّ حـَنـِيـفـَة ْ، و : --  الـعَـبَـاس ، وأمـُه ُهـِى ، أم الـبـَنـِيـّنْ بـِنـت ُ حـزام .
- الـمـراجـِع و الـمـصـَادر -- أنـظـُر فـى  ---> ( هـَوامـِش كـِتـَاب الـخِـطـَط ْالـتـوفـِيـقـِيـَة لـ / عـلـى بـَاشـَا مـُبـَارك الـطـبـعـة الأولـى -- و فـى كـِتـاب صُـبـح الأعـشـى لـ / الـقـلـقـَشـَنـدى جـ 1 ص 306 و ص 307 وص 315 و ص 363 و ص 364  --  و فـى كـتـاب الـبـيـان والإعـراب عمـا بـأرض مـِصـّرَ مـن الأعَـراب لـ / الـمـقـريـزى ص  46  و ص 47  و ص 61  --  و فـى كـتـاب الـجـامـع لـصـلـة ٍ الارحـام فـى نـَسـَبْ الـسـادة الـكِـرام  جـ 1  لـلـشـَريـفْ / احـمـد وفـقـى مـحـمـد يـاسـيـن  --  و فـى كـتـاب جـمـهـَرة أنـسـاب الـعـرب لـ / ابـن حـَزمّ الأنـدلـسـى  -- و فـى كـِتـاب بـحـر الأنـسـاب الـعـَالـَمـِى جـ  5  قـِسـم الـتـسـجـيـل و الـتـواصـى رقـم عـام  1946 / 1543 ز رقـم خـاص 9812  جـ  بـدارالـوثـَائـِق الـمـصـريـة لـلـشـيـخ / الـسـيـد حـُسـَيـن مـُحـمـد الـرفـاعـى -- وفـى وثـائـق الـنـسـب الـثـُبـُوتـيـة الـتـى جـاءت فـى دفـتـر تـعـداد الـقـبـائـل الـصـادر مـن الـدفـتـر خـانـة عـام 1127 هـِجـريـة -- و فـى كـتـاب الـنـُجـُوم الـذهـَبـيـة ِفـى تـصـنـيـفِ الـفـُرُوع الادريـسـيـة لـصـاحـبـه / عـبـدالـلـه الـنـجـار الـيـوسـفـى الادريـسـى -- و فـى كـتـاب اخـبـار الامـُم وتـاريـخـهـم لـ / مـُحـمـد جـريـر الـطـبـرى --  و فـى كـتـاب الـفـهـرس فـى عـَمـُود نـَسـَبْ الادارسـَة  ص 19  لـلاسـتـاذ / الـمـريـنـى الـعـيـَاشـِى --  و فـى كـِتـاب الـزهـر ِالـَبـَاسـِمْ فـى نـسـب هـَوارةِ ْبـنـى هـَاشـِمْ  لـصـَاحـِبـِهِ الـدكـتـور/ مُـحـسـِن قـاسـِم الـهـَوارى )  --  ولـكـن هـُنـَاك أيـُهـَا / الأخ الـكريـمْ ---> خـَطـَأ إمـّلائـِى أوخـطـأ  كِـتـابـى ، هـذا الـخـطـأ هـُوَ فـى كِـتـابـة { أسـمـاءْ بـَعـضُ الـقـبـَائـِل الـعـربـيـة ، ال 33  ، الـذيـن ذكـرهـُم الـقـلـقـشـنـدى  ، فـى كـتـابـهِ صـُبـح الأعـَشـى جـ 1 ص 364  ، فـى أخـر الـسـطـر الاول ، وهـُم : --- >  بـَنـُو مـحـمـد ، واولاد مـَأمـِن ، وبـُنـدار، والـعـَرابـَا ، والـشـُلـَلـَة ، وأشـّحـُوُمْ ، وأولاد مـُؤمـِنـِيـنْ ، والـروَابـِع ، والـرَوَكـَة ، والـبـَردسـِيـَة ْ، والـبـَهـَالـِيـِل ، والأصـَابـعـَة ، والـدَنـَاجـِلـَة ، والـمـَوَاسـِيـَة ، والـبـَلازدَّ ، والـصـَوَامـِع ْ، والـْسـَّدَادِرةْ ، والـزَيـَّانـِيـَة ْ، والـخـَيـَافـِشـَة ْ، والـْطـُرَدَة ْ، والأهِـلـَّة ْ، وازلـَتـِيـِنْ ، واسـّلـِيـِنْ ، وبـَنـُوقـْمـِيـِرِ، والـتـِيـَه ْ، والـتـَبـَايـِعـَة ْ، والـغـَـنـَائـِمْ ، وفـَزَارَة ْ، والـعـَبـَابـِدَة ْ، وسـَاوَرَة ْ، وغـَلـّبـَانْ ، والـسـَبـّعـَة ْ، وحـَدِيـِدْ  } هـذه الـقـبـائـل الـعـربـيـة ، وبـُطـونـِهـا ، وفـُروعـِهـا ، مـوجـودة إلـى الان فـى بـِلاد الـصـعـيـد ، وفـى الـوجـه الـبـحـرى مـِن مـِصـر -- و مـِثـالا لـهـذا الـخـطـأ الـكـتـابـى ، او الـخـطـأ الـتـحـريـفـى ، لـبـعـض مـن أسـمـاء هـذه الـقـبـائـل الـعــربـيـة ، كـمـا هـو فـى كـتـابـة  كـلـمـة { الأهـِلـَّة } ، وحـلاً لـهـذا الـلـبـس ، فـى الـكـتـابـة ، وفـى الـفـهـم ، اذا حـذفـنـا حـرف الألـف الـثـانـى مـن كـلـمـةِ { الأهـِلـَّة } ، لـصـارت الـكـلـمـة بـعـد حـذف الـحـرف مـنـهـا { الـهِـِـلـَّة } ، وبـهـذا يـتـضـح  مـعـنـى الـكـلـمـة ، ومـدلـولـِهـا الإصـطِـلاحـى الـمُـتـعـارف عـلـيـه بـيـنـنـا ، ومـا تـعـنـيـه ، او قـد يـكـون الـقـلـقـشـنـدى ، قـد جـمـع كـلـمـة ( الأهـِـلـَّة ) ، الـتـى هـى مـنـازل الـقـمـر، ومـواقـيـتُ الـنـاس ِ، والـحـج ، عـلـى اسـاس أن صـاحـب كـل اسـم  بـلـد مـن بـلاد قـبـيـلـة الـهـِلـَّة ، هـو جـُزءُ مـِن هِـلال ، بـن مـُحـَمـَدْ ، بـن مَـولانـا إدريـس ، وان جـمـع هـِلال هـُو أهِـلـَّة ، وبـادخـال ألُُُُ الـتـعـريـف عـلى الـجـمـع ، صـارت الـكـلـمـة ( الأهـِلـَّة ) ، وفـى كِـلا الـحـالـتـيـن ، ســواءً كـانـت الـكـلـمـة مـكـتـوبـة فـى كـتـاب صـبـح الأعـشـى لـ / الـقـلـقـشـنـدى جـ 1 ص 364 ( الأهِـلـَّة ) ، أونـطـقـنـاهـا ، وتـداولـنـَاهـا  ، وصـَارتْ إِصـطـلاحـيـَا ( الـهِـِلـَّة ) ، فـإِن مُـسـَمـى الـكـلـمـتـيـن لـمـعـنـى واحـد ،هـُو قـبـيـلـة الـهِـِلـَّة  ، بِِِـِطـهـطـا ، بـسُـوهـاج -- و أنـت أيـهـا / الأخُ الـكـريـم ، اذا سـألـت أى أحـدٍ مـن الـنـاس ، سـواءً مـن خـارج مـركـز طـهـطـا ، أو مـن خـارج مُـحـافـظـة سُـوهـاج ، عـن مـكـان ( بـِلادِ الأهِـلـَّة بـطـهـطـا ؟ ) ، فـيـُجـيـبـُكَ بـالـنـفـى ، ويـقـول لـَكَ أنـتَ تـقـصـد الـسـُؤال عـن ( بـِلادِ  الـهِـِلـَّة بـطـهـطـا ؟ ) ، ومِـثـلُ هـذا اللـبـسُ فـى الـمـعـنـى ، او الـخـطـأ الإِمـلائـى ، او الـكـتـابـى ، أو الـتـحـريـفـى ، بـالـزيـادةِ اوبـالـنـقـص ِفـى حـُروف بـعـضُ الـكـلـمـات ، شـائـِع ، ومـوجـود فـى بـعـض كـُتـُب الـتـاريـخ ، عـن اسـمـاءِ بـعـض بـُطـون الـقـبـائـِل ِالـعـربـِيـةِ ، مـثـل كـلـِمـَة ( سِـيِـِلـيـنْ ) بـِأسـيـُوط ْ، وصـحـتـهـا فـى الـنـُطـق ، سـاحِـل سِـلـِيـم ، وغـيـرهـا مـن الـكـلـمـات ، وكـذلـك كـلـمـتـى ( طـحـطـا ، سُـوهـاى ) الـفـِرِِعُـونـِيـَتـَان ِ، الـلـَتـَان ِحُـرفـتـَا ، تـَحـريـفـاً صـوتـيـاً ،فـى الـنـطـق ،فـى عـَهـد دولـَة الـمـمـالـيـك ، ونـطـقـتـهُـمـا الـنـاسُ ، بـ ( طـهـطـا ، سُـوهـاج ) ، الـى الأَن ، وكـذلـِك كـَلـِمـَة ، قـَهْـقِـى ِ، او قـَهـْقُـوُرَة ْ، كـمـا وردت فـى كتـِاب الـخِـطـَط  ْلـلـمـِقـريـِزى ، وصـِحـَتـُهـَا ، كـُوّرةِ ْ طـَهْـطـَا ، اى دائـِرة طـهـطـا ، وكـذلـك أيـهـا / الأخ الـكـريـم -- يـوجـد خـطـأ اصـطـلاحـى ، تـنـَاولـَه فـى الـكـِتـَابـَة عـن الـهـلـة فـى الـجـُزءِ الـسـابـع عـَشـَر ، سـعـَادة ْ/ عـَلـى بـَاشـَا مـُبـَارك ، عـِنـدَمـَا كـتـَبَ كـِتـَابـَه ، الـخـِطـَط ْالـتـوفـِيـقـِيـَة ْ، فـى ذكـره  لـكـلـمـة كـفـر، او كـفـور، فـى بـعـض اسـمـاء بـلاد قـبـيـلـة الـهـِلـَة بـطـهـطـا ، وفـى بـلاد الـصـعـيـد عـامـة ، فـلا يـوجـد فـى بـلاد قـبـيـلـة الـهـلـة بـطـهـطـا ، ولا يـوجـد فـى بـلاد الـصـعـيـد عـامـة ، كـلـمـة كـفـر، او كـُفـور ، إِنـمـا الـكـفـورُ، وغـيـرهـا ، مـن الـكـلـمـات ، تـوجـد فـى الـوجـه الـبـحـرى مـن مـصـر - امـا اسـمـاءُ بـلاد الـصـعـيـد فـهـى ، قـريـة ، او نـزلـة ، او خـلـوة ، او نـجـع ، او كـوم ، أو جـزيـرة ، أو تـلَ ، أومـديـنـة ، أو مـُحـافـظـة ، وغـيـرهـا مـن بـعـض الـكـلـمـات ، وبـعـض الـمـسـمـيـات الاصـطـلاحـيـة ، الـمـتـعـارف عـلـيـهـا --  وبـعـد ان نـَزلـَتْ قـبـيـلـَة الـهـِلـَّة ، فـى غـربـى طـهـطـا ، تـعـَاهـَدُوا


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 8782
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 47

معلومات عن بـِلادَ قـبِـيـلـَةِ الـهـِلـَّة حـَالـيـَاً  Empty رد: معلومات عن بـِلادَ قـبِـيـلـَةِ الـهـِلـَّة حـَالـيـَاً

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأربعاء فبراير 03, 2016 1:49 pm

واتـَفـَقـُوا ، فـِيـمـا بـيـنـَهـُم - وسـُمـِى الـمـكـان الـذى نـزلوا فـِيـهِ ، ثـُمَ ( تـَصَـافـحُـوا فـِيـِه ِ) حـِيـنـَئـذٍ ( بـاسـم قـريـِة ْ الـصُـفـَـيـّحَـةِ الآن ) ثـُمْ بـعـدَهـَا ، تـُوزعـُوا ، عـلـى امـاكـِن إقـَامـَتـِهـمْ الـدائـِمـَة ، بـتـراضـِيـهـِم مـع بـعـضـهـم ، ثـُم نـَزل ، وخـَلا ، وانـتـَجـَعَ ، كـُلُ واحـدٍ مـنـهـُم ، بـِمـَكـَان اقـامـتـه ، فـتـسـمـى هـذا الـمـكـان الـذى اقـام فـيـه ، بـِاسـمـِه ، او بـِلـَقـَبـِه ، او بـِوظـِيـفـتـه ، او بـمـُسـمـاه الاصـطـلاحـى ، حـتـى الـيـوم --- وعـلـى مـر الأيـام ، وكـمـا فــعــل أنـصـارُ الـمـديـنـَة الـمـُنـوَّرَة ، مـع الـمـهـاجـريـن ، مـِن مـَكـَة ًالـمـُكـَرَّمـَة ْ، فـقـد اقـطـَع شـيـخ ُالـعـَربْ / الـجـَنـّدَلـِى الـكـِشـكـِى ، مـن مـشـَايـِخ عـَربْ / جـُهـَيـنـَة ْالـكـِرَامْ ، لإخـوتـِهِ ، قـبـيـلـَةِ الـهـِلـَّة ، مـسـاحـة مـن الأراضـى الـزراعـيـة ، الـمـمـتـدة مـن شـرق نـزلـة عـلـى ، الـى غـرب الـطـلـيـحـات ، مـرورا بـغـرب الـكـوم الأَصـفـر ، الـى نـزلـة عـِمـَارة ، نـظـيـر دفـع الـخـَرَاجْ الـسـنـوى ، الـمـقـرر عـلـيـهـا لـلـوالـى انـذاك -- وعـاش اهـلُ بـلاد الـهـِلـَّة ، فـى امـن ٍ، وفـى سـَلام ٍ، فـيـمـا بـيـنـهـم ، وبـيـن جـيـرانـِهـم ، لـم يـنـسـَوا الـفـضـلَ بـيـنـهـُم ، مـُتـعـاونـيـنَ عـلـى الـبـر ِوالـتـقـوى ، وعـلـى الـتـراحـُم ، وعـلـى الـتـصـاهـُرفـيـمـا بـيـنـهـُم ، ومـع غـيـرهـِم وعـلـى الـتـجـاور فـى الـزراعـات ، وفـى الـمـسـاكـن ، وفـى الـمـقـابـر حـتـى الـيـوم ، ومـع اخـوانـِهـم الـكـِرام / الـمُـسـلـِمـيـن َ، الـذيـن وفـدوا إلـيـهـِم مـن قـبـائـَل ومـِن بـِلاد ٍاخـرى ، وسـَكـَنـوا وعـَاشـُوا مـعـَهـُم الـى الأن ، وكـذلـك مـع اخـوتـِهـِم الـكـِرامُ / الـنـَصَـارَى ، كـُـلـُهـُمْ جـمـيـعـاً ، فـى قـَارب واحـد ، اسـمـُه ُالـقـريـة ، اوالـنـزلـة ، او الـكـوم ، أوالـتـل ، او الـخـلـوة ، او الـنـجـع ، يـفـرح الـواحـد مـنـهـم لـفـرح اخـيـه ، ويـحـزن لـحـُزن اخـيـه ، يـحـتـرمـُونَ بـعـضـهـُم الـبـعـض ، ولـهـُم فـى الأفـراح ولـهـُم فـى الأحـزان ، عـادات وتـقـالـيـد واحـدة - وقـد سـَوى الإِسـلام بـيـنَ الـنـَاس ِجـمـيـعـا ً، عـلـى اسـاس { تـَقـْوَى الـلـه ، الـتـى هـِى ---> عِـمـَادْ ، وجـِمـَاعُ ، الـخـَيـّر ِكـُلـِه ْ} ، فـلا فـضـلَ لـِعـَربـِى ، عـلـى اَعـجـَمـِى ِ، ولا لأَبـيـَضَ عـلـى أَسـّوَد ْ، ولا لـِغـَـنـِى عـلـى فـقـيـر - اِلا - بـِتـقـوَى الـلـه ، كـمـا قـَال لـنـا سـُبـحـَانـَه ُوتـَعـَالـى { ... إن أكـرَمَـكـُم عِـنـدَ الـلـهِ أتـقـَاكُـُمْ ... } الحـُجـُرَاتْ 12 - ومَـن أبـطـَأ بهِ عَـمَـلـُه ، لـم يُـسـرع بـِه ِنـَسَـبُـه .

والـنـَاسُ مِـن جـِهـَةِ الـتِـمّـثـَالِِِ ِأكـفـَاءُ ------------------ ابُـوهُـمُ أدَمْ والامُُُ حَـوَاءُ فـَإنْ يـَكُـنْ لـَهُـمّ فـِى نـَسَـبـِهـِمّ شَـرَفُ ------------------- يُـفـَاخِـرُونَ بـِهِ فـَالِـلـِطـِيـِن ِوالـمَاءُ

ولـِعَـمّـرُكَ مَاالإِنّـسَـانُ إِلاَ بـِديـِنـِهِ ------------------ فـَلاتـَتـْرُكْ الـتـَقـْوَىْ إِتـِكـَالاً عـَلـَىْ الـنـَسَـبْ فـَقـَد ْرَفـَعَ الإِسّـلامُ سَـلـّمَـانَ فـَارس ٍ---------------- وقـَدْ وضَـعَ الـشِـركُ الـنـَسِـيـبُ أبَـا لـَهَـبْ
وتـعـَاقـب الـحـكـام عـلـى حـُكـم مـصـر ، الـى أن تـولـى / مُـحَـمّـدْ عـلـى بـاشـا ، حـُكـم مـِصـر ، عـَام 1120 هـ / 1805 م ، وفـى عـَام 1126هـ / 1811 م حـَدثـت مـذبـحـَة الـقـلـعـة الـشـهـيـرة ، وبـَعـدهـَا أراد / مـُحـَمّـدْ عـلـى أن يـتـَخـلـص مـن بـقـايـَا الـمـمـَالـِيـِك ، الـذيـن يُـنَـغِـصُـوُنَ عـلـيـِه الـحـُكـم ، فـأتـجـه الـى الـصـعـِيـد ، ومَـعــَه ُحُـراسُـه ُ، وجُـنـُودُهُ ، وبـلاطـُه ْ، لـِمـُطـَاردة / مُـرَاد بـِك فـى الـصـعـيـد ( الـمـَدفـُوُن حـَالـيـا فـى مـسـجـد الـعـارفِ بـالـلـه بـِسـُوهـَاج ) وأثـنـاء سـِيـِر/ مـُحـَمـّد عـلـى بـاشـا الـى الـصـعـيـد ، أراد أن يـَسـّتـَقـوىّ بـِالـقـَبـَائـِل الـعـربـيـة الـمـوجـُودة فـى بـِلاد الـصـَعـيـد ، ويـكـُون ولائـَهـُم لـَه ْ، وعـنـدمـا وصـَل فـى رحـلـتـِه ِالـنـِيـِلـِيـَة الـى سـَاحـِل طـَهـطـا ( الـرَيـَايـنـَة ) ، أرسـل فـى طـريـقـِه الى الـكـرام / زُعَـمَـاءُ وأعـيَـانُ قـبـِيـلـةِ الـهـِلـَّةِ الاشـَرَاف بـِطـهـطـا ، والى الكـِرام / زُعَـمَـاءُ وأعـيَـانُ بـلاد نـزة ، فـلـم يحـضَـر الـيـهِ مـِن قـبـيـلـةِ الـهـِلـَّة ْ إلا الـمُـكـَرَمْ جَـدّىّ / مُـحَـمّـدْ اِسمَـاعِـيِـِلْ حَـمَـدْالـلـَّه ، فـأنـعـَمَ عـَلـَيهِ بـِلـَقـَبْ / أغــَا قـبـِيـلـَةِ الـهـِلـَّة ْ، ثـُمَ حـَضـَرَمِـن بـِلاد نـزة ، الـمُـكـرَم / مُـهـرَانْ بـَخـِيـِتْ الـدُقـيـّشِـى ّ، فـأنـعـم عـليه بـِلـَقـَبْ / أغــَا بـِلاد نـَزة ْ، وأمـرَ/ مـُحـَمـّد ْعـلـى ( المهندس خانة ) ، أن يـرسـم لـلأغـا / مـُحـَمّـد ْإِسـمَـاعـِيـل حَـمَـدالـلـَّه ، فـى الـجُـبَـيّـراتِ قـصـراً كـَقـُصـُور مـِصـر ، ومـازال حـتـى الـيـوم .
وفـى عـام 1127 هـ / 1812م ، أشـار زُعـَمـَاء ُ وأعـيـَان قـَبـيـلـَةِ الـهـِلـَّة الأَشـّرَافْ ، عـلـى أخـِيـهـِمْ الأَغـَا / مـُحـَمّـد ْ إِسـمـَاعـِيـلْ حـَمـَدالـلـَّه " حـَاكـِمْ قـِسـّمْ الـهـِلـَّة " بـِأن يـَجـْعـَلـُوا ذِكـْرَى لـَيـِلـَة ْ نـِصـّفْ شـَعـّبـَانْ ---> ذِكـّرَى إِنـتـِصـَار قـبـيـلـة الـهـِلـََّة ، عـلـى قـبـيـلـة جـُهـَيـّنـَة ْ، الـتـى تـُوَافـِقْ يـَوم 14 مـِن شـَهـْر ِشـَعـّبـَان مـن كـُل ِعـَام هـِجـْرى ، فـِى دَوّار أَبـِى حـَمـَدالـلـَّهْ ، فـَوَافـَقْ ، ومـازالـَتْ حـَتـَّى الـيـوُم ، ويـرجـَع تـَاريـخ ومـُنـَاسـَبـَة ْهـَذهِ الـلـيـلـة ، إِلـى أنـَه ُفـى الـقـرن الـثـَامـِن الـهـِجْـرى ، حـَلـَفَ زَعـِيـّم ْ / جـُهـَيـّنـَة ْ، لـَيـَسـّقـِيـَنَ فـَرَسـَه ُمـِن بـِئـْرّ عـَكـَا ( نـَجـِعْ الـغـُرّفـَة ْ، شـَرقْ نـَزلـِة ْعـِمـَارَة ْحـَالـِيـَا ) فـأغـَاظ َ ذلـِك الـفـِعـل أَبْـنـَاءَ قـبـيـلـةِ الـهـِلـَّة ، ثـُم ْتـَطـوّرَ الأَمـرُبـَعـَد ذلـِك ، إِلـى أن دارتْ مـعـركـَة بـيـن أحـزَابِ الـطـرفـَيـن ، امـتـدت ْووصـَلـَتْ الـمـعركـَة إِلـى أَولاد إِسـّمـَاعـِيـِلْ فـى مـَركـَز الـمـَرَاغـَة ْحـَالـِيـَا ، وانـتـَصـَرتْ فـيـهـا الـهـِلـَّة ْ، عـلـى جـُهـَيـّنـَة ْ، فـى أَذآنْ عـَصـّر يـوم 14 شـعـبـان ، وبـعـدهـا أضـُيـفـت إِلـيـهـا الـلـيـلـة الـثـانـيـة لـيـلـة 15 شـعـبـان ، إِحـتـِفـَالا ًبـِذكـرى تـحـويـِل إِتـِجـَاه قـِبـْلـَة صـَلاةِ الـمـُسـّلـِمـِيـنْ ، مـن بـيـت الـمـَقـْدِس ، إِلـى بـيـتِ الـلـه ِالـحـَرَامْ ، بـِمـَكـَة ًالـمـُكـَرَمـَة ْ --- وهـُنـَاكْ / أَيـُهـَا الأَخـَوَيـنْ ، الـقـَارىءُ والـمـُسـّتـَمـِع ْالـكـَريـِمَـيـِنْ ، بـعـضُ كـَلـِمـَاتْ ، وأَسـَمـَاءْ ، وأَلـقـَابْ ، لـَهـَا مـَعـَانـِىّ لـُغـَويـَة ْ، و مـعـَانـِىّ اصـّطـِلاحـِيـِة ْ، ودلالاتْ وظـِيـفـِيـِة ْ، فـى الـكـُتـُبْ ، وفـى الـمـَراجـِع ، وفـى الـقـوامـِيـس ، وفـى مـَعـَاجـِمْ الـلـُغــَة ْالـعـربـيـة ْ، مـِثـل كـلـِمـَة ْ: -- الـقـبـيـلـَة ُْوالـتـى هـِى ---> 1 - الـجـَمـَاعـَة ُمـن الـنـَاس ِ، تـُنـسـَبُ إِلـى أبٍ ، أوجـَدٍ واحـِدْ 2 - هـى كـَيانْ إِجـتـِمـَاعـِىْ ، إِقـْتـِصـَادِى ، سـِيـَاسـِى ، يـَضـُمْ عـَائـِلاتْ تـَجـمـَع بـيـنـَهـُا روابـِط الـقـُربـَى ، وتـَخـضـَع لـِرَئـِيس ٍ واحـِدْ -- الـهـِـلـَّة ْ : هـِى مـصّـدَرْ هَّـلَّ ، والـمـُفـرَد ْهِـلـَّة ْ، والـجـَمـع ُهـِلـَلْ ( بـِكـَسـّر اِلـهـَاءِ وفـَتـْح ِالـّلام ِالأُولـَى وسـُكـُون ُ الـثـَانـِيـَة ْ) وهـَلـََّة ُالـشـّهـْر ِأَى أَولـِهِ ، وهـَلـَّة ُالـقـَمـَر ِ أَى إِسّـتـِهْـلالـِهِ ، وظـُهـُورهْ ، وتـعـنـِى الـجـُزّءُ الـصـَغـِيـِرُ مـن الـقـَمـَرْ ( الهـِلالْ ) ، واصـْطـِلاحـِيـَاً تـَعـّـنـِىّ الـجـَمـَاعـَة ْالـقـلـِيـلـَة الـعـَددْ مـن الـنـَاسْ -- الــنـَـزلــَة ْ: هـِى مــَصّـدَر نـَزَلَ ، أَى إِسـتـَقـَرَ فـى هـذا الـمـكـَان -- الـخِــلـّـوَة ْ: هـى مـصـدر خـَلا إِلـى .... أَى إِنـّفـَرَد ْ -- الــبـَـلـَد ْ: هـُوالـمـَكـَانُ الـمـَحـدُود ُالـذى تـَسّـتـَوطـِنـُه ُجـَمـَاعـَاتُ مـن الـنـَاس ِ، ويـُسْـتـَعـّمـَلْ لـِلـقـُطـر كـَكـُل ، أَو لـِمـُدُنـِه ْ، وقـُرَاهْ -- الـّـقــرّيـَـة ْ: هـِى كـُلُ مـَكـَان ٍ إِتـَصـَلـَتْ بـِهِ الأَبـْنـِيـَة ُ، واتـُخـِذ َقـَرَاراً / أَوهـِى تـَجـَمـُّع سـَكـَنـِى ، فى منطقة ريفية أَصّغـَر مـن الـمـديـنـة -- الـكــَومْ : هـُو كـُلُ مـا إِجـَتـَمـَعَ وارتـَفـَعَ لـَه ُرأَسُ مـِن تـُرَابٍ ، أَومـِن رَمّـل ٍ، أَو مـِن حـِجـَارَةٍ ، أَو مـِن قـَمّـح ٍ، أَو نـَحـوَ ذلـِك -- الـّـتــل ْ : هـُو مـا ارتـَفـَعَ مـِن الأَرض ِعـَمـَا حـَولـَه ْ، وهـُو دُونَ الـجـَبَـل -- الــنـَجـْـع ْ : هـُو الـمـكـانُ الـذى يـَحـُط ُ فـِيـهِ الـقـَومُ رحـَالـَهـُم ، لـِوجـُودِ الـمـَاءِ والـعـُشـبِ فـيـه -- الــقــَاضِــى : هـُو اسـِمُ الـفـَاعـِلْ مـِن قـَضـَى ، أَى الـقـَاطـِعْ لـِلامـُور ، والـمـُحـَكـِم ْ لـهـَا ألْ : الُ الـرجـُل ِأَى ذو قـَرابـَتـِهِ ، وذريـتـِهِ ، ونـَسّـلـِه ِ، ولـقـَبـِه ْ -- الــقـِـسّــمْ : هـُو مـصـدر مـِن قـَسّّـمَ ، ويـُرادْ بـه الـنـَصِـيِـّبْ ، أَو الـجـُزءُ مـِن الـشـَيىءِ الـمـَقـْسُـوُمْ ، والـجـمـعُ أَقـسَـامْ -- الــنــَاظـِـر : هـُو الـفـَاعـِلْ مـِن نـَظـَرَ ، ويـُرَادْ بـِهِ الـحـَاكِـمْ -- الأغـَـا : كَـلِـمَـة تـُركِـيِـة ْ، مـَعّـنـَاهـَا الـعـَرَبـِى هـُو الأَخ ُالأَكْـبَـرُ ، أو الـرَئِـيـسْ ، او الـسَيـِدْ ، وكـَانـُوا فـى الـصَعِـيـدِ يُـطـلِـقـُونـَه عـلـى الـعُـمّـدَة ْ، الـذى يـَحّـكُـمْ عِـدة َبـِلاد ْ --- الــكـَاشِـفْ : بـِمـَعـنـَى الـحـَاكِـمْ ، او الـمـُفـَتِـشْ ، او الـفـَاحِـصْ ، ومُـهـِمَـة ُالـكـَاشِـفِ هِـى ، تـَولِـى اُمُـورُ الإِقِـلِـيـم ْ، والـحُـكُـمُ فِـيـهِ ، والإِشّـرَافُ عـلـى امّـنِـهِ ، والـدِفـَاع ْعـَنـه ْ -- الــشّـيـخ ْ : تـُطـلـَقْ عـلـى كـَبـيـر الـسِـن ِ، المُـتـصِـفْ بـالـعـِلـم ، و بـالإِحـتـرام بـيـن ِالـنـاسْ ، و يـنـُوبْ عـَن الـعُـمّـدة ْ، فـى حـالـة غـيـابـه -- الــعُــمــّدَة ْ: هـُو رئـِيـس ِالـقـريـة ، أو الـمـديـنـة ، أو الـقِـسْـم -- بـِـكْ / بـِـيـه ْ: هـى كـلـمـة ، تـُقـَالْ بـعـد إِسـم ِالـرجُـل ، لـلـتـَبـْجـِيـلْ ، و لـلـتـَعّـظِـيـمْ -- الــهَــوَارَة ْ: هـى مـن الهَـلـَكَـة ِ، أو مِـن الـضَـيَـاع ِ، و تـُطـلـَقْ عـلـى لـَقـَبِ الـعَـسّـكَـر ِ، الـمـَعّـرُوفِـيـنَ بـِالـفـُرُوسِـيـَةِ ، و رُكُـوُبِ الـخـَيّـلْ ، الـذيـن يـَمّشـُون َفـى مُـقـَدِمَـةِ الـجـَـيّـشْ -- الــشـَـريـِفْ : هـو الـنـبـيـل ، عـالـى الـمـنـزلـة ، سَـامِـىّ الـمـكـانـة ، رفـيـع ِالـدرجـة ، و يُـطـلـَقْ عـلـى مـن كـان مـن الـسُـلالـَةِ الـنـبـويـة الـشـَريـفـَة ، و يـتـصِـل نـَسَـبَـه ُمـع نـسَـبْ الـنـبـى الـكَـريـمْ { الـلـهُـمَ صَـل ِ و سَـلِـم و بـَارك عـلـى نـَبـيـنـَا الـكَـريـِم ِ، سَـيـدِنـَا / مُحَـمَـدٍ ، و عـلـى ألِـهِ ، و صَـحّـبـِهِ ، و سَـلِـم ْ} -- الــسِِــبْــط ْ : هُـو ولـدُ الإِبـْن ِ، أو ولـَدُ الـبـِنـتْ ---> أى الـحَـفـِيـد ْ، وسِـبـْطـَا الـنـَبـى ِصَـلَ الـلـه ُعـلـيـِهِ و عـلـى ألـِهِ و صَـحـبـِهِ و سَـلـَمْ هُـمَـا حَـفِـيـدَاهُ ---> الـحَــسَــنُ وَ---> الـحُــسَــيـّـنْ .


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 8782
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 47

معلومات عن بـِلادَ قـبِـيـلـَةِ الـهـِلـَّة حـَالـيـَاً  Empty رد: معلومات عن بـِلادَ قـبِـيـلـَةِ الـهـِلـَّة حـَالـيـَاً

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأربعاء فبراير 03, 2016 1:50 pm

الـمـراجـِع و الـمـصـادر -- انـظـر فـى ---> ( كِـتـاب الـفـنـُون والـوظـائـِف الإِسـلامـيـة لـلـدكـتـور / حـسـن بـاشـا جـ 2 ص 927 -- وفـى كـتـاب صُـبـح الأَعـشـى لـ / الـقـلـقـشـنـدى جـ 4 ص25 وص 62 -- و فـى كـتـاب الـسـلـوك لـ / الـمـقـريـزى جـ 2 ص 360 -- و فـى كـتـاب الـمُـحـكـَم فـى أُصـول الـكـلـمـات الـعـامـيـة ص 14 -- و فـى مُـعـجـم تـيـمـور الـكـبـيـر جـ 2 ص 50 وص 54 -- و فـى مُـعـجـم لـِسـان الـعـرب لـ / ابـن مـنـظـُور -- و فـى مُـعـجـم الـمـعـانـى الـجـامـع لـلـدكـتـور / مـروان الـعـطـيـة ) -- ويـبـلـغ عـدد أسـمـاء بـلاد قـبـيـلـة الـهـِلـَّة الأَشـراف الأن ، حـوالـى إِثـنـان وأَربـعـيـن بـلـد ، مـابـيـن نـزلـة ، وقـريـة ، وخـلـوة ، ونـجـع ، وكـوم ، وتـل ، وأَسـمـائـهـم هـى : 1 - قـرية الــصُـفـَيـّحَـةْ : وهـى أَول مـكـان فـى غـربـى طـهـطـا { نـزلـوا فـيـه ، ثـُم تـصـافـحُـوا فـيـه } ذريـة الـشـريـف / هـِلال ، بـن مـُحـَمـَدْ ، بـن مـولانـا إِدريـس ---> قـبـيـلـة الأهِـلـَّة { الـهـِلـَّة } - فَ / لـلـصـفـيـحـة الـفـضـلُ -- بـعـد الـلـهِ تـعـالـى - فـى أنـهـا هـِى ، بـيـتـِهـِم الأَول ، ومـركـزهـُم ، الـذى تـوزع وانـطـلـق مِـنـه ، أكـثـريـة أَولاد الـشـريـف / هِـلال ، بـن مـُحـَمـَدْ ، بـن مـولانـا إِدريـس { مـِن الـصـُفـَيـحَـة عـلـى مـراحـل ، وفـى أوقـات مـُخـتـلـفـة } إِلـى حـيـثُ مـكـان إِقـامـتـِهـِم ، وأَسـمـاء ِ ومـُسـمـيـاتِ بـلادهـِم الأَن -- و/ الـكـِرام الـمـوجـُوديـن الآن فـى قـريـة الـصـُفـَيـحـَة ،هـُم مـِن الأقـلـيـة ِ ِالـبـَاقـِيـة ، مـن أبـنـاءِ الـشـريـف / هـِلال ، بـن مـُحـَمـَد ، بـن مـولانـا إِدريـس -- مـع إِخـوانـِهـِم الـكـِرام / الـمـُسـلـِمـِيـنَ ، والـنـصـَارى -- الـذيـن وفـدوا إِلـيـهـِم ، مـِن بـِلاد أُخـرى 2 - قـريـة نـزلِـة عَـلـى 3 - نـجـع الـطـُـوَال 4 - نـجـع الـخـمَـايـسَـة 5 - نـجـع ابـُولِـيـلـة 6 - خِـلـوة مَـحـفـُوظ 7 - نـجـع الـيـحَـايـوة / الأحَـايـوة 8 - قــريـة الـجُـبـَيـّرَاتْ 9 - قـريـة نـَزلِـة الـقَـَاضِـى 10 - نـُجـُوعُ الـطـوَالـب 11 - قـريـة نـزلِـة خَـاطِـر 12 - قـريـة نـزلِـة عِـمَـارَة 13 - قـريـة الـتِـلِ الـزَوَكـِى 14 - كـُوم الـحَـامِـض 15 - نـَجـِع حَـمَـدْ ( نـجـع الـمُـرَوّم ) 16 - نـجـع الـشـيـخ رُحُـوَمَـة 17 - نـجـع الـمَـخَـالـِفـَة 18 - كـوم رُوَىّ 19 - قـَريـِة الـجُـرَيـّدَاتْ 20 - نـَجـِع ابـُو خُـرصْ 21 - قـَريـِة الـشـيـخ مَـسـّعُـوُد 22 - نـَزلـِة ابـُورَاس 23 - نـَجـِع خَـلِـيِـِفَـَة 24 - قـَريـة الـصَـوَالِـح 25 - قـَريـِة الـكُـوُم الأصـَفَـر 26 - نـَجـِع شَـانُـوُدِى 27 - قـَريـِة كُـوُم بَـدِر 28 - نـَجـِع مَـرزُوف 29 - نـَجـِع حُـسَـيـن عَـلـى 30 - نـَزلِـة حَـاَمِـد 31 - نـَجـِع عَـبَـادَة 32 - خـِلـوُة عَـبـدِالـدَايِـم 33 - نـَجـِع الـصَـاَيِـِغ 34 - نـجـِع الـضَـاَمِـر 35 - نـَجـِع الـشـيـخ حَـمّـاد 36 - نـَجـِع مَـطَـر 37 - كـُوم نـَايِـِل 38 - نـَجـع مـُغِـيَـزِل/ مـُغـيَـظِـل 39 - نـَجـِع عَـبُـوُد 40 - نـَجـِع الـغُـرفَـَة ( عَـكَـا ) 41 - نـَجـِع الـشـيـخ جُـمـعَـة 42 - قـَريـِة نـزالِـىّ دَاوُد --- وعـنـدمـا إحـتـلـَتْ الـحـمـلـة الـفـرنسـيـة مـصـر ، عـام 1113هـ / 1798 م ، قـد كـتـبـت كـِتـابـا ً، سـمـتـه ُوصـف مـصـر ، وأحـوالـهـا ، وسـكـانـهـا ، وعـاداتـِهـِم ، وتـقـَالـِيـدهـِم - فـَالـِيـكـُم / أيـهـا الأخِـوة الأكـَارم --- أنـقـُل لـكـُم بـِالـحـَرفِ الـواحِـد ، مـا كـَتـبـه ُبـِخـط يـده ،عـام 1300هـ / 1883 مـ ---> سـعـادة / عـلـى بـاشـا مـُبـارك ، وزيـر ِالـمـعـارف ( وزيـر الـتـربـيـة والـتـعـلـيـم حـالـيـا ) عـنـدمـا زار، وعـايـش ، أهـل بـلاد قـبـيـلـة الـهـِلـَّة الأَشـراف بـطـهـطـا ، فـى كـتـابـه الـخِـطـَط الـتـوفـِيـقـيـة الـجـديـدة لـمـصـر الـقـاهـرة ، ومـُدُنِـهَـا ، وبـلادهـا الـقـديـمـة ، والـشـهـيـرة -- فـى الـجُـزءِ الـسـابـِع عـشـر مـن الـكـِتـاب -- الـطـبـعـة الـثـانـيـة ، مـطـبـعـة دار الـكـُتـب والـوثـائـِق الـقـومـيـة بـالـقـاهـرة ، ( حـرفُ الـهـَاءْ ) مـن الـصـفـحـة رقـم 62 ، مـن بـدايـة أول الـسـطـر الـخـامـس ، إِلـى الـصـفـحـة رقـم 74 ، مـن نـِهـَايـة الـسـطـر الـحـادى عـشـر، حـيـث يـقـُول سـعـادة / عـلـى بـاشـا مـُبـارك ، فـى كـِتـابـه الـخِـطَـَط ْالـتـوفـِيـقـيـة مـا يـلى : ---


( اَلـهـِلـَّة )



( بهاء مكسورة فلام مشددة مفتوحة فهاء تأنيث ، خطة بقسم طهطا من مديرية جرجا ، واقعة فى غربى طهطا ، على نحو نصف ساعة ، مشتملة على جملة قرى وكفور ، نحو الستين منتشرة من حاجر الجبل الغربى الى شاطىء السوهاجية ، ومسافة ذلك نحو ساعة ، وتمتد فى الشمال والجنوب نحو ساعتين يتوسطها جسر كوم بدر ، الممتد من حاجر الجبل الغربى الى ترعة شطورة بقرب النيل ، ولا تقطعه الا السوهاجية ، فأكبر قراها ناحية الصفيحة بضم الصاد المهملة المشددة ، وفتح الفاء المشددة فياء ساكنة فحاء مهملة فهاء ثأنيث ، وهى واقعة فى شمال جسر كوم بدر بنحو ثلث ساعة ، فى اخر بلاد الهلة من الجهة الشمالية ، وابنيتها جيدة ومساجدها عامرة ، وبها كنيسة ومضايف متسعة ، ونخيل كثير فى خلالها وحواليها ، ولها سوق صغيرة كل يوم احد ، ويتبعها نحو خمسة عشرة نزلة ، منتشرة فى جميع جهاتها ومنها من البيوت المشهورة بيت ابى راية وبيت ابى شائبة ، ومن قرى الهلة تل الزوكى على الشط الغربى للسوهاجية فى ناحية بلاد الهلة من الشمال الشرقى ، ومنها الحاج زرير الزوكى كان كبير خمس الهلة ، ومن عائلته الحاج يوسف الزوكى كان مشهورا بالكبر وادعاء الرقة ، وهكذا كان اكبر عائلتهم ، ولهم ابنيه مشيدة ومضيفة حسنة وكان للحاج يوسف خيمة ينصبها خارج البلد يقيم بها زمن الصيف مباعدا عن اوحال البلد ، والروائح الكريهة ، وقد توفى من نحو عشر سنين ، ويتبع تلك القرية نحو اربعة كفور ، ومنها نزلة عمارة فى نهاية بلاد الهلة من الشمال الغربى ، فى اخر بساط الجبل مما يلى المزارع وكان في جنوبها جسر قديم من حاجر الجبل الي تل الزوكي ، أثاره باقية الي الآن ، ولها سوق صغيركل يوم ثلاثاء ويجاورها فى جنوب ذلك الجسر قرية صغيرة تسمي عكا ويتبعها ايضآ نحو خمس كفور، وفي البلد ارباب حرف من بنائين ونجارين ونحو ذلك ، وفيها ثلاثة مساجد وفي غربيها كنيسة للأقباط ، وفيها عائلة يقال لهم أولاد ابي نصير ، من أكبر بيوت الهلة ، ولهم منازل ومضايف متسعة ، وقصر مشيد فيه شبابيك الحديد والخرط الزجاج ، والفرش النفيسة ، ولهم مسجد متين له منبر من الخشب ، ودكة للمبلغين ، كذالك ويقال أن سبب شهرتهم انه لما كان ابن العزيز سر عسكر ابرهيم باشا والد الخديوي اسماعيل باشا حاكمآ علي الصعيد قتل من عسكره قتيل ، فأتهم فيه الحاج اسماعيل أبو نصير فطلبه سر عسكر واهدر دمه ، فهرب واختفي مدة ، ولما ضاقت عليه الآرض بما رحبت وعرف أنه لا مفر له سافر لمقابلة سر عسكر ، لعله يعفو عنه وأخذ كفنه علي رأسه وتحري مظان رضاه - فدخل عليه في حال الغداء ، وهو يأكل علي حين غفلة من المماليك الواقفين علي باب مجلسه ، وتمثل بين يديه فرفع بصره اليه وقال له : من انت ؟ فقال : اسماعيل أبو نصير جئت أطلب الأمان والعفو فعفي عنه ، ويقال انه اجلسه للأكل معه ، ثم طلبه ليتوجه معه الي حرب الدرعية ، فما كان أسرع اجابته ، وهناك في المعركة رأي منه سر عسكر شهامة وفروسية ، ويقال أن جواد سر عسكر كبا به ، فهجم عليه العدو، فكان أبو نصير أشد العسكر ممانعة عنه ، وقاوم العدو حتي أصابه سيف فقطع أبهام يده ، ولم تكل همته حتي ركب سر عسكر جواده ، فازداد حبه له من حينئذ وعاد غانمآ ظافرآ فقد حظي بالقبول والشهرة ، وأعطاه سر عسكر مائة فرس من جياد الخيل ، علي وجه الشركة ، وجعل له من نتاجها الأناث ، واختص سر عسكر بالذكور ، ورتب لها كل سنة عليقآ من الشعير يصرف من شون ساحل طهطا ، أكثر من مائتي أردب ، وأعطاه لربيعها مائة فدان بلا مال بمحل واحد ، فيما بين بني حرب وبنجا ، وهي باقيه مع ذريتهم ، وتعرف بقبالة المائة الي الآن ، لكنها صارت خراجية ، والي الآن عندهم بقية من نتاج تلك الخيل ، ورتب أيضآ لمضيفته اربعة ألاف قرش ديوانية ،أنقطعت فيما بعد ، وكان الحاج أسماعيل يتردد الي المحروسة للزيارة ، فغرق في البحر في بعض أسفاره ، وهو مصعد ، وذلك في دوائر سنة أربعين ومائتين وألف تقريبآ ، ولم يعقب ذكورآ وكان بعد رجوعه من حرب الدرعية مشتغلآ بملاذه وشهواته النفسانية ، من استعمال الشراب وسماع الملاهي والألحان ، لا ينقطع الرقص والغناء من داره إلا نادرا ، وكان أخوه أبراهيم نصير هو شيخ البلد ، وكان له أحترام واعتبار ، وله العقب ، فترك ابنين مات أكبرهما وهو عمارة ابراهيم ، ولم يعقب ذكورآ أيضآ والعقب لأصغرهما وهو عتمان ابراهيم ، فترك ابنين مات أحدهما كذلك والموجود الآن أكبرهما ، وهو إسماعيل بن عتمان وهو سالك مسلك عم ابيه في استعمال الشرب وحب الملاهي والألعاب ، ومنها نزلة القاضي في حاجر الجبل مما يلي المزارع ، في جنوب قرية كوم بدر ، بنحو مائتي قصبة ، وفي جنوب نزلة عمارة بأقل من ساعة ، وهي قرية طيبة الهواء حسنة الموقع أبنيتها من اللبن الرملي وفيها عائلتان شهيرتان ، الأولي عائلة أبي سديرة تصغير سدرة كان منهم سليمان أبو سديرة ، كريمآ شهمآ شجاعآ غليظ القلب ، لا ينقاد للأحكام ، فاجتهد الحكام في طلبه ، فسار الي الشام لملاقاة سر عسكر ابن العزيز ، فهناك رضي عنه لما رأي فيه من الشجاعة وكان يحب الشجعان ، ثم أنعم عليه بجعله ناظر قسم بنجا في أول ترتيب نظار الفلاحين سنة تسع واربعين ومائتين وألف ، وتوفي بعد سنة خمسين ، وشاع ذكره سيما في البلاد البحرية وجعلواعليه حكايات تذكر في مجالس السمر ، كحكايات أبي زيد الهلالي ، بسبب ما كان له من الجراءة والوقعات مع الأهالي والعساكر ، وترك أولادآ كرامآ منهم أبراهيم وخليل مات أبراهيم بعد أبيه بمدة ، وكان خليل مع كرمه جاهلآ غشومآ ، اسلمت مرة امرأة من النصارى المنتمين إليه ، فجعل يهددها لترجع الي دينها لاعتقاده أنها مادامت نصرانية فهمي كالملك له ، واذا أسلمت صارت كأنها تحررت ، وشرع النصاري مرة في بناء كنسية ، فيقال أنه أعانهم وضرب له معهم بسهم ، وهي كنيسة عامرة الي الآن ، والآن كبير عائلتهم أبنه محمد ، الا انه غير سالك مسلك أصوله في الكرم ، ومنهم عمدة الناحية الي الآن ، ولهم منزل كبير ، ودوار واسع ، ومسجد داخل دوارهم ، والثانية عائلة أولاد القاضي ، الذي تسمت هذه القرية باسمه ، وهو من قضاة العرب الذين يحكمون بين القبائل بقوانين وعوائد مقررة عندهم ، فكان هذا القاضي زمن العزيز محمد علي يحكم بين الهلة ، صغيرهم وكبيرهم في القصاص ، وغيره ولا يستطيع أحد منهم أن يخالفه ، واذا أراد أن يجمعهم لأمر يأمر بايقاد النار في الفلاة ، فيجتمعون ، ثم يحكم علي المستحق بحضور أكابرهم ، فكان يحكم في القتل والجراحات تارة بالقصاص ـ وتارة بالأهدار ، ومعناه طرد المحكوم عليه من بلاد الهلة وهدم داره وحرق نخيلة هذا ان كان المقتول من الهلة ، فان كان من غيرهم حكم عليه بالقود ، ومعناه عندهم أن يسلموا القاتل لأولياء المقتول ، ويسلموا له الأمر في قتله ، أو العفوعنه الي أن نزل سر عسكر أبراهيم باشا ، علي الصعيد ومر بالهلة ، وسطت عساكره عليهم ، فقتل الهلة منهم اثنين ، أحدهم الذي أتهم فيه اسماعيل أبو نصير ، المتقدم ذكره ، فاحضر سر عسكر ذلك القاضي ، وأكابر الهلة ، وسألهم عن حكمهم فيمن قتل قتيلآ ، فقال القاضي : يهدر دمه ويقتل فحكم عليهم بحكم قاضيهم ، فقطع أغلب نخيلهم ، وهدم بيوت الكفور القريبة من محل الوقعة ، ودثها بالمحراث ، ثم قال للقاضي كم من الخيالة يركبون معك ؟ قال : ألف ومائتان فقال له : أنت حينئذ أكل مال الهلة ، وأمريه فوضع في فم المدفع ، ثم عفا عنه ، وجعله مساعدا في جمع الخراج من الهلة ،بعد أن عفا عن الجميع ، وجعل له في نظير ذلك مسموحآ يأخذه من شون ساحل طهطا ، وكذا جعل مساميح لغيره , من أرباب المضايف ، ومن عائلة هذا القاضي الآن حماد بن مبارك القاضي ، له دار واسعة ، ومضيفة بها منضرة بشبابيك من الخرط ،وهو رجل صاحب رأي سديد ، يؤدب أولاده ويعلمهم القراءة والكتابة ، ويرفعهم عن طباع أهل الهلة من العجب والخيلاء والبطالة فجعل منهم أثنين في الآزهر ، ومنهم من أناط به مصالح معاشه ، من زراعة وغيرها ، ومنهم أطفال في المكتب ، وله جامع أمام بيته ، مقام الشعائر رتب خطيبه معلمآ لأولاده ، وفي زمن فيضان النيل ، ينتقل عند هذه القرية سوق ناحية الكوم الاصفر ، كل يوم سبت ومنها ناحية الجبيرات بجيم موحدة فباء فياء ساكنة فراء مهملة فألف فتاء تأنيث ، وهي واقعة في حاجر الجبل أيضآ ، في جنوب نزلة القاضي ، بلا مسافة تفصل بل ليس بينهما الا نحو خمسة أمتار ، وأكثر نخيلها كنزلة القاضي في الجانب الشرقي ، وفيها أبراج ، حمام وفيها أربعة أضرحة ، ذات قباب وبيوت مشيدة ومضايف متسعة عديدة ، وأكبر بيوتها وأعظمها وأشهرها بيت أولاد أسماعيل أبي حمدالله ، وكان رجلآ صالحآ ، كريمآ حسن الأخلاق ، وأعقب أولادآ كانوا علي غاية من الكرم وحسن السمت ، منهم أحمد بن أسماعيل كان هو العمدة وفاق أقرانه في اطعام الطعام وأعطاء العطايا ومنهم محمد أغا ، فاق أخاه في الكرم ، وجعل ناظر قسم الهلة مدة في زمن العزيز محمد علي وبعده ، ثم عوفي ، ثم جعل ثانيآ ناظر قسم بطهطا ثم طما ، وتعين في تلك المدة علي الأنفار الذين خصصوا علي مديرية جرجا في حفر القنال الذي وصل البحر الابيض بالبحر المتوسط ، وكانت الانفار مخصصة علي جميع المديريات ، ثم عاد ولزم بيته الي أن توفي قبيل سنة ثمانين ، وكان جميل الصورة ، طويل القامة ، حسن الهيئة ، أبيض اللون ، بشوشآ سيما عند بيته ، وكان يحب أكل اللحم ، يقدم له الخروف المحمر فلا يبقي منه الا قليلآ ، علي ما قيل ، وقد أعقب كلا منهما أبنأ جليلآ ، وقد سلكا مسلك أبويهما في الكرم ومحاسن الآخلاق الي الآن ، وقد جعل عبد الرحمن بن أحمد ناظر قلم مديرية جرجا ، ثم عضوآ في مجلس الزراعة بأسيوط ، ثم لزم بيته ، وجعل رضوان بن محمد حاكم خطة بقسم طهطا ، ثم عوفي وهم عمد بلدهم الي الآن ، ولهم قصر مشيد كقصور مصر ، تنزل فيه الحكام والعرب ، ولهم مسجد هدمه وجدده عبد الرحمن بن أحمد ، فجعله أعظم مساجد الهلة ، وجعل له منارة ومنبر من الخشب وهو مقام الشعائر حتي الآن - ولهم جنينة في شرق البلد أغرقها البحر مرارآ ، ولا تنقطع ضيوفهم يومآ في السنة ، وبالجملة هذا البيت أشهر بيوت بلاد الهلة كرمآ ، وأكثرها واردآ ، ويحق آن يقال فيهم ، لهم ( جـِـفـَـاَنُ كـَالـجَـوَابِ وَقـدُورٍٍ ٍَ رَاسِـيَـاتْ ) وفي هاتين القريتين يعمل ليلتان كل سنة في نصف شعبان ، أولهما هي ليلة الرابع عشره يجلعونها للسيد البدوي ، والثانية ليلة نصف شعبان وهي الكبري ، يجتمع فيها نحو عشرة آلاف نفس ، من الخيالة والفقراء والمطاوعة وأرباب الأشائر ، ومشايخ الطرق والسجادات وأرباب الملاهي ، والقهوجية والنقلية وغير ذلك من العطارين ، ويقوم أهل القريتين بلوازم الليلتين ، من آكل وشرب ونحو ذلك ، فيوكل فيهما نحو مائتي اردب من القمح والذرة والشعير والفول ، ويذبح فيهما نحو الخمسين من الابل والجاموس ، ومن الضأن نحو الثلثمائة ، واكثر ذلك من بيوتهما المشهورة كبيت أبي حمدالله ، قيل أنه يطحن في الليلتين نحو ستين أردبآ من القمح والذرة غير الشعير والفول لعليق الخيل والحمير ، فمن قبيل المغرب تخرج البواطي والطشوت الكثيرة العدد مملؤة بالثريد للمطاوعة والفقراء ، وبعد المغرب تخرج طباق النحاس الكبيرة للأعيان والمجملين ويستمر الآكل الي ثلث الليل ، وبعد طلوع الشمس كذلك الي قرب الظهر ، وفي أول ليلة تنصب الأذكار وينعقد الجمع في دوار أبي حمدالله الي طلوع الفجر ، وفي الليلة الثانية يكون ذلك غرب القريتين في بساط الجيل ، وينصب في وسط الجمع صاري مرتفع في السماء يدور الذاكرون حوله طوائف طوائف ، يمسك بعضهم بعضآ ، كالسلسلة ثم يجلسون حلقة ويجلس المغنون متقابلين ، فيغني أحدهم بشئ من كلام القوم أو من سيرهم لكن بألفاظ وتراكيب عامية معلومة ، ثم يجيبه أخر بمثل ذلك ، ويذكرون اسم الله تعالي باللحن والتقطيع ، ويزعمون أن ذلك طريقة القوم ، وتنصب أيضآ الحانات المشتملة علي الدف والطار والمزمار ، وغير ذلك وفي طرفي النهار من العصر الى الغروب ، ومن الضحي الي قرب الظهر ينتصب كل ذلك أيضآ وينتصب ميدان المسابقة بالخيل ويجتمع هناك خيل جياد كثيرة من بلاد شتي عليها طقوم محلاة يركبها شبان متجملون بالملابس ، لهم بالرماية خبرة ودراية ، تعجب الناظر هيئتهم وهيئات خيولهم ، ويرقصون الخيل علي ضرب الدفوف والطبول كرقص النساء ، ومنهم من يضجع حصانه وهو راكبه ومنهم من يأتي به رامحآ علي ثلاثة أرجل ، واذا اختار أحد الفرسان فارسآ معه الميدان يرمح اليه ويشير له بالرمح المسمي بالزانة ويسمون ذلك اضافة ، فينزل معه ويأخذ كل منهما من الميدان جانبآ ، ويحرص علي منع الأخر من دخوله فيه ، فمن دخل في جهة صاحبه ولم يتمكن الآخر فهو الغالب ، الي غير ذلك من الألعاب ، وأكثر الفرسان يكونون من بلاد الهلة ومن ناحية أولاد اسماعيل وجهينة ونزة والنخيلة وام دومة والمدمر ، قيل أن سبب اعتياد هاتين الليلتين أنه وقعت معركة بين بلاد الهلة وبلاد جهينة ، سببها أن كبير جهينة حلف ليسقين حصانه من بئر العكاوي ، في أخر بلاد الهلة من جهة الشمال اغاظة لهم ، وكانوا قد منعوه من دخول بلادهم ، فخرج كبيرهم وخرج وراءه حزبه ، واجتمع حزب الهلة ، فالتقي الجمعان والتحمت الحرب فكانت النصرة للهلة علي جهينة ، بين نزلة القاضي والجبيرات في الرابع عشر من شعبان ، فجعلوا ذلك اليوم موسمأ كل سنة وسميت ليلة السيد ، ثم الحقوا بها الليلة الأخري ، وذلك قبل استيلاء العزيز محمد علي على الديار المصرية ، ومنها نزلة علي بين الحاجر والمزارع أيضا في جنوب الجبيرات بنحو نصف ساعة ، ويتبعها نحو خمسة كفور متقاربة من ضمنها كفر يسمي الطوال هو نهاية بلاد الهلة من الجهة الجنوبية ، بجوار ناحية نزة ، وفيها مع كفورها نحو عشرة مضايف واربعة مساجد ، وفيها بيت أولاد الركوة ، مشهور بالكرم ، وكان منهم همام الركوة ناظر قسم بعد محمد بن أبي حمد الله ، وفيها نخيل جيد ، ويزرع في أراضيها البطيخ وقصب السكر ، ومنها الكوم الأصفر في وسط الحوض الكائن في جنوب عمود كوم بدر ويتبعها نحو خمسة كفور، وفيها مع كفورها نحو عشرين مضيفة ، وسبعة مساجد ، ولها سوق كل يوم سبت ، ولوقوعها في وسط الحوض واحاطة النيل بها زمن الفيضان ينقل ذلك السوق الي حاجر الجبل ، عند نزلة القاضي كما أشرنا اليه ، ومنها كوم بدر وهي قرية صغيرة ملاصقة لعمود كوم بدر ، علي نحو النصف من السوهاجية وبساط الجبل ، وفيها مسجد مقام الشعائر ، ومضيفتان ونخيل قليل ، ويتبعها كفران فيهما مضايف ونخيل ومن قري الهلة الشيخ مسعود ويتبعها خمسة كفور فيها مسجدان وأربع مضايف ، ونخيل كثير ، جيد ومقام ولي الله تعالي الشيخ مسعود بجوار مسجده ، وله قبة مرتفعة ، ومنها الجريدات بجيم فراء مهملة فياء تحتية ساكنة فدال فألف فتاء فوقية بصيغة الجمع المصغر، وهى قريتان متجاورتان فوق شط السوهاجية ، الغربي فيها مسجدان وست مضايف ونخيل وأبراج حمام ومنها نجع المروم بضم الميم وفتح الراء المهملة وشد الواو المكسورة وميم وهي قرية شرق السوهاجية بنحو ربع ساعة ، وفي شمال بنجا ، كذلك فيها مسجدان ، ومضايف ونخيل كثير جيد ، وفيها بيت مشيد لعمدتها احمد سلامة ، وهو من كرام الناس ، وقد توفي سنة تسعين ومائتين وألف ، وترك ذرية ذكورآ واناثآ وبيته عامر الي الآن ، الي غير ذلك من القري والكفور البالغة نحو الستين ، في جميعها نخيل ومضايف ومساجد وزراعة حسنة ولكثير منهم خدم وحشم ، وعبيد واناث كثير وأكثرهم لا يباشر زرعه بنفسه وربما عدوا ذلك عيبآ ، ثم أن أهل الهلة يزعمون أن أصلهم من حمير اليمن وارتحلوا الي تونس ، ثم ارتحل بعضهم الي أرض مصر ، وذلك في القرن السادس ، وان نسبهم ينتهي الي عدنان ، كما في وثائق عند كبرائهم كالقاضي فنزلوا في غربي طهطا ، وكانت تلك الجهة آنذاك لشيخ العرب الجندلي الكشكي من مشايخ عرب جهينة ، فأقطعهم أرضآ قليلة فاستقلوها علي كفايتهم ، وكان من بني حرب وهي قبيلة من عرب الحجاز نجع قاطنون في غربي طهطا ، ولهم أرض يزرعونها فأسر أهل الهلة في أنفسهم طردهم والاستيلاء علي أرضهم ، فاتفق أن أهل بني حرب دعوا الهلة الي وليمة ، فحضروا وتسابقوا بالخيول ثم نزل الجميع عن خيولهم وتشاغلوا مع بني حرب بالمباسطة ، والأكل وقد كانوا أغروا أتباعهم وخدمهم علي خيل بني حرب فقطعوا ركاباتها وشرائحها وقلعوا اللجم منها ، فشغلوا ثم قاموا وركبوا خيولهم وشهروا أسلحتهم علي بني حرب ، وهجموا عليهم فهم بنو حرب لركوب الخيل ، فوجدوها بهذه الصفة فقتل منهم كثير ، وفر باقيهم ، فاستولي الهلة علي نصف أطيانهم ، في محل يقال له الآن الأخماس ، علي جانب السوهاجية ، فاتسعت أطيانهم حتي زادت عن عشرين ألف فدان ، غير ما بخلالها من الأباعد ، وكانت الـهـلــة خَـمـسُ بَـدَنَـاَتِ ، لـِكـُـل بـَـدنـَـة كـِـبـيـر ، وهـي خــُمــس قــُريّــن ، وخــُمــس شِـحــَاتــَة ، وخــُمــسُ أبـِـى خـُـزيـّـمـَـة ، وخُـمـسُ أولاد عَـلــى ، وخُـمـسُ الـسُـديـّراتْ ، فاقتسموا جميع الأطيان أخماسآ الي الأن ، ولكل بدنة من الخمسة قطعة من قرية الصفيحة بحيث أن من لم يكن له قسم فيها فليس من الهلة ، كما حكم بذلك قاضيهم قديمآ ، وأكثر أهل الهلة الآن مياسر ، أصحاب ثروة لخصوبة أراضيهم بالطمي المجلوب لها كل سنة من فرع السوهاجية الخارج في غرب الهيش من بلاد نزه ، ومن ملابس اغنيائهم قفاطين الخز والجوخ ، والثياب الرفيعة واواسطهم يلبسون زعابيط الصوف ، ومنهم من يتعمم بعمائهم الصوف المسماة بالببلين ، ويلبس نساء أكابرهم ثياب المقصب ، وانواع الحرير الرفيعة ، والأواسط يلبس ثياب الحرير الاسكندراني ، لغاية كمام رأسه ، وأكل أكابرهم القمح ، وغيرهم الذرة والشعير، ومن طبائخهم العدس والمدمس ، ويسمونه بالبليلة والبامية المهروسة والبامية البوراني ، والكبير من البامية يسمونة بالويكة ولا يذبح في أسواقهم هزيل المواشي ، ويزجرون الجزارين ويلزمونهم بذبح الطيب السمين ، وكيفية طبخ اللحم عندهم في الغالب أنه بعد استوائه في القدر ، نصف استواء ينزع من القدر ، ويوضع في أواني من الفخار , وتسمي المراجيس , متخذة من الطين والهمر، ويوضع عليه السمن والماء والبصل المقلى ثم تدخل في التنور ’ بعد أن يحمي ويترك حتي يتم استوائه , وقد يجعل منه كباب مدقوق وملتوت بنحو فريك ، وطباعهم تميل الي أكل الأوز كثيرآ ، ويطبخونه محشوآ بفريك القمح الملتوت في السمن ، وبعد قرب استوائه يجعلونه في شيئ من السمن ، ويدخلونه التنور حتي يتم استوائه ، وكذلك الدجاج والحمام ، أما عجين القمح فيجعلون منه أنواع الفطير الأبيض ، وهو الرقاق والفطير الأحمر ، وهو ما يرق بالنشابة وهي خشبة من الزان أو غير ذلك أغلظ من رمح وأطول من ذراع ، حتي تكون الفطيرة مثل القرطاس ثم تطبق علي السمن ، بحيث يجعل السمن بين كل طبقتين ، ومنه نوع يسم البقلاوة ، وهو ما يقلي في السمن ومنه نوع يسمي القرص ، يعجن بالسمن ثم يخمر ، ويخبز ومنه القرص الدماسي ، وهو ما يفرطح باليد ، ويدفن في الرماد ، وهو الرماد الخالي من الدخان ، ثم يسمح من التراب ، ويفرك في السمن ، وهذا يأكله في الغالب الزارعون ، وأرباب الأشغال الشاقة لأنه يمكث في البطن ويورث قوة ، ومنه السكسكية الشرموطية ، تستوي في القادوس علي بخار القدر ، الا أنها لا تخرط بل توضع في القادوس رقاقآ رقيقآ ، ومنه الكنافة وهي معروفة ومنه الرشتة ، وهي الرقاق المخروط المطبوخ في الماء أو اللبن ومنه غير ذلك ، وقد يطبخون من الدقيق شيئآ يسمونه الكربانة ، ويسمي الحريرة ، وهي أن يغلي الماء أو اللبن القدر ، ثم يضاف اليه شيئ من الدقيق ، ويحرك بمغرفة ونحوها حتي يمتزج ، وينعقد ويكون رقيقآ مثل العسل ، ومن طبائخهم العصيدة ، وهي أن يوضع في القدر ماء قليل ، وبعد غليانه يضاف عليه دقيق القمح ، أو الذرة ويفرك بالمفراك وهو ألة من الخشب ، لها رأس كبير من رأس المغزل ثم يضاف الدقيق ويفرك وهكذا حتي ينعقد ويغلظ ويجمد و يستوي ثم يؤكل بالسمن واللبن ، وقد يضاف اليه العسل أو التمر ، وعادتهم في الأفراح والجنائز كغيرهم من بلاد الهلة ، وقد تقدم ذلك الا أنهم يزيدون كثرة النقوط المسمي بالغرز ، وذلك بأنهم في أخر يوم من الفرح عند حلق رأس المختون ، يدفع الحاضرون المدعوون من البلد ، والبلاد المجاورة لوالده شيئآ من النقود ، كل علي حسب حاله ، وربما دفع الشخص الواحد عشرة جنيهات ، فيجتمع من ذلك لصاحب الفرح شيئ كثير ، ربما يبلغ مائتي جنيه ، غير ما يساق اليه من جمال الغلة والذبائح التي تصير الفقير غنيآ ، وقد كان أحد رؤساء الهلة أبو سديرة اذا قلت الغلة من بيته يعمل فرحآ ، فيمتلئ بيته غلة ونقودآ ، وذبائح وكذلك من حصل له مصاب كحرق الزرع والجرون ، فانهم يسوقون اليه الغلة والتبن ، حتي يدخل له مثل ما يدخل من زرعه أو أكثر، و كذلك عند الموت يهيئون الطعام لأهل الميت ويرسلون الغلال والذبائح ، وكذلك عند بناء نحو دار وعادة أكابرهم في مضايفهم ان لا يخرجوا العشاء الا بعد العشاء بنحو ساعة وربما تأخر ساعتين عنها ، ومنهم من يؤخر الأذان الي أن يتعشوا ، ويقولون ان في التأخير رفقآ بالضيف ، اذ ربما يقدم ضيف بعد العشاء ، ولا يخرجون الفطور الا قبيل الظهر ، فمن لم يتأخر من الضيفان الي هذا الوقت يذهب بلا فطور ، الا علي القهوة ومع أنهم يخرجون في العشاء والغداء شيئآ كثيرآ ، فمن لم يدرك الأكل فلا يخرج له بل يبقي جائعآ الي خروج الأكل المعتاد ، ثم ان نصاري بلاد الهلة قليلون ، وكانوا مستعبدين لهم ، قبل حكم العزيز محمد علي ، ويتقسمونهم ، ويتوارثونهم كالمماليك ، ويحكمون فيهم ويحامون عنهم ، ويستخدمونهم كما كان ذلك في كثير من البلاد ، الا أن أهل الهلة أشد في ذلك فانهم قوم عتاة شم الأنوف وفي كثير منهم الكبر والخيلاء والجهل ، فمن ذلك أن بعضهم سمع القارئ يقرأ ( ويسئلونك عن الأهلة ) فقال : قد ذكرنا الله في قرأنه فلا أحد يما ثلنا ، ومن ذلك أنهم كانوا الا يرضون بتعليم أولادهم القراءة ويعدون ذلك عيبا وضعفا عن الشجاعة والسلب والقتل ، وأتفق أن بعضهم بعث ابنه الي الأزهر فاجتمع أكابرهم وذهبوا اليه وألزموه باحضاره من الأزهر ، وقالوا له اذا نحن علمنا أولادنا القرأن والعلم فمن يقتل العدو و يشرب من دمه ؟ وكانوا يجلبون الي مساجدهم أئمة من البلاد مثل طهطا ونحوها ، لمجرد تمام الانتظام وحب الفخر ، لا رغبة لهم في الصلاة والديانة ، ومع ذاك فمنهم للفقهاء والعلماء احسانات وهدايا وتفقدات ، وعليهم لهم مرتبات سنوية من متحصل الزراعة ، بحيث تكاد تفي بزكاة حرثهم ، بل ربما يزيد ذلك عن الزكاة ، الا أنهم لا ينوون بها الزكاة ، ثم دخلتهم الرقة ، ودبت فيهم الرحمة ، وحب العلم والعلماء ، ورغبوا في تعليم أولادهم ، وجعل كثير منهم عند بيته مكتبا لتعليم أولاده وغيرهم ، ومنهم مجاورون بالأزهر الا أن فيهم بقية من الطبيعة الأولي ، فترى أكثر أرباب المضايف منهم يتخذ عند بيته مسجدا ، ويجعل له أمامآ من فقهاء البلد ، أو غيرها ويجعله معلمآ لأولاده وأولاد اتباعه ، ويرتب له ما يكفيه سنويآ الا أنه يسلك به مسلك خادم المضيفة ، بحيث اذا غاب خادم المضيفة فعلي الخطيب كنس المضيفة ، وتنظيف الفرش ، وخدمة الضيفان ورب المنزل ، ويسقيهم القهوة ويولع لهم الشبكات ، ويرونه بعين الاحتقار ، بحيث لو طلب أن يتزوج ولو من فقرائهم لا يزوجونه ، الا أن كان من أقربائهم ، ولو كان من الأشراف العلويين ، ثم أن من الكفور التابعة لتل الزوكى ، كفرآ يسمي ( كوم الحامض ) في شرقي السوهاجية وغربي نجع المروم ، يحيط به النيل زمن الفيضان من كل جهة ، وله رصيف يحميه من الماء ، وفيه نخيل ومسجد عامر وبناؤه من الأجر واللبن ، وقد نشأ منه حضرة الأمير عبد القادر بيك ) ----> انتهى الى هنا كلام وكتابة سعادة / على باشا مبارك ، فى كتابه الخطط التوفيقية جـ 17 ص 62 ، عن وصفه لقبيلة الهـِلـَّة الاشراف ، واهلها ، و بلادها ، وعاداتهم ، وتقاليدهم ، عندما زارهم ، وعايشهم ، وكان ذلك فى عهد الخديوى / توفيق -- وان اهل بلاد قبيلة الهـِلـَّة الاشراف جمبعا ، رجالاً ونساءاً / مسلمين ونصارى ، يتصفون فى أفعالهم بالصفات الحميدة ، وبالأخلاق الفاضلة النبيلة ، وبالكرم وبالشهامة ، لانهم شبوا عليها ، وتوارثوها عن أبائهم ، وعن أجدادهم -- وهذه من سلوكيات العرب { الحميدة } التى أقرها الاسلام -- وانهم


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 8782
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 47

معلومات عن بـِلادَ قـبِـيـلـَةِ الـهـِلـَّة حـَالـيـَاً  Empty رد: معلومات عن بـِلادَ قـبِـيـلـَةِ الـهـِلـَّة حـَالـيـَاً

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأربعاء فبراير 03, 2016 1:51 pm

. رقم 1 -- كُلُهُم أبناءُ قبيلةِ واحدة ، هى قبيلة الأهِـلـَّةَّ { الهـِلـَّة الاشراف } بطهطا ، بسوهاج -- وليس لقبيلة { الـهـِلـَّة } بطهطا ، أى فرع أخر منها ، مستوطن مع اى قبيلة عربية أخرى ، او فى أى مكان خارج مراكز { طهطا ، و جهينة ، و طما } بمحافظة سوهاج -- إِلا فـرع أَخـيـهـم الـشـريـف / بَـلـُوزى ، بـن هـِلال ، بن مـُحـَمـَد ، بن مـَولانـا ادريـس ، بن مـَولانـا ادريـس ، بن عـَبـدالـلـهِ الـكامـِل ، بن الـحَسـَن الـمُـثـنـى ، بن الـحَـسَـن الـسِـبـط ، بن { عـلـى بن أبـى طـالـب و فـاطـِمـة بـنـت مـُحَـمَـد -- اللهم صل و سلم و بارك على سيدنا / محمد وعلى اله و صحبه و سلم } -- الذى ارتحل من بين إِخوته ، أبناء قبيلة الأهـِلـَّة { الـهـِلـَّة } بطهطا ، منذ ما يقرب من 800 سنة ---> فتسمى المكان الذى نزل وعاش فيه باسمه الى الأَن --->{ قبيلة البلازد / البلايزة ---> قرية البلايزة ، بمركز ابوتيج ، بمحافظة اسيوط } -- وقبيلة الهـِلـَّة الاشراف بطهطا ، كلهم أبناءُ وأحفاد ُأبٍ واحدٍ ، هـو الـشـريـف / هِـلال ، بن مُـحَـمَـد ، بن مَـولانـا ادريـس ---> مِـن الأدارسـَة الـمَـغـاربَـة ----> أشـراف هَـوارة بَـنـى هَـاشِـم -- وكُلُهُم أبناءُ عُمُومِة بلاد ، و كُلُهُم أبناءُ { رجُل واحدِ فقط لاغير} لكل اسم ، قرية ، اونزلة ، اونجع ، اوكوم ، اوخلوة ، اوتل -- تسمى هذا المكان باسم هذا الرجل الواحد ، العلم المفرد ، أوبتصغيره ، أوبجمعه المصغر، أو بجمع التكسير ، بعد ادخال { آل الرجل } علي هذا الاسم ، وبذلك تكون أكثرية أسماء ، وألقاب ، و وظائف أبناء بلاد قبيلة الهـِلـَّة الاشراف بطهطا، منسوبة الى كل واحد منهم ، كاِسم لصاحب المكان الذى عاش فيه هذا الرجل الواحد منهم ، فتسمى المكان باسمه ، وامتدادا له ، عاشت فيه ذريته الى الان -- هكذا مثل : -- { قرية / أل/ جُبير/ ات - و قرية / أل/ جُريد/ ات - وقرية تل / ال/ زَوَك / ى - وغيرهم من الأسماء } -- ومن تسمى المكان بلقبه مثل { نجع / ال/ صَايغ -- و نجع / ال/ ضَامر-- و نزلة / أل / أبورَأس -- ونجع / أل / أبوليلى/ ليلة -- ونجع / أل/ طوال -- وغيرهم من الألقاب } -- ومن تسمى المكان بوظيفته مثل { قرية نزلة / ال/ قاضِى - - و نجع / حَمَد ---> ( نجع / ال/ مُروم ) -- و نجع / ال/ مغيزل / مغيظل -- وغيرها من الوظائف والمهن } ماعدا المسمى الاصطلاحى ، الذى تسمت به بعض أماكن من بلاد قبيلة الهـِلـَّة الاشراف ، مثل { قرية الصُفيّحَة -- وقرية الكوم الأصَفر-- وكوم الحَامِض -- ونجع الغُرفة /عَكا -- وغيرها من المسميات الاصطلاحية } -- وهناك أيضا أيها / الأخوة الأكارم -- بعض أماكن من ضمن أرض بلاد قبيلة الهـِلـَّة الاشراف ، أول من سكنها ، وعاشوا فيها ، كانوا رجال من أخوتنا الكرام / النصارى ، فتسمى هذا المكان الذى سكنه وعاش فيه كل واحد منهم باسمه ، مثل { نجع عبَادة -- ونجع شَانُودى -- ونجع مَطر-- ونجع مغيَزل / مغيظل } وعاش الواحد منهم جنبا الى جنب ، مع اخوته الذين اختاروه ، ووفدوا اليه ، ليقيموا ويعيشوا معه ، من الكرام / المسلمين ، من قبيلة الهـِلـَّة الاشراف ، أو من غير قبيلة الهـِلـَّة ، ويعيشون مع بعضهم جميعا الى الان فى قارب واحد اسمه - بلدهم - بكل ما تحمله معانى هذه الكلمات من الأدب ، ومن التعاون ، ومن الاحترام المتبادل فيما بينهم } -- وكذلك أيضا أيها / الأخوة الأكارم -- يكون لأهل كل بلد من بلاد قبيلة الهـِلـَّةْ الاشراف فى طهطا ، وفى جهينة ، وفى طما ، بمحافظة سوهاج ، أو من غيرها من البلاد الاخرى ، او من القبائل العربية الاخرى ، اومن فروعها ---> تسلسل { لاسم ، و لنسب ) كل رجل ، وكل امرأة منهم --- فأهل كل بلد ، هم فى بلدهم أدرى -- بتسلسل أسمائهم ، وأنسابهم فى قبيلتهم ، وكذلك هم ادرى بمعرفة نسب غيرهم من البيوت ومن العائلات التى هى من فروع القبائل الأخرى الموجودة معهم فى نفس البلد ، فهم ( كأهل مكة ، أدرى بشعابها ) --- و يمكن لاى أحد ، من اى بلد من بلاد قبيلة الهـِلـَّة الاشراف ، او من اى مكان فى جمهورية مصر العربية ، يريد ان يبجث عن تسلسل اسمه ، وعن تساسل نسبه ، هل هو ، وأبيه ، وعائلته فى هذه البلدة ، هم من قبيلة عربية من قبائل الهوارة الاشراف فى مصر، و فى العالم العربى ---> المنحصرين تحديدا فى نسل ذرية سيدنا / الحَسَن ، و فى نسل ذرية سيدنا / الحُسَين ، ولدىّ سيدنا { عـلـى بن ابـى طـالـب ---> من زوجته الطاهرة المطهرة بـضـعـة رسُـول الـلـهِ / فـاطـمـة بـنـت مـحـمـد } -->( اللهم صل و سلم وبارك على سيدنا / محمدٍ ، وعلى ال سيدنا / مُحمدٍ ، فى كل لحظةٍ ، و فى كل حينٍ ، عَدَدَ و مقدار كلَ شيىءٍ و سِعته رَحمة وعِلما ) -- اويكون هذا الباحث عن تسلسل نسبه ونسب قبيلته ، هل هو من نسل { ذرية --> عُمَر، أومن نسل ذرية --> مُحمَدُ بن الحنفية ، أومن نسل ذرية --> العبَاس } ---> العلويين باقى ابناء سيدنا / على بن أبى طالب ---> من الامُهات الثلاث الاخُريات ، المذكورات تحتَ مشجر النسب المذكور بعاليه ؟ -- اوقد يكون هذا الباحث عن اسمه ِ وتسلسل نسبه ، هل هو من قبيلة عربية اخرى تلتقى فى النسب مع نسب سيدينا ---> { جعفر بن أبى طالب ، اوعقيل بن ابى طالب } فى بنى هاشم -- او قد يكون هذا الباحث عن اسمه وعن تسلسل نسبه ، هل هو من قبيلة عربية من نسل السلالة الصديقية البكرية ، أى من نسل ذرية سيدنا ---> { أبى بكر الصديق -- رضى الله عنه } -- اوقد يكون هذا الباحث عن اسمه ، وعن تسلسل نسبه هل هو من نسل السلالة العُمرية ، أى من نسل ذرية سيدنا ---> { عمر بن الخطاب - رضى الله عنه } -- أو قد يكون هذا الباحث عن اسمه ، وعن تسلسل نسبه هل هو من نسل اخر من القبائل العربية الاخرى الكثيرة ؟ ؟ ؟ - و قد أتى جد هذا الباحث عن تسلسل اسمه ، و تسلسل نسبه الى هذه البلدة ، وعاش فيها هو وذريته الى الان ؟! -- وفى كل الأحوال ، ايها / الاخوة الاكارم -- لا ننسى ابدا ابدا ، ان الله سبحانه و تعالى قد خلقنا ، و كرمنا ، وجعلنا شعوبا و قبائل ، لنتعارف على بعضنا البعض ، و لنتعاون فيما بيننا على البر وعلى التقوى ، و ان الشرف كل الشرف ، وأن الفخركل الفخر، فى انسابنا جميعا يرجع فى الأصل الى الطين والى الماء ، وان اكرمنا عند الله سبحانه و تعالى هو ---> مَن كان أشدنا لله ---> وَرَعَاً ---> وخشيَةً ---> و تَقوَى ، وانه سبحانه و تعالى قد قال لنا { فـإِذا نـُفِـخَ فِـى الـصُـورِ ِفـلا أنـسَـابَ بـينـهُـمْ يـومَـئـذٍ ولايـتـسَـاءَلـونْ } المؤمنون 101 ، وان أقربَ غائبٍ ننتظرهُ جميعا ، هو الـمـوت -- وقد : --

قـُرِن الـفـنـاءُ بـِنـا جـمـيـعـاً ------------ فـلا يـبـقـى الـعـزيـزُ و لا الـذلـيـلُ
فاذا اردت / ايها الاخ الكريم -- ان تبحث عن نسبك و عن تسلسله ، فالله هو الموفق و هو المستعان ، وعليك بعمل الاتى : --- ان تذهب الى مصلحة الضرائب العقارية فى المركز الذى انت تابع له ، مثلا ( مركز طهطا محافظة سوهاج ) وتستخرج من المركز، كشف رسمى بملاك القطع ، عن زمام ناحية بلدك ، ويكون فيه من ضمن ملاك هذه القطعة ، اسم جدك ، او الاسم الذى تبحث عنه ، مكتوب ثنائى ، او ثلاثى ، او رباعى ، واسم الحوض رقم كذا فى القطعة رقم كذا ، وهذا الكشف بادىء العمل به من سنة فك الزمام من أخرعام 1904 مـ ، ثم تذهب و معك هذا الكشف الى دار المحفوظات بالقاهرة ، و مقرها الجديد هو---> الفسطاط طريق الاوتوستراد ، وهناك بعد ان تسداد الرسم المطلوب للبحث ، تذهب الى الموظف المختص و تطلب منه عمل فترة بحث قديمة عن هذا الاسم حتى تاريخ عام 1821 مـ ، ثم تطلب منه عمل مدة بحث اخرى اقدم حتى عام 933 هجرى -- " وهذا هو التاريخ العثمانى لمصر وسجل تاريخ املاك الاشراف الهوارة و اسمائهم فى مصر" - و بعد ان تحصل على هذا البحث عن هذا الاسم من سجلات التكاليف العقارية من دار المحفوظات بالفسطاط ---> تذهب به الى الدفتر خانة بالقلعة ، وتطلب مطابقة هذا الاسم ، وتسلسله ، على احصاء قبائل العرب و انسابهم ، الصادر من الدفتر خانة عام 1127 هجرى ، وبعد ان تنتهى من هذه المطابقة ، و تكون معك صورة شخصية جميلة لك ، ثم تذهب الى نقابة السادة الاشراف بجمهورية مصر العربية ، وعنوانها --> شارع صلاح سالم --> بجوار دار الافتاء بالدراسة بالقاهرة ---> لتستخرج شهادة نسب رسمية ومسجلة ومختومة من النقابة ، وعليها صورتك ، واسمك ، وتسلسل نسبك فى القبيلة العربية -- و بهذا تصل الى الحقيقة التى تريد ان تبحث عنها وتخص نسبك - واما بالنسبة للاجداد الذين لا يملكون تكاليف اراضى زراعية ، فعلى طالب النسب ، الذهاب الى مصلحة الاحوال المدنية فى المحافظة التى ولد بها هذا الجد ، لاستخراج شهادة ميلاده ، او شهادة وفاته ، لكى يظهر اسم ، او اسمين للاجداد المراد التنسيب منهم ، ثم بعد ذلك الذهاب الى دار المحفوظات للبحث عنه فى مخزن الحفظ العثمانى ، ثم الذهاب بهذا الى مصلحة الاحوال المدنية بالعباسية ، لاستخراج شهادات ميلاد ، اوشهادات وفاة ، لكل اسم ظهر، ثم ربط هذه الاسماء بمشجرالعائلات الموجود بها هؤلاء الاجداد ، ثم الذهاب بهذه الاوراق الرسمية ومعها شهادة من اثنين شهود عدول ، من الاشراف المستخرجين كارنيهات من نقابة السادة الاشراف ، ويكونا مشتركين فى اجداد الفرد الذى يريد النسب ، ويكون مع الطالب شهادة من النقابة الفرعية للاشراف فى المركز او فى المدينة التابع لها طالب النسب ، عن موطن اجداده -- ثم بعد هذه المطابقة ، يذهب الطالب ليستخرج من نقابة السادة الاشراف بجمهورية مصر العربية ، وعنوانها شارع صلاح سالم ---> بجوار دار الافتاء بالدراسة بالقاهرة ، ومعه شهادة نسب رسمية ومسجلة و مختومة من النقابة ، وعليها صورتك ، وتسلسل اسمك ونسبك فى القبيلة العربية -- وبهذا تصل الى الحقيقة التى تريد ان تبحث عنها ، وتخص نسبك -- ومثالا لتسلسل ذلك { الاسم والنسب } -- فانى عبدالله / الراجى من الله سبحانه وتعالى وحده -- ثم -- بفضل تكرمكم بدعائكم لى بظهر الغيب ، أن يغفر الله لى ذنوبى ، وأن يرزقنى مَعكم بِحُسنِ الخاتمة -- اسمى --->{ أحـمَـدْ ، بن أبـى الـفـَضـلِ ، بن عُـمَـرَ ، بن رِضـوَان ، بن مُـحَـمّـد ، بن اِسـمَـاعـِيِـل ، بن حَـمَـدَالـلـه ، بن اِسـمَـاعـيـل ، بن نـاصِـر ، بن جُـبـيّـر ، بن عـلـى ، بن هِـلال ، بن مُـحَـمّـد ، بن مَـولانـا ادريـسِِ ِالـثـانِـى ، بن مَـولانـا ادريـسِ ِالأول ، بن عَـبـدُالـلـهِ الـكـامِـل ، بن الـحَـسَـن ِالـمُـثـنـى ، بن الـحَـسَـنِ الـسِـبـط ، بن عَـلـى ، بن ابـى طـالـب ( كـرم الـلـه وجـهـه ، ورضـى عـنـه ) بن عـبـد الـمُـطـلـب ، بن هـاشـم ، بن عـبـدِ مـنـاف ، بن عَـدنـان ، بن اُدد ، بن اِسـمَـاعـِيـل ، بن ابـرَاهـيـم ، بن حِـمـيَـر ، بن سَـبـأ ، بن حَـواء و أدم } -- مخلوق من تراب الأرض ، لعبادة الله وحده لاشريك له ، ثم أموت وأعود للتراب ، ثم أبعث من التراب { فيحاسبنى مولاى على ما قدمت يداى } -- ثم بعدل الله سبحانه وتعالى ، إما بى الى النار ، وإما بفضله وبرحمته بى إلى الجنة - نسأل الله لنا ولكم -- جميعنا -- { الحاضرين منا الأن والغائبين عنا } ---> حُسن الخاتمة فى الحياة الدنيا - بتوفيق منه سبحانه و تعالى -- على { عمل صالح مقبول - تقبض عليه الروح } -- وما ذلك على الله بعزيز -- وإن كل أهل بلاد قبيلة الهـِلـَّة الاشراف ، يعيشون فيما بينهم على أقدار الله ، بصورها المختلفة ، من حلو الحياة ومرها ، وغيرها من الأقدار، وبالمحبة ، وبالاحترام المتبادل فيما بينهم ، وبحرمة الجوار، وبروابط القربى ، و بصلة الارحام ، وبالمصاهرة التى تجمعهم فى النسب ، وفى العائلة ، وفى القبيلة ، وفى الاسلام -- وكذلك جنبا الى جنب مع أخوانهم الكرام / المسلمين ، والنصارى -- الذين وفدوا اليهم من بعض بلاد قبيلة الهلة الاشراف ، أو من أماكن اخرى من غير بلاد قبيلة الهـِلـَّة --- و{ عندما تراضى ابناء قبيلة الهـِلـَّة الاشراف مع بعضهم فى الصُفيحة على الاماكن التى ينزل ويعيش فيها كل واحد منهم - فان اولهم كان اخيهم المُكرم / على ، بن هِلال ، بن محمد ، بن مولانا ادريس - عندما وضع يده على المكان الذى حُدد له ، واتفق عليه مع إخوته فى الصفيحة ، فنزل فى هذا المكان ، فى اخر بلاد قبيلة الهـِلـَّة الشريفة من الجنوب ، وسمى هذا المكان الذى نزل فيه بإسمه إلى الأن ( نـزلة عـلى ) ثم فى حياته ، او من بعده ابناؤه ، واحفاده ، تراضوا فيما بينهم ، فمنهم من بقى فى ( نـزلة عـلى ) ومنهم من خرج منها ، ووضع يده على المكان المحدد له ، وعاش فيه ، وسمى بإسمه حتى الأن ، وامتدادا له عاشت فيه ذريته من بعده إلى الأن -- و من الكرام / أبـنـاء عـلـى ، بـن هـِلال ، بـن مـحـمـد ، بـن مـولانـا ادريـس ، الذين خرجوا من نـزلـة عـلـى ، وتسمت الأماكن التى أقاموا وعاشوا فيها بأسمائهم إلى الان هم : ---


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 8782
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 47

معلومات عن بـِلادَ قـبِـيـلـَةِ الـهـِلـَّة حـَالـيـَاً  Empty رد: معلومات عن بـِلادَ قـبِـيـلـَةِ الـهـِلـَّة حـَالـيـَاً

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب الأربعاء فبراير 03, 2016 1:52 pm

-- الـمـُكـَرَمْ / جـُبـَيـّر ، بـن عَـلـى ، بـن هِـلال ، فتسمت القرية باسمه ( قرية أل / جـُبـَيـّرَ / اتْ ) --- وهـؤلاء الـكـرام / أبـنـاء جـُبـَيـّر ِ، بـن عَـلِـى ، بـن هـِلال ، بـن مـُحَـمَـدْ ، بـن مَـولانـَا ادريـس -- أربـَعَـة ُأبْـنـَاءَ فـَقـَط ْلاغِـيـرْ -- هـُمْ --- > { نـَاصِـرْ و صـَالـِح ْو يـُونـِسْ و الـبـنـَايـِنـَة ْ} --- والـكـِرامْ أبـنـاءُ / نـَاصـِر ، بـن جُـبَـيـّر ِ، بـن عَـلِـى ، بـن هـِلال هـُم  ---> / ألُ حـَمـَدالـلـَّه اِسـمـَاعـِيـل / ومـن { أل ِحـَمـَدالـلـَّه -- ألُ صـِديـِق ِالـكـَاشـِفْ حـَمَـدالـلـَّه -- فـى قـريـة بـنـجـا بـطـهـطـا } -- و/ ألُ عـِمـّرَانْ ( زَنـّدْ )  -- و/ ألُ طـُعـّمـَة ( بـضـم الـطـاءِ وفـتـح ِالـمـيـم ) ---  والـكِـرامُ أبـنـاءُ / صـَالـِح ، بـن جـُبـَيـّر ِ، بـن عَـلِـى ، بـن هـِلال هـُم ---> / ألُ أبـوزَيـِد ْ/ -- و/ ألُ زَيـدَانْ / -- و/ ألُ حـَوّاسْ / -- و/ ألُ عـِمـّرَانْ / -- و/ ألُ مـُبـَارَكْ / -- و/ ألُ أحـَيـَا / --- والـكـِرَامُ أبـنـَاءُ / يـُونـِسْ ، بـن جـُبـَيـّر ِ، بـن عَـلِـى ، بـن هـِلال هم ---> / ألُ صـَبـّرَة / -- و / ألُ ضـَاحـِىّ / -- و / ألُ قـُبـَيـّصـِىّ / -- و / ألُ بـَدَوِىّ / -- و / ألُ عـَامـِرّ / -- و / ألُ عـَطـَاْ / -- و/ ألُ صـَالـِحْ / -- و / ألُ أحـّمـَدْ خـَلـِيـِفـَة ْ/ -- و/ ألُ بـَدْرّ / -- و/ ألُ فـَزّاعْ / -- و/ ألُ عـَبـْدِ الـّصـَمـَدْ / -- و/ ألُ كـِشّـكـِى ِ/ -- و{ ألُ حّـَمـَادْ -- و ألُ سُـرُوُرْ -- و ألُ الـبـُوتـَلـِىْ -- و ألُ أبـُو زَيـِدْ  -- و ألُ حـَمّـوُدَة ْغـِرَيـِبْ -- فـى قـريـة الـكـوم الأصـفـر بـطـهـطـا } -- و { ألُ حـَمـَدْ -- فـى قـريـة الـصـوالـح بـطـهـطـا } -- و{ ألُ عـَوَضْ قـُبـَيـِصـِىّ -- فـى نـجـع حـسـيـن عـلـى بـطـهـطـا } --- والـكـِرَامُ / الـبـَنـَايـِنـَة ْأبـنـَاءْ جـُبـَيـِر ِ، بـن عـَلـِى ، بـن هـِلال هـُم ---> / ألُ مُـعـَوّضْ / -- و / ألُ الـّبـَلـُوزِىّ /  -- و / ألُ الـْسـِنـّكـَة / -- و/ ألُ شـُوَيـّحـَة ْ/ -- و/ ألُ حـَسَـنْ هـَريـِدِىّ /  ------>  هؤلاء / الكرام جميعا - يعيشون فيما بينهم بروابط القربى من { نسب وتصاهر و تعاون على الخير فى شتى أمور الحياة } تحت مظلة الدين -- والأدب -- والاحترام المتبادل فيما بينهم -- مع إخوتهم / الكرام -- باقى المسلمين فى قرية الجبيرات - كما يـَعـِيـشْ { الــفــُلُ مَعَ الـيـَاسـَمـِيـِنْ } -- وكـذلـِكَ أيـضـَاً مـَعَ اِخـوَتـِهـِمْ الـكـِرَامْ / نـَصـَارَىْ الـجـُبـَيـّرَاتْ   2 -- الـمـُكـَرَمْ / يـَحـّيـَىْ ، بن خـَمـِيـسْ ، بـن عـلـى ، بـن هـِلال ---> فـتـَسـَمـّىْ الـنـَجـْعُ بـِاسـّمـِهِ ( نـَجـِع أل يـَحـَايـوَةْ / أحـَايـوَة ْ)  3 -- الـمـُكـَرَمْ / خـَمـِيـّسْ ، بـن عـلـى ، بـن هـِلال ---> فـتـسـَمىَ الـنـَجـعُ بـاسـمـِهِ ( نـَجـع أل / خـَمَـايـسـَة ْ) 4 -- الـكـِرَامُ / الـطـُوَالّ ابـنـَاءُ عـلـى ، بـن هـِلال ---> فـتـسـَمـَى الـنـجـعُ بـِاِسـّمـِهـِمْ ( نـجـع ألْ / طـُوَالّ )   5 -- الـمـُكـَرَمْ / أبـُولـَيـِلـَىّ ، بـن عـلـى ، بـن هـِلال ---> فـتـسـَمـَى الـنـَجـعُ بـاسـمـِه ِ ( نـَجـِعْ ألْ / أبـُولـِيـَلـِة ْ)   6 -- الـمـُكـَرَمْ / مـَحـّفـُوّظ ْ، بـن عـلـى ، بـن هـِلال ---> فـتـَسـَمـّتْ الـخـِلـّوَةُ بـِاسـّمـِه ْ ( خـِلـّوَة ْألْ / مـَحـفـُوظ ْ) - ومـن ابـنـاء الـمـُكـَرَمْ / عـلـى ، بـن هـِلال ، بـن مـحـمـد ، بـن مـولانـا ادريـس ---> الـذى إرتحـل مـن نـزلـة على ، و نـزل وعـاش فـى قـريـة كـُوم بـَدر بـمـركـز طـهـطـا ، هـُو الـمـُكـَرَمْ / اِبْـرَاهـِيـِمْ ---> بـَيـّتْ ابـْرَاهـِيمْ -- ومـن بـاقـى ابـنـاءِ الـمـُكـَرَمْ / عـلـى ، بـن هـِلال ، بن مـحـمـد ، بـن مـولانـا ادريـس ، الـمـوجـوديـن فـى نـزلـة عـلـى إلـى الأن هـُم -- الـمـُكـَرَم / رَكّـوَة ْ-- وغـَيّـرِهِ مـن إخـِوَتـِهِ الـكـِرام / أبـنـاءُ عـلـى ، بـن هـِلال ، بـن مـحـمـد ، بـن مـولانـا ادريـس -- وإن أهـل بـلاد قـبـيـلـة الـهـِلـَّة الاشـراف جـمـيـعـا ، لـم يـنـسَـوا الـفـضَـلَ بـيـنـَهـُم ، أخـوة مـتـحـابـيـن ومـتـعـاونـيـن عـلـى الـخـيـر ، لا تـوجـد بـيـنـهـُم تـفـرقـة إلا إذا ---> { عـَشـّعـَـشْ ، أو نـَزَغ َالـشـّيـطـَانُ } فـى نـفـُوس ِالـبـعـض مـنـهـُم -- أو-- إلا إذا  كـان هـنـاك ---> ( غـبـَاءْ أو قـِلـِة ْأدَبْ ، فـى ألـفـاظ وفـى تـصـرُفـَاتْ ولـد ، أو بـعـض أولاد ، فـى  بـيـت ، أو فـى عـائـِلـَة ، فـى بـلـد مـا مـن بـلاد قـبـيـلـة الـهـِلـَّة الاشـراف ، أوفـى غـيـرهـا مـن الـبـلاد } فـهـذا مـرجـعـه الـى إهـمَال الـوالـديـن ، فـى قــلـة تربـيـة أولادهـم { عـلـى زيـن الـكـلام ، وعـلـى جـَمـيـل الأفـعــال ، بـِحـيـثُ أن مـَن يـَراهـُم ، ويـَرى مـِن مَحَاسِـن ِِأخـلاقـِهـِم فى أفـعـَالـِهـِم ---> يـَدعـُـــــــو لـِمَـن ربـَاهـُم -- او-- مـَن يـَراهـُم ، ويـرى من سـُوءِ اخـلاقـِهـِم ---> فـَيـَدعـُو عَـلـى مَـن رَبَـاهـُم } لأن الـنـشـىءَ إن أهـمـلـتـَهُ   طـِفـلاً ، تعـثـَرفـى الكـِبـَرْ، وجـنـَى هـذا الـنـَشـىءُ عـلى نـَفـسـِهِ ، وعـلى والـديـهِ ، وعـلى عـَائـِلـَتـِهِ ---> مـِن نـَتـَائـِج قـِـلـَةِ الـتـَربـِيـَةِ ، وسُـوءِ الأخـلاقِ ِ، مـَالا تـُحـمـَد عُـقـبَـاهُ مـن فــَتـح ِأبـواب الـمـَشـَاكـِلِ ِمـَع الـنـَاس ولـكـن : --                  

إنـمـا الأمـمُ الأخـلاقُ مـا بـَقِـيَـتْ ------------  فـَإن هُـمُ ذَهَـبَـتْ أخـلاقـُهـُم ذهـبـُوا


اللهم اهـدِ ضالهم وعاصيهم الى فعـل الخيرات ، واغـفـرلهم ، وأرحمهم جميعا ، أحياءا وأمواتآ -- اللهـم اجعـل قـبور موتاهم ومن معهم ومن حولهم روضة من رياض الجنة ، وأدخـلهم وادخـلنا بفضلك اللهم وبرحمتك مع عبادك الصالحين فى جنات النعيم ، سبحانك انك أنت الغفور الرحيم .      

. رقم 2 -- إنهم سباقين فى وطنيتهم ، مثل غيرهم من القبائل العربية الاخرى ، فهم أول من شاركوا في التضحية ، وفى الولاء ، وفى الانتماء الوطني ، وفي الحياة الوظيفية ، والنيابية في الدولة بمراسيمها ، وبأعرافها ، وبنظامها الاداري المعمول به ايامهم ، فقد شاركوا الدولة  في المشروع العظيم ( حفر قناة السويس ، الذى استغرق فى حفره مدة  10 سنوات ، من عام  1859 مـ  الى عام 1869 مـ  بـ  120 ألف عامل مصرى من خيرة شباب مصر، من جميع المديريات المصرية ) وشاركتهم الدولة في حكم أنفسهم ( قـبـيـلـَةِ الهـِلـَّة ) من أنفسهم ، وحكمهم لغيرهم من غير بلاد قبيلة الهـِلـَّة --  فكان  أولهم  المُكرم جدى القاضى / قاضي بلاد قبيلة الهـِلـَّة الاشراف ---> { الذي حكم بين اخوته أهل بلاد قبيلة الهـِلـَّة ، بالعدل ، وبالاحسان ، وبأعراف وبمراسيم الدولة ، وبنظامها الادارى الذى كان موجود فى فترة حكمه } -- وكذلك فى فترات حكم اخوته / الكرام -- حٌكام قبيلة الهـِلـَّة الاشراف من بعده --  جميعا - وماتقتضيه ظروف أى حدث يحدث فى بلاد قبيلة الهـِلـَّة ، من اللين ، ومن الشدة والجبر فى التعامل معه كحاكم للقبيلة -- ثم --  ثانيهم  المُكرم  جدي الأغـَا / محمد أسماعيل حمدالله ---> { حاكم قسم الهـِلـَّة وطما } -- وكان يُكلف اخيه شيخ المشايخ المُكرم جدي / أحمد أسماعيل حمدالله -- بأن يقوم باختيار شيخ -- لكل بلد من بلاد قبيلة الهـِلـَّة الاشراف -- وفيما بعد أصبح بعض المشايخ -- عُمد -- لبلادهم --  ثم  ثالثهم  المُكرم جدى الأغـَا / هَمّام رَكوَة -- من أعلام قبيلة الهـِلـَّة  الاشراف -- ومن أعيان قرية نزلة علي ---> { الذى جُعل حاكم قسم الهـِلـَّة بطهطا -- مدة فى زمن العزيز محمد على } -- بعد أخر فترة حكم جدى الأغـَا / محمد اسماعيل حمدالله  --  ثم  رابعم وأخرهم المُكرم جدى  الكاشِف /  رضوان  محمد اسماعيل حمدالله ---> {  حاكم قسم الهـِلـَّة بطهطا } -- ثم بعدها تطور النظام الادارى للحُكم  فى  الدولة ، واستبدلت وظيفة ولقب الأغـَا ، والكاشف ، والحاكم ، والناظر ، وغيرها  من الوظائف و الالقاب ، بغيرها من الوظائف الإدارية الحالية للدولة -- ثم  خامسهم المُكرم جدى الناظر / سُليمَان أبو سُديّرة -- من أعلام قبيلة الهـِلـَّة الاشراف -- ومن أعيان قرية نزلة القاضى ---> { الذى أنعم عليه ابن العزيز محمد على -- بجعله حاكم قسم بنجا -- فى أول ترتيب نظارالفلاحين } .    

- المرجع والمصدر -- انظر فى ---> ( كتاب الخِطط التوفيقية لـ / على باشا مبارك جـ 17 من ص 62 الى ص 74 )                                                                                                                                        . رقم 3 –  مِنهم المُكرم جدي الشيخ / عبد الرحمَن أحمد إسماعيل حمد الله -- عُمدة الجبيرات --  أول عُضو لمجلس شورى النواب من طهطا ، من ال 75 عُضو أعضاء المجلس ، عام 1283هـ / 1866 م ، من قبيلة الاشراف الاهـِلـَّة { الهـِلـَّة } بطهطا ، فى اول برلمان للحياة النيابية فى مصر ، و فى العالم العربى  - ضمن خمس نواب برلمان لمديرية جرجا ( سوهاج حاليآ ) هم : --  المُكرم / عبد الرحمن حمدالله ---> عُمدة الجبيرات -- والمُكرم / محمد حمادي ---> عُمدة بلصفورة -- والمُكرم / عطية مهران ---> من نزة الحاجر-- والمُكرم / حميد ابو ستيت ---> من أولاد عليوه -- والمُكرم / عثمان أبو ليلة ---> من الكتكاته -- والمُكرم / أحمد سُلطان ---> عُمدة بندار -- ثم جُعل جدي الشيخ / عبد الرحمن حمدالله ---> ناظر قلم مديرية جرجا ثم ---> عضو مجلس الزراعة بأسيوط .
- المرجعان و المصدران  -- أنظر فى ---> ( كتاب عصر أسماعيل لـ / عبد الرحمن الرافعي الجزء الثاني طبعة دار المعارف ص 95 -- وفى كتاب الخطط التوفيقية لـ / على باشا مبارك جـ 17 ص 62 )      

. رقم 4 –  مِنهم المُكرم جدي / أحمد بك عبد الرحمن حمدالله -- عُمدة قرية الجبيرات - - ومنهم المُكرم / السيد بك عِتمان ابونصيرعِمارة -- ومنهم المُكرم / مُحمد بك عبدالرحيم عبدالعال ابو راية -- عُمدة قرية الصُفيحة -- و معهم اخيهم المُكرم / محمد بك عُمر عبدالاخر -- عُمدة قرية طهطا -- و معهم ايضا اخيهم المُكرم / احمد بك سَالم -- عُمدة قرية الطليحات -- الذين أنعم عليهم بلقب بك / بيه ---> السُلطان / حُسَين كامل - حاكم مصر عام 1915 م عندما حضر الى الصعيد وزار مُديرية جرجا ( مُحافظة سُوهاج ) -- ثم الكرام أبناؤه وأحفاده العُمد من بعده /  حمدالله و/ أبو المجد و/ أبو ضيف و/ إيهاب و/ جمال عبد الرحمن -- عُمد الجبيرات -- مع أخوتهم الكرام / عُمد بلاد الـهـِلـَّة .                                    

. رقم 5 --  مِنهم المُكرم جدى / عُمر رضوان حمدالله -- القاضي بمحكمة الخُط بضم الخاء ( مجلس دعاوي البلد ) بجهينة -- عن بلاد قبيلة الهـِلـَّة الاشراف بطهطا -- ومعه اخيه المُكرم القاضى / محمد عبد الرحمن الدروزي -- من أعيان نجع الشيخ رحومة -- ثم ألغيت هذه المحكمة وأضيفت الي النظام القضائي الحالي .
- المرجع و المصدر -- أنظر فى ---> ( كتاب عصر اسماعيل لـ / عبدالرحمن الرافعي الجزء الثاني طبعة دارالمعارف ص 132 )                                                      

. رقم 6 --  مِنهم المُكرم الشيخ / احمد محمد خليل ابوسديرة -- عُضومجلس النواب عن دائرة طهطا -- ومِنهم المُكرم جدى / محمود عبدالرحمن حمدالله -- عُضو مجلس الامة فى المديرية { جرجا } -- ثم من بعده اخيه المُكرم جدى / محمد عبدالرحمن حمدالله --  ومِنهم المُكرم / محمد بك عبدالرحيم عبدالعال ابوراية -- عُضو مجلس النواب عن دائرة طهطا -- الى قيام ثورة 23 يوليوعام 1952 م -- ثم ظهور نظام الاتحاد الاشتراكى العربى ونظام الدوائر الانتخابية وما حدث فى تقسيمها  .  

. رقم 7 –  مِنهم / الكِرام -- الذين شاركوا الدولة فى الحياة النيابية الحديثة بعد قيام ثورة 23 يوليو عام 1952 مـ  بنظام الاتحاد الاشتراكى و تقسيم الدوائر الانتخابية الحالية ---> ( عُضوية مجلس الامة -- ثم بعدها عُضوية مجلس الشعب عن دائرة طهطا - ومجلس الشورى عن دائرة طهطا وطما ) كل من السادة الافاضل اولاد عمومتنا الكِرام -- الاستاذ / سعد السيد  بك عتمان ابو نصيرعمارة -- و الاستاذ / عبدالرحيم محمد على احمد ابوسديرة --  والاستاذ / محمد سيد محمد خليل ابو سديرة -- والاستاذ / محمد محمود ابوزيد عثمان ابوسديرة  -- والدكتور/  محمود عبدالرحيم محمد على ابوسديرة -- والاستاذ / احمد فؤاد ابوعلى حسن عفين .

. رقم 8 -- وكثيرمن / الكِرام -- أبناء وبنات بلاد قبيلة الـهـِلـَّة الاشراف -- حاليا فى مناصب عالية -- وفى مكانات وظيفية رفيعة ومُحترمة -- وفى وجاهات اجتماعية بين الناس معروفة -- رجالاً ونساءا --  فى جميع الوزارات داخل الدولة وخارجها                                   .            
. رقم 9 -- اللهُم اغفر ، وارحم ، وبارك ، لأبناء وبنات بلاد الهـِلـَّة جميعا ً، ولِمِصّرَ ولأهلِها ، ولأرضِها ، ولسائرِ بلادِ المسلمين ، اللهُم أحفظهم جميعاً بحِفظِك أنت اللهم مِن كل ِمكروهٍ ، ومِن كل ِسوءٍ ، واكفهم شرَ الفتن ِما ظهر منها و ما بَطن ، سُبحانك اللهمَ وبحمدك ، اشهدُ ان لا إله إلا انتَ وحدكَ لاشريكَ لك ، أستغفرُكَ اللهم واتوبُ إليك ، اللهم صل وسلم وبارك على سيدِنا / محمدٍ ، وعلى أل سيِدِنا / محمدٍ ، فى كل لحظةٍ وفى كل ِحين ٍ ، عَدَدَ ومقدارَ كلَ شيىءٍ وسعته ُرحمة ًوعِلماً ، اللهم إنى اسألكَ بعزتكَ ، و بجلالكَ ، و بكمالكَ ، أن ترزقنى من فضلك ، ومن واسع رحمتك ، ومعى إخوتى الكرام ، القارئين والسامعين ---> بِِحُسن ِالخاتمة ، على عمل ٍ طيبٍ توفقنا اللهم إليه ، وتتوفانا عليه وأنتَ رَاض ٍعنا ، سبحانك اللهم وبحمدك إنكَ على كل شيىءٍ قدير، وسلامُ على المُرسلين ، وأخرُ دعوانا أن الحمدُ للهِ ربِ العالمين .


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة مارس 05, 2021 10:37 pm