منتديات السادة الهوارة

د/مصطفى أبو الطيب الهوارى

<<span style="font-size: 18px;">div align="justify"><<span style="font-size: >الحمد لله رب العالمين تم حصولى على درجة الدكتوراة فى الدعوة والثقافة الاسلامية (عن القبائل العربية المصرية) من أكاديمية مشكاة للدرسات العربية والإسلامية انظروا قاموس القبائل العربية المصرية للدكتور/مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى/ و تم بحمد الله تعالى انشاء الجمعية الخيرية لأبناء الهوارة وقامت الجمعية على التواصل والمحبة بين أبناء العمومة والترابط ومساعدة كل من يحتاج مساعدة وعون كل من يحتاج أولادعمومته وهو تحالف لم يقم مذ مئات السنين ومقر الجمعية الرئيسى الدخيلة محافظة الأسكندرية وللجمعية الحق فى أنشاء كثير الفروع على مستوى جمهورية مصر العربية وللتواصل مع أدارة الجمعية جروب اتحاد جمعيات أبناء هوارة الخيرية على الفيس بوك أو التواصل مع د/مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى/رئيس مجلس أدارة جمعية أبناء الهوارة الخيرية01224369577 /01002920977/01119825377
>>
<br />بشرى سارة لكل محبى البحث فى الأنساب العربية فى مصر سيتم إصدار الجزء الأول للقاموس قريبا إن شاء الله إعداد وتجميع الدكتور/مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
>>

الحارث بْن عَمْرو وهو عَدْوان ، سمي عداون

شاطر
avatar
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 5397
السٌّمعَة : 23
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 44

الحارث بْن عَمْرو وهو عَدْوان ، سمي عداون

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب في الخميس يونيو 29, 2017 1:43 pm

وولد عَمْرو بْن قيس بْن عَيلان : الحارث بْن عَمْرو وهو عَدْوان ، سمي عداون : لأنَّه عدا عَلَى أخيه فَهْم بْن عَمْرو فقتله ، وأمهما جديلة بِنْت مرّ بْن أدّ ، وعدوان ، يقولون : جديلة بِنْت مدركة بِنْت الياس بْن مضر.

فولد عدوان : زَيْد بْن عدوان ، ويشكر بْن عدوان ، ودوس بْن عدوان ، وَيُقَال : إنهم دوس الَّذِينَ فِي الأزد.

فولد زَيْد بْن عدوان : وابِش بْن زَيْد ، وغالب بْن زَيْد ، وعامر بْن زَيْد ، وهو عَياية.

وقَالَ غير الكلبي : ولد زَيْد أيضًا : خارجة وهو القائل لأمه : إِذَا ولدتِ عامرًا وعامرًا فقد ولدتِ العدَدَ الجماهرا ثُمَّ فَضَلْتِ الخُرَّدَ الحرائرا فولد وابش بْن زَيْد بْن عدوان : الحارث بْن وابش ، وعبس بْن وابش ، وكبْلُ بْن وابش.

فولد الحارث بْن وابش : سعد بْن الحارث ، ومعاوية بْن الحارث ، وربيعة بْن الحارث ، وهم فِي الأزد عَلَى نسب فيهم.

فولد معاوية بْن الحارث ، نمير بْن معاوية ، وغُزَيَّةَ بْن معاوية.

فولد نمير بْن معاوية : جَابِر بْن نمير ، ورُؤْبَةَ بْن نمير.

وولد سعد بْن الحارث بْن وابش : خَالِد بْن سعد.

ومن ولده : أَبُو سَيَّارة ، وهو عُميلة بْن الأعزل بْن خَالِد بْن سعد ، وكان يدفع بالناس فِي المواسم فِي الجاهلية.

قَالُوا : وصارت الإجازة بعد بني سعد بن زَيْد مناة بْن تميم بْن مر إلى بني عدوان ، وكان يفيضون بمن فِي جمع إلى منى ، فكان أَبُو سَيَّارة آخر من ولي ذَلِكَ ، وكان إِذَا أراد أن يفيض بالناس غداة جمع ، قَالَ : أَنَا صاحب الحمار الأسْوَد عَلَامَ تُحْسَد ، فهلا صاحب الأمور الجلعد ، اللهم اكْفِ أبا سيارة الحسد والنكد ، وقَالَ قائل من العرب : نَحْنُ دفعنا عن أبي سَيَّاره وعن مواليه بني فزاره حين أَفَاضَ مُجْرِيًا حماره مستقبل الكعبة يدعو جاره وكان يقَالَ : أصح من حمار أَبِي سَيّارة ويخليه فلا يعرض لَهُ أحد ، وعاش حماره أربعين سنة ، فقيل أصح من حمار أَبِي سيارة.

وذكر بعضهم : أَنَّهُ أول من سنَّ الدية مائة من الإبل.

وولد نَوص : ظالم بْن نَوْص ، وكامل بْن نَوص ، وعامر بْن نوص ، والوارم بْن نوص ، وحُسَيْل بْن نوص ، وأحمر بْن نوص ، والمُسْتَدرّ وهم كلهم ، يقال لهم : الحِلام.

وولد يشكر بْن عدوان : ناج بْن يشكر ، وبكر بْن يشكر ، وعباد بْن يشكر.

فولد بَكْر : عوف بْن بَكْر ، وخارجة بْن بَكْر ، ويُثَيْع بْن بَكْر ، وهم مَعَ ثمالة من الأزد بالحجاز ، وأمهم أم خارجة البجلية .2


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
avatar
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 5397
السٌّمعَة : 23
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 44

رد: الحارث بْن عَمْرو وهو عَدْوان ، سمي عداون

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب في الخميس يونيو 29, 2017 1:45 pm

فولد عوف بْن بَكْر : عدي بْن عوف ، وعادية بْن عوف ، وسحيم بْن عوف ، ووشقة ، رهط يَحيى بْن يعمر ، كَانَ قاضيًا بخراسان ، ويحيى الَّذِي ، يَقُولُ : أَبِي الأقوام إلّا بغض قيس وقِدْما أَبْغَضَ النَّاس المَهيبا وكان يَحيى قارئًا ، فقرأ : فأعشيناهم فهم لا يبصرون بالعين غير معجمة ، وقرأ : تفقد صوغ الملك بغين معجمة ، وقَالَ : كَانَ من فضة.

وقَالَ لَهُ الحجاج : أتسمعني ألحن فِي قراءتي ؟ فَقَالَ : نعم ، تجعل أنَّ فِي موضع إنَّ ، فَقَالَ لَهُ : لا تساكنيّ ، ونفاه إلى خراسان ، فمات بها .2رقم الحديث: 2786
(حديث مقطوع) حَدَّثَنِي عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ صَالِحٍ الأَزْدِيُّ ، ثنا عَلِيُّ بْنُ عَابِسٍ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَطَاءٍ ، عَنْ أَبِي حَرْبِ بْنِ أَبِي الأَسْوَدَ ، قَالَ : أَرْسَلَ الْحَجَّاجُ إِلَى يَحْيَى بْنِ يَعْمُرَ الْعَدْوَانِيُّ ، فَقَالَ : بَلَغَنِي عَنْكَ أَنَّكَ تَزْعُمُ أَنَّ الْحَسَنَ , وَالْحُسَيْنَ مِنْ ذُرِّيَّةِ النَّبِيِّ تَجِدُ ذَلِكَ فِي كِتَابِ اللَّهِ ، وَقَدْ قَرَأْتُهُ مِنْ أَوَّلِهِ إِلَى آخِرِهِ فَلَمْ أَجِدْهُ ؟ قَالَ : أَلَسْتَ تَقْرَأُ فِي سُورَةِ الأَنْعَامِ : وَمِنْ ذُرِّيَّتِهِ دَاوُدَ وَسُلَيْمَانَ حَتَّى بَلَغَ إِلَى يَحْيَى وَعِيسَى سورة الأنعام آية 84 - 85 ، قَالَ : بَلَى . قَالَ : أَفَلَيْسَ عِيسَى مِنْ ذُرِّيَّةِ إِبْرَاهِيمَ وَلَيْسَ لَهُ أَبٌ ؟ قَالَ : صَدَقْتَ فَأَخْبِرْنِي عَنِّي أَلْحَنُ فِي الْقُرْآنِ ؟ قَالَ : اعْفِنِي . قَالَ : لَتُكَلِّمَنَّ . قَالَ : إِنَّكَ لَتَخْفِضُ الرَّفْعَ . قَالَ : هَذَا وَأَبِيكَ اللَّحْنُ السَّيِّئُ ، وَأَيُّ دَاءٍ أَدْوَأُ مِنَ اللَّحْنِ ، فَأَخْبِرْنِي عَنْ عَنْبَسَةَ بْنِ سَعِيدٍ أَيَلْحَنُ ؟ قَالَ : مَا سَمِعْتُهُ تَكَلَّمَ بِحَرْفٍ عَرَبيَّةٍ قَطُّ . قَالَ : اخْرُجْ فَلا تُسَاكِنِّي .قَالَ أَبُو حرب بْن أَبِي الأسود الدَّيْلي : وكان يَحيى تعلم العربية من أَبِي.

وقَالَ مُحَمَّد بْن سعد : كَانَ يَحيى بْن يعمر قاضيًا بمرو.

وولد عياذ بْن يشكر : عَمْرو بْن عياذ.

فولد عَمْرو بْن عياذ : ظَرِب بْن عَمْرو ، وحجر بْن عَمْرو ، وَلَهْب ، وفي الأزد لِهْب ، ووائلة ، ورئاب ، ومالك ، وملكان.

فولد ظرب ، عامر بْن ظَرِب حكم العرب ، وثعلبة بْن ظرب ، وسعد بْن ظرب ، وعمرو بْن ظرب ، وصَعْصَعة بْن ظرب.

وحُدثتُ إن لعامر بْن ظرف فِي الخُنْثَى حكمًا جرى حكم الْإِسْلَام بِهِ ، وكان حكمه أن يورث من قبل مَبَاله ، وحكم بذلك بعده رَجُل من طيء.

وحرَّمَ عامر بْن ظرب الخمر عَلَى نفسه فِي الجاهلية ، وقَالَ : إن شيئًا يذهب بالعقل ويورث الجنون لحقيق بالترك ، وحكم بالدية بمائة من الإبل ، وفيه يَقُولُ الشَّاعِر المتلمس.

لذي الحلم قبل اليوم ما تقرع العصا وما عُلِّم الإنسانُ إلا ليَعْلَمَا وذلك أَنَّهُ كبر وعمي ، فكان يُنَبَّه للأمر أن يُقرع محملٌ أَوْ جفنةٌ ، أَوْ عصا بعصا ، فإذا سَمِعَ تَنَبَّه.

وحدَّثني عَبْد اللَّه بْن صالح المقرئ ، عن ابْنُ كناسة ، قَالَ : كَانَ لعامر بْن ظرب كلام ينسبه بعض النَّاس إلى أكثم بْن صيفي ، مِنْهُ قولُه : أفضل العلم ما أرشدك ، وأفضل المنطق ما بلغت حقيقته.

وقولُه : المعبّرة كثيرة والاعتبار قليل.

وقولُه : مَنْ صَحِبَ الزمان رَأَى الهوان فِي كل عام سقام حاضر ، ومع كل خبرة عبرة ، ومع ك
رقم الحديث: 2787
(حديث موقوف) وَحَدَّثَنِي عَبَّاسُ بْنُ هِشَامٍ الْكَلْبِيُّ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ ، وَحَدَّثَنِي عَبَّاسُ بْنُ هِشَامٍ الْكَلْبِيُّ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، قَالَ : كَانَ النَّخَعُ وَثَقِيفُ بْنُ إِيَادِ بْنِ نِزَارٍ ، فَثَقِيفٌ قَسِيُّ بْنُ مُنَبِّهِ بْنِ النَّبِيتِ بْنِ أَفعَى بْنِ دُعْمِي بْنِ إِيَادٍ ، وَالنَّخَعُ بْنُ عَمْرِو بْنِ الظَّمْيَانِ بْنِ عَوْذِ مَنَاةَ بْنِ يَقْدُمُ بْنُ أَفْعَى ، فَخَرَجَا وَمَعَهُمَا عَنْزٌ لَبُونٌ يَشْرَبَانِ لَبَنَهَا ، فَعَرَضَ لَهُمَا مُصَدِّقُ مَلِكٍ مِنْ مُلُوكِ الْيَمَنِ ، فَأَرَادَ أَخْذَهَا ، فَقَالا : إِنَّا نَعِيشُ بِدَرِّهَا ، فَأَبَى فَرَمَاهُ أَحَدُهُمَا فَقَتَلَهُ ، ثُمَّ قَالَ لِصَاحِبِهِ : لا تَحْمِلْنِي وَإِيَّاكَ أَرْضٌ ، فَأَمَّا النَّخَعُ بْنُ عَمْرٍو فَمَضَى إِلَى بَيْشَةَ فَأَقَامَ بِهَا ، وَنَزَلَ قُسَيَّ مَوْضِعًا قَرِيبًا مِنَ الطَّائِفِ ، فَرَأَى جَارِيَةً تَرْعَى لِعَامِرِ بْنِ ظَرِبٍ الْعَدْوَانِيِّ ، فَطَمِعَ فِيهَا ، وَقَالَ : أَقْتُلُ الْجَارِيَةَ وَآخُذُ الْغَنَمَ . فَأَنْكَرَتِ الْجَارِيَةُ مَنْظَرَهُ ، فَقَالَتْ لَهُ : إِنِّي أَرَاكَ تُرِيدُ قَتْلِي وَأَخْذَ الْغَنَمِ ، هَذَا شَيْءٌ إِنْ فَعَلْتَهُ قُتِلْتَ وَأُخِذَتِ الْغَنَمُ مِنْكَ ، وَأَظُنُّكَ غَرِيبًا خَائِفًا ، فَدَلَّتْهُ عَلَى مَوْلاهَا عَامِرِ بْنِ ظَرِبٍ ، فَأَتَاهُ وَاسْتَجَارَ بِهِ فَأَجَارَهُ وَزَوَّجَهُ ابْنَتَهُ ، وَأَقَامَ بِالطَّائِفِ مَعَهُ ، فَقِيلَ : للَّهِ دَرُّهُ مَا أَثْقَفُهُ حِينَ ثَقَفَ عَامِرًا إِذَا أَجَارَهُ . وَكَانَ قَدْ مَرَّ بِيَهُودِيَّةٍ بِوَادِي الْقُرَى حِينَ قُتِلَ الْمُصَدِّقُ فَأَعْطَتْهُ قُضْبَانَ كَرْمٍ ، فَغَرَسَهَا بِالطَّائِفِ فَأَطْعَمَتْ وَنَفَعَتْهُ .
وقَالَ أَبُو اليقظان : كَانَ عامر حكمًا فِي الجاهلية ، وكانت عمرة ابنته أم عامر بْن صعصعة ، وكانت ابْنَة لَهُ أخرى عند قسي بْن مُنَبِّه ، وكانت ابْنَة لَهُ أخرى عند عامر بْن عوف من كلب.

وقَالَ أَبُو اليقظان : كَانَ المصَدَّق ، يكنى : أبا رغال.

فرماه ثقيف فقتله ، قَالَ : وعامر بْن ظرب أنزل ثقيفًا الطائف.

قَالَ بلعاء بْن قيس الليثي من كنانة : لعمرك ما ليثٌ وإن كانت منهم بتاركة ليث خلافي وعصياني وَهُمْ أَسْلَمُوني يومَ ذي الرّمت والغضا وهم تركوني بين هرْشيَ وَوَدَّان وهم أخرجوا من كل بيتين سَيِّدًا كما كَثُرتْ ساداتُها قبل عَدْوان وعمرو بْن ظرب القائل : أرى شعرات على حليتي بيضًا نَبَتْنَ جميعًا تؤاما أظل أهاهي بهنَّ الكلاب أحسبهنّ صَوَارًا قيامًا وأَحْسَب أنفي إذا ما مشيت شخصًا رآني أمامي فقاما وولد سعد بْن ظرب : عوف بْن سعد ، وإليه يُنسب العوفيون بالكوفة ، رهط عطية العَوفي الفقيه ، وكان فِي زمن الحجاج يتشيَّع ، والعوفي القاضي الَّذِي كَانَ مَعَ هارون الرشيد أمير المؤمنين ، واسمه حُسَيْن بْن الْحَسَن بْن عطية بْن سعد بْن جنادة بْن عوف.

وقَالَ الشرقي : هُوَ جنادة بْن دينار بْن عوف ، وهم لا يذكرون دينارًا ، وتوفي عطية بْن سعد العوفي فِي ولاية خَالِد بْن عَبْد اللَّه القسري ، قَالَ أَبُو اليقظان : كَانَ عطية مَوْلَى بني عوف ، ثُمَّ انتموا إلى العرب.

ومن بني ثعلبة بْن ظرب : ذو الإصبع الشَّاعِر ، وهو حرثان بْن مُحرَّث بْن الحارث بْن شَباب بْن ربيعة بْن وهب بْن ثعلبة بْن ظرب.

وَيُقَال حرثان بْن حارثة بْن الحارث بْن ثعلبة بْن ظرب ، وهو الَّذِي يَقُولُ فيما وقع من الاختلاف والتحارب بين عَدوان فِي قصيدة لَهُ ، أولها : وليس المرء فِي شي مَعَ الإمرار والنقض غدير الحي من عدوان كانوا حَيَّةَ الأرض بغى بعضهم بعضًا فلم يرعوا عَلَى بعض ومنهم كانت السادات والمُوفُونَ بالقَرْضِ ومنهم حكم يقضي فلا يُنقض ما يقضي وهم من ولدوا فاز بسر الحسب المحض وهم بَوَّوا ثقيفًا دار لا ذُلٍّ ولا عضِّ وذو الإصبع القائل لابنه : أَأُسَيْد إنْ مالًا ملكت فَسِرْ بِهِ سيرًا جميلًا آخ الكرام إن استطعت إلى إخائهُمُ سبيلًا صاحبتَ أقوامًا مماقيتا يَمنُّونَ القليلا إن يَبْخَلوا فَعَسَى وإن يُعْطُوك لا يُعْطُوا جَزيلًا أَهِنِ اللئام ولا تكُن لهواهُمُ جَمَلًا ذَلُولَا إن الكرام مَتَى تؤاخِيهمْ تجد لُهُم فُضُولا وابسط يمينك فِي الندى وامْدُدْ لها باعًا طويلًا فِي أبيات ، وقَالَ ذو الإصبع يرثي الحارث بْن زهرة بأبيات ، فمنها قولُه : لعمري لقد أعلن الناعيان بالحارث الهالك المنْفَسِ بِسَمْح الخليقة طَلْقِ اليدين زين العشيرة والمجلس وولد ناج بْن يشكر بْن عدوان : عبس بْن ناج ، ورُهم بْن ناج.

وودّ بْن ناج ، وعمرو بْن ناج.

فولد عَمْرو : وائلة بْن عَمْرو ، رهط أَبِي عَبْد اللَّه الجدلي الَّذِي كَانَ مَعَ ابْنُ الحنفية ، واسمه وكنيته : واحد.

ابْنُ عَبْد اللَّه بْن أَبِي يعمر بْن حبيب بْن عائذ بْن مالك بْن وائلة بْن عَمْرو بْن ناج ، وَقَدْ ذكرنا خبره فيما تقدم.

وولد رُهم بْن ناج : جذيمة بْن رهم ، وعلي بْن رهم ، وثعلبة بْن رهم.

فَوَلَدُ جذيمة كلهم بنو كُنَّة ، وهم مَعَ بني كنة الَّذِينَ فِي ثقيف ، وكُنَّة امْرَأَة من الأزد من ثمالة وهي أمهم.

وولد ثعلبة بْن رهم : الدرعاء بْن ثعلبة ، والحارث بْن ثعلبة ، وعوف بْن ثعلبة.

وولد عليّ بْن رهم : سعد بْن عليّ.

فولد سعد : عَمْرو بْن سعد ، وعائش بْن سعد ، وأنس بْن سعد ، وعدي بْن سعد.

فولد عَمْرو : ناصرة بْن عَمْرو.

رهط : معبد بْن خَالِد بْن ربيعة بْن مُرَيْر بْن جَابِر بْن ناصرة ، الَّذِي يُقال لَهُ مَعْبد الطريق.

كَانَ ناسكًا فصيحًا ، وكان بنو مروان ولُّوه الطريق يمنع الميرة أن تأتي ابْنُ الزُّبَيْر ، قَالَ الشَّاعِر : اذهبْ إليك فإني من بني أسدٍ ومن جديلة قيس مَعْبَد الطرق وقَالَ أَبُو اليقظان : كَانَ عَلَى الطريق زمن زياد ، وابن زياد ، وكَانَ بعد ذَلِكَ يقص لخالد القسري ، والأول قول ابْنُ الكلبي.

والمِدْلاج ، ومالك ، وثقف ، وصفوان بنو عَمْرو : من بني حجر بْن عَمْرو بْن عياذ بْن يشكر بْن عدوان ، شهدوا بدرًا مَعَ النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وهم حلفاء لبني عَمْرو بْن دُودان بْن أسد.

وكان الواقدي ، يَقُولُ مدلاج بْن عَمْرو سُلَمي ، والأول قول الكلبي ، وهو أثبت.

وقَالَ الواقدي : شهد مدلاج بْن عَمْرو سُلَمي ، والأول قول الكلبي وهو أثبت.

وقَالَ الواقدي : شهد مدلاج المشاهد كلها مَعَ النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، ومات سنة خمسين.

وقَالَ الواقدي : أسلم ثقف بْن عَمْرو بْن شميط أخو مدلاج ، وشهد : بدرًا ، وأحدًا ، والخندق ، والحديبية ، وخيبر.

وقتل بخيبر شهيدًا سنة سبع من الهجرة ، قتله أسير بْن رِزام اليهودي.

وقَالَ الواقدي : أسلم مالك بْن عَمْرو أخوهما ، وشهد بدرًا وأحدًا ، وجميع المشاهد مَعَ النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ واستشهد باليمامة سنة اثنتي عشرة.

وقَالَ الكلبي : هُمْ من بني عدوان.

وقَالَ أَبُو اليقظان : من عدوان الفضيل بْن مروان ، كَانَ فاضلًا خيرًا من أهل الكوفة ، فبعث إِلَيْه الحجاج بْن يُوسُف ، فَقَالَ : إني أريد أن أُوَلِّيكَ.

فَقَالَ : أَوْ تعفيني أيها الأمير ، فأبى ، وكتب لَهُ عهده ، فقبضه من عنده ، فرمى بالعهد وهرب ، فطلبه فأُخذ وأُتي بِهِ الحجاج ، فَقَالَ : يا عدو اللَّه.

فَقَالَ : لست لله ولا للأمير بعدو.

فَقَالَ : ألم أكرمك ؟ قَالَ : بل أردت أن تهينني.

قَالَ : ألم أستعملك ؟ قَالَ : أردت أن تستعبدني.

قَالَ : إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلافٍ أَوْ يُنْفَوْا مِنَ الأَرْضِ سورة المائدة آية 33 .

قَالَ : ما استوجبت واحدة منهن.

قَالَ : كل ذَلِكَ قَدِ استوجبت بخلافك أميرك ، وأمر رجلًا من أهل الشام ، فضرب عنقه.

وقَالَ بعضهم : ألقى عهده وخرج إلى ابْنُ الأشعث.

قَالَ ، ومنهم : مُحَمَّد الخراجي القائل : أجمعتَ مالًا ثُمَّ أنتَ مُوَكَلٌ حتَّى الممات بحب ما لم تجمع وكان عُمَر بْن عَبْد العزيز ، يتمثل بهذا البيت كثيرًا.

وقَالَ بعض الشعراء : أتجمعني والخارجيّ محمدًا وكأنك فِي جمع الرجال جرير يعني جرير بْن عطية الخطفى حين يَقُولُ : لما وضعتُ عَلَى الفرزدق ميسمي وضَغَى البعيثُ جَدَعْتُ أنف الأخطل قَالَ ومن بني وابش رَجُل ، يُقال لَهُ : النابغة.

وكان شاعرًا ، وكان يهجو الفرزدق.

قَالَ : ومن بني ناج ذو الأصبع وهو حرثان بْن حُرَيْث ، وكان شاعرًا جاهليًا ، وهو القائل : أَبَعْدَ بني ناجٍ وما كَانَ منهم فلا تُتْبِعَنْ عينيك من كَانَ هالكًا إِذَا قلتُ معروفًا لأصلح بينهم يَقُولُ وَهيْبَةُ لا تعاطنَّ ذلكا فأضحوا كظهر العَوْد جُبَّ سنامه يُطيفُ بِهِ الولْدان أَحْدَبَ باركا وذو الأصبع القائل فِي قصيدة لَهُ : ولولا أياصر قُرْبَى لَسْتَ تحفظُها ورهبةُ اللَّه فيمن لا يُعاديني لقد بريتك بريًا لا انجبار لَهُ أني رأيتك لا تنْفكُّ تَبْريني إن الَّذِي يقبض الدنيا ويبسطها إن كَانَ أغناك عني سوف يغنيني ماذا عليّ وإن كنتم ذوي رحمٍ ألا أحبُّكُمُ إن لم تُحبُّوني وقَالَ ذو الإصبع : ذَهَب الَّذِين إِذَا رأوني مقبلًا بَشُّوا وقالوا مرحبًا بالمقبل وهم الَّذِينَ إِذَا حملتُ حمالةً فلقيتهم فكأنني لم أحمل وغبرتُ فِي خَلف كأن هريرهم ولغ الكلاب تهارشتْ فِي المنزل وقَالَ أيضًا : وما المرء إلّا بإخوانه كما يقبض كف بالمعصم وقَالَ أسيد بْن ذي الأصبع فِي الحنظة : صفراء مثل عقب الأوتار جاءت بها ساقطة التجار نِعْمَ طعام التاجر الممتار وَوُهَيْب قبيلة خرجت من عدوان ، يُقال أنهم الخُلْج الَّذِي فِي قريش ، وكانت عدوان كثيرة السادة ، فبغى بعضهم فتحاربوا وتفرقوا.

قَالَ : وقَالَ رَجُل من ثقيف لرجل آخر من ثقيف ، أخواله من بني رهم بْن ناج ، وكان أخوال القائل بنو أمية : ألا من مبلغ عثمان عني فإني قَدْ مررت بذات حاج أَأُمُّ خليفة الرَّحْمَن خالي وأُمكَ من بني رَهم بْن ناج قَالَ : ومن عدوان : عَبْدريه ، قدم البصرة فانطلق بِهِ رَجُل ، يُقال لَهُ : مِلْحان إلى فاسقة ، يُقال لها : الزُرافة ، فلقيه حروري ، فضربه بالسيف ، فَقَالَ الفرزدق : حسبتَ الحروري الزرافة ساقها إليك ابْنُ ملحان الَّذِي أنت صاحبُه أتى ودُن عبدٍ والزِّنَاءُ مُحَكْمٌ بذي طُبَعٍ لم تَنْبُ عَنْهُ مَضاربُه فأجابه عَبْدريه العدواني ، فَقَالَ : لعمرك إنَّ القَيْنَ قَيْنَ مُجَاشعٍ يُعيّره أَيَّامُهُ ومَعَائِبهُ فلو غَيْرهُ إِذَ عَابني عَيَّرَ الزنا عَذَرْتُ ولكنْ فِي الزنا طَرّ شَاربُه قَالَ ومن عدوان : شَجَرةَ ، كَانَ فارسًا سيدًا زمن معاوية ، وهو صاحب قزوين.

قَالَ ومن عدوان : عَبْد الصمد بْن ثابت ، كَانَ واليًا عَلَى الري ، وكان شريفًا سيدًا.

قَالَ : وكان الشَّنْفَرى من عدوان فانتقل إلى الأزد.

قَالَ : وقَالَ ذو الأصبع فِي قومه : أطاف بنا رَيْبُ الزمان فَجَاسَنا لَهُ طائف بالصالحين إِذَا قرعت فينا صَوَائبُ نَبْلِهِ صَعِدْنَ إلى أُخرى فقُلْنَ نصير فما إنْ لنا نصفٌ فيأخذ حقنا وما أن عَلَى ريب الزمان مجير ما هُوَ إلا خادع غير معتبٍ وجَلْدٌ عَلَى ريب الزمان صبور قليلُ تَشَكِّي الدهر حين ينوبه سواءٌ عَلَيْهِ كآبة وسرور وذو الأصبع القائل فِي قصيدته التي أولها : نَادِ المنازل هَلْ تجيب أَنَّي وليس بها غريب والمرء إن كَانَ ذا مرجوع يومًا سيحكمه التجريب والدهر فِي صرفه أمور يعرفها العاقل اللبيب ما الفضل فيما تُريك عَيْنٌ بل هُوَ ما تُضْمِر القلوب لا يُعْوِزُ الشر من بَغَاهُ والناس من سَبّهم سبوب والموت في بعضه رَواحٌ والعيش فِي بعضه تعذيب لكل ذي شَقَّةٍ إيابٌ وغائب الموت لا يؤوب وفي الجديدين كل يَوْم لكل ذي مدة تقريب قومك أصلحْ ودعْ سواهم يومًا لنائبة تنوب وما أكثر اضطراب هَذَا الشعر .2




















_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 5:47 am