د/مصطفى سليمان أبو الطيب الهوارى

د مصطفى سليمان ابوالطيب ابويوسف عايد الهوارى من مواليد محافظة الاسكندرية 8-6-1973 الاصل من محافظه اسيوط مركز صدفا قرية الدوير عايد قبيلة هوارة عايد الهوارى دكتوراة فى التاريخ الاسلامى فى انساب القبائل العربية عام 2015 من اكاديمة مشكاة للدرسات الاسلامية عن القبائل النازحة لمصر عقب الفتح الاسلامى رئيس ومؤسس الجمعية الخيرية لأبناء الهوارة عام 2012 المشهرة برقم 3107 ومؤلف مجلد قاموس القبائل العربية المصرية( مفاتيح الانارة فى انساب قبائل العرب والمرابطين والهوارة) و موسوعه القبائل والعائلات العربية والمصرية وهم1-تاريخ الامارة فى أنساب قبائل وعائلات الهوارة 2- القول السليم فى بطون وعشائر بنى سليم 3- القول المتين فى تاريخ وأنساب قبائل المرابطين وبنى سليم 4-رجال العصر فى أنسابهوازن وبنى هلال وبنى نصر 5-الأقوال الجلية فى أنساب وقبائل سيناء والشرقية -6-القول الشاف فى أنساب قبائل الأنصار والأشراف و الامين العام لمجلس للقبائل المصرية والعربية بالاسكندرية حاصل على درع وشهادة تقدير من المجلس المصرى للقبائل المصرية والعربية رئيس اللجنة العليا لدعم الجيش والشرطة والمصالحات بالمنظمة المصرية لحقوق الانسان بالاسكندرية حاصل على شهادة تفدير من المنظمة المصرية لحقوق الانسان [رئيس الجمعية الخيرية لأبناء محافظة أسيوطفرع عبدالقادرالعامرية الإسكندرية/ وكيل مؤسسين حزب التحرير العربى حزب لم يكتمل امين عام التنظيم بحزب مصر الثورة سابقا مرشح مجلس الشعب بالدائرة الرابعه بالاسكندرية عن الشباب والجمعيات الاهلية عام 2011 حاصل على العديد من شهادات التقدير من الجمعيات الاهلية والمجالس عن دورة فى المجتمع المدنى رئيس لجنة المساعدات الطبية بالجمعيات الاهلية شعبة العامرية وباحث ومؤرخ فى تاريخ القبائل العربية بمصر والوطن العربى موبايل رقم 01224369577 01002920977 01119825377
د مصطفى سليمان ابوالطيب ابويوسف عايد الهوارى من مواليد محافظة الاسكندرية 8-6-1973 الاصل من محافظه اسيوط مركز صدفا قرية الدوير عايد قبيلة هوارة عايد الهوارى دكتوراة فى التاريخ الاسلامى فى انساب القبائل العربية عام 2015 من اكاديمة مشكاة للدرسات الاسلامية عن القبائل النازحة لمصر عقب الفتح الاسلامى رئيس ومؤسس الجمعية الخيرية لأبناء الهوارة عام 2012 المشهرة برقم 3107 ومؤلف مجلد قاموس القبائل العربية المصرية( مفاتيح الانارة فى انساب قبائل العرب والمرابطين والهوارة) و موسوعه القبائل والعائلات العربية والمصرية وهم1-تاريخ الامارة فى أنساب قبائل وعائلات الهوارة 2- القول السليم فى بطون وعشائر بنى سليم 3- القول المتين فى تاريخ وأنساب قبائل المرابطين وبنى سليم 4-رجال العصر فى أنسابهوازن وبنى هلال وبنى نصر 5-الأقوال الجلية فى أنساب وقبائل سيناء والشرقية -6-القول الشاف فى أنساب قبائل الأنصار والأشراف و الامين العام لمجلس للقبائل المصرية والعربية بالاسكندرية حاصل على درع وشهادة تقدير من المجلس المصرى للقبائل المصرية والعربية رئيس اللجنة العليا لدعم الجيش والشرطة والمصالحات بالمنظمة المصرية لحقوق الانسان بالاسكندرية حاصل على شهادة تفدير من المنظمة المصرية لحقوق الانسان [رئيس الجمعية الخيرية لأبناء محافظة أسيوطفرع عبدالقادرالعامرية الإسكندرية/ وكيل مؤسسين حزب التحرير العربى حزب لم يكتمل امين عام التنظيم بحزب مصر الثورة سابقا مرشح مجلس الشعب بالدائرة الرابعه بالاسكندرية عن الشباب والجمعيات الاهلية عام 2011 حاصل على العديد من شهادات التقدير من الجمعيات الاهلية والمجالس عن دورة فى المجتمع المدنى رئيس لجنة المساعدات الطبية بالجمعيات الاهلية شعبة العامرية وباحث ومؤرخ فى تاريخ القبائل العربية بمصر والوطن العربى موبايل رقم 01224369577 01002920977 01119825377
د مصطفى سليمان ابوالطيب ابويوسف عايد الهوارى من مواليد محافظة الاسكندرية 8-6-1973 الاصل من محافظه اسيوط مركز صدفا قرية الدوير عايد قبيلة هوارة عايد الهوارى دكتوراة فى التاريخ الاسلامى فى انساب القبائل العربية عام 2015 من اكاديمة مشكاة للدرسات الاسلامية عن القبائل النازحة لمصر عقب الفتح الاسلامى رئيس ومؤسس الجمعية الخيرية لأبناء الهوارة عام 2012 المشهرة برقم 3107 ومؤلف مجلد قاموس القبائل العربية المصرية( مفاتيح الانارة فى انساب قبائل العرب والمرابطين والهوارة) و موسوعه القبائل والعائلات العربية والمصرية وهم1-تاريخ الامارة فى أنساب قبائل وعائلات الهوارة 2- القول السليم فى بطون وعشائر بنى سليم 3- القول المتين فى تاريخ وأنساب قبائل المرابطين وبنى سليم 4-رجال العصر فى أنسابهوازن وبنى هلال وبنى نصر 5-الأقوال الجلية فى أنساب وقبائل سيناء والشرقية -6-القول الشاف فى أنساب قبائل الأنصار والأشراف و الامين العام لمجلس للقبائل المصرية والعربية بالاسكندرية حاصل على درع وشهادة تقدير من المجلس المصرى للقبائل المصرية والعربية رئيس اللجنة العليا لدعم الجيش والشرطة والمصالحات بالمنظمة المصرية لحقوق الانسان بالاسكندرية حاصل على شهادة تفدير من المنظمة المصرية لحقوق الانسان [رئيس الجمعية الخيرية لأبناء محافظة أسيوطفرع عبدالقادرالعامرية الإسكندرية/ وكيل مؤسسين حزب التحرير العربى حزب لم يكتمل امين عام التنظيم بحزب مصر الثورة سابقا مرشح مجلس الشعب بالدائرة الرابعه بالاسكندرية عن الشباب والجمعيات الاهلية عام 2011 حاصل على العديد من شهادات التقدير من الجمعيات الاهلية والمجالس عن دورة فى المجتمع المدنى رئيس لجنة المساعدات الطبية بالجمعيات الاهلية شعبة العامرية وباحث ومؤرخ فى تاريخ القبائل العربية بمصر والوطن العربى موبايل رقم 01224369577 01002920977 01119825377
د مصطفى سليمان ابوالطيب ابويوسف عايد الهوارى من مواليد محافظة الاسكندرية 8-6-1973 الاصل من محافظه اسيوط مركز صدفا قرية الدوير عايد قبيلة هوارة عايد الهوارى دكتوراة فى التاريخ الاسلامى فى انساب القبائل العربية عام 2015 من اكاديمة مشكاة للدرسات الاسلامية عن القبائل النازحة لمصر عقب الفتح الاسلامى رئيس ومؤسس الجمعية الخيرية لأبناء الهوارة عام 2012 المشهرة برقم 3107 ومؤلف مجلد قاموس القبائل العربية المصرية( مفاتيح الانارة فى انساب قبائل العرب والمرابطين والهوارة) و موسوعه القبائل والعائلات العربية والمصرية وهم1-تاريخ الامارة فى أنساب قبائل وعائلات الهوارة 2- القول السليم فى بطون وعشائر بنى سليم 3- القول المتين فى تاريخ وأنساب قبائل المرابطين وبنى سليم 4-رجال العصر فى أنسابهوازن وبنى هلال وبنى نصر 5-الأقوال الجلية فى أنساب وقبائل سيناء والشرقية -6-القول الشاف فى أنساب قبائل الأنصار والأشراف و الامين العام لمجلس للقبائل المصرية والعربية بالاسكندرية حاصل على درع وشهادة تقدير من المجلس المصرى للقبائل المصرية والعربية رئيس اللجنة العليا لدعم الجيش والشرطة والمصالحات بالمنظمة المصرية لحقوق الانسان بالاسكندرية حاصل على شهادة تفدير من المنظمة المصرية لحقوق الانسان [رئيس الجمعية الخيرية لأبناء محافظة أسيوطفرع عبدالقادرالعامرية الإسكندرية/ وكيل مؤسسين حزب التحرير العربى حزب لم يكتمل امين عام التنظيم بحزب مصر الثورة سابقا مرشح مجلس الشعب بالدائرة الرابعه بالاسكندرية عن الشباب والجمعيات الاهلية عام 2011 حاصل على العديد من شهادات التقدير من الجمعيات الاهلية والمجالس عن دورة فى المجتمع المدنى رئيس لجنة المساعدات الطبية بالجمعيات الاهلية شعبة العامرية وباحث ومؤرخ فى تاريخ القبائل العربية بمصر والوطن العربى موبايل رقم 01224369577 01002920977 01119825377

من منشورات باحث الباديه

مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 7658
السٌّمعَة : 25
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 46

من منشورات باحث الباديه Empty من منشورات باحث الباديه

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب في الإثنين نوفمبر 18, 2019 8:23 am

تابع محاكمة كتاب تاج المعالي في نسب آل الجبالي : للتميمي المتأشرف سيد عبداللطيف الضعيفي.
================================
تمهيد:
1ـ وكما جعلنا الجزء الأول من هذه المحاكمة يختص بعملية تشريح دقيقة لضلعين هامين من أضلاع مثلث (برمودا) لتدمير أنساب (السعادي) بني سليم وإدخالها في أنساب (آل البيت النبوي الشريف) غشا وتدليسا، وهما: عمر الشامخي الجبالي العبادي. ومحمد عبدالله الجبالي العبيدي, فقد جعلنا هذا الجزء يختص بعملية تشريح أخرى جديدة للضلع الثالث من هذا المثلث, وهو التميمي المتأشرف (سيد عبداللطيف الضعيفي) والذي قام بإخراج هذا الكتاب المسمى باسم (تاج المعالي في نسب آل الجبالي العبادي وبنو عمومتهم السعادي) والملقب بلقب (موسوعة سيرة الأجواد) تأليف وتحقيق وإعداد وبحوث ميدانية:
سيد بن الشيخ عبداللطيف الضعيفي الفيتوري الإدريسي الحسني.
عمر علي الشامخي العبادي العوكلي العبيدي آل حرب الحسني.
الطبعة الأولى (1436هـ / 2015م)
وفي هذا الرابط التشريح الموضوعي لهذا الكتاب، إلى جانب بعض محاضر اجتماع كذبة إبريل (2006م) وكذلك بعض الوثائق المكملة لهذه المحاكمة:
https://m.facebook.com/groups/1717260555202156?view=permalink&id=1775759829352228
https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=828098004253160&id=100011589042749
https://www.facebook.com/100011589042749/posts/2494353394117595/?substory_index=31
https://www.facebook.com/100014442428291/posts/657289621429113/
==================================
2ـ حيث قمنا بعملية التفسير الموضوعي لعنوان هذا الكتاب, والغرض من تلقيبه بلقب (موسوعة سيرة الأجواد) إلى جانب كشف تلاعب هؤلاء بالألفاظ، كوصفهم أنفسهم بعمليات التحقيق الميداني والإعداد العلمي لتنسيب آخرين، وقد جعلوا أنسابهم الذاتية (سمك لبن تمر هندي) إلى أن خرجنا في النهاية بنتيجة مزهلة, تشير إلى أن هناك مسرحية هزلية يتم تمثيلها على (مسرح الفيوم) بديوان عائلة الجبالي, الذي كان يمثل قديماً أحد المقرات الرئيسية لعمدية الحرابي, كما أصبح اليوم يمثل أهم دار عرض لمسرحيات (فوتوشوب) ليس لتدمير أنساب الحرابي وحدهم، وإنما (السعادي) و (بني سليم) على وجه العموم، وليس أدل على ذلك من ظهور هذه المسرحية الساخرة التي أسموها (تاج المعالي) وتبجحهم في نشرها في (هذا الكتاب المشؤوم) ثم إظهار شخصية مخرجها التميمي المتأشرف من خلال (شنته) الحمراء، وأختامه الملونة، وشهاداته المزخرفة، وأساليبه الملتوية, ذلك الفنان الموهوب في إدارة مشاريع (الفوتوشوب) الشيعية الصهيونية لتدمير أنساب آل البيت النبوي الشريف, وإتقان ما تتطلبه هذه المشاريع من مهارات القص واللصق والتفكيك والتركيب والإحلال والتجديد, إلى جانب التفنن في تقطيع صلات الأرحام, وتشويه أنساب أبناء أمة العروبة والإسلام, بما لا يتفق مع ما جاء في كتاب الله العزيز العلام, وما تتضمنه مبادئ وأخلاقيات رسالة الإسلام, وذلك على النحو التالي:
===================================
أولاً: كما يعلم الجميع أننا لا يهمنا في هذا الجهد المبذول سوى ما يحقق الصالح العام للجميع, وأننا حريصون على ضبط النفس واحترام عامة الناس. فلا نتحدث إلا حين يطفح الكيل وتتجاوز الأمور كل الحدود العقلية والإنسانية المرسومة لها, ولا ننطلق في حديثنا إلا من أرض صلبة, محددة المعالم والأركان, ومن حقائق ثابتة وموثقة توثيقاً لا يمسه الجحود والنكران, بل لا نستند في سياقات دراساتنا النقدية إلا إلى حجج بالغة الثقة, لا تقبل الشك ولا تعرف الزيغ والانحراف أو الغش والتدليس, وكما تضمن الجزء الأول من هذه المحاكمة التشريح الموضوعي للمؤامرة (الشيعية الصهيونية) الخبيثة التي تضمنها هذا الكتاب, والتي قُصد منها إلحاق الأذى والضرر بأنساب آل البيت خاصة, وبني سُليم عامة, بخلط بعضها في بعض وتشويه بعضها ببعض, مقابل الحصول على لقيمات (هارية) لا تسمن ولا تغني من جوع, بل هي:" طعام الأثيم كالمهل يغلي في البطون كغلي الحميم" ومناصب وهمية (واهية) لاتزيد أصحابها إلا ذلاً ومهانة, وشهادات مزخرفة (ساحرة) ظاهرها فيه الشرف, وباطنها من قبله الإفك والفجور والطغيان, وكذلك تشريح ضلعي مثلث (برمودا) السابق ذكرهما, ممن يصدق فيهم قول القائل:" إن لم تستح فافعل ما شئت", فقد تضمن هذا الجزء التركيز على الضلع الثالث لهذا المثلث وهو التميمي المتأشرف السابق ذكره.
==================================
ثانياً: وطبقاً لضرورة انطلاقنا من أرض صلبة واستنادنا إلى حقائق ملموسة, فقد آثرنا البدء في هذه المحاكمة مما جاء في محاضر جلسات اللصوصية المشؤومة, والتداليس السحرية المرقومة, والكرامات الروحانية المزعومة, والتي نذكر منها على سبيل المثال: ذلك المحضر الذي انبثق عن الاجتماع الذي انعقد بديوان عائلة (الجبالي) العبيدي العوكلي بقصر الجبالي مركز أبشواي محافظة الفيوم, بتاريخ (27 / 4 / 2006م) تلك العائلة التي تنحدر من فرع (العواكلة) بقبيلة (العبيدات) والتي أطلقوا عليها اسم (قبيلة آل الجبالي) لهواً وعبثاً وغشاً وتدليساً, تمهيداً لفصلها من قبيلة العبيدات, وإلحاقها مباشرة بقبيلة الجبالية الطرابلسية المعروفة.
--------------------------------------------------------------------
حيث قام بإدارة ذلك الاجتماع وتوثيقه التميمي المتأشرف: سيد عبداللطيف (الضعيفي الفيتوري). (الشريفي الإدريسي). (التميمي القرشي). (المري الحسني) المقيم بدولة ليبيا, وبمساعدة جناحيه المطيعين: العبادي المتأشرف عمر حسن الجبالي (الشامخي العوكلي). (العبادي العبيدي). (السالمي الحرباوي). (الدبابي السعداوي). (السلمي الحسني). (القيسي الإلياسي) المقيم بدولة ليبيا. والعبيدي المتأشرف محمد عبدالله الجبالي (العوكلي الشامخي). (العبيدي العبادي). (الحرباوي السالمي). (السعداوي الدبابي). (السلمي الحسني). (القيسي الإلياسي) المقيم بدولة مصر, كما حضرته أخلاط بشرية تداخل بعضها في بعض, كتداخل أعمدة أنساب مثلث (برمودا) السابق ذكره, بل كتداخل الفتن المهلكة في قطع الليل المظلمة, مندرجين جميعاً تحت اسم (الجبالي) خاصة و(العواكلة) عامة, بطريقة هيستيرية لم يسبق لها مثيل، بل قد يصاب من يدقق النظر فيها بالذهول والاندهاش وربما الجنون، فإما أن ينطلق بالضحك إلى درجة الاستغراق في البكاء، وإما أن ينطلق بالبكاء إلى درجة الاستغراق في الضحك، وليتهم كانوا صغارا، غير أنهم عمد وشيوووووووخ؟!
===================================
ثالثاً: وكما يقال:" أول القصيدة كفر" فقد تضمن ذلك المحضر (هذا المعنى) بكل ما تعنيه هذه الكلمة من معنى, وذلك على النحو التالي:
1ـ بدأ ذلك الاجتماع المشؤوم بما يلي:
* الحمد لله, تلك الكلمة التي اعتاد اللسان أن ينطلق بها حين يوفق صاحبه إلى الحصول على شئ ينفعه, سواء كان خيراً يصيبه أو شراً يخطئه, أو إلى القيام بعمل شئ يرضي الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم أولاً, ثم يحقق الخير والرضا والسعادة لعباد الله المؤمنين المخلصين الطيبين الأطهار بلا قيد أو شرط.
** ثم تليه الصلاة والسلام على رسول الله (صلى الله عليه وسلم) التي تعني الدعاء له والتودد إليه وتصديقه فيما قال, وطاعته فيما أمر, واتخاذه قدوة صالحة قولاً وفعلاً, ثم الحفاظ على سنته الشريفة والاهتداء بها, والرجوع إليها في كل شاردة وواردة.
*** ثم الصلاة على آل بيته الطيبين الأطهار: والتي تعني حب آل بيته واحترامهم وتقديرهم, والدعاء لهم بما يجلب لهم الخير والسعادة والتوفيق والسداد دنيا وأخرى, ثم تقديس سلالتهم الشريفة المطهرة, والحفاظ على أنسابهم وأحسابهم الكريمة, وصون حرمة كيانهم المقدس من اللهو والعبث والغش والتدليس.
ومن يتأمل هذه النقاط الثلاث, يجد أنها قد جاءت خالية من ذلك كله, ومحملة بشعارات جوفاء لا تمت لمعانيها الحقيقية بأي صلة تذكر.
==================================
رابعاً: وإذا ما دققنا النظر فيما تمخض عن ذلك الاجتماع المشؤوم جملة وتفصيلاً, نجد أنه قد خلا من هذه المعاني جميعاً, بل بيَّت النية على نسفها نسفاً لم يسبق له مثيل, وإن دل ذلك على شئ إنما يدل على سوء النوايا وخبث الطوايا, وشر البلايا, التي أضحكت الجميع حين أوقعت كل ضلع من أضلاع ذلك المثلث في زاوية حرجة, لا يمكنه الخروج منها إلا مذموماً مدحوراً ذليلاً مهانا, وكما خصصنا الجزء الأول من هذه المحاكمة للتشريح الموضوعي لهذا الكتاب وكذلك الضلعين السابقين (الجبالي العبادي) و (الجبالي العبيدي) فقد تم تخصيص هذا الجزء للضلع الثالث لهذه المؤامرة, والذي تم تفصيل دوره فيما يلي:
-------------------------------------------------------------
(أ) : التعريف به: هو سيد عبدالليف عبداللطيف موسى سعيد عبدالله عبدالجواد خليفة سعيد حميد عتمان محمد سالم سليم زيدان (الضعيفي) علي سليمان محمد ... (الشريفي التميمي) والذي أمهلناه ما يقرب من (12) اثني عشر عاما, حتى حانت اللحظة الحاسمة التي تحتم علينا تشريحه فيها أمام الجميع, وذلك نتيجة لتعمده إلحاق الدمار الشامل بأنساب قبائلنا السُّلمية العريقة, من خلال قيادته لهذه المنظومة الفاسدة, التي كادت تقضي على الأخضر واليابس من أنساب العرب وتاريخها وتراثها وموروثاتها, بإصرارها على إقحامها جميعاً في أنساب آل البيت النبوي الشريف لهواً وعبثاً وسفاهة وحمقاً, مع إحاطتنا علم الجميع أننا لم نؤجل تشريح هذا التميمي المتأشرف حتى الآن, إلا لإطالة مرحلة (التخدير) حتى نتمكن من الحصول على كل ما في (جراب الحاوي) من السحر والدجل والنصب والاحتيال, إلى جانب انتمائه إلى قبيلة الضعفا التميمية العريقة أخوال جدنا الأعلى (سليم بن منصور) إلى جانب خؤولة بني سليم لبني هاشم بن عبد مناف الذين يلتقون مع الجد الأعلى لبني (تميم) في إلياس، كما يلتقي الجميع (بني تميم وبني سليم) في الجد (مضر) بن نزار بن معد بن عدنان، مما يحتم علينا أن نكن لهم كل تقدير واحترام.
===================================
(ب): وكما ألح علينا احترامنا لإخوتنا وأبناء عمومتنا (الضعفا التميميين الأحرار) تأجيل هذه المحاكمة حتى الآن, فقد ألح علينا صرخاتهم المتعالية من الظلم والقهر والغش والتدليس, الذي أصابهم ـ كما أصابنا من قبل ـ نتيجة للهجوم الطاغي الذي شنه (المتأشرف سيد) على تاريخهم وأنسابهم بقصها من بني تميم ولصقها بأنساب (الفواتير) زوراً وبهتاناً وغشاً وتدليساً, وبنفس الطريقة التي استخدمها في قص أنساب قبائلنا السُّلمية الشهيرة, وهي (قبائل السعادي) ـ موضوع حديثنا ـ والتي يبلغ عددها في بلادنا المصرية فقط (23) ثلاث وعشرين قيبلة, قص نسبها من بني سليم, وإلصاقه بأنساب (الشعارنة والطباطبة والشيعة الفرس المتأشرفين) كما نؤكد أننا لم نبادر بفتح الملف المشؤوم لهذا المتأشرف اليوم, إلا استجابة للموقف الحاسم الذي أبداه العديد من رموز وأعيان قبيلة (الضعفا) العريقة من هذا المارق, وبخاصة بعد أن عاث في الأرض فساداً وجعل عالي أنسابهم سافلها, دون أن يضع في حسابه أحداً من العالمين.
==================================
(جـ) ولعل هذا ما اضطر رموز قبيلة (الضعفا التميمية العريقة) إلى اتخاذ موقف حاسم في مواجهته, كما اضطر رموز قبائلنا السُّلمية عامة، و (السعادي) خاصة، إلى اتخاذ مواقف أكثر حسماً وأشد قوة في مواجهته أيضا, حيث تجرى الآن عمليات الترتيب لرفع (23) ثلاث وعشرين دعوة قضائية وبلاغاً للنائب العام ضده, لتعديه السافر والمباشر على أنساب قبائلنا الثلاث والعشرين, بقصها من بني سليم ولصقها بالسادة الأشراف, متجاوزاً كل (الخطوط الحمراء) التي تتعلق بهذه القبائل المعروفة واقعاً وتاريخاً, رغم أنف كل غشاش مدلس ومرتزق متسول وخائن عميل, هذا إذا تمكنا من إقناع كل قبيلة من هذه القبائل بأن تكتفي بتفويض شخص واحد منها للقيام برفع هذه الدعوى والتحدث باسمها, سواء أمام المحكمين العرفييين, أو أمام منصات القضاء الرسمي, أما في حالة حدوث (انفلات) في المنظومة العامة لكل قبيلة على حدة, فإن هذا يعني أن عدد الدعاوى والبلاغات المقدمة ضده ـ إلى جانب كل من سانده في هذه الكارثة ـ قد تتعدي (الملايين) مما يحقق أغراض وطموحات أعداء الوطن كما موضح بالرابط التالي:
https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=2282000378713000&id=100007091790322
===================================
(د): وليعلم الجميع أننا لم نضطر إلى اللجوء إلى القضاء, إلا تجنباً لحدوث أي نوع من أنواع (الحساب) العشوائي عن طريق الاحتكاك المباشر من قبل كافة أبناء قبائل (بني سُليم) بمختلف فروعهم العرقية ومواطنهم الجغرافية بالغة العدد والاتساع, في مواجهة ذلك الشخص وشرذمته, التي بالغت في تعديها كل (حدود) القيم والمبادئ والاحترام والتقدير, مما يشير بوضوح إلى خطورة هذا الأمر, وفظاعة آثاره التي استطاعت أن تلهب مشاعر الجميع, خوفاً على مستقبل الأجيال التالية التي قد تقع عرضة لاتخاذها من هذا الكتاب وأمثاله من الكتب المفبركة مراجع حقيقية لتحقيق أنسابها, مما حتم علينا ضرورة القيام برفع مثل هذه الدعاوى القانونية, الآن وليس غداً, بهدف المحاسبة الفعلية لهذه الشرذمة الفاسدة, والحصول على أحكام نهائية ومباشرة بمصادرة وإعدام هذه الكتب وما يتعلق بها من مشجرات مفبركة, وإبطال كل ما قامت به هذه الشرذمة من شهادات تنسيب مزيفة وبطاقات عضوية مزورة, سواء ﻷبناء قبائلنا المذكورة، أو ﻷي شخص لا يمت لقبائل السادة الأشراف الحقيقيين بأي صلة تذكر، وفاء للرسالة التي حملنا رسولنا الأعظم إياها والنبوءة التي تنبأ لنا بها، وهي أن نكون:" آخر من يقاتل عن دين الإسلام في آخر الزمان" كما تنبأ ﻷخوالنا (بني تميم) بأن يكونوا:" أشد الناس على الدجال في آخر الزمان" وها نحن اليوم نقوم بتنفيذ أوامر رسولنا الأعظم في مواجهة (أتباع الدجال) الذين يقومون بتنفيذ أوامر كافة المنظمات (الشيعية الصهيونية المتطرفة) في مواجهة أحرار أمة العروبة والإسلام.
مطالبين كافة الجهات الأمنية والقضائية المصرية والعربية بضرورة الإسراع في توجيه المساءلة القانونية الحاسمة لكافة المؤسسات التي تندرج تحت اسم (الأشراف) من (جمعيات وروابط ونقابات) وكذلك الشركات التي تندرج تحت اسم (الحمض النووي) في مختلف أقطار العالم, تجنباً لحدوث صدام اجتماعي مباشر على كل شبر من أراضينا المصرية والعربية لا تحمد عقباه.
==================================
(هـ) ورداً على قول القائل بأن هذا الرجل لم يحضر ذلك الاجتماع المشؤوم من تلقاء نفسه, ولم ينفرد بقرار تأليف ذلك الكتاب وحده, وإنما قد فعل ذلك استجابة لدعوة مباشرة موجهة إليه من عائلة (الجبالي) العواكلة بالفيوم, وحصوله منها على تفويض عام, للتصرف في أنساب هذه القبائل وتاريخها وتراثها وموروثاتها, كيف يشاء, ودون قيد أو شرط, طبقاً لقانون:" باع من لا يملك لمن لا يستحق"
نقول: كما أنه لايعفي المتورطين من أبناء هذه العائلة جهلهم وسفاهتهم وقصر نظرهم في هذا الشأن, من المساءلة العرفية والقانونية من قبل كافة أبناء هذه القبائل العريقة, فإنها لا تعفي ذلك التميمي المتأشرف (دعوتهم إياه) من الضلوع في عملية مؤامراتية تنظيمة شيعية صهيونية عالمية, تهدف إلى تشتيت الشمل العربي عامة, وبني سليم خاصة, ثم اختراق الأمن القومي المصري والعربي, لتنفيذ مخططات دولية (شيعية صهيونية) مشتركة, تهدف إلى إشعال نار فتنة جديدة بين كافة أبناء شعوبنا العربية, لا تقل في خطورتها عن فتنة (الربيع العربي).
https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=1931685437077831&id=100007091790322

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=2128518197266646&id=451865741598575
==================================
(و) فإذا كان يقصد من فتنة (الربيع العربي الصهيونية) العمل على قطع (الرؤوس) بتسليط عامة أبناء شعوبنا العربية على حكامها وولاة أمورها, بهدف إسقاطهم والنيل منهم, حتى يتم ترك بيت العرب بلا كبير, فتتعاظم الغمة وتتفرق الأمة, إلى الحد الذي يجعلها تتجرد من كل زعيم يلم شملها, ويوحد كلمتها, ويحقق وجودها بين غيرها من الأمم, التي استفادت من تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف, فصانت ديارها ورحمت صغارها ووقرت كبارها, فإن فتنة (التأشرف العربي الشيعية) بفعل مؤسسات (السادة الأشراف) وكذلك فتنة (التحمضن العربي الصهيونية) عن طريق شركات الحمض النووي, تهدف إلى قطع (الأرجل) بتسليط أبناء هذه الشعوب بعضهم على بعض, وضرب بعضهم ببعض, من خلال الضرب على (أوتار التاريخ والأنساب) وتهييج مشاعر الغضب والكراهية نحو بعضهم البعض, من أجل الوصول إلى جعل هذه الأمة أمة كسيحة, لا أرجل لها ولا رؤوس. وما إن تصبح جثة هامدة, بعد فتح المجال أمام غرق كافة أبنائها في بحار من الدماء والوهم والعبث والفتن والمؤامرات:" بأيديهم لا بيد عمرو" حتى تصير الساحة فارغة ومهيأة أمام الحليف (الشيعي الصهيوني) للسيطرة على كيانها العام, وتقليب كافة أبنائها:" كما يقلب الصبيان الكرة".
إذ لا تشير حزمة الأختام العالمية الملونة, ورزمة شهادات التقدير الدولية المزخرفة, التي يحويها جراب سيد عبداللطيف الضعيفي الفيومي المولد, الطرابلسي الموطن - وباقي أمثاله من العملاء المتآمرين - إلا إلى ضلوعه في المشاركة الفعالة في قيادة تنظيم شيعي صهيوني عالمي, يهدف إلى القضاء التام على أمة العروبة والإسلام, مما سيتم تفصيله فيما بعد.
وإليكم هذا الرابط الذي يؤكد بوضوح أن الشيعة والصهاينة وجهان لعملة واحدة، تربطهم وحدة الأصل والفكر، والأهداف والغايات، التي تتركز بقوة في ضرورة القضاء التام على المكونات العامة ﻷمة العروبة والإسلام.
https://m.facebook.com/groups/601565326670193?view=permalink&id=1109459502547437
---------------------------------------------------------
وختاما: نحيط علم الجميع بأننا كما رفضنا خروج قبيلة (الضعفا) من بني تميم ودخولها في أنساب السادة الأشراف زورا وبهتانا، فإننا نرفض وبكل قوة دخول أي فرد في قبيلة (الضعفا) أو غيرها من قبائل (بني تميم) دون وجه حق، وكذلك الحال بالنسبة لقبائل (السعادي) خاصة، وبني سليم على وجه العموم، ومن يخالف ذلك فلا يلومن إلا نفسه.
" وما نريد الإ الإصلاح ما استطعنا والله حسبنا ونعم الوكيل"
خالص التحية للجميع: عبدالغفار العبيدي السُّلمي
المنسق العام لقبائل بني سليم بجمهورية مصر العربية.


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 7658
السٌّمعَة : 25
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 46

من منشورات باحث الباديه Empty رد: من منشورات باحث الباديه

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب في السبت مارس 14, 2020 3:09 pm

حقيقة مؤامرة نقابة الأشراف على قبيلة العلاونة:
==========================
لقد أشرنا في الدراسة السابقة التي جاءت تحت عنوان: (بلاغ عاجل لكل من: النائب العام...) إلى الدور المفترض لنقابات الأشراف والسادة نقبائها, وإلى الأمانة الملقاة على عواتق هؤلاء النقباء, كما أشرنا إلى الاختراقات غير المقبولة التي تصدر من قبل هذه النقابات والعاملين عليها, ثم إلى الكوارث الإنسانية المترتبة على هذه الاختراقات, مسلطين الضوء على بعض الجوانب المتعلقة بردود الأفعال الاجتماعية تجاه هذه الاختراقات, ولعل ذلك ما دفعنا إلى القيام بتوجيه بلاغ عاجل إلى الجهات ذات الشأن الخاص بالمحاسبة (شعبية ودينية وقانونية) داعين الجميع (أفراد وجماعات وهيئات ومؤسسات) إلى ضرورة تفعيل دور عملية الضبط الاجتماعي من أجل الحفاظ على النسب الشريف للنبي محمد (ص) وآل بيته الطيبين الأطهار, وعدم السماح لأي فرد أو جهة بالعبث به, وإدخال عامة الناس فيه زوراً وبهتاناً, باعتبار أن السماح بالتعدي على النسب الشريف لزعيم هذه الأمة والعبث به, لا يقل في خطورته عن السماح بالتعدي على سنته الشريفة وكتاب الله الذي عليه أُنزل, ونتيجة لالتقائنا معه (ص) في الصلات القرابية الحقيقية, من جهتي العمومة في مضر ـ الجامع بين قيس عيلان وإلياس ـ والخؤولة في سليم بن منصور ـ جد العواتك السُّلميات ـ وانطلاقاً من إيماننا العميق بالدين الذي جاء به, فقد تحتم علينا الدفاع عن (نسبه وحسبه وخلقه ودينه) حتى آخر الزمان ـ تحقيقاً لنبوءته الشريفة لأخواله بني سليم ـ محيطين الجميع علماً أنه كما أمكننا الله تعالى من مطاردة مرتزقة هذه النقابة ـ إلى جانب شركات الحمض النووي ـ ومتسوليها, والقضاء على كل ما لحق بقبائلنا, الموضحة بالروابط المرفقة, من فساد ودمار على أيديهم في أراضي شمال الصعيد وما تلاها حتى الساحل الشمالي المصري, فإننا ماضون ـ بفضله وكرمه ـ في مطاردتهم في جنوب الصعيد, وليس أدل على ذلك من تصدينا الفوري والحاسم لمن قاموا بالتعدي السافر على النسب العريق لإحدى هذه القبائل وهي قبيلة العلاونة, ومحاولة إلحاق الأذى والضرر بنسبها العريق, حتى رددناهم على أعقابهم, وهم يعضون على أيديهم غيظاً وكمداً, وبخاصة بعد أن فوجئوا بأنجاد بني سُليم تغلق عليهم كل الثغور, وتضيق عليهم كل الأمور, أما قصة فبركة النسب الشريف لقبيلة العلاونة فقد جاءت على النحو التالي:
===================================================
أولاً: بدأت أحداث هذه القصة منذ حوالي عشر سنوات, وبالتحديد في (11 / 10 / 2009م) وذلك حين أخذت نقابة الأشراف تتسلل إلى قبيلة العلاونة عن طريق استدراج أحد أبنائها المرموقين, الذي كان يعمل حينها مستشاراً بهيئة الاستثمار المصرية, وإغرائه بشرف الانتساب إلى آل البيت النبوي الشريف, ثم منحه شهادة نسب مزخرفة, لإدخاله من خلالها زوراً وبهاتناً في النسب النبوي الشريف, مقابل قيامه بفتح المجال أمامها للتغلغل في أعماق قبائل بني سُليم في جنوب الصعيد, وذلك طبقاً لقاعدة (السيطرة على الحزمة بسحب العود الأول منها) أو (قطع الشجرة بأول فرع منها) وشيئاً فشيئاً إلى أن أخذ باب (العلاونة) ينفتح أمامهم على مصراعيه, وبخاصة بعد أن تم استدراج معلم كبير, ذي حضور اجتماعي وسمعة طيبة, للدخول في ذلك النسب الشريف (المزيف) ومنحه شهادة نسب أخرى مفبركة, تم إدخاله ـ كشأن المستشار السابق ذكره ـ من خلالها في نسب شخص يدعى (يونس) لا وجود له في عالم البشر, بل تم إلصاقه, من قبل (مافيا) نقابة الأشراف, بنسب (عبدالله بن إدريس بن إدريس بن عبدالله المحض بن الحسن المثنَّى الحسن السبط علي بن أبي طالب رضي الله عنهما).
====================================================
ثانياً: قد أسفرت متابعتنا لصفحة الأخ الأستاذ (عبدالرحمن سلام) وما بها من شعارات مستفزة تحث على الدخول العبثي في النسب الشريف, أسفر ذلك عن إصرارنا على نشر هذه القصة, انطلاقاً من حرصنا الشديد على الحفاظ على أنساب آل البيت النبوي الشريف, من أن تطاله أيدي السفهاء العابثين, والمرتزقة المتسولين, والغشاين المدلسين, وبخاصة بعد أن كشفت هذه المتابعة عن وجود ثلاثة أعمدة مختلفة, تلتقي كلها في الجد (علوان) ثم تستمر حتى تنتهي في ذلك الجد (الوهمي) المدعو (يونس) الذي لم ينزل الله به من سلطان, وقد دعت الحاجة إلى إرفاق الوثائق المتعلقة بهذه (الأعمدة) بهذا المقال, حتى تتاح الفرصة أمام الجميع للمشاركة في الكشف عن هذه الاختراقات المشؤومة وضرورة التصدي لها, وهي على النحو التالي:
====================================================
1ـ عمود نسب السيد (المستشار) القدير: (السيد بن علي بن حسانين بن "سلام" بن محمد بن مطر بن أحمد بن عبدالقادر بن الزبير بن خطاب بن أحمد بن علوان بن أحمد بن علوان بن يعقوب بن عبدالمحسن بن عبدالبر بن محمد بن حماد بن داود بن أبو اليعقوب بن المنصوري بن تركي بن قرشلة بن أحمد بن علي بن ~ يونس ~ بن عبدالله بن إدريس بن إدريس بن عبدالله المحض بن الحسن المثني بن الحسن السبط بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه).
2ـ عمود نسب السيد (المعلم) الكبير: (عبدالرحمن بن محمد بن علي بن حسن بن "سلام" بن محمد بن مطر بن أحمد بن عبدالقادر بن الزبير بن خطاب بن أحمد بن علوان بن أحمد بن {علوان} بن يعقوب بن عبدالمحسن بن عبدالبر بن محمد بن (وجيه الدين موسى) بن حماد بن داود بن أبي اليعقوب بن المنصوري بن تركي بن قرشلة بن أحمد بن علي بن (موسى) بن ~ يونس ~ بن عبدالله بن إدريس بن إدريس بن عبدالله المحض بن الحسن المثني بن الحسن السبط بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه) ومن يتأمل هذين العمودين, يجد أن أولهما يخلو من اسمين هما (وجيه الدين موسى) و (موسى) بينما يتم إثباتهما في عمود نسب الثاني, مما يشير بوضوح إلى عدم التزام هذه النقابة بالدقة والموضوعية حتى في عمليات الغش والتدليس, وقد ترتب على ذلك حدوث خلل فيما بين العمودين, رغم التقاء هذين الرجلين في الجد (سلام) وهو يمثل الاسم الرابع لأحدهما, كما يمثل الاسم الخامس للثاني.
3ـ عمود نسب السيد (محمد موسى) الذي جاء على النحو التالي: (محمد بن موسى بن سليمان بن موسى بن سليمان بن عتمان بن علوان بن علي بن سليمان بن علي بن أحمد بن سليم بن محمد بن أحمد بن علي بن عمر بن حسن بن {علوان} بن يعقوب بن عبدالمحسن بن عبدالبر بن محمد بن (وجيه الدين موسى) بن حماد بن داود أبي يعقوب بن المنصوري بن تركي بن قرشلة بن أحمد بن علي بن (موسى) بن ~ يونس ~ بن عبدالله بن إدريس بن إدريس بن عبدالله المحض بن الحسن المثني بن الحسن السبط بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه) وبمقارنته بالعمودين السابقين نجد أن الفارق بينه وبين الأول (ستة أسماء) بينما يكون الفارق بينه وبين الثاني (ثلاثة) رغم وحدة المصادر التي انبثقت منها هذه الأعمدة جميعاً.
====================================================
بعض المصادر التاريخية التي تنفي وجود شخص يدعى (يونس):
--------------------------------------------------------------
من يتأمل الممارسات العامة لهذه النقابة, يجد أنها قد دأبت على سلوك العديد من الطرق, التي تمكنها من التلبيس على عامة الناس بإدخالهم في نسب أشخاص, إما مشكوك في أنسابهم, أو ليسوا من آل البيت, أو معدومي الوجود أصلاً, وليس أدل على ذلك مما ورد في كتاب (الشجرة المباركة في أنساب الطالبية) للإمام الفخر الرازي المتوفى عام (606هـ) والذي استطاع أن يثير فيه هذه القضية من خلال حديثه عن الشك الذي حدث في نسب إدريس بن إدريس, وذلك بقوله:" وأما إدريس بن عبدالله بن الحسن المثنى وهو الأمير بالمغرب سقوه السم فمات, وكانت له جارية حامل, فوضعوا التاج على بطنها, فولدت ابناً وسموه إدريس يلقب بصاحب التاج بالمغرب, وطعن بعضهم في نسبه..." مؤكداً ذلك من خلال إشارته إلى (البخاري) بقوله:" قال البخاري: وقد خفي أمره على الناس لأنه كان بالمغرب فكان بعيداً" وهذا يعني أن كل من ينحدر نسبه من (إدريس) هذا قد يقع داخل دائرة الشك أو الطعن في نسبه, وبخاصة حين تتسع دائرة الشك هذه حتى تشمل (عقب ) شخص آخر هو (عبدالله الأشتر) أكبر أولاد (محمد) ـ الملقب بالنفس الزكية ـ بن عبدالله المحض بن الحسن بن الحسن, والذي أشار الرازي أنه أعقب من الأولاد أربعة هم: (عبدالله الأشتر وعلي من أم . والطاهر من أم. والحسن من أم) لم يعقب منهم إلا (عبدالله الأشتر) هذا, الذي اختلفوا في صحة انحدار عقبه من صلبه, وذلك أن جارية جاءت بولد بعد قتله, فأسمته (محمد) وزعمت أنه ولد الأشتر, مما جعل المنصور والصادق يختلفان في نسبه, حيث كتب الأول بصحته, بينما طعن فيه الثاني, بقوله كيف يثبت النسب بكتاب رجل إلى رجل وهما هما.
{ انظر الشجرة المباركة (ص18) وانظر (سر الشجرة العلوية (ص Cool هامش (ص 18)}.
=====================================================
ومن يتأمل ذلك يجد أنه يشير بوضوح إلى حرص عامة الناس على ادعاء الانتساب إلى آل البيت, تلك القضية القديمة والمثيرة التي لفتت إليها أنظار الكثيرين من الكتاب والمؤلفين عبر مختلف العصور, والتي حاول الرازي أن يضرب لها مثلاً آخر في هذا الكتاب يتعلق بأولاد سليمان بن عبدالله المحض بن الحسن المثنُّى, وما حدث من خلاف حول من ادعى الانتساب إليهم, وذلك من خلال إشارته في هامش كتابه هذا (ص 33) إلى ما جاء في كتاب سر السلسلة العلوية (ص 13) بقوله:" قال أبو يحيي النيسابوري: قال بعض: كل من ادعى أنه إدريسي وأنه من أولاد سليمان بن عبدالله بن الحسن فيحتاج إلى معرفة بينة ظاهرة لقلة عددهم وبعد المسافة" كما يؤكد كذلك في نفس الصفحة ـ أي (ص33) من هذا الكتاب ـ أن إدريس بن إدريس قد أعقب من الأبناء خمسة هم: (عمر والقاسم وعيسى ويحيي وعبدالله) قد أعقبوا جميعاً, كما كان له أربعة آخرون, قيل أعقبوا, وقيل انقرضوا, وإذا ما وصلنا إلى (ص34) من هذا الكتاب, نجد المؤلف قد استطاع أن يقطع الشك باليقين في شأن المدعو (يونس) الذي أصرت هذه النقابة أن تلصقه بنسب عبدالله بن إدريس بن إدريس بن عبدالله المحض, الذي كان يقيم بالسوس الأقصى, حيث أكد أن عبدالله هذا لم يعقب سوى سبعة من الولد, لم يكن من بينهم ولد يدعى (يونس) وهم: (إدريس والمطلب وقاسم وجعفر وعبدالله والحسن ومحمد).
===================================================
في الوقت الذي اكتفى فيه أبو يحيي بن طباطبا (ت 487هـ) في (صفحة 87) من كتابه العقد الماسي في أنساب آل البيت النبوي, في الجزء الخاص بـ (أبناء الإمام في مصر والشام الحسن والحسين) بالحديث عن مكانة عبدالله المحض بن الحسن, وتحديد الفترة الزمنية التي عاش فيها, حيث يذكر في هذا الكتاب أنه كان شيخ بني هاشم في زمانه ولسان أهله وكانت له مكانة عند عمر بن عبدالعزيز, فلما تولى بنو العباس استقبله السفاح وأكرمه ووصله بألف درهم, ثم حبسه المنصور فمات سجيناً بالكوفة سنة 145هـ عن عمر خمسة وسبعين عاما, كما ذكر في هذا الكتاب كذلك, تحت عنوان: ولد السيد عبدالله بن الحسن المثنى بن الحسن السبط رضي الله عنهما: أن عبدالله المحض قد أعقب من ستة هم: (محمد الملقب بالنفس الزكية, وإبراهيم, وموسى, ويحيي, وسليمان, وإدريس) في الوقت الذي اكتفى فيه, في كتابه هذا ( ص87 / 88 / 89) وفي المبسوط أو المشجر ( رقم 6 ص91) بذكر من أعقب من أبناء إدريس بن إدريس بن عبدالله المحض بن الحسن المثنَّى, وهم أربعة عشر ولداً هم: (إدريس ومحمد وأحمد وعبدالله وعبيدالله وداود ويحيي والحسن وعيسى والحسين وعمر وجعفر وحمزة والقاسم) دون أن يتطرق إلى ذكر عقبهم.
===================================================
وختاما: قد يظن البعض أن هناك خصومة مؤكدة فيما بيننا وبين (نقابة الأشراف) أو (العاملين عليها) أو أن هناك شغف أو حرص شديد على ضرورة إدخال عامة الناس في أنساب (بني سُليم) ممن هم ليسوا منها, متخذين من حرصنا على تكثيف الحديث في هذا الشأن وسيلة لتأكيد ظنهم, وإنما الحقيقة التي لاشك فيها تتلخص في أن الفساد الخطير الذي تعلق بهذه النقابة قد زاد عن حده, وأن الجهل والسفاهة وانعدام الضمير من قبل المتهافتين عليها من عامة الناس قد وصل إلى حد لايطاق. فمن يتأمل حديثنا في هذا الصدد يجد أننا قد حصرناه في قبائلنا الخاصة ـ بني سليم ـ من جهة, وقبائل إخوتنا وأبناء عمومتنا ـ السادة الأشراف الحقيقيين ـ من جهة ثانية, حرصاً على ضرورة استقلال كل منهما بنسبها الخاص, وذلك انطلاقاً من قوله تعالى": ادعوهم لآبائهم هو أقسط عند الله فإن لم تعلموا آباءهم فإخوانكم في الدين ومواليكم وليس عليكم جناح فيما أخطأتم به ولكن ما تعمدت قلوبكم وكان الله غفوراً رحيما" إذ ليس ما يزعجنا في هذا المجال هو (الخطأ العفوي) وإنما هو (تعمد القلوب) وإصرارها على ارتكاب مثل هذه الكوارث الفظيعة, حتى استقر في أذهان الناس أن (آل البيت) قد أصبحوا نوعين في هذا الزمان: (آل بيت النبي) و (آل بيت النقابة) فذلك شيء وهذا شيء آخر, فما علمناه من الكتب الصحيحة المعتبرة للسير والتاريخ والأخبار عن آل البيت شيء, وما طرأ علينا من كتب نقابات الأشراف وشهاداتها ومشجراتها شيء آخر, إلى الحد الذي دفع عامة الناس إلى القول عن المتأشرفين الجدد:" آل بيت النقابة"
=====================================================
ولهذا فقد حق علينا أن نوجه كلمة موجزة لكافة من ترتبط أسماؤهم بقبائل بني سُليم, بقولنا:" لكم حرية الاختيار في تحقيق أنسابكم, بشرط أن يكون هذا التحقيق قائماً على أصول علمية وحقائق تاريخية ووثائق رسمية لا يختلف عليها اثنان" فللإخوة الذين وردت أسماؤهم في هذا المقال الحق أن يعلنوا انتسابهم إلى السادة الأشراف أو إلى غيرهم من بني البشر, ولكن عليهم أن يقدموا لنا ما يؤكد حقيقة ذلك الانتساب تأكيداً علمياً صريحاً, وكذلك الحال بالنسبة للقائمين على إدارة نقابة الأشراف, ممن تقدمنا ضدهم ببلاغ للمحاسبة العادلة.
محيطين علم الجميع أنه إذا كان من الممكن أن نتهاون فيما قد يقع فيه عامة الناس من أخطاء في هذا الشأن، وهو الادعاء الكاذب والملفق في الدخول في أنساب آل البيت النبوي الشريف، اعتمادا على آرائهم الفردية ومسؤولياتهم الشخصية، فإنه لا يمكن بأي حال من الأحوال التهاون فيما يحدث من أخطاء في هذا الشأن من قبل هذه النقابات التي من المفترض أن تكون هي الراعية والحافظة لأنساب آل البيت النبوي الشريف والمدافعة عنها بكل ما أوتيت من قوة، بل هي التي تتحمل المسؤولية كاملة إذا ما تعرضت هذه الأنساب للإساءة إلى مقامها الرفيع.
==========================
اختلاف معايير الإساءة للرسول في الخارج والداخل:
إذا كان من الممكن أن يتوقع المسلمون حدوث هذه الإساءة من أعداء أمة العروبة والإسلام، فإنه لن يمكن أن يتوقع أو تقبل مثل هذه الإساءة من أبناء هذه الأمة، وبخاصة من قبل المسؤولين عن النقابات التي أنشئت خصيصا للدفاع عن الرسول (ص) وآل بيته الطيبين الأطهار، إذ ليس من الطبيعي والمنطقي أن يثور أبناء هذه الأمة في مواجهة من أساءوا إلى شخص الرسول الأعظم ومقامة الأكرم في أمريكا وفرنسا والدنمارك وغيرها، سواء من حيث الرسوم الكاريكاتيرية أو الأفلام المدبلجة أو المقالات والدراسات والشعارات الموجهة، بمختلف مظاهر التهجم والمقاطعات وكافة أساليب الشجب والاستنكار، ثم يصفقوا ويهللوا لهذه النقابات وهي تصول وتجول في تشويه أنساب الرسول الأعظم وآل بيته، فتدخل فيها كل من هب ودب من السفهاء والبلهاء والمرتزقة والمتسولين، ومردة الشياطين من كافة سلالات الأمم والنحل، كما لا يعقل أن يكتفي أولئك الأعداء بالإساءة إلى شخص الرسول الأعظم وحده، في الوقت الذي تتسع فيه دائرة إساءات المسلمين أنفسهم، حتى تشمل رسولهم الأكرم وكافة آل بيته الطيبين الأطهار.
فإذا كان الأمر كذلك فلا يحق لمسلم عندئذ أن يثور في مواجهة أي من أعداء هذه الأمة، ثم يسكت حين يكون مصدر هذه الإساءة هم المسلمون، بل من هم من يدعون أنهم هم آل البيت أنفسهم؟!
فهل هذا هو العدل والإنصاف عندكم يا أبناء أمة العروبة والإسلام؟! بل يا من تدعون أنكم آآل بيت هذا النبي؟!؟؟؟!؟!؟!؟!
https://www.facebook.com/groups/1717260555202156/permalink/2164402500487957/

ولايزال للحديث بقية: عبدالغفار العبيدي السلمي


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 7658
السٌّمعَة : 25
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 46

من منشورات باحث الباديه Empty رد: من منشورات باحث الباديه

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب اليوم في 10:27 am

حقيقة مؤامرة نقابة الأشراف على قبيلة العلاونة:
==========================
لقد أشرنا في الدراسة السابقة التي جاءت تحت عنوان: (بلاغ عاجل لكل من: النائب العام...) إلى الدور المفترض لنقابات الأشراف والسادة نقبائها, وإلى الأمانة الملقاة على عواتق هؤلاء النقباء, كما أشرنا إلى الاختراقات غير المقبولة التي تصدر من قبل هذه النقابات والعاملين عليها, ثم إلى الكوارث الإنسانية المترتبة على هذه الاختراقات, مسلطين الضوء على بعض الجوانب المتعلقة بردود الأفعال الاجتماعية تجاه هذه الاختراقات, ولعل ذلك ما دفعنا إلى القيام بتوجيه بلاغ عاجل إلى الجهات ذات الشأن الخاص بالمحاسبة (شعبية ودينية وقانونية) داعين الجميع (أفراد وجماعات وهيئات ومؤسسات) إلى ضرورة تفعيل دور عملية الضبط الاجتماعي من أجل الحفاظ على النسب الشريف للنبي محمد (ص) وآل بيته الطيبين الأطهار, وعدم السماح لأي فرد أو جهة بالعبث به, وإدخال عامة الناس فيه زوراً وبهتاناً, باعتبار أن السماح بالتعدي على النسب الشريف لزعيم هذه الأمة والعبث به, لا يقل في خطورته عن السماح بالتعدي على سنته الشريفة وكتاب الله الذي عليه أُنزل, ونتيجة لالتقائنا معه (ص) في الصلات القرابية الحقيقية, من جهتي العمومة في مضر ـ الجامع بين قيس عيلان وإلياس ـ والخؤولة في سليم بن منصور ـ جد العواتك السُّلميات ـ وانطلاقاً من إيماننا العميق بالدين الذي جاء به, فقد تحتم علينا الدفاع عن (نسبه وحسبه وخلقه ودينه) حتى آخر الزمان ـ تحقيقاً لنبوءته الشريفة لأخواله بني سليم ـ محيطين الجميع علماً أنه كما أمكننا الله تعالى من مطاردة مرتزقة هذه النقابة ـ إلى جانب شركات الحمض النووي ـ ومتسوليها, والقضاء على كل ما لحق بقبائلنا, الموضحة بالروابط المرفقة, من فساد ودمار على أيديهم في أراضي شمال الصعيد وما تلاها حتى الساحل الشمالي المصري, فإننا ماضون ـ بفضله وكرمه ـ في مطاردتهم في جنوب الصعيد, وليس أدل على ذلك من تصدينا الفوري والحاسم لمن قاموا بالتعدي السافر على النسب العريق لإحدى هذه القبائل وهي قبيلة العلاونة, ومحاولة إلحاق الأذى والضرر بنسبها العريق, حتى رددناهم على أعقابهم, وهم يعضون على أيديهم غيظاً وكمداً, وبخاصة بعد أن فوجئوا بأنجاد بني سُليم تغلق عليهم كل الثغور, وتضيق عليهم كل الأمور, أما قصة فبركة النسب الشريف لقبيلة العلاونة فقد جاءت على النحو التالي:
===================================================
أولاً: بدأت أحداث هذه القصة منذ حوالي عشر سنوات, وبالتحديد في (11 / 10 / 2009م) وذلك حين أخذت نقابة الأشراف تتسلل إلى قبيلة العلاونة عن طريق استدراج أحد أبنائها المرموقين, الذي كان يعمل حينها مستشاراً بهيئة الاستثمار المصرية, وإغرائه بشرف الانتساب إلى آل البيت النبوي الشريف, ثم منحه شهادة نسب مزخرفة, لإدخاله من خلالها زوراً وبهاتناً في النسب النبوي الشريف, مقابل قيامه بفتح المجال أمامها للتغلغل في أعماق قبائل بني سُليم في جنوب الصعيد, وذلك طبقاً لقاعدة (السيطرة على الحزمة بسحب العود الأول منها) أو (قطع الشجرة بأول فرع منها) وشيئاً فشيئاً إلى أن أخذ باب (العلاونة) ينفتح أمامهم على مصراعيه, وبخاصة بعد أن تم استدراج معلم كبير, ذي حضور اجتماعي وسمعة طيبة, للدخول في ذلك النسب الشريف (المزيف) ومنحه شهادة نسب أخرى مفبركة, تم إدخاله ـ كشأن المستشار السابق ذكره ـ من خلالها في نسب شخص يدعى (يونس) لا وجود له في عالم البشر, بل تم إلصاقه, من قبل (مافيا) نقابة الأشراف, بنسب (عبدالله بن إدريس بن إدريس بن عبدالله المحض بن الحسن المثنَّى الحسن السبط علي بن أبي طالب رضي الله عنهما).
====================================================
ثانياً: قد أسفرت متابعتنا لصفحة الأخ الأستاذ (عبدالرحمن سلام) وما بها من شعارات مستفزة تحث على الدخول العبثي في النسب الشريف, أسفر ذلك عن إصرارنا على نشر هذه القصة, انطلاقاً من حرصنا الشديد على الحفاظ على أنساب آل البيت النبوي الشريف, من أن تطاله أيدي السفهاء العابثين, والمرتزقة المتسولين, والغشاين المدلسين, وبخاصة بعد أن كشفت هذه المتابعة عن وجود ثلاثة أعمدة مختلفة, تلتقي كلها في الجد (علوان) ثم تستمر حتى تنتهي في ذلك الجد (الوهمي) المدعو (يونس) الذي لم ينزل الله به من سلطان, وقد دعت الحاجة إلى إرفاق الوثائق المتعلقة بهذه (الأعمدة) بهذا المقال, حتى تتاح الفرصة أمام الجميع للمشاركة في الكشف عن هذه الاختراقات المشؤومة وضرورة التصدي لها, وهي على النحو التالي:
====================================================
1ـ عمود نسب السيد (المستشار) القدير: (السيد بن علي بن حسانين بن "سلام" بن محمد بن مطر بن أحمد بن عبدالقادر بن الزبير بن خطاب بن أحمد بن علوان بن أحمد بن علوان بن يعقوب بن عبدالمحسن بن عبدالبر بن محمد بن حماد بن داود بن أبو اليعقوب بن المنصوري بن تركي بن قرشلة بن أحمد بن علي بن ~ يونس ~ بن عبدالله بن إدريس بن إدريس بن عبدالله المحض بن الحسن المثني بن الحسن السبط بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه).
2ـ عمود نسب السيد (المعلم) الكبير: (عبدالرحمن بن محمد بن علي بن حسن بن "سلام" بن محمد بن مطر بن أحمد بن عبدالقادر بن الزبير بن خطاب بن أحمد بن علوان بن أحمد بن {علوان} بن يعقوب بن عبدالمحسن بن عبدالبر بن محمد بن (وجيه الدين موسى) بن حماد بن داود بن أبي اليعقوب بن المنصوري بن تركي بن قرشلة بن أحمد بن علي بن (موسى) بن ~ يونس ~ بن عبدالله بن إدريس بن إدريس بن عبدالله المحض بن الحسن المثني بن الحسن السبط بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه) ومن يتأمل هذين العمودين, يجد أن أولهما يخلو من اسمين هما (وجيه الدين موسى) و (موسى) بينما يتم إثباتهما في عمود نسب الثاني, مما يشير بوضوح إلى عدم التزام هذه النقابة بالدقة والموضوعية حتى في عمليات الغش والتدليس, وقد ترتب على ذلك حدوث خلل فيما بين العمودين, رغم التقاء هذين الرجلين في الجد (سلام) وهو يمثل الاسم الرابع لأحدهما, كما يمثل الاسم الخامس للثاني.
3ـ عمود نسب السيد (محمد موسى) الذي جاء على النحو التالي: (محمد بن موسى بن سليمان بن موسى بن سليمان بن عتمان بن علوان بن علي بن سليمان بن علي بن أحمد بن سليم بن محمد بن أحمد بن علي بن عمر بن حسن بن {علوان} بن يعقوب بن عبدالمحسن بن عبدالبر بن محمد بن (وجيه الدين موسى) بن حماد بن داود أبي يعقوب بن المنصوري بن تركي بن قرشلة بن أحمد بن علي بن (موسى) بن ~ يونس ~ بن عبدالله بن إدريس بن إدريس بن عبدالله المحض بن الحسن المثني بن الحسن السبط بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه) وبمقارنته بالعمودين السابقين نجد أن الفارق بينه وبين الأول (ستة أسماء) بينما يكون الفارق بينه وبين الثاني (ثلاثة) رغم وحدة المصادر التي انبثقت منها هذه الأعمدة جميعاً.
====================================================
بعض المصادر التاريخية التي تنفي وجود شخص يدعى (يونس):
--------------------------------------------------------------
من يتأمل الممارسات العامة لهذه النقابة, يجد أنها قد دأبت على سلوك العديد من الطرق, التي تمكنها من التلبيس على عامة الناس بإدخالهم في نسب أشخاص, إما مشكوك في أنسابهم, أو ليسوا من آل البيت, أو معدومي الوجود أصلاً, وليس أدل على ذلك مما ورد في كتاب (الشجرة المباركة في أنساب الطالبية) للإمام الفخر الرازي المتوفى عام (606هـ) والذي استطاع أن يثير فيه هذه القضية من خلال حديثه عن الشك الذي حدث في نسب إدريس بن إدريس, وذلك بقوله:" وأما إدريس بن عبدالله بن الحسن المثنى وهو الأمير بالمغرب سقوه السم فمات, وكانت له جارية حامل, فوضعوا التاج على بطنها, فولدت ابناً وسموه إدريس يلقب بصاحب التاج بالمغرب, وطعن بعضهم في نسبه..." مؤكداً ذلك من خلال إشارته إلى (البخاري) بقوله:" قال البخاري: وقد خفي أمره على الناس لأنه كان بالمغرب فكان بعيداً" وهذا يعني أن كل من ينحدر نسبه من (إدريس) هذا قد يقع داخل دائرة الشك أو الطعن في نسبه, وبخاصة حين تتسع دائرة الشك هذه حتى تشمل (عقب ) شخص آخر هو (عبدالله الأشتر) أكبر أولاد (محمد) ـ الملقب بالنفس الزكية ـ بن عبدالله المحض بن الحسن بن الحسن, والذي أشار الرازي أنه أعقب من الأولاد أربعة هم: (عبدالله الأشتر وعلي من أم . والطاهر من أم. والحسن من أم) لم يعقب منهم إلا (عبدالله الأشتر) هذا, الذي اختلفوا في صحة انحدار عقبه من صلبه, وذلك أن جارية جاءت بولد بعد قتله, فأسمته (محمد) وزعمت أنه ولد الأشتر, مما جعل المنصور والصادق يختلفان في نسبه, حيث كتب الأول بصحته, بينما طعن فيه الثاني, بقوله كيف يثبت النسب بكتاب رجل إلى رجل وهما هما.
{ انظر الشجرة المباركة (ص18) وانظر (سر الشجرة العلوية (ص Cool هامش (ص 18)}.
=====================================================
ومن يتأمل ذلك يجد أنه يشير بوضوح إلى حرص عامة الناس على ادعاء الانتساب إلى آل البيت, تلك القضية القديمة والمثيرة التي لفتت إليها أنظار الكثيرين من الكتاب والمؤلفين عبر مختلف العصور, والتي حاول الرازي أن يضرب لها مثلاً آخر في هذا الكتاب يتعلق بأولاد سليمان بن عبدالله المحض بن الحسن المثنُّى, وما حدث من خلاف حول من ادعى الانتساب إليهم, وذلك من خلال إشارته في هامش كتابه هذا (ص 33) إلى ما جاء في كتاب سر السلسلة العلوية (ص 13) بقوله:" قال أبو يحيي النيسابوري: قال بعض: كل من ادعى أنه إدريسي وأنه من أولاد سليمان بن عبدالله بن الحسن فيحتاج إلى معرفة بينة ظاهرة لقلة عددهم وبعد المسافة" كما يؤكد كذلك في نفس الصفحة ـ أي (ص33) من هذا الكتاب ـ أن إدريس بن إدريس قد أعقب من الأبناء خمسة هم: (عمر والقاسم وعيسى ويحيي وعبدالله) قد أعقبوا جميعاً, كما كان له أربعة آخرون, قيل أعقبوا, وقيل انقرضوا, وإذا ما وصلنا إلى (ص34) من هذا الكتاب, نجد المؤلف قد استطاع أن يقطع الشك باليقين في شأن المدعو (يونس) الذي أصرت هذه النقابة أن تلصقه بنسب عبدالله بن إدريس بن إدريس بن عبدالله المحض, الذي كان يقيم بالسوس الأقصى, حيث أكد أن عبدالله هذا لم يعقب سوى سبعة من الولد, لم يكن من بينهم ولد يدعى (يونس) وهم: (إدريس والمطلب وقاسم وجعفر وعبدالله والحسن ومحمد).
===================================================
في الوقت الذي اكتفى فيه أبو يحيي بن طباطبا (ت 487هـ) في (صفحة 87) من كتابه العقد الماسي في أنساب آل البيت النبوي, في الجزء الخاص بـ (أبناء الإمام في مصر والشام الحسن والحسين) بالحديث عن مكانة عبدالله المحض بن الحسن, وتحديد الفترة الزمنية التي عاش فيها, حيث يذكر في هذا الكتاب أنه كان شيخ بني هاشم في زمانه ولسان أهله وكانت له مكانة عند عمر بن عبدالعزيز, فلما تولى بنو العباس استقبله السفاح وأكرمه ووصله بألف درهم, ثم حبسه المنصور فمات سجيناً بالكوفة سنة 145هـ عن عمر خمسة وسبعين عاما, كما ذكر في هذا الكتاب كذلك, تحت عنوان: ولد السيد عبدالله بن الحسن المثنى بن الحسن السبط رضي الله عنهما: أن عبدالله المحض قد أعقب من ستة هم: (محمد الملقب بالنفس الزكية, وإبراهيم, وموسى, ويحيي, وسليمان, وإدريس) في الوقت الذي اكتفى فيه, في كتابه هذا ( ص87 / 88 / 89) وفي المبسوط أو المشجر ( رقم 6 ص91) بذكر من أعقب من أبناء إدريس بن إدريس بن عبدالله المحض بن الحسن المثنَّى, وهم أربعة عشر ولداً هم: (إدريس ومحمد وأحمد وعبدالله وعبيدالله وداود ويحيي والحسن وعيسى والحسين وعمر وجعفر وحمزة والقاسم) دون أن يتطرق إلى ذكر عقبهم.
===================================================
وختاما: قد يظن البعض أن هناك خصومة مؤكدة فيما بيننا وبين (نقابة الأشراف) أو (العاملين عليها) أو أن هناك شغف أو حرص شديد على ضرورة إدخال عامة الناس في أنساب (بني سُليم) ممن هم ليسوا منها, متخذين من حرصنا على تكثيف الحديث في هذا الشأن وسيلة لتأكيد ظنهم, وإنما الحقيقة التي لاشك فيها تتلخص في أن الفساد الخطير الذي تعلق بهذه النقابة قد زاد عن حده, وأن الجهل والسفاهة وانعدام الضمير من قبل المتهافتين عليها من عامة الناس قد وصل إلى حد لايطاق. فمن يتأمل حديثنا في هذا الصدد يجد أننا قد حصرناه في قبائلنا الخاصة ـ بني سليم ـ من جهة, وقبائل إخوتنا وأبناء عمومتنا ـ السادة الأشراف الحقيقيين ـ من جهة ثانية, حرصاً على ضرورة استقلال كل منهما بنسبها الخاص, وذلك انطلاقاً من قوله تعالى": ادعوهم لآبائهم هو أقسط عند الله فإن لم تعلموا آباءهم فإخوانكم في الدين ومواليكم وليس عليكم جناح فيما أخطأتم به ولكن ما تعمدت قلوبكم وكان الله غفوراً رحيما" إذ ليس ما يزعجنا في هذا المجال هو (الخطأ العفوي) وإنما هو (تعمد القلوب) وإصرارها على ارتكاب مثل هذه الكوارث الفظيعة, حتى استقر في أذهان الناس أن (آل البيت) قد أصبحوا نوعين في هذا الزمان: (آل بيت النبي) و (آل بيت النقابة) فذلك شيء وهذا شيء آخر, فما علمناه من الكتب الصحيحة المعتبرة للسير والتاريخ والأخبار عن آل البيت شيء, وما طرأ علينا من كتب نقابات الأشراف وشهاداتها ومشجراتها شيء آخر, إلى الحد الذي دفع عامة الناس إلى القول عن المتأشرفين الجدد:" آل بيت النقابة"
=====================================================
ولهذا فقد حق علينا أن نوجه كلمة موجزة لكافة من ترتبط أسماؤهم بقبائل بني سُليم, بقولنا:" لكم حرية الاختيار في تحقيق أنسابكم, بشرط أن يكون هذا التحقيق قائماً على أصول علمية وحقائق تاريخية ووثائق رسمية لا يختلف عليها اثنان" فللإخوة الذين وردت أسماؤهم في هذا المقال الحق أن يعلنوا انتسابهم إلى السادة الأشراف أو إلى غيرهم من بني البشر, ولكن عليهم أن يقدموا لنا ما يؤكد حقيقة ذلك الانتساب تأكيداً علمياً صريحاً, وكذلك الحال بالنسبة للقائمين على إدارة نقابة الأشراف, ممن تقدمنا ضدهم ببلاغ للمحاسبة العادلة.
محيطين علم الجميع أنه إذا كان من الممكن أن نتهاون فيما قد يقع فيه عامة الناس من أخطاء في هذا الشأن، وهو الادعاء الكاذب والملفق في الدخول في أنساب آل البيت النبوي الشريف، اعتمادا على آرائهم الفردية ومسؤولياتهم الشخصية، فإنه لا يمكن بأي حال من الأحوال التهاون فيما يحدث من أخطاء في هذا الشأن من قبل هذه النقابات التي من المفترض أن تكون هي الراعية والحافظة لأنساب آل البيت النبوي الشريف والمدافعة عنها بكل ما أوتيت من قوة، بل هي التي تتحمل المسؤولية كاملة إذا ما تعرضت هذه الأنساب للإساءة إلى مقامها الرفيع.
==========================
اختلاف معايير الإساءة للرسول في الخارج والداخل:
إذا كان من الممكن أن يتوقع المسلمون حدوث هذه الإساءة من أعداء أمة العروبة والإسلام، فإنه لن يمكن أن يتوقع أو تقبل مثل هذه الإساءة من أبناء هذه الأمة، وبخاصة من قبل المسؤولين عن النقابات التي أنشئت خصيصا للدفاع عن الرسول (ص) وآل بيته الطيبين الأطهار، إذ ليس من الطبيعي والمنطقي أن يثور أبناء هذه الأمة في مواجهة من أساءوا إلى شخص الرسول الأعظم ومقامة الأكرم في أمريكا وفرنسا والدنمارك وغيرها، سواء من حيث الرسوم الكاريكاتيرية أو الأفلام المدبلجة أو المقالات والدراسات والشعارات الموجهة، بمختلف مظاهر التهجم والمقاطعات وكافة أساليب الشجب والاستنكار، ثم يصفقوا ويهللوا لهذه النقابات وهي تصول وتجول في تشويه أنساب الرسول الأعظم وآل بيته، فتدخل فيها كل من هب ودب من السفهاء والبلهاء والمرتزقة والمتسولين، ومردة الشياطين من كافة سلالات الأمم والنحل، كما لا يعقل أن يكتفي أولئك الأعداء بالإساءة إلى شخص الرسول الأعظم وحده، في الوقت الذي تتسع فيه دائرة إساءات المسلمين أنفسهم، حتى تشمل رسولهم الأكرم وكافة آل بيته الطيبين الأطهار.
فإذا كان الأمر كذلك فلا يحق لمسلم عندئذ أن يثور في مواجهة أي من أعداء هذه الأمة، ثم يسكت حين يكون مصدر هذه الإساءة هم المسلمون، بل من هم من يدعون أنهم هم آل البيت أنفسهم؟!
فهل هذا هو العدل والإنصاف عندكم يا أبناء أمة العروبة والإسلام؟! بل يا من تدعون أنكم آآل بيت هذا النبي؟!؟؟؟!؟!؟!؟!
https://www.facebook.com/groups/1717260555202156/permalink/2164402500487957/

ولايزال للحديث بقية: عبدالغفار العبيدي السلمي


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
مصطفى سليمان أبوالطيب
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 7658
السٌّمعَة : 25
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 46

من منشورات باحث الباديه Empty رد: من منشورات باحث الباديه

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب اليوم في 10:37 am

الإخوة والأصدقاء وأبناء العمومة الكرام: عبدالسلام رشدى. جمال الحويجي. ابو محمود التميمى. جودة مندور السلمي. جد الأيهم وكل من حضر وشرف هذا المنشور المتواضع بالتعليقات او الإعجاب أو المشاهدة أهلا بكم وسهلا ومرحبا وشكرا لكم على الاهتمام والمتابعة الجيدة والحضور الطيب المشرف
أما بالنسبة لقضية الأشراف والانتساب إلى آل البيت النبوي الشريف، فهي قضية غاية في الأهمية والخطورة في آن واحد، ومن يتابع الأحداث والمآسي والكوارث التي حدثت ﻵل البيت الحقيقين يجد أنهم قد تعرضوا ﻹبادات جماعية مأساوية، عرضت بعضهم للقتل، وبعضهم الآخر للتشريد، وبعضهم الثالث ﻹنكار ذاته واخفاء نسبه، حتى لا يتعرض لما تعرض له السابقون من آبائهم وأجدادهم، فضلا عن تفضيلهم الانتساب إلى الإسلام على الانتساب إلى القبيلة، وترك العصبية باعتبارها منتنة، مما شجع كل من هب ودب في الدخول في هذا النسب الشريف زورا وبهتانا وادعائه بلا قيد أو شرط، كما ترتب عليه إسقاط شئ من القداسة والهيبة المتعلقة بهذا النسب، فأشراف الأمس وهم الحقيقيون الذين تم ذكرهم في كتب السير والتاريخ والأخبار القديمة المنصفة والمحايدة شئ، وأشراف اليوم الذين ظهروا في الكتب الحديثة المدلسة، والمشجرات والشهادات المفبركة شئ آخر.
وليس أدل على ذلك من قصة (يونس) موضوع هذا المنشور المتواضع، الذي حاولنا أن نفتح من خلاله نافذة صغيرة ليتأمل الجميع من خلالها ما يحدث على أرض الواقع الميداني من تخريب متعمد ﻷنساب آل البيت النبوي الشريف، على مرأى ومسمع من الجميع، ويميزوا بين آل الحسن والحسين الحقيقيين، وآل يونس وإدريس وسليمان ... المشكوك في أمرهم باعتراف المنتسبين - أو مدعي الانتساب - إلى آل البيت أنفسهم.
حرصا على قداسة وطهارة وشرف هذا النسب النبوي الشريف، الذي يعد تاجا على رؤوسنا جميعا
وما نريد إلا الإصلاح ما استطعنا والله حسبنا ونعم الوكيل


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت مارس 28, 2020 8:28 pm