منتديات السادة الهوارة

د/مصطفى سليمان أبو الطيب الهوارى

د مصطفى سليمان ابوالطيب ابويوسف عايد الهوارى من مواليد محافظة الاسكندرية 8-6-1973 الاصل من محافظه اسيوط مركز صدفا قرية الدوير عايد قبيلة هوارة عايد الهوارى دكتوراة فى التاريخ الاسلامى فى انساب القبائل العربية عام 2015 من اكاديمة مشكاة للدرسات الاسلامية عن القبائل النازحة لمصر عقب الفتح الاسلامى رئيس ومؤسس الجمعية الخيرية لأبناء الهوارة عام 2012 المشهرة برقم 3107 ومؤلف مجلد قاموس القبائل العربية المصرية( مفاتيح الانارة فى انساب قبائل العرب والمرابطين والهوارة) الامين العام لمجلس للقبائل المصرية والعربية بالاسكندرية حاصل على درع وشهادة تقدير من المجلس المصرى للقبائل المصرية والعربية رئيس اللجنة العليا لدعم الجيش والشرطة والمصالحات بالمنظمة المصرية لحقوق الانسان بالاسكندرية حاصل على شهادة تفدير من المنظمة المصرية لحقوق الانسان [رئيس الجمعية الخيرية لأبناء محافظة أسيوطفرع عبدالقادرالعامرية الإسكندرية/ وكيل مؤسسين حزب التحرير العربى حزب لم يكتمل امين عام التنظيم بحزب مصر الثورة سابقا مرشح مجلس الشعب بالدائرة الرابعه بالاسكندرية عن الشباب والجمعيات الاهلية عام 2011 حاصل على العديد من شهادات التقدير من الجمعيات الاهلية والمجالس عن دورة فى المجتمع المدنى رئيس لجنة المساعدات الطبية بالجمعيات الاهلية شعبة العامرية وباحث ومؤرخ فى تاريخ القبائل العربية بمصر والوطن العربى موبايل رقم 01224369577 01002920977 01119825377
د مصطفى سليمان ابوالطيب ابويوسف عايد الهوارى من مواليد محافظة الاسكندرية 8-6-1973 الاصل من محافظه اسيوط مركز صدفا قرية الدوير عايد قبيلة هوارة عايد الهوارى دكتوراة فى التاريخ الاسلامى فى انساب القبائل العربية عام 2015 من اكاديمة مشكاة للدرسات الاسلامية عن القبائل النازحة لمصر عقب الفتح الاسلامى رئيس ومؤسس الجمعية الخيرية لأبناء الهوارة عام 2012 المشهرة برقم 3107 ومؤلف مجلد قاموس القبائل العربية المصرية( مفاتيح الانارة فى انساب قبائل العرب والمرابطين والهوارة) الامين العام لمجلس للقبائل المصرية والعربية بالاسكندرية حاصل على درع وشهادة تقدير من المجلس المصرى للقبائل المصرية والعربية رئيس اللجنة العليا لدعم الجيش والشرطة والمصالحات بالمنظمة المصرية لحقوق الانسان بالاسكندرية حاصل على شهادة تفدير من المنظمة المصرية لحقوق الانسان [رئيس الجمعية الخيرية لأبناء محافظة أسيوطفرع عبدالقادرالعامرية الإسكندرية/ وكيل مؤسسين حزب التحرير العربى حزب لم يكتمل امين عام التنظيم بحزب مصر الثورة سابقا مرشح مجلس الشعب بالدائرة الرابعه بالاسكندرية عن الشباب والجمعيات الاهلية عام 2011 حاصل على العديد من شهادات التقدير من الجمعيات الاهلية والمجالس عن دورة فى المجتمع المدنى رئيس لجنة المساعدات الطبية بالجمعيات الاهلية شعبة العامرية وباحث ومؤرخ فى تاريخ القبائل العربية بمصر والوطن العربى موبايل رقم 01224369577 01002920977 01119825377
د مصطفى سليمان ابوالطيب ابويوسف عايد الهوارى من مواليد محافظة الاسكندرية 8-6-1973 الاصل من محافظه اسيوط مركز صدفا قرية الدوير عايد قبيلة هوارة عايد الهوارى دكتوراة فى التاريخ الاسلامى فى انساب القبائل العربية عام 2015 من اكاديمة مشكاة للدرسات الاسلامية عن القبائل النازحة لمصر عقب الفتح الاسلامى رئيس ومؤسس الجمعية الخيرية لأبناء الهوارة عام 2012 المشهرة برقم 3107 ومؤلف مجلد قاموس القبائل العربية المصرية( مفاتيح الانارة فى انساب قبائل العرب والمرابطين والهوارة) الامين العام لمجلس للقبائل المصرية والعربية بالاسكندرية حاصل على درع وشهادة تقدير من المجلس المصرى للقبائل المصرية والعربية رئيس اللجنة العليا لدعم الجيش والشرطة والمصالحات بالمنظمة المصرية لحقوق الانسان بالاسكندرية حاصل على شهادة تفدير من المنظمة المصرية لحقوق الانسان [رئيس الجمعية الخيرية لأبناء محافظة أسيوطفرع عبدالقادرالعامرية الإسكندرية/ وكيل مؤسسين حزب التحرير العربى حزب لم يكتمل امين عام التنظيم بحزب مصر الثورة سابقا مرشح مجلس الشعب بالدائرة الرابعه بالاسكندرية عن الشباب والجمعيات الاهلية عام 2011 حاصل على العديد من شهادات التقدير من الجمعيات الاهلية والمجالس عن دورة فى المجتمع المدنى رئيس لجنة المساعدات الطبية بالجمعيات الاهلية شعبة العامرية وباحث ومؤرخ فى تاريخ القبائل العربية بمصر والوطن العربى موبايل رقم 01224369577 01002920977 01119825377
د مصطفى سليمان ابوالطيب ابويوسف عايد الهوارى من مواليد محافظة الاسكندرية 8-6-1973 الاصل من محافظه اسيوط مركز صدفا قرية الدوير عايد قبيلة هوارة عايد الهوارى دكتوراة فى التاريخ الاسلامى فى انساب القبائل العربية عام 2015 من اكاديمة مشكاة للدرسات الاسلامية عن القبائل النازحة لمصر عقب الفتح الاسلامى رئيس ومؤسس الجمعية الخيرية لأبناء الهوارة عام 2012 المشهرة برقم 3107 ومؤلف مجلد قاموس القبائل العربية المصرية( مفاتيح الانارة فى انساب قبائل العرب والمرابطين والهوارة) الامين العام لمجلس للقبائل المصرية والعربية بالاسكندرية حاصل على درع وشهادة تقدير من المجلس المصرى للقبائل المصرية والعربية رئيس اللجنة العليا لدعم الجيش والشرطة والمصالحات بالمنظمة المصرية لحقوق الانسان بالاسكندرية حاصل على شهادة تفدير من المنظمة المصرية لحقوق الانسان [رئيس الجمعية الخيرية لأبناء محافظة أسيوطفرع عبدالقادرالعامرية الإسكندرية/ وكيل مؤسسين حزب التحرير العربى حزب لم يكتمل امين عام التنظيم بحزب مصر الثورة سابقا مرشح مجلس الشعب بالدائرة الرابعه بالاسكندرية عن الشباب والجمعيات الاهلية عام 2011 حاصل على العديد من شهادات التقدير من الجمعيات الاهلية والمجالس عن دورة فى المجتمع المدنى رئيس لجنة المساعدات الطبية بالجمعيات الاهلية شعبة العامرية وباحث ومؤرخ فى تاريخ القبائل العربية بمصر والوطن العربى موبايل رقم 01224369577 01002920977 01119825377

وتسجيل حقوق المكلية الفكرية

شاطر
avatar
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 5612
السٌّمعَة : 23
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 45

وتسجيل حقوق المكلية الفكرية

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب في الخميس أكتوبر 11, 2018 12:47 am

المقال ده أنا قررت أكتبه لأى حد حابب يجرب تجربة النشر  وتسجيل حقوق المكلية الفكرية ومش عارف يبدأ منين أو إزاى ..




هو مبدأيا لو أنت كاتب جديد فمفيش أى خوف أو قلق من أن دار نشر تسرق محتواه وخصوصا لو هو كتاب مقالى وكتاب بيعبر عن وجهة نظر شخصية ليك مش محتوى علمى يعنى ..

لكن بطبيعة الحال أنا من الناس اللى ماكنتش هاطمأن غير لو سجلت كتابى الأول عشان أقدر أبعته لأى حد وأنا مطمأنه، وهى الفكرة ماكنتش فى قيمة الكتاب وبس قد ما كانت فى التعب والمجهود ..

أنا دورت كتير على النت لكن موصلتش لحاجة غير لما نزلت بنفسى وعرفت الأتى:

- فى مكانين لحفظ حقوق الملكية الفكرية، أول مكان هو المكتب التابع لوزارة الثقافة فى شارع المساحة فى الدقى خلف قسم الدقى، المكان ده لتسجيل الروايات أو كتيب شعر وممكن تسجل فيه مقالات بس مايزدش عن عشرة وبتحتاج صورة بطاقة ونسختين من العمل والتكلفة فى حدود 200 جنيه.

- المكان التانى وده المخصص لنشر الكتب أيا كان بقى فيه مقالات قد إيه هو دار الكتب (121 شارع كورنيش النيل، رملة بولاق جمب فندق كونراد)، وبتحتاج أنك تطبع الكتاب بتاعك كأنه كتاب حقيقى بغلاف حتى لو بسيط ولازم عشر نسخ منه وصورة بطاقة وبتاخد رقم إيداع بالكتاب هو ده اللى بيحفظ حقك فيه.

- بالنسبة للكتاب إزاى تعمله غلاف فاممكن تصمم بنفسك غلاف بسيط من على الPhotoshop وفى دروس على الyoutube إزاى تعمل ده.

- بالنسبة للطباعة والتنسيق فأنا روحت منشية الصدر أمام جامعة عين شمس هتسأل وتلاقى مكاتب للطباعة وفى أماكن تانية للتنسيق على الword لو انت مش بتعرف .. العشر نسخ كلفونى وقتها حوالى 160 جنيه، أو فى مكان تانى ممر بين السرايات أمام جامعة القاهرة.

- بس لازم تاخد بالك من حاجتين الأولى أن اى تعديل أو حزف فى الكتاب بيتعامل على انه كتاب جديد ولازم تروح تسجله من اول وجديد فبعد ماتخلص خالص تعمل الخطوة دى، الحاجة التانية أن خطوة التسجيل دى ملهاش لازمة لو أنت هاتتعامل مع دار نشر لأنها هى اللى هتتكفل اولا بإخراج الكتاب وتنسيقه وتعديله وتسجيله، ففى الحالة دى هيبقى مجهود على الفاضى لو الكتاب اتسجل مرتين.

- لو أنت ناوى تتطبع الكتاب على حسابك فهتقوم أنت بتسجيله وهتكون خطوة ضرورية بس خلى بالك إن المكتبات الكبيرة زى ألف مش بتتعامل مع أفراد بتتعامل مع دور نشر فقط.

المقال ده للكاتب أحمد فقى فيه خطوات نشر الكتاب بالتفصيل لازم تتطلع عليه عشان فيه خلاصة التجربة وبالتوفيق.

[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]



لو أى حد عنده إستفسار بخصوص الموضوع ممكن يسألنى على ASK.FM  

[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]








writing







التعليقات


ترتيب بواسطة :الأحدثالأقدمتصويت بالموجبتصويت بالسالب



هل تريد الانضمام إلى المناقشة? تسجيل الدخول أو انشاء حساب خلال ثوانى.







مقالات ذات صلة






“But light was nowhere to be found”

WolfEve
(Wolf Eve)

“But light was nowhere to be found”


“You are good enough!” “You just need to pull more effort in that part”“Just organize your time more”“You are the most amazing girl I have ever met in my life”Answers for your different questions, giving you nothing but absolute disgust; It is either






2




الأفكار ليست موثوقة المصدر

khldmgdi
(khldmgdi)

الأفكار ليست موثوقة المصدر


لنفترض اننا رجعنا بالزمن الي الوراء... العصور القديمة و الانسان القديم حيث الكهوف و الجبال , كان المجتمع غير متصل كما نحن الان , كان الانسان بالكاد يعرف فقط من يسكن جواره واذا فصل بينه وبين احدهم بحر او نهر .. فلن يكون هناك أي وسائل للاتصال.تخيل معي






0

.












المنشورات الموصى بها



جسد ملقى على الفراش

تأملات كونية

(تأملات كونية...)

جسد ملقى على الفراش
(22/12/2017 1:29 AM)


جسد يتنفس الموت و قد احتمى من العالم في قطعة قماش سميكه تحول بينه وبين البروده، يحصي عدد الايام التي قضاها وحده و هو يتحسس فمه الذى جف بعد فترات طويلة مرت بلا اي تلفظ لحديث، كيف تكون الحياة بين اربعة حوائط ؟ تكون مظلمه ساكنه يتخللها حركة جسد خائف من






3



The Nile Hilton Incident (2017

kholoud

(kholoud...)

The Nile Hilton Incident (2017
(21/11/2017 1:25 AM)


فيلم سويدي دنماركي ألماني بأخراج مصري للمخرج طارق صالح منع من العرض في مصر بعد إن قدم بلاغ للنائب العام بوقف عرضه بحجة تشويه سمعة مصر ورجال الشرطة ! . الفيلم أحداثه حول ما قبل الثورة عن مقتل مغنية مشهورة وعلاقتها بأحد رجال الأعمال الكبار ووقائع فساد






5



ازاى تعرف شغفك ؟

التعلم الذاتى والقراءه العملية

(التعلم الذاتى والقراءه ال...)

ازاى تعرف شغفك ؟
(11/10/2017 2:19 PM)


ازاى تعرف شغفك وتبدا رحلتك فى تطوير نفسك فى مجال انت بتحبة وهتبدع فيه ؟قبل ما تبدا رحلتك فى انك تعرف شغفك , لازم الاول تعرف نفسك ( مميزاتك - مهاراتك - نقاط القوه - نقاط ضغفك .. )يالا نبدا  فى الاسئلةبس هنتفق على كام خطوه و ادوات تجهزها عشان تستفيد من






4


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
avatar
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 5612
السٌّمعَة : 23
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 45

رد: وتسجيل حقوق المكلية الفكرية

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب في الخميس أكتوبر 11, 2018 12:48 am


نصائح وشروط قبل أن تبدأ بتسجيل كتاب ..


ماهي الشروط والنصائح التي يجب تراعيها قبل أن تسجل أي كتاب صوتي ؟
في البداية نرحب بكل من يريد المشاركة في تسجيل أي كتاب ونشكر فيه حب التطوع ونشر العلم.
وللحصول على مستوى عالي من الجودة في الكتب والتسجيلات إليكم بعض النصائح قبل البدء بتسجيل أي كتاب:
1- لن تنشر المدونة أي كتاب يحوي كلمات غير لائقة أو أشياء تضر المجتمع.

2- للحصول على جودة مقبولة ننصح الجلوس في مكان هادئ قبل البدء بالتسجيل واحرص ألا يقاطعك وألا تظهر أصوات خارجية أثناء التسجيل.

3- (يفضل) استخدام كرت صوتي خارجي عند التسجيل للحصول على صوت نقي ومع ذلك فإننا نقبل التسجيلات العادية على أجهزة الكمبيوتر والموبايل بشرط وضوح الصوت ونقاءه.

4- يجب أن تكون جميع التسجيلات بصيغة mp3 ولا تقبل أي صيغة أخرى للمقاطع.

5- قبل تسجيل الكتاب كاملاً يجب إرسال بريد إلكتروني يحتوي عنوان الكتاب وفهرس الموضوعات ولو بشكل صورة و مقطع مدته خمس دقائق مطابق لنوعية الصوت الذي سيكمل المتطوع تسجيل الكتاب به.

5- يشترط في المقطع المسجل أن يكون من الكتاب يتضمن عينة من أي جزء من الكتاب.

6- يشترط في التسجيل أن يكون على شكل مقاطع صوتية تتراوح مدتها بين 20-30 دقيقة لكل مقطع لا أن يكون جميع الكتاب بملف واحد.

7- بعد الموافقة إتمام تسجيل الكتاب يقوم المتطوع بتحميل كتابه على حسابه على غوغل أو على Google shared Drive وإرسال الرابط إلينا.
8- ننصح بالتوسط في سرعة القراءة فالقراءة البيطئة مملة والسرعة تصبح بعيدة عن الفهم.





Advertisements






Report this ad





Report this ad




شارك هذا الموضوع:

Twitter
فيس بوك
Google








_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
avatar
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 5612
السٌّمعَة : 23
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 45

رد: وتسجيل حقوق المكلية الفكرية

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب في الخميس أكتوبر 11, 2018 12:50 am

غيرت دار الكتب والوثائق القومية من طريقة منح رقم إيداع لكتاب ما، بحيث صارت الأمور أكثر تعقيدًا، وبدأ العمل بنظام جديد منذ بداية مارس الجارى.



قبل مارس لهذا العام، لم يكن على المؤلف إلا الذهاب بصورة غلاف كتابه و10 نسخ منه، أو من ينوب عنه، ليحصل على رقم إيداع بدار الكتب، ولكن مع انطلاق هذا الشهر بات ضروريًا أن يوقع الكاتب إقرارًا على أنه مسؤول عن كل ما ورد فى كتابه ويتحمل عواقب كل ما جاء به، فضلًا عن صورة رقمه القومى، وتوكيل رسمى لمندوب عنه إذا لم يستطع الحضور، وفى حال كان الكتاب محققًا يجب تقديم صورة بطاقة المحقق، وإقرارًا منه بمسؤوليته عن محتوى الكتاب، أما إذا كان مترجمًا فيتم تقديم إقرار يتضمن اللغة الأصلية للكتاب المترجم، اسم المؤلف، اسم المترجم، وصورة بطاقته، كما يشترط تقديم صورتين من صفحة عنوان الكتاب موقعتين ومختومتين من المدير المسؤول بالمطبعة، والمؤلف.



كما تضمنت الشروط الجديدة أن يقدم صاحب المطبعة سجلًا ضريبيًا وملفًا ضريبيًا للمطبعة، وصورة بطاقته الشخصية.



الناشر أحمد رشاد، المدير التنفيذى للدار المصرية اللبنانية، يرى أن الشروط الجديدة لدار الكتب من أجل الحصول على أرقام إيداع ليست بالخطوة السيئة على الرغم من أن الأمور أصبحت أكثر تعقيدًا.



يقول رشاد لـ"مبتدا": "منذ العام الماضى ودار الكتب تفكر فى إجراءات أكثر تأمينًا وحماية لأرقام الإيداع، وأذكر أنها طلبت إرسال نسخة بى دى إف من الكتاب المراد الحصول له على رقم إيداع، ولكن اتحاد الناشرين المصريين اعترض وقتها بسبب أنه لا يضمن حماية الكتاب فى نسخته الإلكترونية، كما لا توجد للنسخة الإلكترونية ضرورة طالما تتوفر النسخ الورقية".



يؤكد رشاد على أن أية إجراءات تساعد على الاحتفاظ بحقوق الكاتب والناشر ستكون محل تشجيع الناشرين الذين يستهدفون ذلك فى المقام الأول.



من جانبه علق شريف جوزيف رزق، مدير دار التنوير بمصر قائلًا إنه لا توجد مشكلة فى الإجراءات ولكن المشكلة ستكون فى طريقة التطبيق.



يوضح جوزيف فى تصريحات لـ"مبتدا": "كيف سيتم تطبيق هذه الشروط؟ هذا هو السؤال، لأننا لا نريد أية تعقيدات، نرحب بكل خطوة تحفظ للناشرين والمؤلفين حقوقهم ولكن بشكل يليق ولا يعقد الأمور، لأن صناعة الكتاب فى مصر تعانى من أزمات عديدة، والوضع لا يحتمل تعقيدات أو أزمات إضافية".


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
avatar
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 5612
السٌّمعَة : 23
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 45

رد: وتسجيل حقوق المكلية الفكرية

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب في الخميس أكتوبر 11, 2018 12:50 am

تتخذ إدارة «الإيداع» التابعة للهيئة العامة لدار الكتب، برئاسة الكاتب الصحفي حلمي النمنم، مجموعة من الإجراءات لاستخراج «رقم الإيداع».

وحصلت «فيتو» على الأوراق المطلوبة لاستخراج رقم الإيداع لأي عمل مطبوع جديد، وهي:
1 - غلاف العمل.

2 - ختم دار النشر مطبوع فوق الغلاف.

3 - صورة بطاقة المؤلف.

4 - إلزام دور النشر بتسلم 10 نسخ لدار الكتب عقب طباعة العمل مباشرة.

وبحسب مصدر بدار الكتب، فإنه يحظر التعامل مع دور النشر التي لا تلتزم بتسليم النسخ المطلوبة، وأكد المصدر أن دار الكتب تحفظ حق المؤلف والناشر في حالة تسليم عدد النسخ المطلوبة، حتى لا تتعرض لإعادة طبعها دون إذن المؤلف أو الناشر.


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
avatar
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 5612
السٌّمعَة : 23
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 45

رد: وتسجيل حقوق المكلية الفكرية

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب في الخميس أكتوبر 11, 2018 12:55 am

طبقا لقانون حماية الملكية الفكرية رقم38 لسنه1992:
إإحضار (عدد2 صفحة العنوان) موضح بها البيانات التالية :
- عنوان الكتاب - اسم المؤلف– اسم الناشر– اسم الطابع– وأرقام تليفوناتهم) .
- عدد الصفحات: (لا تقـل عداد صفحات الكتاب عن 49صفحة) .
- مقياس النسخة: (لا يقل مقياس النسخة عن18سـم) وتكون صفحة العنوان مختومة بخاتم الطابع أو الناشر.
- صورة من بطاقة المؤلف (وفي حالة عدم وجود صورة بطاقة المؤلف . يقدم إقرار من الناشر أو الطابع يقر فيه بالمسئولية الكاملة عن طباعة أو نشر الكتاب ) ..
وفى حالة عدم توافر أي شروط من الشروط السابقة لا يتم إعطاء رقم الإيداع.
تقوم الإدارة بإعطاء صورة من إقرار تسلم رقم الإيداع والترقيم الدولي ، ثم يتوجه إلى إدارة الفهارس" الفهرسة أثناءالنشر" لحصوله على بطاقة وصف للكتاب قبل الطبع سواء باللغة العربية أو الأجنبية لطبعه خلف صفحة العنوان .
بعد الحصول على إقرار تسلم رقم الإيداع طبقا للقانون لابد من إيداع عدد (10) نسخ من الكتاب خلال ثلاثة أشهر من تاريخ تسلم رقم الإيداع .
في حالة عدم إيداع النسخ المقرر إيداعها طبقاً للقانون يتم حصرها وإرسال خطابات مطالبات للشخص الحاصل على رقم الإيداع (الطابع, الناشر، المؤلف).
في حالة عدم الرد على خطاب المطالبة يتم حصر هذه الأرقام وإرسالها إلى إدارة الشئون القانونية بالدار لاتخاذ اللازم ورفع دعوى قضائية طبقاً للقانون .
في حالة الرد على خطابات المطالبة يكون بالحالات الآتية ( إيداع النسخ المقرر إيداعها بدار الكتب طبقاً للقانون ، وإلغاء رقم الإيداع يكون بخطاب موجه إلى مدير الإدارة مرفق به إيصال تسلم رقم الإيداع ، وتأجيل تسليم النسخ يكون بخطاب موجه أيضاً إلى مدير الإدارة موضح به سبب التأجيل .
في حالة تغير عنوان الطابع أو الناشر أو رقم التليفون أو تغير الطابع أو الناشر الخاص بالكتاب يتم إخطار الإدارة مع إحضار الإيصال ليتم التغيير .
وإيداع خمس نسخ من الكتاب تكون للحالات التالية:
الكتاب بحث جامعي مقدم للترقية.
الكتاب مطبوع خارج الجمهورية وتم نشره داخل الجمهورية.
الكتاب تم طبعه ونشره خارج الجمهورية والمؤلف مصري.
عدد النسخ المطبوعة من الكتاب أقل من مائة 100 نسخة.


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
avatar
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 5612
السٌّمعَة : 23
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 45

رد: وتسجيل حقوق المكلية الفكرية

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب في الخميس أكتوبر 11, 2018 1:02 am


هل يصبح “رقم الإيداع” أداة لتقييد حرية الإبداع.. “الخازوق” نموذجا

Last updated يناير 12, 2017




 2 2

للإطلاع بصيغة PDF

قام بإعداد الورقة محمود عثمان، المحامي بمؤسسة حرية الفكر والتعبير
وقام بتحريرها محمد عبد السلام، الباحث بمؤسسة حرية الفكر والتعبير

مقدمة

يواجه الكتاب والمبدعون مجموعة كبيرة من العوائق في سبيل قيامهم بالتعبير عن آرائهم وأفكارهم وإبداعاتهم، وهذا ما رصدته التقارير الدورية لمؤسسة حرية الفكر والتعبير بشأن حالة حرية الإبداع في مصر. من الرقابة إلى المنع إلى التعنت ضد المراكز الثقافية ودور النشر. وتتعدد الجهات التي تقف وراء تقييد حرية الإبداع، وتزداد الأدوات المستخدمة في ذلك، ومما يثير القلق مع بداية العام الجديد قيام دار الكتاب بالامتناع عن إصدار رقم للإيداع لكتاب “الخازوق: العسكر والإخوان بين التحالف والمواجهة”، وهو سلوك غير مسبوق ربما يعكس إرادة في استخدام أداة جديدة لفرض القيود على المبدعين والنصوص المطبوعة.

تسعى مؤسسة حرية الفكر والتعبير من خلال هذه الورقة لتناول الواقعة كنموذج لتقييد حرية الإبداع عن طريق تحويل إجراء روتيني مثل إصدار رقم الإيداع إلى عقبة حقيقية أمام دور النشر، وتوضح الورقة الأبعاد القانونية المختلفة ذات الصلة بالحصول على رقم لإيداع الكتب، ومدى مخالفة امتناع دار الكتب عن إصدار رقم إيداع لكتاب “الخازوق” لهذه النصوص القانونية، وذلك في إطار توجه مؤسسة حرية الفكر والتعبير للربط بين انتهاكات حرية التعبير بشكل عام وانتهاك النصوص القانونية على يد مؤسسات مختلفة داخل الدولة.

تمنح قراءة هذه الواقعة الفرصة للإلمام بالمخاطر التي تترتب على استخدام رقم الإيداع لمحاولة تعطيل ورقابة الأعمال الإبداعية، ما يتيح التصدي لمثل هذه الممارسات على مستوى التقاضي، ومن خلال المواقف المشتركة للكتاب والفنانين والمبدعين ودور النشر والمراكز الثقافية.

كتاب الخازوق في دار الكتب: ماذا حدث ؟

امتنعت دار الكتب والوثائق القومية عن إصدار رقم إيداع لكتاب “الخازوق: العسكر والإخوان بين التحالف والمواجهة” الصادر عن دار ميريت، وذلك في 5 يناير 2017. ويعد منح رقم للإيداع إجراء اعتيادي يصاحب إصدار أي كتاب جديد، حيث أن دار الكتب هي المسؤولة عن منح تراخيص الكتب من خلال ما يعرف بأرقام الإيداع.

طلب موظفون بدار الكتب من دار ميريت الناشرة لكتاب الخازوق الحصول على موافقة من الرقابة على المصنفات الفنية قبل منحها رقم الإيداع، بحسب تصريحات محمد هاشم، مدير دار ميريت، بينما أكد الدكتور محمد الضبع، رئيس الهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية، أن دار الكتب لا تشترط ورود موافقات من أية جهات رقابية أو أمنية، للحصول على أرقام إيداع الكتب المعدة للنشر، مرجعا ما حدث إلى اجتهاد خاطئ من الموظف بدار الكتب ولا شأن له بالقانون.

وتجدر الإشارة إلى أنه في مطلع عام 2016 قامت قوات الأمن بمداهمة دار نشر ميريت بحجة ورود بلاغ بوجود كتب لا تحمل أرقام الإيداع، وقد صادف ذلك تواجد محمد زين، أحد المتطوعين بالدار، وقبض عليه لوجود “ميكسر صوت” غير مُرخص به”. احتُجز زين بقسم الشرطة وعرض على النيابة في اليوم التالي، ونظرا لأنه لم يُثبت وجود أي أعمال أدبية تُنشر بالدار لا تحمل رقم إيداع، أو قيام الدار بعمل عرض عام استُخدم فيه هذه الأدوات دون ترخيص؛ قامت النيابة بإخلاء سبيله.

“رقم الإيداع”: ضوابط قانونية لتنظيم النشر

إن الإجراءات التي حدثت بشأن كتاب “الخازوق” تفتح نقاشا ملحا حول مدى قانونية منع إعطاء رقم الإيداع ومدى أهميته في عملية النشر بالأساس، وما هي الجهات التي ترتبط بعملية نشر الكتب في مصر، وما دلالات حدوث هذه الممارسات في الفترة الحالية في إطار التراجع الذي تشهده حرية الإبداع في مصر.

ويحدد القانون رقم 20 لسنة 1936 والمعمول به حاليا خطوات إصدار أي كتاب، والتي تبدأ بإيداع في المحافظة أو المديرية التي يقع الإصدار في دائرتها. ويعطى إيصال عن هذا الإيداع.[1]، وحدد القانون مجموعة أخرى من الشروط وهي: أن يذكر بأول صفحة من أي مطبوع أو بآخر صفحة منه “اسم الطابع وعنوانه واسم الناشر وعنوانه إن كان غير الطابع وكذا تاريخ الطبع”[2]. ونظرا لكون المطبوعات بوجه عام هي الوسيلة الأكثر انتشارا للتواصل و نشر الأفكار حين صدور القانون ، فقد حاول المشرع تقييد حرية النشر، إذ يقر القانون في حالة عدم ذكر اسم الطابع أو الناشر وعنوانه أن يتم ضبط الكتب، وتصادر بعد ذلك من خلال حكم محكمة، وبالتالي فإن عدم وجود رقم للإيداع لا يستوجب توقيع عقوبة على المؤلف أو الناشر.

وتطورت ضوابط نشر الكتب مع صدور قانون حماية حق المؤلف و قانون المصنفات الفنية وتعديلاتهما[3]، حيث شددا على حماية حق المبدعين وملكيتهم لأفكارهم، ومن ثم أصبح ضروريا لإصدار الكتب وجود إذن كتابي من الكاتب[4]، وذلك نظرا لأن حقوق الملكية الفكرية مؤقتة على الأعمال الفنية، لحين انقضاء حق المؤلف، و تُحسب هذه المدة المؤقتة من تاريخ النشر إذا كان صاحب الحق في استغلال الكتاب تجاريا شخصا اعتباريا أو شخصا طبيعيا [5]، بعد أن كانت في قانون حماية المؤلف تبدأ من يوم وفاته[6].

لذلك فقد أوجب قانون حماية حق المؤلف – والذي حل محله لاحقا قانون حماية الملكية الفكرية – تحديد ميعاد إصدار الكتاب لبدء حساب المدة، ومن هنا نشأت فكرة “رقم الإيداع” وورد ذكرها في القانون بإلزام القائم على نشر الكتاب بإيداع نُسخ من المصنف “الكتاب”، وبهذا الإيضاح تم تجنيب العقوبات السالبة للحرية في حالة عدم إيداع الكتاب بدار الكتب المصرية و اقتصر الأمر في حالة الإخلال بواجب الإيداع بغرامة لا تزيد على 25 جنيها[7]، زيدت بعد ذلك على الناشر أو المنتج بغرامة لا تقل عن ألف جنيه ولا تزيد على خمسة آلاف جنيه[8].

وعلى نفس المنوال تم إنشاء قسم بدار الكتب والوثائق القومية مختص بإصدار أرقام إيداع للكتب، و إجراءاته[9] طبقا لقانون حماية الملكية الفكرية رقم 38 لسنة 1992 كالتالي:
•إحضار (عدد 2 صفحة العنوان- الغلاف) موضح به البيانات التالية :عنوان الكتاب – اسم المؤلف – اسم الناشر– اسم الطابع – وأرقام تليفوناتهم .
•عدد الصفحات: (لا تقـل عدد صفحات الكتاب عن 49 صفحة) .
•مقياس النسخة: (لا يقل مقياس النسخة عن 18 سـم) وتكون صفحة العنوان مختومة بخاتم الطابع أو الناشر.
•صورة من بطاقة المؤلف (وفي حالة عدم وجود صورة بطاقة المؤلف . يقدم إقرار من الناشر أو الطابع يقر فيه بالمسئولية الكاملة عن طباعة أو نشر الكتاب )

وهكذا تنحصر الإجراءات المطلوبة في كونها توثيقا ليوم النشر وتفاصيله دون الخوض في محتوى الكتاب، و تلتزم دار الكتب بتسليم رقم الإيداع متى استوفى هذه الشروط ودون أي مطالبات أخرى، سوى إيداع عدد من النسخ خلال 3 أشهر من تاريخ تسلٌّم رقم الإيداع، تأكيدا على إصدار الكتاب و كونه ليس مجرد غلاف فقط. وهو ما يؤكده الكاتب والروائي إبراهيم عبد المجيد، صاحب دار نشر الياسمين لمؤسسة حرية الفكر والتعبير، قائلا:”لم يحدث أن طلبت دار الكتب موافقة المصنفات الفنية من دار الياسمين من قبل، ولم اسمع أنها حدثت مع أي دار نشر أخرى”، مضيفا أن “الكتب ليس عليها رقابة طالما طُبعت داخل مصر”، ويُرجِّح عبد المجيد أن ما حدث مع دار ميريت ر بما هو تصرف شخصي خوفا من اسم الكتاب.[10]

قانون حق المؤلف: رغم إلغائه سارى على إيداع الكتب

تتناول اتفاقية برن والتي اعتمدت سنة 1886 [11]، حماية المصنفات وحقوق مؤلفيها، وحملت من التعهدات ما يخص تأقيت العمل المحمي فكريا – أي أن حماية حقوق الملكية الفكرية واستحواذ صاحبها على كامل حقوق استغلالها مؤقتة – ، وكذلك مبادئ ثلاث :

1- أن تحظى كل دولة من الدول المتعاقدة الأخرى بالحماية نفسها التي تمنحها لمصنفات مواطنيها (مبدأ المعاملة الوطنية)

2- أن تكون الحماية تلقائية بحيث لا يلزم معها إجراءات شكلية (مبدأ الحماية التلقائية)

3- وهذا المبدأ الخاص بتأقيت الحماية كما ستنص عليها الاتفاقية وسيدرجها أعضاءها (مبدأ استقلال الحماية)[12].

وانضمت مصر إلى الاتفاقية في 2 مارس 1977، حتى هذا التاريخ كان المُطبق هو قانون 354 لسنة 1954 بشأن إصدار قانون حماية حق المؤلف، بحيث يتم إلزام الناشرين بالإيداع ويعاقب على عدم الإيداع بحسب المادة (48) منه بغرامة لا تزيد على خمسة وعشرين جنيها، مع تعديل هذه المادة بقانون رقم 14 لسنة 1968، تم النص أن مكان الإيداع هو المركز الرئيسي لدار الكتب والوثائق القومية بالقاهرة.

وجعل قرار وزير الثقافة رقم 178 لسنة 1968 المسئولية تضامنية فيما بين المؤلف والناشر والطابع، ولم يستثني أحد منهم في العقوبة التي لم تُعدل عن 25 جنيها كحد أقصى، ثم جاء قانون رقم 38 لسنة 1992 وأبقى على المسئولية تضامنية فيما بين المؤلف والناشر والطابع، إلا أن العقوبة اقتصرت على الناشر وبغرامة لا تقل عن ألف جنيه ولا تزيد على خمسة آلاف جنيه.

لقد عُدلت القوانين المصرية التي تمس الملكية الفكرية، فتم إلغاء قانون حق المؤلف رقم 354 لسنة 1954 وحل محله ومحل سائر قوانين الملكية الفكرية في مصر قانون حماية الملكية الفكرية رقم 82 لسنة 2002 وذلك بنص المادة رقم 2 من هذا القانون. إلا أن هذا القانون لم يتطرق إلى إيداع الكتب، و بذلك اصبح تعديل قانون المؤلف الأخير رقم 38 لسنة 1992 هو المُطبق حتى وقتنا هذا.

طلب العرض على المصنفات: هل تعرض الكتب على المصنفات الفنية ؟

بدا أن هناك بعض اللبس بخصوص كلمة “المصنفات” حين طلب موظفو دار الكتب من دار ميريت عرض كتاب “الخازوق” على المصنفات، فكيف يتم عرض كتاب على ” الإدارة المركزية للرقابة على المصنفات السمعية والسمعية البصرية” و المعروفة باسم المصنفات الفنية والتابعة لوزارة الثقافة، في حين أن الكتاب لن يتم تحويله لأي مُنتج سمعي أو سمعي بصري؟

وهنا يجب الإشارة إلى أن هذه الإدارة ليست الوحيدة المعروفة باسم “المصنفات الفنية”، فقد ألزم القانون الناشر بأن لا يعمل في مجال التوزيع سواء داخل محل أو في الطريق العام إلا بعد موافقة من وزارة الداخلية[13] من الإدارة التي تُسمى ” الإدارة العامة لمباحث المصنفات وحماية حقوق الملكية الفكرية” وهي معروفة أيضا بشرطة المصنفات الفنية. وقد اتسعت دائرة تجريم الاعتداء على حقوق الملكية الفكرية و بالتبعية دور مباحث المصنفات، إلا أن دورها لا يزال يقتصر على كونها جهة أمنية وليست بأي حال من الأحوال جهة رقابية، فهي لا تُراقب هي ولا دار الكتب المصرية محتوى الكتب التي يُطلب منها حفظها برقم إيداع.

ومن جانب آخر، ألزم قانون المطبوعات الناشرين بعدم ممارسة أي مهنة مرتبطة بتداول المطبوعات قبل تقييد اسم الناشر بالمحافظة أو المديرية التابع لها، وبالإضافة لذلك صدر قانون اتحاد الناشرين[14] ليُجبر كل ناشر بالقيد في هذا الاتحاد. ويتضح بذلك أن دور اتحاد الناشرين أقرب ما يكون للنقابة المهنية، فقد تعددت أغراضه، وتمحورت حول إيجاد مجالات للتعاون بين الناشرين وتوطيد العلاقات بينهم ورعاية مصالحهم[15]. إلاّ أنه حمل في طياته إجبارا على الالتحاق به، فلا يجوز لأحد أن يزاول مهنة النشر ما لم يكن مقيدا في سجل الناشرين[16]، وإلا أصبح معرضا لعقوبة سالبة للحرية تصل إلى ثلاثة أشهر وتغريمه ما لا يجاوز مائة جنيه، مع مصادرة الكتب الموجودة كاملة[17]. وبناءا على قانون اتحاد الناشرين يكون من حق مباحث المصنفات في حالة تداول كتب مع عدم القيد بالاتحاد القبض على المسئول، مثلما حدث بالتنسيق مع اتحاد الناشرين المصريين بأخر شهر نوفمبر 2016 بضبط الإدارة العامة لمباحث المصنفات “مطبعة العروبة” حين لم تجد لديها بيانات لأعضاء الاتحاد[18].

وقد برز دور مباحث المصنفات مع مطلع عام 2016 وبحجة تأمين منطقة وسط القاهرة قبيل ذكرى ثورة 25 يناير 2011، قامت الدولة بحملة موسعة لتفتيش المنازل في محيط هذه المنطقة[19]، لم تكن هي الأولى من نوعها ولكنها الأكثر حدة منذ ثورة يناير 2011. ونظرا لتركز العديد من المؤسسات الثقافية ودور النشر بوسط القاهرة فلم تسلم من هذه الهجمة والتي على اثرها تم إغلاق عدد من المراكز الثقافية و القبض على عاملين بها، أحد أهم هذه المراكز الثقافية “تاون هاوس جاليري” و “ساحة روابط”. وكانت المداهمة تتم عن طريق أفراد أمن بزي مدني يعرفون أنفسهم “بمباحث المصنفات”.

خاتمة

تأتي خطورة واقعة الامتناع عن إصدار رقم إيداع لكتاب الخازوق من إمكانية أن تتحول لانتهاك ممنهج بامتناع دار الكتب غير مرة عن إصدار رقم الإيداع وطلب ورود موافقة من المصنفات. ورغم تصريح مدير دار الكتب أن منع إصدار رقم إيداع لكتاب “الخازوق” ناجم عن اجتهاد خاطئ من موظف ولا شأن له بالقانون، إلا أن ذلك لا ينفي الشكوك حول وجود تدخلات أمنية تهدف لتقييد حرية الإبداع، في ظل تذرع مؤسسات الدولة طيلة الوقت بما تصفه “بالدواعي الأمنية” لمنع الأعمال الإبداعية. وربما ساهم هذا المناخ السيء في دفع موظف بدار الكتب للإحجام عن منح رقم لإيداع كتاب قبل أن توافق الأجهزة الأمنية على مضمونه الذي يبدو متصلا بالشأن السياسي.

ولا يمكن إغفال أن هذه الواقعة كغيرها الانتهاكات المرتبطة بحرية الإبداع تشهد تجاوز نصوص القانون والدستور، ما يستوجب التطرق إلى أهمية التزام مؤسسات الدولة بحماية حرية الإبداع دون قيود كما ينص الدستور، والتوقف عن تقييد حرية الإبداع بدعوى حماية حقوق الملكية الفكرية، فتلك الممارسات الأمنية تؤدي في بعض الحالات إلى الزج بالمبدعين في السجون.

ويبقى استخدام “رقم الإيداع” رغم إلغاء القانون الذي يستند إليه هذا الإجراء أمرا محل للجدل ومصدر للغموض على المستوي التشريعي، ما يتوجب معه مراجعة هذه النصوص التي تنظم عملية نشر الكتب. وعلى السلطة التشريعية التنبه واليقظة بإلغاء نصوص المواد التي تعاقب على عدم الإيداع، بل وإلغاء رقم الإيداع نفسه، فإن كانت الحكمة منه هو توثيق هذه الكتب بدار الكتب وهو نظام عفا عليه الزمن واكتفت كثير من الدول بتطبيق ISBN International Standard Book Number وهو ما يعرف بالرقم الدولي المعياري للكتاب،[20] وهو أداة أكثر فعالية ومواكبة للعصر في سهولة الوصول للكتب وتداولها، وإن كان هذا الترقيم لا يشمل تاريخ الإصدار فمن الممكن أن تعيد الدولة ضرورة وضع بيانات الكتاب بداخله دون أي تصاريح أو إجراءات بيروقراطية تزيد من عوائق إصدار الكتب.

للإطلاع بصيغة PDF
[1] مادة رقم (5) من قانون - رقم 20 - لسنة 1936 بشأن المطبوعات
[2] مادة رقم (4) من القانون السابق
[3] قانون - رقم 38 - لسنة 1992 بشأن تعديل بعض أحكام قانون حماية حق المؤلف رقم 354 لسنة 1954 وقانون تنظيم الرقابة على الأشرطة السينمائية ولوحات الفانوس السحري والأغاني والمسرحيات والمنولوجات والاسطوانات وأشرطة التسجيل الصوتي رقم 430 لسنة 1955 - بتاريخ 4-6-1992
[4] مادة 2 من القانون السابق
[5] القانون السابق مادة 2 بتعديل المادة 20 من قانون - رقم 354 - لسنة 1954 بشأن إصدار قانون حماية حق المؤلف

[6] مادة رقم 20 من قانون - رقم 354 - لسنة 1954 بشأن إصدار قانون حماية حق المؤلف
[7] المادة 48 من قانون – رقم 354 – لسنة 1954 بشأن إصدار قانون حماية حق المؤلف
[8] مادة 2 من القانون قانون – رقم 38 – لسنة 1992 بتعديل المادة 48 من قانون حماية حق المؤلف رقم 354 لسنة 1954
[9] راجع الرابط التالي: [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]
[10] اتصال هاتفي مع الكاتب إبراهيم عبد المجيد بتاريخ 6 يناير 2017
[11] راجع الرابط التالي: [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]
[12] البند (ج) من ملخص اتفاقية برن بشأن حماية المصنفات الادبية والفنية [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]
[13] مادة رقم 7 من قانون - رقم 20 - لسنة 1936 بشأن المطبوعات
[14] قانون – رقم 25 لسنة 1965 بشأن إنشاء اتحاد للناشرين بالجمهورية العربية المتحدة.
[15] مادة رقم 2 من القانون سابق الذكر
[16] مادة رقم 5 من القانون سابق الذكر
[17] مادة رقم 40 من القانون سابق الذكر
[18] شرطة المصنفات تضبط 61 ألف كتاب مزور بـ "العروبة للطباعة": [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]
[19] الأمن يداهم «شقق وسط البلد» قبل «25 يناير».. البحث عن المجهول (تقرير):http://www.almasryalyoum.com/news/details/877675
[20] راجع الرابط التالي عن مفهوم الرقم الدولي المعياري للكتاب: [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]




 2 Facebook2Twitter


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
avatar
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 5612
السٌّمعَة : 23
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 45

رد: وتسجيل حقوق المكلية الفكرية

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب في الجمعة أكتوبر 12, 2018 9:19 am


هل يصبح “رقم الإيداع” أداة لتقييد حرية الإبداع.. “الخازوق” نموذجا

Last updated يناير 12, 2017




 2 2

للإطلاع بصيغة PDF

قام بإعداد الورقة محمود عثمان، المحامي بمؤسسة حرية الفكر والتعبير
وقام بتحريرها محمد عبد السلام، الباحث بمؤسسة حرية الفكر والتعبير

مقدمة

يواجه الكتاب والمبدعون مجموعة كبيرة من العوائق في سبيل قيامهم بالتعبير عن آرائهم وأفكارهم وإبداعاتهم، وهذا ما رصدته التقارير الدورية لمؤسسة حرية الفكر والتعبير بشأن حالة حرية الإبداع في مصر. من الرقابة إلى المنع إلى التعنت ضد المراكز الثقافية ودور النشر. وتتعدد الجهات التي تقف وراء تقييد حرية الإبداع، وتزداد الأدوات المستخدمة في ذلك، ومما يثير القلق مع بداية العام الجديد قيام دار الكتاب بالامتناع عن إصدار رقم للإيداع لكتاب “الخازوق: العسكر والإخوان بين التحالف والمواجهة”، وهو سلوك غير مسبوق ربما يعكس إرادة في استخدام أداة جديدة لفرض القيود على المبدعين والنصوص المطبوعة.

تسعى مؤسسة حرية الفكر والتعبير من خلال هذه الورقة لتناول الواقعة كنموذج لتقييد حرية الإبداع عن طريق تحويل إجراء روتيني مثل إصدار رقم الإيداع إلى عقبة حقيقية أمام دور النشر، وتوضح الورقة الأبعاد القانونية المختلفة ذات الصلة بالحصول على رقم لإيداع الكتب، ومدى مخالفة امتناع دار الكتب عن إصدار رقم إيداع لكتاب “الخازوق” لهذه النصوص القانونية، وذلك في إطار توجه مؤسسة حرية الفكر والتعبير للربط بين انتهاكات حرية التعبير بشكل عام وانتهاك النصوص القانونية على يد مؤسسات مختلفة داخل الدولة.

تمنح قراءة هذه الواقعة الفرصة للإلمام بالمخاطر التي تترتب على استخدام رقم الإيداع لمحاولة تعطيل ورقابة الأعمال الإبداعية، ما يتيح التصدي لمثل هذه الممارسات على مستوى التقاضي، ومن خلال المواقف المشتركة للكتاب والفنانين والمبدعين ودور النشر والمراكز الثقافية.

كتاب الخازوق في دار الكتب: ماذا حدث ؟

امتنعت دار الكتب والوثائق القومية عن إصدار رقم إيداع لكتاب “الخازوق: العسكر والإخوان بين التحالف والمواجهة” الصادر عن دار ميريت، وذلك في 5 يناير 2017. ويعد منح رقم للإيداع إجراء اعتيادي يصاحب إصدار أي كتاب جديد، حيث أن دار الكتب هي المسؤولة عن منح تراخيص الكتب من خلال ما يعرف بأرقام الإيداع.

طلب موظفون بدار الكتب من دار ميريت الناشرة لكتاب الخازوق الحصول على موافقة من الرقابة على المصنفات الفنية قبل منحها رقم الإيداع، بحسب تصريحات محمد هاشم، مدير دار ميريت، بينما أكد الدكتور محمد الضبع، رئيس الهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية، أن دار الكتب لا تشترط ورود موافقات من أية جهات رقابية أو أمنية، للحصول على أرقام إيداع الكتب المعدة للنشر، مرجعا ما حدث إلى اجتهاد خاطئ من الموظف بدار الكتب ولا شأن له بالقانون.

وتجدر الإشارة إلى أنه في مطلع عام 2016 قامت قوات الأمن بمداهمة دار نشر ميريت بحجة ورود بلاغ بوجود كتب لا تحمل أرقام الإيداع، وقد صادف ذلك تواجد محمد زين، أحد المتطوعين بالدار، وقبض عليه لوجود “ميكسر صوت” غير مُرخص به”. احتُجز زين بقسم الشرطة وعرض على النيابة في اليوم التالي، ونظرا لأنه لم يُثبت وجود أي أعمال أدبية تُنشر بالدار لا تحمل رقم إيداع، أو قيام الدار بعمل عرض عام استُخدم فيه هذه الأدوات دون ترخيص؛ قامت النيابة بإخلاء سبيله.

“رقم الإيداع”: ضوابط قانونية لتنظيم النشر

إن الإجراءات التي حدثت بشأن كتاب “الخازوق” تفتح نقاشا ملحا حول مدى قانونية منع إعطاء رقم الإيداع ومدى أهميته في عملية النشر بالأساس، وما هي الجهات التي ترتبط بعملية نشر الكتب في مصر، وما دلالات حدوث هذه الممارسات في الفترة الحالية في إطار التراجع الذي تشهده حرية الإبداع في مصر.

ويحدد القانون رقم 20 لسنة 1936 والمعمول به حاليا خطوات إصدار أي كتاب، والتي تبدأ بإيداع في المحافظة أو المديرية التي يقع الإصدار في دائرتها. ويعطى إيصال عن هذا الإيداع.[1]، وحدد القانون مجموعة أخرى من الشروط وهي: أن يذكر بأول صفحة من أي مطبوع أو بآخر صفحة منه “اسم الطابع وعنوانه واسم الناشر وعنوانه إن كان غير الطابع وكذا تاريخ الطبع”[2]. ونظرا لكون المطبوعات بوجه عام هي الوسيلة الأكثر انتشارا للتواصل و نشر الأفكار حين صدور القانون ، فقد حاول المشرع تقييد حرية النشر، إذ يقر القانون في حالة عدم ذكر اسم الطابع أو الناشر وعنوانه أن يتم ضبط الكتب، وتصادر بعد ذلك من خلال حكم محكمة، وبالتالي فإن عدم وجود رقم للإيداع لا يستوجب توقيع عقوبة على المؤلف أو الناشر.

وتطورت ضوابط نشر الكتب مع صدور قانون حماية حق المؤلف و قانون المصنفات الفنية وتعديلاتهما[3]، حيث شددا على حماية حق المبدعين وملكيتهم لأفكارهم، ومن ثم أصبح ضروريا لإصدار الكتب وجود إذن كتابي من الكاتب[4]، وذلك نظرا لأن حقوق الملكية الفكرية مؤقتة على الأعمال الفنية، لحين انقضاء حق المؤلف، و تُحسب هذه المدة المؤقتة من تاريخ النشر إذا كان صاحب الحق في استغلال الكتاب تجاريا شخصا اعتباريا أو شخصا طبيعيا [5]، بعد أن كانت في قانون حماية المؤلف تبدأ من يوم وفاته[6].

لذلك فقد أوجب قانون حماية حق المؤلف – والذي حل محله لاحقا قانون حماية الملكية الفكرية – تحديد ميعاد إصدار الكتاب لبدء حساب المدة، ومن هنا نشأت فكرة “رقم الإيداع” وورد ذكرها في القانون بإلزام القائم على نشر الكتاب بإيداع نُسخ من المصنف “الكتاب”، وبهذا الإيضاح تم تجنيب العقوبات السالبة للحرية في حالة عدم إيداع الكتاب بدار الكتب المصرية و اقتصر الأمر في حالة الإخلال بواجب الإيداع بغرامة لا تزيد على 25 جنيها[7]، زيدت بعد ذلك على الناشر أو المنتج بغرامة لا تقل عن ألف جنيه ولا تزيد على خمسة آلاف جنيه[8].

وعلى نفس المنوال تم إنشاء قسم بدار الكتب والوثائق القومية مختص بإصدار أرقام إيداع للكتب، و إجراءاته[9] طبقا لقانون حماية الملكية الفكرية رقم 38 لسنة 1992 كالتالي:
•إحضار (عدد 2 صفحة العنوان- الغلاف) موضح به البيانات التالية :عنوان الكتاب – اسم المؤلف – اسم الناشر– اسم الطابع – وأرقام تليفوناتهم .
•عدد الصفحات: (لا تقـل عدد صفحات الكتاب عن 49 صفحة) .
•مقياس النسخة: (لا يقل مقياس النسخة عن 18 سـم) وتكون صفحة العنوان مختومة بخاتم الطابع أو الناشر.
•صورة من بطاقة المؤلف (وفي حالة عدم وجود صورة بطاقة المؤلف . يقدم إقرار من الناشر أو الطابع يقر فيه بالمسئولية الكاملة عن طباعة أو نشر الكتاب )

وهكذا تنحصر الإجراءات المطلوبة في كونها توثيقا ليوم النشر وتفاصيله دون الخوض في محتوى الكتاب، و تلتزم دار الكتب بتسليم رقم الإيداع متى استوفى هذه الشروط ودون أي مطالبات أخرى، سوى إيداع عدد من النسخ خلال 3 أشهر من تاريخ تسلٌّم رقم الإيداع، تأكيدا على إصدار الكتاب و كونه ليس مجرد غلاف فقط. وهو ما يؤكده الكاتب والروائي إبراهيم عبد المجيد، صاحب دار نشر الياسمين لمؤسسة حرية الفكر والتعبير، قائلا:”لم يحدث أن طلبت دار الكتب موافقة المصنفات الفنية من دار الياسمين من قبل، ولم اسمع أنها حدثت مع أي دار نشر أخرى”، مضيفا أن “الكتب ليس عليها رقابة طالما طُبعت داخل مصر”، ويُرجِّح عبد المجيد أن ما حدث مع دار ميريت ر بما هو تصرف شخصي خوفا من اسم الكتاب.[10]

قانون حق المؤلف: رغم إلغائه سارى على إيداع الكتب

تتناول اتفاقية برن والتي اعتمدت سنة 1886 [11]، حماية المصنفات وحقوق مؤلفيها، وحملت من التعهدات ما يخص تأقيت العمل المحمي فكريا – أي أن حماية حقوق الملكية الفكرية واستحواذ صاحبها على كامل حقوق استغلالها مؤقتة – ، وكذلك مبادئ ثلاث :

1- أن تحظى كل دولة من الدول المتعاقدة الأخرى بالحماية نفسها التي تمنحها لمصنفات مواطنيها (مبدأ المعاملة الوطنية)

2- أن تكون الحماية تلقائية بحيث لا يلزم معها إجراءات شكلية (مبدأ الحماية التلقائية)

3- وهذا المبدأ الخاص بتأقيت الحماية كما ستنص عليها الاتفاقية وسيدرجها أعضاءها (مبدأ استقلال الحماية)[12].

وانضمت مصر إلى الاتفاقية في 2 مارس 1977، حتى هذا التاريخ كان المُطبق هو قانون 354 لسنة 1954 بشأن إصدار قانون حماية حق المؤلف، بحيث يتم إلزام الناشرين بالإيداع ويعاقب على عدم الإيداع بحسب المادة (48) منه بغرامة لا تزيد على خمسة وعشرين جنيها، مع تعديل هذه المادة بقانون رقم 14 لسنة 1968، تم النص أن مكان الإيداع هو المركز الرئيسي لدار الكتب والوثائق القومية بالقاهرة.

وجعل قرار وزير الثقافة رقم 178 لسنة 1968 المسئولية تضامنية فيما بين المؤلف والناشر والطابع، ولم يستثني أحد منهم في العقوبة التي لم تُعدل عن 25 جنيها كحد أقصى، ثم جاء قانون رقم 38 لسنة 1992 وأبقى على المسئولية تضامنية فيما بين المؤلف والناشر والطابع، إلا أن العقوبة اقتصرت على الناشر وبغرامة لا تقل عن ألف جنيه ولا تزيد على خمسة آلاف جنيه.

لقد عُدلت القوانين المصرية التي تمس الملكية الفكرية، فتم إلغاء قانون حق المؤلف رقم 354 لسنة 1954 وحل محله ومحل سائر قوانين الملكية الفكرية في مصر قانون حماية الملكية الفكرية رقم 82 لسنة 2002 وذلك بنص المادة رقم 2 من هذا القانون. إلا أن هذا القانون لم يتطرق إلى إيداع الكتب، و بذلك اصبح تعديل قانون المؤلف الأخير رقم 38 لسنة 1992 هو المُطبق حتى وقتنا هذا.

طلب العرض على المصنفات: هل تعرض الكتب على المصنفات الفنية ؟

بدا أن هناك بعض اللبس بخصوص كلمة “المصنفات” حين طلب موظفو دار الكتب من دار ميريت عرض كتاب “الخازوق” على المصنفات، فكيف يتم عرض كتاب على ” الإدارة المركزية للرقابة على المصنفات السمعية والسمعية البصرية” و المعروفة باسم المصنفات الفنية والتابعة لوزارة الثقافة، في حين أن الكتاب لن يتم تحويله لأي مُنتج سمعي أو سمعي بصري؟

وهنا يجب الإشارة إلى أن هذه الإدارة ليست الوحيدة المعروفة باسم “المصنفات الفنية”، فقد ألزم القانون الناشر بأن لا يعمل في مجال التوزيع سواء داخل محل أو في الطريق العام إلا بعد موافقة من وزارة الداخلية[13] من الإدارة التي تُسمى ” الإدارة العامة لمباحث المصنفات وحماية حقوق الملكية الفكرية” وهي معروفة أيضا بشرطة المصنفات الفنية. وقد اتسعت دائرة تجريم الاعتداء على حقوق الملكية الفكرية و بالتبعية دور مباحث المصنفات، إلا أن دورها لا يزال يقتصر على كونها جهة أمنية وليست بأي حال من الأحوال جهة رقابية، فهي لا تُراقب هي ولا دار الكتب المصرية محتوى الكتب التي يُطلب منها حفظها برقم إيداع.

ومن جانب آخر، ألزم قانون المطبوعات الناشرين بعدم ممارسة أي مهنة مرتبطة بتداول المطبوعات قبل تقييد اسم الناشر بالمحافظة أو المديرية التابع لها، وبالإضافة لذلك صدر قانون اتحاد الناشرين[14] ليُجبر كل ناشر بالقيد في هذا الاتحاد. ويتضح بذلك أن دور اتحاد الناشرين أقرب ما يكون للنقابة المهنية، فقد تعددت أغراضه، وتمحورت حول إيجاد مجالات للتعاون بين الناشرين وتوطيد العلاقات بينهم ورعاية مصالحهم[15]. إلاّ أنه حمل في طياته إجبارا على الالتحاق به، فلا يجوز لأحد أن يزاول مهنة النشر ما لم يكن مقيدا في سجل الناشرين[16]، وإلا أصبح معرضا لعقوبة سالبة للحرية تصل إلى ثلاثة أشهر وتغريمه ما لا يجاوز مائة جنيه، مع مصادرة الكتب الموجودة كاملة[17]. وبناءا على قانون اتحاد الناشرين يكون من حق مباحث المصنفات في حالة تداول كتب مع عدم القيد بالاتحاد القبض على المسئول، مثلما حدث بالتنسيق مع اتحاد الناشرين المصريين بأخر شهر نوفمبر 2016 بضبط الإدارة العامة لمباحث المصنفات “مطبعة العروبة” حين لم تجد لديها بيانات لأعضاء الاتحاد[18].

وقد برز دور مباحث المصنفات مع مطلع عام 2016 وبحجة تأمين منطقة وسط القاهرة قبيل ذكرى ثورة 25 يناير 2011، قامت الدولة بحملة موسعة لتفتيش المنازل في محيط هذه المنطقة[19]، لم تكن هي الأولى من نوعها ولكنها الأكثر حدة منذ ثورة يناير 2011. ونظرا لتركز العديد من المؤسسات الثقافية ودور النشر بوسط القاهرة فلم تسلم من هذه الهجمة والتي على اثرها تم إغلاق عدد من المراكز الثقافية و القبض على عاملين بها، أحد أهم هذه المراكز الثقافية “تاون هاوس جاليري” و “ساحة روابط”. وكانت المداهمة تتم عن طريق أفراد أمن بزي مدني يعرفون أنفسهم “بمباحث المصنفات”.

خاتمة

تأتي خطورة واقعة الامتناع عن إصدار رقم إيداع لكتاب الخازوق من إمكانية أن تتحول لانتهاك ممنهج بامتناع دار الكتب غير مرة عن إصدار رقم الإيداع وطلب ورود موافقة من المصنفات. ورغم تصريح مدير دار الكتب أن منع إصدار رقم إيداع لكتاب “الخازوق” ناجم عن اجتهاد خاطئ من موظف ولا شأن له بالقانون، إلا أن ذلك لا ينفي الشكوك حول وجود تدخلات أمنية تهدف لتقييد حرية الإبداع، في ظل تذرع مؤسسات الدولة طيلة الوقت بما تصفه “بالدواعي الأمنية” لمنع الأعمال الإبداعية. وربما ساهم هذا المناخ السيء في دفع موظف بدار الكتب للإحجام عن منح رقم لإيداع كتاب قبل أن توافق الأجهزة الأمنية على مضمونه الذي يبدو متصلا بالشأن السياسي.

ولا يمكن إغفال أن هذه الواقعة كغيرها الانتهاكات المرتبطة بحرية الإبداع تشهد تجاوز نصوص القانون والدستور، ما يستوجب التطرق إلى أهمية التزام مؤسسات الدولة بحماية حرية الإبداع دون قيود كما ينص الدستور، والتوقف عن تقييد حرية الإبداع بدعوى حماية حقوق الملكية الفكرية، فتلك الممارسات الأمنية تؤدي في بعض الحالات إلى الزج بالمبدعين في السجون.

ويبقى استخدام “رقم الإيداع” رغم إلغاء القانون الذي يستند إليه هذا الإجراء أمرا محل للجدل ومصدر للغموض على المستوي التشريعي، ما يتوجب معه مراجعة هذه النصوص التي تنظم عملية نشر الكتب. وعلى السلطة التشريعية التنبه واليقظة بإلغاء نصوص المواد التي تعاقب على عدم الإيداع، بل وإلغاء رقم الإيداع نفسه، فإن كانت الحكمة منه هو توثيق هذه الكتب بدار الكتب وهو نظام عفا عليه الزمن واكتفت كثير من الدول بتطبيق ISBN International Standard Book Number وهو ما يعرف بالرقم الدولي المعياري للكتاب،[20] وهو أداة أكثر فعالية ومواكبة للعصر في سهولة الوصول للكتب وتداولها، وإن كان هذا الترقيم لا يشمل تاريخ الإصدار فمن الممكن أن تعيد الدولة ضرورة وضع بيانات الكتاب بداخله دون أي تصاريح أو إجراءات بيروقراطية تزيد من عوائق إصدار الكتب.

للإطلاع بصيغة PDF
[1] مادة رقم (5) من قانون - رقم 20 - لسنة 1936 بشأن المطبوعات
[2] مادة رقم (4) من القانون السابق
[3] قانون - رقم 38 - لسنة 1992 بشأن تعديل بعض أحكام قانون حماية حق المؤلف رقم 354 لسنة 1954 وقانون تنظيم الرقابة على الأشرطة السينمائية ولوحات الفانوس السحري والأغاني والمسرحيات والمنولوجات والاسطوانات وأشرطة التسجيل الصوتي رقم 430 لسنة 1955 - بتاريخ 4-6-1992
[4] مادة 2 من القانون السابق
[5] القانون السابق مادة 2 بتعديل المادة 20 من قانون - رقم 354 - لسنة 1954 بشأن إصدار قانون حماية حق المؤلف

[6] مادة رقم 20 من قانون - رقم 354 - لسنة 1954 بشأن إصدار قانون حماية حق المؤلف
[7] المادة 48 من قانون – رقم 354 – لسنة 1954 بشأن إصدار قانون حماية حق المؤلف
[8] مادة 2 من القانون قانون – رقم 38 – لسنة 1992 بتعديل المادة 48 من قانون حماية حق المؤلف رقم 354 لسنة 1954
[9] راجع الرابط التالي: [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]
[10] اتصال هاتفي مع الكاتب إبراهيم عبد المجيد بتاريخ 6 يناير 2017
[11] راجع الرابط التالي: [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]
[12] البند (ج) من ملخص اتفاقية برن بشأن حماية المصنفات الادبية والفنية [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]
[13] مادة رقم 7 من قانون - رقم 20 - لسنة 1936 بشأن المطبوعات
[14] قانون – رقم 25 لسنة 1965 بشأن إنشاء اتحاد للناشرين بالجمهورية العربية المتحدة.
[15] مادة رقم 2 من القانون سابق الذكر
[16] مادة رقم 5 من القانون سابق الذكر
[17] مادة رقم 40 من القانون سابق الذكر
[18] شرطة المصنفات تضبط 61 ألف كتاب مزور بـ "العروبة للطباعة": [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]
[19] الأمن يداهم «شقق وسط البلد» قبل «25 يناير».. البحث عن المجهول (تقرير):http://www.almasryalyoum.com/news/details/877675
[20] راجع الرابط التالي عن مفهوم الرقم الدولي المعياري للكتاب: [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]




 2 Facebook2Twitter


 Pr


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
avatar
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 5612
السٌّمعَة : 23
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 45

رد: وتسجيل حقوق المكلية الفكرية

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب في الجمعة أكتوبر 12, 2018 9:20 am

دنيا الرأي


لا تنشر كتابك بنفسك بقلم:محمود عبد القادر

تاريخ النشر : 2012-10-02

فكرة جميلة فى ظاهرها تجذب وتشد كل من يراها من بعيد وتنال سخط كل من يتفحصها ويراها عن قرب ؛ لأنه يرى حقيقتها وزيفها و أنها مجرد كلام على ورق لا يمكن تنفيذه ؛ لأنه بعيد عن الواقع .
هذه الفكرة يطرحها الأستاذ / رءوف شبايك فى كتابه الذى صدر حديثاً بعنوان "انشر كتابك بنفسك " فنظراً لارتفاع تكاليف نشر الكتب بات كثير من الأفكار والكتابات فى الظلام ولم يخرج إلى النور لعدم وجود المال الكافى لنشره لذا يذكر الأستاذ / رءوف شبايك فى كتابه أنه بإمكان المؤلف أن يطبع نسخة واحدة من كتابه والباقى حسب الطلب وذلك عبر موقع lulu على الشبكة العالمية ولكن لابد من أن يعد المؤلف الكتاب وغلافه بطريقة معينة وعلى برنامج مخصص لذلك غير برنامج Microsoft word ثم يرسله إلى هذا الموقع الإلكترونى ويدفع تكاليف طباعة نسخة واحدة وتوصيلها إلى منزله لهذا الموقع ويعلن عن الكتاب فى هذا الموقع وللقارىء أن يشتريه من الموقع بطريقة توصيل الطلبات للمنازل .
ولهذه الفكرة سخافات لا حدود لها ومعظمها غير مقبول ولا يمكن التماس العذر له ولا علاجه ؛ فأولا لابد من أن يقوم المؤلف بتنسيق الكتاب على برنامج مخصص غير برنامج Microsoft word وهذا أمر غير سهل والعيب الثانى أن الكتاب حين يطبع بهذه الصورة لا يستخرج له رقم إيداع بدار الكتب وبهذا لا يكون قد خرج للنور ولا نشر ولا حفظت حقوق مؤلفه ولا أى شىء قد حدث لأن دار الكتب المصرية حتى الآن لا تعتد بالكتاب الإلكترونى فهى لا تعطى رقم إيداع إلا للكتب المنشورة ورقيا فقط وإذا أراد شخص نشر كتابه إلكترونيا فلن يستطيع استخراج رقم إيداع له بدار الكتب المصرية إلا عند نشره ورقيا ، ولا توجد طريقة أخرى لحفظ حقوق الكتاب سوى إيداعه بدار الكتب ؛ لأن المؤلف إذا ذهب لحفظ مادة الكتاب بوحدة الملكية الفكرية بالشهر العقارى فلن يستطيع سوى حفظ فكرة الكتاب لا نصه إذن فعدم اعتراف دار الكتب المصرية بالكتاب الإلكترونى يجعل النشر الإلكترونى لايعد نشرا ، والعيب الثالث أن القارىء حين يشترى هذا الكتاب من الموقع الإلكترونى بطريقة توصيل الطلبات للمنازل سيكون ثمنه غالياً جداً ، والعيب الرابع : كما ذكرت مسبقاً أنه بهذه الطريقة لن يستخرج للكتاب رقم إيداع إذاً ما حدث هو طباعة نسخة واحدة من الكتاب وهذا الأمر يمكن تنفيذه فى أى مكتب حاسوب محلى بتكاليف أقل من تكاليف هذا الموقع بمراحل .
ولاح وهم جديد لا يقل سخافة عن الوهم السابق ذكره ألا وهو ما يسمى زعماً بدور النشر الإلكترونية التى ظهرت على الشبكة العالمية بهدف نشر الكتب على هيئة كتب إلكترونية على الشبكة العالمية مثلما تفعل الأستاذة مروة رخا على موقعها الإلكترونى وموقع e-kutub.com وتظن أنها تقدم خدمة عظيمة للقراء والكتاب وهذا طبعاً لا يعد نشراً لأنه لا يودع الكتب بدار الكتب ولا يوثقها ولا يستخرج لهم رقم إيداع ولا ترقيم دولياً وبذلك تضيع حقوق المؤلف.
أما النشر الإلكترونى الصحيح فهو مثل ما تفعله دار أمازون لأن نشر الكتب إلكترونيا معترف به فى بلادهم ويستخرج له رقم إيداع وتحفظ حقوق المؤلف ويباع الكتاب إلكترونيا ويربح المؤلف ودار النشر منه حيث صرحت دار أمازون للنشر بأن مبيعاتها العام السابق من الكتاب الإلكترونى فاقت مبيعاتها من الكتاب الورقى وهذا معناه أن النشر الإلكترونى أصبح لغة العصر وله مزايا عديدة منها رخص سعر الكتاب وسهولة تخزينه بالنسبة للقارئ وسهولة شرائه من أى مكان فى العالم من الإنترنت ببطاقات الائتمان فهو لا يحتاج إلى توزيع لكن دار أمازون لا تنشر الكتب المطتوبة باللغة العربية .
لقد أصبح اعتراف دار الكتب المصرية بالكتب الإلكترونية ضرورة لابد من تحقيقها لكنها حتى الآن لا تعتد بالكتاب الإلكترونى فهى لا تعطى رقم إيداع إلا للكتب المنشورة ورقيا فقط وإذا أراد شخص نشر كتابه إلكترونيا عبر دار أمازون أو غيرها من دور النشر الإلكترونية فلن يستطيع استخراج رقم إيداع له بدار الكتب المصرية إلا عند نشره ورقيا ، ولا توجد طريقة أخرى لحفظ حقوق الكتاب سوى إيداعه بدار الكتب ؛ لأن المؤلف إذا ذهب لحفظ مادة الكتاب بوحدة الملكية الفكرية بالشهر العقارى فلن يستطيع سوى حفظ فكرة الكتاب لا نصه إذا فعدم اعتراف دار الكتب المصرية بالكتاب الإلكترونى يجعل النشر الإلكترونى لايعد نشرا .
عندما يقوم شخص بكتابة بحث أو تأليف كتاب فإنه لا يستطيع حفظ حقوق الملكية الفكرية لكتابه إلا عند نشره فيستخرج له رقم إيداع بدار الكتب المصرية وهذا الرقم لا يستخرج ولا يودع الكتاب بدار الكتب المصرية إلا عند طبعه ونشره ؛حيث يذهب المؤلف أو المعد إلى دار الكتب ومعه ورقة مختومة بخاتم دار النشر أو المطبعة لاستخراج رقم إيداع لكتابه ثم يذهب للمطبعة ومعه رقم الإيداع ليدون على نسخ الكتاب عند طبعه وبعدما يطبع يسلم الكاتب عشر نسخ من الكتاب لدار الكتب المصرية لتودع بها تحت رقم الإيداع المستخرج للكتاب وبذلك يودع الكتاب بدار الكتب المصرية ويكون هذا بمثابة حفظ لحقوق الملكية الفكرية للكتاب كما يعد ترخيصا لبيع الكتاب إذ تمارس عليه الرقابة عقب إيداعه ،لكن هذا النظام المتبع فى مصر لإيداع الكتب تشوبه عيوب كثيرة ؛ فهذه الطريقة تفتح ذريعة لأن يسرق صاحب المطبعة أو دار النشر مادة الكتاب ولا يستطيع المؤلف إثبات حقه فيها لأنه لا يستطيع حفظ حقوق مادة كتابه إلا بعد نشره كما ذكرنا لأن المؤلف إذا ذهب لحفظ مادة الكتاب بوحدة الملكية الفكرية بالشهر العقارى فلن يستطيع سوى حفظ فكرة الكتاب لا نصه.
ومن العيوب أيضا المشكلة الآتية:
أى باحث أو كاتب عندما يكتب كتابا لا ينشره مباشرة لأنه يريد أن يشترك به فى المسابقات وتشترط معظم المسابقات ألا تكون المادة منشورة من قبل وألا يكون الكاتب قد حصل بها على درجة علمية كالماجستير أو الدكتوراة وألا تكون المادة قد فازت بجائزة أخرى من قبل ؛لذا لا يقوم الكاتب الحاذق بنشر كتابه إلا بعد فوزه بمسابقة أو حصوله به على درجة علمية كالماجستير أو الدكتوراة ؛ لذا قد يموت المؤلف أو المعد وتكون كتبه غير منشورة لهذا السبب أو لأنه لم يك يملك مالا كافيا لطباعة ونشر كتبه وتضيع على البشرية فرصة الانتفاع بهذه الكتب ، وقد رأيت هذا أمام عينى فقد ألف أستاذى المؤرخ الكبير المهندس أنور الصناديقى العديد من الكتب عن تاريخ مدينتنا العريقة ملوى ولم ينشرها وتوفى –رحمه الله- وكتبه لا تزال غير منشورة وموجودة بمنزله فقط ولم يفكر أحد ورثته بجدية فى طباعتها على حسابه الخاص أو فى عرضها على دور النشر .
حلا لكل المشاكل المذكورة نرجو من دار الكتب أن تتيح إمكانية إيداع الكتب وحفظ حقوقها دون النشر مقابل رسوم ضئيلة أو أن تتاح إمكانية حفظ حقوق الكتب بوحدات الملكية الفكرية بالشهر العقارى مقابل رسوم ضئيلة.
جدير بالذكر أن كثيرا من الكتاب يعلمون ما ذكرته فى مقالى هذا جيدا لكنهم نشروا بعض كتبهم نشرا إلكترونيا لأسباب عدة منها اليأس من إمكانية النشر الورقى لأن دور النشر كانت فى منذ سنين قليلة تشترى حق النشر من الكاتب وتنشر الكتاب لكن الآن نادرا ما يحدث هذا بسبب قيام شبابنا برفع معظم الكتب المطلوبة من قبل الجمهور على الإنترنت مما يؤدى إلى تحميل الشباب إياها وقراءتها مجانا ولا تبيع دور النشر إلا نسخا قليلة وبالتالى تعد طباعة الكتب فى عصرنا هذا خسارة لدور النشر لذا أعلنت معظم دور النشر إن لم تكن كلها أن من أراد من الكتاب طباعة كتاب فليطبعه على نفقته الخاصة وطبعا لا يستطيع الكاتب طباعة كتبه على نفقته الخاصة وتحمل التكاليف الباهظة وإن استطاع فسيتعرض لخسارة فادحة لنفس سبب خسارة دور النشر.لذا يأس معظم الكتاب من النشر الورقى ولجأوا لعرض كتبهم على الإنترنت لإفادة الناس بها بدلا من بقائها مدفونة واكتفى بعضهم بكتابة عبارة "جميع الحقوق محفوظة للمؤلف" وهم كاذبون -لأن كاتبا لا يستطيع حفظ حقوق كتابه إلا عند طباعته كما ذكرت فى أول المقال-لترهيب لصوص الكلمة من سرقة كتبهم والبعض الآخر لم يخشوا من سرقة حقوق كتبهم لأنهم أيقنوا أن من سيسرقها لن يستطيع استغلالها ؛فلن يستطيع نشرها ورقيا وحفظ حقوقها باسمه للأسباب سالفة الذكر لكنى أرد عليهم بأن هناك من سيستغل هذه الكتب بالاشترالك بها فى المسابقات لكن هناك كتب طبيعتها لا تسمح لها بالاشترالك فى المسابقات وهذه الكتب تستحق العرض على الإنترنت للتعجيل بإفادة الناس دون الخشية من سرقتها ومن هذه الكتب كتابى "مستشارك الخاص" الذى سأعرضه قريبا جدا بإذن الله على الإنترنت.
محمود عبد القادر
[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
avatar
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 5612
السٌّمعَة : 23
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 45

رد: وتسجيل حقوق المكلية الفكرية

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب في الجمعة أكتوبر 12, 2018 9:21 am

الذي يعطي الأرقام الخاصة لدور النشر هي الوزارات المختصة في كل دولة، وذلك بعد أن تكون الدولة نفسها قد اكتسبت رقماً خاصاً بها، ثم بعد أن ينال الناشر أو المركز رقمه الخاص، يقوم بترقيم كتبه ومنشوراته، ثم إضافة هذه الأرقام إلى رقم الدولة، ورقم الناشر الخاص، فيتكون من جميع تلك الأرقام ما يعرف اختصاراً بـ "ISBN"
وحسب علمي، هناك كود خاص لكل من فلسطين المحتلة عام 1948، وكود خاص لفلسطين المحتلة عام 1968م.
فالموضوع إذاً إداري حكومي، فلا تحتاج إلى سؤال المختصين في علم المكتبات من خارج بلدك، لأن لكلّ دولة نظامها الخاص، وروتينها الإداري في إعطاء كود خاص للناشرين فيها.
فمثلاً عندنا في لبنان، قامت وزارة الثقافة والتعليم العالي عام 1999م بإنشاء مكتب خاص لتوزيع الأرقام الخاصة على الناشرين في مبنى الوزراة نفسها، على أن يصار إلى إلحاق هذا المكتب بالمكتبة الوطنية لاحقاً؛ وكانت طلبات الناشرين تقدّم في المكتب المختص الذي أنشأته الوزارة، ويقوم الموظف الرسمي المعين من قبل الوزراة بإعطاء كل ناشر رقماً خاصاً به، ويسجل هذا الرقم في الوزارة، وفق آليات معيّنة تحددها الوزراة.

وقد يكون مرجع إعطاء هذا الرقم في فلسطين هو أيضاً وزراة الثقافة، وقد يكون هناك مكتب خاص بالمكتبة الوطنية -إن وجدت- وقد يكون مرجع إعطاء الأرقام وزارة أخرى غير وزارة الثقافة، فالإجراءات ليست واحدة في جميع الدول، كما أن توزيع الوزارات واختصاصاتها وأسماؤها ليست واحدة.

مما تقدّم أنصحك أخي بمراجعة الوزارات المختصة في بلدك للاطلاع منها على آلية استحقاق رقم خاص للمركز الذي تعمل فيه، أو على الأقل يمكنك -إن كان عندكم مكتبة وطنية- أن تسأل المسؤولين فيها عن الموضوع، فعندهم -في الغالب- جواب كاف وواف بجميع الإجراءات المتبعة عندكم لنيل هذا الرقم.

وفقك الله، ويسر أمرك.



_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
avatar
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 5612
السٌّمعَة : 23
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 45

رد: وتسجيل حقوق المكلية الفكرية

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب في الجمعة أكتوبر 12, 2018 9:22 am

كيف تنشر كتابك الأول في 6 خطوات

—————————————————–





16 يناير 2013

اكتب الان هذة الكلمات في يوم مختف عن اليوم الذي سوف اقرر ان انشرها فيه, انا الان في مرحلة التحضير لنشر أول كتاب لي, وقد أخذت عهدا على نفسي ان اكمل هذا المقال عندما يصعد كتابي الاول “أوقات ثورة” للنور , وقتها سوف أكمل كتابة هذا المقال, وأضع فيه خلاصه تجربتي التي تمهد الطريق لأي مبدع يرى ان العالم يجب ان يقرأ كلامه و لايعرف فقط كيف ينشر كتابه , ثم وجد مقالي هذا ليشرح له في خطوات كيف يصل الى ما سأصل, اغلق المقال الان مؤقتا , واتمنى ان ارجع اليه في وقت ليس ببعيد , سأحفظه في موضع كتاباتي الخاص بجهازي, وفي انتظار الاستكمال




14 يونيو 2014

الليلة هي الليلة الموعودة, لاستكمال هذا المقال, تم نشر كتابي الأول (حكاية صنم) ! بالفعل من أسبوع, وها انا ذا افي بهذا الوعد الذي قطعته على نفسي, لعل ما بين التاريخين من تجربة سيجعل من هذا المقال بشكل أو بأخر مفيد لك,

فتعالى معي نتعرف على الخطوات, وتذكر, الموضوع مطلعش معقد قوي زي ما انا كنت فاكر

الخطوة الأولى
اكتب كتابك !

قد تبدو الخطوة بسيطة ولا تحتاج رغي وتفصيل مني, لكن اسمع الكلمتين دول مفيدين لك في أول مرحلة

كما هو موضح في المقدمة, ان الكتاب الأول مطلعش “أوقات ثورة” ولكن “حكاية صنم” وديه قصة طويلة ملخصها, ان مش كل كتاب كويس ينفع يتنشر, مش كل كلام انت شايفه قوي ومؤثر وجديد وجذاب يصلح انه يطبع ويتباع, فيه فرق ما بين اللي هيعجبك وهيعجب اصحابك اللي هيشجعوك تنشره وما بين اللي ينفع يتسوق

تجربتي مع “أوقات ثورة” ككتاب مميز, كنت بحاول أنشره في توقيت غير مناسب, خلتني أعرف أهمية مبادئ السوق, خاصة سوق زي سوق الكتب, هو من أصعب وأضيق الأسواق, لازم تفهم كويس امتى الناس هتحب تقرأ عن موضوع معين, وامتى هتكره تسمع سيرة موضوع تاني, امتى الناس هتدور على كتاب عن الجواز او عن الثورة , عن السياسة او عن الكورة, عن رواية عاطفية او بوليسية

عاوز تكتب عن اي موضوع, اطلق لنفسك البراح, اكتب بس اللي انت حاسه واللي على اطراف صوابعك !

لكن عايز تخوض تجربة النشر, خاصة لأول مرة, فكر كويس انت هتكتب ايه ولمين, شوف المساحة اللي انت ناوي تحتلها في سوق الكتب, انزل اتفرج على الكتب الاكثر مبيعا, اسأل اصحابك اللي بيقرأوا ايه العناوين اللي هتشدهم, انا فاهم ان في دماغك مشاريع كثير للكتابة, حاول تختار موضوع انت فعلا حابه …لكن برده موضوع هتلاقي اللي ينشرهولك , وهتلاقي اللي يشتريه

الخطوة الثانية
جهز الكتاب

انت شخص غريب عند كل ناشر هيوصله كتابك, انت كشخص بالنسبة له لا تعني شئ, مفيش ناشر عنده استعداد يديك لحظة تعاطف او مساندة اضافية, انت بالنسبة له مجرد ايميل وصل له, لو شعر بقلة قيمته هيمسحه من عنده والموضوع ينتهي هنا

يعني, فيه فرق ما بين صاحبك اللي هيقرا شغلك ويقلك جميل, حتى لو الفونت كان صغير, او كان فيه اكثر من خطأ لغوي, او اخراج الصفحة كان فقير, صاحبك ممكن تتعشم فيه لكن الناشر لا

تجهيز كتابك يعني … اولا طبعا تجمعه كله على بعضه, ملف واحد, نسخة “بي دي اف” ونسخة “وورد” , ثانيا حاول تجهزه قد ما تقدر بحيث يبقى شبه النسخة النهائية, يعني تخلي مكان للغلاف (لو تعرف اصلا تصمم غلاف بسيط مع نفسك يبقى هائل) , تعمل فهرس, ترقم الكتاب ! , ظبط مقاس الصفحة لو هتعمله ايه-5 مثلا , فونت 12 اريال , شوية اخراج يعني الصفحات تبقى متقسمة بشكل منظم قد ما تقدر ما تبقاش الفقرات متقطعه بين الصفحات, لو كتابك متقسم فصول تعمل صفحة لعنوان كل فصل مثلا , هات اي كتاب مطبوع وحاول تخلي كتابك شبهه من الاخر , ثالثا: المراجعة الفنية: وديه تتضمن انك تعرض اللي عملته ده على مجموعة من صحابك المقربين اللي انت عارف انهم بيقروا كثير, واعرف رايهم النقدي ايه اللي لازم يتحذف وايه اللي يتضاف وايه اللي يتعدل, ومع كل تعليق حاول تعدل على كتابك , لسه فيه احسن , واخيرا: المراجعة اللغوية: احيانا الاوفيس العربي بيكون مفيد حاول تستعمله, حاول تراجع على نفسك, طبعا اصحابك او حد تعرفه شاطر في العربي يراجعلك, مش لازم توصل لحاجة مثالية لان الدار مسئولة نسبيا عن المراجعة برده, لكن على قد ما تقدر

كتابك جاهز ؟! ..قلب فيه كده! يعجب ؟! .. خش على اللي بعده

الخطوة الثالثة
جهز الايميل

هنحتاج نعمل ايميل, رسالة, المفروض هتبعتها لدور النشر اللي هتطلب منهم نشر كتابك, الايميل ده بنفس أهمية الكتاب بالظبط !
فهنحاول نتعامل معاه بشوية جدية, واهتمام زيادة شوية

بداية من العنوان بتاع الايميل: اللي لازم يكون مختصر مفيد, انا استخدمت حاجة زي : حكاية صنم– كتاب – أحمد الفقي

هم دار نشر فده اللي متوقعينه, حد باعت كتاب عايز ينشره, طبيعي مش منتظرين طلب صداقة مثلا, فعاوزين يشوفوا هو كتاب ولا قصة ولا شعر , اسمه ايه, ومين اللي باعته , ده بيكون كافي انه يفهمهم ايه ده ويعرفوا يرجعوا تاني للايميل لما يحتاجوا, انا شفت الفورمة ديه ظريفة, فكر برده في حاجة تبقى كويسة

جوه الايميل انت محتاج تعمل فورمة رسمية شوية, السيد/ السيدة الفاضلة , اه الايميل بالعربي ! , فقرة قصيرة سطرين بتعرفهم هو ايه ده؟ ايميل بتعرض فيه كتاب عاوز يطبعوه , بعدين تدخل في الموضوع على طول, الفقرة الرئيسية, الكتاب نوعه ايه بيتكلم عن ايه برده بالاختصار المفيد, اللي يدي فكرة وميرغيش كثير, ويبقى جذاب , حاجة بتاعت 3 سطور, الفقرة اللي بعد كده, ملخص مثلا فيه عدد صفحات الكتاب , وانه متنشرش قبل كده, وانت الكاتب بتاعه, معلومات عن الكتاب, الفقرة الأخيرة ممكن تعرف بنفسك في السريع, انت مين وبتعمل ايه في حياتك, وتختم بقى ويسرنا ان نتعامل معكم وفي انتظار ردكم

طبعا ترفق الكتاب, انا بفضل ارفق النسخة البي دي اف, وابعت الوورد للمهتم بعد كده, من باب الاحتياط! شوف اللي يريحك

الخطوة الرابعة
ايميلات دور النشر

انا عارف ان الخطوة ديه هتبسطك, ويمكن تنط المقال كله عشانها, مش خسارة فيك بس نصيحة برده اقرا الكلام اللي فات واللي جاي مهم,

ديه شوية ايميلات جمعتها لدور نشر مصرية, طبعا اللي موجودين اكثر من كده بكثير انت وشطارتك بقى, وشير في الخير برده لو تعارف حاجة تانيه لاخوك

المكتب المصري الحديث [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]
دوّن [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]
الفاروق عمر [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]
بلومزبيري قطر [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]
الرواق [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]
المصري [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط],
دار العين [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط],
الشروق [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط],
اطلس [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]
روافد [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]
الربيع العربي [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]
المصرية اللبنانية [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]
الثقافة الجديدة [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]
دار الكتب
دار رواية [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]
دار رواية [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]
دار التنوير [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]
دار كيان [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]
دار كتابي [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]
دار النسيم [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]
دار نون [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]

نصائح متعلقة بالخطوة ديه: اول ما تسمع عن اسم اي دار, خش على جوجل, الحياة بقت اسهل في عصر التكنولوجيا ! في الاغلب المفروض تلاقيلهم صفحة على الانترنت فايسبوك اي حاجة, وان مكنش فهم في الاغلب دار اي كلام, وهتلاقي في الصفحة الكونتاكت –الايميل بتاعهم , الاسهل انك تبعت لكل الدور نفس الايميل وتخلص نفسك, بس متنساش تحطهم في ال BCC

انا شخصيا تلقيت ردود مثلا من 30% من الايميلات ديه ! و 10% هم اللي كانوا ردود شيئا ما ايجابية , فده طبيعي متتخضش !

انا مبعتش لكل دور النشر مرة واحدة خليتها على مراحل, بغرض اني ممكن اعمل تعديل او الاقي تعليق لما ابعت لحد منهم

الخطوة الخامسة
يسعدنا نشر كتابك

المفاجأة ان الموضوع خلص عند كده, انت مفيش حاجة تانيه هتعرف تعملها –الا بعض النقاط في الخطوة الجاية- انت بس هتنتظر الرد من دور النشر, طبيعي ان الموضوع بياخد وقت, اسابيع ويمكن بعد شهر او اثنين الدار ترد عليك, خد بالك من التوقيت “الشهر” , مثلا الشهرين اللي قبل المعرض وبعديه بيكونوا مش مركزين في تلقي كتب جديدة, وبتفرق ظروف كل دار ومدى انشغال المقيمين بتوعها, خليك في بحث مستمر عن دور نشر جديدة “ايميلات” وكل اسبوع تحاول تبعت لكام دار, وتخليك في الانتظار, وكذلك تعديل وتطوير كتابك

دلوقتي جالك رد ايجابي من الدار, انهم عاوزين ينشروا كتابك, ايه الحاجات اللي محتاج تعرفها؟

1- ارجو اني مش هصدمك, بس في الطبعة الأولى انت هتدفع فلوس مش هتاخد ! الموضوع بيختلف من دار نشر للثانية وحسب الطبعة قد ايه, بس اعتقد ان المبلغ هيكون تقريبا 3000 جنيه, لو بنتكلم على طبعة 3000 نسخة, كل دار هتلاقي ليها نظامها في التعاقد, وانت هتطلب منهم العقد اول الكلام, في الاغلب هم عندهم عقد نموذجي للكتاب الجدد, توقع حاجة في الحدود ديه, هم في النهاية مش هيشيلوا مخاطرة كاتب جديد, انت ممكن تاخد نسخ مجانية باللي دفعته, وهم بيجربوا الطبعة الأولى لو نجحت, بيعملوا هم الطبعة الثانية على حسابهم ومن هنا تبدأ تأخد نسبة من المبيعات, هتكون صغيرة برده, متحطش في دماغك ان كتابك الاول هيجيبلك مكسب على اي حال ! فيه كتاب كبار, بيطبعلهم كتب ومبيطلعوش منها بمليم ده عادي

2- لو حظك كويس وجالك اكثر من عرض, متركزش على الماديات بس, شوف الدار شغلها عامل ازاي, مين الكتاب اللي بيكتبولها, شوف مدى انتشار كتابها في المكتبات الرئيسية, مستوى الدعاية عندهم, سمعتهم عامله ازاي حد كاتب عنهم حاجة سلبية على الانترنت, طريقة شغلهم ناس مهنية ومحترفة ولا ايه.

3- اقرا العقد كويس, حاول تحتفظ بحقوق النشر الالكتروني, جرب تفاوض في نسبتك وفي المبلغ اللي هتدفعه في الاول قد ما تقدر, مدة التعاقد “الاحتكار” كل ما كانت اقصر احسنلك, بس ده هيتوقف على نظام الدار.

4- انت هتسلمهم الكتاب نسخة “وورد” والمفروض هم هيكملوا تعديل وتصحيح لغوي ويبعتهولك قبل الطباعة لو عندك تعليقات, التصميم مسئولية وتكلفة الدار, ولو معجبكش اعترض واقترح تغييرات انت شريك في القرار, هتمضي التعاقد وتدفع الفلوس, وتابع معاهم لحد ما ينزل الكتاب, وحاول تبدأ تجهز انت لشوية دعاية مع نفسك بمعاونة اصحابك متعتمدش على الدار قوي

الخطوة السادسة
البهاريز !

شوية نقط مهمة كده نختم بيها الكلام

1- الكتابة مجال كبير, لو عايز فعلا تبقى جزء منه, ركز في بناء علاقات جواه, اتعرف على قد ما تقدر على كتاب, ابني صداقات في المجال, حاول تقرب من الكتاب الجدد وتشوف تجربتهم كانت عامله ازاي, احضر حفلات توقيع واسالهم عن خبراتهم, ده الاساس انك تبدأ تبني نفسك في المجال.

2- ارسال الايميلات مش الطريقة الوحيدة, انت ممكن توصل لارقام تليفونات او تقابل اصحاب دور نشر, او تروح تزورهم في المعرض او مقراتهم, ديه وسيلة اكثر فاعلية, وهتضمن شيئا ما اهتمامهم بالعمل, اكيد تعرف حد يعرف حد صاحب دار نشر !, دور كده في معارفك, رقم تليفون, مكالمة تليفون وتبعتله الكتاب, ممكن تلاقي اهتمام افضل

3- ازاي تضمن انهم مش هيسرقوا الكتاب ؟! , الصراحه مفيش ضامن, لو عايز روح سجل كتابك الاول عشان تحفظ حقوقك الفكرية والكلام ده, لكن بيني وبينك مش مستاهله, خاصة لو هو كتاب فكري مش بحث او شعر او رواية مثلا, موضوع ان الدار تسرق شغلك ده غير محتمل, هم عندهم بدل الكاتب الف, خاصة لو انت كاتب جديد وبشروط تعاقد انت اللي هتدفع فيها, الموضوع امان, فيه حاجة انا عملتها باعتبار كتابي كان عبارة عن مقالات مجمعة, كنت عملت عينة, ملف لوحده فيه كام مقال اخترتهم من الكتاب, وكنت ببعتهم الاول قبل ما بعت الكتاب, بس بعد كده بقيت ابعت الكتاب نفسه, فيه دور نشر بتطلب عينات بس, جهزها وممكن ترفقها مع الايميل برده, بس ملخص الكلام ان هو ده النظام مفيش ضامن ! بس مفيش خطر برده!

4- وسيلة أرخص: هو فيه وسائل او سكك تانيه للنشر غير كده, اولا ممكن تفاوض الدار في عدد النسخة وتعمل نسخة اصغر, هم مش هيكونوا مبسوطين من كده, مش مصلحتهم وحسب هي دار كبيرة ولا صغيرة/ جديدة هتكون سماحية التفاوض معاهم, فيه ناس بتنشر كتبها على حسابها تماما, يعني بيروح يسجل الكتاب بنفسه بعدين يروح لمطبعة بالكتاب, ويطبعه عندهم وياخد هو النسخ ويلف بيها على المكتبات يسيبها عندهم ولو اتباعت يروح يلم منهم نسبته, ديه سكة انا مجربتهاش, لكن اعرف اللي عملها وهي ارخصلك!

5- ركز ان التجربة الاولى دائما, انها هتكون للتجربة, متتوقعش النجاح المبهر او السهل ! , خليها حاجة تتعلم بيها الموضوع, وخليك طوّل الوقت ماشي في كتاباتك الجديدة والتجربة ماشية بالتوازي, انا الموضوع خد مني سنة ونصف من اول ما بدأت ادور على دور نشر! وخد مني اني اجلت مشروع كتاب وكتبت واحد تاني ! الموضوع محتاج صبر, ولازم تعمله بروح وتفاؤل, وزي ما قلتلك خليك قريب من الناجحين , النجاح هيقرب منك.

ارجو مكنش طولت عليك وقلتلك حاجة مفيدة وجايز فيه حاجات مغطتهاش لضعف تجربتي او نسياني, بس ممكن تسألني على صفحة كتاب “حكاية صنم” , او صفحتي على جود ريدز

[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]

[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]

أحمد الفقي






_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
avatar
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 5612
السٌّمعَة : 23
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 45

رد: وتسجيل حقوق المكلية الفكرية

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب في الجمعة أكتوبر 12, 2018 9:23 am




المقال ده أنا قررت أكتبه لأى حد حابب يجرب تجربة النشر وتسجيل حقوق المكلية الفكرية ومش عارف يبدأ منين أو إزاى ..




هو مبدأيا لو أنت كاتب جديد فمفيش أى خوف أو قلق من أن دار نشر تسرق محتواه وخصوصا لو هو كتاب مقالى وكتاب بيعبر عن وجهة نظر شخصية ليك مش محتوى علمى يعنى ..

لكن بطبيعة الحال أنا من الناس اللى ماكنتش هاطمأن غير لو سجلت كتابى الأول عشان أقدر أبعته لأى حد وأنا مطمأنه، وهى الفكرة ماكنتش فى قيمة الكتاب وبس قد ما كانت فى التعب والمجهود ..

أنا دورت كتير على النت لكن موصلتش لحاجة غير لما نزلت بنفسى وعرفت الأتى:

- فى مكانين لحفظ حقوق الملكية الفكرية، أول مكان هو المكتب التابع لوزارة الثقافة فى شارع المساحة فى الدقى خلف قسم الدقى، المكان ده لتسجيل الروايات أو كتيب شعر وممكن تسجل فيه مقالات بس مايزدش عن عشرة وبتحتاج صورة بطاقة ونسختين من العمل والتكلفة فى حدود 200 جنيه.

- المكان التانى وده المخصص لنشر الكتب أيا كان بقى فيه مقالات قد إيه هو دار الكتب (121 شارع كورنيش النيل، رملة بولاق جمب فندق كونراد)، وبتحتاج أنك تطبع الكتاب بتاعك كأنه كتاب حقيقى بغلاف حتى لو بسيط ولازم عشر نسخ منه وصورة بطاقة وبتاخد رقم إيداع بالكتاب هو ده اللى بيحفظ حقك فيه.

- بالنسبة للكتاب إزاى تعمله غلاف فاممكن تصمم بنفسك غلاف بسيط من على الPhotoshop وفى دروس على الyoutube إزاى تعمل ده.

- بالنسبة للطباعة والتنسيق فأنا روحت منشية الصدر أمام جامعة عين شمس هتسأل وتلاقى مكاتب للطباعة وفى أماكن تانية للتنسيق على الword لو انت مش بتعرف .. العشر نسخ كلفونى وقتها حوالى 160 جنيه، أو فى مكان تانى ممر بين السرايات أمام جامعة القاهرة.

- بس لازم تاخد بالك من حاجتين الأولى أن اى تعديل أو حزف فى الكتاب بيتعامل على انه كتاب جديد ولازم تروح تسجله من اول وجديد فبعد ماتخلص خالص تعمل الخطوة دى، الحاجة التانية أن خطوة التسجيل دى ملهاش لازمة لو أنت هاتتعامل مع دار نشر لأنها هى اللى هتتكفل اولا بإخراج الكتاب وتنسيقه وتعديله وتسجيله، ففى الحالة دى هيبقى مجهود على الفاضى لو الكتاب اتسجل مرتين.

- لو أنت ناوى تتطبع الكتاب على حسابك فهتقوم أنت بتسجيله وهتكون خطوة ضرورية بس خلى بالك إن المكتبات الكبيرة زى ألف مش بتتعامل مع أفراد بتتعامل مع دور نشر فقط.

المقال ده للكاتب أحمد فقى فيه خطوات نشر الكتاب بالتفصيل لازم تتطلع عليه عشان فيه خلاصة التجربة وبالتوفيق.

[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]



لو أى حد عنده إستفسار بخصوص الموضوع ممكن يسألنى على ASK.FM

[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]








writing







التعليقات


ترتيب بواسطة :الأحدثالأقدمتصويت بالموجبتصويت بالسالب



هل تريد الانضمام إلى المناقشة? تسجيل الدخول أو انشاء حساب خلال ثوانى.







مقالات ذات صلة






“But light was nowhere to be found”

WolfEve
(Wolf Eve)

“But light was nowhere to be found”


“You are good enough!” “You just need to pull more effort in that part”“Just organize your time more”“You are the most amazing girl I have ever met in my life”Answers for your different questions, giving you nothing but absolute disgust; It is either






2




الأفكار ليست موثوقة المصدر

khldmgdi
(khldmgdi)

الأفكار ليست موثوقة المصدر


لنفترض اننا رجعنا بالزمن الي الوراء... العصور القديمة و الانسان القديم حيث الكهوف و الجبال , كان المجتمع غير متصل كما نحن الان , كان الانسان بالكاد يعرف فقط من يسكن جواره واذا فصل بينه وبين احدهم بحر او نهر .. فلن يكون هناك أي وسائل للاتصال.تخيل معي






0

.












المنشورات الموصى بها



جسد ملقى على الفراش

تأملات كونية

(تأملات كونية...)

جسد ملقى على الفراش
(22/12/2017 1:29 AM)


جسد يتنفس الموت و قد احتمى من العالم في قطعة قماش سميكه تحول بينه وبين البروده، يحصي عدد الايام التي قضاها وحده و هو يتحسس فمه الذى جف بعد فترات طويلة مرت بلا اي تلفظ لحديث، كيف تكون الحياة بين اربعة حوائط ؟ تكون مظلمه ساكنه يتخللها حركة جسد خائف من






3



The Nile Hilton Incident (2017

kholoud

(kholoud...)

The Nile Hilton Incident (2017
(21/11/2017 1:25 AM)


فيلم سويدي دنماركي ألماني بأخراج مصري للمخرج طارق صالح منع من العرض في مصر بعد إن قدم بلاغ للنائب العام بوقف عرضه بحجة تشويه سمعة مصر ورجال الشرطة ! . الفيلم أحداثه حول ما قبل الثورة عن مقتل مغنية مشهورة وعلاقتها بأحد رجال الأعمال الكبار ووقائع فساد






5



ازاى تعرف شغفك ؟

التعلم الذاتى والقراءه العملية

(التعلم الذاتى والقراءه ال...)

ازاى تعرف شغفك ؟
(11/10/2017 2:19 PM)


ازاى تعرف شغفك وتبدا رحلتك فى تطوير نفسك فى مجال انت بتحبة وهتبدع فيه ؟قبل ما تبدا رحلتك فى انك تعرف شغفك , لازم الاول تعرف نفسك ( مميزاتك - مهاراتك - نقاط القوه - نقاط ضغفك .. )يالا نبدا فى الاسئلةبس هنتفق على كام خطوه و ادوات تجهزها عشان تستفيد من






4





©️ 2017 جميع الحقوق محفوظة Journas


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
avatar
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 5612
السٌّمعَة : 23
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 45

رد: وتسجيل حقوق المكلية الفكرية

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب في الجمعة أكتوبر 12, 2018 9:25 am


عملا على وضع الكتاب العربي والناشر المصري بين دول العالم في وضع متحضر، ورغبة في تسهيل تداول الكتب العربية للدول الخارجية ، ومواكبةً للتقدم العلمي السريع في عالم الطباعة والنشر ؛ تقرر إدخال نظام الترقيم الدولي في جمهورية مصر العربية في عام 1975 م على أن يعطى مع رقم الإيداع الذي نص عليه القانون رقم 14 لسنة 1968 م على أن يوضع أسفل رقم الإيداع بالصفحة الأخيرة من الكتاب. وقد نصت عليه القوانين التالية لهذا القانون ، حتى قانون رقم 82 لسنة 2002 م.
وبدأ العمل فعلا بالترقيم الدولي ولكن بعد مرور أكثر من خمس سنوات ، وتبين أن الأرقام التي أعطيت للترقيم على الكمبيوتر غير كافية ، وأصبح الناشر يحمل أكثر من رقم ، وهذا يتنافى مع أساسيات الترقيم الدولي الذي ينص على أن يظل الناشر يحمل رقماً ثابتاً. ولما تم اكتشاف أخطاء هذا الترقيم ، تقرر عمل ترقيم دولي جديد للناشرين المصريين ، وبدأ العمل به عام 1982م ، لتلافي الأخطاء التي تم اكتشافها في النظام السابق وأصبح كالآتي :
• المجموعة الأولى
وهى تضم الناشرين الذين يقومون بنشر أكبر كمية من الكتب؛ فالناشر يأخذ رقماً صغيراً بالإضافة إلى عشرة آلاف رقم مسلسل، ويسبق الرقم الذي أعطى للنشر رقم مصر وهو ( 977) ، ومثال ذلك الهيئة المصرية العامة للكتاب والتي تعد من المجموعة الأولى لما تقوم به من نشر كميات كبيرة من الكتب ، فالترقيم الدولي الخاص بها هو ( 01) ويعطى هكذا: ( 977 – 01 – 0000 – check digit ) ، فرقم ( 977) يرمز إلى مصر ، ( 01) هو الترقيم الخاص بالهيئة ويحمل بداخله عشرة آلاف رقم مسلسل يبدأ بـ ( 0000) ثم يليه المسلسل ( 0001) حتى رقم (9999)، ثم رقم الكمبيوتر وهو متغير دائما فأحيانا يحمل رقم 1 ، 2 ، 3 ، x ، وهكذا . ومن خلال هذا العدد من الترقيم يحمل الناشر منه الرقم الخاص به لمدة طويلة تتراوح من 5 إلى 10 سنوات حسب إنتاجه ،أما الأفراد فتحمل ترقيم دولي ( 00 ، 19 ، 17 ) .
• المجموعة الثانية
وهي الأقل إنتاجا من المجموعة الأولى مثل مكتبة النهضة المصرية؛ فمثلا الترقيم الخاص بها هو ( 200 ) ويحمل بداخله ألف رقم ، ويكون هكذا: (977 – 200 – 000 – check digit) .
• المجموعة الثالثة
وهى التي تقوم بنشر أقل كمية من الكتب مثل ( الإدارة العامة للإحصاء القضائي بوزارة العدل ) ؛ فالترقيم الدولي لها هو (5000) ويحمل بداخله مائة رقم مسلسل فيكون الترقيم الدولي هكذا: ( 977- 5000- 00- check digit) .
وقد استمر العمل بالترقيم بهذا النظام مع ملاحظة إدخال أي ناشر جديد بنظام الترقيم الدولي بالمجموعة الثالثة . ويعطى الترقيم الدولي للناشر فقط على أن يكون مكتبة أو هيئة أو فردا وليس مطبعة . وتتم المراسلات بين الهيئة العامة لدار الكتب (إدارة الإيداع) وبين منظمة الترقيم الدولي في برلين بصفة منتظمة ، وتقوم الإدارة بإرسال قوائم بأسماء الناشرين الذين تم إدخالهم في نظام الترقيم الدولي إلى المنظمة حتى يتم وضعهم في فهرس ناشري الترقيم الدولي في العالم، وترسل لنا نسخة مطبوعة منه كل عام. والآن أصبحت هذه النسخة مطبوعة على قرص C.D .
وتعد جمهورية مصر العربية أولى الدول العربية في العمل بالترقيم الدولي وبعدها توالت الدول العربية الحاصلة على الترقيم الدولي الخاص بها .

وبداية من عام 2007 أصبح عدد الأرقام للترقيم الدولي ( 13رقما ) بدلا من (10 أرقام ) ؛ وذلك لتطبيق نظام البار كود الخاص بالكتب على مستوى العالم بإضافة أرقام ( 978 ) وهو الكود الخاص بالكتاب .



التعريف بنا

Skip Navigation Links.

Collapse لمحة تاريخية لمحة تاريخية




النشأة




قرارات




رؤساء دار الكتب المصرية




لوائح تنظيمية



الأهداف



الخطة الإستراتيجية



مجلس الادارة


Collapse قوانين وتشريعات قوانين وتشريعات




قانون الإيداع




قانون الترقيم الدولى




قانون المخطوطات



الهيكل التنظيمى والإدارى










الرئيسية | أهداف الموقع | خريطة الموقع | Designer








1


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
avatar
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 5612
السٌّمعَة : 23
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 45

رد: وتسجيل حقوق المكلية الفكرية

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب في الجمعة أكتوبر 12, 2018 9:27 am

غيرت دار الكتب والوثائق القومية من طريقة منح رقم إيداع لكتاب ما، بحيث صارت الأمور أكثر تعقيدًا، وبدأ العمل بنظام جديد منذ بداية مارس الجارى.



قبل مارس لهذا العام، لم يكن على المؤلف إلا الذهاب بصورة غلاف كتابه و10 نسخ منه، أو من ينوب عنه، ليحصل على رقم إيداع بدار الكتب، ولكن مع انطلاق هذا الشهر بات ضروريًا أن يوقع الكاتب إقرارًا على أنه مسؤول عن كل ما ورد فى كتابه ويتحمل عواقب كل ما جاء به، فضلًا عن صورة رقمه القومى، وتوكيل رسمى لمندوب عنه إذا لم يستطع الحضور، وفى حال كان الكتاب محققًا يجب تقديم صورة بطاقة المحقق، وإقرارًا منه بمسؤوليته عن محتوى الكتاب، أما إذا كان مترجمًا فيتم تقديم إقرار يتضمن اللغة الأصلية للكتاب المترجم، اسم المؤلف، اسم المترجم، وصورة بطاقته، كما يشترط تقديم صورتين من صفحة عنوان الكتاب موقعتين ومختومتين من المدير المسؤول بالمطبعة، والمؤلف.







كما تضمنت الشروط الجديدة أن يقدم صاحب المطبعة سجلًا ضريبيًا وملفًا ضريبيًا للمطبعة، وصورة بطاقته الشخصية.



الناشر أحمد رشاد، المدير التنفيذى للدار المصرية اللبنانية، يرى أن الشروط الجديدة لدار الكتب من أجل الحصول على أرقام إيداع ليست بالخطوة السيئة على الرغم من أن الأمور أصبحت أكثر تعقيدًا.



يقول رشاد لـ"مبتدا": "منذ العام الماضى ودار الكتب تفكر فى إجراءات أكثر تأمينًا وحماية لأرقام الإيداع، وأذكر أنها طلبت إرسال نسخة بى دى إف من الكتاب المراد الحصول له على رقم إيداع، ولكن اتحاد الناشرين المصريين اعترض وقتها بسبب أنه لا يضمن حماية الكتاب فى نسخته الإلكترونية، كما لا توجد للنسخة الإلكترونية ضرورة طالما تتوفر النسخ الورقية".







يؤكد رشاد على أن أية إجراءات تساعد على الاحتفاظ بحقوق الكاتب والناشر ستكون محل تشجيع الناشرين الذين يستهدفون ذلك فى المقام الأول.



من جانبه علق شريف جوزيف رزق، مدير دار التنوير بمصر قائلًا إنه لا توجد مشكلة فى الإجراءات ولكن المشكلة ستكون فى طريقة التطبيق.



يوضح جوزيف فى تصريحات لـ"مبتدا": "كيف سيتم تطبيق هذه الشروط؟ هذا هو السؤال، لأننا لا نريد أية تعقيدات، نرحب بكل خطوة تحفظ للناشرين والمؤلفين حقوقهم ولكن بشكل يليق ولا يعقد الأمور، لأن صناعة الكتاب فى مصر تعانى من أزمات عديدة، والوضع لا يحتمل تعقيدات أو أزمات إضافية".


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
avatar
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 5612
السٌّمعَة : 23
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 45

رد: وتسجيل حقوق المكلية الفكرية

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب في الجمعة أكتوبر 12, 2018 9:29 am

أثارت القواعد الجديدة التى فرضتها دار الكتب والوثائق القومية، وكشفها "مبتدا" هذا الأسبوع، بخصوص أرقام الإيداع، حالة كبيرة من الجدل فى الوسط الثقافى.



وبدأت دار الكتب فى تطبيق نظام جديد، منذ انطلاق شهر مارس الماضى، ويشتمل النظام على العديد من الاشتراطات لمنح رقم إيداع لكتاب ما، فبات ضروريًا أن يوقع الكاتب إقرارًا على أنه مسؤول عن كل ما ورد فى كتابه ويتحمل عواقب كل ما جاء به، فضلًا عن صورة رقمه القومى، وتوكيل رسمى لمندوب عنه إذا لم يستطع الحضور، وفى حال كان الكتاب محققًا يجب تقديم صورة بطاقة المحقق، وإقرارًا منه بمسؤوليته عن محتوى الكتاب، أما إذا كان مترجمًا فيتم تقديم إقرار يتضمن اللغة الأصلية للكتاب المترجم، اسم المؤلف، اسم المترجم، وصورة بطاقته، كما يشترط تقديم صورتين من صفحة عنوان الكتاب موقعتين ومختومتين من المدير المسؤول بالمطبعة، والمؤلف.







كما تضمنت الشروط الجديدة أن يقدم صاحب المطبعة سجلًا ضريبيًا وملفًا ضريبيًا للمطبعة، وصورة بطاقته الشخصية.



الناشر أحمد رشاد، المدير التنفيذى للدار المصرية اللبنانية، يرى أن الشروط الجديدة لدار الكتب من أجل الحصول على أرقام إيداع ليست بالخطوة السيئة على الرغم من أن الأمور أصبحت أكثر تعقيدًا.



يقول رشاد لـ"مبتدا": "منذ العام الماضى ودار الكتب تفكر فى إجراءات أكثر تأمينًا وحماية لأرقام الإيداع، وأذكر أنها طلبت إرسال نسخة بى دى إف من الكتاب المراد الحصول له على رقم إيداع، ولكن اتحاد الناشرين المصريين اعترض وقتها بسبب أنه لا يضمن حماية الكتاب فى نسخته الإلكترونية، كما لا توجد للنسخة الإلكترونية ضرورة طالما تتوفر النسخ الورقية".







يؤكد رشاد على أن أية إجراءات تساعد على الاحتفاظ بحقوق الكاتب والناشر ستكون محل تشجيع الناشرين الذين يستهدفون ذلك فى المقام الأول.



من جانبه علق شريف جوزيف رزق، مدير دار التنوير بمصر قائلًا إنه لا توجد مشكلة فى الإجراءات ولكن المشكلة ستكون فى طريقة التطبيق.



يوضح جوزيف فى تصريحات لـ"مبتدا": "كيف سيتم تطبيق هذه الشروط؟ هذا هو السؤال، لأننا لا نريد أية تعقيدات، نرحب بكل خطوة تحفظ للناشرين والمؤلفين حقوقهم ولكن بشكل يليق ولا يعقد الأمور، لأن صناعة الكتاب فى مصر تعانى من أزمات عديدة، والوضع لا يحتمل تعقيدات أو أزمات إضافية".



الدكتور عاطف عبيد، صاحب مؤسسة بتانة للنشر، قال إن الإجراءات الجديدة التى فرضتها دار الكتب والوثائق، مؤخرًا، لمنح أرقام إيداع الكتب تحتاج إلى نظام إلكترونى فائق الجودة لاستيعابها.



وأضاف عبيد: "أنا لا أرفض إجراءات التفتيش والحوكمة، ولكن الصناعة ليست مستقرة، وبالتالى فإن أى خطوة جديدة لا بد أن تكون مدروسة بعناية وأخذت وقتها من البحث الدقيق، كى لا يزداد الأمر سوءًا، كما أن أرقام الإيداع لا تحتاج هذا القدر الكبير من التقنين، الذى أؤيده ولكن بدرجة معينة".







وتابع: "العالم كله أصبح يتعامل بالنظام الإلكترونى، ونحن لدينا مشاكل كبيرة فى هذه الناحية، وبالتالى يبدو الأمر غريبًا بالنسبة لى، لأن ما فعلته دار الكتب يتطلب تقنيات عالية ونظام إلكترونى عالمى، وهو ما لا يتوافر لدينا الآن، ولكننا سننتظر حتى نرى كيف ستقوم دار الكتب بتنفيذ الأمر".



وعلق إسلام عبد المعطى، صاحب دار روافد للنشر، قائلًا إن الإجراءات التى فرضتها دار الكتب والوثائق القومية مؤخرًا على أرقام الإيداع لا تهدف إلى حماية الصناعة وصيانة حقوق الملكية الفكرية، بقدر ما تعبر عن رغبة فى الاستحواذ.







وأضاف عبد المعطى فى تصريحات لـ"مبتدا": "مستفز جدًا الشرط الذى يطلب من المؤلف تقديم إقرار بمسؤوليته عن محتوى الكتاب، وكأن شبحًا هو المسؤول، اسم الكاتب موجود فعلًا على الغلاف وبالتالى فلا حاجة على الإطلاق لأن يوقع هذا الإقرار السخيف، كما أن دار الكتب ليس لديها أى حق فى الحصول على إقرار من الكاتب. ما سلطتها أصلًا؟ كل ما تفعله هو أنها جهة توثيق فقط، وليست هيئة فض نزاع مثلًا. فى الحقيقة لا أفهم هذا الشرط تحديدًا".



وأتابع: "نريد أن تطور صناعة النشر والكتاب فى مصر ونسمح لها بذلك بدلًا من أن نضع العراقيل فى طريقها، ولا أرى أى منطق فى هذه الإجراءات المتعسفة ضد المؤلف والناشر وكل من يعمل فى الصناعة".


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
avatar
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 5612
السٌّمعَة : 23
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 45

رد: وتسجيل حقوق المكلية الفكرية

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب في الجمعة أكتوبر 12, 2018 9:30 am

عمم اتحاد الناشرين المصريين، بيان رسمي بشأن ضرورة استخراج رقم إيداع للإصدارات الجديدة من دار الكتب والوثائق القومية، وذلك بناء على قرارات وزارة الثقافة الجديدة التي عدلت من نظام رقم الإيداع.

وتنشر "فيتو" نص التعديلات الجديدة على أرقام الإيداع، إضافة إلى صور القرار نفسه:

قرار رقم 363 لسنة 2017، بشأن تنظيم الإيداع بالهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية: يسري القرار على جميع المصنفات الفكرية الخاضعة لقانون حماية الملكية الفكرية، الصادر بقانون 82 لسنة 2002 وتعديلاته، أيا كانت جنسية مؤلفيها أو الدعاية المثبتة عليها، بما في ذلك ما ينشر في الصحف والدوريات، إذا ما نشر مستقلا عنها، ويكون إيداع هذه المصنفات على النحو التالي:

المصنفات المكتوبة والمصنفات المؤلفة الداخلة في فنون الرسم والتصوير بالخطوط والألوان والخرائط الجغرافية، والرسم الكروكي، والمصنفات السمعية، يكون إيداعها في المركز الرئيسي للهيئة، بواقع 10 نسخ من كل مصنف.

يلتزم المؤلفون والناشرون والطابعون والمنتجون سواء كانوا من الأشخاص الطبيعية أو الاعتبارية بالتضامن فيما بينهم بإيداع نسخ مصنفاتهم المشار إليها في المادة الأولى من هذا القرار عند طرحها للتداول، يثبت فيها رسم الإيداع مع تقديم نسختين من صفحة العنوان موقعتين منهم، ومختومة متضمنين البيانات والمستندات التالية:

"عنوان المصنف، اسم وعنوان المؤلف والناشر والطابع والمنتج، رقم الطبعة وتاريخ إنجازها، صورة بطاقة المؤلف أو المحقق أو المترجم (تفويض أو توكيل)، إقرار من الناشر بمسئوليتهم عن نشر وطباعة كتب التراث غير المحققه، عدد صفحات المصنف، مقاس المصنف بالسنتيمتر، توقيع نموذج الإقرار المعد من قبل إدارة الإيداع القانوني بالهيئة والمرافق لهذا القرار بشأن الكتب المترجمة، صورة رسمية من السجل التجاري للناشر أو الطابع".

المادة الثالثة: تلتزم دار الكتب بمنح رقم الإيداع عند الطلب، على أن يتم الإيداع في موعد غايته ثلاثة أشهر من تاريخ الحصول على رقم الإيداع، مع نسخة من المصنف إلكترونية.

المادة الرابعة: لا يمنح الناشرون أي أرقام إيداع إلا بعد إيداع المتأخرات من النسخ السابق حصولهم على رقم إيداع منها.

المادة الخامسة: يتجدد الالتزام بالإيداع عن إعادة طبع المصنفات الخاضعة لأحكام قانون حماية الملكية الفكرية، وتعديلاته ويعد كل مجلد وحدة بذاتها، إذا نشر المصنف في أكثر من مجلد متسلسلا صفحاتها.

المادة السادسة: يجوز بقرار مسبب من رئيس مجلس إدارة دار الكتب، بناء على طلب تقدم به واحد أو أكثر من الملتزمين بالإيداع، أن يخفض نسخ المصنف الواجب إيداعها، بما لايقل بأي حال من الأحوال عن خمس نسخ في الحالات الآتيه:
- البحث الجامعي المقدم للترقية بخطاب معتمد من الجامعة.
- البحث المقدم لنيل درجة الماجستير أو الدكتوراه بعد إجازته علميا.

المادة السابعة: يمنح الناشرون عدد 10 أرقام إيداع كحد أقصى في اليوم الواحد، ويجوز لرئيس دار الكتب تجاوز الحدود المنصوص عليها بالفقرة، إذا اقتضت المصلحة العامة ذلك.

المادة الثامنة: يمنح الناشر رقم ايداع واحد في حالة تسلسل صفحات أجزاء المصنف.

المادة التاسعة: مع عدم الإخلال باتخاذ الإجراءات اللازمة يتم توقيع الغرامة المنصوص عليها بالمادة رقم 184، من قانون حماية الملكية الفكرية، الصادر بالقانون 82 لسنة 2002، متى تم طبع ونشر المصنفات المشار إليها بالمادة الأولى قبل الحصول على رقم إيداع، ولا يخل ذلك بإيداع النسخ، وذلك طبقا للأحكام المنصوص عليها بالقرار


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
avatar
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 5612
السٌّمعَة : 23
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 45

رد: وتسجيل حقوق المكلية الفكرية

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب في الجمعة أكتوبر 12, 2018 9:32 am




أزاحت الكتب الدينية التي تتضمن في أغلبها فتاوى وأفكارا مثيرة للجدل، الكتب الأدبية والعلمية من أكبر معرض للكتاب في الدول العربية: معرض القاهرة الذي يختتم الأحد.

وقالت أسوشيتد برس إنّ من ضمن نحو 700 دار نشر عربية تشارك في المعرض، تتناول غالبية ما تعرضه هذه الدور كتبا دينية تفوق نسبتها ربع المعروض وفقا للمسؤولين على المعرض.

وأضاف المسؤولون أنّ قرابة مليوني شخص زاروا المعرض الذي يمتد على نحو 80000 متر مربع تضم 1400 رواقا.

وقالت الصحف المصرية إنّ المعرض يضمّ تظاهرات خاصة بمثل رواق ضيف الشرف الذي تم تخصيصه للحاصل على نوبل للآداب نجيب محفوظ الذي توفي في أغسطس/آب، وكذلك تظاهرة خاصة بإيطاليا.

كما أشارت إلى الجانب الديني الذي طغى على المعرض الذي يضم طبعات جديدة منمقة للقرآن وأخرى لكتب قديمة تمت إعادة طبعتها.

ومن ضمن المعروض كتب للشيخ الشعراوي المصري وابن باز السعودي وحتى "للداعية ذي المظهر الحديث" عمرو خالد.

على أنّ المعرض ضم أيضا كتبا مناوئة للدين المسيحي مثل كتاب "الحقيقة حول المسيح" لدار أردنية يرى أنه لا حلّ إلا في الدخول إلى الإسلام.

ومن ضمن الكتب المعروضة أيضا كتاب آخر يحمل عنوان "رجال شباط والقردة" لدار الإمام المصرية يرى كاتبه أنّ القردة ينحدرون من اليهود وليس العكس مثلما تقول نظرية داروين.

كما أنّ من ضمن الكتب التي شهدت رواجا لدى فئة الشباب وفقا للمنظمين، كتاب "كفاحي" لهتلر، فيما اعتبر نقاد أنّ مجرد عرض الكتاب للبيع في معرض القاهرة وأي معرض آخر يعد فضيحة.

وذكر موقع "المصريون" الاخباري المصري أنّ المعرض شهد مصادمات بين شخصيات شيعية وسنية على خلفية التوتر الطائفي الذي عكسته الأجواء المشتعلة في العراق ولبنان.

وأضاف أنّ سبب ذلك قيام ناشطين شيعة من العراق ولبنان وإيران بتحركات واسعة في أروقة المعرض فضلا عن توزيع مئات الآلاف من المنشورات التي تدعو إلى التشيع وتعلن عن المواقع الشيعية الخاصة بمصر.

وقال مثقفون من الجانبين إن مئات المنشورات التي تدعو لأنشطة شيعية في القاهرة وكتبا سنية وشيعية تكفر الآخر لا زالت توزع دون أي تدخل من سلطات المعرض أو الأجهزة الأمنية مما يزيد من حالة الاحتقان والترصد، وينقل أجواء الشحن الطائفي في العراق إلى أكبر الساحات الفكرية والثقافية في الشرق الأوسط.

وكان رواد المعرض قد فوجئوا بمشاجرة بين ناصر رضوان صاحب مكتبة الرضوان المصرية التي تعرض كتبا تناقش وترد على بعض المعتقدات الشيعية، وأمير جابر "أبو زينب" صاحب مؤسسة الفكر الاسلامي في هولندا، اثر قيام الأول بتحطيم كاميرا كان يلتقط بها الثاني بعض الصور، وتمكن الأمن من السيطرة على المشاجرة واقتياد الاثنين إلى قسم شرطة المعرض، وتحرير محضر صلح.

وفي اتصال مع "العربية.نت" قال ناصر رضوان: "قمت بتحطيم كاميرا الناشر الهولندي الشيعي لأنه كرر ما فعله في العامين الماضيين بتصويره شخصيا وتصوير الكتب التي يعرضها، ووقعت مشاجرة تدخل الأمن لانهائها، إلا أنه اتصل بشخص حضر بعد قليل وتبينت أنه صالح الورداني (الذي كان يوصف بمفكر التشيع في مصر قبل إعلان تركه للمذهب الشيعي) وقام بسبني، فتدخل ضابط شرطة وأخرجه من المكان حيث كان يجري التحقيق معنا".

وعن سبب استهدافه بالتصوير أضاف: "مكتبتي متخصصة في الرد على بعض الشيعة الذين يسبون الصحابة وابطال شبهاتهم، واعتقد أن هذه الصور التي يلتقطها لي هي تدبير لمكيدة قد تنتهي باغتيال أو أي شئ آخر".

واستطرد بأن هناك بالاضافة إلى جناح هذا الناشر الهولندي الذي يعرض فيه كتبه، دارين أو ثلاث دور شيعية داخل المعرض، ويجري توزيع منشورات للتشيع وعناوين مراكز شيعية في مصر مثل منبر الهدى ومركز علوم أهل البيت، ورسوم توضيحية لعناوين هذه المراكز.

وعن الاتهام الموجه لمكتبة الرضوان بتوزيع كتب تسب الشيعة وتدعو لتكفيرهم، نفى صاحبها ذلك وقال: لا أعرض كتبا بهذا الأسلوب. لا يوجد عندي كتب تسب أو تكفر أحدا، وإنما نقدم كتبا ترد على معتقدات البعض منهم بأسلوب علمي راق، فمثلا نقوم بعرض وثائق لهم تكفر أم المؤمنين السيدة عائشة وأبو بكر الصديق وعمر بن الخطاب ونقوم بتفنيدها من غير أي تكفير".

وقال إن مكتبته معتدلة ولا تتبع لأي جماعة اسلامية، ولا يمارس هو شخصيا أي نشاط حزبي أو سياسي أو تنظيمي، ولم تتعرض كتبه لأي مصادرة، رغم أنه أصدر أكثر من مائة كتاب حتى الآن.

وأضاف: كل كتبي مفسوحة، مرخص بها، ولها رقم ايداع بدار الكتب والوثائق القومية المصرية، وهناك قيادات في الدولة تشتري مني، ولم أتلق ملاحظة ولو ربع كلمة عن أي كتاب.

وتابع ناصر رضوان: كل الكتب التي أصدرها تعتمد على المنهج العلمي، فالكتب التي تدافع عن الصحابة مثل "فضائل الصحابة" للنسائي تستلزم أن ترد على معتقدات بعض الشيعة فيما يخص هذا الموضوع. كل كتبي سليمة، وأنا مواطن مصري لي ولاء كامل لدولتي، وليست لي أي اتجاهات ولا انتمي لأي جماعة".

ويرى ناصر رضوان أن "كمية المعروض من الكتب الشيعية زادت في المعرض الحالي عن السنوات السابقة، مشيرا إلى أن هناك ترويجا، لمركز شيعي في حي الدقي بمحافظة الجيزة، وأحضروا يوم عاشوراء سيارة لنقل الدم، ليتبرعوا من خلالها، وتكون بديلا عن بعض مظاهر الاحتفال غير المسموح بها في مصر".

"العربية.نت" تحدثت أيضا إلى أمير جابر صاحب مؤسسة الفكر الاسلامي بهولندا فقال إنه "يشارك في هذا المعرض منذ أكثر من عشر سنوات، وكتبنا وافق عليها الأزهر، وجميعها تدعو إلى التقريب بين السنة والشيعة، وهذا هو هدف جميع اصداراتنا، وقد شاركت شخصيا في مؤتمر التقريب في الدوحة بقطر قبل أسبوعين".

وأضاف أن معرض القاهرة للكتاب "مملوء هذا العام بمئات الكتب التي تكفر الشيعة وتحث على قتلهم، ولا أدري ما سبب هذا التهييج، ويبدو أنهم يسعون لحرماننا من الحضور مستقبلا، حتى أن أحد الناشرين قام بالتعدي علي وتحطيم الكاميرا التي أحملها وسب مذهبي، وهو أمر لم أرغب في تصعيده لأنه لا يصب في خدمة المسلمين، فتنازلت وتصالحت محتسبا ذلك عند الله".

واستطرد جابر: لا أخفيك أن هناك شحنا رهيبا ضد الشيعة واستحلال دمائهم، والمكتبات المصرية من أسوان حتى الأسكندرية مليئة بكتب من هذا النوع، وأعتقد أن جهات خارجية غير مصرية وراء ذلك، منهم البعثيون في العراق وأنصار القاعدة، لدرجة وجود كتب لدور نشر خليجية ممنوعة في دول الخليج نفسها.

لكنه مدح سلطات المعرض التي لم تمنع أو تصادر أي كتاب تابع لدار النشر التي يمتلكها أو لأي دور نشر قادمة من الخارج "إنه معرض مهم جدا نريده أن يستمر ولا نبغي أن يشوه صورته أحد، كما أن مصر بلدا كبيرا متسامحا مفتوحا لكل الثقافات والأديان والمذاهب، ونرفض أن نعطي الفرصة للمتصيدين في الماء العكر".

ونفى أنه كان يلتقط صورا لعناوين كتب مكتبة "الرضوان" أو لصاحبها قائلا: ما حاجتي لهذه الصور، أنا كنت التقط صورة أو صورتين تذكاريتين لجناحنا والممر الذي يقع فيه، وكلها أماكن عامة لا يحرم التصوير فيها، فأنا محام ملم بالقوانين جيدا، ولم التقط أي صورة لمكتبات أو عناوين كتب.

واستطرد: نحن ننشر الكتب التي تقرب المسلمين وتجمعهم، وتقاوم التطرف والتكفير بغض النظر كونه تطرفا شيعيا أو سنيا، فعندنا مثلا كتب العالم السعودي الشيخ صالح الفوزان، ونركز على ما يقرب المسلمين، ورغم ذلك يزعمون أننا جئنا نبشر بالمذهب الشيعي ونسب الصحابة وهذا عار من الصحة تماما، وأمامهم مكتبتنا فليتصفحوها، وأتحدى لو وجدوا عنوانا مخالفا، فنحن لا نسمح بأي مس بالصحابة رضوان الله عليهم.

وأضاف: على العكس توجد جهات توزع منشورات وكتب ضد الشيعة مثل هذا الكتاب الذي وقع في يدي "الشيعة هم العدو فأحذرهم" الصادر من مكتبة دار العلوم للنشر والتوزيع ومؤلفه اسمه شحاتة صقر. هناك آلاف الكتب من هذا النوع توزع بالمجان، وكتب آخرى توزع بأسعار منخفضة جدا تصل إلى 4 و5 جنيهات.

وقال الناشر الهولندي العراقي الأصل أمير جابر: لو رأيت الكتب التي تهاجم الشيعة في معرض القاهرة الدولي للكتاب تصاب بالدهشة، بل إن أول سؤال أواجه به من البعض عندما يعرفون أنني عراقي.. هل أنت شيعي أم سني، ثم تتوالى الأسئلة من نوعية هل تشتمون الصحابة وهل تقتلون السنة. حتى أنني أخشى من القول إنني شيعي واكتفي بأنني مسلم حتى لا أتعرض لهذه الأسئلة، وهذا للأسف الشديد تجده في الأمي والمتعلم في مصر، فمن الذي أوصل إليه وتسبب فيه.

وتابع: أنا ضيف في مصر، فكيف يظن البعض أنني يمكن أن آتي إلى المعرض بكتب تتهجم على مقدساتهم، لست غبيا حتى أفعل ذلك. كل ما هنالك وجود كتب ترد على الشبهات مثل القول بقرآن آخر عند الشيعة وهو كلام باطل، فلا يوجد إلا مصحف واحد هو ذلك الذي يقرأ فيه جميع المسلمين. وهناك كتب عن الشبهات المثارة حول زيارة القبور والشفاعة والتوسل بأولياء الله الصالحين، وهي كتابات تناولتها مصادر سنية.

من جهته نفى صالح الورداني في تصريح لـ"العربية.نت" أنه تهجم باللفظ على ناشر مكتبة "الرضوان" قائلا إنه هو الذي تدخل لدى الناشر الهولندي وطلب منه التصالح وإنهاء المشكلة والتنازل عن بلاغه بشأن الاعتداء عليه.

وطالب بسد منابع الفتنة والتطرف مشيرا إلى أن 80% من الكتب المعروضة تنتمي لدور نشر تتبع الجماعات الاسلامية المتشددة، ولابد من الحد من هذه الظاهرة، فبعض الكتب تجيز احراق مقدسات الآخر، وإحراق الكتب المخالفة وتؤسس للعقلية العدوانية.

وقال: ليس جديدا اشتراك دور نشر شيعية من لبنان أو ايران، فهذا أمر معروف ويتكرر سنويا في المعرض.. فما المشكلة في ذلك؟.. إنهم تجار لهم زبائن ومكتبات تشتري منهم ولا جديد في الأمر، لكن الآخرين لا يريدون لهذه الدور أن تأتي.

وأكد أن بعض الشيعة المصريين يوزعون منشورات تعريفية بمركز علوم البيت الذي أسسوه في القاهرة وتدعو لزيارته، ولكنها ليست منشورات للتشيع. مضيفا بقوله: "حذرتهم.. وقلت لهم: ما هذا الذي تفعلونه. أنتم تعملون منشورات فيرد عليكم الآخرون بمنشورات مضادة وندخل في صراعات ومشاكل أمنية".


شبكة النبأ المعلوماتية-الاثنين 5 شباط/2007 - 17 /محرم/1428








^

إتصلوا بنا






_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
avatar
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 5612
السٌّمعَة : 23
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 45

رد: وتسجيل حقوق المكلية الفكرية

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب في الجمعة أكتوبر 12, 2018 9:33 am


الهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية







لمحة تاريخية :
تعد دار الكتب المصرية أول مكتبة وطنية في العالم العربي؛ ففي عام 1870م وبناءً على اقتراح على باشا مبارك ناظر ديوان المعارف- وقتئذ- أصدر الخديو إسماعيل الأمر العالي بتأسيس دار للكتب بالقاهرة "الكتبخانة الخديوية المصرية" لتقوم بجمع المخطوطات والكتب النفيسة التي كان قد أوقفها السلاطين والأمراء والعلماء على المساجد والأضرحة والمدارس ليكون ذلك نواة لمكتبة عامة على نمط دور الكتب الوطنية في أوربا. وفي عام 1904م انتقلت المكتبة إلى مبنى أنشئ لها في ميدان باب الخلق.
وفي عام 1971م انتقلت المكتبة إلى المبنى الحالي على كورنيش النيل برملة بولاق، والذي صمم ليكون صالحًا لأداء الخدمات المكتبية الحديثة وليتمكن بمساحاته الضخمة من توفير مخازن مناسبة لحفظ المخطوطات والبرديات والمطبوعات والدوريات والميكروفيلم، بالإضافة إلى قاعات تستوعب العدد الضخم من المترددين على الدار وتخصيص أماكن للمراكز المتخصصة والمكاتب الإدارية ليؤدى وظيفته كمكتبة وطنية تقدم خدماتها للباحثين والقراء في شتى المجالات.
ينقسم هذا المبنى إلى أربع وحدات: أولها: وحدة رئيسة مكونة من سبعة طوابق تطل واجهتها على كورنيش النيل خصصت للقاعات والمكاتب الإدارية. وثانيها: وحدة تعرف بمبنى البرج وصممت لتتحمل اثنين وعشرين طابقًا، ولكن لم ينجز منها سوى ثمانية طوابق خصصت لمخازن دار الكتب. وثالثها: وحدة خلفية متصلة بمبنى البرج صممت لتحوى المراكز العلمية (تحقيق التراث، تاريخ مصر، الترميم، الببليوجرافيا والحاسب الآلي، والتنمية البشرية) والإدارة المركزية للشئون المالية والإدارية بإداراتها المختلفة، بينما يحوى الطابق الأرضي والبدروم مطبعة دار الكتب وإداراتها الفنية. ورابعها: وحدة ملاصقة للمبنى الرئيس مكونة من ثلاثة طوابق خصصت لدار الوثائق القومية في عام 1989م، وبها مكتب رئيس مجلس إدارة الهيئة، وبعض الإدارات التابعة لسيادته.
وفي عام 1966م تم ضم دار الوثائق المصرية إلى دار الكتب المصرية، وفي عام 1993م صدر القرار الجمهوري بإنشاء الهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية، وأصبح لها هيكل تنظيمي مستقل، وقسمت إلى عدة إدارات مركزية رئيسة هى :
1- الإدارة المركزية لدار الكتب.
2- الإدارة المركزية لدار الوثائق.
3- الإدارة المركزية للمراكز العلمية.
4- الإدارة المركزية للشئون المالية والإدارية.
5- دار الكتب بباب الخلق.
6- الإدارات التابعة لرئيس مجلس الإدارة.
أولاً - الإدارة المركزية لدار الكتب وتضم عدة إدارات عامة، هى :
أ- الإدارة العامة لخدمات القراء وتشمل هذه الإدارة الإدارات التالية :
1- إدارة الرصيد.
2- إدارة الدوريات، وتشمل الأقسام الآتية :
أ- قسم الدوريات العربية.
ب- قسم الدوريات الأجنبية.
ج- قسم التوثيق.
د- قسم المصغرات الفيلمية.
3- إدارة المراجع، وتتكون من ثلاثة أقسام :
أ- قسم العلوم والتكنولوجيا.
ب- قسم الإنسانيات.
ج- قسم الوسائط المتعددة.
4- إدارة الاطلاع والإرشاد، وتشمل ثلاثة أقسام :
أ- قسم الإرشاد.
ب- قسم الاطلاع.
ج- قسم الفهارس.
5- إدارة المجموعات الخاصة، وتتكون من ثلاثة أقسام :
أ- قسم الفنون.
ب- قسم الموسيقى.
ج- قسم المكفوفين.
6- إدارة المكتبات الخاصة والمهداة وتضم المكتبات المهداة مجموعات كبيرة لمشاهير الأدباء والمفكرين، أمثال: (عباس العقاد، وأحمد تيمور باشا، وأحمد زكى باشا، وغيرهم...) كما تضم المكتبات الخاصة مكتبات الأسرة المالكة المصرية التي آلت للحكومة المصرية بعد الثورة. والمكتبات الخاصة والمهداة والتي تضم أعظم وأندر المخطوطات وأوائل المطبوعات باللغة العربية وغير العربية بالإضافة إلى رصيد ثرى للغاية من ألبومات الصور والمسكوكات، وأهم ألبومات الصور والمطبوعات باللغة العربية واللغات الأوربية.
7- إدارة مطبوعات الأمم المتحدة
ب- الإدارة العامة للمكتبات العامة وتتولى الإشراف الفني على المكتبات الفرعية التي يبلغ عددها 28مكتبة عامة بالقاهرة والأقاليم، بالإضافة إلى المكتبات النوعية للأطفال، والمكتبات المتنقلة التي تقوم بزيارة ثلاثين موقعًا في القاهرة الكبرى مرة كل 15 يومًا، كما تشمل هذه الإدارة إدارة الفهرسة المركزية، والفهرس الموحد.
ج- الإدارة العامة لتبادل المطبوعات
ويتبعها عدد من الأقسام :
1- قسم الرصيد والتبادل الخارجي.
2- قسم الولايات المتحدة الأمريكية.
3- قسم روسيا ودول الكومنولث.
4- قسم أوربا.
5- قسم آسيا وأفريقيا وأستراليا.
6- قسم السكرتارية والتصدير.
د- الإدارة العامة للشئون الفنية
وتضم عدة إدارات :
1- إدارة الإيداع القانوني.
2- إدارة التزويد.
3- إدارة الفهارس (عربي وأجنبي).
4- إدارة الببليوجرافيا.
5- إدارة الفهارس الشرقية.
هـ- الإدارة العامة للبرديات والمخطوطات والمسكوكات
وتتكون من ثلاث إدارات، هى :
1- إدارة البرديات.
2- إدارة المخطوطات.
3- إدارة المسكوكات.
ثانيًا - الإدارة المركزية لدار الوثائق تختص بالإشراف على جمع الوثائق التي تُعد مادة تاريخية لتاريخنا القومي وما يتصل به في جميع العصور. وكذلك الإشراف على حفظها وإتاحة استخدام محتوياتها والاطلاع عليها من قبل الباحثين والمؤرخين. وتتكون هذه الإدارة المركزية من الإدارات العامة الآتية:
1- الإدارة العامة لجمع وحفظ الوثائق تختص بالإشراف على جمع الأوراق والسجلات والمذكرات من جميع أنحاء الجمهورية والتي تُعد مادة لتاريخنا القومي، كما تختص بفرز الوثائق وتصنيفها وتسجيلها.
2- الإدارة العامة لشئون المقتنيات الوثائقية.
3- الإدارة العامة للشئون الفنية الوثائقية تختص بالإشراف على إعداد الوثائق وتصنيفها فنيًّا لتسهيل مهمة البحث، وتصويرها، وإعداد فهارسها، كما تختص بترجمة الوثائق غير العربية.
4- الإدارة العامة للترميم والصيانة والميكروفيلم: تختص بالإشراف على أعمال الصيانة والترميم للوثائق.
5- الإدارة العامة لشئون خدمات الباحثين والمستفيدين.
ثالثًا - الإدارة المركزية للمراكز العلمية وتتكون من ست مراكز علمية هى :
أولاً - مركز تحقيق التراث
قام هذا المركز على مشروع "إحياء الآداب العربية عام 1910م، وتتمثل مهامه في إحياء ونشر التراث العربي وذلك بجمعه من أرجاء العالم، وتدريب الأجيال الجديدة على تحقيقه ونشره، وتوفير المراجع والمصادر اللازمة. ويشرف على المركز لجنة علمية مكونة من عدد من الأساتذة المتخصصين المحققين والعلماء من أساتذة الجامعات المصرية، وقد صدر عن المركز إصدارات ناهزت المائتي عنوان، كما يصدر عن المركز مجلة "تراثيات" وهى نصف سنوية، علمية محكمة.
ثانيًا - مركز تاريخ مصر المعاصر
أنشئ هذا المركز عام 1964م، ويهدف إلى تأصيل ودراسات تاريخ مصر المعاصر، والعمل على نشر الثقافة التاريخية بالتعاون مع مختلف الهيئات العلمية المتخصصة في مجاله، وذلك عبر عدة وسائل، هى :
- التحقيق العلمي للتراث الفكري للزعماء وكبار رجال السياسة، ومذكراتهم، ومراسلاتهم، ونشرها.
- اختيار الوثائق التاريخية المهمة في موضوعات محددة وتصنيفها، وتحقيقها، والتعليق عليها، ونشرها.
- كما يقوم المركز بإقامة ندوات علمية ومواسم ثقافية بشكل دوري، هذا بالإضافة إلى إصداره لعدد من الدوريات مثل : سلسلة "مصر النهضة" ربع سنوية، وصدر منها حتى الآن (91) عددًا، ومجلتي "مصر الحديثة" و"مصر والعالم المعاصر".
- وقد صدر عن المركز إصدارات مختلفة ناهزت المائتي عنوان.
- ويشرف على المركز لجنة علمية مكونة من كبار مؤرخي مصر، وأساتذة الجامعات المصرية.
ثالثًا - مركز الترميم والصيانة والميكروفيلم
أنشئ هذا المركز عام 1974م، وكان الهدف من إنشائه العناية بالمخطوطات والكتب النادرة، وعلاج ما أصابها من تلف عبر السنوات، ويشمل عدة وحدات، هى :
1- وحدة المعامل التكنولوجية: وتشمل معامل الترميم، التجليد، المعالجات، التحضيرات.
2- وحدة المعامل البحثية: وتشمل معامل الكيمياء، الكائنات الدقيقة، الآفات الحشرية والمبيدات، تلوث البيئة والقياسات الطبيعية.
3- وحدة التصوير الميكروفيلمي.
- ويعد المركز أكبر مركز للترميم في الشرق الأوسط، وأول مركز متخصص في مجال ترميم المقتنيات الورقية.
- ويضم المركز نخبة من الباحثين المتميزين في مختلف التخصصات، ويشرف عليه لجنة علمية متخصصة من خيرة علماء مصر.
رابعًا - مركز الببليوجرافيا والحاسب الآلي :
أ- الببليوجرافيا أنشئ في عام 1970م، ويقدم خدمة متميزة في مجال استخدام الحاسب الآلي في خزن المعلومات واسترجاعها وتطبيق التحليل العلمي لها، والتعاون مع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم في إصدار النشرة العربية للمطبوعات، وموافاة منظمة اليونسكو بالإنتاج الفكري سنويًّا.
- يقوم مركز الببليوجرافيا بإعداد سلسلة من الببليوجرافيات المتنوعة عن الأعلام، والأحداث، كما يصدر عن المركز مجلة موسوعية في مجال خدمة علم المكتبات هى مجلة "الفهرست" ربع سنوية.
ب- الحاسب الآلي
بدأ العمل بقسم الحاسب الآلي عام 1986م، وفي عام 1996م زود المركز بشبكة حاسبات وخوادم تتكون من عدد (Cool سيرفرات، وهى :
أولاً - السيرفر :
1- ISA Server : وهو الخادم المسئول عن الإنترنت، ويقوم بخدمة كل موظفي الهيئة.
2- Domain & Exchange server : وهو الخادم المسئول عن البريد الإلكتروني للهيئة، ويخدم كل الموظفين المتصلين بالإنترنت فقط.
أما Domain فهو المسئول عن الـ User's المتصلين به، ويخدم كل قطاعات دار الكتب والوثائق القومية وباب الخلق.
3- Web Server : وهو الخادم الذي يحتوى على قاعدة بيانات الموقع الإلكتروني للهيئة، ويتم من خلاله تحديث الموقع.
4- HIP Server : كان يستخدم في قاعدة بيانات الأفق قبل تحديثها إلى Symphony وما زالت قاعدة البيانات موجودة، وأيضًا يوجد به برنامج PRTG لمراقبة سرعة الإنترنت.
5- Mcafee Server (عدد 2 Server) : وهو المسئول عن حماية وتأمين الشبكة الخاصة بالدار ضد أى اختراق من الخارج أو الداخل.
6- خادم الحسابات وشئون العاملين : وهو يخدم كل إدارات الحسابات وشئون العاملين، ويحتوى على قاعــدة بيـانات من نوع Orcal & Sql.
7- Symphony Server : يوجد به قاعدة بيانات تخدم قطاع دار الكتب وكذلك باب الخلق.
ثانيًا - الإنترنت وخطوط الربط والمكتبات الفرعية
يوجد بالدار خط إنترنت وسرعته 16M ويخدم كل قطاعات الهيئة.
- يوجد خط ربط بين دار الكتب فرع الكورنيش ودار الكتب فرع باب الخلق وسرعة خط الربط 2M.
- أما بخصوص المكتبات الفرعية المتصلة بشبكة دار الكتب :
فيوجد عدد (28) مكتبة فرعية، ولكن متصلة بشبكة الدار بالإضافة إلى مركز توثيق وبحوث أدب الطفل التابع لقطاع المراكز العلمية.
وينقسم الحاسب الآلي إلى عدة إدارات :
1- إدارة الشبكات والدعم الفني.
2- إدارة الصيانة.
3- إدارة قواعد البيانات.
4- إدارة الموقع.
ويشرف على المركز لجنة علمية لوضع الخطط والمقترحات، ومعالجة المشكلات.
خامسًا - مركز توثيق وبحوث أدب الطفل
يقع المركز في مبنى مستقل بميدان المماليك بمنيل الروضة، القاهرة، وأنشئ هذا المركز في عام 1988م، ويهتم بكل القضايا التربوية والتوجيهية والتقويمية والبحثية الخاصة بالطفل المصري، ومن أهدافه:
- جمع وتوثيق كل المواد المتعلقة بأدب الأطفال في مصر والوطن العربي
- تسهيل عمل الباحثين في مجال أدب الأطفال
- تقديم الخدمات البحثية للمستفيدين منها. تقديم الخدمات المتميزة للأطفال عن طريق المكتبة النموذجية الملحقة بالمركز
- يشرف على المركز لجنة علمية من الأساتذة المتخصصين في مجال الطفولة.
- صدر عن المركز عدة أعمال علمية في مجال تخصصه، كما صدرت عنه عدة أعداد من مجلته العلمية المحكمة بعنوان "أدب الأطفال دراسات وبحوث".
سادسًا - مركز التنمية البشرية
صدر قرار مجلس إدارة الهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية بالموافقة على إنشاء المركز في عام 2009م ويهدف مركز التنمية البشرية إلى الإسهام في تعميق وتطوير الفكر التنموي وترجمته إلى خطط وبرامج تهتم برأس المال من أجل تحقيق التنمية الشاملة، ومن هذا المنطلق تم إنشاء مركز متخصص من أجل :
1- تعزيز برنامج تنمية وتدريب العنصر البشرى لإعداد الكوادر المتخصصة.
2- إعداد وتأهيل العناصر الشابة وفقًا لمتطلبات العمل.
3 - تـزويـد المتدربين بالمعلومات والمهارات وإعادة تأهيلهم وتهيئتهم لرفع كفاءتهم في كافة الاختصاصات.
4 - صقل القدرات والمهارات وزيادة الفاعلية وتحسين الأداء وجودة العمل.
5- المساهمة في خدمة المجتمع الذي تعمل في محيطه دار الكتب من خلال تقديم مجموعة من الدورات التي تساهم في تنمية كافة الهيئات والجهات ذات الاهتمام المشابه.
وذلــك عــن طـريـق عقـد دورات فـي (ICDL) الرخصة الدولية لقيادة الحاسب الآلي، وصناعة البرمجة وبعض الدورات المتخصصة في مجالات تكنولوجيا المعلومات، وترميم الكتب والوثائق والمخطوطات، وفهرسة المكتبات، وبرامج متخصصة أخرى لتناسب احتياجات المجتمع. ومن أنشطة المركز العديدة :
1- عقد دورات تدريبية متخصصة في مجال الحاسب الآلي، وتكنولوجيا المعلومات، والفهـرسة اليدوية والآلية.
2- تدريب العاملين بالقطاع المالي والإداري على ميكنة الأعمال المكتبية، وعلى مشروع الدفع الإلكتروني الخاص بإعداد المرتبات آليا.
3- النشاط اليومي للمركز من خلال استقبال العديد من العـاملين المترددين على المـركـز من أجــل تقـديـم الـدعـم الفني لهم من قِبَل العاملين في المـركـز فيمـا يواجههم من مشاكل فنية في العمل وكيفية حلها .
رابعًا - الإدارة المركزية للشئون المالية والإدارية تختص بالإشراف على كافة الخدمات المالية والإدارية، وتشرف على تنفيذ السياسة العامة للهيئة وتنظيم أعمالها ، والإشراف على إعداد وتنفيذ الخطط والدراسات اللازمة لمشروعات الموازنة العامة. وتتكون هذه الإدارة المركزية من الإدارات العامة الآتية:
1- الإدارة العامة للشئون المالية: تختص بالإشراف على كافة أعمال الشئون المالية، مثل: رسم السياسات العامة وتنظيم الأعمال المالية، وتنفيذ الخطط الخاصة بالموازنة العامة ومراقبة تنفيذها، والإشراف على أعمال المخازن والمشتريات... إلخ.
2- الإدارة العامة للشئون الإدارية والأفراد: تختص بالإشراف على كافة الخدمات الإدارية وإعداد التقارير الدورية بشأنها، والاشتراك في رسم السياسة العامة، والإشراف على أعمال النسخ ونشر القوانين والقرارات، وبحث المسائل المتعلقة بشئون العاملين والإشراف على تنفيذها.
خامسًا - دار الكتب بباب الخلق بدأت عمليات الترميم والتطوير للمبنى التاريخي بباب الخلق لإعادة الوجه المعماري والحضاري له في عام 2000م ليكون منارة للثقافة والتنوير على أحدث النظم العالمية، واستغرقت عملية التطوير أكثر من ستة أعوام. تضمن مشروع تطوير المبنى: تحويله إلى مكتبة متخصصة في الدراسات الشرقية تضم مخطوطات الدار (العربية والتركية والفارسية ومجموعة البرديات الإسلامية والمسكوكات وأوائل المطبوعات) بالإضافة إلى إنشاء متحف للمقتنيات التراثية هو الأول من نوعه في مصر والمنطقة العربية، والذي يضم مخطوطات نادرة ومصاحف شريفة وبرديات إسلامية ونماذج من الوثائق والمسكوكات وخرائط وأجهزة موسيقية ذات قيمة تاريخية؛ ليكون شاهدًا على ما قدمته دار الكتب من خدمات جليلة للثقافة العربية. وقد جمع مبنى دار الكتب المصرية بباب الخلق بين الطراز المعماري التاريخي واللمسات الفنية والتقنية الحديثة لكى تؤدى الدار وظيفتها وفق التطور الهائل في عالم المعلومات والمكتبات؛ ومن ثم جاء المبنى بصورته النهائية تحفة معمارية تحافظ على القديم مع وضع اللمسات الحديث للوظيفة الجديدة للمبنى. كما تم إعداد قاعات البحث والاطلاع وتجهيزها على أفضل مستوى لإتاحة الاطلاع على الكتب التراثية، وكتب اللغات الشرقية، ودوائر المعارف والموسوعات، وكتب التراجم، من خلال نظام الأرفف المفتوحة. بالإضافة إلى ذلك تم تجهيز قاعات الاطلاع الإلكتروني بأحدث أجهزة الحاسب الآلي التي تتيح للمستخدمين الاطلاع على مقتنيات الدار من الكتب والمخطوطات والبرديات... خلال موقع الدار على الإنترنت. هذا وقد تم تخصيص مكان بالمكتبة للعرض المتحفي يضم مجموعة من أندر وأثمن المقتنيات التراثية الذي تقدم من خلاله دار الكتب أعظم ما خلفته الثقافة العربية، والإنسانية من مخطوطات في مختلف المجالات تشمل الدين والطب والفلك والأدب واللغة، كتبت باللغات العربية والتركية والفارسية، ومصاحف شريفة مخطوطة تتميز بجودة خطها وبراعة زخرفتها وجمال نقوشها المحلاة بالذهب وبرديات ولوحات الخط العربي، وأوائل المطبوعات، والدوريات، والخرائط، والعملات، والمسكوكات، ومقتنيات متحفية يراها الزائر لأول مرة، وقد تم تصميم قاعات العرض المتحفي على أحدث مستوى تقنى.
سادسًا - الإدارات التابعة لرئيس مجلس الإدارة
1 - الإدارة العامة لمكتب رئيس الهيئة.
2- الإدارة العامة للشئون القانونية.
3- الإدارة العامة للأمن.
4- الإدارة العامة للعلاقات العامة والاتصالات الخارجية.
5- الإدارة العامة لمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار.
6- الإدارة العامة للتخطيط والمتابعة.
7- إدارة التنظيم والإدارة.
8- إدارة الإحصاءات المركزية.
9- إدارة التفتيش المالي والإداري.
10- إدارة خدمة المواطنين.


أهداف دار الكتب
نشر الوعي الثقافي بين أفراد المجتمع.
تيسير الاطلاع على الإنتاج الفكري والأدبي والعلمي للحضارة الإنسانية.
تقديم الخدمة المكتبية لجمهور الباحثين والمطالعين، وإتاحة مقتنيات الدار
للاطلاع عليها والاستفادة منها سواء بمقر الدار أو من خلال المكتبات الفرعية التابعة لها..
العمل على إحياء التراث العربي.
جمع وحفظ وصيانة مقتنيات الدار التراثية من الكتب وأوائل المطبوعات
والدوريات والمخطوطات وتنظيمها والتعريف بها والإعلام عنها.
توثيق الصلات العلمية والثقافية مع مختلف المكتبات والمؤسسات في
الداخل، وكذلك دور الكتب العالمية والهيئات العلمية والثقافية بالخارج،
وبخاصة في الأقطار العربية، وذلك عن طريق تبادل المطبوعات
والمعلومات الفنية، مما يعمل على التعريف بالدار ومطبوعاتها
ومقتنياتها.


راسلنا


الإسم بالكامل


البريد الالكترونى


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
avatar
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 5612
السٌّمعَة : 23
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 45

رد: وتسجيل حقوق المكلية الفكرية

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب في الجمعة أكتوبر 12, 2018 9:34 am


حــــــــقل التعـــــــريف

المعرف القياسي للجهة


EG-C-2-000030

الاسم (الأسماء) الرسمي للجهة


دار الكتب المصرية.

الاسم (الأسماء) الموازي للجهة


Egyptian National Library

الاسم (الأسماء) الآخر للجهة


دار الكتب.

نوع الجهة المعنية بحفظ المقتنيات الأرشيفية


وطنية







حــــــــقل الاتصــــــال

المكان والعنوان


- دار الكتب المصرية، كورنيش النيل، رملة بولاق.
- المراسلات البريدية: 11638 مكتب بريد باب الخلق.
- الموقع الإلكتروني لدار الكتب المصرية:
[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]
... مشاهدة المزيد

رقم التليفون والفاكس والبريد الإلكتروني


- التليفون: 002023938759/ 002023938656.
- الفاكس: 002023938759.
- البريد الإلكتروني لدار الكتب بباب الخلق:
[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]


مسئولو الاتصال (موظفو الجهة الذين يمكن الاتصال بهم)


- أ.د/ عبد الناصر حسن. رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب.
- أ/ رضا الوزيري. رئيس الإدارة المركزية لدار الكتب المصرية.
د/ صبحي عاشور. المشرف العام على الإدارة العامة للمخطوطات والمسكوكات والبرديات.
-...

مشاهدة المزيد







حــــــــقل الــوصـــــــف

تاريخ الجهة المعنية بحفظ المقتنيات الأرشيفية


في عام 1828 أنشأ محمد علي باشا ديوان الدفتر خانة، وجعل مقره بالقلعة. وفي عام 1829 أنشأ كتبخانة (مكتبة) بالقلعة أيضا لاستخدامه الشخصي واستخدام كبار رجل دولته، وبعدها بسنوات وتحديدا عام 1835 تأسس أول متحف...








مشاهدة المزيد

المسار الجغرافي والثقافي


يقع مبنى دار الكتب المصرية بجوار دار الوثائق القومية على كورنيش النيل. وتعتبر دار الكتب بمثابة ذاكرة الوطن وسجلها المفتوح الذي يحوي ذخائرها المعرفية، فهي أول مكتبة وطنية عرفها العالم العربي، وتضم بين جنباتها... مشاهدة المزيد

اللوائح والتشريعات (مصادر السلطة)


مر التنظيم المالي والإداري لدار الكتب المصرية بمراحل مختلفة تراوحت بين الاستقلال أو التبعية لإحدى الجهات الحكومية أو الدمج في مؤسسات ثقافية أخرى. وفيما يأتي عرض لأهم القوانين المنظمة للعمل بدار الكتب المصرية:
-...











مشاهدة المزيد

الهيكل الإداري


تتكون الهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية من خمس إدارات مركزية، هي:
- دار الكتب.
- دار الوثائق.
- دار الكتب بباب الخلق.
- الإدارة المركزية للشئون المالية والإدارية.
- الإدارة...






مشاهدة المزيد

إدارة الوثائق والسياسات المتبعة في جمعها


أغلب مقتنيات دار الكتب المصرية من مخطوطات ووثائق ومسكوكات جاءت للدار من خلال إهداءات العلماء وكبار رجال الدولة، أما الكتب والمراجع والدوريات فهناك أكثر من طريقة إما الإهداء أو الشراء أو الإيداع القانوني.

المباني


يتكون مبنى دار الكتب المصرية من ثمانية طوابق. وتقع إدارة المخطوطات والبردي والمسكوكات بالطابق الرابع، وإدارة الخرائط بالطابق السادس وينتظر نقلها لدار الوثائق. أما المسكوكات فتوجد في مخازن دار الوثائق... مشاهدة المزيد

المقتنيات الأرشيفية وغيرها


تضم دار الكتب المصرية مجموعة قيمة ونادرة من المقتنيات، مثل: المخطوطات الإسلامية، والبرديات، ولوحات الخط العربي، والعملات، والمسكوكات. ومن أهم هذه المقتنيات:
- المصاحف الشريفة المخطوطة: تضم الدار مجموعة...













مشاهدة المزيد

وسائل الإيجاد والأدلة والمنشورات


يوجد فهرس ورقي للمخطوطات بالإضافة إلى فهرس إلكتروني، ويمكن البحث فيه بأكثر من مدخل، مثل: العنوان، والمؤلف، والفن،...إلخ. ولكن الفهرسين لا يغطي المجموعة بشكل كامل.
وبالنسبة للبردي لا يوجد فهرس يغطي...
مشاهدة المزيد







حــــــــقل الإتـــــــــــاحة

مواعيد العمل


مواعيد العمل بقاعة المخطوطات: من الأحد إلى الخميس من الساعة التاسعة صباحا حتى الثانية والنصف مساءً.
أما مواعيد الإجازات: فهو مغلق أمام الجمهور في الإجازات والأعياد الرسمية.


الشروط والمتطلبات الخاصة بالإتاحة والاستخدام


لا توجد أي شروط للاطلاع على مصادر المعلومات المطبوعة غير تقديم إثبات شخصية عند دخول الدار. أما المخطوطات أو البردي، فيشترط تقديم خطاب رسمي من الجامعة أو الجهة البحثية التي ينتمي لها الطالب يبين فيه حالة...



مشاهدة المزيد

تسهيلات الوصول


يقع مبنى دار الكتب على كورنيش النيل بعد مبنى التجارة العالمي، بجوار دار الوثائق القومية بالقاهرة، ويمكن الوصول إليه بأكثر من وسيلة مواصلات، وأكثرها سهولة من خلال المترو: محطة "السادات" ثم ركوب أي سيارة... مشاهدة المزيد







حــــــــقل الخـــــدمات

الخدمات البحثية


تقدم الدار عدة خدمات، من بينها إتاحة رصيدها من المُقتنيات التراثية المُختلفة بين يدي الباحثين المترددين عليها للاطلاع والبحث، حيث يسمح بالاطلاع على الأصول. وكذلك الاطلاع على دوائر المعارف والموسوعات وكتب... مشاهدة المزيد

خدمات النشر والنسخ والتصوير


يسمح للباحثين الذين يحملون بيان حالة بتصوير المخطوط كاملا، لكن بالنسبة للأفراد الذين لا ينتمون إلى جهة بحثية فلا يسمح لهم إلا بتصوير لقطات من المخطوط.
وتصل تكلفة الصفحة للباحثين خمسة جنيهات على C.D،...

مشاهدة المزيد

المواقع العامة


يتوافر في المبنى جراج صغير خاص بالعاملين بالدار ، ولا يسمح للباحثين بركن السيارات به، ويمكن ركن السيارة في المنطقة المحيطة بالمبنى، ولكن بصعوبة بالغة.







حــــــــقل الضبـــــــــــــط

المعرف القياسي للوصف


000030

المعرف القياسي للجهة التي أعدت الوصف


أماني محمد عبد العزيز.

القواعد و/ أو الاتفاقيات المستخدمة


- المعيار الدولي لوصف الجهات المعنية بحفظ المقتنيات الأرشيفية (ISDIAH). النسخة الأولى. المجلس الدولي للأرشيف، 2008.
- المنظمة الدولية للتوحيد القياسي ISO 8601- البيانات والصيغ الخاصة بعمليات التبادل-...
مشاهدة المزيد

حالة الوصف


أولي

مستوى الوصف


كامل

تواريخ إنشاء تسجيلة وصف الجهة أو تعديلها أو حذفها


تاريخ الإنشاء: 03- 03- 2013 (أيزو 8601).

اللغة (اللغات) والخط


اللغة العربية


المصادر


- أ/كريمة عمر . مدير إدارة المخطوطات والمسكوكات.
- أ/ ميرفت عبدالرؤوف. المسئول عن إدارة البرديات.
- عمر، يحيى عبد العزيز (1999). تطور التشريع المصري في مجال الأرشيف(1805 - 1998). القاهرة: دار...



مشاهدة المزيد

الملاحظات


الوصف أعده: أماني محمد عبد العزيز.







الصــــــور






_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أكتوبر 18, 2018 2:08 pm