منتديات السادة الهوارة

د/مصطفى أبو الطيب الهوارى

<<span style="font-size: 18px;">div align="justify"><<span style="font-size: >الحمد لله رب العالمين تم حصولى على درجة الدكتوراة فى الدعوة والثقافة الاسلامية (عن القبائل العربية المصرية) من أكاديمية مشكاة للدرسات العربية والإسلامية انظروا قاموس القبائل العربية المصرية للدكتور/مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى/ و تم بحمد الله تعالى انشاء الجمعية الخيرية لأبناء الهوارة وقامت الجمعية على التواصل والمحبة بين أبناء العمومة والترابط ومساعدة كل من يحتاج مساعدة وعون كل من يحتاج أولادعمومته وهو تحالف لم يقم مذ مئات السنين ومقر الجمعية الرئيسى الدخيلة محافظة الأسكندرية وللجمعية الحق فى أنشاء كثير الفروع على مستوى جمهورية مصر العربية وللتواصل مع أدارة الجمعية جروب اتحاد جمعيات أبناء هوارة الخيرية على الفيس بوك أو التواصل مع د/مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى/رئيس مجلس أدارة جمعية أبناء الهوارة الخيرية01224369577 /01002920977/01119825377
>>
<br />بشرى سارة لكل محبى البحث فى الأنساب العربية فى مصر سيتم إصدار الجزء الأول للقاموس قريبا إن شاء الله إعداد وتجميع الدكتور/مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
>>

سب القبيلةالصيعان

شاطر
avatar
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 5397
السٌّمعَة : 23
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 44

سب القبيلةالصيعان

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب في الأحد يونيو 28, 2015 6:13 am

سب القبيلةالصيعان

الصيعان قبيلة ليبية تقطن غــــــرب العاصمة طرابلس بحوالى 210 كيلو متر...وتعتبــــر قبـائل شرفاء الصيعان أحد اكبر القبائل العربية فوق الأرض الليبية إذ يبلغ تعدادهم أكثر مــن (120.000) مئـة وعشرون ألف نسمة من غير المتواجدين في الخارج..
أما موطنهم ومحــــــل إقامتهم فهي منطقـــة سهل الجفارة(أو ما يسمى ببادية الصيعان) وهى بجوار السفح الشمالي لجبل نفوســة على حدود ليبيا الغربية مع تونس...
وقبائل شرفاء الصيعان أصلها عربي من نسل شريف. لأنها تنحدر من نسل الولي الصـــــــالح الشيخ العالم العارف بالله سيدي أمحمد(ولقبه ابوصاع) الذي تشرف وتحلّى بالنسب الشريـــف والعقد النفيـس والجوهر اللطيف غصن أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم:من نسل الـدر النفيس مـولاي إدريس الأزهر(الأصغر) أبن مولاي إدريس الأكبر أبن عبد الله الكامل (المحض) أبن الحســــــن المثنى أبن الحسن السبط أبن علي بن أبي طالب(كرم الله وجهه) وسيدتنا فاطمة الزهراء بنـت سيدنا رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم.الهاشمي.من قريش اشرف قبـــــــائل العرب نسبا وابلغها وأفصحها نطـقا ...وهو دفين منطقة سبيبة غربي القيروان بتونس..
أما عدم ذكرى لعمود النسب، الذي يوصل ما بين سيدي أمحمد ابوصــــــاع وجـده مــــــــــولاي إدريس الأزهر..فأن ذلك يعود الى الأختلاف، والتضارب في سرد النسب،الذي جاءت به الحجج والمخطوطات والوثائق الرسمية نفسها.. بالإضافة إلى هذا، اختلاف المعلومـات التي وردت في الرواية الشفهية، الخاصة بسرد النسب،عن المعلومات التي وجدت في الحجج الرسمية..

قمــــــة الشـــــــرف

إن قبائل شرفاء الصيعان تفتخر بان لها خصال نادرا ما توجد في غيرها.فهيا غرست فـــــــــــي ذريتها أجمل العادات .وأحلى الطبائع وأحسن الآداب .فأبناؤها أدبتهم الحكمة وأحكمتهـــــــــــــم التجارب يحسنون المقال ويشفعون بالأفعال.أدبتهم أنفسهم ورفعتهم هممهم.فارتفع ذكرهم وعلا شرفهم.
تعلم أولادهم قواعد الأدب وحسن الكلام فكانت لهم فصاحة اللسان ودقت البيان لسانهم فصيـــح ونطقهم مليح يعشقون ركوب الخيل وقول الشعر وضرب الأمثال وسرد الحكاية. فالبلاغــــــــــة عندهم كما وصفها الواصفون (هي القول بلا أخطاء..والإجابة عندهم هي إلقاء بلا إبطـــــــــاء) يكرمون الضيف ويحمون الضعيف.. يساعدون المحتاج ويعطفون على المسكين ويصلحــــــون بين المتخاصمين..تربوا على الصدق وهم يحبونة.لا يسرقون ولا يظلمون أحدا ولا يأكلــــــــون حراما ولا يعتدون على أحدا ظلما وعدوانا.أمناء إذا ما أتمنوا. أوفياء إذا ما عاهدوا.يغيثــــــون الملهوف ويفرجون على المكروب ويصبرون على الضيم..
هذه الخصال النبيلة جعلت الرجل منهم يستحى أن يشار إليه أو ينعت بأنه حرامي أو قاطــــــــع طريق.كاذب أو سحار.فتانا أو جبان .غشاشا أو نصاب. خائنا أو غدار..
أن قوة تمسك شرفـــــاء الصيعان بالدين والتزامهم بالأدب هو ناتج عن مدى تأثرهم بالمبــــــدأ والسلوك الذي سار على دربه والتزم به أجدادهم شرفاء آل البيت النبوي الطاهر الشريــــف .. فعشقهم للمعروف وما يحويه.وبغضهم للمنكر وما فيه دعت الناس إلى التبرك بهم.وتحاشـــــى دعوا تهم والى عدم إغضابهم...
ونظرا للمكانة المرموقة التي يمتاز بها شرفاء الصيعان بين اغلب القبائل الليبية أطلقت عـــدت عائلات من قبائل أخرى على أبنائها اسم(الصويعى) أو(ابوصاع) واتخذوه اسما شخصــــــــيا.. بالإضافة إلى إلاقبال المتزايد على مصاهرتهم وطلب الزواج من بناتهم تيمنا وتبركا بشرفهم ..
إن هذه العادات الجميلة والمظاهر النبيلة والخصال الحميدة التي تحلى بها شرفاء الصيعان لهى حقا دليل دامغ وشهادة بينه تضاف إلى ما جاء في بعض الحجج والى ما ورد في بعض الكتـــب والى ما أكد عليه علماء النسب.. يدل على شرف انتمائهم إلى نسب آل البيت النبوي الطاهــــــر الشريف والى نسب رسول الله صلى الله عليه وسلم.......

نبذه تاريخية عن قبائل شرفاء الصيعان

من الصعب أن تجـد في العصر الحــاضـر مصادر تاريخيه توضح بداية نشوء قبيلة شرفــــــــاء الصيعان وبزوغ نجمها.. لان سبب غموض هذا التاريخ يرجع إلى عدة عوامل من أهمهــــــــــا أن غالبية أفرادها بدو رحل لم يكونوا من أهل التدوين حتى يسجلوا تاريخهم ، وإنما كانــــــــوا معتمدين على الحفظ الذي يذهب بذهاب أهله.. إذ أن أكثر القبائل المشهورة في هذا العصــــــر تعتمد على الرواية الشفهية في توضيح بداية إنشائها.
فالصيعان قبيلة نشأت وانتشرت خلال القرن الرابع عشر للميلاد تقريبا. وقد صارعت هـــــــذه القبيلة وكابدت في وقت كان القوي فيه يأكل الضعيف حتّى حفرت اسمها وبطولاتها فـــــــــــي صفحات التاريخ.وأصبحت كيان مستقل وقبيلة ذات شأن بين قبائل العريان ..
لقد نشأة ذريت شرفاء الصيعان وتكاثرت في فترة ليس فيها امن على سلامة الفرد المقيــــــــم أو المرتحل سوى قوة ساعده أو رجاحة وحكمة عقله.فترة عرفت بانفلاتها الأمني. القوى فيها يسيطر على الضعيف .فترة سجلت بأنها من أسوء فترات التاريخ على الشمال الافريقى.فتــــرة عمت فيها ألامية والجهل وفرضت فيها الإتاوة والجباية وساد فيها السلب و النهب وانتشر فيها الفقر والجوع والمرض وعمت فيها الفوضى وكثرة فيها الحروب الأهلية وسيطر فيها الزنادقـة والمشعوذون.فترة كان القضاة فيها (الدجالون) والسلاطين فيها (المرابطية)..
عاش شرفاء الصيعان في البادية في تنقل وترحال على ارض ليس لها حدود مصطنعة تمتد من أقصى الجنوب الغربي لجوف سبيبة وما حولها من القرى التونسية ثم إلى عنابة وقسطنطينيــة وحتى إلى وادي سوف في الشرق الجزائري ثم إلى سهل الجفارة والجبل الغربي إلى أن وصلوا إلى غدا مس وفزان وسرت وبنغازي بليبيا... وأخيرا كان استقرارهم في منطقة سهل الجفــارة تحت سفح الجبل الغربى فكانت مدينتى (بدر.و.تيجى) مقرا لهم...............

نقوش من ذهب فى صفحات التاريـــخ
تجسد بطولات وجهاد شرفاء الصيعان

(أولا) حركة الصفوف

تأثرت قبائل شرفاء الصيعان بحركة الصفوف التي أنشأت في بداية القرن الثامن عشــــر و بالتحديد سنة 1724م. وذلك بسبب التمرد الذي قاده على باشا ضد عمه حسيـــن (باى أيالة تونس)..
انقسمت قبائل شرفاء الصيعان إلى صفين صف وقف مع (صف الباشية) والذي أصبح يعــرف فيما بعد (بقوم يوسف) والنصف الأخر وقف مع (صف الحسينية) والذي أصبح يعرف هــــــو ايضا فيما بعد(بقوم شداد).. استمر هذا الانقسام إلى عهد ثورة غومه التي أقامها ضد الأتــراك وشارك فيها مجموعة من مجاهدي شرفاء الصيعان والزنتان كان على رأسهم المجاهد عبد الناصـــــــر القمودى البطل المغوار..وقد ذكرت له قصيدة رائعة جسدت شجاعته وبسالته في أحد المعارك لا زال البعض يرددهــــا حتى ألأن..
وفى أحداث هذه الثورة انحاز(قوم شداد) إلى غومه بينما انحاز(قوم يوسف) ضـــده إلى إن احتوت الدولة العثمانية النزاع وبقى العداء محصور بين القبائل التونسية....

(ثانيا) دماء الشهداء على حدود ليبيا الغربية ::

أبدأ قبائل شرفاء الصيعان، شجاعة فائقة النظير،عندما تصدو ببسالة وقوة ،للقوات الفرنسيـــة التي كانت ترغب في زحزحة حدودها إلى داخل التراب الليبي ،كان ذلك في نهاية القــــــــــرن التاسع عشر، وبالتحديد سنة 1881م. حين دخلت فرنسا ،في صراع مع العرب ،استمر زهــاء الثلاثون عاما ،بسطت فيه نفوذها على اغلب دول المغرب العربي ،تونس والجزائر وموريتانيـا والمغرب ،وحاولت أن تشغل بعض القبائل الليبية ،ومن ضمنها قبائل شرفاء الصيعان ،فـــــــي حرب حدودية ،وذلك بهدف منع المساعدات ،وقطع الامدادت ،للقبائل المجاورة..

(ثالثا) الجهاد المقدس

لبت قبائل شرفاء الصيعان، النداء عندما تنادى الليبيون للجهاد، وزحفوا من مختلف مناطقهـــم للتصدي، والدفاع عن تراب الوطن الغالي . كان ذلك في بداية القرن العشرين سنة 1911م.
عندما قررت ايطاليا الفاشية، أن تدخل طرابلس، وان تجعل من ليبيا، امتدادا آخر لها، فـــــــــي الشمال الافريقى ...
تمكنت معظم قبائل المنطقة الغربية، ومن ضمنها قبائل شرفاء الصيعان، من تـنظم صفوفهــــــا وتوحيد هجومها على القوات الايطاليه، وفعلا خاضت معه معارك شرسة، كبدته من خلالهـــــــا خسائر فادحه، في الأرواح والمعدات، وسقط في هذه المعارك، العشرات من الشهــــــداء، روي بدمائهم الزكية، تراب الوطن الغالي...
استمر هذا الجهاد، أكثر من 20 سنة، والمجاهدين الليبيين أكثر إصرارا،على مواصلـــــــــــــة التصدي، وأقوى عزيمة، رافظين الاستسلام والمهادنة مع العدو، إلى إن سيطر الاستعمـــــــــار الاستيطاني الايطالى، على كامل التراب الليبي.. ولكن هذا لم يدم طويلا، إذ سرعان ما جاء يوم النصر، والانتصار، في 1969.9.1 والذي بفضله، تم طرد الغزاة، وبه تحررت البلاد.....
فـــــــــروع القبيلة

ينقسم " شرفاء الصيعان " في الوقت الحاضر إلى اربعة قبائل رئيسيّة هى :
(1)قبيلة اولاد امحمــــــــــــــــــــــــــــــد
(2) قبيلة اولاد ســـــــــــــــــــــــــــــــلام
(3) قبيلة اولاد عبد السيد(اولاد شرادة)
(4) قبيلة اولاد عبدالناصر(الهمايلـــــة)
كل قبيلة من هذه القبائل انقسمت إلى أفخاذ، وكل فخذ انقسم إلى عشائر، وكل عشيرة انقسمــت إلى فصائل، وكل فصيلة انقسمت إلى فروع، اصغر فاصغر اغلبهم موزعين بين مدينتي (بــــدر و تيجى)وبعض المدن والقرى الصغيرة التي شيدت على أرضهم ببادية الصيعان، مثل: ــ قرية أم الفارــ قرية زقزاوــ قرية العجمية ــ قرية الهبيلية ــ وانتشرت عائلات كثيرة أصلها مـــــــــن شرفاء الصيعان، واندمجت بالعديد من القبائل الليبية الأخرى.فاندمجت بعض العائلات بقبيلـــــة ورفلة، وأصبحوا جزء منها، واندمج بعضهم مع قبيلة ورشفاته، ومنهم من انتشر داخل المدن والقرى الليبية، وأقام بها. فمنهم من استقر في ترهونه، ومنهم من ذهب إلى اجدابيا، و إلـــــى بنغازي، والى المرج، والى مصراتة،والقربولى، وطرابلس، والزاوية، وفى مدينة صرمــــــــان وصبراتة، والعجيلات، والجميل، وفى زلطن، و رقدا لين، وفى مزدة، وسبها..كما هاجر عـــــدد من عائلات الصيعان، بعد إن احكم الاستعمار الايطالى، في بداية القرن الماضي، سيطرته علــى البـلاد، إلى بعض البلاد العربية مثل.. مصر، وسوريا، وتونس، والجزائر..واستقروا بــــها ولا زال البعــض منهم مقيم هناك حتى ألان.


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 12:47 am