منتديات السادة الهوارة

د/مصطفى أبو الطيب الهوارى

<<span style="font-size: 18px;">div align="justify"><<span style="font-size: >الحمد لله رب العالمين تم حصولى على درجة الدكتوراة فى الدعوة والثقافة الاسلامية (عن القبائل العربية المصرية) من أكاديمية مشكاة للدرسات العربية والإسلامية انظروا قاموس القبائل العربية المصرية للدكتور/مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى/ و تم بحمد الله تعالى انشاء الجمعية الخيرية لأبناء الهوارة وقامت الجمعية على التواصل والمحبة بين أبناء العمومة والترابط ومساعدة كل من يحتاج مساعدة وعون كل من يحتاج أولادعمومته وهو تحالف لم يقم مذ مئات السنين ومقر الجمعية الرئيسى الدخيلة محافظة الأسكندرية وللجمعية الحق فى أنشاء كثير الفروع على مستوى جمهورية مصر العربية وللتواصل مع أدارة الجمعية جروب اتحاد جمعيات أبناء هوارة الخيرية على الفيس بوك أو التواصل مع د/مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى/رئيس مجلس أدارة جمعية أبناء الهوارة الخيرية01224369577 /01002920977/01119825377
>>
<br />بشرى سارة لكل محبى البحث فى الأنساب العربية فى مصر سيتم إصدار الجزء الأول للقاموس قريبا إن شاء الله إعداد وتجميع الدكتور/مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
>>

اول عصيان مدني في التاريخ

شاطر
avatar
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 5387
السٌّمعَة : 23
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 44

اول عصيان مدني في التاريخ

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب في السبت مارس 02, 2013 5:19 am

ل تعلم ان اول عصيان مدني في التاريخ قام به جدودك القدماء المصريين ( الفراعنة )أول إضراب معروف حتى الآن في التاريخ كان قبل 3 آلاف عام في عهد رمسيس الثالث آخر ملوك مصر العظام في آواخر الدولة الحديثة، وقال به العمال القائمين على بناء مقبرة الملك (بناءون ونحاتون ونجارون ونقاشون وقاطعوا الأحجار إلخ) بعد أن تأخر وزير الملك لمدة شهرين عن دفع المرتبات التي كانت وقتها عبارة عن حصص من الزيت والسمك والخضروات والملابس والحطب وشراب الجعة (شراب من الشعير المخمر به مضادات حيوية).

وبحسب ما ورد في البردية التي تم العثور عليها في "دير المدينة" احتج العمال على تأخر الرواتب فرفعوا شكواهم إلى رؤسائهم المباشرين أولا (المشرفين ورئيسين اثنين كان يرأسان العمل) وقالوا لهم "إنكم رؤساؤنا، وأنتم مفتشو هذه الجبانة، ليس لدينا ملابس ولا زيت ولا سمك ولا خضر، أرسلوا للفرعون سيدنا العظيم بخصوص هذه الأشياء، وأرسلوا للوزير رئيسنا حتى يمدنا بما نعيش به".

فتلكأ المشرفون والرؤساء خوفًا على فقدان وظائفهم، فزاد حنق العمال مع زحف الجوع إليهم فنظموا مظاهرة صامتة إلى بيت الوزير، وهددوا بأن يذهبوا إلى الملك نفسه، وعندما لم يستجاب لهم أضربوا وتوقفوا عن العمل في المقبرة تمامًا.

وعلى إثر هذا قام الوزير بصرف جزء من المرتبات لهم، غير أن هذا لم يكفهم ولم يقنعهم؛ فعادوا إلى الإضراب مطالبين بتمام مرتباتهم، ولجأوا لوسيلة جديدة في الاحتجاج والاعتصام وهي حمل المشاعل ليلا للفت النظر لهم أكثر وأكثر؛ فاستجاب لهم الوزير وصرفوا بعد ذلك كامل مرتباتهم بانتظام واحتفلوا بهذا الإنجاز وقدموا القرابين في المعابد.

المصدر: موسوعة "مصر القديمة" للدكتور سليم حسن (الجزء السابع)، موسوعة ويكيبيديا


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 17, 2017 8:02 pm