منتديات السادة الهوارة

د/مصطفى أبو الطيب الهوارى

<<span style="font-size: 18px;">div align="justify"><<span style="font-size: >الحمد لله رب العالمين تم حصولى على درجة الدكتوراة فى الدعوة والثقافة الاسلامية (عن القبائل العربية المصرية) من أكاديمية مشكاة للدرسات العربية والإسلامية انظروا قاموس القبائل العربية المصرية للدكتور/مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى/ و تم بحمد الله تعالى انشاء الجمعية الخيرية لأبناء الهوارة وقامت الجمعية على التواصل والمحبة بين أبناء العمومة والترابط ومساعدة كل من يحتاج مساعدة وعون كل من يحتاج أولادعمومته وهو تحالف لم يقم مذ مئات السنين ومقر الجمعية الرئيسى الدخيلة محافظة الأسكندرية وللجمعية الحق فى أنشاء كثير الفروع على مستوى جمهورية مصر العربية وللتواصل مع أدارة الجمعية جروب اتحاد جمعيات أبناء هوارة الخيرية على الفيس بوك أو التواصل مع د/مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى/رئيس مجلس أدارة جمعية أبناء الهوارة الخيرية01224369577 /01002920977/01119825377
>>
<br />بشرى سارة لكل محبى البحث فى الأنساب العربية فى مصر سيتم إصدار الجزء الأول للقاموس قريبا إن شاء الله إعداد وتجميع الدكتور/مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
>>

العصر المملوكي (1250- 1517م)

شاطر
avatar
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 5397
السٌّمعَة : 23
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 44

العصر المملوكي (1250- 1517م)

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب في الأربعاء يوليو 18, 2012 12:40 pm

العصر المملوكي
(1250- 1517م)


يطلق اسم المماليك على الأرقاء البيض الذين كانوا يؤخذون أسرى في الحرب، أو يشترون من أسواق الرقيق في بلاد القوقاز وآسيا الصغرى وفارس وتركستان وبلاد ما وراء النهر وبعض البلدان الأوروبية، والطولونيون أول من استخدم المماليك في مصر، وأكثر الأيوبيون من شرائهم وعنوا بتربيتهم فوصلوا إلى أعلى المناصب في الدولة.ولما توفي الملك الصالح أثناء معركة المنصورة ، نجح المماليك بالتعاون مع زوجته شجر الدر في كتمان خبر وفاته وتمكنوا من تحقيق النصر على الصليبيين ، كما نجحوا في التخلص من تورانشاه ابن الملك الصالح ، وتزوجت شجر الدر من عز الدين أيبك التركماني الذي يُعتبر مؤسس دولة المماليك ، التي استمر حكمها قرابة قرنين ونصف.


وقد ورث المماليك عن الأيوبيين جهادهم ضد الصليبيين حتى نجحوا في تصفية وجودهم بالشام ، كما نجحوا في صد الخطر المغولي الكاسح الذي دمر بغداد وأسقط الخلافة العباسية سنة 1258، وتقدموا إلى الشام فاحتلوا دمشق ودخلوا فلسطين حيث نجح المماليك في صد هجومهم في عين جالوت سنة 1260م. وقد نجح المماليك في تكوين إمبراطورية مترامية الأطراف ضمت مصر والشام والحجاز واليمن وبرقة ، وقد سعى السلاطين المماليك لإكساب حكمهم الشرعية عن طريق إحياء الخلافة العباسية في القاهرة ، وكذلك عن طريق بناء المساجد ، ووقف الأموال عليها وعلى أعمال الخير المختلفة. وتمتلك دار الوثائق عدداً من حجج الوقف لكثير من العقارات والأراضي التي أوقفها أمراء وسلاطين المماليك على أوجه الخير، ومنها على سبيل المثال وقف السلطان الناصر محمد بن قلاوون ، وحجة وقف السيفي قايتباي بن عبد الله.


أخذت دولة المماليك منذ نهاية القرن الخامس عشر تتعرض للتدهور الاقتصادي نتيجة لكثرة الأوبئة والمجاعات والأزمات الاقتصادية والسياسية ، وازدادت الأوضاع سوءاً بعد تحول طريق التجارة بين الشرق والغرب عبر مصر إلى طريق رأس الرجاء الصالح ، ثم كانت النهاية عندما قام العثمانيون بغزو مصر فنجح سلطانهم سليم الأول في هزيمة السلطان المملوكي قنصوه الغوري في معركة مرج دابق بالشام ، وقتل الغ وري في المعركة ، ثم تقدم سليم إلى مصر حيث انتصر على طومانباي في معركة الريدانية ودخل القاهرة سنة 1517؛ وبذلك صارت مصر ولاية عثمانية.

أسئلة

ما هي الوسائل التي اتبعها سلاطين المماليك لإكساب حُكمهم الشرعية؟

ما هي عوامل سقوط دولة المماليك؟


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 14, 2017 8:15 am