منتديات السادة الهوارة

د/مصطفى أبو الطيب الهوارى

<<span style="font-size: 18px;">div align="justify"><<span style="font-size: >الحمد لله رب العالمين تم حصولى على درجة الدكتوراة فى الدعوة والثقافة الاسلامية (عن القبائل العربية المصرية) من أكاديمية مشكاة للدرسات العربية والإسلامية انظروا قاموس القبائل العربية المصرية للدكتور/مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى/ و تم بحمد الله تعالى انشاء الجمعية الخيرية لأبناء الهوارة وقامت الجمعية على التواصل والمحبة بين أبناء العمومة والترابط ومساعدة كل من يحتاج مساعدة وعون كل من يحتاج أولادعمومته وهو تحالف لم يقم مذ مئات السنين ومقر الجمعية الرئيسى الدخيلة محافظة الأسكندرية وللجمعية الحق فى أنشاء كثير الفروع على مستوى جمهورية مصر العربية وللتواصل مع أدارة الجمعية جروب اتحاد جمعيات أبناء هوارة الخيرية على الفيس بوك أو التواصل مع د/مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى/رئيس مجلس أدارة جمعية أبناء الهوارة الخيرية01224369577 /01002920977/01119825377
>>
<br />بشرى سارة لكل محبى البحث فى الأنساب العربية فى مصر سيتم إصدار الجزء الأول للقاموس قريبا إن شاء الله إعداد وتجميع الدكتور/مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى
>>

الأُسَر العَلَوية في كربلاء

شاطر
avatar
مصطفى سليمان أبوالطيب
مدير عام

عدد المساهمات : 5387
السٌّمعَة : 23
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 44

الأُسَر العَلَوية في كربلاء

مُساهمة  مصطفى سليمان أبوالطيب في الخميس فبراير 09, 2012 12:42 pm


الأُسَر العَلَوية في كربلاء

هذه ـ يا أصدقاءنا ـ قائمة بالأسر العلوية ( الحَسَنية والحسينية ) القاطنة فعلاً في مدينة كربلاء المقدسة بالعراق، أو التي ورد ذِكر في المصادر أنها كانت ساكنة فيها.
احتَوَت هذه القائمة ـ إلى جانب ألقاب هذه الأسر الكريمة ـ على معلومات موجزة عن نسبها وأهم شؤونها. ومن أراد التعرف على المزيد في هذا السياق فإنّ بإمكانه مراجعة كتاب ( عشائر كربلاء وأسرها ) من تأليف السيد سلمان هادي آل طعمة، الذي اختصرنا من قسمه الأول هذه القائمة. وقد ضمّ الكتاب في أصله تعريفاً بأعلام هذه الأسر أو أهم اعلامها، ممّا وصل إليه من خلال المصادر، أو من خلال المعلومات الميدانية التي استقاها من المعاصرين.
إنها إذن صورة مصغّرة لما تضمّه مدينة كربلاء من أهم الأسر الهاشمية التي تعيش في اكنافها منذ قرون.. إلى جانب الأسر والقبائل العربية الأخرى من غير الهاشميين التي اشتمل عليها القسم الثاني من الكتاب المذكور.
1 ـ آل إدريس: تنتسب هذه الأسرة إلى الإمام موسى بن جعفر الكاظم عليه السّلام، استوطنت كربلاء في القرن الثاني عشر الهجري.
2 ـ آل الأسترابادي: يرجع نسبهم إلى السيّد علي خان بن معصوم المدني ( ت 1120 هـ )، الذي يتصل نسبه بالشهيد زيد بن علي بن الحسين عليه السّلام في 26 واسطة، واستوطنت ذريته كربلاء في القرن الثالث عشر الهجري، وهي من أسر العلم والأدب.
وجاءت سلسلة نسب الأسرة على النحو الآتي:
السيد حسن بن علي بن مصطفى بن حسين بن محمد بن علي بن سميع بن المير عبدالمجيد بن مهدي بن علي بن محمد أمين بن محمد هادي بن مجد الدين بن الأمير السيد علي خان بن أحمد بن محمد معصوم بن أحمد بن إبراهيم بن سلام الله بن مسعود بن محمد بن منصور بن محمد بن إبراهيم بن محمد بن إسحاق بن علي بن فخر الدين عربشاه بن عز الدين ابي المكارم بن ظهير الدين بن الحسن بن الحسين النقيب بن علي بن زيد الأعثم بن علي بن محمد بن علي بن جعفر بن احمد سكين بن جعفر الشاعر بن محمد بن محمد بن زيد الشهيد بن الإمام زين العابدين علي بن الإمام الحسين السبط بن أمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب عليهم السّلام.
3 ـ آل الأُشَيقر: يتصل نسب هذه الأسرة بنسب آل زحيك وآل السيد يوسف. نزحت من الكاظمية واستوطنت كربلاء في القرن العاشر الهجري.
وهي من سلالة السيد محمد علي بن ابي محمد الحسن بن حيدر بن ابي محمد الحسن بن ابي تراب علي بن حسين الأشيقر بن ابي طاهر عبدالله بن ابي الحسن محمد المحدّث بن النقيب طاهر بن حسين القطعي بن موسى ابو السبحة بن إبراهيم المرتضى ( الأصغر ) بن الإمام موسى الكاظم عليه السّلام.
4 ـ آل أصلان: تنتسب إلى الأسر الصفوية، من سلالة حمزة بن الإمام موسى الكاظم عليه السّلام. جدهم الذي تفرعوا منه: السيد أصلان الصفوي الموسوي الذي هاجر إلى كربلاء واستوطنها، وصاهرت هذه الأسرة السادة آل طعمة. وكان السيد جعفر ابن السيد أصلان أول مَن دخل مِن هذه الأسرة في سلك الخدمة في الروضة الحسينية، وعُهد إليه منذ سنة 1265 هـ أمر إنارة الروضة المقدسة.
5 ـ بنو الأعرج: أسرة كبيرة منتشرة في العراق، وهي طوائف وأفخاذ، تنتسب إلى عبيدالله الأعرج بن الحسين الأصغر بن الإمام علي بن الحسين عليه السّلام. وفيهم ظهر نقباء الأشراف والوزراء والعلماء والشعراء، وهم يقيمون في الكوفة، ومنها تفرعوا في النجف وبغداد والكاظمية والموصل وغيرها. وفي كربلاء عدة أسر تحمل هذا اللقب، وقد تفرعت منهم البيوت التالية:
1 ـ آل سيد ربيع الأعرج.
2 ـ أسرة آل لطفي.
3 ـ آل سيد عمران.
4 ـ أسرة السيد هادي.
5 ـ أسرة السيد حنّون.
6 ـ آل الأمير السيد علي الكبير الحسيني: تُنسب إلى الأمير السيد علي الكبير من كبار علماء عصره، ابن الشريف سيف الدين منصور بن شيخ الإسلام محمد أبي المعالي نقيب البصرة. هاجر السيد سيف الدين من البصرة إلى الحلة ثم إلى كربلاء سنة 1140 هـ / 1727 م. ومن أفراد الأسرة من هاجر إلى اليمن وأقام هناك وانتشرت ذريته في تلك الأمصار.
ومن هذه الأسرة: آل العابد في الكاظمية، وآل الجواد في بغداد، وآل السيد عيسى ( الحسينيون ) في النجف وبغداد، والسادة آل الفقيه، وآل السيد علي القري.
وتسلسل نسب السيد علي الكبير كما يلي:
هو الأمير السيد علي بن الشريف سيف الدين منصور بن شيخ الإسلام محمد ابو المعالي نقيب البصرة ابن احمد المحدث نقيب البصرة ابن شمس الدين محمد البازباز نقيب البصرة ابن شريف الدين محمد نقيب الكوفة ابن الشريف عبدالعزيز ابو الفضل نقيب ارجان ابن الشريف علي المصري أو البصري ابن الشريف محمد المدني المعروف بالرئيس العلوي ابن الشريف علي العلوي « قتيل الاسماعيليين بمصر » ابن الشريف الحسن أبو علي « نقيب النجف » ابن الشريف محمد أبو الفتوح ابن الشريف حسن نقيب البصرة المعروف بـ « شريعة الملّة ومزيح العلّة » ابن الشريف عيسى « كريم قومه » ابن عز الدين عمر المحدث وامه « الأميرة تاج الملوك » الحسنية بنت شريف مكة وأمير امراء الحجاز ابي عبدالله شكر بن الحسن بن جعفر الحسني المتوفي سنة 464هـ دون عقب من الذكور إلا من وحيدته المذكورة ام عز الدين عمر بن الفقيه محمد تاج الدين ابي الغنائم ابن الشريف محمد النقيب ابن الفقيه ابي علي الحسن ( وامه ذات الشرفين اخت الشريفين « الرضي والمرتضى » ) والحسن المذكور ابن محمد التقي المعروف بـ « ذي الشرفين السابُسي » ( والشهير بـ « الإمام محمد الحسن ضجيع المقاصيص وقبره مزار في واسط قرب الكوت وسط اراضيه وكان نقيب النقباء وامير الحاج في عهد القادر بالله العباسي عام 384 هـ ) ابن نقيب النقباء ابي محمد الحسن الفارس ( شقيق ابي علي عمر امير الحاج الذي اعاد الحجر الأسود من الكوفة إلى مكة عام 339 هـ وبناه في مكانه الحالي من ركن الكعبة المشرفة بعد ان اختطفه القرامطة عام 317 هـ عند احتلالهم مكة والحجاز ونقلوه إلى عاصمتهم ( هَجَر بالاحساء من البحرين ) والحسن الفارسي ابن نقيب النقباء يحيى الثاني ابن نقيب الكوفة ابي عبدالله الحسين النسابة ( مؤسس النقابة للطالبيين واول من وضع قواعدها وتولى امرها في عهد المستعين بالله احمد بن محمد بن المعتصم الحاكم العباسي عام 251 هـ واول من دوّن نسب سلالة الرسول في مشجّر باسمائهم وعُرف بـ « النسابة » ) وهو ابن الفقيه احمد المحدث المعروف بالرشيد وبابي الغنائم ابن الأمير ابي علي عمر المحدث ابن يحيى الراوية المحدث الشهير ( الذي كان من اكابر اصحاب الإمام موسى الكاظم عليه السّلام ) التقاة وأحد الشهود الذين اشهدهم في وصيته بالإمامة لابنه الرضا عليه السّلام وقد مشى المأمون العباسي في جنازته سنة 207 هـ من الكرخ إلى الكاظمية وصلى عليه ودخل قبره بجوار مرقد الإمام موسى الكاظم عليه السّلام، ابن ابي عبدالله الحسين ذي الدمعة ابن زيد الشهيد ابن الإمام علي زين العابدين السجاد عليه السّلام ابن الإمام الحسين بن علي بن ابي طالب عليهم السّلام.
وإنّما لقّب الأمير السيد علي الحسيني بالكبير تمييزاً له عن ابن خالته السيد علي الصغير الحسني المشهور بالطباطبائي وبـ « صاحب الرياض » الذي كان يصغره في السن والشأن.
7 ـ آل السيد أمين: تفرّعت هذه الأسرة من ( آل فائز ). وهي تنحدر من سلالة السيد محمد أمين بن علي بن كاظم بن حسن بن علم الدين بن طعمة ( الثاني ) بن شرف الدين بن طعمة كمال الدين ( الأول ) الفائزي الموسوي الحائري.
أمّا لقب ( جُلوخان ) الذي أُلحق بهذه الأسرة فيرجع إلى مصاهرتها لآل الجلوخان التي هي من سلالة آل السيد يوسف بني عم آل زحيك. ولهذه الأسرة نصيب مرموق في خدمة الحرمين: الحسيني والعباسي في كربلاء.
8 ـ آل البحراني: تنتسب هذه الأسرة إلى السيد إبراهيم المجاب بن محمد العابد بن الإمام موسى الكاظم عليه السّلام، توطنت كربلاء في القرن الثاني عشر الهجري، وهي أسرة علم وفضل. أمّا نسبها الشريف فهو:
السيد محمد طاهر بن السيد محمد بن محسن بن عبدالله بن محمد بن إبراهيم بن هاشم بن ناصر بن هاشم بن عبدالله المعروف بالبلادي بن عتيق الحسين بن الحسن العريضي بن حسن بن احمد بن عبدالله بن عيسى بن حسن بن احمد بن ناصر بن علي كمال الدين بن سليمان بن ابي موسى ( جعفر ) بن ابي الحمراء محمد بن علي الظاهر بن علي الفخم بن ابي الحسن بن محمد الحائري بن إبراهيم المجاب بن محمد العابد بن الإمام موسى الكاظم عليه السّلام.
9 ـ آل بحر العلوم: أسرة جليلة أنجبت رعيلاً صالحاً من العلماء. وقد تحدّرت من السيد الشريف الحجة السيد محمد مهدي بحر العلوم المولود في كربلاء سنة 1155 هـ ابن السيد مرتضى المتوفى في كربلاء سنة 1204 هـ / 1789 م، المدفون في الرواق المطهر مما يلي مقابر الشهداء ابن السيد عبدالكريم ( وهو أخو المير أبي المعالي الكبير الطباطبائي الحائري جد صاحب الرياض ) بن السيد مراد ( فيجتمع حينئذ نسب السادة الطباطبائية في كربلاء ونسب السادة آل بحر العلوم في النجف في السيد مراد المذكور ) بن السيد إسماعيل بن السيد ابي المكارم بن السيد عباد بن السيد ابي المجد بن السيد عباد بن السيد علي بن السيد حمزة بن السيد طاهر بن السيد علي بن السيد محمد بن السيد احمد بن السيد محمد بن السيد احمد بن السيد إبراهيم ( الملقب بـ « طباطبا » ) بن إسماعيل الشهير بالديباج بن إبراهيم الغمر بن الحسن المثنى بن الإمام الزكي المجتبى الحسن بن الإمام علي بن ابي طالب عليه السّلام (1).
10 ـ آل البغدادي: تنتسب إلى زيد بن الإمام علي السجّاد بن الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السّلام. قطنت كربلاء في القرن الثالث عشر الهجري. وبأيدي افرادهم موقوفات واملاك جدهم السيد مهدي الحسيني الذي انتقل من بغداد إلى كربلاء. واشتهروا بالبغدادي لنزوحهم من بغداد مع احتفاظهم باملاكهم ودورهم فيها، ولسكناهم فيها أيضاً بمحلة تحت الطاق من سوق الغَزْل قرب الشورجة.
والسيد مهدي جد هذه الأسرة هو: ابن السيد محسن بن السيد جواد العطار بن السيد عيسى بن السيد جعفر بن السيد احمد تاج الدين شقيق كل من الشريف سيف الدين منصور ( جد آل الامير السيد علي الكبير وجد الإمام الحجة السيد هبة الدين الحسيني الشهير بالشهرستاني ). والسيد شريف الدين محمد ( جد السيد عبدالله العطار قتيل الوهابيين في كربلاء عام 1216هـ / 1801م وآل السيد علي القُري وآل السيد مهدي الحكيم النسابة من احفاد السيد عبدالله العطار ابن الفقيه السيد جعفر المولوي ابن شريف الدين محمد ). والاخوة الثلاثة ( سيف الدين منصور وشريف الدين محمد وتاج الدين احمد هم اولاد نقيب البصرة شيخ الإسلام محمد ابي المعالي. وتسلسل نسبهم مذكور في ترجمة الأمير السيد علي الكبير الحسيني الحائري إلى جدّهم الفقيه زيد الشهيد بن الإمام السجاد علي زين العابدين بن الإمام الحسين بن علي بن ابي طالب عليهم السّلام ).
11 ـ آل التاجر: لهذه الأسرة شرف خدمة الروضتين الطاهرتين في كربلاء. تفرعت من ( آل فائز )، وهي من سلالة السيد حسن بن علي بن ابي الحسن بن علي بن حسن بن حسين ابن عيسى بن موسى بن جعفر بن طعمة ( الثاني ) بن شرف الدين بن طعمة كمال الدين ( الاول ) نقيب الأشراف الفائزي الموسوي.
12 ـ آل التربچي: من الأسر الحسينية القديمة في خدمتها للروضة الحسينية المقدسة. صاهرت السادة آل النقيب.
وسلسلة نسب هذه الأسرة: مرتضى بن محسن بن حسين بن علي بن حسين بن علي بن هادي بن حسن بن محمد بن جعفر بن عمير بن محمد بن مقبل بن جماز بن شيحة بن هاشم ابن قاسم بن مهنا بن حسين بن شهاب الدين بن ابي عمارة بن حسين بن يحيى بن الحسين بن علي بن يحيى بن الحسين بن جعفر الحجة بن عبيدالله الأعرج بن الحسين الأصغر بن الإمام علي السجاد زين العابدين بن الإمام الحسين بن علي عليهم السّلام.
13 ـ آل ترجم: تنحدر هذه الأسرة العلوية القديمة من سلالة السيد تاج الدين ( ترجم ) نقيب الاشراف الذي كان حياً سنة 943 ـ 980 هـ / 1536 ـ 1572م، ابن السيد شرف الدين بن السيد طعمة كمال الدين ( الأول ) من آل فائز الموسوي. ويبدو أن نسل هذه الاسرة قد انقرض في كربلاء.
14 ـ آل التفريشي: من السادة الحسينيين، ينتسبون إلى الامير السيد مصطفى التفريشي العالم الرجالي المعروف، المتصل نسبه بالحسن الأفطس بن علي الأصغر بن الإمام زين العابدين علي بن الحسين بن علي بن ابي طالب عليهم السّلام، وهو صاحب كتاب ( نقد الرجال ).
15 ـ آل أبو التمّن: تنتمي هذه الاسرة إلى السيد إبراهيم المجاب بن محمد العابد بن الإمام موسى الكاظم عليه السّلام. قطنت كربلاء في القرن الثالث عشر الهجري، تتعاطى بيع الحبوب، ومن هنا لُقّب ( أبو التمّن )، والتمن يعني الرز في اللهجة العراقية.
16 ـ آل ثابت: من آل زحيك العلويين، يرجع نسبهم إلى السيد إبراهيم المرتضى ( الأصغر ) بن الإمام موسى الكاظم عليه السّلام. وأول من هاجر إلى كربلاء واستوطنها منهم: ابو عبدالله الحائري، من سلالة السيد إبراهيم المرتضى الجد الأعلى لسادات آل زحيك، في مطلع القرن الخامس الهجري، ويُعرف عقبه اليوم بآل ثابت وآل درّاج. وقد اختص بعض رجال الاسرة بسدانة الروضة العباسية.
ونسب هذه الأسرة:
السيد محمد سعيد بن محمد علي بن جعفر بن حسين بن محمد علي بن درويش بن محمد بن الحسين بن ناصر بن ثابت بن نعمة الله بن ثابت بن كمال الدين سلطان بن ادريس بن جماز ابن نعمة الله بن علي القصير بن ابي القاسم محمد زحيك بن يحيى بن منصور بن محمد بن يحيى بن محمد بن عبدالله الحائري بن محمد بن ابو الحرث بن علي ابي الحسن المعروف بابن الديلمية بن ابي الطيب بن الحسين ابو عبدالله القطعي نقيب النقباء بن موسى ابو السبحة بن إبراهيم المرتضى الأصغر بن الإمام موسى الكاظم عليه السّلام.
17 ـ آل الجلالي: من سلالة عبيدالله الأعرج بن الحسين الاصغر بن الإمام السجاد زين العابدين علي بن الحسين عليهم السّلام. أنجبت رهطاً من العلماء والنقباء. هاجر جدهم العالم السيد قاسم الجلالي إلى العراق في أواخر القرن الثالث عشر الهجري.
أمّا نسب آل الجلالي فهو:
السيد محمد تقي ومحمد حسين ومحمد رضا ومحمد ومحمد جواد ابناء السيد محسن بن علي ابن قاسم بن مير محمد وزير بن مير احمد بن مير حيدر بن مير شاه مراد بن مير شاه حسين بن شاه مراد بن ميرزا حسين بن شمس علي الرابع بن محمد شرف الدين بن شمس الدين علي الثالث بن عبدالمطلب عميد الدين الثالث أبو الحرث بن إبراهيم جلال الدين ابو نصر بن عبدالمطلب عميد الدين الثاني أبو الحارث بن شمس الدين علي الثاني بن الحسن تاج الدين أبو علي بن شمس الدين علي الأول أبو القاسم المختار بن أبي جعفر محمد عميد الدين الأول بن أبي نزار عدنان عز الدين بن أبي الفضائل عبدالله السيد العالم بن أبي علي عمر المختار بن أبي العلاء مسلم بن أبي علي محمد بن محمد الأكبر أبي الحسين الأشتر بن عبيد الله الثالث بن علي الأكبر أبي الحسن المحدث بن عبيدالله الثاني بن علي الصالح بن عبيدالله الاعرج بن الحسين الأصغر بن الإمام علي زين العابدين بن الإمام الحسين بن الإمام علي بن أبي طالب عليهم السّلام.
18 ـ آل جُلوخان: تفرعت هذه الأسرة من سلالة السيد يوسف بن معالي بن أبي عبدالله الحائري، بني عم آل زحيك، كما تفرع من هذه السلالة أيضاً آل الوهاب.
اشتهرت هذه الاسرة بلقب جلوخان لوجود فسحة أمام دُورهم كانت تسمّى جلوخانه.
ونسب هذه الأسرة هو:
السيد محمد علي بن مهدي بن محمد علي بن أحمد بن محمد محسن بن مصطفى بن حسين بن محمد موسى ( الشهيد في واقعة الطف الثانية ـ الوهابيين ) ( جد آل الوهاب وآل الجلوخان ) بن أحمد بن محمد بن فخر الدين بن بدر الدين بن ناصر الدين بن محمد بن علي بن محمد بن حسن بن إبراهيم بن محمد بن يوسف بن أبي المعالي محمد بن علي بن عبدالله الحائري بن محمد بن طاهر بن الحسين بن موسى أبي السبحة بن إبراهيم المرتضى بن الإمام موسى الكاظم عليه السّلام.
19 ـ آل جمّاز: أسرة علوية قديمة السكنى في مشهد الحسين عليه السّلام، يتصل نسبها بالإمام موسى الكاظم عليه السّلام، ويبدو انه لم يبق منها أحد يُعرف.
كتب النسّابة حسين كتابدار الروضة الحيدرية سنة 1095 هـ / 1683م على هامش كتاب ( عمدة الطالب في أنساب آل أبي طالب ): آل جمّار بيت كبير من الطالبيين في الحائر الشريف، وهم أهل سيادة ونجابة.
20 ـ آل السيد جواد السيد هاشم: تنتسب هذه الاسرة إلى السيد إبراهيم المجاب بن محمد العابد بن الإمام موسى الكاظم عليه السّلام. يمتهن بعضهم الخدمة في الروضة العباسية. ينتشر أفراد هذه الأسرة في الشطرة والكرادة الشرقية ببغداد والنجف والرميثة والحلة والناصرية، ويعرفون في كربلاء ببيت السيد جواد السيد هاشم، ويحملون عدة ألقاب، هي:
1 ـ بيت تَطوه.
2 ـ بيت العلوي ( في الكرادة الشرقية ).
3 ـ بيت السعدي.
4 ـ بيت الوكيل.
21 ـ آل حجوش: ينتسبون إلى إبراهيم المرتضى بن الإمام موسى الكاظم عليه السّلام، كانوا في الحائر الحسيني الشريف إبّان القرن العاشر الهجري وانقرض نسلهم من الذكور.
22 ـ آل الحديدي: ينتسبون إلى الإمام الحسين بن عليّ عليه السّلام. وهذه الاسرة قديمة في الحلة وأطرافها، ولها بقية في قضاء الهاشمية. استوطن بعض افرادها كربلاء منذ عهد قريب.
آل الحسيني: في كربلاء عدد من الأسر التي تنتمي إلى الإمام الحسين بن عليّ عليه السّلام، ويحمل أبناؤها لقب الحسيني. ومن أبرز هذه الأسر الشريفة:
23 ـ آل الحسيني: تنتسب هذه الأسرة إلى الإمام الحسين بن عليّ عليه السّلام، سكنت كربلاء في مطلع القرن الرابع عشر الهجري، وزاولت التجارة.
24 ـ آل الحسيني: تنتمي هذه الاسرة إلى زيد الشهيد بن الإمام علي بن الحسين عليه السّلام. استوطن افرادها كربلاء في مطلع القرن الرابع عشر الهجري.
25 ـ آل الحسيني: يتصل نسب هذه الاسرة بزيد بن علي بن الحسين عليه السّلام.
أمّا نسب هذه الاسرة فهو:
محمد حسين بن كاظم بن عبدالرزاق بن احمد بن محمد علي بن جواد بن عيسى بن جعفر بن أحمد بن محمد بن أحمد شمس الدين محمد بن محمد بن عبدالعزيز بن علي بن محمد علي بن الحسن بن ابي الفتوح بن الحسن بن عيبا بن عمر بن محمد الحسن بن يحيى بن الحسين بن احمد بن عمر بن محمد الحسن بن يحيى بن الحسين بن زيد بن الإمام علي بن الحسين بن علي بن ابي طالب عليهم السّلام.
26 ـ آل الحسيني: أسرة السيد هبة الدين الحسيني الشهير بالشهرستاني وزير المعارف الاسبق في العراق، من الأسر العلمية البارزة في كربلاء. وهي من سلالة العالم الامير السيد علي الكبير الحسيني الحائري.
27 ـ آل الحسيني: تفرعت هذه الاسرة من دوحة العالم الامير السيد علي الكبير الحسيني الحائري، من اشهر علماء كربلاء في القرن الثاني عشر الهجري.
28 ـ آل الحسيني: ينتهي نسب هذه الاسرة إلى زيد الشهيد ابن الإمام علي بن الحسين زين العابدين عليه السّلام. واشتهر ابناؤها بين اهالي كربلاء باسم ( حَمَام الحضرة ) أي: حَمام الحرم الحسيني، تشبيهاً لهم بالطيور المقيمة في الحضرة المقدسة لطول حضورهم في جوار ضريح جدّهم الإمام الحسين عليه السّلام.
29 ـ آل الحسيني: تنتسب هذه الاسرة إلى الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب عليه السّلام. هاجرت من قرية العذارات في الحلة، واستوطنت كربلاء في القرن الثالث عشر الهجري. وهم من اقرباء السيد محسن الامين العاملي مؤلف موسوعة ( أعيان الشيعة ).
30 ـ آل الحسيني: تنتسب هذه الاسرة العلوية إلى أبي الحسن المحدّث بن الحسين الأصغر ابن الإمام زين العابدين بن علي الحسين عليهما السّلام. انتقلت إلى كربلاء في اواخر القرن الثالث عشر الهجري، وبأيدي افرادها مشجّر موثّق.
وسلسلة نسبهم كالآتي:
السيد جواد بن محمد علي بن علي اكبر بن حسن بن محمد بن إبراهيم بن عبدالفتاح بن محمد ضياء الدين بن صادق بن طاهر بن الامير علي بن علاء الدين حسين بن الامير رفيع الدين محمد بن الامير شجاع الدين محمود بن مير علي حيدر بن هداية الله بن علاء الدين حسين ابن نظام الدين علي بن قوام الدين أمير بزرك علاء الدين حسين بن مرتضى بن علي بن الشريف كمال الدين بن نظام الدين صادق بن كمال الدين احمد بن علي المرتضى بن عبدالله ابن محمد هاشم بن النقيب ابي الحسن علي بن ابي عبدالله حسين بن علي المرعشي بن عبدالله ابي محمد بن محمد بن الحسن الاكبر بن ابي محمد الحسن المحدث ـ شقيق عبيدالله الأعرج ـ بن الحسين الأصغر بن الإمام علي زين العابدين عليه السّلام.
31 ـ آل الحسيني: اشتهرت هذه الاسرة في كربلاء في مطلع القرن الرابع عشر الهجري، ويرجع نسبها إلى الإمام الحسين بن علي بن ابي طالب عليه السّلام. ظهر منها عدد من العلماء في طليعتهم: السيد ميرزا مهدي الحسيني الشيرازي (1304 ـ 1380 هـ ).
32 ـ آل الحسيني: يرتقي نسب هذه الاسرة إلى الإمام الحسين بن علي عليه السّلام، يقيم بعض افرادها في الحلة، ومنهم في كربلاء، وهم بنو عمّ السادة آل شُبَّر الحسينيين.
الحكيم
في كربلاء عدة أسر تحمل لقب ( الحكيم )، يجمع بينها ممارسة اجدادها لمهنة الطب الشعبي. بعض هذه الأسر حسينية، وبعضها موسوية، وهي:
33 ـ آل الحكيم: تنتمي هذه الاسرة إلى السيد موسى المبرقع من سلالة الإمام علي بن موسى الرضا عليه السّلام.
34 ـ آل الحكيم: ذرية السيد عبدالله العطار ابن الفقيه السيد جعفر الموسوي ابن شريف الدين محمد بن محمد أبي المعالي شيخ الإسلام، من نسل زيد الشهيد ابن الإمام علي بن الحسين عليه السّلام.
استوطنت هذه الاسرة مدينة كربلاء المقدسة في بداية القرن الثاني عشر الهجري، وكانت تُعرف سابقاً ببيت ( القُرّي )، ثم عرفت بأسرة الحكيم لشهرتها الفائقة في الطب الشعبي.
وهذه سلسلة نسب الأسرة:
السيد أكرم بن فؤاد بن محمد علي بن ابي القاسم بن علي بن حسن بن عبدالله بن جعفر المولوي بن شريف الدين ( شقيق الشريف ابي منصور وتاج الدين أحمد ) بن ابي المعالي محمد بن احمد النقيب ( الذي كان يسكن البصرة في القرن الحادي عشر الهجري ثم هاجر إلى كربلاء طلباً للعلم مع أولاده ) بن محمد شمس الدين بن محمد نقيب الكوفة بن عبدالعزيز بن علي بن محمد بن علي المعروف بالقتل بن حسن بن ابي الفتوح محمد بن حسن بن عيسى بن عمرو المحدث الملقب بعز الدين بن محمد الفقيه بن محمد نقيب النقباء المُكنّى بأبي الغنائم بن محمد بن ابي الحسن علي بن ابي الحسن محمد التقي بن ابي محمد الحسن الفارس بن يحيى بن النقيب حسن النسّابة بن احمد المحدث بن ابي علي عمرو بن يحيى بن حسين ذي الدمعة بن زيد الشهيد بن الإمام زين العابدين علي بن الإمام الحسين بن الإمام علي بن ابي طالب عليهم السّلام.
35 ـ آل الحكيم: تُعرف هذه الأسرة ببيت ( حكيم صاحب )، قطنت كربلاء في القرن الثاني عشر الهجري، وهي تنتسب إلى زيد بن الإمام علي بن الحسين عليه السّلام. ولها تاريخ حافل بممارسة الطب الشعبي.
وسلسلة نسبهم هي:
ميرعلي اوسط بن سلمان المحدث بن غلام أمير بن شجاعت محدث قنوجي بن عبدالرسول ابن ركن الدين بن أحمد بن محمد بن عبدالله بن شهاب الدين بن عبدالرضا بن الحسين بن علاء الدين بن علي بن ضياء الدين بن أبو القاسم الواسطي بن جلال الدين بن أسامة بن عدنان بن نجم الدين بن شمس الدين أحمد بن ابي الحسين علي النسّابة بن محمد بن ابي علي محمد (2) بن يحيى بن الحسين النسّابة بن أحمد المحدث بن ابي علي محمد (3) بن يحيى المحدث بن الحسين ذي الدمعة بن زيد الشهيد بن الإمام علي بن الحسين بن علي بن ابي طالب عليهم السّلام.
36 ـ آل الحكيم: أسرة حسينية استوطنت مدينة كربلاء في القرن الثالث عشر الهجري، وللناس في بعض رجالها معتقدات حسنة، ولهذا كان يَفد إليهم الرجال والنساء للتبرك وطلب الشفاء من عدد من الأمراض والإصابات.
37 ـ آل الحكيم: تُنسب هذه الأسرة إلى الحسين الأصغر ابن الإمام السجاد علي بن الحسين عليه السّلام، وهي مرعشية حسينية، أقامت في كربلاء إبان القرن الثالث عشر الهجري، وتفرعت من السيد ميران صاحب بن مير محسن الحكيم الحسيني.
38 ـ آل الحكيم: تنتسب هذه الأسرة إلى الإمام موسى بن جعفر الكاظم عليه السّلام، انتقلت إلى كربلاء في القرن الثالث عشر الهجري، وعرفت بالحكيم أيضاً لبراعة رجالها بالطب الشعبي.
39 ـ آل الحكيم: تنتمي هذه الاسرة العلوية إلى الإمام علي الهادي بن الإمام محمد الجواد عليه السّلام، وهي تتعاطى التجارة والمهن الحرة. وبأيدي أفراد هذه الاسرة مشجرة نسب مطبوعة موثقة من قبل العالم النسّابة السيد شهاب الدين المرعشي النجفي.
ونسب هؤلاء السادة كما يلي:
السادة فؤاد وكمال وعماد ورضا وحسن وعلي اولاد السيد عبدالأمير بن السيد حسن الملقب بالحكيم بن عبدالأمير بن سلطان محمود بن عباس بن أمانت علي بن شكر الله بن قطب محمد وارث بن حامد بن مصطفى بن راجو بن تاج الدين بن جلال رابع بن راجو بن سجادة فتوح بن جلال ثالث بن ركن الدين بن ابو الفتوح بن حامد كبير سجادة بن ناصر الدين محمود بن جلال الدين بن حسين مخدوم بن أحمد كبير بن جلال الدين حيدر بن علي بن جعفر بن محمد بن محمود بن احمد بن عبدالله بن علي أصغر بن محمد زكي جعفر بن الإمام الهمام علي النقي الهادي بن الإمام محمد التقي الجواد بن الإمام عليّ الرضا بن الإمام موسى الكاظم بن الإمام جعفر الصادق بن الإمام محمد الباقر بن الإمام زين العابدين علي بن الحسين بن علي بن ابي طالب عليهم السّلام.
40 ـ آل الحكيم: تنحدر هذه الاسرة من سلالة السيد خليل بن إبراهيم بن محمود بن عبدالعزيز بن عمران بن جعفر بن إدريس، من ذرية السيد عبدالله بن الإمام موسى الكاظم عليه السّلام. صاهرت هذه الاسرة أسرة السيد محمد مهدي الشهرستاني العالم البارز آنذاك، فعرفت ببيت ( الحكيم الشهرستاني )، كما صاهرت أسرة آل المرعشي الحسيني. ولدى أحفاد هذه الاسرة مشجرة نسبهم كُتبت سنة 1185هـ، ومؤيدة من قبل عدد من نقباء الاشراف والنسابين والأعيان.
41 ـ آل الحيدري: ترجع هذه الاسرة إلى السيد مير حيدر، من سلالة الإمام علي بن الحسين السجّاد عليه السّلام.
42 ـ آل أبو خشوم: يرجع نسب هذه الاسرة إلى الإمام موسى بن جعفر الكاظم عليه السّلام، تمتهن الخدمة في الروضة الحسينية المقدسة. منها السيد احمد البير أبو الخيزران أحد رجال ثورة العشرين في العراق ضد الاحتلال البريطاني.
وهذا نسب الاسرة:
السيد احمد بن كاظم بن عبيد بن سالم بن محمد امين بن سعد بن يعقوب بن سعد بن غالب بن شمس الدين بن فخر الدين بن بدر الدين بن بهاء الدين بن جمال الدين بن شرف الدين بن شهاب الدين بن نور الدين بن بدر الدين بن بيدان بن عيسى بن جمال الدين بن احمد بن ضياء الدين بن موسى بن قمر الدين بن احمد بن موسى بن أحمد النقيب بن محمد الأعرج بن أحمد النقيب بن موسى المبرقع بن الإمام محمد الجواد بن الإمام علي الرضا بن الإمام موسى الكاظم عليهم السّلام.
43 ـ آل الخطيب: هذه الاسرة الكربلائية هي من ذرية السيد الوهاب الخطيب المشهداني بن أحمد حبيب بن محمد حبيب بن عبدالله بن سلمان الشهير بالمشهداني بن عبدالله بن محمد الزكي بن مسلم بن منصور بن مسلم بن أبو بكر بن إبراهيم بن أبو بكر بن ابي عبدالله إبراهيم بن إسماعيل بن ابي محمد جعفر بن محمد إسماعيل بن يعقوب بن محمد النازوك بن عبدالله بن ابي الحسن علي بن ابي عبدالله جعفر بن علي الهادي بن محمد الجواد بن علي الرضا بن موسى بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن زين العابدين علي بن الإمام لحسين الشهيد عليهم السّلام (4).
44 ـ آل الخياط: تنتمي هذه الاسرة في نسبها إلى الإمام موسى الكاظم عليه السّلام، ولها نصيب في خدمة الروضة العباسية الطاهرة. وعُرف أفرادها ببيت الخياط لأنهم كانوا يخيطون رايات منائر الروضتين والستائر المعلقة في صحن ابي الفضل العباس عليه السّلام.
45 ـ آل خير الدين: يرجع نسب هذه الاسرة إلى احمد بن هارون بن الإمام موسى الكاظم عليه السّلام، نبتت أرومتها في كربلاء خلال القرن الثاني عشر الهجري:
وهذا نسب السادة آل خير الدين:
السيد محمد بن محمد علي بن حسين بن محمد علي بن نوازش علي بن مظفر بن خير الله بن رحمة الله بن أبو تراب بن أبو سعيد بن نظام الدين بن أبو الخير بن عبدالله بن ضياء الدين ابن شاه نظام بن نصير الدين بن فخر الدين بن شهاب الدين بن يوسف بن علي اردبيلي بن أبو بكر بلخي بن شاه شفيع بن أحمد الكبير بن ضياء الدين بدر الحق بن بديع الدين إسحاق ابن عبد الإسلام إسماعيل بن حسام الدين بن عبدالله المبرقع بن أبو الحسن اليمني بن أحمد الثاني بن محمد بن أحمد هارون بن الإمام موسى الكاظم عليه السّلام.
46 ـ آل الداماد: تنتمي هذه الاسرة إلى السيد إبراهيم المرتضى بن الإمام موسى الكاظم عليه السّلام، استوطنت كربلاء في القرن الثالث عشر الهجري. وهي غير أسرة السيد محمد باقر الداماد الحسيني العالم الفيلسوف.
47 ـ آل الدده: تنتسب هذه الاسرة إلى الإمام علي بن موسى الرضا عليه السّلام، فهي من الأسر الرضوية الشريفة.
48 ـ آل الدهّان: تنحدر هذه الاسرة إلى الشهيد زيد بن الإمام السجاد علي بن الحسين عليه السّلام. كان جد هذه الاسرة يتعاطى بيع الدهن فعُرف بالدّهان. أما اليوم فهم يمتهنون في الغالب بيع العباءات.
49 ـ آل الدهّان: تنتمي هذه الاسرة إلى الشهيد زيد بن علي بن الحسين عليه السّلام. هاجرت من الحلة على عهد جدها السيد احمد بن السيد خليل الحسيني وسكنت كربلاء في محلة باب النجف بسوق العَلاَوي، وهي تتعاطى مهنة بيع الدهن فاشتهرت بهذا اللقب.
وسلسلة نسبها هي: السيد احمد بن السيد جواد بن السيد حسن بن السيد احمد بن السيد خليل ابن إبراهيم بن حسين بن خضير بن محمد بن عبدالله بن نعمة بن حسين بن هاشم بن رمضان بن راضي بن رضي الدين بن محمود بن سلمان بن صالح بن مطر بن محمد بن مهدي بن شهاب الدين بن سعد الدين بن خليل بن جابر المكي بن عبدالحسين المكي مهنا بن ابي محمد الحسن الفارس بن يحيى بن الحسين النسابة النقيب بن احمد المحدث الفقيه الشاعر بن ناصر الدين عمر الأكبر بن يحيى بن حسين ذي الدمعة بن زيد الشهيد بن الإمام الهمام علي بن الحسين عليه السّلام.
50 ـ آل الرشتي: استوطنت هذه الاسرة كربلاء في القرن الثالث عشر الهجري. وهي تنتسب إلى الأمير السيد علي أمير قلعة أربل، ابن الأمير السيد طالب الدلقندي المعاصر للشريف حميضة بن أبي نمي، كان حياً سنة 720هـ. ويتصل نسبه بالحسن الافطس بن علي الأصغر بن الإمام زين العابدين علي بن الحسين عليه السّلام.
آل الرضوي:
ينتمي السادة الرضويون إلى الإمام علي بن موسى الرضا عليه السّلام. وهم منتشرون في كثير من الأقطار الإسلاميّة. ومؤسس هذه الأسرة في كربلاء السيد ولي بن نعمة الله الحسيني الرضوي الحائري الذي كان عالماً فاضلاً من أعيان عصره.
51 ـ آل الرضوي: يتصل نسب هذه الاسرة بالإمام علي بن موسى الرضا عليه السّلام. رجالها في كربلاء من ذرية السيد مهدي بن السيد حيدر الرضوي المتوفى سنة 1381هـ / 1962م.
52 ـ آل الرضوي: من ذرية السيد موسى المبرقع جد السادة الرضوية من سلالة الإمام علي بن موسى الرضا عليه السّلام.
وسلسلة نسبهم هي: محمد علي بن محمد طاهر بن جمال حسين بن حسن بن علي بن حشمة بن حسين بن هبة الله بن فتح الله بن عبدالحكيم بن عطاء الله بن حسين بن احمد بن محمد بن مبارك بن علي بن محمد بن عز الدين بن فخر الدين بن معراج الدين بن سعد الدين بن شمس الدين بن كمال الدين بن رضي الدين بن قوام الدين بن احمد بن علي بن احمد النقيب بن محمد الأعرج بن احمد ابو المكارم بن موسى المبرقع بن الإمام الجواد بن الإمام علي بن موسى الرضا عليه السّلام.
53 ـ آل الرضوي: تنتسب هذه الاسرة إلى الإمام محمّد الجواد ابن الإمام الرضا عليه السّلام. هاجرت من الهند في أوائل القرن التاسع الهجري. وكان أول من انتقل منها إلى كربلاء العالم السيد قاسم بن السيد إبراهيم الرضوي الجد الأعلى لسادة آل زعفراني، وتولّى بعض أفراد هذه الأسرة سدانة الروضة الحسينية.
وسلسلة نسب هذه الأسرة هي: السيد إبراهيم بن سعيد بن إبراهيم بن خليل بن إبراهيم بن هاشم بن مصطفى بن هاشم بن مصطفى بن مرتضى بن محمد بن قاسم بن إبراهيم بن شاه مير بن شكر الله بن نعمة الله بن قريش بن عطاء الله بن كمال الدين بن محمد بن عطاء الله ابن محمد بن قريش بن حسن بن محمد بن حسن بن احمد بن علي بن احمد بن محمد الأعرج ابن احمد بن موسى المبرقع بن الإمام محمد الجواد بن الإمام علي بن موسى الرضا عليهم السّلام.
54 ـ آل زحيك: طائفة عريقة ذكرها الرحّالة ابن بطوطة عند زيارته كربلاء سنة 726 هـ/ 1326 م. وذكرهم مؤلف كتاب غاية الاختصار بقوله: ( وبنو المرتضى البيت المتقدم فيهم آل الحسين القطعي بن موسى الثاني بن إبراهيم المرتضى، وهم بيوت عديدة، منهم: بيت عبدالله بالحائر، ومنهم بيت زحيك.
وباسمهم سُمّيت محلّة آل زحيك قديماً، وهي تشمل محلة باب النجف وباب الخان وقسماً من المخيّم.
55 ـ آل زَرّوق: يرجع نسب هذه الاسرة إلى الإمام موسى بن جعفر الكاظم عليه السّلام، وكانت تُعرف ـ فيما مضى ـ بآل السرّاج؛ لأنّ رجالها كانوا يقومون بإيقاد سراج الروضتين الحسينية والعباسية في كربلاء.
56 ـ آل زيني: من ذرية العالم السيد زين الدين بن السيد علي بن السيد سيف الدين، من سلالة الإمام الحسن بن علي بن أبي طالب عليه السّلام، وهو أول من استوطن هذه المدينة المقدسة في أواخر القرن الثاني عشر الهجري. وآل زيني منتشرون في الكاظمية وبغداد والنجف أيضاً.
57 ـ آل الساعاتي: تنتسب هذه الاسرة إلى الإمام الشهيد الحسين بن علي بن أبي طالب عليه السّلام، قطنت كربلاء في اواخر القرن الثالث عشر للهجرة، وامتهن جُلّ أفرادها تصليح وبيع الساعات، ومن هنا لقب: الساعاتي. وهم من سلالة عبدالله الباهر بن الإمام السجاد زين العابدين عليه السّلام.
58 ـ آل السِّندي: يتصل نسب هذه الأسرة بالحسن المثنى بن الإمام الحسن بن علي بن أبي طالب عليه السّلام، وتجمعها رابطة نسب بآل الطباطبائي وبحر العلوم وآل الحكيم الحسينيين. واشتهر منهم السيد مهدي الطباطبائي بالسندي النهري لاشرافه على كَرْي نهر الحسينية في كربلاء سنة 1283هـ.
ونسب هذه الاسرة كالآتي:
السيد محمد حسين الكبير بن مرزا محمد رفيع بن مرزا محمد رفيع الدين بن مرزا مهدي بن محمد الشريف بن مرزا رفيع بن حيدر بن الشريف زين الدين بن علي الشريف بن الشريف حيدر بن الشريف علي (5) بن الشريف حمزة بن الشريف طاهر بن الشريف علي ابو الحسين الشاعر الملقب بـ ( شهاب ) بن الشريف محمد ابي الحسن بن الشريف احمد ابو الفتوح بن الشريف محمد ابي جعفر بن الشريف ابي عبدالله احمد بن إبراهيم طباطبائي بن إسماعيل الديباج بن إبراهيم الغمر بن الحسن المثنى بن الإمام الحسن السبط بن الإمام علي ابن أبي طالب عليه السّلام.
59 ـ آل الشالجي: تمتهن هذه الاسرة الخدمة في الروضة الحسينية الطاهرة، وهي تنتمي إلى الإمام موسى الكاظم عليه السّلام. ولهذه الأسرة اعقاب في الرميثة يُعرفون بهذا اللقب.
60 ـ آل الشامي: تنتسب هذه الاسرة إلى الإمام موسى الكاظم عليه السّلام، وكانت تُعرف بآل فخر الدين. هاجرت من قرية ( الهرمل ) في البقاع بلبنان، واستوطنت كربلاء في القرن الثالث عشر الهجري.
وهذه سلسلة نسبهم: السيد جواد بن مصطفى بن فخر الدين (6) بن بدر الدين بن شمس الدين ابن ناصر الدين بن محمد بن علي بن إبراهيم بن ابي المعالي محمد بن محمد بن علي بن عبدالله بن محمد بن علي بن ابي محمد عبدالله الحائري ( الجد الأعلى لآل زحيك وآل سيد يوسف ) من ذرية إبراهيم المرتضى ( الأصغر ) بن الإمام موسى الكاظم عليه السّلام.
1


الشُّرُفَه: من سلالة عبيدالله الأعرج بن الحسين الأصغر بن الإمام زين العابدين السجاد عليه السّلام. يُعرف افرادهم بالشريفي، وعددهم كبير، يقيمون في الحمزة والهاشمية والمدحتية وسدّة الهندية.
62 ـ آل شمس الفقهاء: تنتسب هذه الاسرة إلى الإمام موسى الكاظم عليه السّلام، وتُعرف بالروحاني أيضاً، منهم السيد مهدي بن السيد علي بن السيد حسين بن السيد يونس بن السيد إسماعيل الموسوي الشهير بشمس الفقهاء ( ولد في كربلاء سنة 1887 م وتوفي 1961م / 1381 هـ ). ولهذه الاسرة مصاهرة مع أسرة آل مرتضى الشامي.
63 ـ آل شَنو: كان من هذه الاسرة في كربلاء ـ خلال القرن الرابع عشر الهجري ـ السيد محمد الموسوي الشهير بـ ( شَنو ). ولهذه الاسرة مصاهرات مع السادة آل نصر الله وآل الشيخ الكشوان.
64 ـ آل الشهرستاني: يتصل نسب أسرة الشهرستاني بالإمام موسى بن جعفر الكاظم عليه السّلام. وأول من انتقل من هذه الاسرة إلى كربلاء العالم السيد محمد مهدي الموسوي الشهرستاني الذي كان أحد مراجع عصره، في اواسط القرن الثاني عشر الهجري، فاستوطن محلة آل عيسى فيها.
أمّا نسب الاسرة فهو:
السيد صالح بن السيد إبراهيم بن صالح بن محمد حسين بن محمد مهدي بن ابي القاسم بن مرزا روح الله بن جلال الدين الحسن بن مرزا رفيع الدين محمد الصدر بن جلال الدين محمد أبو الفتوح بن صدر الدين إسماعيل ( المشهور بمير سيد شهرستاني الواقف للموقوفات سنة 930هـ ) بن زين الدين أمير علي بن صدر الدين إسماعيل بن زين الدين علي بن علاء الدين الحسين بن معين الدين عبدالله بن ركن الدين الحسين بن اشرف بن ركن الدين الحسن بن اشرف بن نور الدين محمد ابي طاهر بن عبدالله محمد بن أبي الحسن المحدث ابن طاهر بن ابي الطيب الحسين القطعي بن موسى ابي السبحة بن إبراهيم المرتضى بن الإمام موسى الكاظم عليه السّلام.
65 ـ آل الشوباصي: تنتسب هذه الاسرة إلى الإمام السبط الحسن بن علي بن أبي طالب عليه السّلام، ولها نسب مع السادة آل الطباطبائي وآل السِّندي، وأول من أُطلق عليه لقب الشوباصي من أفراد هذه الاسرة هو السيد حسين الذي تولّى نظارة أملاك ( الباب العالي ) في كربلاء إبّان الحكم العثماني، وهو ابن علي بن محمد علي بن محمد حسن بن إبراهيم بن إسماعيل بن محمد علي بن حيدر بن محمد علي بن يحيى بن محمد رضا بن ضياء الدين بن حيدر ( الثالث ) بن علي ( فتوح الدين ) بن عبّاد بن علي شهاب الدين بن حمزة بن طاهر ابن علي بن محمد الشاعر بن احمد بن محمد بن احمد بن إبراهيم ( طباطبا ) المدفون قرب كري مسعد بن إسماعيل الديباج بن إبراهيم بن الحسن المثنى بن الإمام الحسن بن الإمام علي ابن ابي طالب عليه السّلام (7).
ويتصل نسب آل بحر العلوم بالسيد علي بن شهاب المار ذكره اعلاه.
66 ـ آل الصافي: يرجع نسب هذه الاسرة إلى الإمام الحسن السبط عليه السّلام، فهي كسابقتها أسرة حسنية. وهي من ذرية العلاّمة السيد احمد العطار من تلاميذ الزعيم الديني الكبير آغا باقر البهبهاني.
ولا علاقة لهذه الاسرة بأسرة السادة آل الصافي النجفيين، ولا بالسادة الصوافي المقيمين في الغرّاف والهندية. وهم أقرباء آل الحسني في بغداد وآل الراضي وآل الحبّوبي وآل زيني وآل عطيفة.
67 ـ آل الصحّاف: وهم اسرة حسينية على الأرجح، كان لها بستان في كربلاء يُعرف بـ ( الصحّافية )، وما يزال قائماً. وذكر مؤلف ( تاريخ البيوتات والأسر العلوية في الحائر ) أن آل الصحّاف الطباطبائية من الأسر العلمية، وكان منهم سلدنة للروضة الحسينية.
68 ـ آل الصفّار: ينتمي نسب هذه الاسرة إلى الإمام موسى الكاظم عليه السّلام، قطنت كربلاء في القرن الثالث الهجري. وكان أفرادها يتعاطون بيع الصفر ( النحاس ) فعرفت بهذا اللقب، والظاهر انها كانت تُعرف بـ ( بيت أبو العيس ).
وهذا نسب هذه الاسرة:
السيد علي بن السيد جواد بن حسن بن صالح بن محمد بن مهدي بن هاشم بن حسين بن علي ابن احمد بن علي بن احمد بن خليفة بن إبراهيم بن عمر الواسطي بن فاتك بن علي بن سالم ابن علي بن صبره بن موسى بن علي الخواري بن الحسن بن جعفر الخواري بن الإمام موسى الكاظم عليه السّلام.
69 ـ آل ضياء الدين: تنتسب هذه الاسرة إلى الإمام موسى بن جعفر الكاظم عليه السّلام، وهي متفرعة من أسرة ( آل فائز ). عُرفت بأسرة ضياء الدين نسبةً إلى جدها الاعلى السيد ضياء الدين ( الاول ) ابن ابي جعفر يحيى بن محمد بن احمد ( الناظر لرأس العين المدفون في شفاثة ) ابن أبي الفائز محمد الموسوي. وبرز من هذه الاسرة رجالٌ خدموا في خزانة الروضة العباسية الطاهرة، ومنهم من تولّى نقابة الاشراف في كربلاء.
70 ـ آل الطباطبائي: هذه الاسرة حسنية تنتسب إلى الحسن المثنى ابن الإمام الحسن بن علي بن أبي طالب عليه السّلام. وأول من برز من هذه السلالة العلاّمة أبو المعالي الصغير السيد محمد علي بن السيد محمد بن السيد عبدالكريم بن السيد مراد. وهو اول من هاجر إلى العراق.
استوطنت هذه الاسرة كربلاء في القرن الثاني عشر الهجري، وحازت الزعامة والمرجعية الدينية في بعض الادوار، ونبغ فيها رهط كبير من رجال العلم والمحدّثين. ومنهم السيد محمد علي بن السيد مهدي الطباطبائي أحد رجال ثورة العشرين.
وهذه سلسلة نسب الأسرة:
السيد علي صاحب كتاب ( رياض المسائل ) ابن السيد محمد علي بن السيد محمد بن السيد عبد الكريم بن مراد شاه أسد الله بن جلال الدين الأمير بن الحسن بن مجد الدين علي بن قوام الدين محمد بن إسماعيل بن عباد بن ابي المكارم بن عباد بن ابي المجد بن احمد بن عباد بن علي بن حمزة بن طاهر بن ابي الحسين علي الشاعر المذكور الملقب بشهاب بن ابي الحسن محمد الشاعر المتوفّى سنة 32 هـ ابن احمد المكنى بأبي الفتوح بن محمد المكنى بأبي عبدالله بن إبراهيم طباطبا بن إسماعيل الديباج بن إبراهيم الغمر بن الحسن المثنى بن الإمام الحسن السبط بن الإمام علي بن ابي طالب عليه السّلام.
71 ـ أبو طحين: تنتسب هذه الاسرة إلى الحسن المثنى ابن الإمام الحسن السبط عليه السّلام. عُرف أغلب افرادها بتجارة بيع الطحين ( الدقيق )، ومن هنا لقبهم.
72 ـ آل طُعمة: تنحدر هذه الاسرة من سلالة السيد طعمة ( الثالث ) ابن علم الدين بن طعمة ( الثاني ) بن شرف الدين بن طعمة كمال الدين ( الأول )، من قبيلة ( آل فائز ). ويرتقي نسبها إلى السيد إبراهيم المجاب بن محمد العابد ابن الإمام موسى الكاظم عليه السّلام، وهو اول علوي سكن الحائر الحسيني من العلويين سنة 247 هـ / 861 م.
عُرفت هذه الاسرة باسم جدها السيد طعمة ( الثالث ) الواقف لمقاطعة ( فدان السادة ) سنة 1025 هـ / 1615م، وهي اليوم من اكبر الاسر العلوية في كربلاء. وقد كانت بأيدي هذه الاسرة مفاتيح الروضتين الحسينية والعباسية، وحكومة كربلاء، ونقابة الأشراف. قال عنهم النسّابة السيد ضامن بن شدقم ( ت 1088 هـ / 1668م ) في كتابه تحفة الأزهار: ( وهم سادات أجلاّء ذوو رئاسة ونقابة وجلالة بالحائر ).
وتفرعت هذه الاسرة اليوم إلى خمسة فروع، هي:
1 ـ آل وهّاب، نسبة إلى جدهم السيد وهاب آل طعمة حاكم كربلاء وسادن الروضتين ونقيب الاشراف.
2 ـ آل مصطفى، نسبة إلى جدهم السيد مصطفى بن احمد بن يحيى بن خليفة آل طعمة.
3 ـ آل درويش، نسبة إلى جدهم السيد درويش بن احمد بن يحيى بن خليفة آل طعمة.
4 ـ آل محمد.
5 ـ آل جواد.
أمّا نسب هذه الاسرة فهو:
السيد سلمان بن السيد محمد هادي بن محمد مهدي بن سليمان بن مصطفى بن احمد بن يحيى ابن خليفة بن نعمة الله بن طعمة ( الثالث ) بن علم الدين بن طعمة ( الثاني ) بن شرف الدين بن طعمة كمال الدين ( الأول ) بن ابي جعفر احمد بن ضياء الدين يحيى بن ابي جعفر محمد بن احمد ( الناظر لرأس العين المدفون في شفاثة ) بن ابي الفائز محمد ( ويقال لولده آل فائز ) بن ابي جعفر محمد بن علي الغريق بن ابي جعفر محمد الحبر الملقب بخير العمال بن ابي الحسن علي المجدور بن ابي عانقة احمد بن محمد الحائري بن إبراهيم المجاب بن محمد العابد بن الإمام موسى الكاظم عليه السّلام.
73 ـ آل العذاري: نزحت هذه الاسرة العلوية من مدينة الحلة منذ القرن الثاني عشر الهجري. والعذاري نسبة إلى ( العذارات ) من قرى الحلة، وتُعرف اليوم بـ ( كورش والنيل )، وكانت هذه الاسرة في عداد أسر خَدَمة الروضتين.
والعذاريون من سلالة السيد موسى أبي سبحة بن إبراهيم المرتضى بن الإمام موسى بن جعفر الكاظم عليه السّلام.
74 ـ آل العرداوي: تنتسب هذه الاسرة إلى زيد بن علي بن الحسين بن أبي طالب عليهم السّلام. يقطن اكثر افرادها في أراضي ( أبو عشوش ) و ( الفديّن ) الملحقة بناحية سدّة الهندية. ومنهم في أراضي الباشية والوصية من ناحية الجدول الغربي. واشترك رجال من هذه الاسرة في ثورة العشرين.
وأفخاد هذه الاسرة هي:
1 ـ ألبُو سويلم.
2 ـ ألبُو كردي.
3 ـ ألبُو جابر.
4 ـ ألبُو خزعل.
5 ـ ألبُو طه.
6 ـ آل شمال.
7 ـ ألبُو كرخة.
وسلسلة نسبهم كالآتي:
ساچت بن غازي بن عويز بن حبيب بن محمد بن خلف بن منصور بن سالم بن علي بن حسين بن محمد بن خميس بن يحيى بن هزال بن علي بن محمد بن عبدالله بهاء الدين بن ابي القاسم بن ابي البركات بن القاسم بن علي بن شكر بن الحسن الأسمر بن احمد شمس الدين النقيب بن ابي الحسن علي بن ابي طالب محمد بن ابي علي عمرو صاحب الحجر الأسود بن يحيى بن الحسين النساب بن احمد المحدِّث بن عمرو بن يحيى بن الحسين ذي الدمعة بن زيد الشهيد بن الإمام زين العابدين بن الإمام الحسين بن الإمام علي بن ابي طالب عليهم السّلام.
75 ـ آل العطار: من الاسر التي انتقلت إلى كربلاء في القرن الثالث عشر الهجري، وترجع في نسبها إلى الإمام الحسين بن علي بن ابي طالب عليه السّلام. وكان يتعاطى بعض أفراد هذه الاسرة الطب والصيدلة الشعبية.
76 ـ آل العطار: أسرة علوية يتصل نسبها الشريف بالإمام محمد البا


_________________
مصطفى سليمان أبوالطيب الهوارى

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 17, 2017 8:05 pm